رواية ولد العم -23


رواية ولد العم -23

رواية ولد العم -23

بعد مضي سته اشهر .....


من بعد ذيج الحادثه بين سمر ويعقوب واعلان يعقوب سفره تغير كل شي .. بو حمدان تقاعد نهائيا عن الشركه بس ظل المستشار القانوني والاقتصادي ومكتبه بالبيت .. حمدان استلم مسؤوليه ابوه وحمد جزء من مسؤوليه ابوه .. وراشد انضم بعد لشركه العايله بمكان يعقوب .. ناصر يداوم بالشركه بين الفترة والفترة .. ومشعل سافر امريكا يدرس الطب ووليد انظم للمدرسه العسكريه .
تذكرون الممرضه اللي كانت ويا سمر يوم كانت مريضه .. ايه هيه نفسها .. خطبها حمدان بعد ماالتقى فيها مرة بالمجمع وعجبته وخلى سارة تسال عنها وتخلي امه تروح وتخطبها له وبالفعل كل شي تم بواسطه سارة اللي كانت افرح وحده لهاذا الشي وتمت خطبه حمدان من النرس امل على سنه الله ورسوله قبل اسبوعين من خطبه حمد وسارة اللي هزت العايله كلها والكل فرح لها وتمنى لهم السعاده بحياتهم واتفقن سارة وامل على ان تزوجن بنفس الليله ..
من بعد الحاله اللي مرت فيها سمر .. ابتعدت عن الكل .. الكل .. ألا المدرسه.. غرقت روحها بالدراسه والمدرسه ودانه.. محد يدري عنها ولااحد يتجرا يسالها .. حتى ابوها ابتعدت عنه وصارت عدائيه تجاه الكل .. وجددت عدائيه يديده تجاه سارة وحمد حتى ان خطوبتهم ما حضرتها .. وفي خطبه حمدان لبست شي بسيط وقعدت بعيد عن الكل وفرحت لاخوها بس ما صورت معاهم لانها كرهت شي اسمه صور .. وحلفت على نفسها ماتيب اسم يعقوب على لسانها مع ان مخها كان يردده بكل لحظه وكل ثانيه وكل جزء بالثانيه ..
دانه وناصر كانوا يمرون باحلى مرحله بحياتهم.. ناصر خلاص بدى يبني احلامه مع دانه حتى ان علاماته بالمدرسه صارت مقاربه شوي لعلامات سمر .. طبعا ناصر يحمل نفس جينات سمر بس لان كان مهمل شوي..
راشد فكروا انهم يخطبون له فايزة بنت خالته لكن اهو رفض لانه للحين ما تهنى بشبابه .. طبعا اهو كان في باله مخططات للحين تتعلق ببنات الكويت وكيف انه ما شاف نصهن وانه لازم يلحق على عمره بالمغازل خهههههه.

في الطرف الثاني من العالم .. وتحديدا بملبورن ثاني اكبر مدينه باستراليا .. باحلى منتزه مائي كان يعقوب قاعد عند احد النوافير المتنوعه ويا ارفيجه الاستراالي اللي يسكن وياه بالشقه (roommate) روستن الكل كان يناديه روس .. مثل بطل مسلسل friendz بس اهو كان شعره احمر وتتنرفز منه البنات بس كانن يعطنه ويه لان ارفيج يعقوب او (Jacob) او جيك بالاختصار .. يعقوب كان نادرا ما يهتم لانه يضحك بويوهم ويسبهم من وراهم .. يعقوب يكره الانجليز بطبعه لكن يمشي حياته وياهم ..
روس كان قاعد يكلم يعقوب عن البنت الحلوة اللي شرطت عليه عشان تطلع وياه بموعد انه يعطيها رقم تلفون يعقوب
روس: so what so you say man >> please please please say yes
( شرايك يا ريال ..تكفى تكفى قول أي)
يعقوب: ooooh ross don`t you see how she is minipiolating you in my country if a girl do such athing every body dumps her an she lose her reputation among the girls!
(اووه روس ماتشوف ان البنت تتلاعب وياك في ديرتي لو البنت تسوي شي جذي الكل يتركها وسمعتها تروح بين البنات)
روس واهو شوي ويبجي: ooh my good every time I say somthin to you
you mintion your country`s chicks mate ..this is Australia not Kuwait hello
(يا ربي كل مرة اقول لك شي اتيب لي طاري بنات ديرتك .. هاذي استراليه مو الكويت هيلوووو)
يعقوب انقهر من روس وتذكر حبيبه قلبه بالكويت سمر وحس انه يغلط عليها وقال له بالعربي: والله الكويت وبنات الكويت يسوونك ويسوون بنات ديرتك كلها يالخبصي ..
روس: what did you say huh hope you don`t curse me in ur language
(شقلت لايكون بس ما سبيتني بلغتك)
يعقوب: no no يامعود بالعكس I`m compleminting you buddy
(لا لا بالعكس يا معود انه قاعد امدحك اشفيك يا ريال)
روس: u know jake ..u r my best friend oooh my god ..hotchick g2g man
( تدري يا جيك انت اعز صديق عندي .. ويلي بنات حلوات .. لازم اروح باي)
راح روس واهو يسحي شعره ويعقوب يطالعه بملل.. انه شمقعدني وياك يالاهبل خلصوا الناس والله خلني قلعتي .. من يترك ديرته ويتخالط وياكم يالخبثاء .. والله كان احسن لي اقعد ويا امي ولا سارو بعد قلبي .. ولا اروح الشاليه ويا ناصر وراشد ولا اروح الشركه والتف على المكاتب واغازل ريما ولا اروح الديوانيه وياسلطان ولا اروح الاسطبلات ويا زيد .. ولا امر على سمر المدرسه اخذها لين ملت من الدراسه .. ولا اشتري لها الايسكريم المفضل من باسكن روبنز .. ولا اقعد اراقبها مثل الميانين . . ولا اقعد ادافع عنج مثل الاغبياء وانتي ما كنتي تعبريني بنظرة اهتمام..
قعد يعقوب يفكر بالكويت واهل الكويت وقلبه اللي خلاه بالكويت .. يفكر بسمر اللي ظلت بكيانه مثل الدم والروح .. يفكر فيها بكل جوارحه واهو يتذكر مرحهها وتعابير ويهها الحلوة وجمالها .. وحتى دموعها جذبته لها ..
ظل يتكلم بصوت مسموع .. احبج يا سمر .. احبج يا روحي
خليفه: الله الله ماارووووووووووم انه ماارووووووووووووم
خليفه هاذا كان طالب بالجامعه اللي يعقوب انضم لها اول ما وصل استراليا .. خليفه شاب اماراتي من عايله جبيرة بالامارات عاش باستراليا لمده طويله وايي فيها بفترات متراوحه وساعت العايله تمر عليه اذا ما قدر ينزل الامارات .. خليفه اسمراني طويل وسيم بدرجه كبيرة حتى ان يعقوب واهو يتنافسون بين العرب هناك من ناحيه الوسامه بس يعقوب يقدر على خليفه من ناحيه بنيه جسمه لان خليفه شوي نحيل ويعقوب اكتافه عريضه ومعتني برشاقه جسمه.. يعقوب يعز خليفه لان خليفه عربي ومعتز بعروبته على عكس العرب الباجيين ..

يعقوب واهو يعوي حلجه على صوب: اهلا ... انت وين ما اروح هناك
خليفه: شو ها يا ريال عيب عليك ترمسني جيه وانه اللي مودر الجامعه وياي عدالك يالزطي لكن هين
قام خليفه عن يعقوب...
يعقوب: لا لا لا يامعود وين رايح خلك ان شافك روس هني ما يشتهي يقعد وياي . خبرك انت مكروه بالنسبه له.
خليفه: خس الله ويهه النكور والله هاي نكور نعمه ما يذكر شو انه مسوي له قبل لا انت تصير اربيعه ..
يعقوب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه تغار
خليفه: هيه والله .. بليز رد لي روس مااروم اعيش بدونه.
يعقوب: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هههههههههههههه
خليفه باشمئزاز يطالع يعقوب: سود الله ويهك .. زطي ما تصدقني..
بعد دقايق........
تثاوب خليفه : اووووووف يا يعقوب ما مليت يا ريال قم نسير صوب المطاعم ناكل لنا شي ما شيات ..
يعقوب ولهجته تنقلب لا اراديا للاماراتيه ويا خليفه: مابى
خليفه: بلاك يعقوب متى بتغير هالمزاج الخايس اللي فيك ... قم نسير هناك مادلين فديت امن يابتها قم نسير هناك ونخليها تتخبل
يعقوب: انه مااشتهيها هاي الدعله تبط جبدي وتخليني اشقق هدومي ما بي اروح وتقعد كل ساعه تتخيل علي البنت مو صاحيه ياخليفه انه الريال اخاف منها .
خليفه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شرايك يعني بنت اجنبيه اهلها ما يدرون عنها من وصلت ال18 ودرت بيتها عسب تحصل على حريتها .. ابويه هاي هب شرات بنات الخليج فديتهن بناتنا متربيات احسنت تربايه لو تسير الكون كلها ما تلاقي شراتهن فديتهن يعلني ماافقدهن
يعقوب: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خليفه: شو بلاك تضحك مثل اربيعك الهبل
يعقوب: لا بس ذكرتني بحبيبه قلبي تتكلم مثلك .. البنات كلهن روحهن عقلهن .. كانت تتكلم بنون النسوة .. شراتك
خليفه: يعلني افداها بنت عرب والله الا ما قلتي لي .. شحال اهلك وعربانكك ..
يعقوب: ابخير وسهاله .. أختي انخطبت لولد عمي .. وولد عمي الثاني خطب بعد .. اخوي بدى يداوم بشركه العايله ... وواحد منهم على مااظن دخل المدرسه العسكريه .. وواحد سافر يدرس الطب
خليفه: ما شاء الله ما شاء الله .. ذكرني باسم اختك نسيته...
يعقوب: سارة
خليفه: اااااااااه فديييييييييييييييت سارة يعلني اموت وانه اتفداها والله ولا اتعب
يعقوب: يالله عاد كل ساعه والثانيه تفدى لنا ولا تتفدى اختي انت فاهم اختي حرمه ريال اللحين
خليفه: اجلب ويهك اللحينه انه تفديت باختك .. انه اصلا اتفدى في حبيبه قلبي سارة يعلني ماافقدها
يعقوب: هااااه .. طلعت عندك سارة وانه ماادري
خليفه طلع علبه الزقاير وقعد يدخن: شقول لك يا يعقوب .. حياتي انه صارت عذاب بعذاب من يوم ما عرفت هالسارة اللي دخلت حياتي وانه ما كنت مجهز حالي حق هالنوع من الارتباطات ليما صارت تمشي في عروقي شرات الدم يااخويه والله ما اتهنى بيوم ولا بساعه لين مااسمع صوتها .
يعقوب: ولاعليك بس ترد ديرتك كلم احد عمامك يخطبها لك (خليفه يتيم).
خليفه يضحك ضحكه تحرق القلب: شوو اكلم عمي يخطبها لي .. انه احلم بالقمر ويمكن يلبى طلبي جزئيا ولا افكر بهالحلم .. يا يعقوب انه بس ارد ديرتي خلاص انه بتزوج بنت عمي سالم المحيره لي وخلاص اسير بطريجي وانسى سارة وكل ذكرياتي ويا سارة
يعقوب: هااه.. وبنت عمك هاذي ماتقول لي بالله ذنبها تتزوجك وانت ما تحبها
خليفه: الحب بيبتدي بعد الزواج .
يعقوب: وحبك لسارة
خليفه: ااااااااااااه .. سارة بتظل الحلم .. ومب كل الاحلام تتحقق .. ومن يدري .. يمكن احب بنت عمي وتقدر تنسيني سارة واللي لقيته من سارة.
يعقوب كسر خاطره على ارفيجه بس يعرف ان خليفه متربي احسن تربايه: ان شالله ولا يهمك بخلي امي الغاليه تدعي لك بالسعاده وطول العمر شتبي اكثر.
خليفه: اااااااااه فديتها العيوز يعلني افدى ثراها ماشي دعاء شرات دعواتها وربي انه مب متوفق الا بدعائها
يعقوب: هههههههههههههههههههه الله يخليها لك يا خليفه المزروعي
خليفه: يا رب .. الا اقول لك غناتي قم نسير عدال الكافي قم يا يعقوب ...قم لا بكف اللحينه تراك لوعت جبدي وانت مقعدنا هنا وهناكي الصفر الحمر قم فديت خشمك قم .
يعقوب: اااااااااااااه كل هاي عسب نسير عدال الكافي اللحينه
خليفه: وابويه فديت الرمسه ههههههههههههههههههههههههه قم يا ريال
يعقوب واهو يمشي ويا خليفه : لكن حلو الاماراتي علي مو ..
خليفه:ههههههههههههههههههه انه افهم رمستك لعند الموووووووو وخلاص انه اتسبه من حينها.
يعقوب: تصدق مرة سمر كانت لابسه كندورة خور.. لكن شنو كانت فيه .. وربي غزال ينيت عليها بغيت اشقق هدومي من الفرحه وبالصدفه طلعت انه لابس كندورة ووزار بعد.
خليفه: وين عيضه عنك
يعقوب واقف بتحدى: اهو اصلا يروم
خليفه واهو يسحب يعقوب من يده: هههههههههه يالله يا اكبر مغرور مادلين هناكي يالله عااااااااااده
يعقوب : شرايك خليفه نلبس كندورة بيوم صيفي بالجامعه ونخبل الكل
خليفه واهو موافق: مرحبا الساع والله انها فكره حلوة فديت هالمخ وربي ولا يتعب ..


دخل يعقوب ويا خليفه الكافيه وكان الجو محشور بنات وصبيا ن من كل جهه ومعظهم كانو عرب لذا حس شوي بالانتماء.. بعد ال6 شهور من الغربه لولا خليفه ...

يعقوب شقته كانت فخمه ووايد انيقه .. طبعا غاليه وديكورها عربي ..حاول انه يخلي قدر الامكان مشابه لبيتهم ولا البيوت العربيه عشان ما يحس بالغربه .. كان عنده كل البطاقات وباقات القنوات العربيه والاجنبيه بس اهو كان يطالع العربيه اكثر.. من بعد ما طلعوا من الكافيه عن الشباب عزم يعقوب خليفه وواحد ثاني تعرفوا عليه اسمه ماجد.. ووايد اندمجوا وياه بالسوالف .. ماجد سعودي بس عاش طول عمره باستراليا ولا يعرف شي عن ديرته غير انها ششيخه ديار الخليج واكبر دوله عربيه ..
اول ما دخل يعقوب والشباب البيت خليفه قعد يصفر.
خليفه: اوه اوه اوه .. لا يكون بس شليت اللي ببيتكم وحطيته هنا ..
مايد: اي ولله بيتك تصميمه حلو مرة .. انت مسويه
يعقوب: لا بس انه طلبت من اختي انها تدز لي بعض الديزاينات بالنت بحيث انها تناسب الشقه
مايد واهو ينسدح على الصوفا: عليك بالعافيه يا يعقوب (تثاوب) اقول قعدوني بعد ساعتين ..
خليفه يبي يمسك مايد من كلمته: شوو يا ريال قعدوني .. انت للحين تقول جيه قول نششوني ياهل يا ريال تقول قعدوني ..
مايد طبعا استغرب من لهجه خليفه كثير بس ما علق: هاذي هي نششوني
خليفه باشمئزاز: خس الله بليس والله اللهجه ماشي حلاتها الا بلسان بو يوسف
يعقوب واهو واقف على باب غرفته: فديتك يا بو راشد.. شباب انه برقد الاكل بالمطبخ زاهب ولين يه روس لا تحتشرون وياه اوكيه .. تعبان حيل
خليفه من زمان استقر بالبيت وحمل الريموت كونترول: هيه يا بو يوسف امرك ولا امر الحكومه انت سير نام ونحن نطالع لنا فلم عربي بعدين ننش من هنا ونرد بيوتنا .. هيه (يكلم مايد) بكرى اي يوم؟
مايد واهو مغمض عيونه: باكر السبت .. كيف تنسى الاجازة..
يعقوب: حلو باتوا عندي الليله .. كاهي الصوفه تفتح كمرقد بعد شتبون اكثر
خليفه: انه خليفه المزروعي ولد مبارك المزروعي الله يرحمه ارقد لك على صوفا … تخسي الا ارد بيتنا واكل لي شويه بلاليط واسير انهم ليما يصير السبت ليله الاحد.. والله حاله حد ما يسهر بsaturday night صج اننا عرب ..
مايد استوى بقعدته بعد اخر جمله: واحسن الناس وافضلهم ..
خليفه: هييييييييه خوش رمسه يا راعي الشهامه
مايد: انت تتطنز
خليفه: لا ابد شو اتطنز بالعكس كيف اتطنز عليك وانت اربيعي
مايد ما عرف معناته اربيع وفكرها تعني شي اهو فهمه : هيه انت كيف كيف اربيعك .. لا يالطيب انه كذا ما يعجبني كيف اربيعك انه رجال اكبر عنك وعن يعقوب اتقول لي اربيعي شوف يا خليفه...
مايد فكر بالكلمه على ان الربيعي الطفل الصغير اللي بربيع عمره.
يعقوب تدخل لان خليفه صار ويهه اكبر علامه استفهام: لا يا ماجد صل على النبي اهو ما قصد شي نسيت ان خليفه اماراتي ولهجتهم تختلف عن لهجتكم ولهجتنا بس لا تعصب ما يقصد شي يوم قال اربيعي اربيع يعني ارفيج او صديق.
مايد تغيرت الوانه: مسامحه يا خليفه والله اني فشلان انت بعد لا تسكت صحح لي تعرفني عمري ما تخالط ويا اهل الخليج .. سامحني ياخوك
خليفه واهو يبتسم: بالحل ياخوك وبعدين مابينا فرق انتوا ترمسون شي ونحن نرمس شي ماشي فرق ولا شو يا يعقوب
يعقوب يضحك على ويه مايد وعلى خليفه اللي تعمد يتكلم بكلمات صعبه يديده على مايد: هههههههههه هيه ماشي اختلاف ماشي..
مايد واهو ينسدح مرة ثانيه: ايه والله ماهي حاله كذا محتاج مترجم ليما اجلس معاكم سوى
خليفه واهو يغمز ليعقوب من ورى مايد: لا تزيغ يا بوسهيل مالها داعي الزيغه والحرج علينا انه اعلمك على الرمسه ..
يعقوب دخل الغرفه وتم يضحك على خليفه وكل ما يبي يرفع السماعه حق المكالمه الاسبوعيه لاهله ينزلها واهو يضحك ..
بعد ما سكت شوي قعدت على فراشه وسحب التلفون لعنده.. يتصل بالبيت .. ماكان واثق انه يلقى احد لان اليوم اليمعه وكلهم يمكن متيمعين في بيت عمي حمد .. اتصل انه ولا علي
سمر بالصدفه كانت في بيت عمها بو يعقوب . ويا دانه اللي بالغصب جرتها عشان تروح تعتذر لسارة ليش انها ما حظرت خطوبتها .. سمر كانت يالسه بالصاله ودانه عند سارة اللي كانت زعلانه موت من سمر وما بغت تنزل لها .
يرن التلفون .. ويرن التلفون وسمر ولا معبرته .. اخر شي سكت لوحده (الحمد لله انك سكت بروحك)
ورد يرن التلفون .. ويرن.. ليما سمر ملت منه ورفعته
بالطرف الثاني سمعت : ايه مايد عندك كل شي بالثلاجه ويه لقيت خط .. ألوووووووو .. الووووووو
سمر تجمدت مكانها .. حست ان الدنيا تغيرت .. كل شي انقلب فوق تحت .. بعد 6 شهور .. بعد 6 شهور ما تخيلت انها تسمع هاذا الصوت .. يعقوب ما غيره ..
يعقوب بالطرف الثاني مستغرب: الوووو.. الووووو يمه . .سارة.. باكي لايكون انتي اللي شاله السماعه ...الوو
سمر بالطرف الثاني حست انها تخدرت ودموعها بدت تنزل وكان امس يعقوب سافر مو من 6 شهور ...
كل اللي قدرت تقوله اهو: انه سمر....
يعقوب ما سمع لان سمر كانت تهمس: هاا.. باكي والله اني اذبحج تكلمي..
سمر رفعت صوتها اللي كان كله بجي: انه سمر
يعقوب حس وكانه احد صاب عليه ماي بارد .. كل شي فيه ارتعش .. يده.. ارموشه ريله .. قلبه .. روحه من سمع الرد ... اااااااه يا سمر .. سمر محد غيرج .. سمر يا روحي التايهه عني من 6 شهور ... يا عنفوان العمر كله .. يا بعد هالدنيا يا سمر .. الموت والله الموت اشرف لي من هالعيشه بلياج .. يعقوب ما قدر يحبس دموعه اكثر.. ولانه كان بروحه اخذ راحته
يعقوب: هلا سمر .. شلونج .. شخبارج
سمر وكانها تعاتبه: بخير .. وانت
يعقوب: انه بخير . .. دامج ابخير
سمر: جذاب..
يعقوب استغرب: شنو؟
سمر : انت عمرك مااهتميت لي يعقوب.. سافرت ولا كان عليك مني .. تقرر اشياء بحياتك من دون ماتشملني ..
سكتت سمرما حبت انها تزيد بالكلام عشان لا تنزل مستواها عنده ..
يعقوب من جهه ثانيه يسمع كلام ثاني .. شقاعده تقول سمر .. شقاعده تخربط .. انه اشملها .. بحياتي .. وليش اهي تعاتبني ليش اني سافرت ...
سارة نزلت وشافت سماعه التلفون على الكراسي وسمر تطلع من البيت .. ركضت سارة لعند التلفون وسمعت يعقوب ينادي..
سارة: يعقوب .. حبيبي يعقوب انه سارة مو سمر
يعقوب باحباط: سارة .. هاذي انتي .. وين سمر؟
سارة: ماادري عنها توها كانت هني واللحين طلعت .. شلونك شخبارك؟؟
يعقوب بقهر وملل: ابخير ابخير شخبارج انتي وشخبار امي وابوي وراشد وحمد
سارة: اهل البيت بخير لكن اهل القلب عال العال هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يعقوب مو متفيج خير شر لسارة: انزين سارة امي بالبيت؟
سارة: لا طلعت ويا خالتي ام نوال راحن عزيمه حريم .
يعقوب استغرب: عزيمه بيو م اليمعه ... وقعده الاهل
سارة واهي تقعد بحسره: أي قعده الاهل .. من بعد ذاك اليوم يا يعقوب محد يروح بيت احد .. ماكو الا انه اللي اروح بيت عمي حمد وساعات اروح بيت عمي بوحمدان اشوفه .. حتى سمر وانه ما عدنا مثل قبل ..
يعقوب استغرب اكثر واكثر بس حس ان الوقت يمشي من عنده: اوكيه سارة البطاقه شكلها بتخلص اتصل فيج مرة ثانيه انزين يالله مع السلامه
سارة: الله يسلمك
بعد ما سد الخط قعد يفكر بللي صاير .. واهو يفكر رقد شوي لانه كان تعبان ونش بعد ساعه وطلع بره .. الكل كان نايم عند التلفزيون حتى روس
يعقوب راح عند خليفه يبي يوقظه بس خليفه كان مثل الطوفه ما يتحرك ويوم لمسه يعقوب حصل له ذاك الطراق اللي شوي وافقده الوعي .. سحب له كوشن من الصوفا وانسدح عليها واهو يطالع السقف ورد حق افكاره ... علامهم الاهل استخفوا واقعدوا .. شلون يتركون قعده اليمعه ويروحون بيوت الناس .. متى صارت .. عمي بو حمدان موافق؟ ولا ابوي ولا عمي بو حمد ... ولا سمر ..ااه ياسمر .. بديت اخاف عليها .. لايكون احد مضايقها .. او حمد وسارة حارقين قلبها .. يا بعد روحي ياسمر .. اتركي التعب والسهر والعذاب لي وانتي تهني .. خلي الدموع وكسر الخواطر والظليمه لي وانتي رفرفي .. يابعد حياتي يا بلسم جروح القلب الدامي انه استحمل الموت ولا استحمل اشوف لمعه عيونج..
اخ يا سمر ... مرارة بقلبي احسها ليما ارد اسمك .. وكأن روحي بتطلع من جسدي .. ليش ..ليش كنتي بعيده وصرتي بعيده وبتظلين بعيده عني ليش.. ان شرتكبت بهالدنيا عشان الاقي كل هاذي الالام .. عشت حياتي وانه بين هذي وذيج .. يالله الفت انتباهج واحس انج تغارين علي .. لكن لا .. انتي ظليتي تحبين حمد .. حمد اللي غدر فيج وحب سارة من دون ما يحس لج .. انه اللي كنت انزف عنج وكاني انه المطعون وكاني انه المغدور فيه .. سمر ما تقدرين تتصورين شكثر انه محتاج لج .. محتاج لدفو ايدج .. ورقتج اللي تمنيتها دايم باحلامي .. احتاجج سمر ... احتاجج ...
ظل يعقوب مكانه ليما رقد من كثر الافكار والدموع المترقرقه بعيونه ومآقيه ... حس انه ارتاح شوي من بعد كبته 6 شهور خلته مثل الصخر من ثقل الهموم اللي بقلبه ..
سمر من طرف ثاني راحت عند المسبح قعدت ... كل شي تغير .. الخيول ما عادت بالبيت مثل قبل .. ريحه الجو غير .. يعقوب مو بالبيت .. خيال حبيبي مو عندي .. عندها هناك .. اللي مهما كانت اتمنى من ربي انه يراويني اياها عشان اعرف شنو الفرق بيني وبينها وشنو اللي خلاها تفرقني عن حبيب عمري كله .. اه يا يعقوب .. اه واه واه ولا يشبع قلبي على السنين اللي ضاعت وانه افكر بحمد .. اوقات وساعات وحزات لين تكون قاعد وياي ولا تحس فيني او حسستني انك تفكر فيني ..
انسدحت سمر على كراسي المسبح المظلله مع ان الدنيا كانت غايمه .. قعدت تبجي واهي تنادي يعقوب من كل جوارحها ..... تشهق بالبجي .. وتلم جسمها المتالم والمتعني وتحتسب لله .. كانت تبي تسكت عن البجي لكن اتفه الاشياء كانت تبجيها .. تذكر شكل يعقوب من الخليفه وتبجي.. تذكر كلامه الجارح وتبجي .. تذكر مشيته تبجي ... تذكر ضحكته تموت من الالم واهي ماتقدر ترفع عيونها عن الارض.... العالم كان كله مشترك بحداد سمر على يعقوب ... الطيور تغرد وياها .. الاعشاب والشير يتمايل يمين يسار بكل هدوء .. نسمه الهوا البارده تلفح بويها وتطير دمعاتها الخفيفه لكن المالحه الكبيرة تظل مثل السيلان تجري في مسار واحد ......
بعد مرور ال 6 شهور الثانيه
(في هاذا الجزء راح تعيشون الوقتين .. وقت يعقوب ووقت سمر بنفس اللحظه امتنى يعجبكم اخر جزء)

اليوم كان حفل تخرج سمر ودانه .. الكل مرتبش بالبيت .. بوحمدان ام حمدان .. ناصر اللي تخرج بنسبه 89.5 وفرح حيل على النتيجه ... دانه بعد نجحت بنسبه زينه 84% كان الوقت للحين ظهر والكل يستعد حق الحفل .. سمر كانت اهدأ طالبه متخرجه يمكن احد يشوفها بحياته .. كان لين احد يهنيها على النسبه المشرفه 97.9% تبتسم له بكل تواضع وتشكرهم .. اهي راح تلقي خطبه الخريجات واهي مو خايفه ابد لانها حاطه الكلمه مثل ما تبيها .. رسميه .. بسيطه .. مفهمومه .. سريعه الانتهاء .. مثل فرحتها ..
في مطار الكويت ..
وصل يعقوب ومعاه خليفه لللكويت بعد رحله طويله .. خلصت السنه الدراسيه على خير .. يعقوب نجح بكل امتحانهته بامتياز لان تخصصه اهو مجال خبره يعقوب .. ألرياضيات .. اما خليفه فعليه انه يرد استراليا للمرة الاخيره عشان الماده اللي رسب فيها وخلاص يردالامارات من بعدها واهو مرتاح الباال .. خليفه رافق يعقوب للكويت بالرحله لان كان وده يشوف اهل يعقوب من كثر ما يعقوب يسولف عنهم ولان يعقوب بعدين بيسافر الامارات بناء على دعوه من خليفه عشان يوريه املاكه وحياته بالامارات ..
خليفه: اقلك يا ريال سير وياي دار الخير واللله راح تحس بالدنيا.. اقلك الامارات دار الحياه
يعقوب: ماادري والله يا خليفه .. اخاف اكلف عليك
خليفه: خس الله حظك يالسبال شو تكلف عليه ولا انت ناسي البراده اللي خلصتها بشقتك واخليك لازم كل يوم تجرجها (تشحنها بلغه خليفه الانجليزيه).
يعقوب: هيه والله انه شلون راح عن بالي
خليفه لوى على يعقوب: ايه والله شلووووون راح عن بالك يا معود
يعقوب : هههههههههههههههههههه تتغشمر ويا ويهك
خليفه: لاو الله ليش اتغشمر بالعكس ماكو غشمرة ماكو
يعقوب: اذلف يالله لا بكس يطيرك استراليا مرة ثانيه
خليفه توه بيرد ويرن تلفونه يتنهد ليعقوب ويختفي ويخلي يعقوب ناقع من الضحك عليه....
التفت يعقوب بالمطار ما شاف احد .. اشوى محد يدري عن ردته من السفر بيخليها


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم