بارت جديد

رواية قررت اموت بحبك -2


رواية قررت اموت بحبك -2

رواية قررت اموت بحبك -2

العنود بصوت مسموع تكلم نفسها : ياربي الحين وين بلقى الكاسات في أي دولاب امري لله بدور لين القى

المسكينه كانت لاهيه تدور ولاتدري ان فيه عيون تراقبهاا....نرجع لخالد الي ورى الباب خالد كان موقاادر يستوعب هوو ايش يشوف مو قادر يشيل عينه من عليهاا كان جد مسحوور مسحوور بجمالها بعيونها بكل شي فيهاا... خالد يكلم نفسه :ياربي انا وين شايفهاا قبل وين شايف هلعيوون اعرفاا وربي اعرفهاا مين ميين؟!!

فجئه صحى من الي كان فيه على صوت شووق الي تصاارخ من الصاالة :العنوود العنووود العنوووود
خالد كاان قااط بسالفه بس طبعاا في نفسه : اجل العنوود صاارت وانا اقول اعرفها بس يوم شفتها كانت صغيره
العنود بصرااخ : لبييييييييييه
خالد مررره قااط : يالبه قلبك والله
شووق : وينك كل هذاا شرب
العنود : ثواني بس والله ماشربت اصلاا مالقيت الكاساات انتوو غيرتوو مكاانهاا
شوووق: ايييييييييش ما اسمعك تبين اجيك
العنووود : لالالا خلاص لقيتهم

طبعاا كل هذاا الحواار الي بين شووق والعنوود كاان بصرااخ << مسكين خالد والله رحمته
نرجع لخالد الي كان مره خايف تنتبه له العنوود او تشوفه شووق ..خالد في نفسه لو تجي شووق وتشووفني او تنتبه لي العنود وربي تفضحني عند شووق وشووق عااد كل شي ولا صديقااتهاا وشلوون لو كاانت العنوود ياااااارب استر

شربت العنود وطلعت ويوم طلعت طلع خالد من الباب الخلفي وطلع من البيت بكبره اماا البناات كملوو سهرتهم وكل وحده راحت بيتهاا
في بيت سلماان ابوو فيصل

الهنوف : اقوول جنى ماكلمتي العنوود او رواان تشووفين وش مخططين يسوون
جنى : لا والله ماكلمت بس نااويه اكلمهاا اسالهاا
الهنوف : اجل دقي الحين على وحده فيهم
جنى : اوك
دقت على العنود ماردت ودقت على رواان
روان : الووووووو هلا والله
جنى : هلا بك
روان : كيفك اخباارك ان شاء الله تمام
جنى : تمااموو الا رواان حبيت اسأل مين الي حجز لناا
رواان : أي حجز يا ماما بنسافر سياره
جنى : نصاااااااااااااااابه
روان: والله
جنى : ونااااسه
روان: خليهااا وعليهاااا
جنى بطنازه: ههههه بايخه ما تنكتين
رواان : ماقلت لك اضحكي
جنى: المهم وين بنركب وكيف
روان : افاا عليك داام روان معكم لاتشيلون هم احناا البناات يعني بنركب مع عمي نوااف والباقي كيفهم اهم شي البنات
جنى : على قولت اخوانا اللبنانين يصطفلوو وكملت الاصح عمي وافق طيب ولا
رواان : هذااي مو علي اناا ما اقدر اقنعه
جنى : يعني مين يقنعه
رواان : مين يعني العنوود هوو يحبهاا وما يرفض لهاا طلب خلي هذي عليهاا
جنى : ايه صح العنوود تنفع في هيك مواقف
روان: الا مادريتي من بيسافر معناااااااااااا
جنى بحماااااااااس وفضوول : مييييييييييييييييين
روان : عمي ابو عبد الله <<تقووله عمي احتراام ابوو شووق عرفتووه
جنى: اماااااانه قولي ق
روان : ق << يعني قسم
جنى : غريبه وشلوون من قااله
رواان: عمي يوسف عزمه وجدي محمد بعد
جنى : وش دراك انتي
روان العنود قالت لي
جنى : اوك رواانوو ما اطول عليك بكلم شووق وناااااااسه باااي
روا ن: مو قلت لك قبل خليهااا وعليهاااا بااياات
جنى : باايخه وقفلت الخط

رواان ضحكت عليههااا وراحت تجهز شنطتهاا عشاان بكره سفرتهم

الهنوف : هااه وش قالت روان
جنى : عندي لك ثلات سبرايزات
الهنوف: ايوه حلوه ذي شبرايزين انا سمعت بسبرايز اما سبرايزات جديده
جنى : اكيد جديد حصرياا هذي على فم جنى
الهنوف : اوووه بدينا عااد المهم وش السبرايزات على قولتك
جنى : الاول
الهنوف : ايوه
جنى : بنسافر في سياره مو طياره زي ماكنا متوقعين
الهنوف: نعم نعم وليه ان شاءالله
جنى : علمي علمك ونازل القراار من الجهاات العليااا << جدهم خخخخ
الهنوف: اهاا دام الجهات العلياا فيهاا اجل مافي امل سياره يعني سياره ايوه وكملت والسبرايز الثاني شوو
جنى : الثاني عياال عمي عبد الله بيمشوون معناا وناااسه شووق معنااا
الهنوف : حلووو والثالث طيب شوو
جنى : الثالث ياطويلت العمر انناا بكره الساعه 6 الصباح بنمشي
الهنووف : وسااكته السفره بكره واحناا ما جهزنا شي وجالسه سواالف مالت عليك
جنى : الشرهه مو عليك علي اناا الي اسوولف معك
الهنووف : والله محد ضربك على ايدك وقالك سولفي
ورااحت وتركتهاا وطلعت غرفتهاا تجهز الشنطه

بيت بندر ابو فهد


الصبــــــــــــــــاح الساعة 5ونص فهد معصب وبصرااااااخ: ميييييس روااااان رييييييييييم قسم بالله لو ما نزلتوو الحين برووح وبترككم جدي وابوو حرقوو جواالي اتصاالات يقولون وينك انت وخواتك
ميس وروان وريم وهم ينزلون من الدرج: سوووووري
فهد : لاوالله وسووري حقتكم اصررفهاا في أي بنك اناا
ميس وروان وريم ماردوو عليه لانهم عاارفين لو ردوو بتكبر السالفه
فهد : مشينااا بسرعه
في بيت العاائله


الجد: يله افطروو بسرعه نبي نمشي سوااا ويلتفت على الشبااااب : نوااف احسب كم بنت وشوف تكفيهم السياره ولا لا
نوااف بستغرااب : ليش انا وخالد بس الي في سيارتي ؟!!
طبعاا ياحراام نوااف يافاغلين لكم الله المسكين ما يدري ان البناات مخططين من ورااه ... رواان وجنى يطالعون بعض بستغرااب والتفتت رواان على العنود : لايكوون بس ماا........
العنود بخووف: اااااااااااء اااااااء
روان كنها تأكدت من الي في بالهاا: وش اااااااااااء
العنود : الصرااحه الصرااحه نسيت
روان بعصبيه بس بصوت واطي: وش تستنين رووحي قوليله بسرعه
العنود قامت لعمهاا وجلست بجمبه وبصوت واطي مايسمعه الا هوو: عموو
نوااف : عيوونه
العنود : تسلم عيونك بس ممكن يعني ولا عليك امر طلب
نوااف : امري عيوني لك
العنود :مايامر عليك عدوو بس بغيت انت الي تسوق فيناا في الطريق
نواف وكنه فهم وش كان ابوه يقصد : اهاا صرتو انتووالي مخططين واكيد السالفه فيهاا رواانووه هي زعيممتك في الخطط الشريره
العنودبضحكه خفيفه: هههه حرام عليك بس وش رايك
نوف بتفكير: اوك وانا اقدر اقوول لعنود
العنود : حيااتي انت والله اني امووت عليك
نوااف : ايه بس ترى مو بس اناا
العنود : اجل
نواف : خالد معي ما اقدر ما اخذه معي
العنود : بس كذاا جت على خالد اهم شي نركب معك جب الي تبي انشااله امه وبعدين شووق بتركب معناا
نوااف : وش دعوه اقدر اقوول شي انتو مخططين ومنتهين بس تعطووني خبر

العنود ضحكت وراحت لروان والبنات تبشرهم

في السياراات طبعاا البنات مع نواف وخالد والجد والجده وحناان وبدوور مع يوسف وهاشم وعياله وعيال يوسف الصغار معه في السياره بااقي العياال طبعاا مع فهد وفيصل في سياره

سيارة هاشم


نووف بصراااخ: خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد << ولد عمتهاا الصغير مو البطل.. جيب القيم بووي بسرعه
خالد : دووري والله ما اعطيك ايها
نوف بعصبيه : حقي ولا حقك انا لما اقول جيب يعني تجيب فاااااااااااهم
خالد:واذا قلت مو فاهم وش بتسوين
ابو راكان بعصبيه : نوووووووووف خاااااااااااااالد ما ابي اسمع اصواتكم سامعين
نوف وخالد من الخوف سكتوو
ابو راكان : الجهاز حق مين فيكم
نوف : حقي
خالد : حقهاا
ابو راكان : عطهااا اياه بسرعه وزي ماقلت ما اسمع نفس



هذاا كان حالهم في سيارة ابو راكان نشووف العيااااااااال


سلطان : اقول راكان وش رايك لاوصلنا الطايف نروح مكان نفطر فيه او نتغدى انا حدي جايع
راكان: النعمه كانت قدامك ليه ما جلست تاكل انا والله انسان داايخ وفيني النوم مالي خلق الف ولا الدوران يك......
سلطان يقاطعه: اف اف اف ماصارت على كلمه قلتها فتحت محاضره ياخوي مابيك تروح معي ادبر عمري ولا اخذ سعود او نايف انا ما ابيك هونت
راكان: يكون احسن
سلطان يسوي زعلان: هين هين يا ركاانووه مردووده
راكان :نشووف
نايف: اقول راكان سلطان لين وصلنا فيها ميت حلال حوولي شريط بس ابي ارقص افلها اسوي شي


نروووووووح عند البنااات


نواااف : اقوول بنات اهجدوو قداامنا تفتيش لايقولون وش المهبل الي معك
ديماا: ههههه حلوه مهبل بس مين تقصد حدد موقفك وبعدين انا ودعاء هاجدين الباقين هم المهبل وخصووصاا دلوعتك عنووده
نواف : حدك هنا هذي قمركم كلكم واعقلكم بعد
العنوود : ياقلبي انت يا عموو واااااااااااي لو تدري كم احبك وربي تستاهل بووسه ذكرني لاوصلنا انشاءالله اعطيك
نواف : اوك ترى جد بنتظر
ميس : واااااااااااااي مالت عليكم ماتتقابلوون
ديماا: والله انك صاادقه

بعطيكم فكره عن البنات وعلاقتهم ببعض لايغركم الي يقوولونه ترى هم يحبون بعض ومترابطين بشكل كبير بس يحبون يمزحزن معبعض ويرفعون ضغط بعض طبعاا الا دعااء الي ماكانت تطيقهم وتحس ان كل شي يقولونه سخافه وماتدري وش شايفين في العنود حتى يحبونها وطول الطريق وهي ساكته ومرتفع ضغطها وطبعا هي ماكان ودها تجي معهم بس غصب امها وابوها موجودين بس الي مهون عليها على قولتها ان خالد رايح معهم وجالسه طول الطريق وهي عينها عليه ومافكرت تشيلهم عنهاا

نوااف بصوت مايسمعه الا خالد: يااهووه يا الاخوو وين وصلت
خالد : هااه وشوو
نوااف : لابالله انت رحت بخرايطها اقوولك وين وصلت اليم اخذ عقلك يتهنى به
خالد : ومن غيرك انت حبيبي وانا احبك
نواف : كل عقلي بكلمتين ويطالع البنات اقوول بناات وش تبون تسمعوون

كذا كان الحال عند البنات ... اكيد تفكرون وش خالد كان يفكر فيه خالد كان يفكر بلكلام الي امه قالته له امس في اليل

ام عبد الله: خالد ياوليدي
خالد: سمي يمه امري
ام عبدالله: انت خلاص كبرت والحمدلله خلاص خلصت درااسه ووضيفتك جاهزه مع ابوك وشركة ابو راكان وصار لازم تكل نص دينك
خالد: يمه ان شاءالله من قال كماني مكمل بس مو الحين لين استقر واكون نفسي
ام عبدالله :دراسه ودرست شغل وجاهز وبيت عنك خيارين ياتسكن معنا او تشتري بيت والفلوس وموجوده ماعلينا قاصر الحمد لله
خالد : ومن قالك يمه انه عشان الي قلتي انا ابي اكون نفسياا
ام عبدالله : خالد انت في بالك وحده قولي وانا مستعده اروح اخطبهاا لك
خالد: مافي بالي احد ارتاحي
ام عبد الله: اجل ليش ياحبيبي
خالد مارد ضل ساكت
ام عبد الله: خالد انا اقوول اخطب بنت عمك مرام او بنت خالتك نجود
خالد : يمه مراام تعرفيني من صغري ما ادانيها في عشة الله كيف تبيني اخطبهاا
ام عبد الله: اجل بنت اختي نجود حلوه وتحبك وانت كنت من صغرك تتقبلها كثير واحسك تحبها
خالد كان يحبها يوم كان صغير وضل حبها في قلبه لين سافر وكان حاس انه مايقدر يستغني عنها بس يوم سافر حس انه ماكان حب الي بقلبه لها كان يمكن اعجاب او يستلطفها عن غيرها بس ما كان يحبها
خالد : يمه اترجاك لاتضغطين علي.ام عبد الله: خالد لاتعصبني لو سمحت اخوانك كلهم فرحوون وشفت عيالهم وطلال وزوجته حامل باقي انت حبيي انت الغالي ومستخسر علي فرحتي

ومستخسر علي فرحتي
ومستخسر علي فرحتي
ومستخسر علي فرحتي
ومستخسر علي فرحتي

هذي الكلمه كانت ترن في مسامع خالد من امس الى اليوم مايدري وش يسوي مايدري كيف يتصرف هوو يحس بأعجاب تجاه العنود شدته من يوم شافها اخر مره بس مو حب هوو ماوده يعيد تجربته مع نجود على العنود مالها ذنب يعلقها بعدين يقول اعجاب او انجذااب مو اكثر

وصلوو ابطالنا الطايف الحمدلله بلسلامه واخذو لهم غرف بفندق التقسيم كتالي:
1- لجنى وروان والعنود وشوق بغرفه
2- وديما الهنوف وميس بغرفه
3- ربى وريم ووعد ونوف بغرفه
4- العمه حنان والعمه بدور وعبد المجيد بغرفه
5- الرجال هاشم ويوسف وابراهيم سلمان وبندر وابو عبدالله بغرفه
6- ام راكان وام سلطان وام فيصل وام فهد وام عبدالله بغرفه
7- نواف وخالد بغرفه
8- باقي العيال كلهم بغرفه
9-
اول ماوصلو كلهم خذوو شوور سريع ونااموو عشاان بليل يمديهم يصحون ويطلعون
طبعاا مقررين يطلعون يتعشون ويرجعون عشان بكره يصحون بدري ويروحون الملاهي

ديما فتحت عيونها : اف الساعه 7 ومحد صحانا التفتت على الهنوف وميس:هنووووووووووووووف ميييييييييييس الساعه7 يله قووموو الله يعين على العيال مين بيصحيهم
الهنوف وميس نطو من مكانهم يطالعون الساعه
ميس: عندي حل قومي روان والعنود وجنى وهم يصحونهم
ديماا : فكره بدق عليهم
الهنوف : بروح اتجهر
البنات : اوك
العنود صحت الساعه 7 ودخلت اخذت شور سريع وتجهزت صحت روان ودخلت اخذت دش اما جنى للحين نايمه
العنود : جنى جنى
جنى : همممممم
العنود : يله قومي ديما دقت من شوي تقول اجهزوو بنطلع
جنى : صحي روان اول بعدين اناا
العنود : روان قامت
حنى : اوك وينهاا
العنود : بلحمام
جنى: خلاص لين طلعت صحيني
طلعت روان من الحماام: هذاا اناا طلعت يله تحركي
جنى قامت الحمام
العنود : اقول روان
روان هلا
العنود : ديما قالت صحوو العيال روحي صحيهم
روان وهي تفتح عيونها على الاخر: الحين انتي الي جاهزه مارحت اروح انا الي مات جهزت عشان يذبحوني
العنود : اوك بروح بس اخلصي
طلعت العنود طبعاا الغرف ماكانت جمب بعض عشاان كان الفندق زحمه فكان بين البنات والرجال دور .. وصلت العنود دو رهم وهي رايحه طبعاا ما كانت حاسه بلعيون الي كانت وراهاا وتتبعهاا
الشاب : اقوول ياقمر وين رايح انا اوصلك
العنود ماردت وكملت طريقها مالها خلق مشاكل وخصووصا انها بلدور الي فيه ابوها واعمامهاا وكانت خايفه ان يطلع ابوها وقول وش مطلعك وكذااا فقررت تطنش وتكمل طريقهاا
الشاب : ياهووه ياعيوون يا معذبني انا
العنود مطنشه
الشاااب : يارمااااااادي انت ولوو لهدرجه مو مالي عينك ترى انا حلوو التفتي شوفيني
العنود ما قدرت اكثر من كذاا والتفتت عليه وقالت: استح على وجهك يا وقح ترى انا بنت ناس ومتربيه وما اعطي هلأشكال وجه وتركته
الشاب : ولوو ما بغيتي تلتفتين اهم شي شفتـ....
قتطعه صوت خالد وبعصبيه:حدك يا قليل الادبــ.....
قاطعه الشاب:شوف عاد انت الي حدك انا لقيتها قبلك عطني رقمك لاخلصت انا منها اعطيك خبر وبعدها اشبع فيهاا
خالد خلاص وصل حده وعطاه بقس في وجهه وبعد عنه وقال: ماتستاهل اوصخ يدي فيك
الشاب خاف طبعاا وراح وتركهم التفت خالد على العنود الي كانت متلثمه هي ماكانت حاطه كحل كثير يعني خط بسيط بس ومع كذا كانت جناا عيونهاا
خالد كان واصل حده من الشاب وقال بعصبيه للعنود : ثاني مره لاطلعتي خذي وحده من البنات معك لا اشوفك بلحالك وحطي الطرحه على لثمتك فاهمه
العنود كانت من جد مصدومه من الموقف وما حبت تعلق على الموضوع بس قبل ما تحط الطرحه على وجهها عطته نضره وغطت وجهها ومشت عنه وراحت لغرفت عمها نواف
العنود لقت الباب مفتوح ودخلت : هاااي عموو
نواف : هلا وغلا
العنود : هلابك يله قووم البنات جاهزين يله
نواف : مشينااا
راحوو وتعشوو وانبسطوو الا اثنين العنود الي مقهوره من طريقة خالد بلكلام معهاا .. وخالد الي كان يفكر ليش صرخ عليهاا وش ذنبهاا هي

عند الحريم

ام عبدالله: اقوول يا ام فهد البنات قاموو
ام فهد: ايه يتجهزون يقولون اليوم بيروحون الملاهي
ام راكان: هاشم داق علي يقوول اليوم مدام العيال بياخذون البنات الملاهي خل نطلع نتمشى شوي
ام فيصل: ليش لا
ام سلطان : ايه والله نغير جوو بعد
ام نوف : قلتوو لـ امي وابوي
ام محمد (حنان): ايه توني مكلمه امي تقول ليه ما نطلع احسن بعد
ام راكان: اجل مشينا يله نتجهز

في الملاهي عند البنات والعيال
نواف: اسمعوو البزراان يروحون مع شغالاتهم سامعين ولا لا
وعد : ترى اكيد ما تقصدني
نواف: الي على راسه بطحى يحسس عليهاا انا ما قلت انتي انتي الي قلتي
وعد : عمييييييييييييييييييييييييييييييييييييي انا بروح مع نوف
نواف : ونوف بعد بتروح معك بس مع البزران سامعين
نوف : هااه نعم نعم نعم وش قلت ما سمعت عيد
نواف : من قال هااه سمع ولا تخلوني اعصب كلكم مع بعض سامعين
العنود : نوف اهجدي خلاص زي ما قاال
نووووووووف : مااااااااااااااااااااااااااااااااابي انتي وش دخلك
العنود: وش قلت انااااا انااا العنود بنت يوسف وش دخلني مسكينه انا اتدخل واسوي الي ابي فاهمه .. لما قالت اخر جمله من كلامها طالت في خالد وعطته نظره
تقسموو البنات مع بعض والعيال والبزران مع بعض ووعد ونوف مع بعض طبعاا بعد محاولات يقنعون العنود عمهم نوااف

البنات عند قطاار المووت
روان : يله عنوود بليز اركبي
العنود: لو تموتون وربي اخاااااف مستحيل
جنى : بلا دلع يله
ديما : عنوود عطلتينا يله بيبدون بليز يله
شوق : عنود خلاص عااد صادقين عطلتينا
العنود : احد قالكم انتظروني قلت لا يعي لا
ميس: عنووووووووووووووووووود يله
العنود : نو
دعاء بنفاذ صبر: اسفهوها يله نركب
العنود استغربت اسلوبها بس قالت يمكن تمزح <<مسكينه تحسيها مثل باقي بنات عمهاا
شوق: جواب نهائي يعني نركب خلاص
العنود: ايه خلاص اركبوو والله جد ما ودي اخرب عليكم بس اخاف
استسلموو لانهم عارفين العنود اذا قالت لا يعني خلاص ما تقدر فراحوو يركبون
الا العيال يصارخون علىالهندي حق العبه: وقف وقف بنركب
وقف الهندي وركبوو كلهم ما عداا راكان مو خايف بس عشان شاف العنود قال مالي خلق وراح لهاا:هاااااااي عنوودة
العنود : هابااات
راكان :ممكن اجلس
العنود: ولوو وش دعوه تستأذن مني احنا اخوان


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -