بارت جديد

رواية قلوب عميقة -30


رواية قلوب عميقة -30

رواية قلوب عميقة -30

مي:ماهي غرفتك هادي غرفتي انا

رائد:افففففف غرفتي وغرفتك كله واحد فكي الباب نعسان وهلكان وبكره ورايا دوام
مي بدلع:ماااااني مااااني
رائد:ميييييييييويييييييه بلا دلع فكـي البااب
مي:اول شي اعتذر وقولي سامحيني بعدين افكرر
رائد:كمااااااان تفكرري
مي:ههههه ايوه مالي دخل يلا قوول
رائد بتذمر:اففف طيب انا اسف سامحيني
مي:لالالا قول انا اسف يا برنسيسه مي سامحيني ومحا اكررها مره تااانيه
رائد بعصبيه:مييييييييييييييي ماصارت وربي فكي الباب يالله
مي:قلتلك محا افك الا لمن تقول اللي قلته
رائد بتذمر كبيررر:افففففففف طيب انا اسف يابرنسيسه مي سامحيني محا اكررها مره تااااااااانيه فكييييي الباااب خلاص قلت
مي وهيا تفتح الباب وترجع على ورى:ههههههههههههههههههههه ه تستاهل
رائد وهوا يدخل الغرفه ويقفل الباب وراه:استــاهل هااااا والله لأوريكــي
وفي اليوم اللي بعـده..الساعه 1.00 الظهر..في بيت ابو محمد..
ام محمد:لموووو لموووو
لمى:هلا ياماما
ام محمد:روحي عند ابوكي قاعد لوحده في غرفة الميشعه روحي اقعدي معاه
لمى:طيب ان شاء الله..وراحت لمى لغرفة المعيشه ولقت ابوها جالس يتفرج التلفزيون بملل والرموت كنترول في يده..شافت ملامحه الملانه واللي لساتها محتفظه بشي من الوسامه..لانه ابو محمد للحين فيه لمسه من الوسامه مافقدها والبنات يعجبو في مظهره برغم كبر سنه..شافت عيونه الحاده واللي يبان فيها الذكاء والحزن..وشافت خشمه المسلول زي السيف ودا الشي الوحيد اللي لمى ورثته عن ابوهاا...وكانت لحيته خفيفه وماهي مرتبه وتبين عدم اهتمامه بيها...قربت لمى منه بخطوات هادئه..
لمى وهيا تبوس راسه:كيفك يابابا؟
ابو محمد وهوا مبتسم:تمام بشوفتك كيف دخلتي ما انتبهت لك!!
لمى هيا تقعد جمبه:هههههههههه والله شكلك كنت سرحان المهم ايش بيسوي الحلوووو؟؟؟
ابو محمد وهوا يقفل التلفزيون بالمروت كنترول:ابداً ولا شي جالس طفشان اتفرج على التلفزيون
لمى:المهم بابا ابغا اطلب منك طلب...ودخلت عليهم ام محمد..
ام محمد:السلام عليكم
ابو محمد ولمى :وعليكم السلام
ام محمد وهيا تجلس مقابله لهم:ايش عندك يالمى اسمع كلمة طلب وطلبات بالموضوع؟؟
لمى بإرتباك لانها عارفه انه امها لو عرفت مابتخلي ابوها ينفذ لها طلبها:هاااا
ابو محمد:شو طلبك ياعيون بابا؟
ام محمد وهيا ترمق ابو محمد بنظره:ياكثررر طلباتك يالموووو
لمى وهيا تضحك على امها:ههههههههههههه الله يهديكي ياماما برضك تغاري مني يا ماما حرام عليكي انا بنتك احد يغار من بنته هههههههههههه
ابو محمد:هههههههههههههه قوليلها هالغيووووووره<<<ويغمز لأم محمد..اللي كانت مقهوره بجد من ابو محمد لانه يتعمد يقهرها وهوا يعرف انها ماتحبه يمدح احد غيرها...
لمى وهيا تشوف امها بعيون حذره:المهم طلبي اني ابغا اروح بيت عمي منصور
ابو محمد:هادا طلبك اجل ما طلبتي يابنتي خدي راحتك هادا عمك ولازم تزوريه
لمى........ كانت ساكته تطالع في امها وهيا مستغربه غريبه ماقالت لها لا ولا شي...
ام محمد وهيا تبتسم:هههههههههههههههههه والله انا اللي كنت بقول هالطلب
ابو محمد بإستغراب:وايش عندك انتي كمان عندهم؟؟
ام محمد:والله ام خالد مجتمعين عندها الحريم وابغا اروح اشوفهم من زمان على جمعاتهم
ابو محمد:هيا دي شغلتكم يالحريم الاجتماعات وبس
ام محمد وهيا تطالع فيه بنص عين:ويعني انتا اللي ماكان عندك اجتماعات وانتا بشبابك والله افتكر انك ماكنت تقر في البيت اربعه وعشرين ساعه بره
وتقطع عليهم لمى:ياهووووووووووو دحين نسيتوني وخليتوني على الطرف ابغا اعرف دحين متى حنروح ؟؟
ابو محمد وهوا يرفع حاجب وينزل التاني:وانتي ماقولتيلي ايش عندك في بيت عمك مو بالعاده متصرفده على الروحه كدا
لمى بدلع:والله البنات واحشيني وابا اشوفهم وكمان ابا ابارك لمنى
ابو محمد:خلاص طيب روحو لهم بعد المغرب
ام محمد:الا صح ليه يا ابو محمد انتا مارحت لأبو خالد يوم جوهم الناس يخطبوهم مو انتا عم البنت والمفروض تكون موجود؟؟!!
ابو محمد:والله الناس جوهم كزياره عاديه وماكان ابو خالد يدري انهم جيين يخطبوو واصلاً كدا ولاكدا مو مهم المهم سعادة البنت ونصيبها وانا اذا ماحضرت هالمره بحضر اللي اهم بحضر الملكه والفرح ان شاء الله
لمى كانت تطالع في ابوها بفخر..ابوها انسان متفهم وماعنده هالتعقيدات اللي تكون دوم موجوده بالرجال الكبار بالسن يعني اي واحد بمحله بيقول انا عمها والمفروض اكون موجود ويزعل ويقلب الدنيا بس هوا دايماً متفهم لأبعد درجه...
ام محمد:الله يوفقهم ويسعدهم يارب والله الناس حسب ماعرفت من ام خالد انهم ناس والنعم فيهم
ابو محمد:والله انا ما اعرف الولد شخصياً بس اعرف ابوه رجال طيب وصالح وماعليه كلام
ام محمد:ماشاء الله
لمى وهيا توقف:طيب انا عن اذنكم
ابو محمد:فين رايحه يابنتي؟
لمى:والله بروح اقعد على الكمبيوتر شويه في عند يكم شغله لازم اسويها
ام محمد:وانتي ماعندك الا هالكمبيوتر اقعدي معانا شويه
لمى:معليه ياماما شي ضروري اخلصه واجيكم
ابو محمد:روحي يابنتي الله معاكي
لمى:عن اذنكم...وتروح لمى...
ام محمد وهيا تطالع في ابو محمد بنظره:ايش دا يا افهد خف دلعك على البنت
ابو محمد:حرام عليكي في ايش دلعتها انا دحين!!؟؟
ام محمد:والله مو على حكاية دحين ولا بعدين بس مايصير خليك حازم معاها شويه
ابو محمد وهوا يتجاهل نظراتها ويشغل التلفزيون مره تانيه:والله بنتي واغلى شي في دنيتي براحتها تسوي اللي تباه
ام محمد:طيب مدام بنتك تهمك قد كدا ابغا افتح معاك موضوع مهم
ابو محمد وهوا يطالع فيها بإستغراب:خيررر؟؟
ام محمد:شوف يا فهد احنا يهمنا مستقبل البنت وانا ما ابغا بنتي تتزوج قبل ماتخلص دراستها
ابو محمد بإستغراب اكبر:والمعنى ايش تقصدي؟
ام محمد:يعني لو طلب ابو خالد او امجد انهم يعجلو في حكاية الزواج ابغاك ترفض
ابو محمد:والله يا نهى انا مستحيل ارفض لأخويا طلب ولو طلب كدا انا بكون معاه
ام محمد بتعجب:وي يافهد يعني تزوج بنتك لواحد طالب
ابو محمد بإستهزاء:اهاااااا قولي كدا انتي مو هامك دراسة لمى انتي ماتبي لمى تتزوج امجد وهوا طالب بس لا ياختي لاتخافي امجد لو قرر يتزوج في هالحظه محد راح يقوله لاء لمى دحين تعتبر زوجته على سنة الله ورسوله وابو خالد من البدايه لمن خطب لمى مني قلي احنا بنسوي الملكه بس عشان نتأكد انه البنت لولدنا ونحمي نفسنا من الناس وانا وافقت وامجد لو يبغا يتزوج عنده شركة العيله فيها بدل الوظيفه عشره وهوا مستقبله مضمون سواء بالشركه او غيره يعني مايحتاج هالكلام
ام محمد:وي حشى اكلتني
ابو محمد بعصبيه:والله صراحه كلامك ماله داعي انتي اللي في البدايه زنيتي على راس البنت عشان توافق ودحين تقولي هالكلام
ام محمد بندم:لالا حرام عليك لاتفهمني خطأ مو قصدي والله انا بس قصدي اني ابغا اضمن مستقبل بنتي ولا امجد رجال والنعم فيه وبالعكس احبه زي ولدي رائد وله معزه في قلبي بسس
ابو محمد وهوا يقطاعها:لا بس ولاغيره قفلي الموضوع خلاص
ام محمد حست انه عصب وزعل منها فقامت وراحت قعدت جمبه...وابو محمد لمن شافها قعدت جمبه دار وجهه على الجهه التانيه لانه انقهر منها وما يبغا يشوف وجهها...
ام محمد مسكة وجهه بيدينها الاتنين وخلته يطالع فيها غصب..
ام محمد بدلع:فهووووووودي
ابو محمد وهوا مبقق عيونه:ايش فهودي استحي ياحرمه كبرنا على هالاشياء
ام محمد وهيا تمسد على لحيته اللي مو منظمه بيدها:ههههههههههههه والله انتا اللي كبرت مو انا انا لساني بشبابي
ابو محمد وهوا يبعد يدها عن وجهه:روحي بعدي عني قال كبرت قال
ام محمد:وي مو دوبك تقول كبرنا
ابو محمد:كبرنا مو كبرت في فرق
ام محمد:هههههههههههههههه لا مافي فرق يعني انتا مشمول بكلمة كبرنا
ابو محمد:افففففففف منك
ام محمد:افااااااا تتأفف مني افا بس افا فييييين ايام زمان لمن كنت تترجا نظره ولا كلمه مني
ابو محمد وهوا يطالع فيها بنص عين:والله انك مصيبه ههههههههههههه
ام محمد:هههههههههههه حرام انا مصيبه اجل انتا ايش!؟
ابو محمد بزهو:قمر طبعا ههههههههههههههههههه
ام محمد:ماتسيب التكبر حقك دا من ايام احنا شباب وانتا تقولي قمر وقمر فييين قمر خلاص قمر عجززز وشيب
ابو محمد:هههههههههههه لا ياحبيبتي القمر لو بعد مليون سنه بيظل قمرر
ام محمد برقه:وانا اشهد
ابو محمد:ياعيني على الرقه
ام محمد:هههههههههههههه
ابو محمد بصوت واطي عشان يقهر ام محمد:الللله على ايامك يا ام مهند
ام محمد اللي كانت كل ملامحها مبتسمه كشرت وعصبت وقالت:برضك على ام مهند يلا روح لها خليها تنفعك والله ماتسوى ظفر من اظافري...وقفت وراحت عن ابو محمد...
ابو محمد وهوا يوقف ويروح يمسكها من يده:صلي على النبي بمزح معاكي
ام محمد بقهر وهيا تحاول تبعد يده عنها:بعد عني مو حبيبة قلبك ام مهند خلاص روووووووح لها رووح
ابو محمد وهوا يشد من مسكه ليدها:ياشيخه بلا دلع اي ام مهند واي خرابيط يا امي الادميه عجزت وخرفت وماندري عن ارضها ولساتك تغاري منها
ام محمد........
ابو محمد:بلا بياخه نهى خلااااص اعقلي صرتي حرمه قد ايش كبرك وبزورتك بطولك وانتي لساتك تغااري عليا
ام محمد وهيا تطالع فيه بحب:والله لو يصير عمري مية سنه وما اقدر امشي واخرف بقعد اغار عليك كم فهد عندي حرام عليك حتى الغيره بتكبرني عليها
ابو محمد وهوا يمسك يدينا الاتنين:الله لايحرمني منك يارب والله يدوم الحب بيننا
ام محمد وهيا تبتسم بحنان:امييييييين
فوق في غرفة لمى اللي كانت على الكمبيوتر..
لمى:الللللللله اخيررراً خلصت...لمى كانت بتسوي لأمجد الايميل اللي طلبه منها وسوته ايميل مميز وحلو وسوت لنفسها زيه بس في اخره تو ((2))..وفجئه شافت جوالها يدق...
قلبــــــي
يتصل بك
لمى من فرحتها ردت على طول من اول رنه...
لمى بدلعها المعتاد:الووووووووووو
امجد:هلالالالالا وغلالالالالا
لمى:هلا مجودي كيفك
امجد:بخير ياوجه الخير انتي كيفك؟
لمى:الحمدلله تصدق دوبي كنت بتصل عليك
امجد:والله
لمى:ايه والله
امجد:خيررر شو كان عندك؟
لمى:وي لازم يكون عندي شي عشان اتصل
امجد:هههههههههههه لالا مو القصد بس يعني قلت يمكن عندك شي
لمى:هههههههههه صح عندي شيين مو شي
امجد بدهشه:خيرر شوو الشيين؟؟
لمى:الشي الاول هوا اني سويت لك الايميل خلاص
امجد:حركااااات بي هالسرعه
لمى:اسمع انتا بس ماخليتني اخلص كلامي
امجد:وي طيب سوري كملي
لمى:وسويت لنفسي نفس الايميل اللي سويته لك بس حقي في اخره تو وابغاك ماتضيف احد فيه غيري وانا ما اضيف في حقي احد غيرك اوكي
امجد بفرخ:من هالعين قبل هالعين وغيره امري
لمى بخجل:ما يامر عليك ظالم
امجد:تسلمي طيب والشي التاني
لمى:اممممممممممم اني بجيكم اليوم
امجد بفرح:من جد
لمى:ايوه من جد
امجد:واااااااااااو كوووول والله ومتى بتجي؟
لمى:بعد المغرب ان شاء الله
امجد:اجل خلاص يلا عن اذنك باااااااااااااي
لمى بإستغراب:وي ايش بك؟
امجد:باي باي اكلمك بعدين باااااي
لمى بإستغراب:طيب براحتك باي
*&*الجـزء السـابع والثلاثون*&*
قبل المغرب في بيت ابو خالد..
كانت رندا في غرفتها تبكي على سريرها ومنهاره على الاخررر...
رندا في نفسها...آآآه يالدنيا آآه امجد امجد بسمة البيت..امجد روح الحياه يصير فيه كدا امجدددددددد مستحيــــــل مستحيــــل..آآه ياقلبي .. وآآه ياخويا آه بس آه .. شكلها الدنيا حكمت على كل واحد فينا بالعذاب...خالد بوفاة نهال..وانا ببعد رامي عني..ومنى بحبها الغريب لمازن واللي الله يعلم ربنا حيتممه على خير ولالا...آآآآآه منى منى ياختي لو عرفتي في اللي امجد ايش راح تسوي..ولا ايش راح تسوي يا امي ولا ابويا ولااااااا لمى آآآه يالمى آآه اخويا بيروووووح قبل ماتفرحو ببعض آآآآآآآه ياقلبي كان لازم اعرف ياريتني ماعرفت يااااااااااااريتني وياريتني مالحقت امجد لغرفته ولا سمعت اللي سمعته...
في الغرفه الملاصقه لغرفة رندا كانت منى جالسه تفكر..حست انه موقفها بايخ وموقف امجد ابيخ كانت تفكر بوجهتين مره انه امجد حر ومن حقه يسافر وانا أأجل الملكه وماحبكت تصير في هالفتره ولمن يرجع امجد يصير خير ومره تقول ليه يعني هوا ما يأجل سفره ملكتي اهم من هالسفر المفاجئ..وبعدين انا اخته والمفروض يضحي بشي تافهه زي دا عشاني..واحتارت في افكارها اللي توديها يمين وشمال وقررت تروح تشوف رندا اللي غريبه انها ماجاتها من امس وماشافتها في اي مكان بالبيت....
في جهه تانيه من جده..
مازن:الله يخليكي يا امي كلميهم ابغاها الاسبوع هادا بلييييز
ام مازن:وي يامازن العرب اكيد وراهم اللتزامات اكيد مايمديهم يرتبو امورهم في اقل من اسبوع خلي عندك صبر ياولدي
مازن بتذمر:كيف يعني حتريا وايد
ام مازن وهيا تفكر:امممم اليوم شو؟؟
مازن:الربـوع((الاربعاء))
ام مازن:اممم خلاص خليها يوم السبت الياي
مازن:شنو شنو السبت الياي واااااايد
ام مازن:مب وايد ياولدي البنت تحتاي ترتب عمرها وتشتري فستانها وامورها هب شراتك
مازن بقلة حيله:خلاص اللي تشوفيه
ام مازن وهيا تطالع في ولدها بفخر:والله وكبرت يامازن واخيراً بشوفك عريس
مازن وهوا يبتسم بسعاده ويقرب من امه ويبوس يدها:كبرت وبكبر بدعاكي يا احلى واغلى ام بالدنيا ووالله اني بدونج ما اسوى شي
ام مازن والدموع تنزل على خدها:فديت روحك والله
مازن وهوا يمسح دموعها بيده الحنونه:لاتصيحي ولاتضيعي هاللؤلؤه على الفاضي دموعج لئالئ حافظي عليها وما ابغا اشوفها بيوم
ام مازن وهيا تحاول انها تبتسم:الله يهني عروستك فيك بتاخذ احسن ريال بالدنيا
مازن وهوا يتذكر منى ويبتسم:وانا كمان اخذت احسن بنت بالدنيا ولا مو كدا
ام مازن:هههههههههه كدا ونص
مازن:ياحلووووووووووو الكدا منج تجنن هههههههههههه
ام مازن:هههههههههههههههههههه خلاص عيل بقول شذي احلــى
مازن وهوا يطالع فيها بخبث:مو احلى كدا احلى بوايد<<<مازن دايماً يحب يغايظ امه ويقعد يقولها انه اللهجه السعوديه احلى وهيا تعرف انه يمزح وتقعد تعاند فيه...ويقعدو على هالحال كل يووووم...
رهف وهيا تدخل الغرفه:ياهوووووووووو رجعنا على موال احلى واحلى ماصدقنا نفتك من هالموال والعناد كم يوم رجعتولنا هوا تاني
مازن وهوا يمسك يد امه ويبوسها بحنيه:فديتهااااا امااايه مافي احلى من عنادها
ام مازن وهيا تضربه على راسه:اوريك يالسبال عيل حد يسوي في امه شذي كل يوم تعاند فييي وانا حليلي صابره عليك
مازن ورهف:هه
في مكان تاني بجده...
وقفت قدام غرفتها وهيا ناويه انها تفجعها وتخوفها...فتحت الباب بشويش ووببطئ وحاولت انها ماتطلع اي صوت..
شافت الغرفه مضلمــه على الاخر ومو باين فيها ولا شي اول ماشافتها ارتعشت وحست بالخوف والبرد والدهشه في نفس الوقت من هالجوو..دخلت بخطوات خايفه وبطيئه..دورت بنظرها عليها في الغرفه بس مالقتها حست بأنه الغرفه زي الثلج وضمت يدينها لبعض وبخوف..وفجئه وهيا تدور بنظرها في الغرفه سمعت صوت كأنه صوت احد بيبكي صووت تنفس قوي صوت شهيق وزفير منتظم وعااالي...صوت خلى كل خليه في جسمها ترتعش...التفت بسرعه لمكان الصوت ولاحظت شي يتحرك...قربت بشويش من مصدر الصوت...وحست انه الصوت بدء يعلى ويعلى ويعلى..خافت وكانت حتخرج من الغرفه..الا وسمعت احد يكح من وراها...
...:اُهه اُهه ميين في الغرفه؟؟
منى ارتجفت لمن سمعت الصوت هادي رندا معقووول..جريت لمكان النور وولعته..وشافت رندا مسدوحه على السرير بتعب وشكلها مررره متغير وجهها احمر والدموع على خدها وحالتها حاله...
منى بخوف وهيا تقرب من رندا:ايش بك يارندا ليه وجهك كدا؟
رندا وهيا تمسح دموعها وتحاول تسند نفسها وتجلس:هااا لا بس تعبانه شويه
منى وهيا تقعد جمبها وتمسك يدها وتساعدها عشان تجلس:تبي تروحي المستشفى
رندا:لالالا مايحتاج خلاص دحين اصير احسن
منى بقلق:ايش تحسي
رندا:شويه سخونه وصداع مافي شي لاتخافي
منى:طيب بس لو تعبتي اكثر بتروحي المستشفى يعني بتروحي مو بكيفك
رندا وهيا تحاول تبين انه مافيها شي:هههه اوكي
منى وهيا حاسه انه في اختها في شي:رندووووي حبيبي قوليلي شو فيكي ليه بتبكي مو معقول عشان شوية صداع وسخونه تبكي؟؟
رندا حست انها ماتقدر تمسك نفسها تبغا تقول لأي احد لااازم يساعدو امجد مايصير لااااازم مايصير يضيع امجد وهما ما يدروو..
منى:رندا رندا ردي عليا بليييييز
رندا.....رندا في نفسها تقول ايش اقولك ايش اقووولك يامنى اقووولك انه اخويا امجد مريض بالسرطان مررررريض بالسرطااااااان وعلاجه صعب..
منى حست انه رندا في عندها كلام بس ماتبا تقوله وخافت اكثر وقالت:رندا الله يخليكي لاتخليني اقلق صار شي؟؟فيكي شي قوليلي؟؟
رندا غمضت عيونها بقوه والم وانعصرت الدموع فيها وقالت في نفسها..اتماسكي يارندا اتماسكي انتي القويه وصار فيكي كدا اختك منى رقيقه ماتتحمل الله يهدني ماني قادره امسك نفسي في اصعب المواقف..ومسحت دموعها وابتسمت وقالت..
رندا:اقووووووول مافيني شي وبلا هباله
منى صنمت من الحركه اللي سوتها رندا..واستغربت الطريقه اللي اتكلمت فيها من بعد ماكان باين عليها الحزن والالم...
منى بإستغراب:نعم؟
رندا وهيا تبعد اللحاف عنها وتوقف:قلت مافيني شي وقومي يلا صلي المغرب ترى دوبي سامعته يأذن
منى:رندا انتي فيكي شي اليوم دوبك كنتي بتبكي وحالتك حاله ودحين عااااااادي ولا كأنه صار شي
رندا وهيا تروح عنها وتحاول تخلي طريقة كلامها عاديه:اوفففففففف قلنا مافيني شي يعني مافيني
منى استغربت كل اللي صار وقررت تسكت عن الموضوع وتروح تصلي لانه لمى جيتهم بعد شويه وماتبغا مزاجها يتعكر معاهم...
وبعد المغرب...وبعد وصول لمى بنص ساعه...
لمى بإستغراب:غررررررررريبه ايش بك يارندا كدا اليوم هااادئه على غير العاده وشكلك متغير كمان
رندا بضيق:عادي مافيا شي
منى وهيا تطالع في اختها بشك:مدري شو فيها اليوم؟؟
رندا:مااااااااافيا شي بس شوية صدااع وسخونه وبتروح
لمى في نفسها حست انه رندا فيها شي وشي كبير كمان وحست انه هالشي يتعلق بأمجد وقالت لازم اعرفه لاااااااازم...
رندا شافت نظرات لمى وحزنت عليها لانه باين انها كانت خايفه على امجد الفتره اللي فاتت ولو صار فيه شي بتروح لمى فيها...
منى سكتت عن رندا وقالت في نفسها الله يستر...
وفجئه سمعوو صوت احد يدخل الغرفه..
.......:السلام عليكم
لمى ارتعش قلبها لمن سمعت الصوت ودارت راسها لليسار وشافت امجد واقف ويبتسم لها..وكان لابس توب بدون غتره وحاطط بس الكوفيه على راسه...
منى ولمى:وعليكم السلام
امجد طالع في رندا لانها ماردت السلام ولاحظ نظرات الحزن في وجهها..وحس نفسه ضعيف وحزيييييين قدامها وكان نفسه يبكي بس مسك نفسه واتنهد وقال...
امجد:هلا والله نور البيت
لمى: منور بوجودك
امجد:كيفك
لمى:بخير الحمدلله
امجد:دوووووم مو يوم
في هالوقت رندا قامت من محلها بسرعه وراحت لغرفتها قبل ما احد يسألها فين رايحه...
امجد في نفسه...ياربي عليا كان لازم اقول لرندا على اللي فيا مو حرام احطها معايا في هالدوامه واخليها تحس بمعاناتي ياريتني ماقلتلها ياريتني..يلا اليوم المفروض ابداً ما ازعل اليوم يوم حلووو بما انه لمى عندنا وراح استغل هالفرصه واسعدها زي ما سعدت قلبي في الايام اللي فاتت...
لمى كانت تطالع في امجد بحب...تحس انه وحشها وحشهاااا مرررررررره اشتاقت له برغم انه ماصار لها فتره طويله ماشافته...كلها كم يوم..بس في نظر لمى كانت ايام كتيررره...وحست انه سرحان ومو داري عنها..
لمى:هيييييي يا عم نحنُ هنا
امجد وهوا يبتسم:ادري انكم هنا بس دقايق عن اذنكم بروح ابدل ملابسي عرقااان وقرفاان وحالتي حاله
منى:احسن روح فارق
لمى تطالع في منى بإستغراب ايش بها هادي تكلم اخوها كدا..
وامجد عارف انها زعلانه منه بس ابتسم لها وقال...
امجد:بعدييين نتفاااهم ياحلوووو
منى حست بغصه في قلبها ماتقدر تعامل اخوها كدا بس هوا قاهرها مرره وماهي قادره تحدد موقفها تجاهه..
ولمن طلع امجد..
لمى:بنت فيكم شي مو طبيعي اليوم رندا ساكته وهاجده على غير العاده وانتي معصبه على امجد خيرر ايش صار لكم؟؟؟
منى:ماصار شي بس الاخ عمل موقف زي وجهه
لمى:ليه ايش سوا؟؟
منى:قلك ايش بيسافر الجمعه ومايبغا يحضر ملكتي تخيلي اخويا مايحضر ملكتي ولمن اقله أجل سفرك يقول ما اقدر بالله ايش تبيني اسوي له اروح ابوسه واقوله مشكور يا احلى اخو ولا كيف يعني اكيد بعصب
لمى انصدمت وماسمعت ولا كلمه من بعد كلمة الجمعه...وقالت في نفسها امجد بيسافر الجمعه الجمعه بس هوو ماقاااالي ماقالي انه حدد الموعد...ياربي يا امجد ياريت بس لو تقول على اللي فيك..
منى لاحظت صدمة لمى وخافت انه لمى ماتكون عارفه بسفر امجد وهيا صدمتها..
منى:لمى
لمى.......
منى:بنت لمى ردي
لمى بإرتباك:هااا ايووه خيرر
منى:فين رحتي؟
لمى وهيا ماهي منتبها لكلام منى:هوا امجد اكيد حيسافر الجمعه؟؟
منى بتردد:ها مدري عنه روحي اسأليه بنفسك
لمى بإصرار:اكيد بسأله بس خليها بعد شويه تلاقيه دحين بيتروش
في هالوقت امجد لمن طلع لغرفته واخد شاور وغير ملابسه...
طق طق ...
امجد:ميين؟
.....:انا تيتا سوا كاكي
امجد وهوا يروح للباب ويفتحه ويشوف تيتا وكاكي واقفين:ها تيتا جبتي اللي قولتلك عليه
تيتا وهي تحط صندوق كبيــر على الارض مع كاكي:اوووه بابا امجد ايش في هادا سندوق مررره كبيررر
امجد:مالك دخل المهم عسى احد شافك؟
تيتا:لالا مافي احد سوف انا
امجد:كيف طلعتي ولمى ومنى في الصاله؟
كاكي:لمى سوا منى في حديقه مافي سوف احن
امجد:طيب يلا روحو
تيتا:اوكي بابا
بعد عشره دقايق نزل امجد يشوف لمى ومنى ايش بيسوو...
وقتها كانت لمى مع منى ورندا اللي ماحبت احد يحس اختفائها نزلت وقعدت معاهم في الحديقه الخلفيه للبيت..
لمى:بنات وربي اليوم انتو مره بايخين
منى وهيا تطالع في لمى بتكبر:وليه ياختي يعني انتي الرهيبه ؟
لمى:لا مو قصدي بس عاد ماتعودت عليكم كدا دايماً رندا مجننتنا وتضحكنا وفرفشه اليوم مررره مااعطتنا وجه وكأنها في عزا ولا جنازه
منى انقبض قلبها من التشبيه:اعوذ بالله ايش هالتشبيه الله يهديكي
رندا وقتها كانت تفكر وقالت في نفسها ايش اللي انا بسويه لازم ما ابين لهم شي انا وعدت امجد اني مااخلي احد يعرف وبعدين انا المفروض ما اتشاءم كدا ان شاء الله امجد بيتعافي وحالته زي ماقالي ممكن تتعالج والمرض في بدايته...لحظتها حست بنور من الامل يخترق قلبها وابتسمت بسعاده....
لمى وهيا تطالع في رندا بحيره:سبحان ربي دوبها كانت مكشره ومسرع ما ابتسمت
منى وهيا تضحك:ههههههههههههههه والله هادي البنت جنيه
لمى:ههههههههههههه ايش دخل الجن بالموضوع!!
منى:مدري احسها اليوم من هدوئها انها جنيه ناويه على مصيبه
رندا وهنا ردت لطبيعتها العدوانيه:نعم نعم ياختي انتي وهيا ترى سكت لكم كتير اشوف طالت وشمخت
منى ولمى بفرح لانه رندا اتفاعلت معاهم:ههههههههههههههههههه ههههه اخيراً اتكلمتي
رندا:ههههههههههههه
لمى:اخيراً رجعتي لرجتك
رندا:ههههههههههههههه انا ما سبتها بس حبيت اعطي نفسي فترة نقاهه
لمى:احلى يانقاهه بس اما نقااااااهه من الصبح لليل
رندا:هههههههههههه بس تدرو اول مره اعرف انه السكوت بااااايخ
منى:طبعاً بايخ لأشكالك والا انتي شكل وحده تسكت
رندا:بنت احترمي نفسك
لمى وقتها افتكرت امجد وقالت بتروح تكلمه...
لمى وهيا توقف:بنات عن اذنكم بروح اكلم امي في شي وبرجع
رندا وهيا تبتسم بخبث:بالله بتكلمي خالتي طب بالله سلميلي عليها
منى وهيا عارفه لمى فين بتروح:وانا كمان بوسيلي هيا وقوليلها تقولك منى وحشتني اوبس اقصد وحشتيني ههههههههههههههههههههههههه ههه
رندا:هههههههههههههههااااا ايييييييييي خطيره الحركه يامنى وحشتني هااا
لمى احمرت خدودها من قصدهم البايخ وراحت بسرعه وخصرتهم..
وهيا رايحه سمعت منى تقول:لاتنسي بوسيلي هيا
لمى وهيا مقهوره من حركاتهم:مالي دخل اذا تبو تبوسوها تعالو معايا وبوسوها بنفسكم
رندا ومنى:هههههههههههههههههههه ه لا بطلنا خلاص مانبا
لمى وهيا تفتح الباب الزجاجي اللي يدخل على الصاله الكبيره اللي تطل على الحديقه..تشوف امجد نازل من الدرج وعلى وجهه احلى ابتسامه..
لمى ردت له الابتسامه بإبتسامه احلى منها وحبت بالفعل تروح لأمها في مجلس الحريم عشان تكلمها في موضوع..بس امجد سبقها ومسك يدها..
امجد:لمى دقيقه فين رايحه؟
لمى:بروح لأمي
امجد وهوا يبتسم:خالتي معاكي طب كويس نروح لها سوا لاني ماسلمت عليها
لمى:لالا هيا في مجلس الحريم وفي حريم هناك ماينفع تروح
امجد بإستهبال:ليه ايش فيها اسلم على خالتي بسرررعه واطلع
لمى:هه ماتضحك
ويقطع عليهم صوت عالي..
محمد:كاااااكي تعالي بثللللعه
لمى وهيا تشوف محمد:هلا حبيبي محمد كيف حالك
محمد وهوا يروح للمى اللي مدت له يدها:الحمدلله تيب
لمى وهيا تبوسه على خده:ايش الحلاوه هادي فين رايح؟؟
محمد ببراءة الطفوله:انا لايح مع بابا الملاهي عثان اللعب اللعاب كتيييييييييييل ملللله
لمى:ههههههههههه طيب وفين ابوك
محمد:بلااا يثتناني في الثياله

يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -