بداية الرواية

رواية قناع حبيبي -26

رواية قناع حبيبي - غرام

رواية قناع حبيبي -26

فاطمه ظلت واقفه جنب السياره مو عارفه الي سووته صح او غلط
عمر دخل السياره شال نظارته عن عينه : بدور
بدور سااااااكته
عمر : وحشتيني
بدور : قول الي عندك وخلني امشي
كان وجهه مايقل عن الي في بدور التعب مخليه يصير شااااحب
عمر عدل جلسته : بدور انا اول ماشفتج كنتي بنت عاديه بالنسبه لي بنت عمي ولا اكثر وهذي كان قبل اكثر من سبع سنوات تتذكرين ... بس لما شفتج ذاك اليوم عند البحر احنا كبرنا وتفكيرنا صار غير حسيتج دخلتي قلبي من يوم شفت نظرة الحزن بعينج وقلت لازم اخلي هالبنت سعيده مره ثانيه .. ماعرف ليش اهتميت لج جذي بس الي اعرفه الحين
التفت عليها ومسك يدها : الي اعرفه اني احبج .. احبج انتي وبس وللأبد
سكت شوي وترك يدها لما مالقى اي تجاوب غير دموعها الي ملت عينها : ماصدقت انج رفضتيني ضنيتج تبادليني الشعور ماتعرفين شنو صادني لما حسيت انج مو من نصيبي كنت ابي اذبح منى بيديني عشان اثبت لج حبي ... مثلت اني احبها عشان بس اخليها تعترف وبعدين سجلت صوتها وهي تعترف بحبها وهددتها اني باقول لأبوها مثل ماسووت فيني وعطتج فيديو مسجل بصوت غير صوتي
بدور واخيراً تكلمت : يعني ذاك اليوم بالمجمع .. كان جزء من مخططك
عمر تفاجأ متى شافته : هذا هو اليوم الي نفذت فيه خطتي .. بدور انا احبج ومستعد اسوي اي شي عشان حبنا .. ارجوج لا ترفضيني ماقدر اعيش بدونج
بدور حست شقد يتألم لانها نفسه حطت يدها على يده والدموع بعينها : عمر طالعني
رفع راسه بهدؤ شافت دمعه تطيح من عينه مسحتها بسرعه وابتسمت : انا أحبك
عمر مو مصدق : شنو .. شقلتي ..
بدور وهي تضحك : احبك ... احبك عمر
عمر قام يضحك فرحان بالحيل : تحبيني .. ياربي شاسوي اقوم ارقص .. ياربي .. قومي طلعي لا اتهور وابوسج
بدور طلعت بسرعه وهي تضحك : صج خبل
فاطمه شافتهم يضحكون فرحت كثير
عمر طلع راسه من الدريشه وهو شاق حلجه بأبتسامه كبيره : والله يا بدورو اذا رفضتيني هالمره لا اسحبج من كشتج وماعلي من احد
مشى بسرعه وهو فرحان يحس الحياه بدت تضحك له اخيراً طول على الاغاني آخر شي ويترقص والي يشوفه من برى يحسبه مينون >> مسكين عمر خخخ
بدور كانت فرحانه مثله ضمت فاطمه بقوه
فاطمه : كح كح .. يعلج ذبحتيني قومي ... واخيراً مابغيتو تتراضون وخيراً بتصيرين زوجة اخوي
بدورتركتها و خدودها صارت حمرااا وقالت تغير الموضوع : يلا امشي نروح ناكل لنا شي
*
*
همس دخلت الغرفه الي فيها اختها زين قالت لها كل شي وهمس عصبت اصلاً هي للحين مو متقبله راسي
قالت تبي تغير جو يازعم : اليوم سويت حادث بسيط .. ماتتوقعين من الي صدمت به
زين بملل : من ..
همس بحماس : خالد
زين تشوف اختها شلون متحمسه وهي تقول اسمه جاتها الضحكه : هييي هييي شفيج
همس مبطله فمها ببلاهه .. كانت مندمجه بالسالفه شافت نظرة اختها استحت
زين رجعت انسدحت : مو عارفه شاسوي ... صديته بقوه وهو ماله ذنب بس هالشي يقهر
همس : احسن خليه عنج اصلاً هالريال ماله امان .. انا من يوم عرسكم وانا مو متطمنه له
زين تحس بضيق بقلبها مو عارفه كيف تتصرف ...
*
*
الساعه 7 بعد المغرب جهز نفسه بيروح يخطبها
من تتوقعون خالد ولا فارس ؟؟

عمر بعد مارجع البيت : يبه ... يمه !!
ركب فوق يدورهم مو موجودين بالصاله : يمممممممممه
طلعت امه من المطبخ وعمر فوق : عمر
عمر شافها ركض لتحت : يمه .. حبيبتي
خذها وهو يدور بها
امه : عموووور.. شفيك استخفيت
عمر : يمه مستااااااانس .. حدي حدي
امه وهو تبتسم : انشالله دوم يمه
عمر : يمه بدور وافقت تتزوجني
ياسر : شقلت
التفت على ابوه شافه معصصصب
عمر : يبه بدور وافقت تتزوجني
ياسر : وانت وين شفتها
عمر : كانت مع فاطمه بالجامعه .. بدى يكذب : خليتها تسألها وتفاهمنا بواسطة فاطمه
ابوه ارتاح شوي >> مسكين بسرعه يصدق
ياسر : بس ماراح اخطبها لك
عمر وهو منصدم : شنووووو !!
ياسر : الي قلته لك .. يكفي اني متفشل من ابوها .. ماراح اذل نفسي اكثر من جذي عشانكم
عمر : يبه كان بينا سوء تفاهم .. ارجوك بدور هي املي فهالحياه ارجوك لاتقطع هالامل انا مابي شي غيرها فهالحياه
ام عمر قلبها معورها على ولدها : انزين يا ياسر يقولك كان سوء تفاهم وانحل .. لا تهدم حياة ولدك
ياسر : لا حول ولا قوة الا بالله
ركب الدرج وهو معصب على ولده : عيال آخر زمن قامو يمشونا على كيفهم
*
*
ام زين تحاتي راسي مادرت ان بنتها هم منومه بالغرفه الي جنبه اتصلت على تلفونها
زين تحاول ماتبين فيها شي : الو يمه
امها : زين حبيبتي .. ها طمنيني متى بيرخصون زوجج
زين : بعد ثلاث ايام انشالله
امها : مو محتاجين شي حبيبتي
زين : لا مشكوره يمه وهمس معاي وقلت لها ترجع البيت الحين لان مالها لزمه تقعد مسكينه تعبناها معانا
همس تطالعها بنظرة عتاب يعني ليش تقولين جذي !!
صكرت من امها : هموس تحملي تقولين لأمي او ابوي شي من الي صار
همس : انشالله .. اهم شي انتي ديري بالج على نفسج اوكي .. وحاولي تتفاهمين مع زوجج يمكن تتوصلون لحل
زين هزت راسها بهدؤ
*
*
الساعه سبع ونص دق الجرس كان مع ابوه وبعد ماسألو عن ابو همس دخلو المجلس ودخل فهد يتكلم معاهم فرح ان في شخص خطب بنته بس بنفس الوقت عارف ان همس بيكون ردها نفسه الي كان من اكثر من ثلاث سنوات
فهد : والله شاقولكم انت يا فارس ريال والنعم فيك ونتشرف بك بس الراي الاول والاخير للبنت
بو فارس : اكيد الراي للبنت واحنا مانبي نستعجلكم خذو راحتكم وننتظر الرد منكم .. قام وقف ووقف فارس معاه
بو زين : الله يكتب الي فيه الخير ... شرفتونا انشالله ماتكون آخر زياره
فارس وهو يبتسم : اتمنى يا عمي
طلعو من البيت وهما يمشون همس توها طالعه من سيارتها شافته انصدمت شيسوي هني !!!
فارس بأبتسامه كبيره : همس
فارس : يبه اعرفك على همس
بوفارس : هلا والله بزوجة ولدي المستقبليه
همس تطالعهم بأستغراب وفي بالها ( شالسالفه )
فارس كأن عرف الي ببالها : انا جيت اليوم عشان اخطبج يا همس
همس مو مستوعبه : ش ... شنو .. تخطبني !!
فارس خاف من ردة فعلها : اي وابيج تفكرين زين قبل لا تردين علي
همس ماردت عليه حست نفسها متضايقه دايماً كان يزعجها موضوع الخطبه
دخلت البيت وشافت امها وابوها فرحانين
امها جات وهي تبتسم : هموسه عندنا لج خبر حلو
همس بهدؤ : اعرف
فهد : عرفتي ان في احد جاي يخطبج
همس : لا قيته هو وابوه عند الباب .. هذا هو الشرطي الي رجع لي لوحاتي
امها فرحت اكثر : والله انه شهم .. صراحه انا ارتحت له كثير من سوالف ابوج عنه
فهد : اي يا يبه وانا بعد ارتحت له كثير .. اتمنى اشوفج عروس يابنتي .. واحس ان هذا الرجل المناسب لج
همس تعبت : خلاص اوعدكم افكر بالموضوع
ركبت غرفتها ورمت شنطتها على الكرسي وحذفت عمرها على السرير وهي تفكر : ليمتى بظل جذي لا زوج ولا عيال ... البنات الي قدي كونو لهم عائله .. اختي الي اصغر مني بيصير عندها ولد وانا للحين قاعده جذي ومو راضيه اترك ماضيي .. يمكن جى الوقت الي ابدي فيه حياه جديده .. خلاص ماجد ماله وجود في حياتي اصلاً نادراً ماافكر فيه .. نامت وهي تفكر بالقرار الي بتتخذه

راسي بنص الليل وهو نايم قام مفزوع من كابوس : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
محتاج زين ... محتاجها
تلفت يدورها ماكانت موجوده
طلع برى بهدؤ كان المستشفى ظلمه هذي الجهه .. شافها نايمه على الكرسي طالعها بحزن هو مرتاح على السرير وهي نايمه على هالكرسي سبح نفسه لها وقعد جنبها كانت تتنفس بهدؤ ومع كل نفس يرتفع العقد الي لبسها اياه طلع عقده من ورى ثيابه تعاهدو مايفصخونه للأبد
شالها بين يدينه وهو يحس حاله ضعيف لكن لازم يشوفها مرتاحه راح ونومها على السرير الي كان نايم فيه ونام جنبها حظنها من ورى شقد مشتاق لها غمض عيونه وهو يحس بالأمان

فتحت عيونها وهي خلاص مقرره توافق على فارس نزلت تحت بمرح على غير طبيعتها شافت بدور باستها : صباح الخير يا احلى اخت بالدنيا
بدور مستغربه شفيها اختها : صباح النور
راحت لأبوها وباست راسه : صباح الورد يااحلى ابو بالدنيا
ابوها وهو يبتسم نزل الجريده : صباح الخير حبيبتي
شرب كوبه وقام بيروح الشغل ورجع كأنه تذكر شي : همس فكرتي ؟
همس بأبتسامه : انا موافقه يبه
بدور تطالعها يعني شالسالفه
امها سمعت الكلمه : كلللللوووووش ... الف مبروك يا بنتي .. ماتعرفين شقد فرحتيني
بدور : هاااا شنوووو .. شصار ... شسويتو من وراي
كلهم ضحكو عليها ضايعه بالطوشه ...
*
*
قامت وهي تحس بأحساس فقدته ايام
دفى حظنه !!
ليكون تحلم ... نزلت راسها تشوف الايد الي حاظنتها استوعبت كل شي بس شو اللي جابها هنا !!
التفتت بهدؤ تطالعه يالله شقد وسيم ماكان في اي اثر للندبه الا جرح صغير مابعد العمليه مدت يدها كانت بتلمسه فجأه انفتح عليهم الباب الدكتور دخل
زين خدودها ولعت انحرجت حدها من الموقف قامت بسرعه والدكتور طلع اول ماشف الوضع قامت عدلت ملابسها وطلعت للدكتور : تفضل دكتور
الدكتور بأحراج : مسامحه ظنيت المريض لحاله
دخل وراسي من سمع اصوات قام .. حسافه كان يتمنى يفتح عينه ويلقاها جنبه
الدكتور وهو يبتسم : راسي ماشاء الله عليك تعافيت بسرعه .. توقعنا بتظل عندنا اكثر من يومين بس الحمدلله .. بالنسبه للجرح الخفيف ماراح ياخذ له اكثر من شهرين وبيلتأم
راسي فرح شوي و زين ارتاحت
راسي : خلاص اقدر اطلع اليوم
الدكتور : اي طبعاً بس لازم تجي بعد اسبوع لبعض الفحوصات للعين
جهز اغراضه وخذ زين وطلعو : راسي انا بامشي
راسي : لا .. مافي امل اخليج تمشين
زين : راسي شفيك انا مو اول وحده تحمل .. انت تعبان خلني امشي
راسي ماعطاها وجه وركب جدام عجلة القياده : يلا ركبي
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -