بداية الرواية

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -31

رواية الكسر ما ينفعه تجبير - غرام

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -31

بلوه صايره عشان كذا دق علي ... اللهم اجعله خير يارب .. رن جوالي فجأه بين يدي رفعته بسرعه وبخوف '' توأم روحي يتصل بك '' طالعته بصدمه ثواني بعدين استوعبت ورديت بسرعه وبربكه:الووو
عبدالله بهدوء ..بهمس:آلو
انا حسيت اني مو قادره اتنفس لمن سمعت صوته ... كنت حاسه بحراره بحسمي غريبه .. وتميت ساكته ..
عبدالله:شجون
حسيت برعشه بكل جسمي لمن قالها .. صوتي مو قادر يطلع مني:آمر .. كنت داق قبل صح ؟؟
عبدالله بنفس الهمس:ايه
ويعم السكون من جديد .. وش سكون ؟ انا كنت اسمع دقات قلبي كل مالها وتقوى اكثر وماني قادره اتحكم فيهم .. حسيت انه بغمى علي من كثر ما جسمي يرتعش وبطني يعورني
عبدالله:بس .. كنت 
تنحنح بصوته :شلونك ..؟
رديت بسرعه:ماشي الحال ... وانت ..؟!
عبدالله:زين
ورجع الهدوء .. وحالتي ما يعلم فيها الا ربي
عبدالله:خلصتي العده صح ..؟
ابتسمت غصبن عني:ايه
عبدالله قال بصوت باين فيه الارتباك:طيب .. وش .. يعني... انتي بخير ..؟؟
هزيت راسي على بالي يشوفني:ايه بخير
عبدالله رجع للهمس:الحمدالله .. انشالله دايم ..
انا:آمر بغيت شي ..
عبدالله:هاه ..؟ لا ابد بس .. كنت داق اسأل عنك .. متأكده ماتحتاجين شي
فديته يسأل عني وخايف علي .. ماشفت ابيض من قلبك يا عبدالله
عبدالله:جد شجن اذا محتاجه شي قولي لا تستحين ..
ضحكت بيني وبين نفسي .. وش بحتاج يعني .. انا محتاجتك انت
عبدالله:شجن معي ..؟
ابتسمت على ضحكه خفيفه:معك معك
عبدالله:وش فيك تضحكين ...!؟
زاد ضحكي:ههههه ولا شي بس مبسوطه
عبدالله:دوم انشالله الضحكه
حاولت امسك نفسي:دام ظلك ..
عبدالله:..... طيب ..
ورجع سكت فتره
عبدالله:تامرين على شي
قلت بتحطيم:ما يامر عليك عدو .. سلامتك
عبدالله:الله يسلمك ... يلا .. فمان الله
ابتسمت وقلت بتنهيده وبكلمه طلعتها من قلب:فمان الكريم
طوط طوط طوط .. يا شين هالصوت ..
طالعت الجوال وانا مبتسمه .. الا شاقه وجهي من الابتسامه
ليلى:هيه هيه انتي شفيك توزعين ابتسامات .. من كنتي تحاكين
التفت عليها وضحكت:هههههههه عبدالله
ليلى:عبدالله يكلمك ..؟ ششششششششششششفتي قلت لك انه يحبك

ابتسمت وانا اخذ نفس عميق .. مجنونه يكلمني يعني يحبني ؟؟ هههههههههه لا هو بس يسأل عني .. وعادي احبه حتى لو ما يحبني .. حتى لو يحب وحده غيري .. ما قد فكرت عبدالله يحب ؟؟ ما قد قال لي ابدن انه قد حب ..؟! طيب منهي هاذي الي بيحبها .. كيف شكلها .. وش اطباعها .. افففف التفكير في الموضوع هذا مزعج
حطيت يدي على خدي وجلست افكر فيه .. اتذكر مواقفنا مع بعض .. اتذكر صوته .. اغمض عيوني واحاول اتشبث بصدى آخر كلمه قالها .. فمان الله .. امان الله ؟؟ تدعي لي ..؟! اخذت نفس عميق ثاني .. الحب شعور جميل .. بس ما يدوووم .. لازم احس بالقهر كل ما اتذكر الي صار لي واني مجرد اخت .. بس ارجع اقول الحمدالله على كل حال .. ما اقدر اعترض
مر اسبوع هالمكالمه كان من اجمل الاسابيع بحياتي .. حره ..! واحب ..! وعندي بالبيت كنز ..! وربي رااضيه بهالحال .. بنفس الوقت المعتاد لي انا وليلى بالنادي .. رن جوالي .. وكان هو .. عبدالله .. اخذت نفس عميق .. داق يسأل عني مره ثانيه ..؟! رديت بسرعه وانا مرره فرحانه:اهليين
عبدالله:اهلينااات .. كيفك ؟؟
انا:عاال العال .. نسأل عنك يا القاطع
عبدالله:هه شدعوه .. هذاني انا الي ادق يعني انتي القاطعه
قلت بدلع:افااا
ندمت بسرعه على الي قلته .. كشرت بوجهي وانا استناه يرد:هههه انا القاطع بس لا تزعلين
ارتحت نفسيا انه ما علق .. مدري ليش تضايقت اني قلت كذا:لا ما زعلت
عبدالله:اممم .. شجن
قلت بفرحه:آمر
عبدالله:ما يامر عليك عدو انشالله ..... بس كنت بسألك
انا ارتعت .. وش يسألني:ايواا ..؟
عبدالله:لالا خلاص ولا شي ..
انا زاد خوفي:لالا بتقول والله لازعل
عبدالله:لا ماله داعي خلاص
انا:عبدلله اذا ما قلت وربي ازعـــل من جد عاد
عبدالله:شدعوه تقولين عبدالله ..؟!
انا خفت اكثر وش فيه:وشو عادي .. اسمك ..
عبدالله يضحك:ههههه لا بس اذا كنتي معصبه تقولين عبيد .. شفتي انك ما راح تزعلين اذا ما قلت
قلت لا اراديا وبإنفعال:عبيدوه وربي بزعل
سكت شوي وانا استوعب .. هههههههههههههههه صح عليه ..
عبدالله:ههههههههههههههههه شفتي.. الحين بتزعلين
بوزت:عبدالله جد وش كنت بتقول ؟
عبدالله:انسي خلاص
انا:ترا بالي اطول من بالك ..
عبدالله:مو شي مهم
قلت بإصرار وقهر:وربي انت تقهر
عبدالله بروعه:شجن زعلتي ..؟!
انا خلاص دموعي على طرف عيني مدري وش سببها:انت داري اني بزعل
عبدالله:لآلا خلاص وربي خلاص
حسيت بفرحه بسيطه:ووووشو يلا قول
عبدلله:بس .. ياربي شجن وربي ما ينفع
انا مره تنرفزت:شفت .. وما تبي تزعلني بعد ..؟!!!!!
عبدالله:بس كنت بسألك انتي عندك شي اليوم باليل .. بس ..!
انا سكتت شوي .. ليش هالسؤال:ليش؟
عبدالله تنهد:بس كنت بعزمك بس تذكرت انو ما ينفع
ابتسمت .. ابتسمت من قلب.. يعزمني .. يالبى قلبه .. قلت بسرعه:ليش ما ينفع ؟
عبدالله:لانو ... انتي داريه
انا:لا عادي
عبدالله:ايش الي عادي ..؟!
قلت بفرح:يلا وين بتعزمني
عبدالله:وعمي ؟؟ وخالتي ؟؟
ياربي صح وش ذا المشكله .. يبون يبعدوني عنه بأي طريقه .. مدري من الي قايل لهم اني باكله .. قلت بعد تفكير:لا عادي مافيها شي
عبدالله:...... اكيد ..؟
انا بعفويه:ايه
عبدالله بربكه:شجن .. طيب .... قولي لعمي قبل خلاص ؟
كشرت:طيب
عبدالله:وعد ..؟!
انا:وعد .. بس وييين
عبدالله:امممم .. وين تبين .. امرك ونشوف بالسياره
انا تكلمت بسرعه:لا وش تمرني؟
عبدالله:مو قلتي بتشاورين عمي قبل ..؟!
انا:ايه بس .. لالا خلها بمجمع احسن .. اممم .. وش رايك بصحارى
عبدالله:شجن انتي ما راح تقولين لعمي صح ؟
انا:وش فيك انا قلت لك بقول له
عبدالله:مابي اسبب لك مشاكل وربي
ابتسمت:ما راح تسبب مشاكل يووه
عبدالله:خلاص بصحارى
ابتسمت:اوكي
عبدالله:اليوم ؟
انا:اليوم
عبدالله:متى ..؟
تنهدت:اممممم .. الساعه 8 كويس؟
عبدالله:اووووكي
قلت بخبث:وش المناسبه
عبدالله:بس وحشتيني .. فيها شي لمن اشتاق لاختي
تمنيت اني ما سألته ولا خربت فرحتي ولا خليت الجرح الي بقلبي يرجع ينزف من جديد
قلت وصوتي متغير:طيب .. يلا اشوفك باليل.. باي
عبدالله:فيك شي؟
انا:لالا .. باي بيبدا التدريب
عبدالله:اها .. باي
جلست عالكرسي ودموعي على طرف عيني .. حسيت بالتحطيم .. بس عادي مو مشكله .. اهم شي اني اشووفه .. جتني ليلى:يلالالا بنبداا وينك ..
طالعتها وانا اتنهد:جايه الحين ..

لمن رجعت البيت .. الساعه سبع بعد المغرب تقريبا رحت بسرعه اتروش .. 7 ونص وانا عند المرايه اتجهز .. طبعا ما قلت لا لماما ولا لبابا لاني عارفه انهم ما راح يوافقووون ابدددن .. وليه ..؟ مدري .. ما حاولت اني اكثر كحل ولا اسوي اي شي ثاني .. خليت نفسي بطسيه قد ما اقدر .. باقي نص ساعه بس .. رجووولي مو شايلتني من الفرحه .. كنت انزل الدرج بشويش مابي ماما تشوووفني .. بس حصل وشافتني:شجووون وش ذا
التفت عليها بروعه:وشو ..!؟
ماما:كل يوم طلعه ..!
قلت بتحطيم:ماااامااا طفش .. وش الي ما يخليني اطلع
ماما تجي تجر الشنطه من يدي:كلام الناس
طالعتها بصدمه:مااما .. وش كلام الناس خليني اطلع
ماما:مافي طلعه بعد المغرب انا قلت لك ..
انا انصدمت اكثر خير:مااامااا وشو ..!؟
ماما تمشي:قلت لك مافي طلعه وانتهى النقااش
تأففت بقهر .. خلاص بصيح .. مافي شي يمنعني عن عبدالله الحين الا ذي .. نزلت دموعي ورقيت بقهر ادور بابا .. ضربت الباب محد رد صرخت بأعلى صوتي:بااااااابااا ..
بابا فتح الباب وهو باين توه قايم ومرتاع:وش صاااااير ..؟!
انا كنت اشاهق من الصياح:مااما مو راضيه لي اطلع والله تعبت من الحبس باابا وش ذاا ما يصير كلمهاااا
بابا سكر الباب:روحي غرفتك وارقدي الساعه ثمان..
مسكت الباب:لا .. بااااااباا .. لا بابا استنى
سكر الباب وانا جلست ابكي .. مو معقوله هالناس .. انا ما صدقت على الله بروح اشوف عبدالله ..! .. نزلت وانا معصبه ادور ماما .. لقيتها بالمطبخ .. قلت وانا احاول اهدي من دموعي:ماما الله يخليك بطلع ..
ماما تتنهد:شجون روحي عني راسي يوجعني
اصيرت:مــــــــااااااامـــــــا
ماما تصرخ:وبعدييين
زدت بكي:ماما بزر انا تعاملوني كذا ليش ما تبيني اطلع وش فيني انا وش سويييت
ماما صاحت:اتركيني راسي يوجعني
طالعتها بحقد .. بيني وبين نفسي اكرهها .. دخلت غرفتي وسكرت الباب وجلست اصيح .. يعني فوق كل هذا يحرموني من الطلعه .. لا ومع عبدالله بعد .. وش بيقول الحين اذا ما لقااني .. وش بيصير بعديين ..
مدري حطيت راسي عالوساده وغمضت عيوني وانا ابكي بقهر ماني فاضيه افكر بأي شي ثااني ..
الصباح لقيت مكالمتين لم يرد عليها من عبدالله .. ورساله .. فتحتها (( شجن وينك ما لقيتك ..؟ ))
تنهدت وارسلت له (( سوري بس ما قدرت اطلع .. آسفه ))
حطيت الجوال عالتسريحه ومسكت راسي .. مره يصدع بي .. لمن تذكرت موضوع امس حسيت بالعبره تخنقني حسيت بقهر مو طبيعي .. جلست ابكي شوي ورن الجوال .. رديت بسرعه:ليلى وربي ماني رايقة لك حاكيني بعدين
سمعت صوت عبدلله فجأه:شجن شفيك تبكين ؟
ارتعت:عبدالله ..؟!
عبدالله:وش فيييك ؟
حاولت اعدل صوتي:هاه .. لالا مافيني شي
عبدالله:شجووون
رجعت ابكي:وربي بس راسي يعورني
عبداالله:رحتي المستشفى ؟؟
انا طلعت على وجهي علامة استفهام:وش مستشفى ..؟ لالا باخذ لي حبه وبيطيب
عبدالله:يوووه .. لو ما طاب
انا ضحكت عصبن عني:ههه وشو ما يطيب
عبدالله بتصنع:والله انك فقاشه اجل راسك يعورك وتضحكين
انا ما عرفت امسك نفسي:هههههههههههههههه ...
فجاه تكلمت جد:ترا سوري عشان امس
عبدالله تكلم جد بعد:لا عادي حصل خير .. بس ليش؟
تنهدت وانا افكر:مافي شي بس كنت تعبانه وو
قاطعني:شفتي .. ليش ما تروحين المستشفى
رجعت اضحك:عبدالله ههه شفيييك علي
جلسنا نسووولف من الساعه عشر الين ما اذّن الظهر وراح يصلي .. سكرت الجوال وانا آخذ نفس عميق .. فديته .. انا مدري لاي درجه كنت غبيه قبل .. ياربي انا مره سعيييده ماني قادره اوصف شعوري .. صليت ونزلت ازعج ماما بالمطبخ .. وساعدتها في الغدا وما خليت الشغالات يدخلونه .. وسويت هيصه في البيت طلعت كل الفرحه الي فيني..
عالغدا .. ماما:ترا شجن هي الي مسويه الغدا اليوم
انا استحيت وجلست انتظر رد بابا
بابا:اوووه وانا اقول وليش غدانا اليوم وش زينه .. تسلمين يا بينتي
قلت بحيا:شكرا ..

وكملت اكل بهدوء وانا مره مبسوطه .. ياااربي الحب يسوي كذا ..بعد الغدا طلعت جلست بالمرجيحه الي بالحديقه .. الجو بدا يبرد .. والهوا حلو .. كنت شبه منسدحه وبحضني شماغ عبدالله .. كنت اتخيل اني منسدحه بحضنه .. وسرحاانه .. ومبسوطه .. فجأه:شجن
قمت وانا مرتاعه :وشووو ..؟!
ام سلطان:وش تسوين يمي في ذا القوايل
تلفت حولي وعلامات الصدمه على وجهي .. وش تحس ذي:وش قوايل .. الجو حلو
ام سلطان:وش ذا يا بنيتي الي بشزتس
شزدتس ؟؟ وش تخرب هاذي .. عقدت حواجبي ابستفهم عن معنى الكلمه بس على طول تذكرت ..! حضنك ..؟! قلت انا واحاول اصرف:بس عشان الهوا غطيت نفسي بالشماااغ ..
قمت بسرعه:يلاااا انااا بدخل
وما عطيتها فرصه دخلت البيت ولغرفتي على طول .. يوووه الواحد ما يقدر يجلس خمس دقايق على راحته ابدن ..! افففف بيت نكد من جد .. الساعه ثمان بالليل دخلت اتروش .. طلعت وجلست امشط شعري .. رن جوالي .. عبدالله يدق .. رديت بلهفه:اهلين
عبدالله:هلااا .. شلوونك ؟؟
قلت وانا احاول امسك نفسي:طيبه .. وانت ؟
عبدالله:الحمدالله تمام .. آآ ... ازعجتك ؟
جاوبت بسرعه:لا شدعوه ..
عبدالله:كنت بسألك عن الموقع الي قلتي لي عليه .. انا فتحته .. وش اسوي بعدين ..؟
قلت بحماس:شفت المربع الي بالزاويه عاليسار مكتوب عليه بالاحمر ..
عبدالله:إيه
انا:اضغط عليه وتطلع لك الصفحه الي تبيها .. بس
عبدالله:اوووكي ..
سكت شوي بعدين قال:شجن شوفي مدري شفيه الاتصال .. ثواني بس اشيّك على المودم
قلت وانا اتنهدت:أوكي ..
عبدالله يضحك:يلا برب
ضحكت وقلت:بايووو
طوط طوط طوط .. جلست اطالع الجوال وانا اتنهد .. اخلص يا ذا المودم وزن بسرعه عشان يدق بسرعه .. جلست نص ساعه ماسكه الجوال واستناه يدق .. فجأه ( على ذاك الطريق الي يسمونه غرام احباب ..... )
نغمته ..! دق ..! .. رديت:هاااه زااان .. ؟
عبدالله:لا والله مدري شفيه
قلت بإحباط:اها اوكي ..
عبدالله:مو مشكله اشوفه بعدين .. انا رايح انام وراي قومة من الصبح
انقهرت .. ليش ينوم:ليش ..؟!
عبدالله:ام ابراهيم بالمستشفى وابراهيم بيجي هنا كم يوم لين ما تطلع .. وخاله بجيبه بكرا وبروح آخذه من المطار
انا:اهااا .. تقوم بالسلامه
عبدالله:الله يسلمك .. تامرين على شي
ابتسمت:سلامتك ورضاك
عبدالله:يلا .. باي
قلت بهمس:باي ..
وتركت السماعه على اذني .. مابي صوته يضيع .. مسكت صدى صوته لآخر لحظه .. وربي أحبه ..

اليوم الي بعده باليل .. وبعد جميع محاولات الاقناع اقتنعت ماما اطلع انا وليلى الفيصليه .. كان يوم الجمعه .. جالسين نسولف انا وياها بقسم العوايل
ليلى:بس مدري ما استلطفهاا
قلت وانا آكل البطاطسه:لا بالعكس انا من اشد معجبين اوبرا
ليلى:كوووبرا وانتي الصادقه
ضحكت وقلت:مدري من تحبين انتي
ليلى:سيوفي
قلت بنص عيون:سرقتي الدلاعه حقتي
ليلى ترمي علي منديل:وجع
قلت وانا اضحك واتهزا:يؤ عورتيني ..
دون مقدمات سمعت صوت بزر يناديني التفت لقيت ابراهيم بوجهي وماد يده:شجن اهلييين
طالعته وانا متنحه شوي .. ابراهيم ؟؟ وش يسوي هنا هذا .. مديت يدي وانا مستغربه:هلا
رفعت عيوني شوي لقيت عبدالله يتنهد:معليش عالمقاطعه بس برهوم الدوب ماقدر يمسك نفسه
ابرهيم:خييير ابي اسلم على شجن انا وش فيها .. اهلين ليلى
ليلى تمد يدها:هلا هيموو
انا كنت اطالع عبدالله وداخله عالم ثااني .. هو صحيح اني اكره مالي اذا شفت ولد لابس وردي .. مع انه لوني المفضل بس ما احسه يجي عالرجاجيل .. بس كان مرررره لابق له الوردي .. اول مره اشوفه لابسه .. وبعدين لون بشرته الاسمر الي مدري من وين جا صراحتن .. مخليييه انسان ثاني .. مخليه احلا بواااجد .. وحتى قصّة شعره تغيرت .. هو تقريبا شكله كله تغير
عبدالله:يلآ آسفين
ليلى:لا شدعوه .. اصلا وش جابكم قسم العوايل ..؟!
عبدالله:قسم العزاب فيه ناس تدخن وانا خايف على المملوح برهوم .. وبعد عشانه يبي الالعاب ومابي اصير بعيد عنه ...
تنهد:والمشكله هنا زحمه
ابراهيم يشد بلوزة عبدالله:عبود عبود طيب يلا بروح العب ..
ليلى قامت فجأه:خلاص برهوم تعال انا اوديك الالعاب ... عبدالله انت اجلس هنا مع شجن لحد ما تفضى لكم طاوله ..
وعطتني نظره مع ابتسامه سريعه وراحت مع ابراهيم الي ما صدق عمره
انا انهبلت .. وش تستهبل ذي .. ناديتها بس مشت ولا ردت .. وعبدالله ظل واحد ويطالع ابراهيم مع ليلى وهو مبتسم .. انا رفعت عيوني اطالعه .. يؤ بيجلس معي .. ياااربي ليلى مو وقتها .. جلس عبدالله مكان ليلى قدامي ويطالع يدينه الي عالطاوله .. وانا اطالعه بنص عيني مابيه يلاحظ
عبدالله:ابي اقولك شي
يوم تكلم انا مدري وش صاار لي ماعرفت اجمّع .. حسيت بحراره بجسمي غريبه .. اختبصت:هاه .. قول .. عادي
عبدالله رفع عيونه وطالعني وياليته ما رفعهم .. جت عيني بعينه ما قدرت اتحمل نزلتها بسرعه .. ونبضات قلبي كل مالها وتقوى
عبدالله:آآ ... الدفتر حقي عندك ..؟!
رفعت راسي بصدمه .. ارتبكت .. يؤ وش اقول له الحين ... تلعثمت ما عرفت ارد .. بس هو قاطعني وهو يضحك على خفيف:قالت لي الخدامه ...
انا حاولت ابرر:انا .. وش اسمه .. آآ
عبدالله رفع حاجب وابتسم:حطي عينيك بعيني طيب
انا توهقت .. خلاص بصيح .. جسمي كله ينتفض مدري وش صار لي .. رفعت عيوني بشويش .. وطالعته .. ابتسامته كانت مره جذاابه .. وشكله وهو رافع حاجب مخليه شي ثاني .. ياربي انا اول مره بحياتي اشوف عبدالله ..؟
عبدالله:شفيك .. هه حطي عينك بعيني ..
طالعته بصعوبه وانا عاقده حواجبي:وشو ..؟!
عبدالله بصوت زي الهمس:يفداك الدفتر والله .. ليش خايفه ..
انا ماعرفت وش اسوي بعمري .. خلاص بصيح فشيله .. :مو خايفه عادي .. انا اخذته عشان
قاطعني:شجن أحبك
عند هالنقطه بالذات ما اقدر اوصف شعوري وش كان .. ولا اقدر اصوّر حجم الصدمه الي انصدمتها .. ولا شي ..! كل الي اقدر اقوله اني حسيت شوي وبيغمى علي من كثر ما جسمي ينتفض .. ليش ..؟ مدري ..!
كنت فاتحه فمي على خفيف واطالع عبدالله ... كان يطالعني .. كانت عيني بعينه .. ما قدرت اتكلم او اسوي اي شي ثاني .. كل الي حسيت بس مجرد دمعه صغيره نزلت على خدي .. مدري وش سببها
مسك المنتديل ومسحها:آسف
اخذت المنديل من يده وكورته بيدي وانا اناظر الطاوله : لا ... عادي
كنت اتكلم بطريقه غريبه .. منصدمه ... بديت استوعب .. ابتسمت .. وابتسامتي ما كان بهواي .. كانت غصبن عني .. رفعت راسي اطالعه
عبدالله: تكلمي ..!
اخذت نفس عميق:عادي .. وش اقول ..
عبدالله ابتسم:قولي زي الي انا قلته ما دامه باين ..
ارتبكت اكثر:وش الي باين ..؟!
عبدالله ضحك .. وانا حسيت اني بمكاني ماني قادره اتحرك ولا اسوي شي.. بس اضغط على المنديل الي بيدي اكثر .. حسيت بقلبي ينبض اقوى واقوى واقوى .. بطني خلاااص يعورني مره مدري وش السبب .. شعووور مزعج مره مزعج تمنيته يروح عني ..
حسيت ريقي ناشف واني اتنفس بسرعه .. ليش كذا هذااا ..!؟ هو اصلا وش قصده باللي باين ..لحظه اصلا هو يحبني ..؟!
ماعررررفت اسوي اي شي تفكيري توقف ..
ليلى جت:عبــــــــــــــدالله
التفت بسرعه :وشووو ..!
ليلى:ابراااااااهييييم طااااااح .. رووح شوووفه مدري شفيه

طالعت عبدالله وهو يركض للالعاب وليلى تلحقه .. والناس متجمعه هناك وانا بس بمكاني .. جالسه واطالع .. حطيت يدي الثنتين على الطاوله وحطيت راسي فوقهم .. اطالع السيارات تحت تمشي .. تنهدت بفرحه .. دموعي نزلت بهدوء .. يحبني ..؟! عبدالله يحبني ..؟! عبدالله قال : احبك ..؟ ماني مصدقه
انا بحلم .. حلم من روعته ما اقدر اصحى منه .. غمضت عيوني بشويش .. اخاف لو ما غمضتهم اقوم من هالحلم .. تعرفون شلون الواحد يتحقق له حلم .. كيف الواحد يحس بالامان فجأه .. يحس انه مهم بهالدنيا لشخص واحد على الاقل .. كيف شعور الانسان لمن يحب .. وينحب ..؟ لمن يحس ان الدنيا هاذي كلها ما راح تكفيه من كثر ماهو سعيد ..
شعور يتعدى الوصف .. ما تعبر عنه اي كلمات .. لان الحب بكل بساطه شي غير مفهوم .. شي ماله وصف ولا له مثيل .. شعور غريب .. جميل انك تحب شخص وتهتم له وهو يبادلك هالشي .. جميل انك عارف انو فيه شخص يخاف عليك .. يعيش دنيته عشانك .. شخص يحبك ..
عبدالله .. يحبني ..؟! شي ماهو معقول .!
جت ليلى وجلست:تخيلي ابراهيم طااح .. يابعد عمري جلس يصيح صياح ماهو طبيعي وعبدالله أخذه المستشفى رجله تعوره
رفعت راسي:ما يشوف شر
ليلى:وش فيييك ..؟!
ابتسمت لها وعيوني مليانه دموع:مافي شي
ليلى:وش سويتوا انتي وعبدالله ..؟
طالعتها ببرود .. لا .. مو ببرود .. كنت فرحانه .. من كثر فرحتي طالعتها من غير ما ارد ..
ليلى:شجووووووون وش فيييك انتي بعد ..؟!
تنهدت بفرحه:ليلى .. نرجع البيت ..؟
ليلى:لالالا .. وش صااار قولي لي .. فيه شي صاااير ..!
كنت ابتكلم ابقول بس حسيت اني مخنوقه .. بس بنفس الوقت فرحانه .. ماعرفت احكي .. تنهدت وقمت:لولا برجع البيت ..
مشيت وما عطيتها فرصه .. كانت ابتسامتي شاقه وجهي ماني قادره اتحكم بنفسي .. كنت امشي بسرعه تقريبا مابي ليلى تجيني .. فجأه ضربت بشي .. التفت بسرعه اعتذر:اوو آسفه ..
الولد الي ضرب فيني:لا عادي ..
كان بيكمل طريقه بس انا وقفت اطالع .. استوعب .. !! .. وهو مشى خطوتين ووقف مكانه والتفت بسرعه .. ثواني كنا نناظر بعض
فجأه تكلم:شجن
انا بلعت ريقي .. يااااسر ..؟! لا هذا الانسان اخس انسان عرفته بحيااااتي مو لازم اكلمه .. مشيت ولحقني:شجن .. شجن اصبري بحاكيك حقول لك حاااجه ..
انا كنت امشي ابي ابتعد عنه .. وش يبي فيني هذا الحقير .. مسك كتفي:اصبري
انا انهبلت .. وش يبي هذا يلمسني .. التفت وانا معصبه:خير لا تلمسني وش تبي انت
ياسر:اصبري ابغى احاكيييك
صرخت بوجهه بخوف ابيه يروح عني:مابي احاكيك انا.. غصب هو ..
تلفت حولي بسرعه ورحت للسكيورتي:لووو سمحت شوف هذا يلحقني ومد يده بعد قليل الادب .. بعده عني
السكيورتي يأشر على ياسر الي واقف وعلى وجهه علامة استفهااام:هذا ..؟!
انا:اييه ..
السكيورتي جلس يطالعه:ابشوفه الحين لا تشيلين هـ
انا ما انتظرته يكمل مشيت بطريقي .. مو وقته هذا جاي .. انا فرحااانه .. يااربي احس رجولي ماهي شايلتني من الفرحه بعد .. طلعت من الفيصليه اناظر الشارع .. ما دقيت عالسواق يجي .. !!
اخذت نفس عميق .. مو لازم ادق عليه .. مشيت وابتعدت عن الفيصليه .. وجمبي طريق الملك فهد والسيارات تمر بسرعه وانا اطالعها ومستانسه .. طبعا من غير ما ادقق على سيارات الشباب الي تمر وتعلق بخمس ثواني سريعه .. ما اهتميت .. مشيت لحد فندق الخزامى الي جمب الفيصليه .. جلست هناك ودقيت عالسواق يجيني
اول ما رجعت البيت رحت غرفتي .. انسدحت عالسرير وحطيت وجهي عالوساده بفرحه .. يالله مبسووطه مره .. يحبني ..؟! مااااني مصدقه .. مسكت كاميرتي بحماس وجلست اتفرج على صور عبدالله .. مع كل صوره نبضات قلبي تقوى .. هذا اعز انسان عندي بالدنيا .. الانسان الوحيد الي فهمني .. وو .. وحبني ..! .. لحد الحين ماني قادره استوعب .. اتذكره وهو يقولها .. يالله ..!
افتح الباب وتحركت من مكاني بروعه:شجون
اخذت نفس عميق:ماما روعتيني
ماما:تعشيتي ..؟
قمت وحضنتها بقوه:مااااامااا اموووت فيك وربي
ماما:وانا بعد .. وش فيك
عطيتها بوسه كبيره:فديييييتك
ماما:وش فيييك مصخنه ..؟
طالعتها بعلامة استفهاام:ماما انا انسانه سعيده ..بس .. وبعدين حرام احبك يا احلى شي بالدنيا
ورجعت احظنها ..
ماما:وانا احبك بعد .. طيب يلا انزلي تقهوي معي انا وابوك ..
طالعتها بفرح:من عيووووووني بس اغير ملابسي اوكي
ماما تطلع وتسكر الباب:يلا اسرعي
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -