بداية الرواية

رواية ولد العم -2

رواية ولد العم - غرام

رواية ولد العم -2

يعقوب توه بيقعد استوى مرة ثانيه في وقفتها: انتي ما تقولين لي يالسحليه انه شنو مسوي فيج عشان اكل خس ويا ويهج
سمور: والله وتسال بعد .. انت اللي يايييب لي المرارة في مصاريني ويا هالحركات
يعقوب: أي حركات وياحضرتج
سمورر: لا تقعد تستهبل علي انت تعرف عن شنو انه اتكلم
يعقوب زاد من استعباطه عليها : تكفين ويا حلاتج مااعرف علميني.
سمر تقربت من يعقوب اللي طار مخه من كثر ما بنت عمه تخبله
:: لاتنسى هيفاءوو إلى للحين تسالني عن جاسم البغدادي ..
جف حلق يعقوب وبدى يطالع سمور بحقد .. هاذي من وين تعرف هالسوالف منو يقول لها عن سوالفه ويا ربعها البنات
قام يعقوب واهني بين سمر قزمه بطوله واهي يطالعها من فوق خشمه .. انتي ماتيوزين يالسحليه انه شنو المفروض اسوي فيج اللحين
سمور عقدت ايديها على صدرها ونفخت روحها عليه وتطالعه من صوب عينها: ولا شي سوى انك تاخذ بعمرك وتقلب ويهج عشان اكمل سوالف ويا بنت عمي وصديقتي
قلدها يعقوب : اوه اوه اوه من متى وانتو ربع
سارة بغت تتكلم بس سمر قاطعتها: مو شغلك .. وقامت تطالع سارة وتقول : اصلا احنه ربع من زمااااااان بس محد كان ملاحظ هالشي
يعقوب: اهااا بالمبارك عيل عليج اختي سارة والله يعينج يا سويرة على اللي بتلاقينه ويا هالنسرة
سمر: هااا؟؟ بديت تدز حظك وياي
يعقوب : ياللله ياللله قلبي ويهج اخر زمن لاتخليني الحين اشلج واقطج بالبرجه
سمر: فيك خير سوها
يعقوب: ها سارو.. اعقها
سارة واهي تضحك: لا صل على النبي شنو تقطها خلني انه وياها صج انك رزة ما تنعطى ويه يالله الب ويهك
يعقوب : شفتي خربتج هالنسرة
سمر: نسرة انت
يعقوب واهو يمشي عنهم: سحليه
سمر: سحليه انت
يعقوب: ذكيه
سمر: الذكي انت
وفجت عينها سمر على اخرهم عشان المغلب اللي قطها ولد عمها فيه وخلاها وراح واهو يضحك عليها واهو يقول لها: ما يحتاي انه من زمان ذكي
سموور كانت معصبة ولو على بدها تذبح يعقوب بس مسرع ما نسته وردت حق بنت عمها عشان يخططون عشان التشري.
لجزء الرابع
في ميلس البيت بو حمدان كان يالس وحذاله ولده حمدان اللي صار له شهر واهو يبي يفاتح ابوه عن موصوع سارة بنت عمه بس الحيا ماخذه ونصور الللي كان مطرب الناس بغناويه يطالع اخوه ويشجعه عشان يفتح الموضوع بس حمدان مو ماعطه ويه .. ونصور ايغني ويعزف على العود ويقول .. خليتني ما بين شكي وخوفي .. ارجع يا روح الروح الهجر ما يسوى ,, خليتني ما بين شكي وخوفي .."" مشعل رايحه عليه بالاغنيه واهو يغني ويا اخوه وعمايمه معظم صاخين من بعد الغدى الا حمدان اللي كان يحترق ويقول لابوه عن سارة
بعد ما سكت نصور راح يلس حذال اخوه
نصور: اشفيك انت صاير لي خواف.
حمدان جف ريجه من التوتر: اسكت واللي يرحم والديك انه حدي موصل
نصور واهو ماسك بطنه عن لا يضحك على اخوه: ياخوي والله ماهقيتك تطلع لي خواف يالله قول اللي في بالك وفكنا.
حمدان قلب لونه اصفر واهو يطالع اخوه عشان يتنعز : ما بتقوم ولا اشق حلجك
نصور وحمدان ظلوا يتهاوشون على خفيف ليما وعى ابوهم
الاب: اعنبو داركم اشفيكم انتو الاثنين يالسين تتبسبسون مثل القطاوة والحريم ما تقولون لي ليش ما تفارجون
نصور الملقوف اول من بدى الكلام: يوبا اصلا اخوي حمدان يبي يتكلم وياك بكلمه راس بس مستحي
حمدان قلب ويهه ابيض اللي يقولون صابين عليه ماي بارد: هااااا؟؟ انا؟؟؟
الاب : اشفيك صفا ويهك
حمدان : ها ها يبا
الاب: ياه ما تقول
نصور الملقوف: يوبا السالفه وما فيها .... يطالع يمين ويسار يدور على عمه بو حمد عشان يوطي صوته .... اخوي حمدان يبيك تخطب سارة حقه
الابو ابتسم بوسع حلجه وطالع حمدان: ايا يالخق صار لك شهر تتلصق فيني مو على شي اثاريك تبي بنت عمك سارة
حمدان بغى يغمى عليه من التوتر: أي يوبا تكفى طلبتك ماابي البنت تروح من يدي
الابو ضحك على ولده واهو يعدل من قعدته : تم وانه ابوك باجر اكلم عمك بديوانيه مبارك ولا يهمك ولا تشغل بالك.
حمدان ما سعته الدنيا بس نصور اللي قام على طوله يبوس راس ابوه : مشكور يوبا ما تقصر يعل عيني ما تبجيك يا يوبا.
الابو دز نصور عنه : اللحين انه ابي اعرف انت اللي تبي سارة ولا حمدان .. انت شكو .. طالع ملقوف على منو انت.
حمدان وقف ويود اخوه من ذراعه عشان يطلعه من الميلس: والله ماادري يا يوبا هاذا الملقوف طالع على منو
نصور يطالع حمدان بنظرة مسرحيه : افااااااااا اللحين طلعت جذي .. صج انك ما تستحي
حمدان ضحك عليه وطلعه وياه بس ناصر رد الميلس ينادي على مشعل وراشد عشان يطلعون ويا بعض والكل مستغرب من حمدان اللي كان فرحان حيل من رد ابوه عليه.

يالله عاد لا تبخلون علينا بردودكم والا ترى بزعل...............
الجزء الخامس
من بعد القعدة في بيت بو يعقوب سارة وسمر صاروا من اقرب الصديقات .. سمر كثرت من روحاتها بيت عمها وسارة الدنيا مو سايعتها لانها اخيرا صارت ارفيجه بنت عمها اللي كانت دوم تبي تصادقها وتشوف جانب الانوثه فيها واللحين قدرت عليها وبينت للعايله كلها سمر البنت مو سمر الياهل والكل انصدم من شكل سمر اليديد اللي تخلت عن جينزاتها وبدلتهم بالتنانير والفساتين الحلوة اللي كانت على اخر الموضه ولا تسريحه الشعر اليديده اللي خبلت اخوها نصور اللي محتر على الشعر ويبي يطول شعره بس ابوه ما يرضى .. اللي ير من موقفه اهو راشد ولد عمه وقام يتلزق فيها وايد بس اهي تصده وتعور قلبه كل مرة ليما عيز منها وخلاها
اللي قلبه كان محتر والقهر شايله كان يعقوب.. الف سؤال وسؤال في باله بسبب التغير اليديد بسمر حتى انه قاطع اخته وما صار يكلمها وايد لانه كان زعلان والحزن ماخذ منه مأخذ .. للحين يتذكر اول ما طلعت لهم سمر بذيج اليمعه بشكلها اليديد ..... قلبه طار ومخه طار من كثر ماكانت حلوة ونظرات عيال عمه خلته يحش بحريجه تسعر بقلبه ماكان يدري شنو سببها بس حاول يهدي حاله ويبين لهم انه مو متأثر من هالتغير حتى انه حاول يعلق على المظهر ..بس سمر ما خلته وقامت تهدده مثل كل مرة واهو سكت مثل كل مرة.
وليد اخو حمد الصغير إللي يكبر سمر بسنه وحده بس كان وحداني ووايد متعلق في الخيول ولين يروحون مزرعه ابو يعقوب دايم يقعد ويا الخيول ولا احد يلاحظه .. هالمرة كانت قعدته ويا الخيول حزينه .. ومحد انتبه له الا سمر اللي كانت تدور ه عشان يخبرها عن حمد اذا اتصل ولا لاء.. ويوم لقته شافته مهموم ووايد حزين..
سمر حاولت تبدى الكلام وياه بمرح
سمر: قوة ولد العم الوحداني .. عسى خير
وليد واهو يبتسم بالغصب : الخير بويهج
سمور: اشفيك بو خالد زعلان؟
وليد: لا
سمر: حد زعلك ؟
وليد : لا
سمر : ولا ظايقك.؟؟
وليد : اووووف ........لا
سمر: عيل
وليد : 000000000ما فيني شي
سمر: برطمك واصل للارض وتقول ما فيك شي
وليد: تكفين سمر مو راعي مزاجج انه ومناجرج تكفين خليني لحالي .. وقلب ويهه عنها
لكن سمر قلبه حزها على ولد عمها
سمر: يالله بو خالد .. اشفيك ما تسوي عليك كل هالحزن
سكت وليد عنها ولا عطاها ويه ليما قررت سمر انها تخليه لحاله يمكن اريح له..
وليد : سمر
التفتت سمر له : نعم
وليد ....................؟؟
سمر : نعم وليد .. بغيت شي؟؟
وليد : انتي خايفة مثل ما انه خايف؟
سمر تعجبت من سؤال ولد عمها .. اهو ليش خايف؟: من شنو اخاف؟
وليد : تعرفين . .. جم اسبوع وحمد عندنا .. وتعرفين .. صار له اكثر من 3 سنين عايش بالغربة .. تهقينه .. تهقينه تغير؟؟
سمر كانت مرتاحة لان ولد عمها شاركها بخوفها وشكها ... معروف ان وليد متعلق وايد باخوه .. حتى يوم سافر حمد وليد مرض عليهم مرضه قويه ماعافته الا زيارة حمد له وصبره على فرقاه اتصالاته وشوفته بالمسنجر .
سمر تحركت وردت المكان اللي كانت واقفه فيه: ما ادري؟ انه بروحي اسال روحي .. هل تغير .. ولا تغيرت افكاره..... ولا للحين.
وليد حس انه حر يتكلم ويابنت عمه وسالها السؤال اللي كان محيره اكثر واكثر
وليد: سمر انتي تحبين حمد مو؟
سمر انغصت ولونها قلب اصفر ..... احرجها سؤال ولد عمها وايد ولكن فكرت انها تقول له وتريح حالها
سمر: ماادري ....... خايفه اقول أي ... ويطلع مو حب .. خايفه اقول لا واجذب بعدين
وليد ضحك وجرب من بنت عمه .. :: موصل لج سلام مني
ما صدقت سمر اللي قاله ولد عمها ... موصل لها سلام .. سلام لها .... للحين يذكرها ....... حطت عينها المو مصدقه بعين ولد عمها من دون ما تساله ..
وليد : أي والله موصل لج سلام ......... تردد يتكلم لكن تكلم........ اصلا اهو كل مرة يوصل لج سلامه بس انه مااقول لج
سمرتغيرت ملا محها وطالعت ولد عمها باجرام
سمر: وليش يعني؟ تغار مني ؟
وليد : لا بس انتي رقله .. ما تتحاجين .. اللي يكلمج تبلعينه حلو ..
سمر: يالله زين لا اوريك ..... آخر مرة لك زين
وليد ضحك عليها واهي راحت عنها .. بنص الدرب تذكرت اللي يات تسال وليد عنه والتفتت له
سمر: وليد .. ماعليه تعطيني رقمه اليوم بالمسنجر لين شفتك
وليد : اكيد ...... ماتبين ايميله ؟؟
سمر فكرت لكن ...... : لا ابي رقمه .... الحيا غطى على ويهها .... ابي اسمع صوته
وليد ابتسم لها : ان شالله ما طلبتي يابنت عمي
سمر فرحت وراحت عن وليد ودموع الوناسه ماليه عينها .....
تذكرت سمر ان ما عندها تلفون .. لانها عمرها ما احتاجته وقررت تسال ابوها وتخليه يطلع لها جهاز عشان تقدر تكلم حمد منه
الجزء السادس
التلفون وانشرى .. والرقم عندها .. بس سمر ما عندها الجرأة اللي تقدر تخليها تكلم ولد عمها اللي ما سمعت صوته اكثر من 3 سنين وحست انها مو عدله تكلم ولد عمها .. وظلت بحيرتها ليما تذكرت سارة... قات في خاطرها .. ماكو الا سارو اللي بتهديني .
اتصلت في سارو من جهازها واهي تدري ان سارة اللحين اكيد راقده لان الوقت متاخر وسارو بطه لازم ترقد مبجر ......... دقت لها على تلفون البيت .. رن رن رن ليما قررت انها تسد الخط لكن السماعه انرعت وياها صوت استغربته اول شي .. بس عرفته اخيرا ...
يعقوب والنوم تارس صوته: الوو
سمر ما قدرت تتكلم لان صوته كان يضحك
يعقوب مرة ثانيه : الو
سمر :.......؟
يعقوب: يااه ... الو؟
سمر ما قدرت تمسك حالها: هههههههههه؟ ويودت على روحها
يعقوب صحى من رقاده:..... تسلم لي والله هالضحكه
سمر ضحكت اكثر على ولد عمها إلى يموت على ريحه البنات
يعقوب: قول الا تأبرني هالضحكه الحلوة وراعيه الضحكه
سمر : هههههههههههههههههههه
يعقوب : الله ... بس عاد كافي قلبي تولع خلاص ما يحتاي تضحكين لي كل ساعه ..
سمر : ههههههههههههههههههه
يعقوب: ويلي ويلاه .. بس يا بنت الناس لا اموت عليج اللحين واورطج
سمر: سلامتك ,,, تلقائيا
يعقوب تغيرت ملامحه وبطنه عوره .. اثاري الصوت مو غريب عليه
يعقوب: الله يسلممج ويحفظج .. منو معاي؟
سمر تحيرت تقول له ولا لاء: .......؟
يعقوب: يا بنت الناس قولي ما باكلج
سمر بعد تردد .. قررت انها تنعم من صوتها شوي عشان لا يعرفها..: هني سارة
يعقوب ما صدق حاله: أي والله بس راقده اللحين فديتج .. أي خدمه
سمر واهي تقول في خاطرها .. يا الشقردي انه اوريك
سمر: اوووووبس اسفه انه ادري ان الوقت متاخر بس الموضوع ما يستحمل تاخير
يعقوب : فديتج والله وفديت وقتج الضيج.. شدعوه عاد.. ممكن اساعدج
سمر:: لا لا شنو تساعدني .. سوالف بنات مالك شغل فيها
يعقوب: افااا .. اصلا انه حلال مشاكل البنات
سمر في خاطرها ... اوببببببببببببيه منك انت يا راعي البنات
يعقوب: مافي مشكله ما عندي حل لها .. الثياب .. المكياج .. الاكسسورورات .. البنجر .. حاظرين لكم احنه
سمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماشاء الله بكل المجالات
يعقوب : ايوة نعم يس.. انتو تامرون وحنه ننفذ ياطويله العمر
سمر قررت انها تنهي هالمكالمه : يالله يالله عاد اقلب ويهك زين
يعقوب قلبه وقف.. هاذي كلمات سمور
يعقوب: سمور
سمر: أي نعم سمور يا ناقص مخ ... حاظرين حق كل خدمه هااا؟
يعقوب مسك حاله لا يقوم الحين ويشقها....... مسويه مقلب فيه
يعقوب: انتي ما تقولين لي من وين متصلة بهالساع
سمر: نعم؟ وليش تسالني هالسؤال؟ اخوي ولا ادري ولا ابوي
يعقوب: لا هاذا ولا ذاك انه ولد همج وبسرعه قولي لي من وين متصله بهالوقت
سمر: من وين يعني؟ من التلفون
يعقوب: أي تلفون؟
سمر: أي تلفون يعني ؟؟ تلفوني
يعقوب واهو يتمصخر عليها : وانتي من وين لج تلفون؟
سمر : مو شغلك .. روح ناد سارة زين
يعقوب: مو قبل ما تقولين لي من وين لج التلفون؟
سمر: اووووووووووف اما هاذا لزقه .. انت شعليك؟
يعقوب: سدي حلجج وجاوبيني ... يعقوب خلاص عصب ووصل لمخه الحمق..
سمر عرفت انه عصب وخلاص بتقول له: ابوي شراه لي من جم من يوم
يعقوب: وانتي شتبين بالتلفون
سمر: اما هاذا لزقه وانت شعليك يوبا ... اقلك روح ناد سارة بسرعه
سمر في خاطرها تسب الحزة اللي اتصلت فيها حق سارو
يعقوب: سارة راقده مو عبالج انتي خفاش اللهم يا كافي صاحيه للحين
سمر: اللله وانت شمصحيك ليلحين ؟؟
يعقوب واهو يتثاوب: مو شغلج انتي ؟؟
سمر : اوكيه يالله قول لها اني اتصلت فيها اوكيه
يعقوب: ..................!!
سمر: يعقوبو؟؟ يعقوبو وصمخ.؟؟
يعقوب: ..................!!
سمر: طالع هاذا وين راح!! يعقوب.. لا يكون رقدت
يعقوب: ..........!!
سمر سدت الخط علبالها ان يعقوب راقد لكن يعقوب راح يصحي سارو اللي مارضت تقعد لانها وايد كانت تعبانه ورايحه عليها بالرقاد
يوم رد حق التلفون لقى الخط مسدود وسد السماعه بقوة....... ويلس يفكر في سمر..
اشفيها سمر اول شي تغير تسريحته وبعدين تلبس ثياب بنات والحين تلفون... اشفيها هاذي استخفت ولا شنو
يعقوب قلبه كان ماكله عل ىبنت عمه اللي وايد تغيرت ولا احد غير سارو يدري سبب هالتغير
الفصل السابع:

سمر ما انتظرت الصبح وتتصل في بنت عمها .. لانها راحت لها على طول .. نادت على السايق من الصبح وخلته يوصلها لبيت عمها ابو يعقوب...
ما خلت السايق يوصلها لعند مدخل البيت .. وقفها عند الباب الخارجي وكملت المسافة واهي تمشي ... وقفت عن الباب محتارة .. لو طقت الجرس وردوا عليها شنو تجاوبهم .. شمطلعها من الصبح (اووووووووووف) تافافت في خاطرها وردت بقرارها وشلت التلفون عشان تتصل للسايق يردها البيت .. بعدين تذكرت انها دايم كان بخاطرها تتمشى بيت عمها لانها وايد تحبه تصميمه
طلعت من مقمده البيت وراحت تمشي لورى البيت .. الهدوء كان يعم المكان واهي مرتاحه حييييل من الجو .. كان جو ربيع مع انه الصيف .. وصلت لعند المسبح واستعجبت .. كاهي سارة بنت عمها قاعده هناك... راحت لها بهدوء عشان ما تشوفها .. ولكن بنت عمها كانت تسوي لها مسد كول واول ما وصلت سمور لعند بنت عمها دق تلفونها وانكشفت
سارة: ويه بسم الله الرحمن الرحيم .. من وين طالعه انتي؟
سمر والخيبه على ويهها لانها ما قدرت تخرع بنت عمها: من وين يعني من بيتكم.
سارة : هلا والله هلا وغلا (باستخفاف) مرحبا الساع
سمر: هلا فيج ...(واهي تقعد على الكرسي)
سمر ما تكلمت من بعد التحيه وبنت عمها كانت تطالعها تنتظرها تقول لها اللي مييبها بيتهم بهالحزة من الصبح؟؟
سارة: هو ؟؟ شدعوة يا حافظ؟
سمر:..........!!
سارة: ويييييييه!! الو نحن هنا ؟
سمر انتبهت لها : ها؟؟ هلا هلا !!
سارة باستعجاب: سمر, حبيبتي اشفيج ؟ شمظايقج ؟
سمر واهي تزفر بمرارة: كل شي يا بنت عمي .. كل شي
سارة: بسم الله عليج يا بنت عمي ما عاش اللي يظايقج.
سمر بسرعه: قص بلسانج لاتدعين جذي
سارة مستغربة: هاذا وانه ادعي عليه عشان لا يظايقج
سمر: على مااظن انت تعرفين انه شنو مظايقني
سارة باستخفاف: لا والله ماادري شمظايقج
سمر بقله صبر: سارة تكفين عن الاستعباط
سارة: هههههههههه اوكي اوكي كول ات لا تاكليني ... حمد مووووووو؟
سمر: ومن غيره اللي ماخذ كل تفكيري
سارة: عيني على الحب اااااااااه
سمر بقله حيله: سرسر .. ولا ادري شنو اسوي .. احس حالي زهقت وخلاص مليت من كثر مااانتظر ييته ..واذا فكرت باليوم اللي راح ايي فيه ..الف سؤال وسؤال يلعب بمخي
ساارة: مثل شنو؟
سمر: ماادري .. ( واهي تقوم من مكانها) .. والله ماادري .. البارح ما رقدت وانه افكر بهالاساله .. احس حالي صرت بايخه وكلامي ماله معنى .. حتى البجي بجيته يا سارو
سارة: بعد قلبي سمور لا اانتي بايخه ولا غيره .. يا حلوج .. انتي تحبين .. واللي يحب لازم يتعذب .. بس انه ما ادعي الا انه اهو بعد يتعذب مثلج
سمور ضحكت : تصدقين ؟؟ موصل لي سلام من عند وليد
سارة: والله؟
سمور واهي تقعد مرة ثانيه واهي ترفع اياديها فوق بحركه انتعاش: أي والله!!
سارة يازعم مبوزة: يا حظج
سمور: هههههههههههههههه ........( مرت لحظات عشان تكمل ) .. بس من يدري لهو وصل السلام حقي بس لانه يذكرني كبنت عمه الصغيرة المشاغبه.......
قاطعتها سارة: اللي اللحين كبرت وصارت مثل ملكات الجمال..( واهي توقفها بحركه مسرحيه).. جمال ... رشاقه .. اناقه ..........very style
سمر: هههههههههههههههه
سارة واهي تكمل : الللي خبلت نص الشباب بالمجمع ولا خلتنا نترزق الله بجم من نظرة
سمر: هههههههههههههههههههههه
سارة: من صجي انه انتي اشفيج
سمر: وربي اليوم انتي مو صاحيه
سارة: مو بس انه .. الكل في هالبيت مو صاحي اليوم
سمر واهي تسكت حالها من الضحك: ههه ليش منو غيرج مو صاحي ههه
سارة وملامحها تتغير ... (شاقول لج) تقول في خاطرها .. اقول لج ان اخوي المسيجين عايش مثل روميو اللي ما يدري شيسوي بحاله .. اللي من يوم ما تغيرتي تغيرت حياته وتغير مزاجه وتغير اسلوبه وياي
.........
سمر لاحظت شرود بنت عمها: هييييييييييه احنه هني وين رحتي
سارة: ها .. لا لا كاني ما رحت مكان
سمر: ما قلتي لي .. شصاير؟
سارة تضحك عشان تغير الموضوع: لا مو شي بس تعرفين انه وايد متخبله اليوم
سمر: انه من يوم عرفتج انتي مخبله
سارة: افا بنت العم انه خبله
سمر: تكفين لا يسيح نصج
سارة: هههههههههه انزين
سمر: خلينا بموضوعنه.. انه اللحين عندي رقم حمد .. اتقولين اتصل فيه ..؟؟
سارة: حدج .. ياويلج ان سويتيها الا اقول حق خالتي ام حمدان . .. يالله فري ويهج يا المنحوسه صج ما تنعطين ويه انتي
سمر: اشفيج ساروو؟
سارة: شنو تتصلين فيه ... خليه جذي .. ما بقى وايد ويرد للبلاد .. لا تقعدين تسوين لنا حركات وياه .. انتي ناسيه اهو منو .. هاذا حمد راعي الاصول .. ولا انتي ناسيته .. انه ما نسيته
سمر واهي تعض على اظافرها: لا مو ناسيه بس .. فكرة؟
سارة: افكارج العجيبه خليها حق العابج .. هاذا اذا عندج
سمر والحزن خذاها: جانزين قلتي لي هالكلام بالتلفون بدال مااييج وتهزئيني جذي
سارة: وليش ما اتصلتي صج قبل
سمر: اتصلت فيج البارحه لكن اخوج المتفرغ شل السماعه بدالج
سارة: منو ؟؟ راشد؟

يتبع ,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -