بارت جديد

رواية قناع حبيبي -29



رواية قناع حبيبي -29

رواية قناع حبيبي -29

ماجد وعمر وصلو البيت كان في كم سياره بكرى راح يدفنون رهام

ماكان فيه غير الاهل المقربين

ماجد دخل شاف ابوه راح له : عظم الله اجرك يا ولدي
ماجد بحزن : اجرنا واجرك
ابو رهام واقف بغرور: عظم الله اجرك ماجد
سلم عليه بمضض : اجرنا واجرك


مر اكثر من شهر على موت رهام

زين مو راضيه تشوف راسي وماتطلع من البيت كلش وصلتها الصور وحالتها صارت مو حاله تأكدت شكوكها وصار من المستحيل ترجع له
الحين هي بالشهر الثاني من الحمل .. مالها مزاج تشوف اي احد كل قاعده لحالها وكل الي تقوله : خلوه يطلقني !!

راسي معاند متحيل يطلقها وكل يوم يحاول يشوفها بس معانده اكثر منه

دخل ابوها غرفتها وتبين عليه علامات اليأس
: زين ... صار لي كم اسبوع احاول اخبرج وماني لاقي الشجاعه اواجهج .. بس قررت اقول ولا اكتم بقلبي اكثر

زين بأهتمام وهي تشوف حالة ابوها : تفضل يبه

قعد جنبها : بنتي .. انتي لما جى زوجج وطلبج من يدي اول مره .. ما كانت اول مره اشوفها فيها .. كان جايني قبل بفتره تذكرين يوم كانت شركتي بتتصكر وقلت لكم في واحد انقذني ..هو نفسه راسي بس بذيك الفتره كان اسمه راشد مثل ماعرفناه كلنا
زين هزت راسها بحزن
كمل ابوها : جى بعد كم يوم وخطبج وصار كل شي من احسن مايكون .. لين يوم العرس
زين : يبه انا اعرف الي صار .. ليش تذكرني

ابوها : لا يبه ماتعرفين كل شي .. ماعرفتي الا شي بسيط
زين تسمعه بأهتمام
: خليني قبل كل شي اقولج سالفه قديمه صار لها اكثر من عمرج
تنفس بعمق : كانت عندنا اخت .. الي هي عمتج
زين مصدومه .. اول مره تعرف ان عندها عمه : و وينها الحين
ابوها : خليني اكمل ... عمتج كانت اختنا الوحيده .. ابوي الي هو جدج كان قاسي عليها بما انها البنت الوحيده
انا ماعرف شاللي خلاه يسوي جذي بس الي عرفناه بيوم جه وبيزوجها لواحد ... فرحنا اختنا بتتزوج .. بس هالريال طلع انسان تافه .. مريض نفسياً عذب اختنا وذلها .. جات لجدج تطلب منه يرحمها ويخلي زوجها يطلقها بس جدج كان يرفض .. احنا ماكنا نعرف شالسالفه ظنيناها عاصيه وماتدخلنا على حسب اوامر الوالد

سكت شوي : ... لين بيوم من الايام ماقدرت تتحمل .. وقتلت زوجها
زين حطت يدها فمها
: قتلته دفاعاً عن النفس ... قتلته عشان تدافع عن ولدها وولدها الي ببطنها
واحنا شسوينا يوم عرفنا كنا رايحين نقتلها عشان نغسل العار .. مافكرنا بهالمسكينه .. رحنا ولا شفناها ميته وكأنها عارفه بمصيرها
ماعرفنا القصه الا من ولدها ... ولدها الي هو ولد عمتج يا زين

تعرفين من هو ولد عمتج ....... راسي هو ولد عمتج يا بنتي

زين حست كأن احد صفعها مو مستوعبه شي ظلت ساكته : يبه ... راسي ... ولد عمتي .. ليش مااعترفتو فيه .. يبه ليش
ابوها بألم : على اوامر جدج ماكان يبي تكون له اي صله بشي متعلق ببنته .. الحين هو ندما وعمره ماراح يسامح نفسه .. ماعرفنا هالشي الا بيوم عرسج .. انتي دخلتي يوم كنا نتفق .. قال اذا تبو ن مااهدم حياتكم مثل ماهدمتو حياة امي تزوجوني بنتكم .. كان مقرر يعذبج .. بس انا عرفت انج بتنجحين وبتخلينه يحبج .. اي نعم راسي يحبج ولا جان مانقل كل شي بأسمي يوم عرف انج حامل .. استغنى عن كل شي في سبيل حبج يا بنتي

زين قامت تبجي ابوها حظنها : عارف ان هالشي مو سهل يابنتي ماقدرت اكتمه اكثر من جذي
زين : راسي .. مسكين ياراسي .. مسكين يا ولد عمتي
قامت بسرعه : يبه يعني الندبه
ابوها : اي نعم .. الندبه صارت له في يوم الحادث الي توفت فيه امه وابوه الظالم .. كان يحاول يدافع عن امه
زين زاد بجيها ... شقد تألم هالأنسان .. واهلها جزء كبير من عذابه


اليوم ملكة همس وفارس
ماجد كان للحين مبينه عليه علامات الالم تقريباً نسى موضوع ملكة همس من بعد وفاة زوجته
نزل تحت شاف امه متكشخه مع اخته فاطمه : على وين انشالله
امه : اليوم ملكة همس
فاطمه : واخيراً بتفرح فيها
ماجد وهو فجأه يتذكر الكلام الي سمعه بين رهام ولمياء عن مخططهم توقع بيلقون الملكه على وعد رهام انها خلاص تابت

ماجد : من بيوصلكم
امه : السايق
ماجد : انا باوصلكم .. دقايق بس
راح لبس ثوبه وحط غترته على كتفه وشال عقاله وراح لهم

لازم ينهي هالمهزله !!
همس لابسه فستان بنفسجي حرير يطيح على الجسم مرفعه شعرها بنعومه وحاطه مكياج بنفسجي طالع تجنن
ماتعرف ليش مو مرتاحه .. يمكن بس وسواس .. يمكن مو متعوده الوضع الجديد حاولت تقنع نفسها ان هالشي بيزول قريب
زين لابسه فستان اسود عشان ماتبين المتن الخفيف الي بدى يظهر عليها فيه قصه تحت الصدر و مخليه شعرها الكستنائي منسدل على كتفها

بدوووور كانت لابسه فستان اخضر في كرستالات صوب الصدر

زين كان مبين على وجهها التعب .. وحشها بس مستحيل ترجع له .. الخاين

راسي كان مقرر اليوم بيشوفها يعني بيشوفها .. تحمل بما فيه الكفايه
مر على رفيقه خالد .. ماكان يعرف ان همس هي العروس .. بس راسي بغاه معاه


ماجد وهو يمشي السياره بدت تطلع صوت ووقفت بنص الطريق : اوووووووووف هذا وقتج الحين
امه: شصار يا ماجد شفيك وقفت
ماجد وهو يفتح الباب بينزل يشوف السياره : السياره تعطلت
فاطمه : لا حووول .. الحين مكياجي بيخترب في هالحر
امها : الحين هذي الي هامج مع ويهج
*
*

بدو الناس يجون وهمس كل مالها وتتوتر زود
فارس وصل والملاك ينتظر مابقى الا همس تنزل



راسي وصل ومعاه خالد ونزلو سلمو على الكل وابو زين غمز له يعني كل شي مثل مااتفقو >> مايندرى شنو مخططين له هالاثنين ^_*

بدور كانت بغرفتها تجيب الكيمرا ماتعرف ليش ابتسمت تذكرت يوم عمر يعزف لها بذاك اليوم .. يوم ملكة زين

توها بتطلع الا تسمع صوت عزف
صار وجهها جذي ^___________^
راحت ركض للدريشه وهي تسمع عمر يغني :
وبحبك وحشتينى بحبك وانتى نور عينى دا وانتى مطلعه عيني بحبكمووت
لفيت اد ايه لفيت ملقيت غير فى حضنك بيت وبقولك انا حنيت بعلوالصووت

وكأن الوقت فى بعدك واقف مابيمشيش
وكأنك كنتى معايا بعدتىومابعدتيش
فى دمى حبيبتى وامى وزى مكون ببتدى اعيش

وبحبك وحشتينى بحبكوانتى نور عينى دا وانتى مطلعه عيني بحبك مووت

بعدت وكنت هعمل ايه من اختارفرصته بايديه لكن حبك ده مانسيتهوش وعاش فيا
ليه هتاسف على الغيبه مغبتيش لحظهوقريبه محدش عنده كده طيبه وحنيه

وكأن الوقت فى بعدك واقف مابيمشيش
وكأنككنتى معايا بعتى ومبعتيش
فى دمى حبيبتى وامى وزى مكون ببتدى اعيش

وبحبكوحشتينى بحبك وانتى نور عينى دا وانتى مطلعه عيني بحبك موت
غمز لها وقال بصوت منخفض : فديت زوجتي
بدور استحت صكرت الدريشه ونزلت

عمر حاول مع ابوه وبالأخير وافق يرجع يخطبها له .. بس مايندرى متى هع هع



ماجد للحين يحاول مع السياره

امه : ها يمه اشتغلت
ماجد : فطوم قومي جيبي دبة الماي من ورا
فاطمه : اوف اوف اوف والله شهالحاله .. خلاص لازم نرجع البيت حالتنا حاله
راحت جابت الماي وهي تتحلطم
*
*

الشيخ : العروس جاهزه
فارس كان واقف متمحس ينفذ خطته
همس قامت واستعدت عشان الخطبه مع ان الشعور بعدم الراحه كل ماله ويزيد
نزلت وبدو مراسم الملكه

*

*

حاول معاها للمره الاخيره وبدى المحرك يشتغل ركب السياره وطيراااان على بيت عمه
فاطمه : والله شبيقولون عنا .. شوف حالتنا من الحر .. آخر مره تقول بتوصلنا
ماجد مو ماعطها وجه لازم ينقذ همس بأسرع وقت

*

*

خالد وهو جالس جنب راسي : اقول الريس انت جايبني هالملكه ماقلت لي من معرس
راسي : الله يسلمك هذي اخت زوجتي الي ساعدتها باللوحات
خالد انصدم !!
كان معجب بها وناوي تكون له بس للأسف شكله مافي نصيب

الشيخ : همس انتي موافقه ان فارس يتزوجج على سنة الله ورسوله

انفتح الباب وماجد كان يلهث : وقفووو .. وقفو
الكل سكت مندهش الحمدلله ماكان موجود الا المعرس والعروسه و ابو همس
فهد : شالسالفه يا ماجد .. مالقيت احسن من هالوقت تقاطع
ماجد : عمي .. هالشخص الخسيس مايبي يتزوج همس .. التفت على فارس : همس قالت لي كل شي .. ماله داعي تواصل لعبتك لأنها طلبت من ربها يغفر لها .. ماله داعي تكمل خطتها الوصخه


خالد لما سمع ان همس العروس : راسي انا استئاذن تذكرت شغله لازم اسويها
راسي مستغرب منه : اي شغله ماكان عندك شي
خالد : الحين تذكرت .. يلا سامحني انا بامشي
راسي وهو مو مقتنع : اوكي ..

طلع الا يسمع صوت بجي خفيف وريايل يتكلمون بالجهه الخلفيه
فهد : حسبي الله عليك .. حسبي الله عليك .. البنت مابغت تفك عقدتها آخرتها تطلع كذاب .. يا ويلك من ربك تبي تفضح البنت
فارس : الي ببالي باسويه ومو مصدق ان رهام تراجعت هذي كانت وصيتها


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -