رواية الكسر ما ينفعه تجبير -32


رواية الكسر ما ينفعه تجبير -32

رواية الكسر ما ينفعه تجبير -32

غيرت ملابسي ونزلت تحت .. كنت انزل من الدرج بشكل جنوني كأني طفله صغيره تركض تبي تلحق على مجموعة حلويات راح تخلص بعد دقايق ..! نزلت وبست راس بابا:هلا والله ..

بابا ابتسم:هلا بك ..

تربعت:شلون بااااباا اليوم ..؟

بابا:بخير وانتي .. طالعه من الصبح مشالله ..

بوزت بفمي بدلع وانا آخذ بيالة الشاهي من ماما:وش من الصبح حرام عليك

بابا:ترا سفرتك تأجلت شهر زياده

انا انهبلت:وشووو ..؟!

بابا:الفيزا ما طلعت .. الله يلعن ابليسهم يذلونا عليها ..

انا حطيت البياله بسرعه:بابا ليش شهر ..! انا كنت .. كنت مره متحمسه .. مفرووض انو اسبوعين بس ..!

بابا:وش نسوي عاد ..

انا:طيب وش فيييييزته هاذي الي تطلع بكل هالوقت ..!

بابا:يا بابا احنا سعوديين وهذا شي طبيعي ..

انا بإستنكار:وشووو ..؟!

بابا:بعد 11 سبتمبر صاروا كل السعوديين اراهابيين .. يلا الله يعين

انا تحطمت من جد .. وربي حرام عليهم .. من متى واحنا نستنى الفيزا .. تأففت بحزن

بابا يضحك:حتى السودان حاطه علينا فيزا ..

ضحكت غصب:ههههههههه

ماما:يلا كل تاخيره وفيها خيره .. اجل ابراهيم رجع ؟؟

بابا:ايه جابه عبدالله اليوم ..

اول ما جا طاري عبدالله اختبصت .. ورجع المغص الي ببطني وانا اتذكره اليوم .. قمت بسرعه عنهم مابي تزيد هالحاله فيني .. الشعور هذا غير انه حلو بس بنفس الوقت مزعج .. رجعت لغرفتي وحطيت راسي وانا احاول انام .. بس ما عرفت من كثر التفكير .. بس افكر به ماني قادره اغمض عيوني حتى .. وش هالحب ..!

الصباح قمت وانا متحمسه .. وفرحااانه مره .. رحت مع ماما السوبر ماركت وتقضيت معها مع انو اكره مالي المقاضي .. وجلست مع بابا عالنت وهو يفتح اشياااء تافهه بالنسبه لي .. مدري صرت اسوي اي شي عادي عندي .. من زود الفرحه الي فيني بلشت بعمري .. كنت مع بابا ورن جوالي .. انتضفت وتوهقت وما عرفت وش اسوي .. عبدالله داق .. قمت وعدلت بنطلوني وتنحنحت بصوتي بخوف مابي ابين لبابا شي

انا:آآ بابا .. ليلى تدق بشووف وش فيها اوكي ثواني وجايه ..

بابا مندمج:طيب طيب

طلعت بسرعه ورديت:الوو

عبدالله:اهلين

انا ابتسمت غصبن عني .. ياااربي احس اني ارتجف ليش مدري .. صرت اتنفس بسرعه حاسه اني مهما استنشقت هوا ما راح يكون فيه فايده ..

عبدالله:شلونك .. ؟؟

بلعت ريقي وقلت بإرتباك:طيبه وانت ..؟

عبدالله:انا بخييييير .. اقول شجن

انا:قول

عبدالله:زعلانه ؟؟

كبرت ابتسامتي غصبن عني وقلت بهمس مدري وش سببه:من ايش ..؟

عبدالله:من امس

انا قلبي صار طبول .. اف يا شين كذا :لآ .. ليش ازعل ..؟!

عبدالله:طيب .. نكمل نقاشنا ذيك اليوم ..؟

انا كنت احس بالـ ... الـ ..مدري ما اقدر اعبر ولا اقدر اوصف الشعور الي انا حسيت به .. احبه ويحبني كذا فجأه .. أخذت نفس عميق:وش نقاشه ؟

عبدالله:شجن انتي تحبيني ..؟؟؟ عادي قولي مافيها شي .. اذا كنتي ما تبادليني هالشعور ما راح ازعل

ابتسمت وقلت:وان كنت ابادلك اياه ؟؟

عبدالله بعد سكوت:طيب دقيقه بس

وسكر بوجهي .. وانا جلست اضحك ياااربي كيف كذا كل شي يصير بسرعه .. بابا ناداني .. تأففت مو وقته هذا وش يبي .. اذا كنت طفشانه وجيته يقول مشغول .. واذا كنت مشغوله يناديني .. رحت وانا مالي خلق:هلا

بابا:تعالي شوفي هالخبر معي

يااااااااربيه بابا والاخباار ..! الحين يبيني اقراه له عشانه ما لبس نظراته .. اف مو وقته .. انا وش حادني وخلاني اجلس معه من الاول .. رجع جوالي يدق:بابا بس دقيقه انا اكلم ليلى .. خل ماما تقراه لك

وركضت لبرا بسرعه ورديت:الو

عبدالله:انتي من جدك ..؟!

انا كانت ابتسامتي شاقه وجهي شقه مو طبيعيه حتى ابي امسكها ماني عارفه

عبدالله: هو انا كنت حاس بس .... احلفي ..!

انا ضحكت غصب:ههههه وش احلف ..؟!

عبدالله:قوليها

انا بديت ارتبك:وش اقول ..؟!

عبدالله:قولي والله العظيم احبك

انا ماعرفت امسك نفسي خلاص:عيب

وسكرت بوجهه وانا اضحك .. مدري وش فيني انهبلت .. احس بفرحه مو قادره اوصفها ابـــــدن ..

طن طن ... طن طن .. مسج .. فتحته بحماس (( عارف انك تستهبلين علي .. ما صدقتك ))

طلعت الساحه .. اتلفت حولي فيه احد ولالا .. فتحت مسجل الصوت وقلت بكل حماس:والله العظيييم احبــــــــك

وارسلتها له وسائط .. ثواني بس ودق .. وانا اناظر الجوال ومبتسمه وما رديت .. يمكن دق حوالي العشرين مره وانا سافهته .. أرد وش اقول .. ما قد تخيلت اني بستحي من عبدالله يوما من الايام

جا مسج .. فتحته (( عظم الله اجرك )) .. ارتعت .. وش يقول ؟؟ دقيت بسرعه وبخوف:وش صااار ..؟!

عبدالله:ههههههههههههههههههههه

انا استوعبت .. اللعاب كان يبيني ادق عليه اصلا .. قلت بقهر:سخيف

وصكيت بوجهه وقفلت الجوال .. حلو اني اتغلى عليه .. شعور جميل .. ركضت بسرعه ودخلت للمجلس:بابا بابا بابا بابا ..

بابا التفت:الحين جيتيني هاه

جلست جمبه بطريقه هبلا:يلالا وش اقرا لك ..

نمت ذيك اليوم احلا نومه بحياتي كلها .. اصلا باليالله نمتها كنت اتقلب وافكر واخترع مواقف على كيفي وكلشي .. مرت يومين وانا وياه مسجات هو يبيني ارد وانا بس اتغلى عليه .. كان الوضع عاجبني مره وعايشه بحلم مابي اصحى مننننننه ابدن

آخر مسج ارسله (( ردي ولا ترا بزعل ))

رديت عليه (( شفت غرفة ابراهيم ؟؟ ))

عبدالله (( ايه وش دخلني فيها ؟؟ ))

انا (( فيها جدار عليه برواز لونه احمر .. طق راسك فيه ))

عبدالله (( اطق راسي بالجدار هاه الشرهه علي انا ))

انا بعد ما قريت رده انفجرت ضحك ورديت (( هيه يا رمانه وعبودي زعلانه ))

عبدالله (( ايه زعلانه وتبي رضاوه بعد .. تجين بيتزا روما ؟؟ ))

انا (( لا شكرا ماني جايعه ))

دق عبدلله وعطيته مشغول

عبدالله (( ردي :@ ))

انا (( لا ))

دق وهالمره رديت بحماس

عبدالله:يوووه ما بغينا

انا كاتمه ضحكتي : ...........

عبدالله برجاء:تعااالي بيتزا روووما

انا:ليش ..؟!

عبدالله:عادي عزيمه ..

انا:اممممممم لآ

عبدالله بقهر:يووه ليييييش طيب ..

انا:ههه على شرط ..

عبدالله:من عيوني كل ما تامر عليه

انا انجرحت بس تكلمت:شفت شفت ..

قلت بدلع:يعني حالف تحرجني .. لا عاد تقول هالحكي وبجي

عبدالله:هههههههههه عاد انا وش قلت

انا:اففف عبدالله

عبدالله:طيب طيب خلاص اهم شي تجين .. لحظه وش قلتي انتي ؟؟

انا:قلت بجي بس لا تحرجني

عبدالله:هاه ؟؟

انا عصبت:عبــــــــدالله

عبدالله:هههههههههههههههههههه

سكرت بوجهه ورحت اتروش .. ولمن طلعت لقيت منه مسج (( الساعه 8 ان ما لقيتك بخلي اذني واذنيك اربع ))

انسدحت عالسرير بالروب حقي وحضنت شماغه .. ياااربي اموت فيه .. دخلت ماما فجأه:انتي وش تسوين ..

قمت وانا مكشره:وشو ؟؟!

ماما:وش فيك متسدحه كذا قومي البسي افرضي ابوك دخل ولقاك كذا

تنهدت:ماما .. بابا ما يدخل الا وهو طاق الباب قبل مو زيك

ماما:ههه فيه وحده تقول هالحكي لأمها

قبصت خدها:فديتك ماما ..

ماما:وش ذا الي متحظنته ؟

طالعت الشماغ ووزيته بسرعه ورا ظهري بشكل عشوائي:شماغ ..

ماما:شماغ مين ؟

انا:آآآ شماغ بابا اجل شماغ مين

ماما:وانا اقول وين تروح شماغات ابوك .. لو اني ما شفت ذا عندك كان رحت انبش بسيارته دايم ينساهم هناك

حظنتها وانا اخذ نفس عميق وابي اغير السالفه:ياحبي لك

ماما:ما ورا الدلع الا شي .. وش تبين ..؟

شبعت يدي في بعض بطريقة الرجاء المصطنع عشان اكسر خاطرها:بليز ماما بطلع اليوم اتعشااااا برا

ماما:مع ليلى ؟

تنهدت:مدري اذا كانت مشغوله بطلع لحالي

ماما:لآ

قلت بدلع:ماما بليز بليز الله يخليك ماما .. الله يدخلك الجنه الله يوفقك مااااماااا

ماما:مافي الا مع ليلى

تنهدت:طيب طيب مع ليلى

ماما سكتت شوي وهي تناظرني:بس ما ترجعين بعد الساعه عشر فاهمه .. ؟

عطيتها بوسه كبيره:اموووووووت فيك يا احلا ام بالدنيااا

اول ما طلعت انا رحت دقيت على ليلى:لولا ابي منك خدمه .. وقلت لها كل السالفه ووعدتني تسلك لي حتى كانت متحمسه اكثر مني لدرجه خلتني استحي من نفسي خخخ .. مفروض اصير فرحانه اكثر منها .. بالسياره كانت ليلى معي عشان السواق ما يروح يفتن عند ماما انا عارفه انها تسأله هي طلعت مع مين ووين راحت وكذا .. بالسياره مساكه يد ليلى وارتجف

ليلى:شفيك انتي ..!؟

انا:لولا وربي خاايفه مدري .. مابي كذا اشوفه فيس تو فيس اخاف اموت ..!

ليلى:اقول بس عن الدلع .. وبعدين ابي اعرف الواحد اذا بغى يشوف حبيبته يروح مكان رومنسي مو محل بيتزا

تنهدت وانا متضايقه مابي اناقش معها اي موضوع لان النقاش مع ليلى دايم يطول .. وقفت السياره عند بيتزا روما .. نزلت ونزلت ليلى وراي .. وهمست لي:يلا ندخل مع بعض عشان السواق العله هذا .. بس ما قلتي لي كيف بتعرفين وينه

اخذت نفس عميق وانا ادخل:مدري بدق عليه ..

ليلى:كيف بيدخل قسم العوايل لحاله

بغيت التفت عليها واعطيها كف .. ياااربي ثرثاره وبزياده بس مجبوره اسلك لها لاني لو سكتتها الحين بتشب علي وتتدلع ومدري ايش .. مسكت الجوال ادق على عبدالله بس فجأه رن .. رديت عليه بسرعه:عبوود

عبدالله:وينك ؟؟!

انا:انا دخلت بس وين انت ؟؟

عبدالله يضحك:التفتي

التفت لقيته جالس على طاوله .. رجعت الجوال للشنطه ومشيت بهدوء ونبضات قلبي كل مالها وتقوى وبطني خلاص راح ملح.. وليلة تكلمني مشيت وطنشتها .. جلست ونزلت راسي ..

عبدالله يسكر الحاجز:اهلين

ابتسمت:هلا

عبدالله:اخبارك ..؟

رفعت راسي بتردد:تمام .. وانت ؟؟

عبدالله يتنهد:تمـــااام

وعم السكوت .. كنت اطالع في جزمته واطالع واطالع ... بما اني منزله راسي يعني .. انصدمت لمن لقيت عليها علامة لاكوست .. تمساح اخظر صغير .. رفعت راسي بسرعه وانا منصدمه .. ههههههه عبدالله يعشق هالماركه شي مو طبيعي

عبدالله:وشو ؟؟!

انا:هه ولا شي

عبدالله:ليش تطالعيني كذا .. معجبه ؟؟!!

انا انحرجت بس مسكت نفسي وقلت بنص عيون:حتى جزمتك لاكوست مشالله

عبدالله يطالعها:وانتي كنتي تناظرين جزمتي ... وش هالحب

ياربي رجع يحرجني .. وش اسوي معه انا .. خلاص حسيت ان وجهي صار احمر مرره وصلت معي .. وهو كان يضحك

دخل الويتر ووقف ثواني وعبدالله يطالعه والويتر يطالع بعبدالله

عبدالله بنص عيون:نعم ..!؟

الويتر ارتبك:آآ .. شو استاز ما بدك تطلُب ؟

عبدالله:الحين انا ناديتك عشان تجي ؟؟ بلا قلة حيا تشوفني جالس مع زوجتي ناط علينا لا احم ولا دستور

مسكت ضحكتي وانا اطالع الويتر مسكين منحرج ومتوهق وعبدالله يكلمه كذا .. عارفه ان هالشي مو من طبع عبدالله انه يكلم احد بهالطريقه بس كان باين من صوت عبدالله انه يستهبل مع الرجال

الويتر:اعزرني استاز .. عن ازنك

عبدالله يضحك:تعال تعال امزح ههههه

رجع الرجال وشكله مره واصله معه مسكين وانا خلاص ضحكتي على طرف لساني ..

عبدالله:بس نبي مشروبات الله يعافيك ..

عبدالله يطالعني ويهز راسه .. ثواني واستوعبت:هاه .. ليمون

عبدالله:اثنين ليمون ..

الويتر:شي تاني استاز ؟

عبدالله:لآ شكراً .. بس عصير

طلع الويتر:تكرم عينك ..

اول ما طلع ضحكت:حراااام عليك شفت كيف اختبص

عبدالله يطالعني بنص عيون:كنت امزح .. هو قليل ادب ما استأذن قبل ما يجي

ابتسمت:من متى وانت كذا ..؟

عبدالله يمسك الملاحه ويتنهد .. وانا جالسه اطالعه بإندماج .. كان يتسلى وهو يلعب بالملاحه .. يحركها يمين ويسار .. بحركات بسيطه بس كانت مخليته مبتسم .. رفع عيونه علي وكبرت ابتسامته:احبك

مدري ليش هالمره ما نزلت راسي ولا استحيت ولا شي:وانا احبك بعد

عبدالله ترك الملاحه وحط يديه كلها عالطاوله:وربي فرحـــان لـ

طق طق طق .. تأفف عبدالله:تفضل

الويتر:العصير استاز ..

وحطه عالطاوله .. عبدالله:طيب مشكور ..

طلع الويتر وعبدالله يناظره بحقد:ماحبيت هالانسان انا ..

ضحكت عليه بهدوء وانا اطالع العصير وارسم خطوط على البخار الي لازق بالكاس .. سحب مني العصير فجأه:هيه

رفعت راسي بروعه:وشو ..؟!

عبدالله ياخذ العصير ويحط المصاصه بفمه:ترااا اغار

ضحكت:ههه ما فهمت

عبدالله كشر بوجهه:مابي شي يشغلك .. لا تناظرين العصير ناظريني

هزيت راسي احاول اخفي الحيا الي غلب على صوتي:تغار من عصير

عبدالله ترك العصير الي بيده وطالعني:انتي ما تدرين ..! انا اغار عليك من كل شي .. والحين صار لي الحق اني اقوول .. وتبين تسكتيني ..!

طالعته بنص عيون:متأكد

عبدالله يضحك:تذكرين ذاك اليوم بلندن .. يووم تخقين على بو كشه

انا سكتت شوي .. منهو ابو كشه ذا .. يؤ يقصد ياسر ..! انا ارتبكت .. وش فيه جالس يسولف عن ياسر .. قلت بتوتر:ايه وش فيه

عبدالله:وربي اني بغيت اموت قهر .. ومن القهر جلست اضحك .. وربي

ضحكت مو على كلامه .. ضحكت ارتياح:هههههههه

عبدالله:دوم الضحكه ..

مسكت العصير وشربته بهدوء:دام عزك .. عبدالله

عبدالله طالعني بنظرات سخيفه وقال بإندماج وهو حاط يده على خده:همممم

كشرت بوجهي:شفيك تطالعني كذاا ..!

عبدالله بهدوء:على كيفي .. احبك

ابتسمت ونزلت راسي:انت وش دراك ؟

عبدالله:عن ايش ..؟!

قلت بهمس:اني احبك ؟

عبدالله:ايش ..؟!

رفعت راسي وانا معبطه ملامحي ..

عبدالله:وش تقولين ما سمعت ..؟!

ياربي مو وقته .. احراج اعيدها:وش دراك اني احبك ..

قلتها واخذت نفس عميق .. وهو ضحك شوي بعدين سكت:اممم .. اول ما كنت داري ولا حاس ... ولا شي بس

سكت شوي وقال وانا انتظره يكمل:حمد قال لي .. شوفي انا منب احب هالانسان اكره كره العما بس يوم جا وقال لي اعتذر لشجن بالنيابه عني ومدري ايش وجلس يعلمني انو انتم دايم تتهاوشون وكذا وما تنامون بنفس الغرفه بديت استلطفه

انا اختبص تفكيري .. حمد رايح يكلم عبدالله ..؟! وعشان ايش ووش الدافع:حمد جاي يكلمك ..!

عبدالله كشر بوجهه:خلينا نغير الموضوع

اخذت نفس عميق .. الحين حمد من جده يسوي كذا ؟؟! انا عارفه ما يحبني ابد ليش سوا كذا ؟؟ معقوله حاسس بالذنب او مشفق علي ..؟! وبعدين يقول لعبدالله هالكلام ... اف مدري انا عمري ما فهمت حمد

عبدالله يمرر يده قدامي:تفكرين فيني صح

رفعت راسي وابتسمت:وش المناسبه عازمني

عبدالله بنص عيون:وش هالاسلوب ..؟

ضحكت .. والله احس اني ازبد له مسكين .. جلست اطالعه وهو يطالعني .. هو تكبر ابتسامته وانا تكبر ابتسامتي لحد ما ضحكنا سوا

عبدالله:ايش هذا ههههههههههههه

انا:ههههههه انت الي تطالعني

عبدالله:شجووووون

وقفت ضحك وجاوبته:آمر

عبدالله:مآ يامر عليك عدو .. انتي داريه اني تركت الجامعه صح

تنهدت .. ليش يفتح هالموضوع:يب .. بس ليش تركتها ؟

عبدالله:اممممم ما قالك عمي .. عشان اداوم بشكرتنا

انا:ألا قالي تذكرت الحين بس ... ابي اعرف شركة ايش هاذي ..!

عبدالله بدون مقدمات:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

انا كنت اطالعه يضحك ضحك مو طبيعي وعيوني شوي وبتطلع من كثر ما انا مستغربه .. ليش يضحك كذا:وش فيك ..؟!

عبدالله:هههههههههههههههههههههههههههههه

انا فار دمي مدري ليه:عبـــــدالله

عبدالله:هههه انتي .. انتي من جدك ما تعرفين شركتنا شركة ايييييييش ..!؟

فهمت ليش يضحك .. اجل تضحك علي يا عبيد .. اوريك .. قلت بقهر وبنص عيون:ايه ماعرف شركة ايش .. وين المشكله ..؟

عبدالله:هههههه لا مافي مشكله .. شركة معدات ثقيله وكذاا

عقدت حواجبي:شلون يعني ما فهمت ..

عبدالله تنهد:اممم مو وقته نسولف بالشركه .. المهم .. يقولون بتروحين كندا ..؟!

كبرت ابتسامتي:إيييييه .. مفروض اني بروح بعد ثلاث ايام بس ما طلعت الفيزا .. اجلتها لبعد شهر ..

عبدالله:اها حلوو .. طيب ليش ما تكملين دراسك هنا .. ؟

انا تضايقت يعني ماعرفت وش اقول .. قلت اوانا احاول اجمع كلمات " لائقه " :لانو .. انت عارف انا مستحيل ادرس بجامعه هنا بعد الي صاار ..

عبدالله تنهد:يعني حبكت كندا .. فيه البحرين الكويت الامارات عمان اليمن ..! الاقربون اولى بالمعروووف يا شجن

ضحكت عليه:اليمن ..!؟ عبود مدري .. انا بروح لكندا لانووو بابا يوم يدرس بأمريكا جلس في كندا كم شهر ويمدح دراستهم وكذا .. وخلاص انا سجلت هناك ورتبت كل شي ..

عبدالله:اها .. طيب متى بتبدا دراستهم ..؟

انقهرت يوم قاالها تذكرت انو مفروض رايحه من اسبوعين عشان يصير عندي وقت اتعود على كندا قبل الدراسه:بعد شهر ونص .. يعني بجلس اسبوعين هناك وبتبداا ..

عبدالله:بترووحين لحالك ..!

كشرت:لآ طبعا .. بيجلس معي بابا فتره لحد ما اعدل وضعي .. وبيزوروني بين وقت والثاني

عبدالله:لا لا ما ينفع كذا ..

استغربت:ايش الي ما ينفع كذا ..؟! يجلس معي طول الاربع سنين الي بروحها .. ؟

عبدالله:لآ عمي عنده شغل ما يقدر ..

هو سكت وانا سكتّ مستغربه وش يخربط عبدالله .. ما فكرت بالموضوع واستغليت سكوته .. جلست ادقق بملامحه .. وربي يجنن .. احلا شي حبة الخال الصغنووونه مره الي على خده .. بدون مقدمات رفع راسه وانا ارتعت وارتبكت

عبدالله:وش رايك اجي معك ..؟

ابتسمت ابتسامه من قلب:ايه حياك ههههههه

عبدالله:لآ اتكلم من جد

انا سكتّ افكر .. وش يقصد ما فهمت .. كيف يجي معي:امممم وهل يا ترى كيف ؟؟

عبدالله برجاء:يعني تخيلي اربع سنين ما اشوفك .. انتي ما فكرتي وش بيصير لي

نزلت راسي وجلست امعط سير الشنطه بقوه وقهر:الا فكرت كثير بس ..

ما عرفت اكمل ما عندي كلام اقوله خنقتني العبره وسكتّ .. شوي سمعت صوته يتكلم بهدوووووء اقرب للهمس:انا عارف انها طريقه غريبه .. بس ان كانك وافقتي من بكرا بتصير رسمي

رفعت عيوني وكلامه يرن بأذني يرن يرن يرن وانا اطالع بيده علبه صغيره مخمليه لونها اسود مفتوحه .. وو .. وبوسطها خاتم فضي بوسطه الماسه صغيره تبرق .. وكلامه يرجع يرن بأذني .. انا كنت منصدمه .. ( ان كانك وافقتي ) .. وخاتم ؟؟ وو .. رفعت راسي اطالعه .. كان مرسوم على وجهه نظرة رجاء .. وانا بس فاتحه فمي بشكل بسيط من الصدمه ومو قادره افكر ..

ابتسامتي كبرت .. معقوله هو الي انا افكر فيه .. قلت بصدمه خفيفه:عبدالله ليش الخاتم .. وو .. لحظه ما فهمت

عبدالله:انا ابيك على سنة الله ورسوله .. قووولي ايه

ضحكت ... ومدري ليش ضحكت:اقول ايه على ايش ... دقيقه .. وشو ؟

كان يطالعني وانا مستغربه وتفكيري خلاص تلف .. وراااسي يلف يلف يلف .. وفرحانه ..! ليه مدري مع اني ما استوعبت الموضوع

عبدالله سكر العلبه:مفروض اني ما صدقت حمد ولا صدقتك حتى .. ممكن تنسين الموضوع وخلاص ..!؟

فتحت عيوني:وش انسى ؟؟؟ لحظه انت وش سويييييت قبل شوي؟

عبدالله علا صوته:شجن قولي ( ويشدد عليها ) ايييه ومن بكراا بتصير الخطبه رسمي .. شجن انا ابيك انا ما اقدر اعيش بدوونك .. صحيح توني صغير بس عندي شغلي .. ومستعد اسافر معك واجلس الاربع سنين معك .. صدقيني ما اقدر استحمل اكثر .. انا ما راح اقولك فكري .. عطيني جواب الحين ..!

انا فكرت بسرعه .. هذا عبدالله .. هذا حبيبي .. هذا اغلى انسان عندي بالدنيا .. جالس يطلب مني اني اعيش طول عمري معه ..؟؟! انا مجنونه عشان ما اوافق .. مافي اي سبب يخليني ارفض .. بصير هبله لو رفضت ..!

كانت عيوني مفتووحه بشكل غريب من الصدمه .. طالعته وملامحي ما تغيرت:انا موافقه

بلعت ريقي بعد الي قلته وانا استنى ردة فعله .. كانت ابتسامته تكبر شوي شوي .. قال ببحة صوت:احلفي ..؟

ابتسمت:عبدالله انا احبك .. انا موافقه ..!

جلس يطالع الجهه الثانيه وهو مبتسم مره .. وانا كبرت ابتسامتي وانا اطالعه التفت وطالعني ثواني .. كانت نظراته غريبه .. وقف من مكانه وانا اطالعه مستغربه .. قرّب وجا وجلس جمبي .. انا ارتبكت .. ونزلت راسي .. اطالع يده ماسك العلبه السودا بقوه .. اشم ريحة عطره .. وانا ابتسم .. حسيت بيده لمّي .. حطها بهدوء على ذقني ورفع راسي .. انا كنت متوتره مره ووو حاسه بحراره بجسمي ماهي طبيعيه ونبضات قلبي خلااااص ..!

قال بهدوء:شجون احلفي وربي ماني مصدق

حاولت اطالعه ما قدرت .. رجعت انزل راسي:مو مصدق وشو ..

بلعت ريقي:انا موافقه شفيك ..

عبدالله ميّل راسه وطل علي يناظرني .. يبيني اشوفه غصب .. قال بإبتسامه:والله ..؟!

لفيت وجهي عنه وابتسامتي كبرت:والله

عبدالله يضحك:وربي لو اني مو بهالمكان كان قمت انطط من الفرحه .. هههههههههههههههه

التفت عليه وضحكت ضحكه خفيفه على كلامه .. كان الشي الي بداخلي واحس به شعور عمــــري كلــــــــه ما مر علي أبــــدن ..!!!! كنت احس بسعاده مو طبيعيه كان قلبي يدق ويدق ويدق وماني قادره اوقف ابتسامتي .. كنت اطالع عبدالله ويجيني ذاك الاحساس .. أمــان ..؟ عرفت وش هالاحساس .. اول مره احس به .. من الفرحه تجمعت دموعي بعيوني .. حاولت اقاومها ما عرفت .. خنقتني لحد ما استسلمت لها ونزلت بهدوء .. ومسحتها بسرعه بس كانت تنزل وتنزل وتنزل

عبدالله:وش فيك تصيحين ..!؟

انا امسح دموعي:ههه .. عبدالله ماني مصدقه

عبدالله:مو مصدقه ايش حبيبتي .. انتي كنتي مفكره اني بخليك .. الا قووولي اني انا الي مو مصدق وربي انتي كنتي بالنسبه لي حلم ... والحين تحقق ..!؟ انتي قد ذقتي هالطعم .. انك تحلميييين حلم ويتحقق فجأه وبهالطريقه

هزيت راسي وبلعت ريقي .. صدقني يا عبدالله الحلم الي حلمته طول حياتي كان بس اني احس بالامان .. وهذاني حسيته .. هذا هو حلمي تحقق .. طالعت عبدالله بحب .. مديت يدي بحركه عشوائيه وحظنته:عبدالله احبك .. لا تخليني

عبدالله:ماراح اخليك ناشب لك ..

حظنّي بقوه وقال:متى تبيني احظنك بالحلال .. ( ويضحك بشويش ) تراني ابي الجنه

بعدت عنه وانا استوعب وش سويت .. مو اول مره احظنه او اقرب منه او ابوسه او اي شي .. بس هالمره ما ينفع .. ما ينفع ابد .. حسيت اني اذووووب من الحيا ما قدرت ارفع رااسي جالسه اطالع الارض .. حسيت اني مخنوقه اتنفس اتنفس اتنفس مو راضي يدخل هوا .. وقلبي ينبض وينبض وبينض ومو راضي يوقف .. حسيت اني بموت .. بموت من الفرحه ..! بموت من هالاحساس الي فيني

عبدالله:يا حليلك مستحيه ..

انا كنت جد مستحيه .. ونادر ما استحي انا ..! بس حبيت ابين له العكس .. رفعت راسي وانا اسوي مغروره يعني واطالعه بنص عين:قل قسم ؟؟

عبدالله يقبص خدي ويكلمني كأنه يكلم طفل صغيييييييره :يااااااقلبـــي عليهم يزننون

لفيت وجهي عنه وانا اضحك واكابر عليه مابيه يدري اني مستحيه:عطيتك وجه ترا ..

فتح العلبه وطلّع الخاتم .. مسك ايدي اليسرى بهدوء ودخل الخاتم بشويش بأصبعي .. كنت اطالعه وانا بقمة السعاده .. خلاص انا له وهو لي .. لمن يتحقق للإنسان حلم .. احيانا من روعة هالحلم ومن جماله يستبسطه مو تقليلا من قدره لا .. لان فرحته بهالحلم تخطت حدود المعقول .. رفع عبدلله ايدي وقربها لشفايفه .. سحبتها بشويش وهدوء وانا مبتسمه ..

عبدالله:هههههه شجون انا ماني مصـ

طق طق طق .. تنهد والتفت وقال بقهر واضح:تفضل

الويتر:بتريد التشيك هلّأ استاز ؟؟

عبدالله:ايه شكرا ..

التفت علي:هذا يا بذبحه يا بذبحه .. مدري وش يحس من حياته

طالعته بإبتسامه:عبدالله

عبدالله بإندماااج على شوية استهبال:عيووووون عبدالله .. قلب عبدالله ..

ويمد يدينه ويحرك اصابعه:يدين عبدالله

مسكت ضحكتي وبعدت يدينه عن وجهي:هه .. امم .. عبدالله ليش صرت كذا .. احسك جلف وانت اول ما كنت كذا مع الناس

عبدالله سكت شوي وقال:حبيبتي .. ملكتنا بكرا ترا

ابتسمت عرفت انه يصرف الموضوع .. وطالعته بنص عيون

عبدالله:من جد احكي

تنهدت وبعدت عنه شوي:لآ تقرب هاه .. الملكه بعد شهرين

وطلعت لساني .. قام يرفع حواجبه:لا بكره مو على كيفك .. ولا ترا بخربها اليوم وبخطفك

ضحكت انا وبهالحظه جا الويتر عطاه عبدالله الحساب وقمنا .. انا جيت بدق على ليلى وسحب مني الجوال:وش تسوين ..؟!

قلت وانا مستغربه:بدق على ليلى عشان نرجع ..

مسك يدي ومشا ومشيت وراه:لا لا لا بترجعين معي مافيه ..

سحبت يدي:لا عبدالله ما اقدر لا تسوي كذا ..!

عبدالله حط يده ورا ظهري عشان امشي:انتي امشي معي وانا اوريك ..

سحبت جوالي منه ومشيت بسرعه:ههه انسى


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم