رواية الكسر ما ينفعه تجبير -19


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -19

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -19

ليلى:ايش الي اف .. هههههههه

انا:ليلى .. اهجدي عاد ابقولك بعدين الحين بروح اتروش وانزل اتمشى بالفندق

قلت بحماس:شكله فله

ليلى:اييه روحي الحقي على رجلك قبل لا تسرقه هالنايمات

بغيت اصك بوجهها بس مسكت اعصابي:هاها تضحكين مره .. نايمات اجل .. يلا باي

سفيت الجوال بسرعه عالسرير وفصخت عباتي .. افف حررر.. طلعت لقيت الشناط بالصاله .. خخخخ مو صاله بالضبط بمكان التلفزيون والجلسه .. سحبت شنطتي على جوا وسكرت الباب من جديد ..

فتحت المويه بالجاكوزي وحطيت الروغه ورحت شغلت لي موسيقى هااديه عشان الروقان .. ايوا كذا قمة الانبساط ..

دخلت بشويش للمويه الدافيه واسترخيت بمكاني .. احلا شي بالسفر اني اخذ لي حمام رااايق .. احب اسوي كذا

جلست اطالع قوارير الخمر الي بالحمام .. ههههههههه لو اشرب لي وحده .. مديت يدي ومسكت وحده وجلست اقرا

الخط مشبك ومعقد قلت لا اعقد نفسي عشان اقراه واكمل استرخااائي الاهبل

وفيما انا استرخي بديت افكر .. مين احبك ..!؟ ولا كلمه طلعت وبس ..

طيب انا معقوله اقول احبك لاحد مدري منهو ..!؟

فجأه بديت افكر بعبدالله ... لا .. مستحيل .. لا وخمسين لا .. لا يكون عبدالله

ضحكت على نفسي .. انا احب عبدالله ... لا غلط .. مافي وحده تحب اخوها..!؟

وش بيقول عني الحين .. ؟؟!؟

لالا انا اكيد مجنونه .. هههههه قلت احب عبدالله قلت

حاولت ابعد هالافكار عن راسي وطلعت .. انسدحت عالسرير بالروب وقلت بصوت مسموع:ااااه بس .. يبيلي اطقها نومه

قمت وبدلت ملابسي لبست لي قميص نوم من الي شريتهم .. احسن اتبمخطر فيها لحالي من غير محد يشوفني .. وه بس

تربعت عند الشباك وجلست اطالع البحر .. والناس تسبح .. والاطفال يراكضون .. والدنيا مشغوله

وغروب الشمس بشكل جذاب ..

تثاوبت .. جا وقت النوم عندي الحين .. ما نمت بالطياره كويس حمد هذا مزعج .. انسدحت ورحت بساابع نومه

قمت على صوت حسين الجسمي .. بلغ حبيبك وقوله باخذك منه .............

تثاوبت ومغطت جسمي ومسكت الجوال .. رفعته .. 1 مكالمات لم يرد عليها ..

ماما داقه .. مسكينه قايلة لي ادق عليها اول ما اصول .. دقيت عليها

ماما:الووو

انا:الو هلا ماما

ماما:يوو توك صاحيه من النوم .. ازعجتك

طالعت الساعه عالجدار:هاه لا

تثاوبت:عادي اصلن لي ساعتين ناايمه .. كنت ابقوم يعني

ماما:الحمدالله على السلامه

انا:الله يسلمك ..

ماما:تعبتي بالرحله

توني بتلكم الا اسمع صوت بابا يهاوش ماما على الجوال

فجأه:الحمدالله على السلامه

ضحكت على هبال بابا:الله يسلمك

اسمع صوت ماما عنده:خالد بلا حركات بزارين وعطني اكلمها ابي اتطمن عليها

بابا:ابعطيك لا تنهبلين شوي بس ابتحمد لها على السلامه

ضحكت عليهم

بابا يكلم ماما:شفتي تضحك عليك يا المجنونه ..

ويرجع يكلمني:هاااه وشلون رحلتكم

انا توني بقوله انو اغمى علي بس حسيت الموضوع تافه وراح يخوفهم على الفاضي:عال العااااال

بابا:وشلون حمد .. ؟

سكتت شوي .. فكرت بسرعه وقلت:حموودي يتروش الحين بنطلع انا وياه

فجأه ماما تتكلم:خلني اكلمها يوه .. الوووو شجون

انا ضحكت عليهم:شجججن يا ماما شجن

ماما:ههه ايه كيف ماليزيا ..

انا طالعت الشباك:والله حلوه بس حر

ماما:هه ايه لازم .. وعسى ما تعبتو

انا:ماما ثاني مره تسأليني

ماما:وش اسوي قلبي ناغزني احس فيك شي .. تعبانه

انا:لااا والله ما فيني شي

بابا يسحب الجوال ويكلمني:اتركي البنت مع رجلها .. الووو شجون يلا لا تنسين تكلمينا عاد .. مره ثانيه ابخلي امك تدور وقت زين تدق فيه ..

انا:هههههههههههههه لا عادي بابا شدعوه

بابا:يلا سلمي على حمد

انا:يوصل

بابا:ودعتك الله يا بنتي

ابتسمت:مع السلامه

سكرت الجوال وتنهدت بإبتسامه .. فدييييييتهم ..

قمت وفلفلت ملابسي .. طلعت لي جينز برمودا .. ومعه بوت احمر كعب .. وبلوزه بيضا ساده كت .. واخذت لي شال احمر لفيته حول راسي بطريقه مو استر شي بس عشان اتجنب حمد .. فرغت شنطتي الخظرا بالشنطه البيضا واخذت جوالي وطلعت

صادفت حمد توه داخل

طالعني من فوق لتحت:خير ..؟!

ابتسمت تسكيته:خير بوجهك ..

خخ ماهي سبه هاذي بس ( الاعمال بالنيات ) هاهاها

حمد:وين رايحه انشالله

انا تنهدت:لا تخاف ما راح اطلع من الفندق ..

حمد:ما راح تطلعين من الباب اصلا

طالعته بإشمئزاز .. خفت يصرخ علي بس خير لازم اوقفه عند حده مو على كيفه يتأمر:لا بطلع خير انشالله

حمد يصرخ:ارجعي غرفتك

خفت شوي بس مسكت نفسي .. اخذت نفس وتكلمت بهدوء:شوف انت فرضت شي على كيفك امس .. يعني لا اقرب منك ولا اكلمك

وقلت بقرف:واصلا ماني ميته عليك عشان اكلمك .. بس حتى انا بفرض شي زي ما انت فرضت

قلت بكل ثقه:انت ما عليك مني انا وحده حره .. اطلع متى ما ابي وارجع متى ما ابي ولا لك لا راي ولا شور علي اوكي .. اذا عندك شي كلم بابا .. بس لا تفكر تقرب مني ولا تمد يدك علي

سكت بعد هالكلام وانا ابلع ريقي كنت خايفه من ردة فعله

حمد قال بقهر:ايه زين .. ما راح اكلم ابوك لانك اصلا بترجعين له ... وانا ماحب ادخل خشمي بأمور ما تعنيني

ناظرني من فوق لتحت من جديد:استغفر الله .. لو اني ادري اني بتزوج فاجره كا

قاطعته بإنفعال:اييييش ..!؟

بديت اصرخ ونسيت نفسي .. كلش ولا احد يغلط علي:هيه انت اسمع مو على كيفك ترمي كلام منتا قده فاهم يا السلتووح .. كلك على بعضك ترا ولا شي فااهم .. اصلا لك الشرف الف شرف اني انا وافقت على واحد مثلك

قال بكل ثقه ولا كأنه سمعني اتكلم:والله ما كان بودي ..

وجلس يسوي كانه يقلد علي:سلتوووح

ضحك ودخل غرفته وكأنه يكلم نفسه:غبيه حتى الفاظها الفاظ فجره ..

علّا صوته اكثر والتفت:ههه اطلعي .. ولا ترجعين الا الفجر لو تبين ..

رجع يمشي:وانا وش علي ...

انقهرت ودمعتي صارت على طرف عيني .. غبي ما عنده احساس ومدري ايش وكل شي .. غبي غبي غبي

مدري ليش هو كذا .. احسه مو رجال .. لو انه عند كلمته كان ما خلاني اطلع

احسن .. نزلت الشال عن راسي بعنف وطلعت لساني وانا اقلد عليه : وانا وش علي

قلت بصوت واطي وانا اطلع:حماار

ابتسمت اول ما طلعت مع الباب .. ههاي طلعت وهو ما سوى شي .. اجل ليه اخاف منه اذا هو كان مجرد صوت .. يقول كلام ماهو قده .. ههه

نزلت تحت وجلست اتمشى بالفندق .. ااااه هذا انا .. دايم محبوسه بمكان معين لازم يعني ..

اصلا لو طلعت من الفندق وين اروح ماعرف شي خخخ

دخلت المنتجع الصحي .. وجلست اتفرج .. امم ليش ما اسوي لي بودي كيير.. خخخخخ بودي كير و مونيكير .. لووول ..

مرت ساعتين وانا جالسه ادلع نفسي شوي .. رن جوالي .. توأم روحي يتصل بك

العامله كانت ماسكه ايدي وتعدل اظافري .. سحبت ايدي منها ومسكت الجوال وانا اقرى الاسم من جديد

اتأكد هو عبدالله ولا لا .. ؟؟!

عبدالله داق علي ..!؟

بدت نبضات قلبي تدق اكثر واكثر .. ياربي انا مجنونه وش صااار لي .. هذا عبدالله عادي

جاني شعور غريب حسيت بقشعريره بكل جسمي .. حسيت كأن هوا بارد مر علي ووقف كل شعره فيني ..

رديت وحطيت الجوال على اذني بهدوء

صوت طفل:الوووو

انا استغربت:الوو ..

..: اهلين

طفل صغير.. ذكرني ببدر .. ابتسمت .. مين هذا ..

انا:اهلين .. انتا مين ؟

الطفل:انا هيمو ..

هيمو ..!؟ ماعرف احد اسمه ابراهيم .. ؟!

انا:طيب كيف دقيت يا هيمو .. انتا تعرفني ؟

ابراهيم:لا .. مين انتي

سكت شوي .. بعد فتره قلت:انا .. انا شجن .. لحظه انت ولد صديق عبدالله ؟

ابراهيم:هاه .. ؟

تنهدت:كيف دقيت؟

ابراهيم بعفويه:مدري عبود نايم وانا ابي العب بالجوااال .. ودقيت على ناس بس ما يردون بس انتي ..

انا عصبت .. وش ذاا يعرف عبدالله بعد .. قلت بعدم صبر:الحين انت ميييييييييين ؟!

ابراهيم:قلت لك انا هيمو

انا:ايييه هيمو مين وجع

ابراهيم يتكلم بثقه وكأنه مبسوط انه حافظ شي:ابراهيم زياد متعب الـ****** .. وبعدين عيب تقولين وجع ترا ترجع لك

انا تصمنت .. ههههههه وش يخربط هذااا ..!؟

قلت بإستنكار:سارق جوال عبود لا ومنتحل شخصيته .. قال ابراهيم زياد الـ****** قال .. ههههههههههه اقول عطني عبدالله بس

ابراهيم:انتي وش تخربطين

انا:انت الي وش تخربط

سكت شوي يمكن هذا واحد من عيال عماني .. الولد باين انه بأول ابتدائي او شي زي كذا وعيال عمي اغلبهم بهالعمر

بس ما اتذكر فيه واحد اسمه ابراهيم .. ولو انه واحد من عيال عماني ليش يقول ولد زياد ..؟؟ الي اعرفه ان عمي زياد يصير ابو عبدالله

خخخ الظاهر من كثرهم ما حفظتهم

انا:تعال هيمو

ابراهيم:نعععم

انا:اي صف؟

ابراهيم:بروح ثاني ابتدائي وانتي ..!؟

سكت شوي:ااهاا...طيب مين مامتك ؟

ابراهيم سكت شوي وقال:ماما مدري وينها ... انتي وش تقربين لعبود

انا استغربت طلع براسي الشيب .. مين هذاا ..!؟

انا:انا بنت خالته

ابراهيم:انا ماعرف خالته .. بس اعرف عمي خالد وعمي ابو راكان وعمي ابو

قاطعته:طيب طيب لا تعدد علينا دارين .. انت ولد اي واحد

ابراهيم:قلت لك انا ابراهيم زياااااد .. ابو عبدالله ما تفهمين ..

ضحكت عليه:ههههههههههههه هيمو اخلص وين عبدالله

ابراهيم:نايم

سكت شوي وقال بحماس:لالالالا قام توه طالع من الحمام

ويصرخ:عبدددددالله تعال احد يبيك

اسمع صوت عبدالله عنده:وانت وش دخلك ماخذ جوالي يا الثور .. جيبه وانقلع غرفتك ..

ابراهيم صوته يبتعد:طيب لا تنافخ

استغربت ... هذا عبدالله .. ؟! اووووول مره اسمعه يصرخ بهالطريقه .. هذا اذا عصب بس شي نادر .. يجي الحين يصرخ ..؟! مرره تغير .. لكن للأسوأ

عبدالله قرب صوته:نعم .. خير ..! لو تلاحظ ان الحين الساعه وحده بالليل وانا واحد ماني رايق ونفسي بخشمي عندك شي دق بوقت سنع

وكسر بوجهي من غير اي كلمه ثانيه ..!

انا على وجهي علامة استفهام كبيييييييييره .. وش المسرحيه الي صارت قبل شوي

الله اعلم ..!

رجعت الغرفه حصلت حمد عند التلفزيون رحت بسرعه لغرفتي وقفلت الباب وراي

رميت الشال والشنطه عالسرير وجلست افصخ جزمتي وانا افكر ..

وش السالفه الحين من هذا ابراهيم .. ؟!

يمكنه واحد من عيال عمي بو راكان .. معقوله عبدالله رجع عندهم

لحظه اصلا عمي بو راكان ما عنده ولد اسمه ابراهيم

فجأه رن جوالي

رحت ركض للشنطه .. توأم روحي يتصل بك

افففف جاني هذا ابراهيم يتفلسف

رديت:ابراهيمووه انقلع مالي خلقك ..

:........

ليه ساكت .... لا يكون الي ببالي .. هذا عبدالله ... ؟؟؟!

بديت اتنفس بسرعه نفس الشعور الي جاني قبل جالس يجيني الحين حاولت قد ما اقدر ابعد هالشعور عني

لحظة سكوت قطعها صوته النعسان:بس كنت .... بقول اسف هزأتك ... افتكرتك ......... واحد

هزيت راسي على بالي انه يشوفني .. قلت بهدوء غلب هدوء صوته:اها .. طيب

وسكوت من جديد .. الا نبضات قلبي الي طغت عالجو

كنت احس بحراره بكل جسمي .. احس اني داخله عالم ثاني مابي اطلع منه ابدن .. حسيت بالامان .. حسيت بالسعاده .. نزلت دموعي من كثر ما انا فرحانه .. حسيت بقلبي ينبض بقوه .. بقوه مره وان الهوا الي بداخلي يطلع ويرجع بسرعه

حسيت بغصه بس غصه حلوه .. حسيت اني مخنوقه لكن مو متضايقه .. حسيت بالقشعريره ذيك تمر بكل جسمي

كان ودي توقف هاللحظه .. بس عشان استوعب وش الي جالس يصير فيني ..!

شي غريب عمري كله ما حسيت فيه ..شعور رااائع الي انا جالسه احس به الحين .. لكن بنفس الوقت شعور مزعج .. نوعا ما

الاغرب من هذا كله ... وش معنى هالشعور جاني الحين .. ؟؟! ليييش ..!؟

اخيرا تكلم بعد سكوت دام عشر دقايق:......تبين شي انا مسكر

انا:..................

كنت احس بصوته .. يرن بأذني .. غمضت عيوني كنت ابي احاول امسك صدى هالصوت اطول فتره ممكنه ..

حسيت اني اذوب كل مره يتردد هالصدى بداخلي

تكلم من جديد:... اذا كنتي مشغوله انا آسف

قاطعته بسرعه وبصوت غريب:هاه ..

عدلت صوتي بسرعه:لالا شدعوه ماني مشغوله بس

ورجعت اسكت .. مدري وش اقول .. الي احس به الحين طاااغي على كل تفكيري ماني قادره اجمّع

بس احس بنفسه الخفيف..

بلعت ريقي .. مدري وش صااار لي ...؟؟!

عبدالله:شجن فيك شي ؟؟

اخذت نفس عميق .. عميييييييق مره وانا اسمع صوته .. ماني قادره اتكلم .. الحروف مو راضيه تطلع مني

قلت بصعوبه وبغصه:لا

عبدالله تكلم بسرعه:الا ...

وعم السكوت من جديد .. يعني عارفني .. ايه فيني شي .. بس كيف بعلمك عن الي فيني .. وانا نفسي مدري وش الي فيني ..

جلست عالارض بهدوء والجوال بأذني .. انتظره يتكلم من جديد .. لييش ساكت ... لييش..!؟ اكره سكوته .. يقول اي شي يسكر بوجهي بس لا يسكت ..!؟

عبدالله بان على صوته الانفعال:اسف شكلي مقاطع شي .. اعتذري لحمد نيابتن عني.. باي

وسكر من غير اي نقاش .. هههه يغار ؟؟ .. حسيت فرحه كبيييره مدري وش سرها

تنهدت بإبتسامه .. ورميت الجوال بعشوائيه .. قمت اطالع بالمرايه .. اثار دموع على خدي .. دموع ايش .؟.؟! انا بكيت .!؟

جلست عالسرير وتسندت عالقاعده الخشبيه .. ومديت رجولي وغصت اكثر واكثر .. مسكت الوساده وحظنتها

لا .. انا ماني راضيه على الي انا جالسه اسويه الحين ..!؟

كنت عارفه .. الا متأكده اني ......

حتى ماني قادره انطقها

ليش طيب ...!؟ يوم قالي انه يعتبرني مثل اخته بدت تجيني هالاحاسيس ..

يوم تزوجت بدت تجيني هالاحاسيس ..

كل شي غلط .. مفروض ما يصير كذاا .. مفروض اني احب حمد وحمد يحبني وعبدالله اخوي وانا اخته

بس انا وش جالسه احس به الحين ..!؟؟

كرهت نفسي .. وكرهت هالشعور الي جاني متأخر ... متأخر حييييل ..

بكيت بقهر .. جلست اتذكر كل لحظه تعيسه مرت بحياتي وبكيت عشانها .. يمكن لاني كنت محتاجه ابكي عشان سبب واحد بس الدموع ما رضت تطلع

بديت اتذكر شريط حياتي عشان غصب تطلع الدموع .. كأني ابي ابكي وبس

وبالفعل بكيت لمن تذكرت جدتي.. وبكيت لمن تذكرت اول ما دخلت الرياض .. وبكيت لمن تذكرت اول مره شفت فيها عبدالله .. بكيت لمن تذكرتني ابكي على رجله لان اهلي بيغطوني عنه .. بكيت لمن تذكرت الموقف بالمستشفى يوم تموت فاتن ..

بكيت عشان اسباب كثيره ما تنعد عالاصابع بس السبب الرئيسي لكل هذا .. كان وبكل بساطه .. هالشعور الي احس به

وش يسمونه ..!؟

ماني قادره اقولها .. ماني قادره اعترف لنفسي بهالشي رغم كل الي صار لي رغم كل احساس حسيته الحين ...

حاولت انسى .. وغلبني النووم ..

قمت وانا سعيده .. كان صوت التلفزيون واصل غرفتي .. طالعت التلفزيون لقيته طافي .. اجل شكله التلفزيون الي بره ..

استغربت اني مبتسمه .. قمت ومغطت نفسي زي عادتي .. في خاطري راوخ ..

قمت غسلت اسناني وفرشت .. صليت الفجر ورجعت اتروش .. طلعت والروب علي والفوطه على راسي .. فتحت الباب الزجاجي .. الي يطلع عالبلكونه..

كان ودي اجلس بالكرسي الي عند الطاوله .. الي يطل عالبحر ..

جلست اطالع شروق الشمس .. تونا بدري .. حمد صاحي ...!؟ ما اتوقع

بس صوت التلفزيون وااصل عندي ..

تنهدت وانا اجمع رجولي معي بالكرسي واقربها لحظني اكثر .. صغرت عيوني كأني افكر وانا اطالع البحر ..

ريحته الرطبه خدرت تفكيري كله .. وصوت امواجه الي تتصادم خلتني احلم بعيد ..

ابتسمت برضا .. انا راضيه عن حياتي رغم كل الناقائص الي فيها

رغم اني احس بالموت كل يوم .. بس لاني اتذكر سبب واحد ناقص مني .. بس ارجع ابتسم

وهذا احلا شي فيني ..فيه جزء ساكن بداخلي ما اعرفه .. جزء غاامض بالنسبه لي ..

تنهدت وحطيت يدي على قلبي .. هذا الجزء الغامض بالنسبه لي .. توه يبدى يتحرك ويدور عالنور

بديت افكر بكل شي .. لمن اجلس لحالي لازم افكر ..

فكرت ببدر وابراهيم .. وسيف ومحمد ..... ويااسر .. فكرت بحمد كيف قدر يترك الي يحبها عشان ياخذني لجل يرضي اهله ..

فكرت بماما كيف سمحت انها تزوجني بهالطريقه

فكرت انا كيف اصلا وافقت اتزوج بهالطريقه ..!

فكرت بعبدالله .. بليلى .. ببابا .. بكل شي بحياتي ..

بديت اغني من غير ما احس باللي حولي .. بهاللحظه طرت على بالي اغنيه لحسين الجسمي

بديت اغني وانسجمت مع الجو البديع ... ماليزيا صحيح ما شفتها بس مررره حلوه ... خخ وخظرا بعد

قاطعني صوت الجوال .. يووو انا ما طفيته من امس ولا ايش ..!؟

رحت بسرعه ورديت:الووو

صوت برئ طفولي .. ومتحمس شوي:سجننن

ابتسمت على طول تذكرت من صاحب هالصوت:يياا عيون سجن يا قلبي

بدر:انتي علوسه

انا:هههههههه خلاص خلصت العروسه

بدر:تيب .. وس لونك

انا:لووني احمر

بدر:لااااااء .. وس لوووووونك

وعلق على حرف النون يعني يأكد عليها .. ضحكت عليه وبنفس اسلوبه رديت:احمممممر

بدر عصب:هيه انتي

انا سويت نفسي معصبه:نعم خير ..!

بدر:انتي مو علوسه يا ايوانه

سكت شوي واناا مبتسمه:الحين من علمك هالكلام يا الطعس ؟؟

بدر عصب من جديد:انا موووو تعس

هههه .. حلوه تعصيبته .. توني ادري اني اعرف اسولف مع البزران .. وعندي علاقات هاتفيه بعد خخخ

بدر وابراهيم .. وبكرا بيجيني اياد بعد ههههههه

انا:الا تعسين بعد

بدر:تيس انتي

انا:ما قللللت تييس

بدر بان على صوته الزعل:انتي ليش سريره

سريره ..!؟

انا:ايش سريره ..!؟

بدر:وووووعه

انا:ههههههههههههههه بدوري زعلت علي

بدر:اسمي بدر

انا:بدوري على كيفي

رجع زعل:سججججن

انا بدلع:عيون سجن

بدر صاح خلاص:ايواااانه

انا انصدمت .. يؤ يؤ ايش هالحساسيه .. حاولت اتدارك الموقف:خلااااااااص حبيبي بدر والله ما اقصد ..

بدر يبكي

انا:بددددر خلاص يا عمري والله اجيب لك الي تبي .. والله اسفه ما دريت انك كذا حساس

يوو انا وش جالسه اقول لازم انمق كلامي تراني جالسه اكلم بزر عمره ثلاث سنين .. احم بزر نابغه خخ اكيد بيفهم

بدر:بكووول لعمو سيوفي ..

وصك بوجهي

جلست اطالع الجوال:وجع .. يحب يسكر .. طز فيه الحيوان

ورميت الجوال عالسرير ورحت للمرايه .. فتحت الفوطه من شعري وجلست احرك راسي وانا حانيته على ورى ..

جمعت شعري بشكل عشوائي وحطيت الشباطه وطاحت خصل شعري بوجهي..

طلعت لي تنوره بيضا اطرافها مطرزه بسماوي فاتح .. وبلوزه ارتكواز حسيت لونها كان قريب من التطريز الي بالتنوره بس مو مره

خخخ وش هالتدقيق .. البلوزه كانت من غير سيور .. لبست فوقها جاكيت ابيض نص .. يعني يوصل لتحت الصدر وبس

وحتى مو كم طويل الجاكيت خفيف .. ربطته بشكل عشوائي بعد ورحت للمرايه ..

فتحت شعري واخذت الشباطه الصغيره الي كانت تبرق بالكرستالات البيضا .. وثبت فيها النص الايمن من شعري وتركته من غير تمشيط

صار مجعد بشكل حلو .. وهذا الي ابيه .. كحلت عيوني بكحل اخظر ماائي تقريبا .. بلاش على خفيف .. وقلوس

تعطرت بسرعه قبل ما اطلع واخذت شنطتي ..

يارب ماشوف حمد يارب ماشوف حمد يارب ماشوف حمد

بس شفت حمد .. تحطيييم .. يارب ماا يكلمني ولا يعلللق على شي

وصلت عند الباب وتوني بمسكه الا صوته هزني من مكاني

وين رايحه ..!؟

التفت كان جالس عالكنبه ويطالع التلفزيون

قلت من بين اسناني:طالعه افطر

حمد:امس قلنا عادي متستره حبتين بس اليوم كيف طالعه كذا ..؟!

حطيت يدي على خصري وقلت بدلع:وانت وش عليك انشالله ..!؟

حمد:ايش الي وش علي انتي مسؤوله مني يعني تروحين تغيرين هالتنوره القصيره ولا لا تطلعين

طالعت التنوره .. هاذي قصيره ..!؟ تحت الركبه هااذي ..!

طالعته بإسحتقار:والله انت مالك راي علي..وبعدين تعال مسوي لي تستقوي علي قبل امس

وقلدت على صوته وعصبيته:لا تكلميني ولا تقربين لمي

رجعت لصوتي العادي:مدري من اللي يكلم الثاني الحين ..!؟

هز راسه بقرف وقال:ما تربيتي ابببد ..

طالعته بثقه:مشكلة الي ما يعرفون يردون

حمد التفت وقال بصراخ:ترا سكت لك عاد

اهتز كل جسمي من صراخه وخفت منه .. توترت ومسكت قبضة الباب وطلعت بسرعه قبل لا يزيد

اخذت نفس طويل ورحت افطر .. وطبعا ... بالنفدق ..

تعودنا عالقرف ..

بعد الفطور نزلت وطلعت من الفندق تلفت حولي .. يا كثر الشغالات هنا ههههههههه

والله ان ماليزيا حلوه .. شجرها كثييير .. تلفت حولي ابي مكان قريب اروح له .. جذبني صالون لوحته حمرا مكتوب عليها بالانقلش المشبك

رحت له ودخلت روعني صوت الأجراس الي كانت مثبته عالباب بحيث انو اذا الباب انفتح تتحرك عشان تطلع صوت

كان الصالون فاضي .. وفيه حرمه عريضه وقصيره شوي .. شكلها من شرق آسيا .. ومغزغزه يعني عندها خدود

بإختصار دبوبه حبتين .. ابتسمت لي وبانت عيونها اقواس من خدودها .. ضحكت وجلست اطالع الصالون

تكلمت الحرمه بلكنه انقليزيه ركيكه جدن .. ومخاارج الحروف عندها زي مخارج الحروف عند الهنود

الحرمه:welcome madam

)اهلين مدام )

ابتسمت بوجهها وجلست

الحرمه:how can i help you ?

)كيف اقدر اساعدك )

سكتت وانا اطالع المجلات الي قدامي ما عندي شي اسويه .. اممممم بهاللحظه وانا افكر لفت المروحه المتحركه علي وطيرت شعري الي نصه جا على وجهي وربعه لصق بشفايفي من القلوس

بعدته بقرف وانا عاقده حواجبي .. اففف اكره كذا

بديت افكر .. ليش ما اقص شعري ..؟! شويه بس مو كثير .. هو لنص ظهري تقريبا .. ما يضر لو خليته مدرج .. وقصيت لي (قذله - قصّه ) زي ما كان شكلي قبل سنتين .. كان وجهي طفولي مع ذيك القصه ..

فكرت كويس ورفعت راسي للحرمه:I want to cut my hair

( انا حابه اقص شعري )

الحرمه: cut your hair .. ok

( تقصين شعرك ..؟ اها اوكي )

انا اشرت على حرمه بالمجله:ya .. like this

( ايوا زي كذا )

الحرمه تناظر المجله بعدين تأشر على الكرسي k madam .. it will be so nice on you ..

( اوكي مدام .. بيطلع حلو عليك )

ابتسمت مجامله وجلست عالكرسي:i'm sure it will

(انا متأكده انو بيطلع حلو )

بدت تطشطش على شعري المويه انا استغربت عادتن لمن اروح صالون بالرياض لازم اكتب بالفاتوره وادفع اول ومدري ايش هاذي على طول ما عندها وقت اصلا ما عطتني فرصه اشرح لها كيف ابي .. حطت ببالها زي قصة الي بالمجله يعني زي قصة الي بالمجله

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم