رواية الكسر ما ينفعه تجبير -20


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -20

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -20

مشطت شعري وتوها بتقص الا فزيت من مكاني

wait ...!!

(لحظه ..!؟)

الحرمه ارتاعت معي:what

(وشو)

سكتت شوي وقلت بخوف:say with me

(قولي معي )

الحرمه :...!؟

قلت بشويش عشان تقدر تقلد علي:بسم .. الله .. الرحمن .. الرحيم

الحرمه استغربت سكت ثواني وقالت:بيسم

انا:الله

الحرمه تجاريني:االله

انا:الرحمن

الحرمه:الرهمان

انا:الرحيم

الحرمه:الرهيم

انا ارتحت نفسيا k .. you can cut it now

( خلاص تقدرين تقصينه الحين )

والحرمه شكلها ما تدري وين الله حاااطها

كنت اسمع صوت المقص يقطع شعري الاسود بشويش .. ومع كل خصلته تطيح حسيت ان قلبي يتقطع .. ليش اقصه طيب .. يووو

بعد ما خلصت توها بتستشوره لي الا منعتها .. طلبت منها تصبغه .. كنت ابي صبغه بني غااامق لانو فيه صوره معلقه عالجدار حرمه شعرها بني غاامق جذبني مره

حاولت افههمها بالانقلش ما رضت تفهم اني ابي اصبغه الا بحيل الله ..

طبعا قلت لها ما تترك ولا خصله وحده ابيه يطلع بني من الجذور للأطراف .. كنت متحسمه مره اشوف كيف شكلي بيصير مع القص والصبغ .. فللله

حطيت الماده اللزجه على شعري وانا احس بالقرف من ريحتها ..

ومر الوقت بطئ وانا منقرفه وهي طول الوقت شاقه الوجه بإبتسامه ..

اخيرن بدت تستشور شعري - ستريت - وانا مبسوطه .. حتى لو انصدمت بشكلي مو لازم .. عااااادي ..

ما قدرت انتظرها لحد ما تخلص اخر خصله .. ااففف ومافيه ولا مرايه هنا الا بالجهه الثانيه .. صالون بايخ ..

تأففت وهي تعدل اخر اللمسات بشعري

قمت بسرعه وانا متحسمه وقفت عند المرايه وانصدمت ..!

كان شعري مو بني .................. ولا حتى ذهبي .. لو ذهبي قلنا ارحم شوي

شعري كان اصفر ......!؟؟؟!.!؟!.!

انا بس ابتسمت هههه .. وش هذا الي على شعري .. ليش لوونه كذاا ..!؟

بديت شوي شوي استوعب .. ودمعتي على طرف عيني .. لاااااااااااااا خربت شعري الزفته الحيوانه

التفت عليها لقيتها شاقه الابتسامه .. كان ودي ازنطها واذبحها هنااا .. بس ما قدرت اسوي شي

بس جلست اناظرها بحقد ..

فتحت شنطتي بسرعه وبتوتر ورميت الفلوس بوجهها وطلعت ... شوووفو وش سوت بشعري .. سخيييييفه

صرت كأني ... كأني .... كأني باااريس هيلتون شعري اشقر .. الا الاشقر ارحم شوي بعد ..

وش بسوي الحين .. الصبغه اذا تروشت تروح...!؟

وييين عاد اووما تروح .. اففف طيب وش اسوي .. دمعه دمعتين وانا احاول اداريهم مابيهم ينزلون .. كنت مقهوره امشي واضرب رجلي بالارض بقوه لدرجه حسستني ان الكعب بينكسر

دخلت الفندق وجيت ابرقى التفت على محل جذب انتباهي عطيته نظره سريعه ..

وقفت فجأه .. محل قبعااات..

التفت وانا افكر .. حمد اذا شافني كذا بيقول هاذي استخفت ..!؟

دخلت بسرعه وشريت لي قبعه بيضا .. لميت شعري كله جواها صار شكلي بايخ بس مو ابيخ من قبل شوي

ركبت الاصنصير وانا اطقطق برجلي عالارض ومقهوره .. مقهوره من هالبقره الي سوت كذا بشعري .. اكيد كانت مفتكرتني ابي نفس لون شعر البنت الي انا مسويه القصه زيها ..

دخلت الغرفه حمد ما كان فيه .. احسن بعد ..

دخلت وقفلت الباب وجلست عالسرير .. حطيت ظفري بفمي من غير ما احس وانا مقهوره .. وش اسوي الحين ..

قمت بإنفعال للمرايه ورميت القبعه بعيد .. وجلست اطالع شعري .. كانت القصه مررره حللللوه بس اللون ... حسيته ... مدري جاب لي المرض

حسيت اني مو انا .. لونه اشقر ..!؟ صبغت شعري اشقر ..!؟

المشكله مو خصل ... شعععري كله من فوق لتحت ..

رحت بسرعه دقيت على ليلى

ليلى:هلااا دبدوبه

انا:لوووووووووووولا

ليلى:خييير وش صاير ...!؟

تجمعت دموعي من القهر:الكلبه الكوافيره خربت شعري ..

ليلى:...؟ هاه ؟؟

انا:قلت لها تصبغ بني صبغته اصففففففففر

ليلى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انا انقهرت اكثر:وانتي بس تضحكين تضحكين .. اقولك اصفر

ليلى:هههههههههههه

انا:لووويل ووجع انتي ما ينتكلم معك

وسكرت بوجهها ورميت الجوال .. شوي رجعت دقت

رديت وانا متنرفزه من الكوافيره ومن ليلى اكثر بعد

ليلى:ههه خلاص يا بنتي بس طريقتك وانتي تقولينها تضحك

انا:اي تضحك .. شوفي شعري وبتضحكين

ليلى:ههه اصفر ..!؟

انا:تخيلي .. افف شييييييين .. هو مو اصفر اصفر .. اشقر يعني

ليلى:اووو حركات

انا بقهر:ايش حركاات انتي ووجهك اقووولك اشقر .. الناس لمن تشوفني وش بيقولون .. جنت وقعدت

ليلى:عادي كثير يصبغون اشقر .. ايش صار يعني

انا:كثير يصبغون ذهبي على اشقر .. اشقر بكم خصله غامقه .. هذا ميييح يجيب المرض

ليلى:ههههههه

انا:اصبري بصور وارسله لك وسائط

ليلى:ههه اووكي .. يلا برب

ضحكت بدون نفس وسكرت .. رفعت الجوال لفوق اصور نفسي ومديت بوزي .. يعني اني زعلانه .. كنت مبالغه بمدت هالبوز بس عشان تعرف اني زعلانه خخ

ارسلته لها

خمس دقايق ودقت

انا:بالله ما زوعتي؟؟

ليلى:شجن حرام عليك يجنن

انا انهبلت .. وش تقول هاذي .. تبي تجامل مو عارفه:هه ايه مره

ليلى:لا من جد مره حلو .. يا الظالمه هذا يجيب المرض

انا:ليلى اقول .. عن ثقالة الدم .. يعني الا لازم تحسسيني انه شين لذيك الدرجه

ليلى:لا والله العظيم .. شوفي انا معاك انو اللون ما ينفع مره بس .. عليك انتي طالع شي ثاني

سكت شوي وحسيت بالرضا من كلامها .. .قلت وانا ماده بوزي:ولو .. شين

ليلى:ههههههه مجنونه .. وليش تصبغينه اصلا

انا:كنت ابي اغير شوي .. قلت لها بني غامق حسبي الله عليها

ليلى:وقصيتيه ..

انا:اييه القصه حلوه بس اللون ... ييييييييييع

ليلى:ههههههههه .. وحمد ايش قال

قلت وانا اتنهد:اسكتي الله يعافيك

ليلى:ههههههه اووو تستحين .. ؟

انا:ليلى ووجع انا استحي من وجه العنز هذا

ليلى:هههههههههههههههه اكيد متهاوشين

انا:ياكل تبن

ليلى:اوو هوشه كبيره

انا:اسمعي انا ما قلت لك صح

ليلى:لا

انا:تخيلي

ليلى:تخيلت

قلت بنرفزه:ليلى بس عاااد .. اتكلم جد .. انتي تخيلي بيوم زواجنا

ليلى بحماس:اييييه لبستي اي واحد الاسود ولا الفوشي

عصبت:ليلى ما ينقال لك شي والله العظيم

ليلى:هههههههههههه بس بس خلاص سكتنا

انا:شووفي الكلب ايش سوا .. تخيلي مسكين اهله غاصبينه

ليلى:الكلب المكسين هاه .. ايش هالتناقض .. وبعدين كيف غاصبينه ما فهمت وضحي

افف دبشه هاذي:شفتي الي كان خاطبها .. اصلا يحبها وخلوه يطلقها عشاني والحين حط حرته فيني .. يختي احس كننا بزران نتهاوش هواشات مبزره ..

واقلد على صوته:يا الغبيه .. يا السلتوح .. يا المدري ايش

رجعت لصوتي:يعني مدري وش اسوووي

ليلى سكتت فتره بعدين قالت:شوشو طيب .. هو ايش قالك .. ؟

انا:قال لا تكلميني ولا تقربين لمي .. تخيلي بيوم زواجنا

ليلى:اوف اوف .. من جدك انتي .. طيب وش بتسوين

انا:وش دراني

ليلى:اصلا وش سويتي

انا:اقولك ما احتك فيه ابدن انا بغرفه وهو بغرفه اصلا .. اصلا كله نتهاوش ..

ليلى:يؤ يؤ .. طيب انتي جربي حاكيه وقربي منه ..

ايييه طيب اقرب منه .. هذا الي ناااقص

انا:ينقلع

ليلى:يووو عليك انتي منتي حاسه بالموقف الي انتي فيه

انا قلت بلا مبالاة:موقف مين والناس نايمين .. نرجع ويطلقني وخلصنا

ليلى:وانتي مفتكره الطلاق شي عادي .. حبيبتي الناس ما راح ترحمك بكلامها .. ايش هذا الي تزوج له وحده وطلقها بعد شهر العسل .. شجن اصحي الموضوع اكبر من كذا فاكره الطلاق شغله سهله .. الي فهمته ان الولد ما لمسك ولا يبيك ولا انتي تبينه بعد .. بس مو هذا هو الحل كل شي يجي بالتفاهم .. حبيبتي حتى لو ما كنتي تحبينه وهو نفس الشي مو شرط اهم شي تعيشون وتكملون حياتكم مو لازم تتوقف .. على الاقل حياتك انتي مو لازم تتوقف لانه لو طلقك يقدر يعيش حياته ... انتي لا

سكت .. جلست افكر بكلامها .. صح ميه بالميه وعين العقل .. انا كيف ما فكرت كذا.. وش بيصير بعدين

قلت بقلة حيله .. وبقهر .. :طيب وش اسوي ..؟! عندك حل ..!؟

ليلى:ايييه .. اطلعي وكلميه ..

انا انفعلت من كلامها .. اطلع وش اقوله .. ارقص مصري واقوله يلا مش الامور عادي .. كذا بكل بساطه قلت بإستنكار:اكلمه ايش اقوله ..؟

ليلى:يختي انتي تقولي تتهاوشون .. طيب خلاص لا تتهاوشون .. فهميه بوجة نظرك وهو يفهمك .. مو معقوله كذا منتي عارفه ايش تقولين ..

انا ضحكت :هههه ايش وجهة نظر وما وجهة نظر .. ببرامج الرأي والرأي الاخر احنا ..! انتي الي اصحي يا ليلى الولد كارهني من اول يوم .. ماااااااافي مجااال .. اصلا انا ........

سكت ما قدرت اكمل .. ما ينفع اقولها شي انا نفسي ما عرفت اقوله لنفسي

ليلى:انتي ايش

انا حاولت اتدارك الموقف:انسي انسي .. المهم انو مافي مجال للكلام

ليلى:الا فيه .. اطلعي وكلميه .. يختي ... يختي مو لازم تحببينه فيكي .. على الاقل عامليه بإحترام ومحبه يمكن يبادلك نفس الشي

حسيت انها تخربط وتتفلسف عالفاضي

انا:هه

ليلى:لا تضحكين على كلامي .. ماما وبابا تزوجو وهم ما يبو بعض ماما قالت لي .. وبعدين حطو لهم استراتيجيه معينه وصار كل واحد يعامل الثاني معامله كويسه لحد ما مشى الحال ..

قلت بسخريه :ايه وهذاهم بييتطلقون .. يعني كذا ولا كذا انا وحمد ما راح نستمر الطلاق هو الحل الوحيد

ليلى سكتت .. حسيت اني جرحتها بس وش اسوي لازم اكون صريحه .. هي مفتكره انو عادي اكمل مع واحد يحب وحده غيري .. وانا اح ... وانا ماحبه

ليلى:طيب ليش وافقتي من اساسو

قلت بسخريه:انتي عارفه ليش وافقت .. انا وش دراني انه كذاا ..!

ليلى:شجن خلاص سوي الي تبينه .. انا مالي دخل .. بس قلت لك فكري بكلامي كويس .. الناس ما راح ترحمك واذا طلقك لا تفتكرين انو الخطاطيب بيجو لك زي الرز وانو الناس تبيك لعيالها .. بتكونين مطلقه .. لا وبعد شهر من زواجها .. بس كذا لاو كذا هذا شي راجع لك ..

لحظه سكوت

ليلى:خلاص انا رايحه مشوار مع ماما تبغي شي ؟؟

قلت بحزن:لا .. سلامتك

ليلى:باي

سكرت الجوال وجلست افكر بكلامها .. احترت كثير وفكرت كثير .. اخيرا قررت وطلعت .. ما لقيته .. رحت ضربت باب غرفته بخوف

اول مره اواجهه .. قصدي اكلمه يعني .. كذا

ما لقيت رد .. يمكن نايم .. فتحت باب الغرفه بخوف وبتوتر.. طليت راسي بهدوء وانا ضاغطه على اسناني من الخوف .. اخاف يصرخ ويعصب الحين ..

بس ما لقيت احد ..!

سكرت الباب بهدوء .. الظاهر ماهو فيه .. رجت جلست عالكنبه استناه .. مرت نص ساعه .. فجأه انتفح الباب التفت بسرعه

حمد كان يطالعني بنظرات غريبه انا خفت منها .. بس بعدين استوعبت انه كان يطالع شعري .. خخخخخ

حمد قال بإستنكار وكأنه ما يكلمني:اهل العقول براحه

حتى هو ماعجبه اللون .. ايه ليلى ما عندها ذوق انا عارفه

حاولت اسلك له وما ارد عليه .. توه بيدخل غرفته الا تشجعت وكلمته:حمد

من غير ما يلتفت وبدون نفس:نعم .. خير ... وش تبين

انا:التفت وحاكيني

التفت ببرود وطالعني بنص عين:نعم

انا:ممكن نتكلم

دخل جواله بجيبه وما طلع يده من جديد:يلا اسمعك .. اخلصي علينا

انا:لا .. تعال اجلس ما ينفع كذا

حمد تأفف ومشى لغرفته

انا:لو سمحت

وقفت والتفت من غير نفس .. جلس وتنهد وطالعني بنص عين وقال من طرف خشمه:جلسنا .. نعم وش تبين ..

بديت اجمع كلام ابي اقوله .. ما كنت عارفه كيف ابدى

حمد صرخ:يختي اخلصي

انا انفعلت من صراخه:لا تصرخ

حمد تأفف:اقول انتي ما عندك سالفه

وقفت قبل ما يوقف:اجلس

حسيت اني بالغت بردات فعلي .. جلست من جديد وانا اطالعه وهو باين انه مستغررررررب

انا:حمد انت .... انت تعرف اننا خلاص متزوجين

حمد يصفق بيده:اووو اكتشاااف .. توني ادري ..

انا حاولت اتنجب مصالته الزايده وما اطلع عن الموضوع الاساسي:وانت تعرف انو كل واحد له حق على الثاني وكذا

انا كنت اتكلم بعفويه لكن هو فهمها غلط ووقف:اقول بس .. انا متنازل عن حقوقي .. مابي منك شي

انا استغربت من طريقة تفكير هالانسان ووقفت معه وقلت بقرف:تراني مني ميته عليك على فكره .. اصلا ماني طايقه اشوف وجهك بس الكلام الي بقوله اتوقع يهمك .. ويهمني انا بعد ولا ما كان ناديتك

رجع جلس:اففف خلاص اجل اذا هو مهم تكلمي زين .. انا ماني ناقص لك

جلست:انت ما تعرف تتفاهم ابدن

حمد بنرفزه:والله شوفي عاد انا ما طلبت منك تقولين رايك فيني .. انا اخلاقي عاجبتني عندك مانع الجدران اربع والسقف الخامس ..عندك شي قبل ما اقوم

قلت بقهر .. ما كنت حاسه باللي اقوله اصلا كنت افرغ شي بقلبي:ايه عندي .. يعني بالله انت ماخذ الموضوع ببساطه جاي تقول لي تراني احب وحده و لا تكلميني ولا تجيني .. مفتكر اني بقول خلاص تامر امر .. ونعيش حياتنا كذا خلبليصه .. لا ماهو شي انت تقرره من نفسك .. لو انك من جد رجال تعرف تفكر وعندك عقل صاحي كان ما قلت هالكلام كان حاولت تحل الموضوع بينك وبين نفسك قبل ما تجيني وتقول لي هالحكي .. ما دام انك كنت عارف انو ما راح تاخذها وراح تاخذني ليش جيت وجرحتني بكلامك .. اسمع انا اصلا ما كنت احبك على فكره ولا حبيتك .. كل الي سويته عشان اخلي اهلي يفتكون من غثاي لانهم اساسا ماهم اهلى هذا اولا .. ثانيا عشان وصية جدتي الله يرحمها يعني لا تفتكر انك انت بس الي ما ودك بهالزواج .. بس الموضوع اكبر من كذا ليش ما تكبر عقلك ياخي ..!

حمد سكت فتره .. رفع راسه وقال ببرود:ايوا .. والمطلوب ..

طالعته بإستحقار.. ماهو معقول هالانسان .. كيف يفكر ... ؟؟!.

انا:انت ليش ماخذ الموضوع بهالبساطه

حمد وقف:لاننا بعد ثمان ايام بنرجع الرياض.. شقتنا جاهزه .. اربع غرف نوم وحده لي ووحده لك ووحده للشغاله .. اروح الشغل تروحين الجامعه .. بيصير عندك السواق اذا بغيتي شي يجيب لك .. يعني ارتاحي .. ما راح اعور راسي واتناقش بموضوع مفروغ منه

انا:حمممد ..! انت مو .... ياخي انت مو مقدر كيف يعني اني اعيش معك وانا ..... انا

بديت ابكي .. قهرني .. خلاص شكلي اول ما نرجع بقول له يطلقني ما هموني هالناس انا كنت افكر باللحظه الي انا فيها الحين

حمد شكله تعاطف معي:ليش تبكين انتي الي مكبره السالفه .. نص السعوديين كذا مغصوبين وهذاهم عايشين حياتهم مبسوطين وماهم مشتكين من حاجه .. واحنا كذا بنعيشها .. اذا انتي ودك بعايله خلاص قولي... انا ما اقدر امنعك .. الامومه شي من حقك ..

ياربي يرجع يدور حول هالموضوع مفتكر انو هو الي شاغل بالي .. انا مابيه يطلقني ولا ابي اعيش معه بهالطريقه .. حاولت افمهمه لكن ما عرفت وش اقول ضليت ابكي وانا ساكته

حمد:اوووف

صرخ:وبعدين ماحب الصياح انا

وقفت وقلت بقهر وبصراخ زيه:ياخي وش فيك انتي افهم .. افههههههههم انا مابي اعيش كذااا فاهم علي .. مابي عيال مابي تبن مابي شي منك كل الي اطلبه انو ما عاد نتهاوش انو نعيش بطريقه صح زي كل الناس وبس ما طلبت منك شي بس انت الي مو راضي تفهم ..

رحت لغرفتي وخبطت بالباب .. عمره ما يفهم .. تييييييس

انا كل الي اطلبه منه بس انه يعاملني كويس وانا نفس الشي وخلاص بتنحل المشكله على الاقل ما اتطلق ..

جلست عالسرير ... بس .. لو ما تطلقت .. لحظه يعني ببقى طول عمري يا متزوجه حمد يا .... مطلقه

رميت الوساده بقهر هالارض .. انا ايش دبست نفسي فيييه .. لييييييش وافقت وخربت حياتي بهالبساطه ...و عبدالله ...

مدري ليش كنت افكر بهالطريقه بس عبدالله محتاجته

كل الي اتذكره اني محتاجته ..

مسكت جوالي استنجد به .. ماكنت عارفه ايش اقول له او وش السبب الي خلاني ادق.. غير اني محتاجته

بعد رنتين رد:الوووووو

انا ابكي : ..............

عبدالله بان على صوته الروعه:شجون وش فيك ايش صاااير ..!؟

انا : ...

ما كنت قادره اتكلم .. ابكي واشاهق .. بس .. خلاص سمعت صوته هذا الي كنت ابيه

عبدالله:شجوووووون ردي علي وش فيك

انا:..............

عبدالله:شجون وبعدييين .. فيك شي .. تهاوشتي مع حمد .. صاير له شي

حسيت انه ... انه اكثر انسان قلبه ابيض بهالدنيا .. رغم انه يحبني كان يسألني عن حمد .. مفتكرني يوم اوافق على حمد كنت احبه .. كان بظنه انو حمد فيه شي عشان كذا كنت ابكي .. يعني رغم اني كنت معتقده انه يكره حمد .. هو جاي يسأل عنه الحين عشاني

استوعبت .. عبدالله ما كان يعتبرني زي فاتن ... لا

عبدالله:شجون تكفين ردي خوفتيني

ابتسمت بين دموعي وانا امسحهم .. حسيت بشي غريب:لا ما صار شي لا تشيل هم

عبدالله بخوف:كييييف ما صار شي انتي تبكين

انا:لا عادي بس زلقت عالارض وعورني ظهري وو .. وحمد ما كان هنا وخفت ... ودقيت عليك

عبدالله:لا ما زلقتي مفتكرتني مااعرفك لمن تكذبين

زدت بكي لمن قال هالكلام .. ما دام انك عارفني قلي وش فيني الحين .. فهممممني انا محتاجه افهم

عبدالله:شجوون ردي .. لا تحيريني معاااك وش صار لك

انا:عبدالله كيفك .. ؟

مدري وش جاب هالسؤال في بالي بس كنت ابي اعرف هل هو .. هل هو زعلان .. متضايق .. يعني ايش شي .. لانو فقدني كم يوم ..!؟ مدري ايش الي خلاني اسأل .. كاااان فضووول اني اعرف هو كيف حالته الحين

عبدالله:...............

انا:عبدالله

عبدالله:مفتكرتني بزر .. قولي لي ايش فيك .. اذا منتي حابه تقو

انا بسرعه قاطعته:بس .. لا تتكلم ولا تنفعل انا عارفه انك تغار صح ...!؟

عبدالله سكت فتره وقال وباين على صوته التوتر:اغار .. من ايش ...!؟

انا بكيت:عبدالله انت تحبني ...!؟

عبدالله :...................

ليش ساكت.. كنت عارفه اني مجرد اخت .. بس

مو معقووله كل هالاهتمام وكل هالخوف علي واصير مجرد اخت ..! شي ما يدخل العقل .. طيب لو يحبني ليش ما يقول ..

عبدالله بعد سكوت طويل:شجن بس قطعتي قلبي

وانا بس ابكي وابكي .. السبب الرئيسي كان كلام حمد بس الحين بديت ابكي من القهر .. ليش ما يحبني زي ما انا احبه ليش ..

ليش مو راااضي يقول لي ...!؟

اجل قطعت قلبه .. لو اني مقطعه قلبه كان سأل عني .. انا بس كنت افكر بنفسي .. وش بسوي بعمري .. محتاااره

قلت بقهر:عبدالله خلاص .. انا لازم اسكر

سكرت من غير ما اسمع ايش بيقول ..

بس رجع دق .. رميت الجوال بعيد بقهر .. بس كان يرن ويرن ويرن ..

طلعت من الغرفه كنت احاول ابتعد عن الجوال لاني عارفه اني ما راح اقدر اقاوم هالنغمه المميزه .. صوت عبدالله كان بهاللحظه زي الدوا الي بيخليني ارتاح ..

طلعت ولقيت حمد .. ما فكرت ليش هو لحد الحين واقف بمكانه الي كان واقف فيه يوم اكلمه قبل شوي

كل الي كنت مستوعبته الحين اني محتاجه افرغ شي بقلبي ابي انسى شوي

لقيته قدامي .. مديت يدي وحظنته بقوووه وهو بان انه مستغرب .. لاني انا بس الي حاطه يدي حوله وظامته لي كأني ابي اعطيه شويه من همي الي بقلبي وافتك .. ما كنت حاسه بنفسي

بس كنت محتاجه حظن يريحني شوي .. تخيلته عبدالله صحيح حمد كان اعرض واطول .. وو ... وحظنه اقسى .. بس رغم هذا ظميته بقوه

قلت من كل قلبي:اكرهك

حظنته اكثر لدرجة انو ما صار فيه مجال اقربه من اكثر:حمممد انا اكرهك من كل قلبي

حسيته حاول يرجع على ورى يبعدني عنه بس انا تمسكت فيه بقوه .. مابيه يتركني

ليش مو فاهم اني انا بس محتاجه حظن .. بغض النظر عن حظن مين .. بس

كملت بكي:حمد والله احبه ... والله العظييييييييييييييم .. ليش انحرم منه فهمني

حمد:..............

بعدت عنه وطالعت بعيونه:انا ما راح اسامحك .. انا اكرهك ..

وضربته بقوه ما ادري مع وين ضربته:اكككككككككرهك

حمد مسك ذراعي وصرخ:بس

وانا رجعت احظنه وانا ابكي

بعدني عنه ومسكني مع كتوفي:منهو هذا الي تحبينه

انا بس ابكي

اخذني وجلسني عالكنبه ..

بديت اهدى شوي واستوعب وش صار قبل شوي .. ليش حظنته ... كيف سمحت لنفسي ...!؟

انا وش صاار لي .. وليش سويت كل هذا ..

حمد:مييييين هذا الي انحرمتي منه وتحبينه ..؟

التفت عليه كانت نظراته حاده .. رجعت عيوني لحظني وقلت بهدوء:بابا .......... مريض

حمد هز راسه:يقوم بالسلامه

رفعت راسي:حمد انا متعوده احظن اي احد اشوفه قدامي ..

قمت وقلت بقرف: فلا تفتكر اني كنت قاصده ... لاني اكرهك ..

ودخلت غرفتي وحطيت راسي ونمت كاااان راااسي يعورني وماني رايقه لاي شي

صحيت .. كانت الشمس توها طالعه .. خيوطها الذهبيه بدت تختلط مع لون السما .. وتدخل بين السحااب بشكل مغري

ابتسمت عالمنظر الي قدامي .. قمت وصليت الفجر .. بعد ما سلمت رفعت يديني

حسيت اني محتاجه اشكي شوي .. بس اني متسحيه اشكي لربي .. اسغفر الله بس تعظيمي له وخوفي منه درعني من هالشي

بس شكيت له لاني عارفه انو مافيه احد زييييه .. سبحااانه

يااارب .. انا وحده فقيره حقيره محتاجتك دوم ومالي غيرك يا رب .. لا خالتي ولا غيرها راح يفهموني زيك ياارب ..

يااااااارب فرج عني شوي من همي .. ياارب انت حرمتني من اشيااء كثيره وانا صاابره ياارب .. احاول اتناساها اطول فتره ممكنه

بس انت الوحيد الي عارف وش في قلبي .. وداري قد ايش انا اضغط على نفسي .. واتجاهل عدم وجود ام واب واخوان حولي

ياااارب طلبتك يااارب .. توفقني بحياتي وتسعدني .. ياارب انا رااضيه باللي تكتبه بس اكون سعيده وبالي مرتااااح

يالله توفق عبدالله .. وتهديه .. وترزقه ... انت عااارف قد ايش هالانسان طيب وقلبه ابيض .. يااارب عبدالله فقد اهله كلهم .. يااارب تعوضه باللي احسن من هذا كله .. وتعوضه وحده احسن مني ..

بديت ابكي .... يااارب انا ما استااااهل عبدالله .. ياارب تهديه وتحفظه وتخلينا لبعض اخوااان وحبايب .. ياااارب ارحمني وصبرني

يااارب ..

مسحت دموعي .. وفصخت عباتي الي كنت اصلي فيها .. رحت خذيت جوالي .. 3 مكالمات لم يرد عليها ... من عبدالله

تنهدت .. وطلعت برا بالبلكونه اطالع البحر .. ابتسمت .. انا مفروض انسى كل هذا ..

اعيش حياتي عادي .. لانو لو زعلت مافيه شي بيتغير ..... وانا مابيدي حل عشان اسويه ..

يعني غصبن عني لازم ارضى ..!؟ هه

لبست لي فستان سماوي بسيييط .. طالعت شعري بالمرايه وانا زعلانه .. خلاص وش اسوي .. صار اشقر...

يبيلي ارجع اصبغه اسود .. بس نو وي اروح اصبغه هنا .. اذا رجعنا السعوديه يصير خير

طلعت من غرفتي .. ونزلت تحت اخذت من الاستقبال كرت للفندق لانو مابي اضيع اذا ركبت مع تاكسي

انفتح باب الفندق الزجاجي واخذت نفس عميق .. ريحة البحر .. والحر والرطوبه ذكرتني بالدمام .. يوووووو اتذكر يوم ناخذ لنا شاليه هناااك ونتسانس .. ههه فله .. اتذكر صورت اشياااء كثيره .. حتى طبيت على عيال عمي وهم يسبحون بالبحر وصورتهم

وكللهم متضايقين وحاسين اني امون بزياده خخخ الا عبود كان يتميلح بمبالغه عشان يوسع صدري

تنهدت .. يااااحبي له بس .. ياااارب تخلينا لبعض اخوااان وحبايب يارب .. وترزقه الي احسن مني ياااكريم

ركبت مع التاكسي .. وقلت له يروح لاي مكااان افطر فيه .. بعد ما افطرت قررت اتمشى شوي برجولي

كنت امشي والهوا جايني من جهة اليمين ومطير فستاني وشعري وانا احاول ابعده عن وجهي كل شويه ..

اناظر طفله ماليزيه صغيره تلحق بلونتها الي طارت .. والناس تمشي ومستانسه ... لا ليش مستانسه .. كلن له همه

ايييييه صدق لا قالو كلن على همه سرا ... وقفت عند محل قراشيع .. اشيااء بايخه يعني زي البو ريالين .. دخلته وانا اطالع الالعاب والخرابيط المعلقه

لو اني تسع سنين الحين كان قشيييت كل المحل هه .. كنت مره احب هالمداليات البايخه الي فيها بنااات كيوتات .. كنت اقدسها

ضحكت وانا اطالع وحده من هالمادليات .. اخذتها .. وكملت دواره .. لقيت قرد صغنون يغني .. ابتسمت وشلته

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم