رواية غثيثة مزحة الايام -23

 
رواية غثيثة مزحة الايام -23

رواية غثيثة مزحة الايام -23

رقت نجـلا الدرج واتجهت للغرفه اللي فيها ديمه الصغيره .. طقت الباب ودخلت شافت مافي احد بالغرفه ..سمعت صوت الصغيره وهي تصيح ..اتجهت للحمام كان في مثل الغرفه الصغير قبل الحمام .. كان عليها مثل السرير الصغير مرتفع حق البيبيز .. الشغاله حاطه ديمه عليه وتفصخ لها ملابسها لانها بتتروش .. أبتسمت نجلا وهي مبسوطه اول مره تروش طفل من يوم اخوها مشاري وكان عمرها 4 سنوات يعني ماتتذكر..ولا في آمل
نجلا :can I do that
التفتت الشغاله .. :yes
تقدمت نجلا للديمه اللي كانت تصيح .. اخذت روب ابيض لبسته عشان لا يتبلل لبسها .. شالت ديمه وصارت بوسها .. مشت فيها لين الحمام وقفت عند المغسله ..التفت للشغاله اللي كانت تراقب الوضع
نجلا : I do not know how..can u help me?
الشغاله :sure
تقدمت الشغاله وعلمتها شلون .. صارت نجلا تروش ديمه اللي كانت تصيح شوي وتسكت شوي ..
نجلا وهي تغنـي :ام أباربي قيرل ان ذا باربي وورلد ..لآيف بلاستيك اتس فنتاستك ..يو كان بريش ماي هير ان درس مي افري وييير .. ان ماجينيشن لآيف از يو كرييشن .."وتخشن صوتها مع ان مافي أمل خخخ" .. كوم اون باربي لتس قو بارتي ..
الشغاله :u r so cute
نجلا تبتسم :ثانكس!
فيْ دآخْليْ شبْـآڪْ يشْكيْ غْيآبْـڪْ..
أيْده عْلى خْده يْنآديْڪْ


وْوْوْوْووْيْنڪْ..!


وْوْوْوْووْيْنڪْ..!


وْوْوْوْووْيْنڪْ..!




فتح باب الغرفه .. وكله شوق للبنته الوحيده .. واللي بقت من ريحة الغاليه .. سمع صوت ناعم .. ماعرف مين
دخل وأتجهه للحمام وقف عند الغرفه الصغيره كانت نجلا واقفه وماسكه ديمه بين يديها وتلعبها .. رفعتها وصار وجه ديمه الصغير موازي وجه نجلا .. حركت نجلا خشمها الدقيق على خشم ديمه الصغير وتلعبها .. قالت :نعيمـاً ياحلوه !

أبتسم لأن في احد معطي بنته اهتمام لو شوي .. كان شايل همها لأن حتى خجل كانت لاهيه بزواجها وفراس والجامعه وغيره .. هو عاذرها لانها تعطي شوي من وقت فراغها للديمه .. بس مافي اهتمام من الجنس الناعم اتجاه ديمه الا من امه ولا بعد الا ماندر ! .. لان امه مشغوله بإجتماعات الحريم !
الصغير بطبعه وسبحان الله ..يميل لـ الانثى اكثر .. لـ أهتمام الانثى وحتى بالنوم .. يميل للحضن الانثـى .. قال وهو مبتسم :مشكوره نجـلا !
التفتت نجـلا وانصدمت لان سعود هنا .. انحرجت لانه شافها كذا وهي ماخذه راحتها .. أبتسمت :على أيش؟..ديمه مثل اختي الصغيره

اخذت الشغاله ديمه ولفتها بالفوطه مرسوم عليها لولو كآتي .. عدلت نجلا من الروب اللي كان عليها .. التفت سعود وراح عند بنته فالغرفه .. جلس عالسرير وقبالها بنت اللي كانت تلعب بيديها ورجولها ومبسووطه لان المهاد كان مفكوك عنها .. وتتبوسم ..نزل سعود راسه لها وطبع بوسه على خدها ..

تسحبت نجلا .. فصخت الروب ونطلته على اقرب كرسي .. وراحت للغرفة خجل



نزلت من سيارة اخوها .. وصلوا للقصر ام سعود .. دخلت ووفصخت عبايتها ووراها الشغاله الحبشيه ..اخذت منها عبايتها .. مسكت شنطتها وحطتها على يدها ..
جواهر :أقول مرام ..حاولي تحتكيين بـ خجل ونجـلا
ميلت مرام شفتها ..زيها زي أي شخص طبيعي تكره تذب نفسها على احد .. دخلوا وكانت خجل واقفه عند الدرج .. والظاهر انها تكلم ..
قالت جواهر وهي تدز مرام :روحي لها يالله
مرام تلتفت :من جدك انتي؟..اروح اذب نفسي عالبنت !.. والله لوني وشو
جواهر تطير عيونها في وجه مرام وتتكلم بحده وعصبيه:روحي لـ أقوم الحين اضربك قدام الحريم
مرام تدري ان جواهر مستحيل تسوي كذا ..عالاقل قدام ام سعود والحريم اللي عندها لأنها عندهم مسويه انها مرة الاخو اللي تحب اخت زوجها .. والطيبه الحنونه والناس الراقيين في تعاملهم!

اتجهت للخجل الي كانت واقفه عند الدرج وشكلها كانت بترقى ..بس اول ماتخلص تلفون ..بس فالبيت بتعرف شغلها زيييين عند اخوها

- هههه فراس والله اختك تنتظرني فوق ولاطعتها رربع ساعه ..اكلمك فالليل طيب؟
سكتت شوي .. ثم قالت :اوكي قلبي!.. بآي !

سكرت والتفت للمرام اللي كانت واقفه .. أبتسمت مرام بإحراج ..
خجل بذوق :بغيتي شي؟
مرام عضت شفايفها .. وش تقول مرة اخوي تقول روحي مع خجل ونجلا ..تمتمت :أأ..بس أبي أسأل وين المطبخ عشان مرة اخوي تبي كاس مويه
ابتسمت خجل :روحي اجلسي بقول للخدامه تجيب لك ..
مرام : اوكي !




طالعت فيه بإستغراب .. وأشرت على نفسها بتعجب: أنا؟
الرجال :إيه انتي! .. بسرعه لأن المدير فيصل مايحب ينظر

رفعت حواجبي .. حلوه هذي مايحب ينتظر .. قمت من مكاني .. ورحت للأصنصير .. شفت انعكآس صورتي على باب الاصنصير .. عدلت شعري المايل للأشقر وصلحت من شكلي ..
انفتح الاصنصير واتجهت لـ الدور الرااابع!

ثواني الا ينفتح الباب .. اول ماطلعت منه .. كان قدامها مكتب مثل الرسبشن ..فكرت تروح تسأل .. بس تذكرت انها قد راحت للمكتب فيصل .. مش لين وصلت عند مكتب السكرتير ..
- اكسكيوزمب !
السكرتير اللي كان لمده مؤقته بس : هلا اختي !..جوان صح؟
جوان :إيه ..
اشر لها تجلس : ارتاحي ثواني بس ! ..

/

"قال بشك"- متأكد ان ابوك وافق؟ ..
حسين :إييييه والله انه وافق .. ويقول خل فيصل يسوي اللي يبي
فيصل: وش اللي يبي؟..انا ماقلت شي انت اصرييييت
حسين :أنت اصـلاً ودك بـ بنت صح؟
فيصل طالعه : والله لو لي كلمه عليك ولا على هالشركه ان ماأخلي فيها حريم أبد ..بس تنازلت عشان شي مدري وشو
حسين بتسند :عشان غرزيتك يـا رُجل !
فيصل وده يضحك .. ووده يوم يكفخه ..
دخل السكرتير المؤقت .. وقال : استاذ فيصل !..ترا جوان تحتري برأ
فيصل :خلها تدخل .."والتفت للحسن".. وانت اطلع يآبو غريزه !

طلع حسين .. ودخلت جوآن اللي ماأسغربت وجود حسين عند "ولد عمه"



جلس ولا شآل عينه عن هيله .. قامت ام محمد وراحت مع الدكتور أسمـاء للسرير من ورآ الستاره ! ..
طلعت هيله من ورا الستاره بتاخذ الملف وتوديه للدكتوره ..
قال ناصر بيقهرها:هاه كيف عايشه هالشهر من غير راتب ؟
هيله طالعته .. ولا ردت ..لفت وقالت تمتم:اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منّـا

ثواني ورجعت ..قال لها بعصبيه يحاول يخفيها ..وبصوت واطي .. عشان مايسمع احد :شوفي !..أكيد انك عرفتي اني اكبر منك!.. واني بحركه من اصبعي الصغير اقدر اوديك ورآ الشمس !
هيله تهز رآسها بإستهبال :اها ! .. طيب يالكبير .. في منهو اكبر ! ..
ناصر:ههههه اهم شي انه مب انتي .. وبعدين تراك انتي الغلطانه
هيله :إييه اكيد انا الغلطانه .. انا حرمتك من راتب شهـر كامل وانت بحاجته يااولد ماما !
ناصر بضحكه :ههههه .. كلامك هذا اشبع شوي من غروري عزيزتي !
هيله طالعته بإحتقار بعينها الحاده ! .. ولا ردت عليه لولا حاجتها للراتب كان قامت لعنت خامسه ..بس حكم القـوي !
ناصر: أشوفك سكتي .. وين لسانك ولا حركتي علمتك حجمك
هيله : انا في رقبتي أربعـه !.. ولا والله انا اللي اعلمك حجمك
ناصر مسوي رآحمها : ياحرااااام أربعه .. اقول تلقيينك تشتغلين هنا بس شغل ترزز قدام الرجآل .. "وقأم قرب لها ..وقصر صوته " .. ألآ بـ كم الليله؟

مـاحس الا بـ كف حآر جآه مع خده .. خلآ وجهه غصب يلف عالجهه الثانيه .. اما هيله كانت يدها ترتجف اول مره تتعرض لـ إهانه كذا .. اول مره احد يقولها شي زي كذا وفي عرضهـا
هي قابلت ناس واطيين وقمه في الدناءه والخسه .. بس مثل هاللي اسمه ناصر ماقد شافت .. مايهمها لو تنفصل من شغلها .. بس اهم شي خذت حقها ..
هيله بـ قهر الدنيا كله ..وأنفاسها تتسآرع : انت واحد وآطـي ..


وقفت قدام الستاره بعيده شوي عنه ..طلعت ام محمد والدكتور اسمها
د.أسما: شو صار؟..
هيله :أنا طالعه ..

طلعت ..بس اللي ماتوقعته ان ناصر لحقها .. مسك يدها والتفت وهي مصدومه مره ثانيه .. يمسك يدها بعد ؟..لهالدرجه هي رخيصه كذا بـ عيون الناس
هيله بـ قهر الدنيا كلها تنفض يده بقوه:شكلك تبي كَـف ثاني
ناصر :على بالك يعني بسسسكت على حركتك يالوصصخه!
هيله توقف قدامه :مالوصخ الا انت

رفع ناصر يده بيرده لها الكف ..وهيله انكمشت على نفسها .. بس حس بيد تمسك يده التفت كانت امه ماسكه يده ..:ناصر انهبلت انت وش ناوي تسوي بالبنت ..
ناصر عينه حمرآ من العصبيه .. :خليني عليها ... خل اربيها بنت اللذينآ !
ام محمد ويدها ترتجف:ناصر جلعك في حرج كانك مديت يدك عليها ..
ناصر ماقدر يسكت كرامته انهدرت وتمرررغت فالتراب ..عشان وحده ماتسوى تراب جزمته !
ام محمد :ناصر اذا تبي رضآي لا تمد يدك

نزل ناصر يده ..وكان يغلي من القههر .. طلع من المستشفى وراح عند المواقف وهو حده معصصصب .. شآت كفر سيارته برجوله ولا يحس ان اللي داخله خمد لو شوي ! ..
رص اسنانه وصرخ صرخه مكتوومه .. مرر يده على خده وهو يتحسس الكف المهيين اللي اخذه تو من هاللي أسمها هيله ! ..

أصفقلڪْ. .



قدرتْ تثيرْ بـ أعصآبيّ!



"عقد حواجبها"- بس انا ماصار لي حتى شهر من توظفت ..شلون؟
فيصل يتسند : والله شوفي اخت أرجوآن انا ماجبرتك على شي ! .. الترقيه ووصلت لين متكبك !..تقدرين ترفضين وتقدرين توافقين!
انقهرت من اسلوبه ..كأنه يقول بحركيه عمرك ماوافقتي .. :أسمي جوآن !..طيب .. أقدر اخذ مهله افكـر
فيصل :عنك لين بكره .. لأني بحاجة سكرتير بأسرع وقت .."يأشر عالباب"..تقدرين تتفضلين

قامت هي من عنده .. وأتجهت للباب .لفت تب تبي تسأله اذا حسين له يد بالموضوع .. بس سكتت ..
فتحت الباب وطلعت ..وهي تمشي وتفكر هل توافق ولالا ..بس المشكله انه عرض غريب جداً .. يعني من بـد خليقة الله هذولي يجي لييييين عندي؟

- تفكريييين؟..انا من رآيي وافقي وبس
التفت للصوت حسين وقالت :انت لك دخل بالسالفه صح؟
حسين يقلدها نبرتها لما تتكلم انجلش..ويأشر على نفسه ببرءه :مــــي؟؟
جوان :حسيييين! ..
حسين :عنونه !..أمري تدللي
جوان :ابي اعرف انت لك دخل باللي قاله لي تو المدير ولالا
حسين يحك راسه :بصراحه بصرااااحه يعني ..إيه ! .. انا اللي جبت له الفكره
جوان تذكرت :الا تعااال .."وقربت له شوي وتصفقه" .. ليش ماعلمتني من الاول انك ولد صاحب الشركه
حسين :هههههههههه من قالك؟
جوان :دريت!..المهم ليه ماعلمتني؟
حسين:مدري ..يعني تخيليني وانتي فجأه جايه اقولك انتي ياحرمه تراني ولد صاحب الشركه
جوان :بس ولو !..لازم اعرف ..
حسين :هذاك عرفتي ..المهم وش قلتي تيصرين السكرتيره ؟
جوان تنهي الكلام :شـف ياحسين! .. انا صحيح عايشه ببلد اجنبي .. بس تراني فالاخير بنت ناس وحموله ! .. وانت ولد سالم آل "....." وكلنا لنا سمعتنا وعوايلنا فمب حلوه في ح قنا يطلع عننا حكي مبزين
حسين:طيب؟
جوان:يعني علاقتي معك ماتتعطى حدود الشغل وووبس!!!!


نزلت من الطياره وانا مبسووطه حيل .. حسيت به يمسك يدي .. بس اني شلت يدي عنه ..
احمد :تبين نروح البيت نرتاح .. ولا اوديك بيت اهلك !
نوره تطالعه :لآلآ .. اكيد بيت اهلي ..
احمد يطالع :ماجا احد من اخوانك
نوره تبتسم وهي تتذكر اخوانها : انا قلت لهم اني بجي فالليل .. لأن امي من النوع اللي يقلق
احمد :اوكي ..مشينـآ !

مآهيْ حڪآيةْ إنتْ رآبحْ و خسرآنْ!

أو هيْ حڪآيةْ. . {يآ أبيڪْ وُ تبينيّ!

المسألةْ|رُوحينْ|فيْ دآخِلْ إنْسآنْ. . !

شفتڪْ رحلتْ،

وُ. .شفتْ رُوحڪْ فيْ عينيّ!

غمّضتْ أرِدْ الرُووحْ من خلفْ الأجفآنْ‘,

عشآنْ أصدِّقْ| . .ڪِذبةْ إنّڪْ تجينيّ!


وصلوا للبيت .. دخلت نوره يوم شافت بيتهم تجمعت دموعها .. دخلت جوآ ولا شافت احد .. وقفت تتأمل في الصاله .. شوي الا تسمع احد يغني ..
نزل متعب اخوها الدرج كان لابس شورت أصفر مع تي شيرت ابيض كت ..
نوره :متعب يالمعصصصصقل !..أنزل
متعب يوم شاف نوره طارت عيونه .. :نوره؟
نوره :لا جدها ..

راحت له وهو نزل الدرج جآ بيسلم عليها بس هي ضمته وقامت تصيييح .. هي حست بـ دفآ الرياض .. ودخلت البيت اللي عااشت فيه كل حياتها .. والحين تشوف اخوها حست بـ الامان ..

يوم بعد عنها شاف شكلها .. كانت عبايتها فخمه .. وشنطتها من احسن الماركات وحتى ساعتها
متعب:اكششخ ماتلعبيين والله !
نوره أبتسمت وهي تمسح دموعها: جبت لكم هدايا ..وقسسسم بالله شي
متعب :يـآهوو شكلك موسعه صدرك

- نوووووووووووووووره؟؟!!!!!
رفعت نوره راسها شافت ملاك .. نزلت ملاك الدرج ركضض .. وحضنت نوره
وقاموا يصيحوون
متعب :يالليــل!.. المهم وش الهدايا
ملاك تنطط من الفررحه :صدق جبتي لي هدايا من بـاريس؟؟؟؟
نوره :ههههههههه ايه .. شفتي كييف اختك ؟
ملاك :والله شكلك مبسووطه انتي وذا الوجه
متعب :مالقاها الا انتي .. "تذكر".. الا وين رجلك؟
نوره :يمنـه برآآ يحتري

طلع له متعب وقاموا نوره وملاك يسولوفون
نوره :وين امي وسطام وأحلام
ملاك :أحلام بتجين فالليل على اساس انك بتجين يعني كذا متأخر .. وامي رايحه للموعد مع سطامي
نوره :وناااسه اشتقت لهم..وحشني سطااامي .. ودي كذا .. "وتضم نفسها"..اضمه اضمه كذا وهـ بس ..الصدر الحنون!
ملاك بنص عين :انا اخبر الواحد يشتااق لـ أمه .."وتحمست "..المهم ماقلتي لي مافي شي فالطريق
نوره استحت:ووووجع ملآكووووه !!..
ملاك :شكلك لهيتي مع التسوق ونسيتي تحملين
نوره :أكرهك وجع

"همٍ يضنوٍوٍني سٍ' َـَـعيده

وٍآنشققُ منُ هنـآيـآإ}*
رٍح وٍوٍبلغٍ'َـَـهمٍ بهمي
بـإني معتـآزٍه لفـَـَـَـَرٍٍحُ!
وٍهـ السعٍ' ـَـَآده اللي لقوٍهـآإ
"{ليّ شهـرٍ والله وٍأڪثرٍ*
آتسٍ'َـلفهآإ و ٍترٍدني !
--{قـلْ لهـمٍ وٍآحـلفْ يميـَـًََـًَـَـَـَن~
--{بإن حٍ'َـًزٍني مآترٍڪني~
--{وٍإنـہُ متمسڪ بأرٍضي~
وٍلمـآ قـآلوٍا || إني آغني !
"[مآدرٍوٍا والله عٍ'َـَـني!
حتىٍ فرٍحـي يوٍوٍوٍم آضمـہُ~
آجمعــہُ وٍآرجعُ آلمــہُ!
حيلُ آلمّــہُ / ڪنيّ آمــہُ
وٍدوٍوٍوٍن مآ آقصـد}*
" ............. تنثـرٍ !
".....................تنثرٍ!
" .............................تنثرٍ!




دخل حمد للمكتب .. شاف ابوه "مبارك " .. جالس عند مكتب ولده عبدال عزيز وحاط رجل على رجـل .. ويلعب بسبحته ..
قال بصوته اللي داخله فييه فخامة كبريـاء .. وغرور :عبدالعزيز .. كني سآمع ان ولد حرمتك نواف مكثر جياته عندنا
عبدالعزيز يطالع حمد .. :هو يزور ابوه .. ويشوفه زي ماأنا اشوفك
مبارك بصرامه : لاتقـارن نفسك ياولد آل "......." فييه .. هذا دمـه ملووث !..اما انت ولد عائلة آل "...."
عبدالعزيز مقهور عشان ولده المظلوم :بس مهما كان هذا ولدي
مبـارك :أسمعني ياعبدالعزيز .. ان شميت ريحة خبر انه معتب بيتي من غير مناسبه .. أنسسسى ان لك ولد !!!!
حمد بصوته الرخيييم :اصـلاً مفروض ينسى من زمان ..بس انت يبـه معطييه وجه
مبارك : مايهون علي بكري!..


لحٍّْظْة

وٍشًِْ هٍَذٍَآ آلليَ فْيَكَ سٌِِّآكَنْ ..؟
قٌٍلبٌَِ يَنْبٌَِضًٍ........
آوٍ حٍّجًِْـرٌٍ ؟
سٌِِّآمًحٍّ آحٍّسٌِِّآسٌِِّيَ / وٍلكَنْ .. .............
{ مًآ آحٍّسٌِِّ آنْكَ بٌَِشًِْرٌٍ[ !! ]





- هيييييه!..وين وصلت يآلاخو ؟
خالد :هلا راكان معليش كنت سرحان شوي
راكان : وش عندك انت بس سرحان
خالد :أفكـر في نجـلا ..
راكان : منهي؟..صديقة اختك ماغير؟
خالد يهز راسه
راكان :وش فيها ؟.. ماطابت
خالد : مو على كذا .. مدري بس أحـس .."غير رايه"..إنسـى!
راكان :خووويلد .. وشو عسى ميب معجبتك
خالد أبتسم:مو على كذا .. بس 

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم