بارت جديد

رواية ابجيب راسك -21


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -21

ام عماد بخوف :دانه يمه هذا حمد زوجك
دانه بصراخ :طلعوووووووووه ماابي اشووفه طلعووه بعدددوه عني
حمد بتوتر :دانه
دانه وزدت بصراخي :اطلععععععععع برااااا ماابيك اطلع انت السبب انت
ام عماد تحاول تهديني :يمه الله اهدي مو زين لك
دانه تمسكت فيها :يمه الله يخليك بعديه عني بعديه ماابي اشوفه
دخل ابوي وعماد على صراخي :شفيكم شفيكم
دانه وبتعب :يبه عماد طلعووووه ماابي اشوفه
عماد جاني وبحنيه :الحمد الله على سلامتك
دانه وبصوت باكي :عماد الله يخليك طلعه ماابي اشوفه
عماد باستغراب :مين
دانه "ماقدرت انطق اسمه "اشرت عليه :عماد اذا صدق تحبني طلعه ماابي اشوفه ماابيه يدخل غرفتي مرة ثانيه
ابو عماد بخوف على :طيب اهدي يابنتي اهدي ومايصير خاطرك الا طيب
عماد لف على حمد :حمد
حمد وعلامات الغضب على وجهه :انت ايش تقول تبي تطردني من غرفة زوجتي بعد
عماد بعصبيه بسبب خوفه على :وانت شايف زوجتك شلون منهاره بوجودك فلو سمحت تفضل
حمد ماسك نفسه :واذا ماطلعت
عماد :حمد لا تظطرني اني اتعامل معك بطريقه ثانيه تفضل
حمد توه بيتكلم الا قاطعه ابوي :حمد تعال معي
حمد :بس ياعمي
ابو عماد :تعال معي انت بس
وطلع مع ابوي برا
دانه مسكت ايد عماد :عماد ماابيه يدخل عندي مرة ثانيه
عماد يهديني :طيب بس اهدي اهدي
دانه :اوعدني انه مايدخل
عماد :اوعدك بس اهدي

بعد يومين مرت على بصعوبه من الالم النفسي والجسدي صرت مااتكلم كثير صرت دايما اسرح
وافكر بطيحتي انا وعبود وصار المشهد ينعاد براسي مرة ومرتين وثلاث حسيت خلاص بنجن
اما حمد رفضت اني اشوفه او يدخل على والحمدالله ماعتراض او عند يمكن لانه باله مشغول بولده
صارت امي تنام معي من السبت للاربعاء واما الويك اند منى
جلست بالمستشفى شهر بسبب الكسر الي بحوضي اما عبود فمافي تغيير بحالته ايدي اليوم فكوا
الجبس منها وباقي الحوض
يبغى له اسبوعين وبهالفترة حمد مامل من انه يجي يطلب يشوفني وانا ارفض كل مرة واهلي استغربوا
من رفضي وسالوني ليه بس ماجاوبت وانا خلاص اتخذت قراري ومعزمه على الطلاق منه
خلاص ماعد فيني احتمال وقررت
اول مااطلع من المستشفى بطلبه كفايه اني صبرت عليه لحد هالوقت مو بس حبا فيه وعشان خوفي
على ابوي واخواني بانه يتسبب بطردهم بس الحين مايقدر لانه لو حاول بقول لاخوه نايف
هنادي تدخل بصينية حلا :هلا قلبي كيفك اليوم
دانه بتعب :الحمدالله احسن بس تعبت من نومة السرير مليت
هنادي :تحملي مابغى شئ وتطلعين من المستشفى
دانه ببتسامه باهته :وانت شلونك مع الحمل
هنادي تحط ايدها على بطنها :مبسوطه حيل بس متعبني ومتعب نايف معي
دانه :كيف
هنادي :ههههههههه يعني لو مافيني النوم صحيته حتى لو وراه دوام اما ان صرت جوعانه ومشتهيه
حاجه اخر الليل صاحيته يجيبي لي
دانه :ههههههههههههه
هنادي :خليه يذوق اعراض الحمل مو بس احنا
دانه :وهو ايش يقول
هنادي :خليه يتجراء على طول اشحته بالصاله
دانه :هههههههه يالظالمه
هنادي :تربية اختك منى ودروسها
دانه :الا وينها منى
هنادي :شوي وبتجيك بتخيم عندك بعد اليوم الاربعاء
دانه بحزن :وعبود كيفه الحين
هنادي تتنهد:على حاله والله كاسر خاطري ابوه جالس يلوم حاله وصار ملازمه طول الوقت بس
دانه :بس ايش
هنادي :انتي ليه ماتبين تشوفينه لايكون تظنينه متعمد يدفك بالدرج تراه حادث
دانه :عارفه بس حمد فصل وانتهى من حياتي ورجاء هنادي لاتسالين عن الاسباب
هنادي :تقصدين انك بتطلبين الطلاق
دانه :ايه
هنادي :ليه
دانه "بلاك ماتردين بالجحيم الي عيشني فيه ماتدرين كم مره اهاني وضربني وقلل من قيمتي وانا الغبيه مثل
ماقالت ريهام ساكته عن حقي بعذر اني احبه مع اني كنت احبه ومازلت بس خلاص ماعاد فيني طاقة تحمل
والحين خلاص ماعلى اخواني خوف "
هنادي :دانه ....دانه
دانه انتبهت من سرحاني :ها هلا
هنادي :انتي متاكده من قرارك
دانه :متاكده وياليتك توصلين الخبر لنايف واهله اني ابي الطلاق
هنادي :فكري زين يادانه الطلاق مو لعبه
دانه :طول ماانا بالمستشفى وانا افكر وكل يوم اقتنع بقراري
هنادي :على راحتك اهم حاجه راحتك يلا بمشي الحين نايف يدق
دانه :مع السلامه وسلمي عليه وعلى الكل
هنادي :ان شاءالله يوصل

هنادي :السلام
نايف :وعليكم السلام كيف دانه الحين
هنادي :الحمدالله حالتها تحسنت وقريب بتطلع من المستشفى
نايف :الحمدالله
هنادي :نايف في حاجه دانه طلبتها مني اوصلها لك وحمد واهلك كلهم
نايف باستغراب :ايش
هنادي :دانه طالبه الطلاق من حمد
نايف انصدم :ليه طيب هو ماكان يقصد يدفها من الدرج
هنادي :هي عارفه بس تقول ماعاد فيها تتحمل حمد ولها اسبابها
نايف :ايش هي الاسباب
هنادي :مو راضيه تقول
نايف يهز راسه :لاحول ولاقوة الا بالله

بالفيلا الكل كان مجتمع وحمد موجود بعد
اسماء :كنت متوقعه هالشئ
سهام :قصري حسك ماتشوفينه شوي وبيفجر فينا
حمد يحاول يمسك اعصابه :وهي متى قالت هالكلام
نايف :اليوم يوم زارتها هنادي
حمد يوقف :قولوا لها طلاق مافي تحلم فيه ولا اقول مايحتاج تقولون لها انا بروح اطلعها من
المستشفى واجيبها غصب عنها
نايف يوقف يمسكه :ياحمد استهدي بالله مو كذا تنحل الامور
حمد :اجل كيف يعني تبيني اطلقها
نايف :لا طبعا بس اذا رحت لها بالحاله هاذي راح تزيد الطين بله وماراح تستفيد شئ
حمد :انا لازم اكلمها واقولها مستحيل اوافق على طلبها تحلم
سهام :انا بكلمها انت لو كلمتها راح تخليها تصر على قرارها انت بكرة ودني وانا اكلمها
حمد "لا ماراح اطلقك انتي لي مستحيل اخسرك من بعد مالقيتك مستحيل ":قولي لها تشيل الفكرة هذي من راسها
سهام :ان شاءالله بس انت اهدى مو رايح لعبد الرحمن الحين
حمد تذكر :ايه نسيته
وان شاءالله نتال اعجابكم


الجزء الواحد والعشرون


سهام :السلام عليكم
دانه :وعليكم السلام هلا فيك
سهام :اهلين كيفك الحين ان شاءالله احسن
دانه :الحمدالله انت شلونك وشلون امي وعمي واسماء من زمان ماشفتها
سهام :كلهم بخير ويسلمون عليك
دانه :الله يسلمك ويسلمهم
سهام :دانه انتي اكيد عارفه انا ليه هنا
دانه ابتسمت لها :اي عارفه ومافي شئ بتقولينه بغيير رايي
سهام :شوفي حبيبتي انا مالومك بعد الي شفتيه منه
دانه استغربت من كلامها يعني ممكن تكون عارفه عمايل حمد معي :مافهمت
سهام :لا تظنين انك بابودرة وخفي العيوب بتقدريت تخبين اثار الضرب
دانه يعني عارفين انه يمد ايده علي :...............
سهام :لا تخافين محد انتبه الا انا
دانه :شلون
سهام :لان هالشئ كان يصير لاماني الله يرحمها
دانه :كان يضربها
سهام :كثير واحيانا من غير سبب بعد
دانه :ليه طيب يسوي كذا مو حرام عليه
سهام :انا مااقول ان حمد مو غلطان بس صدقيني ظروف هي الي خلت حمد كذا وصدقيني لواني
مو متاكده انه يحبك وانتي تحبينه كان ماجيتك الحين
دانه "يحبني ها كثري منها ":لا تضحكين على انا عارفه ان حمد مايحبني ولا عمره حبني
سهام :وانا متاكده انه يموت فيك بعد
دانه :وشلون تاكدتي ايه باين من ضربه وتهزيئه على الداخله والطالعه ولا زوجاته الي بالمسيار لا
واضح انه يحبني
سهام :صدقيني يحبك انتي ماشفتي حالته كيف كانت يوم طحتي ماتركك الا من بعد ماتاكد انك بخير
بعدها راح لولده وحتى يوم منعتيه من انه يشوفك كان يجي ويشوفك
دانه انصدمت :كيف
سهام :كان ينتظرك تنامين ويدخل عليك من بعد مايرسل ممرضه تصرف الي عندك ويجلس عندك
دقايق ويطلع
دانه :وشلون مانتبهت له
سهام :هذا السؤال مااقدر اجوبك عليه تقدرين تسالينه هو
دانه :ماراح اساله ولا ابي اشوفه خلاص النفس عافته والله تعبت منه
سهام :صدقيني لما تعرفين ظروفه ممكن تعذرينه
دانه بقهر :ولو هذا مايعطيه الحق يعاملني كاني جاريه عنده
سهام "سامحني يارب":سمعيني انتي مالاحظتي كيف تعامله مع امي
دانه عقدت حواجبي :الا وانا مستغربه من جفاف معاملته لها وخفت اساله
سهام :لانه مو امه
دانه وعلامات الدهشه بوجهي :شلون
سهام :اي امي تصير مرت ابوه امه الحقيقيه توفت امي ربته
دانه :طيب امه توفت مو مبرر لتصرفاته معي ولا مع امك
سهام :انتي ليه مستعجله خليني اكمل
دانه :طيب كملي
سهام :حمد ماعاش طفوله طبيعيه زي غيره كان ابوي عصبي كثير عليه وعلينا
كان مذوقنا الويل وكان دايما يقول جنب اخواني ان الحريم مالهم امان وان الرجال الذكي
مايسلم قلبه ولا ثقته لمرة وكان يسب فينا وبامي وامه قدامه وفي يوم كان عمره 11سنه دخل
على امه بغرفتها وانصدم بالسوق الي معها وكانوا بوضيعه مشينه هو انصدم من الي شافه
دانه طلعت عيوني من مكانها :
سهام : وانفجع وراح طيران لابوي وراح لها ومسكها وصار يضرب فيها لحد ماكانت بتروح
في يدينه والكل عرف بالموضوع وابوي طلقها والسواق هرب المهم ابوي كان متزوج امي قبلها وكان
وصار ابوي يملا راسه ويقوله شفت كيف ان الحريم مالهم امان هذا امك وسوت كذا
دانه انصدمت من الي اسمعه :......................
سهام :بعد فترة امه انتحرت وبعد عزها وصلت لابوي رساله منها تقول فيها انها بريئه وكل الي صار
هي ماكانت واعيه له بسبب ان السواق خدرها واعتدى عليها والي اثبت هالشئ ان الرساله جات معها
ورقة تحاليل تثبيت ان بجسمها ذاك الوقت نسبه كبيرة من المخدر الي خدرها فيه السواق وقالت انها
كذا مرة اشتكت له من السواق ومن نظراته لها وهو مااهتم وقال لها انها تتهئ وانا عرفت انه هالشئ
صحيح لاني سمعتها تقول له وتقول لامي تحذرها من انا نركب معه لحالنا
دانه وانا مازالت مصدومه :وشلون وصل لها وخدرها
سهام :هي من اول ماشكت فيه وصارت ماتركب معه تجي مع صديقتها من الدوام او مع واحد من اخوانه
في يوم كانت مظطره تركب معه لان الكل مشغول ولما جات تنزل من السياره خدرها واستغل ان الكل
مو موجود وكان عارف انه محد بيجيها لان عارف ان اليوم مو يومها يوم امي يروح لها ابوي وكان
جناحها معزول عن البيت يعني يقدر يطلع ومافي حد ينتبه له بس الله كتب ان حمد الي يصيده
دانه :طيب امه بريئه صحيح انها صدمه له بس مو سبب يخليه يكون كذا
سهام بتنهيده :لانه ماعرف ان امه بريئه ابوي خبى عنه وقال لاحد يقول له يعني تقدرين تقولين من هالسالفه
حمد متعقد من الحريم وبقوة بعد ومايثق فيهم وانهم مجرد لعبه يتسلى فيهم حتى يوم ابوي اجبره يتزوج اماني
ماكان مهتم ابد كان يعاملها بجفاء قدمنا وكان يضربها بعد وكان مايخليها تطلع لمكان لوحدها ابد ويراقب
اتصالاتها وكل حاجه
دانه :يعني هو مايدري ان امه بريئه
سهام :لا صدقيني ياقلبي حمد تغير من اول مااخذك صحيح تغيير مو باين بس صار يجي البيت لانك موجوده
فيه تصدقين يوم كانت اماني عايشه كان يجي البيت يوم ويغيب شهر اما معك يغيب يوم او يومين بس
وغير كذا كنت اراقب نظراته لك وكيف اهتمامه فيك لما يدق ويسالني ان كنتي اكلت او لا ويسالنا اذا انتي
محتاجه حاجه وهو عند زوجاته
دانه "يعني معقوله تصرفته بسبب كذا ":مهما كان مااقدر ارجع له واعيش بالجحيم مرة ثانيه
سهام :ومن قال سمعيني لاترجعين له والا وانتي مقتنعه وابيك تذلينه وتجيبين راسه حمد يحبك بس مو راضي
يعترف لانه يحس انه يقلل من رجولته وخايف ان الي صار مع امه يصير معك


يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -