بارت جديد

رواية ابجيب راسك -22


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -22

دانه احترت :يعني مافهمت
سهام ببتسامه :دندون انتي بشطارتك تقدرين تخلينه يثق فيك ويعترف لك بحبه بس مو على طول

لا حسسيه بغلطته خليه يندم على الساعه الي فكر يمد ايده عليك او يهينك

دانه :وتتوقعين اني اقدر

سهام :تقدرين بمساعدتي ومساعدة صديقتك ريهام

دانه كشرت :ريهام ايش دخلها

سهام : مو ريهام تصير زوجة اعز صديق لحمد احمد ولد عمي

دانه انصدمت :احمد تزوج على اسماء ومتى وكيف ريهام ترضى

سهام :تزوجها ثاني يوم من عرسه على اسماء وجابها لنا وعرفنا عليها من بعد طحتي

دانه :واسماء كيفها

سهام :عندنا بالبيت ومصرة على الطلاق

دانه :صدقيني سهام ماكنت عارفه ان ريهام بتتزوج احمد

سهام :عارف ياقلبي عارفه بس المهم فكري بالي قلته لك وان شاءالله بمساعدتي ومساعدة ريهام بتقدرين

دانه :سهام مااقدر انا مو قويه مثلك وحمد يعرف هالشئ

سهام :مشكلتك انك تقللين من نفسك لا ياعمري انتي قويه واقوى منا كلنا ولا في واحده تقدر تصبر وتتحمل

الي تحمليته من غير لاتشتكي لاهلها




اليوم اطلع من المستشفى وتفجات بابوي يقولي لي ان حمد ينتظرني :لا يايبه الله يخليك ماابي اروح

ابو عماد :طيب فهميني ليه

دانه :الله يخليك يمه قولي له ماابي اروح معه ابي اجي عندكم ابي ارتاح "وصرت ابكي "

ام عماد تحضني :خلاص قوله انها ماراح تجي معه يابوعماد ماتشوف حالتها

ابو عماد طلع يقول لحمد اني ماراح اجي معه بعد ثواني انفتح الباب بعصبيه :وليه حضرتك مو جايه

دانه رحت ورا امي :قلت لك انا ماابيك ابيك تطلقني

حمد ماسك نفسه قدام امي :نروح البيت ونتفاهم

دانه :مماني رايحه معك خلاص ارحمني ماابيك

حمد بحده :دانه قلت لك نتفاهم بالبيت مو تظنين اني تركتك على راحتك خلاص خذتي راحتك يلا قدامي

دخل ابوي :ياحمد هد اعصابك ماله داعي الصراخ يعني ماتشوف حالته وشلون خايفه منك خلاص

خلاها تجي عندنا البيت ترتاح كم يوم وبعدين يصير خير

حمد :بس

ابو عماد :لابس ولاغيره البنت محتاجه راحه ياولدي راعها

حمد بعدم اقتناع:طيب بس قول لها ياعمي تشيل من بالها فكرة الطلاق لاني مو مطلق

ابو عماد :يصير خير ان شاءالله

وانا طالعه مسكني حمد :لاتلعبين بالنار يادانه بتندمين

دانه حاولت ماابين له خوفي :مو كثر ماانا ندمانه على اليوم الي عرفتك فيه

وتركته ومانتظرت اسمع رده لي


احمد وريهام :السلام عليكم

الكل :وعليكم السلام

احمد :تعالي ريهام سلمي على امي

اسماء بصدمه :ريهام

ريهام تحب راس ام احمد:شلونك خالتي

ام احمد :الحمدالله بس انتي مين

احمد :يمه هذي مرتي

الكل انصدم :مرتك

احمد :اي مرتي

رغد :متى وشلون

احمد :متى وشلون خلوها بعدين انا جبتها عشان تتعرفون عليها

اسماء بستحقار :حقييييييييره

ريهام خافت وتخبت ورى احمد

احمد وبحده :اسماء

ام احمد :احمد من متى وانت متزوج وليه

احمد :صار لي فترة

اسماء :ليه ياحمد ليه تتزوج على ومين صاحبتي

احمد :قسمه ونصيب هذا الي ربي كاتبه

اسماء :وانت يلي ينقال عنك صديقه شلون ترضين تاخذينه وانتي عارفه انه زوجي

ريهام بخوف :اسماء

اسماء بصراخه :لاتنطقين اسمي

احمد :رغد خذي ريهام وطلعوا فوق

رغد :طيب

ام احمد :ليه ياحمد وشلون تتزوج من غير مانعرف

احمد :يعني لو قلت لكم بتوافقون

ام احمد :مدري بس المفروض ماتسويها من غير شورنا وغير كذا ايش راح يقولون الناس توك ماصار

اسبوع من زواجك على بنت عمك تروح وتتزوج عليها

احمد:صدقيني يمه مافكرت بالشئ هذا وانت عارفه ايش موقفي من زواجي من اسماء

ام احمد عارفه انه ماكان يبيها بس ابوه اجبره عليها :..............

احمد :يمه والله ماعرفت طعم السعادة والراحه الا من بعد مااخذتها هي الزوجه الي ابي اكمل حياتي

معها هي الي ابيها تكون ام عيالي لاني اخذتها بقتناع مني ومو مجبور

ام احمد ببتسمه :يمه هذي حياتك ومن حقك تختارها الله يسعدك يارب ويوفقك

اسماء الي كانت تتسمع عليهم عصبت ورقت بسرعه لريهام

رغد :عذرينا ريهام بس كانت صدمه لنا

ريهام :لا عادي عذرتكم

انفتح الباب بقوة :انتي ياخرابة البيوت ياحقيرة

ريهام خافت ورجعت على ورى :اسماء صدقيني ماكنت اعرف انه زوجك

اسماء بصراخ :كذابه

ريهام بخوف :والله يوم تقدم لي عرفت انه ولد عمك بس ماكنت اعرف انه زوجك وانتي ولامرة جبتي سيرته

او اسمه كل الي كنت اعرفه انه ولد عمك بس ايش اسمه مدري وبعد ماملكنا عرفت

اسماء بستحقار :انا ابي اعرف على ايش ماخذك انا اجمل واحلى منك

رغد :اسماء اهدي مايصير هالكلام

اسماء تتجاهلها :وحتى مستواك المادي مو من مستونا وانتي طبعا ماصدقتي تطلعين من الفقر فرصه وجاتك

على صحن من ذهب وشلون ترفضين

ريهام :مااسمح لك تهنيني وانا مااخذته عشان فلوسه احمد رجال والنعم منه واي بنت تحلم بزوج مثله

اسماء بستهزء :لا تعمين البنات مايتمنون رجال متزوج قولي الي مثلك واشكالك الي يدورون الفلوس

باي طريقه

ريهام :اسماء انا ساكته لك عشان عذرتك بس الى هنا وبس

اسماء تتقدم لها وتعطيها كف :قلت لك لاتنطقين اسمي انا مااتشرف ان حثاله مثلك تنطقه

احمد بحده :اسماااااء

اسماء خافت :............

احمد تقدم لها وصار مقابل لها وريهام وراه :شلون تتجراين وتمدين ايدك عليها

اسماء بخوف :..................

احمد :سمعيني ان سمعتك او شفتك مرة ثانيه تهينينها او تجرحينها بكلمه او تمدين ايدك عليها

ماتلومين الا نفسك فاهمه

اسما ماتحملت وطلعت من الغرفه احمد لف على ريهام الي الدموع ماليه وجهها :مسحيها بوجهي حبيبتي

ريهام رمت نفسها بحضنه :ليه تهيني كذا عارفه اني غلطانه اني اخذتك منها بس ليه تقلل نت قدري

احمد :بس ياقلبي عذريها هي منصدمه الحين

ريهام تمسح دموعها :لو كنت عارفه انها زوجتك قبل مانملك كان ماوافقت

احمد بزعل :افا يعني انتي ندمانه انك تزوجتيني

ريهام :صدقني انا ندمانه على الايام الي قضيتها من دونك احمد انا احبك

احمد ببتسامه :اي هذا الكلام الي يفرح

ريهام :بس ماكنت ابي اكون بالموقف هذا

احمد يبوس راسها :خلاص الموضوع انتهى الحين "ورفع راسها يشوف الضربه "تالمك

ريهام تحط ايدها على خدها :لا عادي

احمد يبعد يدها ويبوس خدها :لا تزعلين ياقلبي واوعدك من اليوم ورايح ماراح اسمح لاي مخلوق

يمد ايده عليك مره ثانيه

ريهام تحضنه :الله لا يحرمني منك

احمد :ولا منك




مر على وجودي بيت اهلي اسبوعين كلمت ريهام وبعد مهزئتها على تصرفها بس مااقدر اقاطعها لانها

اختارت حياتها وعلى الي سمعته منها انه مرتاح معها وماكان يبي اسماء اخذها لانه مجبور اما عبود

صار في تحسن بحالته بس ماصحى من الغيبوبة اما حمد صار كل يوم يدق على وانا ماارد عليه صار

يرسل ويهدد بس ماعبرته خلاص ياحمد انسى دانه الطيبه والغبيه ذبحتها ياحمد ماراح اخاف منك

بعد اليوم "والله ياحمد والله لا اجيب راسك واخليك تحفي لحد ماتوصل لرضاي "

ريهام :المهم الي فهمته من احمد ان حمد يذوب على الدلع يحب المرة تدلعه والي فهمته انه مايقدر

يقاوم برائتك وعفويتك

دانه :ايه باين

ريهام :شوفي حبيبتي صدقيني يموت فيك وهو مو حاس يقول احمد عن سالفة حبوب منع الحمل

لما ساله ليه متضايق لانه هو ماكان يفكر انه يجيب عيال قال له:تصدق اني حريص على موضوع

موانع الحمل مع الباقي الا هي انسى ومافتكر حتى فيه

احمد :طيب ليه قومت الدنيا عليها مدامها سوت الي تبيه

حمد :لا مو على كيفها انا ابي عيال ومنها هي بالذات

احمد :ليه هي بالذات يعني تبي تربطها فيك اكثر

حمد حط يديه على وجهه :مدري مدري

احمد :طيب ليه ضربتها مو حرام عليك

حمد بندم :صدقني مااحس بنفسي لما اضربها واتمنى ان ايدي تنقص قبل لامدها عليها بس مااقدر امسك

نفسي والي قهرني انها هي الي فكرت بموضوع الوانع هذا معناته انها ماتبيني وماتبي حاجه تربطها فيني

احمد :يعني انت تتمنى انها تحمل

حمد :صدقني مع حريمي عمري مانسيت الموانع وكنت اتاكد منهم انهم ياخذونها قدامي اماهي يمكن بلا

وعي مني كنت اتمنى طفل منها

احمد :حمد انت تحبها

حمد : لا لا انا عمري ماراح اسلم قلبي لحد وانت عارف رايي بالحب انه خرابيط مراهقين

احمد :يعني على كذا انا مراهق

حمد :والله انك فاضي

دانه :يعني انتي تنصحيني انفذ الي ببالي

ريهام :اذا مازلت تحبينه وعندك القدرة سويها

دانه بتنهيده :احبه صدقيني لما يترك العصبيه عنه مافي احسن منه احب فيه غيرته على احبه لما يحضني

بين يديه احس بالدفا والامان وانا بحضنه

ريهام : ياعيني ياعيني وينك ياحمد تسمع الغزل بس ان شاءالله ياعمري تنالين الي تبينه وتخلينه

يعترف انه يحبك بس ماقلتي لي ايش بتسوين

دانه :كل شئ بوقته حلو مو الحين بقولك

ريهام :ووجع دوين قولي

دانه بضحكه :نو نو

ريهام :حمدي ربك ان احمد وصل ولا كان ماسكرت منك الا وانا عارفه

دانه :يلا روحي لقيسك

ريهام :واحلى قيس باي

احمد :يعني انا صرت قيس الحين

ريهام تقوم له وتحاوط رقبته :واحلى قيس بحياتي

احمد يمسك خصرها :قلبي ولهت عليك

ريهام :وانا اكثر ..احط لك الغدا

احمد :اي ميت جوع

ريهام :ثواني ويصير جاهز

احمد يبوس جبينها :الله يخليك لي

ريهام بحيا :ولي




اسماء :اتركها ياحمد احسن لك

حمد من غير مايطالعها :انا ماطلبت رايك

اسماء :ما تشوف صديقتها الخوانه اكيد هي مثلها

حمد :الله يالدنيا الحين دانه صارت خوانه وين كلامك انها مثل اختك

اسماء بقهر :هذا قبل لاتخوايني صديقتها وتاخذ رجلي

حمد :في معلومه حاب اوضحها لك

اسماء :الي هي

حمد :ان ريهام مالحقت رجلك ولا حلمت فيه حتى هو الي جرا وراها وخطبها وانا كنت معه يومها

اسماء بصدمه :يعني انت تعرف انه متزوج علي وانت بعد الي رافقته "وتصفق له "ونعم الاخو

حمد :لاتتمسخرين وانا اقولك هالكلام مو علشان احرك او احرق قلبك بس ابيك تعرفين واقعك ان احمد

مااخذك حبا فيك كان مغصوب مثل ماانغصبت اخذ اماني

اسماء وبدت تبكي :بس هذا مايعطيه الحق انه يتزوج على ومتى ثاني يوم من زواجنا

حمد راح لها وحضنها :صديقيني ياسماء لو كان في امل ولو واحد بالميه ان احمد بيحبك ويتقبلك كزوجه

كنت انا الي وقفت بوجه وابيك تعرفين ان مافي رجال ينجبر على شئ ويقدر يتقبله بعدين

اسماء تشاهق :................

حمد يشد عليها :وانتي عارفه انه مايقدر يطلقك بسبب ابوه وابوي وهو ماكان يبي يظلمك بس هذا الي ربي

كاتبه لك وانتي لازم تتقبلين حياتك معه وبوجود ريهام

اسماء :شلون تبيني اتقبل اعيش مع واحد مايحبني

حمد :مو شرط الحب يكون اساس زواجكم اهم حاجه يكون بينكم الاحترام وبعد العشرة ممكن يحبك ويمكن لا

بس حطي ببالك انه ماراح يقصر عليك بشئ

اسماء :يعني تبيني ارجع له

حمد :انتي بترجعين له برضاك او من غيره وانتي عارفه ابوي
دانه :الو

حمد :معقوله الشيخه دانه متكرمه وداقه

دانه ببرود :اسمعني حمد انت مو راضي نتطلق صح

حمد :صح

دانه :اوكي

حمد :مافهمت ايش تقصدين

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -