بارت جديد

رواية قناع حبيبي -28


رواية قناع حبيبي -28


رواية قناع حبيبي -28

عمر : بعد يومين ... مجود بشنو تفكر لايكون بتذبح المعرس
طلع الدكتور بهاالحظه وبعيونه علامات الأسى
ماجد خاف راح له بسرعه : دقيقه عمر
: بشر دكتور .. رهام قامت
الدكتور : عطاك الله عمرها
ماجد طاح التلفون من يده
عمر : الو الو .. ماجد وينك !!
محد يرد عليه ...

ماجد طاح على الارض منهار حاط راسه بين يدينه ويبجي .. خلاص مو قادر يتحمل : ليييييييش ... لييييش
الدكتور وهو يمسك كتفه ويحاول يقومه : استهدي بالله ... هذي كتبة ربك
ماجد وهو يمسك الدكتور من قميصه : انت ماانقدتها .. انت خليتها تموت .. كيف تموت وعليها كل هالذنوب كييييف
الدكتور قام عنه بسرعه هالرجال مجنون
قعد على الكرسي يبجي
لمياء قعدت جنبه : خلي ايمانك يالله قوي يا ماجد ...هذي كتبة ربك .. ادعي لها الله يرحمها ويغفر لها
ماجد بس يبجي ...

عمر من شاف هالحاله راح بسرعه للمستشفى شاف اخوه وعرف حالاً شاللي صار
راح لأخوه وضمه بقوه
ماجد وهو يرجف من البجي : ماتت .. ماتت يا عمر .. كيف راح تقابل ربها
عمر : ماجد تعوذ من ابليس ياخوي .. ادعي لها بالمغفره .. لا تسوي بنفسك جذي
ماجد مو متجرأ حتى يروح يشوفها
ماجد : خذني من هني مابي ابقى ولا دقيقه



ام ماجد من عرفت بموت رهام قامت تبجي .. صحيح مازاروها بالمستشفى الا مره .. اصلاً مايسمحون بالزياره لحالتها .. ماجد كان يودي ولده يشوفها بالهواش مع الدكاتره

بو ماجد وهو يحط يده على كتف زوجته : الله يرحمها ان شاء الله
ام ماجد : مسكين يا ولدي .. مسكين علي .. تركته وهو توه صغير .. من له الحين
بو ماجد : الله كريم يا ام ماجد


وصل خبر موت رهام للكل ماعدا زين وهمس

همس كانت بالسياره و وراها خالد اتصلت امها وصوتها كله بجي
همس : يمه شصاااير
امها : رهام .. رهام .. عطاج عمرها
همس سكتت مصدومه : ش .. شنو .. ماتت
امها: اليوم العصر
همس بحزن : الله يرحمها ويغمد روحها الجنه
صكرت من امها وهي تحس البلاوي مابتخلص
مسكين ماجد الله يعينه ويعين الولد المسكين
*
*
ركب سيارته وهو يحس بضيق بقلبه مو عارف كيف يتصرف .. غبي !! كيف صدقتها كييف ..
حس نفسه مايبي يروح البيت بس تذكر ان زين بالجامعه دور تلفونه عشان يتصل لها ما لقاه تذكر ان نساه عالكنبه ببيت نوره : اووووووف هذا وقتك !
وقف السياره وسند راسه على ورا يحتاج للراحه .. من اول ماطلع من العمليه والمشاكل تتحذف على راسه


زين كانت تتمشى بروحها صارت كأنها مينونه راسي كان سرحان بعييييد شاف وحده تتمشى بالشارع ركز عدل .. هالبنت يعرفها عدل ... بس شاللي جابها هني وتتمشى بالشارع

نزل من سيارته بسرعه يبي يروح لها
زين من شافته كأنها شايفه وحش وقفت شوي وبعدها رجعت لورى وركضت عنه بعييد
راسي قام يراكض وراها وصل لها بسرعه وسحبها من يده
راسي بأنفاس مقطوعه : زين وين رايحه
زين : وخر يدك عني ... لايكون تلمسني
راسي شال يده بسرعه : زين ليش .. شاللي صاير
زين وهي تصرخ : وتسألني ليش بعد
ضربته على صدره : هذا آخرة حبي لك ... عرفت انك ماتحبني ولا عمرك بتحبني .. سويت العمليه وبترجع لها وانا بترميني .. بترجع لحبك الاول
اهنيك راسي ... ربحت .. ربحت كرهي لك .. اكرهك .. اكرهك من كل قلبي
راسي وعيونه شوي وبتدمع : زين الله يخليج .. لاتفهميني غلط .. لازم تسمعين الي باقوله

بدت تراكض ناحية البيت وهو وراها
دخلت الغرفه وهو للحين يناديها : زين لا تتهورين .. عشان ولدنا زين ... سمعيني شوي بس
خذت لها كم غرض وحطته بالشنطه وهي ولا كأنها تسمعه
خذت شنطتها تبي تطلع من الغرفه وقف يسد طريقها : سمعيني بس شوي
قالت ببرود : ورقة طلاقي توصلني .. فاهم .. قوم من طريقي
شافت مانه فايده دزته بقوه خلته يتسند على الباب وطلعت بسرعه

همس كانت واقفه عند باب بيت زين توها بتنزل الا شافت زين طالعه
زين حمدت ربها كأن اختها حاسه بها
فلتت بعمرها فالسياره : خلينا نروح البيت


راسي خلاص لا احد يسأل عن حاله يحس الدنيا صارت بلا طعم كيف بيعيش بدونها يشم ريحتها بكل مكان
زجاجة العطر الي تستخدمها طاحت على الارضوانتشرت الريحه بكل الغرفه .. كيف بيقوم الصبح ومابيلقاها بحظنه .. كيف يعيش حياته بدونها !!
ضم وسادتها وغمض عيونه .. يفكر بكل ذكرى معاها ... مستحيل .. يخسر حياته ولا يخسرها


زين وصلت البيت وشافته هدووووووووء
همس و توها متذكره قالت بحزن : محد بالبيت
زين بأستغراب : ليش !!
همس : رهام ... عطاج عمرها
زين شهقت : لا حول ولاقوة الا بالله ... الله يرحمها
همس : لازم نروح الحين .. امي هناك وابوي بعد
زين : خلاص دقيقه بابدل وبالبس عبايتي وبايي
همس قعدت على الكرسي تنتظر اختها وهي تفكر شاللي كان بيقوله خالد .. زين ماعطته فرصه !!

ام رهام قاعده بجهه تصيح بحرقه على بنتها : ليتني كنت جنبج يا بنتي ... الله يرحمج ..الله يرحمج
جنبها ام ماجد تبجي بهدؤ
ام زين تقرى قرآن
دخلو زين وهمس وعظمو الأجر لأم رهام وخواتها وقعدو بزاويه
زين لأخت رهام : ممكن قرآن الله يخليج
تبي تهدي نفسها محتاجه تقرا كلام ربها عشان تهدى
قعدت بزاويه انعزلت عن كل الدنيا وبدت تقرا


ماجد كان بمكان غير واقف قدام البحر

اكيد تعرفون من الي جابه

عمر ^_*

ماعنده علاج غير البحر خخخ >> مو وقته الضحك
<< اوكي

عمر وهو واقف جنب اخوه : خلاص ماجد .. انت لازم تؤمن ان هذا قدرك ... مو زين الي تسويه بحالك
ماجد ساكت بس دموعه تنزل من عينه
عمر بجديه : ماجد لازم تروح للعزا .. شبيقولون عنا الناس !!

فارس صاده احباط
هذا وقته يموت عندهم احد ماكان عارف انها نفسها رهام المخططه !!
هو وعد رهام ولازم ينفذ الوعد وبيروح بعد اسبوع عشان يملكون

لمياء ماقالت له شي ظنت ان رهام تبي هالشي ماسمعت يوم تكلم ريلها وتقوله يسامحها

ظنت ان هذي رغبتها

*

*
كان قاعد بغرفه مظلمه مثل ماكان يسوي قبل وبيده سكين يغرزها بالطاوله
يحس يبي يقطع نوره يبي يقتلها ... قتلته وهو حي !!
لازم يروح لزين .. لازم يتفاهم معاها
رن تلفونه كان خالد
راسي بتعب : هلا بو وليد
خالد : راسي .. انت بخير .. صادك شي
راسي : ماني بخير .. حياتي كلها تهدمت
خالد : راسي انا عندي الدليل الي يثبت برائتك
راسي بتعب : مافي شي بيغير رايها .. انا خاين بنظرها وبعد كم يوم بتكرهني اكثر لما توصل لها الصور
خالد : اقولك لا صور بتفيد ولا شي انا عندي اثبات انك بريء .. انا عندي تسجيل للمكالمه
راسي : شنو ... خلووود .. يالله ... انا جايك الحين
خالد : احم عشان تعرف شقد انا مفيد
*
*

زين : صدق الله العظيم
جوو الخدم وبيدهم كاسات عصير وماي خذت لها كاس ماي
همس قربت منها : زين ... انا لازم اقول لج شي
زين : شصاير بعد
همس : زيون خالد كان يبي يقول لج شي عن تسجيل او شي .. يثبت براءة راسي بس انتي ماعطيتيه فرصه
زين التفتت : خلاص .. كل شي واضح .. لا تجيبين طاري راسي اوكي
همس رفعت كتفها بحزن : كيفج .. بس انا اقول لا تظلمينه ولا بتندمين
زين ماردت عليها
*

*

راسي : والله مو عارف شلون اشكرك .. انت مو بس انقذت حياتي
خالد : يلا روح ورجع زوجتك
راسي حس بأمل جديد .. في امل تسمعه .. في امل يرجعون لبعض
دار بالسياره وخذ طريقه لبيت زين

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -