بارت جديد

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -25 البارت الاخير

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين - غرام

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -25

الممرضه: زوجتك ريم؟

فراس: أي

الممرضه: مبروك ولدت تؤام ولد وبنت

فراس: صدق؟

الممرضه: أي تقدر تدخل تشوفها

ذهبت مسرعا الى حيث الغرفه

دخلت ورأيت الريم متمدده ابتسمت لي والى جانبيها الممرضتين ممسكتين بالاطفال تقربت من التؤام الهي يالها من فرحة عارمه تكتسحني فانا اليوم اب لطفلان

اقتربت من الريم ...مسكت بيدها

امعنت النظر اليها

فراس: الحمدلله على سلامتك حبيبتي

بكيت وانا انظر اليه

فراس: اش فيك حبيبتي تبكين؟

ريم: الله يسلمك حبيبتي ولا شيء بس انا فرحانه اليوم صرت ام وفرحانه لك انت فرا س فرحت لك كثير

فراس: لي

ريم: أي حبيبي انت اليوم ا ب الى اطفال

مددت يدي كي امسح دموع الريم التي تساقطت انها دموع غاليه لااحب ان تسقط ان الريم محبوبتي نعم اني كنت اصارع الخوف وهي تلد لانها جزء مني

فراس: ريم حبيبتي اوعديني وعد

ريم :شنو؟

فراس: ريم توعديني انك ماتتركيني ونعيش حياتنا كأي زوجين نرمي كل الحواجز الي بينا وننسى كل الماضي ...

ابتسمت له : اكيد فراس اوعدك

فراس: ريم تسامحيني؟

ريم: مسامحتك فراس وانت كنت هدفي كان هدفي انك تنسى حقدك علي

فراس: انا كنت متبهدل ريم

ريم: خلاص فراس اسكت احنا نسينا الماضي طالع الى تؤامك شنو تبي نسميهم؟

فراس: ليالي البنت

ريم: ولؤي الولد

فراس: ههههههههههههه حلو ياام لؤي


وصل خبر ولادة ريم الى سناء والبقيه وتهلل المنزل بالافراح

ام رامي اصيبت بنشوة الفرح اخذت المفتاح وفتحت غرفة ام فراس عندما فتحت الغرفه وتوجهت يبدو انه لازم من تجهيز اغراض للطفلين في هذه الغرفه اعطيت قمت بتجهيز كل ماهو ضروري للريم بعد ولادتها وامرت ببعض المأكولات التي لابد من ان تقدم لها عند عودتها لتعوضها عن مافقدته جلست على السرير ارتاح من بعد التفكير في مايمكن فعله في هذه الغرفه

فسقط شريط فيديو وورقة

رفعت الشريط والورقه

ودخلت سناء

ام رامي: سناء يايمه الشريط والورقه ذول تبع المرحومة يمكن طاحوا لما جلست شوفيهم

تناولت منها الشريط والورقه اخذتها كي اخفيها ولكن هناك ماشدني كي افتحها

فتحتها وقرأت وسط الذهول

(( الطفله ريم ال .... يوم الجمعة تاريخ 5 الى نهاية الورقة كانت بطاقة ولادة ريم مخفيه والى جانبها دبست ورقة بتغير اسم الطفله على انها لقيطه وتم تغير اسمها ... تحت رعاية ام فراس

كنت متوتره لااستطيع ان اقف على قدماي هذه حقيقه لابد من ان تعرف مسكت الورقه وادرت شريرط الفيديو الى الامام مكتوب عليه ريم فقط

توجهت مسرعه الى ام رامي

باكيه

سناء: ام رامي ام رامي قومي بوريك قومي آآه ياعذابك يادنيا قومي

ام رامي: شنو ياسناء اشفيك يابنيتي؟

سناء: قومي ياخاله قومي معي

توجهت مسرعه الى جهاز الفيديو بالصاله مع ام رامي وكان هناك ندى ومي وهيفاء

الجميع يسألوني ولكن لااستطيع الاجابه انها الحقيقه تظهر بعدما عذبت فتاه سنوات عمرها بالكامل وعرفت بأنها لقطيه

وضعت الشريط مسرعه بالفيديو وجلسنا نتابع والكل مشدود للفيديو

ابتدأ الفيديو بصراخ ام رامي

كانت تشاهد وهي تكاد ان يغمى عليها ذهبت كي اجلس معها والى جانبها

صراخ ام رامي وام فراس ولمياء الى جانبها

اتت ممرضتان مسرعتين

ساعداها على الولاده وضعت الطفله وهي ريم آآه منك يازمن

ثم اخذت الطفله مع ام فراس واعطيت ام رامي ابر منومه بعد مرور فتره جلست ام رامي

ام رامي: وينها بنتي؟

الممرضات : للاسف ماتت واحنا ماقدرنا نخليها بالبيت ودفنت بسرعه لانه ذا بيت ناس مو مستشفى

بدأت ام رامي بالصريخ والعويل وسقطت على الارض ثم قامت تحاول ان تقاوم

لم تراعي حالها ام فراس ولمياء بل طردوها من المنزل

ثم مشى العرض الى ان رأينا ان الطفله موجوده مع ام فراس وانتهى الفيديو

وقفت ام رامي تبكي وتهتز بدموع الحسره والاه

مسكناها

سناء: هدي ياخاله هدي لاتسوين بنفسك كذا

اتصلت مباشرة لرامي

رامي: هلاااا بحبيبتي بقلبي هلاا بالغاليه

سناء: رامي مو وقته تعال اسرع

رامي: طييب

اتى مسرعا ودخل المنزل

رامي: يمه اش فيك ؟؟؟

ام رامي: راآآآمي الريم بنتي انا

نظر الي متعجبا يريد جوابا لاستفهامه ولكن من منا يصدق الحقيقه

رفعت له الفيديو والاوراق

سناء: رامي اقرأ الورقه

قرأ الورقه الى نهايتها فتعجب واهتز وجدوانه بالكامل وجلس وقد شعر بالتعب يتملكه بالكامل

ام رامي: قوموا ودوني لبنتي قوموا

رامي: وين؟

ام رامي: لبنتي يارامي الى بنتي الي حسيت انها موجوده طول الوقت وانا حاسه آآآآه ياريم

توجه رامي مسرعا نحو السياره فحالة والدته لاتسمح بالتأخير ركبت انا وهو وام رامي والبنات نحو المستشفى وصلنا مسرعين الى الغرفه

فراس: اشفيكم كلكم جايين ؟؟؟ خير؟!؟!؟!

ام رامي: فراس انا جايه لبنتي دخلني ارجوك

فراس: اش فيك ياخاله؟

نظرت الى رامي هو نفسه لايستطيع ان يجيب !؟؟!

سناء: فراس شفنا بغرفة امك يافراس اثبات ان ام رامي ام الريم

فراس: شنوووو؟!؟!؟!؟؟؟

سناء: أي امسك

اخذت الاوراق وقرأتها بالسرعه واخذت الفيديو منها

فراس: شنو ذا ؟

سناء: ماتقدر تشوفه الا الريم بس فراس لانه فيه ولادة ام رامي بالريم والحين لاتتأخر ام رامي تبي تشوف بنتها وحالتها صعبه

ادخلتهم ودخلو جميعا

رأيتهم يدخلون ولكن لم يحددو مشاعرا معينه الجميع لايستيطيع ا ن يحدد لي هل يبكي او يبتسم ماهي الحقيقه اذا ؟؟

رأيت ام رامي تهتز وتتألم وهي واقفه

ريم: اشفيكم سناء؟

مددت الاوراق لها وانا ارتعد مع الفيديو

سناء: ريم ذي يوم ولادتك انتي

مسكت الورقه بيدين مرعوبتين

وقرأتها واعدت قرأتها لم استطع قمت واقفه تناسيت المي واني لتوي منذ قليل كنت امراه قد وضعت جنينين مشيت في الغرفه وانا ابكي نحو امي لم يكن شعوري عبثا اختنق صوتي في احضانها

ريم: آآه ياايمه انتي امي وانا مدري اآآه من الزمن آآه من القدر انا مو مصدقه اني بحضنك يايمه مو مصدقه يايمه مو مصدقه خذيني باحضانك خذيني لمي شتاتي من بعد الاه خذيني لميني من بعد الالم خذيني داوي جروحي من بعد الفراق لميني يايمه احضنيني واسقيني انا انحرمت من حنانك يايمه انحرمك من شوفتك لميني يايمه خذيني كنت اتكلم ودموعي تهوي كنت اريد ان اتمسك بها اكثر من الازم احتضنتها آآآآه يايمه ريحتك ردت روحي قولوا لي ياناس يعني انا الحين عندي ا م انا عندي اخوه انا عندي عايله ماشفتك يايمه الا وانتي جده لطفلين آآه يايمه آآه على ايامي الي مضت من دونك ومن دون كلامك ارجوك يايمه لاتخليني ,,, بقيت ابكي في حضنها ثم رفعت رأسي من بين الدموع والالم

ام رامي: اوعدك يابنتي حبيبتي انتي من بعد اسنين الشوق والعذاب من بعد اسنين الاه ماراح اتركك واعوضك عن الي قاسيته بحياتك

كان الكل يبكي من حولنا الكل فرح ومتألم لحياتنا

تقرب مني فراس محمر العينين فقد بكى عندما علم بالحقيقه

فراس: حبيبتي ريم رامي يبي يدخل ممكن

ريم: أي فراس ممكن ذا اخوي الي انا كنت اتغطى عنه اه منك يادنيه

هضمتيني اكثير

وقفت ودخل اخي هنا صمت بحر الكلام توجهت اليه ااسلم عليه ام ماذا ارتميت في احضان اخي بدون تفكير ووعي كنت ابكي اكثر وهو يبكي ايضا على ماوجهناه من الم ومصاعب في حياتنا

بعد مرور ربع ساعه وصل نايف وناصر وشذى

دخلا الاثنان سلمت عليهم خرج الجميع وبقيت مع اسرتي

نايف: اخيرا عدنا اخت حلوه

ناصر: امبيييييه شذى طاح سوقك

ريم: هههههههه لا حبيبتي ماطاح سوقك انتي حلوه بعد تعالي شوفي ولد وبنت اختك تعالي حبيبتي

اقترب ايضا ناصر ونايف

نايف: يشبهوني

ناصر: لا انا

نايف: قلت انا لا انثبر عني

ناصر: انكتم زين انا الي يشبهوني

رامي: اقول لاانت ولا انت انا يلا احترموا انفسكم انا الاكبر بيشبهوني انا

الريم : هههههههههههههههه يشبهونكم كلكم

مررنا بساعه كامله حتى انقضى وقت الزياره وخرج الجميع


بعد مرور فتره من الايام قضيتها في احضان اهلي وكبر الطفلين كنت اعوض عن الالم و الاه والحرمان اتى يوم زواج قررنا ان يتم زواج سناء ومي وندى وهيفاء ونجلاء في نفس اليوم خمسه في نفس اليوم وقد اتت من الراين جولياء

كبر الاثنان ليالي ولؤي كانا جدا جميلين ورائعين تغير فراس الى الافضل كنت في غرفتي اتجهز لحضور الحفله

ارتديت ثوبا احمرا قاني مع بعض الاكسسوارات

وخرجت مسرعه مع السائق ففراس كان مع ليالي ولوئي والرجال رفض ان اخذهم معي كي لايتعبا هناك من الازدحام الهي انه يخشى كثيرا على اولاده

ذهبت مسرعه ودخلت الى الغرفه

ريم: بلشتونا باثيابكم كل وحده اكبر من الثانيه كيف نمشي

سناء: وااو حلوه ريم

ريم: تسلمي حبيبتي لازم اكشخ اليوم زواج احلى خوات وهم اخوي

هيفاء: احلى خوات لو الحبيب الي جالس ينتظرك بعد الزواج

ريم: اقول اسكتوا لاتنسوا ان كلنا بنسافر الراين اتمنى تكونوا مخلصين اموركم ومقفلين

ندى: يس خلصنا

ريم: يلا اتوقع تدخلون الحين حبايبي والله كبرتوا

ذهبت الى ام رامي وام هيفاء وهن ممسكات بالريحان عند مرور العروسات قمن برمي الورود والريحان عليهم

توجهت الى امي

ريم: مبروووك يايمه وان شاء الله تفرحي بناصر ونايف وشذى بعد

ام رامي بعيون دامعه من الفرح : ان شاء الله

نادتني جوليا وتوجهت اليها

جوليا : الريم مره حلوه

الريم: تسلمي من ذوقك حبيبتي وين ريسان؟

جوليا: مع ابوه

تمشيت معها وعرفتها على والدتي

واختي شذى هلكت نفسها من الرقص على الممر وكانت الليله جدا جميله

بعد انتهائها توجهت الى المنزل مع فراس وليالي ولوئي في كرسي الامان دخلنا المنزل حملت ليالي وحمل فراس لؤي دخلنا ووضعناهم على السرير

فراس: ريم حبيبتي

ريم: هلا حبيبي

فراس: هل راياتك السودا بعدها موجوده

ريم: وانا معك ومع اهلي لا مالها مكان اصلا

تعمقا في بحر الحب بعد ماتغلبا على جميع الالم والاطهادات كسرا حواجز الالم

استطاعا ان يصلا الى حيث مرافئ الحب الحقيقيه بعد التفاهم والرضوخ والقوه والتنازل والضعف والصمود وحميع المشاعر لم يطرق لااي احدا منهما اليأس ابدا

النهـــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــه

سافر الجميع الى الراين لقضاء وقت ممتع بعد زواج سناء وندى ومي ونجلاء وهيفاء وفي البحر كان فراس يتمشى مع طفليه على الشاطئ وريم تراقبهم بعيون ملئها الامل بعد انهيار وزوال الرايات السوداء

اما الابطال الذين عاشوا حياتهم بصراعاتها تمكنوا من كسر الحواجز وعبروا حدود الظلام ليصلوا الى النور ويبنوا الاساس الاول من حياتهم قائم على قواعد متينه وصلبه

اما مصير محمد والد هيفاء وشيماء قتلوا من قبل اناس تورطوا معهم في قضية اختلاس كبيره

تم دمج شركة رامي وفراس وتكونت شركه كبيره رابحه

الجميع تغلب على المه وحزنه بالصبر بحثوا عن المعنى ولم يلهثوا وراء المادة التي ليست الا اوراق تسقط ماان تجف لتكون بقايا خريف هشه كان الجميع قد تغلب على الدموع وزرع بدلا لها ابتسامات لتسير هذه الحياه

بسفينتها نحو افق الضوء

وعند الغروب لم يكن هناك نهاية بل وعد جديد بين فراس وريم وسناء ورامي وندى وياسر ومي وسلطان ونهى وخالد ونجلاء وسالم وهيفاء وفهد على ان يتمسكوا ولاينقضوا ميثاق الحب الذي هو اساس الوصول انه الحب الطاهر والشريف

الى هنا استطيع ان اغلق قلمي واضع الاوراق في درجها الخاص الى هنا اودع ابطال قصة

رآآيتي السوداء الى متى سترفرفين ؟؟؟!!!

سوف اشتاق لكم ولهم سوف اشتاق الى اختي اللحوح ليالي التي كانت تصر يوميا على اكمالها وكان الوقت عارضا بالنسبه لي

اتمنى ان تعذروني على تقصيري واي خطأ حصل فقد بذلت كل ماستطيع ان افعله ولكن هناك عثرات الدراسه والاختبارات

اشكركم جميعا وأشكر أختي الغاليه وحبيبتي ليالي التي كانت تصر علي كثيرا وتلح حتى استطيع ان اكمل القصه شجعتني كثيرا وانتم ايضا كان لكم الدور الكبير والفعال .....

أنتظروني في قصتي الجديدهــــــــ

((خلــــــف الكواليـــــس))

اتمنى من الجميع ان يكتب تعليقا فتعليقكم يهمني كثيرا بعد نهاية القصهــ

اتمنى ان تكون نالت على اعجابكم




رِمْشْ الْغَ‘ـلآ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -