رواية الكسر ما ينفعه تجبير -21


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -21

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -21

وضغطت على الزر الي على جمب بدى يغني بكلمات ماهي مفهومه .. انا غرقت عيوني بالدموع لمن تذكرت القرد الي عند عبود

هههههههههههه قروده عاااد ..!! اخذت الاغراض وحاسبت عليها .. تمشيت شوي بالسوق وشريت لي كم لبس ورجعت الفندق

يلا الحين بيجيني تهزئ محترم لاني طلعت برا الفندق .. خخخخخخخخخ اصلا حمد وش دراه .. ركبت الاصنصير فيه حرمتين

الاولى ابتسمت بوجهي ورديت لها الابتسامه

بعد فتره تكلمت:Are you a natural blonde?

عقدت حواجبي .. ههه مفتكره شعري اشقر خلقه .. هزيت راسي وانا مبتسمه من على جمب

هزت راسها كأنها تستوعب:You are very beautiful

الحرمه الثانيه:This color seems natural .. Also beautiful

استحيت من كلامهم وشكرتهم مجامله .. ما صدقت على الله انفتح الاصنصير الا طلعت .. ماحب احد يمدحني .. اموووت

يمكن اول كان اذا احد مدحني ما اهتم لاني شايفه انو محد قدي واني احلا وحده بالدنيا بس بالسنتين الي راحت لا

تغيرت خخخ ..

دخلت بهدوء .. الحمدالله ماهو فيه يمكن كان طالللع .. دخلت غرفتي وحطيت الاكياس عالسرير ..

جلست اطالع التلفزيييون لين ضرب معي مؤشر الطفش .. برووح اطلع اسولف معه مافي شي اسويه

صحيح خفت شويه منه هذا يروع .. وبعد اخاف يفهمني غلط هو حاس اني اتلزق فيه مالت عليه ..

بس احسن وش اسوي .. يلا بطلع ان كانه فيه بسولف معه ماهو فيه ... امممم بنزل عند البحر

طليت براسي بهدوء لقيته منسدح عالكنبه ويطالع فلم اكشن .. سكرت الباب وغيرت الشورت الي كنت لابسته وطلعت من جديد

انا:هلوووو حمد

التفت عطاني نظره ورجع يطالع التلفزيون

جلست وانا اتنهد:امم ... كيفك ؟

حمد مندمج:زين

اففف مو راضي يعطيني وجه عما بعينه مو من زينه بس لاني طفشااانه

جا فاصل .. قصر عالتلفزيون ومسك جواله

قلت بيأس مابي اترجاه بس طقت كبدي:حمد سوووولف

حمد مشغول بالجوال:ما عندي سوالف

انا:افف .. طيب انا بسولف

حمد يطالع الجوال :..................

تأففت منه من جد ما ينعطى وجه .. جلست اطالعه احسه حزيين .. والله مسكين ما يستاهل الي صااار له ... هو لو جلف شويه ..

لا مو شويه كثير .... بس لو جلف مو لازم اكرهه عشانه جلف .... بس اني اكرهه

اففف تعقد تفكيري .. طيب لو حصل وتطلقنا يقدر يتزوج حبيبته ... وانا ما راح يضرني شي كذا ولا كذا ماني لعبدالله

تنهدت بحزن .. اصلا حتى لو اني ما تزوجت حمد ما راح اكون لعبدالله

لانو انا اخته هو قايل .. ساعات اقوول لا .. هو يحبني مستحيل كل هذا بس لاني اخته .. بس يجيني شك بكلامه ذيك اليوم

ووو بعد يوم يضرب كتفي بالباب بالغلط .. والحقه لقيته ضاااايق صدره مره وقال لي اني انا اخته مو بس صديقته

يعني .. ؟!؟ مدري .. اففف

فجأه حمد علا على صوت التلفزيون ..

ابتمست .. والله ما يستاهل .. ما راح يضرني شي لو عاملته كويس .. وشوي شوي اخليه يرجع لها .. ههههههههههه وش هالتفكير

لالا مدري اهم شي بس ابي اعرف هو وش ساالفته .. بس مو راضي يعطيني وجه

انا:حمممد .. وش اسم خطيبتك

التفت وطالعني .. شكلي قلبت عليه المواجع خخ

حمد قال بقرف:وانتي وش يهمك .. بتسوين لها سحر مثلا

ياااربي هذا واثق اني احبه وابيه .. وش فيه.. يفكر من وين هذا ؟؟

انا حاولت امسك نفسي:لا هه بس فضوول ..

حمد:...........

انا:حمد والله عادي انا اصلا اسولف معك بس وش فيك

حمد:تسولفين مع واحد تكرهينه

قلت بعفويه:وانت بعد ما تحبني تعادلنا .. ياخي سولف بس .. عااااادي

حمد قال شي بس ما سمعته كان اشبه بالهمس

انا:ايش؟

حمد:ولا شي

ينقلع .. شوي وابوس يده عشان يسولف معي

توني بقوم بس مسكت نفسي من جديد:حمد تراني انا بعد احب واااحد ثاني يعني فلها .. خلاص اذا انت قلت لي اسم حبيبتك بقول لك اسم حبيبي .. خخ بس انا حب من طرف واحد

حسيت اني جريئه شوي بس استخدمت هالاسلوب كأسلوب ترغيب ..

يعني زي اولاد الصغار لمن تسأل واحد منهم ايش اسم امه يطلب منك انك تقول اسم امك انت قبله ..

طالعني ورفع حاجب وهز راسه ..

انا:وشوو ..؟! الحب ماهو عيب صحححح

حمد:انتي بزر

انا الي بزر ؟؟! مدري مين الي يتهاوش على اتفه سبب بس

انا:ايه عارفه اني بزر مو شي جديد .. يلا عاااد وش بيضرك يااخي

حمد ابتسم .. وقال بهدوء:مزنه

الحين كل هذا واخرتها مزنه ... مدري الاسم ما يعجبني مررره .. احسه .. مدري قديم مره .. مالت عليه

حاولت اجامل:مشالله اسمها يجنن .. ايش يعني مزنه ؟

حمد دخل جو:يعني السحابه الي كلها مويه

هزيت راسي .. جميل جميل فيه ابداع في السالفه .. يعني هو يحب وحده اسمها سحابه كلها مويه .. كويس .. يازين اسمي بس وه

انا:اممم طيب .. تحبها ؟

حمد شكله صار عادي يسولف يوم قلت له اني احب واحد هههههه

حمد:زوجتي .. ايش رايك

حبيت اشوف وش ردة فعله:لا انا زوجتك ترا اغار .. مو معناتو سألتك عن طليقتك يعني تروح تفلهااا

حمد طالعني بإشمئزاز

انا ما قدرت استحمل وضحكت ضحكه زلزلت المكااان كله .. واضحك واضحك وعيوني بدت تدمع من شكله الي مدري كيف صاير

وهو يناظرني ومستغرب

انا خلاص بدى بطني يعورني .. ودي اوقف بس كل ما اناظر وجهه ما استحمل

بعد جهد جهيد حاولت انسى شكله شوي عشان اسكت .. وسكتت

حمد:الحمدالله والشكر ... واالله اني اشكر ربي ليل ونهار على نعمة العقل .. يااارب .. ياارب تشفيها ولا تبلى عبيدك

رجعت اضحك .. شكله نكته مرررررره .. ابتسم وهو يطالعني .. حسيت انها خطوه حلوه

انا ما طلبت اني احبه .. ولا هو يحبني .. اصلا انا اكرهه .. بس على الاقل .. ما يصير بيننا كهرب زي كذاا

حمد عصب:خلاص قومي عني

يووه وجع توني اقول انه حبوب .. قمت وانا لين الحين مبتسمه واضحك ضحك خفيف على شكله .. وجع جعل رجله هاذي الي رازها على الطاوله تنكسر .. احسن

مرت الاسبوعين كأنهم برق .. طبعا ماهي خاليه من الهواشات البايخه بيني وبين حمد .. يا على الطلعه يا على اللبس يا حتى على اي سبب تافه ممكن يصير بالدنيا ..

طلعت كم مره .. تمشيت بكوالالمبور .. كانت حلوه مررره .. بس لو اني معي ليلى على الاقل صارت احلى .. خخ ليلى بشهر عسل

اي عسل بعد .. شهر بصل هذا..

بالاسبوعين الي راحت كنت مرررررررره مررره مرره مره مشتاقه لعبدالله .. وحشني موت .. كل ما اقرر اني امسك الجوال وادق عليه ما اقدر .. فيه شي يمنعني .. كان ودي اتعذر بإبراهيم .... بس انا ما اعرف ابراهيم هذا عشان ادق على عبدالله اقوله عطني ابراهيم .. لانوووو مو معه طبعااا

ما رجعت اصبغ شعري لانو خلاص بصبغه بالسعوديه .. طبعا صرت امون على حمد شويه حبتين .. يعني ما نسولف بس .. مو مثل اول

يعني الحين ما اخاف منه ومن صراخه .. وحتى احيانن اطلع له لساني عشان استفزه ههه .. حسيت اننا بزران بس كنت استانس بهالهواشات .. مو كلها طبعا

ركبت الطياره ..

توني بدخل بمكاني

حمد:لالا انا عند الشباك

التفت عليه:سلامات يابوي؟

حمد يبعدني:وخري انا دايخ وابي انام

سحبت يده على ورا:وانا دايخه وابي انام بعد

حمد سحب يده مني وجلس فجأه:يوم جينا كنتي انتي الي عند الشباك ... يختي بلا حركات بزران وانثبري واجلسي

طالعته بقرف .. انا بزره هاه .. من الصبح بزره بزره ودي انه يشوف نفسه شوي على هالهواشات السخيفه

قلت بقهر:طيب يا حمد .. نشوف منهو البزر .. ( واقلد على صوته ) انثبري واجلسي

بس انا اوريه .. طلعت العباة من الكيسه الي جمبي .. ولبستها ... تلفت حولي ابي القى اخيس واقرف رجال هناا ..

لقيت واحد دبوب .. وو شكله مقزز .. يعني شعره طويل مرره وليفه .. يعني لو انه طويل وناعم كانت قلنا مقبول

بس شعره شيين .. وماسك بطاطس شيتون وهاط هيد فون على راسه ويحرك رقبته وطربان .. هذا المطلوب

غطيت وجهي ورحت .. اففف يوم قربت منه بس انقرفت ريحه ياناس ..

هههههههههههههههههههههه والله نعمه جتني من الله .. ماني لاقيه اقرف من هذا.. لا ومافي احد جمبه بعد

يلا بدا التمثيل .. حاولت يكون صوتي هادي لأكثر درجه ممكنه واسوي عمري استحي حبتين

انا:لو سمحت اخوي

هو مندمج

انا:اخووي

رفع راسه وأشر على نفسه

انا:ايه انت

شال الهيد فون من راسه وقال بصوت .... نعوووووم .. عكس شكله مرررررره :نعم اختي

انا:شوف الله يعطيك العافيه انا حاطيني جمب رجال وانا وحده متزوجه واخاف على نفسي و

الولد:الزبده

انا:والله اذا ما عليك كلافه انا شفت ما جمبك احد .. تقدر تبادلني ..

الولد:ويين مكانك ..

اشرت له جمب حمد:هناك

الولد قام وتناثرت بقايا البطاطس الي بحظنه:ما طلبتي

انا:مشكور يعطيك العافيه يا رب

ابتعدت عنه عشان اخليه يمر وانا منخنقه .. وش يسوي بعمره ذا وش هالريحه ..

دخلت عند الشباك وفصخت الطرحه .. هاها احلى شي بالدنيا التمثيل... والاحلى منه لمن تبدل مكانك بالطياره بهالطريقه

ههه اوما عاد يوم اقول ان عبود زوجي .. الموقف هذا ما راح انساه ابدن

طالعت الولد واقف ويناظر حمد ... والولد يأشر علي .. حمد التفت على ورى وعطاني نظره حاده

انا طلعت له لساني وحطيت اصابعي عند راسي واحوليت بعيوني .. ههههههه عشان استفزره .. طالعني بإستحقار وكلم الولد

وجلس خوينا ..

هههههههههههه احسن احسن حمد ما يقدر يسوي شي .. خله .. قال ايش قال ابي الشباااك

اقلعت الطياره ومشينا وقت طويل وانا ماجاني النوم .. رفعت شنطتي وجلست اطلع ادور فيها .. طلعت الكام حقتي ..

وجيت ابي اصور الغيوم والشمس بس ما طلعت واضحه عشان القزاز ..

تأفف وتوني بطفيها الا جت ببالي فكره

انا ما اتفرح عالصور الي بالكاميرا الا نادرا .. ما دام اني طفشانه ليش ما اطالعهم ..

اول شي طلعت لي صورة لكوالالمبور .. وصور ناس ومدري ايش انا مصورتهم .. وكل ما اغير الصوره تطلع لي صوره اقدم واقدم

من زمان هالكام عندي وما امتلت .. مشالله مشالله اللهم زد وبارك

تطلع لي كل شوي صورتي .. بعدها صورتي .. بعدين صورتي .. وصورتي .. وصورتي .. صورتي بفستان .. صورتي بجنز .. صورتي بتنوره .. صورتي ببجامه

جميع انواع الصور لي .. صور شفايفي صور عيوني صور يدي .. كل شي فيني

توني اكتشف اني مهووسه بتصوير نفسي خخ .. جتني صورة بابا وهو بالمستشفى .. ههه والله اني هبله .. وشوي صورة ام سلطان بس على طول حذفتها ماني ناقصه ماما تشوفها وتهزأني

فجأه .. وقفت الصوره وجلست اطالع بإبتسامه ..... وحشتني ضحكته هاذي .. وحشتني غميزاته .. وحشتني عيونه .. وحشني كل شي فيه .. اسبوعين ما شفته ولا سمعت صوته ايش اسوي بعمري انا .. احببببببببببببه

غيرت الصوره .. تجي صور وصور بعدين فجأه يطلع عبدالله من جديد .. مرره مصورته وهو نايم .. يجنن يا ناااس

ومره وهو توه قاايم .. خخ فيه فرق .. شكله وهو توه قايم توحفه .. كان شعره الكثيف صاير معوج شويه وملفلف على ورا بطريقه جذابه هه .. وهو يحك عيونه ويتثاوب .. اهم شي يتثاوب ههه ..

غيرتها .. صور وصور بعدين عبدالله من جديد .. مع واحد من بزارين عماني كان يلعب معاه .. ناظرت الصوره كويس

كانو عند البحر ..؟! تذكرت الشاليه الي اخذنااااه بالجبيل ..يوووو يا زين ذاك الشاليه كاان فله .. اتذكر لمن طلعت البحر ولقيت عيال عماني يسبحون وجلست اصورهم .. طالعت صورهم واحد واحد .. الاول كان يغطي وجهه ما يبيني اصوره .. والثاني مصورته وهو معصب .. اتذكر ذاك اليوم رغم اني جايه بعبايه وطرحه الا انهم جلسو يهزئوني يقولون ما يصلح تصورين رجاجيل .. على قولتهم صورينا واحنا لابسين خخخخ

والوحيد الي عطاني وجه ذيك اليوم عبودي فديته .. هو الي جا وقام يتميلح عندي بمبااالغه زااايده .. كأنه يقولي ما عليك منهم

جلست اطالع صورته وهو مبتسم .. وما عليه الا لبس السباحه .. وشعره رطب وعيونه مصغرها عشان نور الشمس القوي ..

استحيت على طول وغيرتها .. عيب اناظر جسمه خخخخخخ .. لو انها شهر او اقل بشوي عادي بس الحين ..

يوووو فديييته بس والله احبه .. ياااارب .. ياارب يا كريم ترزقه وتوفقه .. وتهديه .. ويتزوج الي تحبه ويحبها ياارب .. وتعوضه عن اهله .. يااارب

غيرت صور وصور وصور فجأه جا مقطع فديو.. شغلته بفضول

بداية المقطع كان بااب .. وظلام على نور خفيف .. واصوات هامسه .. اسكتو .. الحين بيجون

انتفح الباب كان عبدالله داخل ومعه فاتن .. وسبرااااااااااايز ..

الكاميرا بدت تتحرك بشكل عشوائي .. شكلي كنت اقرب عشان اصور عبدالله الي كان مستغرررب .. اما فاتن جلست تنطط من الفرحه هه .. كان يوم عيد ميلادهم .. العشرين ..

اسمع صوتي وانا اقول لعبدالله مبروك وهو مبسوط مره ويطالع حوله وعلى وجهه علامة استفهاام .. فجأه قربت يده اكثر واكثر وغطت على صورة وجهه .. يعني انو حطها على الكاميرا وصار ظلام ..واسمع صوته وهو يقول .. لا تصورين تـ

وانقطع التصوير فجأه ..

ابتسمت ... يوو التصوير بايخ وقصير مره .. تنهدت بحزن .. لا من جد الله يوفقه .. انا ما استاهل واحد زيه

نمت وانا افكر وافكر وافكر ..

قمت على صوت المضيفه:لو سمحتي .. بدك تربطي الحزام هلّئ

تنحت وانا اناظرها وافقه فمي ماني مستوعبه شي :هاه ..!؟

المضيفه:وصلنا لمطار المليك خاليد .. رجاءً اربطي الحزام

وش تبي ذي ؟؟ تثاوبت وبعدا استوعب .. ايه وصلنا الرياض .. يوو خلصت اسبوعين بسرعه .. بس استانست .. شويه بس

قمت وربطت الحزام وانا راسي داير بس .. ومتنحه .. طبعا توني قايمه ..

جلست اطالع حولي .. محد رابط الحزام .. والبقره هاذي مصحيتني ليش .. فتحت الحزام وقمت البس عباتي بالحمام

بطريقي مريت على حمد .. لقيت الولد ناايم وحمد لازق بالشباك وشكله .. قرفااااااااااان

طالعته وما قدرت امسك ضحكتي وهو التفت

طالعته وانا مبتسمه ورافعه حاجبي.. ايه يا بطل نشوف وش بتسوي هه .. والله احسه نكته ... نكتتته من جد

بالمطار .. كانو ماما وبابا هناااك .. احنا وصلنا الساعه 12 بالليل .. ركبت مع حمد السياره .. الكدلك السودا

ما احس انو مفروض يصير عنده كدلك ؟؟ يعني يشتغل ببنك يعني موظف عادي .. ؟!

اف مدري .. تعباانه وجسمي مكسر من هالنومه البايخه الي نمتها .. والاهم من كل هذا جااايعه ..

يووو والطريق من المطار للبيت طويل .. ياربي اكره طريق المطار .. دايم فاضي بس شجر ودعايات .. ما اقدر اتجسس على خلق الله بسياراتهم ولا اوسع صدري

اول ما دخلنا العليا ابتسمت .. وجلست اطالع برج المملكه .. وهـ وحشني هالبرج كل يوم اصبّح عليه .. شوي نمر عند الفيصليه .. اليوم خميس والساعه 12 .. وزحمه طريق الملك فهد .. طالعت مجمع السيفوي .. كله سيارات .. وجميع انواع الشباب ..

ناس مسويه كدش .. ناس كاشخه بثوب .. خكاريا .. كل شي

التفت اطالع مركز الفيصليه .. اشوف السيارات شكل السوق مليان .. ودي اروح

ما توقعت ان الرياض وحشتني لهادرجه مع ان كبدي طقت منها .. وطفشت من الكبت الي صاير فيها بالذاات بالرياااض .. مدري ليش

ومليت من هالعادات الي فيها .. العادات الرجيه الي مالها اي صله بالدين .. مجرد عادات وتقاليد .. رغم اني ودي اطلع وما ارجع لها استغربت اني اشتقت لها ..

على قولة ذاك الي قال مدري منهو ذا .. انا ما اكره بلدي بس شايل بخاطري عليها .. خخخ يمكن كذا احس .. يعني ماودي ارجع لها .. مو لاني اكرهها ..

طالعت صورة الملك عبدالله .. صوره كبيييره .. رافع ايده ومبتسم .. وهـ بس فديته بو متعب .. وفديت السعوديه واهلها من قال اني ماحبها .. خخخخ جا في بالي سؤال .. نظارة الملك عبدالله وش ماركتها ..

طالعت الصوره لحد ما اختفت .. ماهو بااين ..

التفت على طول:حمد نظارة ملكناا ايش ماركتها؟

حمد كان دايخ .. وقرفان .. ونفسه بخشمه .. واخلاقه قافله .. التفت وطالعني بإستحقار وانا ندمت اني سألته .. افف

بدى الطريق يطلع عن المألوف الي تعودت عليه .. عقدت حواجبي .. ايه صح احنا وين رايحين .. وين ساكنين؟

انا:حمد وين رايحين ؟

حمد:غرب

تنهدت:ايوا غرب وين ..

حمد التفت وهو معصب:وانتي وبعدين معك ما تعرفين تنثبرين ..

عصبت عليه .. وش يحس به جلست اطالعه بقهر .. جمعت كلامي وقلت:منب منثبره ابي اعرف وين بروح

حمد بعصبيه اكثر:يعني البديعه شي جديد مثلا.. وشو غرب الرياض يعني ..... البديعه

تأففت وانا اطالع الشباك:قلت يمكن يطلع السويدي مثلا .. ولا .. مدري اي شي لازم حبكت البديعه غرب الرياض مو بس البديعه .. اصلا .. انا وش دراني .. شايفني ساحره ابعرف وين بنروح

حمد يلتفت ويقول بهدوء:ايه ساحره ..

بلعت ريقي .. من جده هذا يبيله تربيه من جديد ..

قلت بقهر:احترم الفاظك اذا انا ما غلطت عليك لا تغلط

حمد:وانا بنتظرك لمن تغلطين

انا:حمد لو سمحت أ

فجأه .. من غير اي مقدمات.. حسيت اني اتحرك من مكاني .. تقدمت لقوه بعنف وضرب راسي بشي قاسي .. ورجعت بعنف على شي كان اريح شوي .. صرخت لحظتها من الخوف وش هالشي الي حركني بقوه .. حسيت براسي يعورني ..

استوعبت الموقف اخيرن .. التفت وانا ماسكه راسي وقلت بصراخ:فيه احد يوقف كذا ..؟!

حمد كان حاط راسه عالدركسون .. فجأه رفعه وعيونه تطلع شرار:انتي وش تبين .. اطلعي من مخي شوي .. كان لازم اوقف ولا بصدم بهالشاحنه الي واقفه قدامك

ويرجع يصرخ:اطلعي من مخي .. افففف

طالعت الشاحنه الي قدامنا .. صح عليه واقفه .. تأوهت من الالم الي في راسي .. حسيت اني اكره حمد .. بغا يذبحنا .. والله يا ليته

كان تخلصت من هالهم الي في قلبي ..

حرك حمد السياره بهدوء زي قبل شوي ومن غير اي كلمه ثانيه بديت ابكي .. كان راسي يعورني مرره

مع اني عارفه انو مو هذا السبب الرئيسي ابدن ..

اشتقت لك يا عبدالله .. من زمان وانا احاول اتناسى مشاعري لكن ماني عارفه .. ودي احظنك بقوه ولا عاد اتركك ابدن .. طول الطريق كنت ابكي بهدوء احاول ما اطلع صوت عشان ما يشوفني .. وبالمره غطيت وجهي بالطرحه ..

اول ما وصلنا .. ما سويت زي ما كنت مخططه ..اني اتفرج عالشقه حقتنا واسهر فيها عشان اول ليله .. سألت حمد عن غرفتي وسحبت شطنتي ودخلت ونمت .. ما طالعت حولي اشوف ذوق ماما باختيار غرفة الضيوف .. الي انا فيها الحين طبعا ..

ولا اهتميت بالحر .. واني ما فتحت المكيف .. ولا اهتميت بالأناره .. تركتها مفتوحه

اساسا ما غيرت ملابسي ولا فصخت جزمتي .. بس انسدحت وتركت الوساده تذوق طعم دموعي زي ما انا ااذوقها كل يوم ..

وبعد وقت طويل .. وراسي كل ماله ويعورني اكثر .. الضربه الي جتني على راسي من جهه .. ودموعي من جهه .. والتفكير الكثير منه جهه

حسيت راسي توقف عن العمل .. وان عيوني تعبت من كثر ما تنزف .. استسلم جسمي اخيرن للنوم ..

اليوم الي بعده .. رحت عند ماما سولفنا كثير طبعا كنت امثل عليها .. ولمن يجي طاري حمد اسوي نفسي مستحيه او اتدلع شوي .. يعني من هالاشياء

كانت مفتكره انو بنجلس هناك شهر .. عشان كذا كانت مقرره تسوي زواره لي بعد اسبوعين من الحين .. وطبعا واهم شي

عصصصصصصصصصصصصصبت عالصبغه الي انا صابغتها وحلفت علي مية يمين اني ارجع اصبغها اسود .. بس انا اقنعتها اني بخليها كم يوم لانو ابي اوريها صديقاتي

ماما:أكيد ..!؟

انا:ماما ايش فيك ايه طبعا اكيد ترا حتى انا مو عاجبتني

ماما بنص عين:ايه زين .. على بالي

سكوت ..

ماما فجأه:ما دريتي

هزيت راسي بخفيف:لا والله .. بابا فيه شي ؟؟

ماما ابتسمت:لا وش بيصير لابوك وانتي توك عروس ..

حسيت ان كلامها ماله معنى ايش دخل صحة بابا بزواجي

قلت بفضول:وشو ؟؟!

ماما:عمك بو عبدالله.. شفتي وش طلع مسوي

جلست افكر ..

ماما ما عطتني فرصه:طلع متزوج على خالتك ..

حسيت بصدمه .. فتحت فمي .. هاه .. ؟؟!

ماما:ايه شفتي شلون .. و اختي المسكينه هي الي تداريه وتسهر عليه وتدور رضاه راح اخذ عليها ضره

ضحك:هه من جدك عمي زياد متزوج ثانيه ؟؟

ماما هزت راسها

انا:طيب وعبدالله ..!؟

ماما:وش فيه .. ؟!

انا:داري ؟؟

ماما ببرود:ايه داري طبعا .. شلون ما يدري ..

عقدت حواجبي:طيب متى متزوجها هاذي وليش ما قال لنا

ماما :متزوجها وعبدالله وفاتن بالمتوسطه .. وعنده ولد منها بعد .. شفتي .. صدق ان الثعبان ناعم بس يلدغ

انا سكتت .. عمي متزوج من يوم ما كان عبدالله بالمتوسط .؟؟!؟؟!!!!

يعني من .... لحظه .. ابراهيم يصير اخو عبدالله ؟.!؟

التفت بسرعه:ماما اسمه ابراهيم

ماما بعلامة استفهام على وجهها:وانتي وش دراك ؟

انا:هاه .. لا قد كلمته

يؤ يؤ يؤ يؤ .. عبدالله عنده اخوو ؟؟! من ابوه ..!؟ صحيح يعني ما يقرب لي بس .. ربي عوضه بدال امه وفاتن .. ياارب يكون ابراهيييم شي كويس بحياة عبدالله .. يااارب.. الف شكر لك يارب انك عوضته بأخ

سمعت صوت ماما فجأه:شجون اكلمك انا

التفت:هاه؟

ماما:وانتي وش لون كلمتيه ؟؟

انا:هاه .. كلمت عبدالله وهو الي رد..

ماما تكتفت بيديها:يعني انتي تكلمين عبدالله

افففففف بدت حركات ماما:ماما تراه اخوي اف .. وبعدين انا وحده متزوجه

سكتت وانا كتمت ضحكتي .. ورجعت افكر بهالموضوع .. كيف ومتى وليش خبى عن الكل هالسنين كلهااا

سألت ماما.. قالت لي يمكن .. يمكن لانو خالتي ما جابت الا عبدالله وفاتن وبعدها ما قدرت تجيب زياده .. مدري حسيته سبب مقنع .. قالت لي ماما انو بعد عماني بيجون بكره عندهم.. بس كذا يتناقشون بموضوع ابراهيم .. طبعا ماهي عزيمه

بس قال لي اجي عشان اساعدها بالقهوه والشاهي .. مع انها متأكده اني بجلس بالمطبخ اتفرج عليها هي والشغالات زي دايم

وحريم عماني ما راح يجون بس عماني .. قلت لها بعزم ليلى ووافقت .. تحمسسسست مره .. اخو عبدالله ..!؟

ابراهيم ..؟! طيب بشوفه .. هو يشبه عبدالله .. ولا عمي زياد .. طيب امه بتاخذه .. لو ما خذته وين بتحطه

اسأله كثير دارت ببالي ومواقف بديت اخلقها من قبل ما تصير ..

كنت متحسمه لبكـــــره

رجعت البيت بعد اذان المغرب .. ماما وبابا عصبو علي يقولون ليش تاركه رجلك كل هالوقت بس انا صرفتها .. فاضية له ارجع عشانه

طبعا عمر سواقنا ما يدل البيت .. عشان كذا دقيت على حمد يرسل سواقنا احنا .. شاهين

دخلت البيت لقيت الاخ متكي عند التلفزيون كالعاده

انا:السلام عليكم

حمد:........

انا:رد السلام واجب

وجع .. من زينه

حمد:وعليكم

انا جلست افصخ عباتي:حمد ممكن تعطيني رقم السواق عشان ادق عليه لمن ابغااه

حمد ببرود:لا

تخصرت:ليش انشالله

حمد:لانو صوت المرأه عوره وعيب تكلمين رجال غريب

صوت المرأه ايش؟؟ لا يكون مفتكر اني بروح اتدلع على وجه العنز الي برا شاهين ؟؟ من زينه هو وشاهين .. اصلا الغبي يوم احنا بماليزيا يشوفني اطلع بدون عبايه ما قال شي .. مسوي رجال الحين .. والله انه بزر .. لا من جد بززر انا عارفه ما راح يقدر يمشي كلامه علي

انا:مشالله صوت المرأه عوره .. بس شعر المرأه مو عوره

حمد التفت:هاه ؟

انا:ايه يومني بماليزيا ما كنت تقول شي .. بالحيل تتهاوش معي واسكتك ..

حمد عصب:انقلعي عني

منب منقلعه يا انا يا هو جلست اقلد على صوته:انقلعي عني .. اقوووووووول اذا فيك خير تعال انت علقني عنك..كل كلمه والثانيه روحي عني روحي عني وش شايفني قدامك باللهي .. اخلص وعطني الرقم لا اطلع انا اخذ رقمه منه هو

حمد:شجون اخلاقي بخشمي

خفت منه .. صدق انا استفزيته مره .. بس وش اسوي هو بعد غبي ... وسخيف ..

قلت وانا اضرب رجلي بالارض .. مع اني شوي خايفه:حمد عطني الرقم

حمد صرخ:وبعدين معك انتي ما تفهمين ..!

صرخت زيه ما بي ابين له خوفي:ايش الي ما افهم بالله .. الحين ما تبيني اكلمه ويومني بماليزيا تاركني

حمد قال بهدوء:شوفي يومنا بماليزيا .. كنت اتركك تطلعين لانك ما تهميني .. ولانو محد شايف حرم حمد الـ**** طالعه من غير عبايه .. بس الحين احنا بالرياض .. حركات ماليزيا انسيها

قال ايش قال حرم حمد الـ***** .. واثق الاخ

انا:حمد هذا سواق لا تكبر الموضوع عشان رقم سواق عطني اياه وقضينا

هز راسه ببرود .. تجمعت الدموع بعيوني .. قهرني مررره .. كيف ابطلع الحين ..؟ لا يكون واثق انه بيوصلني .. وعمر ما يدل بيتنا هذا .. بس هين ..

انا:السواق الحين وين ساكن ؟

حمد بلا مبالاة:جمبنا على طول ..

رفعت حاجب ورحت اصلي العشا ... سويت لي عشا وعنااااد فيه يوم خلصت رميت الزايد بالزباله ونمت ..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم