بارت مقترح

رواية شفت الحبيبه كويتيه -3

رواية شفت الحبيبه كويتيه - غرام

رواية شفت الحبيبه كويتيه -3

سكرت غزل التلفون وقعدت تصيح وبحرقة قلب وتحسفة على كل الي سوته وقامت تمسح دموعها وتلبس وطلعة وقالت لأمها انها رايحه للمكتبة
"""""بيت ام ياسر
كانوا حنين وبشاير ضحك وسوالف
بشاير :انا بروح اجيب شاهي حبق على كيف كيفج
حنين : عاد انا امووت على شاهيج
بشاير وهي تروح للمطبخ : افاعليج كم عندنا حنين وحده و تامر امر
وجلست حنين بالصالة بروحها وشوي وينفتح باب الصالة وتشوف
ياسر
اما ياسر استغرب منو هذي وتذكر على طول ملامحها الي عمره مانساهااا هذي هي حنين الي من يوم يومه مافرقت خياله
اما حنين على طول تذكرت ايامها مع ياسر وسوالفهم مع بعض واحلامهم وكل شي وكأن قلبها انفتح من اول ماشافته حست حنين بقلبها يدق بسرعه ماتدري ليش حست بهالشعور الحلو وبنفس الوقت
غريب ,ياسر حس بعمره وعلى طول كمل طريقه وراح لغرفته
جت بشاير ومعها الشاهي : حنون يله اشربي لين يطلع من خشمج ههههااااي
حنين : 000000
بشاير : حنين
حنين : هاااه وش قلتي
بشاير : وش فيج ماتردين علي
حنين : لا بس تذكرت ايام اول انا وانتي وياسر وكل شي
بشاير : ايه تصدقين إن ياسر دائماً يسولف عنج وعن حركاتج قبل
حنين : ههههاااي يحليله عاد كل حركاتي انا متعلمته من ياسر
دق جوال حنين : الو
ام فيصل : يله ترا الحين فيصل جاي بالطريق تجهزي لايعصب
حنين : انشاء الله يمه بالبس الحين
ام فيصل : سلميني على بشاير وامها
حنين : يوصل مع السلامه
بشاير :توج ماشربتي الشاهي
حنين : مره ثانيه حياتي يالله باي
بشاير : خليني اقولج شي
حنين :هلا
بشاير :وش جاب طاري ياسر والطفولة
حنين :صارلي موقف نفس الي صار مع عبدالرحمن هههااي
بشاير : وانا طوفني هالحظات دائماً
حنين تضحك : يله مع السلامه اكلمج بالتفلون باي
طلعت حنين لفيصل وراحت للبيت 0000
وش راح يصير مع غزل وخالد ؟؟؟؟؟
حنين هل بترجع لحب الطفوله ؟؟؟؟
عبدالرحمن شنو راح يكون نهاايته مع حبه الجديد ؟؟
كل هذا واكثر باالجزء الثااااالث """" إن شاء الله يعجبكم الجزء
وابي اشوووف ردودكم ياالغـــــالــيــن 000 @ الــــــــجــــــزء الــــــثـــــالـــــث @
في السوق 00000
غزل : ياربي استر يارب
شوي وتسمع صوت من وراها 00
خالد : والله وتخافين ربج 0000هههههههااااي
غزل بقهر : يله هذا انا جيت اخلص وعطني الأشرطة قبل محد يشوفني 0000
خالد ببرود : لاحياتي موعلى كيفج اقعدي وخليني اتأمل في جمالج يله انثبري
غزل بخوف : خالد تكفى انت عارف انا منو وبنت منو ؟؟ الله يخليك خالد عطني وخلني اروح
خالد بعصبيه : وخير ياطير واحد اضربج على ايدج وقالج العبي بقلوب الرياجيل ولا عشانج بنت 000تسوين الي تبينه , لاحياتي موعلى خالد هالسوالف هالمرة طحتي على ذيب مو على خروف (على صراخ خالد في المجمع كل الناس تجمعوا عليهم , اما غزل فكانت منزله راسها ودموعها ماوقفت من الخوف والفضيحة 000
خالد : وتدرين عاد انج بالنسبة لي ولا شي يعني محتقرج لأنج وصخه ودنيئه ولا يشرفني اني احب وحده نفسج مين ماكانت
ويقرب خالد من غزل ويرفع وجهها ويقول : لاوبعد تبكين تدرين شلون تستاهلين كل دمعه طلعت منج ياحقيره هذا جزاءج مثل ماقطعتي قلب حمد وخليتيه يبكي دم عشان حقارتج ولعبدج السخيف والي منتي قده
حست غزل بالأهانه الكبيره مرررره وحست ان جسمها شوي ويطلع منه نار من القهر وبما انت وجه خالد قبالها تفلت على وجهه من القهر ومشت بسرعه وقبل لين خالد وراها ومسكها من ايدها وقعد يهزء فيها 00000

في السينما 000
سعود : انا بروح اجيب لي كولا تبي معي ؟؟؟
علي : يلعن خيرك ماشبعت توك شارب كولتين 00
سعود : اخاف من حلالك شي وانا مدري
علي يضحك : هههههههاااي لاوالله بس خايف على صحتك
سعود : يعنني مندمج مع الفلم 000هههههااااي
شوي يسمعون صوت عالي
اذا موعاجبكم الفلم طلعوا برى
علي : لاوالله عاجبنا دافعين فلوس ليش
سعود : خلاص خلاص اسكت انا روح خمس دقايق وجاي
طلع سعود من صالة السينما واستغرب الناس كلهم مجتمعين وصوت صراخ , قال في نفسه اكيد في احد مغمى عليه او هوشه راح يشوف شنو الي صار ودخل بين الناس
وشوي لفت انتباهه شخص حس انه يعرفه ركز شوي , شوي ترجع له ملامح البنت الي دخلت عليه بالدوانية راح سعود لاشعورياً لخالد الي كان ماسك غزل من ايدها وقاعد تهزيئ فيها قام وسعود وعطى خالد كف خلها يدوخ من قوته ومسك غزل المتفاجأه وعلى طول طلع معها برى المجمع ومن دون أي كلام 00حس سعود انه الحين بعيد عن الناس التفت على غزل الي كانت منهارة مررره
سعود بحنان : ليش الدموع ؟؟
غزل : 0000
سعود : تعرفينه ؟؟؟ولا من الشباب الطايش
غزل : ابي ارد البيت
سعود : زين انا اسف بس ما :أبيج تردين وانتي بذا الحالة
غزل : سعود تكفى لحد يدري بالي صار
سعود : ولو مو انا الي افضح شعر وجهي ياغزل عشان كذا ماأبيج تروحين للبيت وانتي تبكين
غزل : لاتخاف محد راح يدري عني البيت شكبره
سعود : مع منو جيتي
غزل : مع السايق
سعود : لحالج ؟؟
غزل وهي منزله راسها : ايه
سعود حس انه طول معاها : خلاص انا بعد احس اني طولت معاج يله روحي بسرعه قبل مايطلع علي 00
غزل : اوكي
سعود بتردد: آآ غزل :
غزل تلتفت : هلا
سعود : انا حاب اطمأن عليد واعرف شغله
غزل مافهمت : شنو؟؟
سعود : يعني اذا جاج رعم غريب رد ي لأنه انا 000
غزل تبتسم : ان شاء الله يله مع السلامه
راحت غزل للسياره وسعود رد للمجمع وتفكيره بين غزل والي صار معها شوي دق تلفونه
سعود : هلا
علي : وجع وينك انتهى الفلم
سعود : هاااااه
علي : وجعااه كل ذا كولا
سعود : زين مالي خلقك انا عندي السياره يله اطلع
علي : شفيك معصب وبعدين وش وداك للسياره
سعود : انت تعال وبتعرف
في السياره 00000
علي يضحك : وماجاك وجع الراس الا اليوم ههههههااااي
سعود كان تفكيره كله مع غزل : 0000
علي : يابو الشباب شفيك ؟؟؟
سعود : لا مافيني شي بس تعبان شوي
علي : يعني منت سهران عندنا
سعود : لاوالله يوم ثاني ان شاء الله

نزل علي سعود لبيتهم وراح
دخل سعود للبيت كان البيت هدوء الكل نايم راح لغرفته واخذله شور وبعدها انسدح على السرير يحاول انه ينام وماقدر ينام من التفكير بالي صار (معقولة غزل البريئه الطفله تطلع من هالنوعيه 00لالامستحيل غزل غير بس منو الي يهاوشها ؟؟ استغفرالله ياربي انا شفيني ليش قاعد افكر فيها 00ايه عادي هذي بنت عمي حسبت حنين بس المشكله انها غير
الله اكبر الله اكبر 00 لا اله الا الله
ماحس سعود بالوقت الي كان ماخذه منه عقله وقلبه بين الصح والغلط 000
قام سعود وتوضأ وراح للمسجد عشان يصلي الفجر 00
يوم رجع راح للمطبخ عشاي يشرب ماي وهو داخل لقى حنين
سعود : السلام عليكم
حنين : هلا والله وعليكم السلام وينك من امس ماشفتك
سعود وهو يحط الكاس : كنت طالع مع علي
حنين : لاحول ترى كل وقتك مع علي عطنا نصيب
سعود: ياشين الي يبون يتلزقون
حنين تضحك : ههههاااي حرام عليك هذا وانا فاقدتك وتقولي هالكلام
سعود : امزح يالشينه انا بروح انام
حنين : اذلف يالشين
طلع سعود وبنص الدرج تذكر شي ورجع ركض لحنين
سعود : حنين !!!!!
حنين : بسم الله خير وش فيك
سعود : وين تلفونج ؟؟؟
حنين : ليش ؟؟
سعود : ااابي مسجات ؟
حنين : بكره ان شاء الله الحين روح نام
سعود بعصبيه : اخلصي وعطيني اياااه
حنين : زين لاتصارخ تلقها فوق بغرفتي 00
راح سعود لغرفة حنين واخذ تلفونها وقعد يدور على رقم غزل طلع تلفونه وسجل الرقم وراح لغرفته 00
ادق ما ادق ادق ما ادق ولالابس اخاف نايمة الناس دوامات 00
خلاص الرقم عندي وبكره ان شاء الله ادق 000 وحط راسه وناام

في بيت ابو عبدالرحمن 000
غزل طبعاَ ردت البيت
بغرفة غزل 000
كانت كل شوي وهي طالع تلفونها وتقول يارب ياسعود انك تكون قد كلمتك ولا تفضحني 00قعدت غزل تفكر بسعود وفزعته وحنانه ولو ان سعود ماجاها كان وش راح يصيرلها ولا قدرت تنام ماتدري ليه قعدت لين طلعت الشمس ثم تعبت ونامت وهي ماتدري شنو راح يصير لهاااا

في الجامعه 000
حنين متفاجئه : لاشنو شقاعده تقولين
بشاير ببرود : انا مالي دخل هو من زمان وهو ميت عليج ويوم شافج ذاك اليوم زاد حبه وعشقه وهيامه الله واكبر قيس على غفله هههااااي
حنين تتطنز : قيس على غفله ؟؟ ياشينج
بشاير بضحك : عاد انا قلت لأخوي العزيز شنو الي عاجبك فيها تسد النفس سبحان الله كل ماشفت الشاذي اتذكرج هههههاااااااااااي
حنين وهي قايمه : ياشين الغيره قومي بس خلنا نلحق على المحاضرة تراها بدت
قاموا حنين وبشاير وكان كل تفكير حنين بياسر هل هو صدق لي لحين يحبني (ياسر من يوم كانت حنين صغيره وهو يحبها ويشتريلها حلويات ومدلعها مرره هم كانوا جيران حنين بس انتقلوا لبيت ثاني وهذا الي قطع قلب ياسر لأنه ماراح يشوف حنين كل يوم وبذاك الوقت يوم انتقلوا كان عمر ياسر 18 وحنين 14 وكانت مراهقه )
بس علاقت حنين ببشاير مستمره بحكم انهم عايشين ونفس المدرسه وكل شي كانوا مع بعض وفرحهم وحزنهم واحد ودايماً على قلب واحد حتى بنات المدرسه كانوا يحسدونهم على بعض
بشاير : وجع ان شاء الله يالخايسه
حنين : يوجعج شفيج ؟؟؟
بشاير : صارلي ساعه اتكلم وخلصت المحاضره وانتي ولا عندج
حنين : تدرين انج دفشه
بشاير : هههااااي مو اول مره احد يقولي هالكلام
حنين : يله انا بقوم الحق على الباص قبل مايروح ثم يذبحني فيصل
بشاير : والله اشك انه اخوج يله انا بوصلج عند مكان الباصات
راحوا حنين وبشاير مصافط الباصات وقعدت حنين تحوس وادور على باص منطقتهم وسألت الهندي
حنين : حجي وين باص منطقة 000
الهندي : هذا يروه من ساعه
حنين اخترعت : راحت روحه وليش يروح
الهندي : مادري مدام
حنين : خلاص مشكور
بشاير : ههههههههههههههههههااااي اجل بكره عزاج هههااااااااااااااي
حنين: ضحكتي بلا ضروس انطمي بس
بشاير : شدعواا ليش معصبه بتروحين معي ياقلبي
حنين : مابعد انهبلت اركب مع ياسر
بشاير : ليش شفيه اخوي حبيبتي
حنين : مافيه شي بس لودرى فيصل ذبحني
بشاير :تراج غثيتيني كل شوي فيصل وفيصل مو مسويه غلط انتي
حنين : خليني ادق على سعود
شوي دق تلفون بشاير
بشاير : هلا
ياسر : يله وينج
بشاير : يله كاني طالعه خمس دقايق وطالعه
ياسر : يله مع السلامه
بشاير : مع السلامه
بشاير : يله امشي ياسر ينطر برى
حنين : لالابشاير حياتي روحي وانا بدق على سعود
بشاير : حنين يله عاد ترى بزعل منج شنو بتسوين انتي كله بتركبين وبتنزلين ماسويتي ذنب يله بسرعه ترى الشمس فقعت راس اخوي

في السياره 0000
ياسر طاير من الفرحه : شخبارج حنين
حنين بخجل : تمام
بشاير : احم احم نحنوا هنا
ياسر : ندري يعني عمياان
بشاير : زين عطوني وجه
ياسر : اقول حنين
حنين وصوتها ياله يطلع : هلا
ياسر بقلبه يازين الصوت : شلون متحملتها
حنين تضحك : هههههاااي حرام عليك والله انها عسل
بشاير : يابعد جبدي ياحنين محد مقدرني الا انتي
ياسر : افاااا ياحنين بغيتج عون صرتي فرعون
بشايروحنين : ههههههههههههههههااااااااااااااي
ياسر : عساها دوم هالضحكه
بشاير بمكر : تسلم
يلتفت ياسر عليها : دوم لحنين مو لج يالملقوفه
ضحكت بشاير على ياسر ووصلوا عند بيت حنين
حنين : يله مع السلامه ومشكورين
ياسر : ولو ماسوينا الا الواجب
دخلت حنين البيت وهي خايفه انها تقابل فيصل 000
حنين : السلام عليكم
ام فيصل : هلا وعليكم السلام وش ذا التأخير
حنين : لايكون فيصل معصب ؟؟
ام فيصل : لاولا درى عنج
حنين : اشوى
ام فيصل بشك : ليه وين كنتي
حنين : الله يهداج يمه يعني ويني بالجامعه
ام فيصل : وليش خايفه
حنين : لأنه كانت عندي محاضره والباص طافني وتأخرت وخفت انه يخانقني زي ذاك اليوم 00
ام فيصل : خلاص يمة روحي بدلي ملابسج وتعالي تغدي
حنين : لايمه مالي نفس انا بروح انام
راحت حنين لغرفتها وبدلت ملابسها وانسدحت على سريرها
آآآآه ياياسر فتحت علي باب كنت احاول انساااه من زماان آه ياياسر نظراتك هي نظراتك ماتغيرت تظرة حب وحنان ليه تسوي فيني كذا ليه 00احسبك خلاص نسيت ايامنا 00اثاريك مانسيت شي ياربي ياياسر اخاف اتعلق فيك احبك وتتخلى عني
شوي ويقطع عليها حبل افكارها صوت مسج فتحت المسج

احبك واموت فيك
واموت بعيونك
ولايهون باقيك
بختصار احبك واموت فيك كلهااا مااا توفيك 00
شافت الرقم ولقته غريب 00قالت اكيد غلطان رجعت وحطت راسها على السرير ونامت

في بيت بشاير
بشاير : يمه ماشفتي تلفوني ؟؟؟
ام ياسر : وانا وش يدريني عنه
بشاير : ياربي يعني وين راح
ام ياسر تضحك : الظاهر انه سير على الجيران هههاااااي
بشاير : والله صايره تنكتين يمه ههااااي
ام ياسر : ليش محد يعرف ينكت الا انتي
ياسر : السلام عليكم
ام ياسر وبشاير : وعليكم السلام
ياسر : هاج تلفونج
بشاير : شنو الي جابه عندك
ياسر وهو مسوي نفسه برئ : مدري لقيته بغرفتي يمكن يوم انج جايه تقرقرين على راسي ونسيتيه
بشاير وهي شاكه : يمكن
ام ياسر : امشو نقعد بالدوانية مع ابوكم لايحسب انا مطنشينه

في بيت ابو عبدالرحمن
الكل قاعد بالحديقه ومجتمعين ماعدا غزل الي ماطلعت من غرفتها وخايفه ولا تدري شنو تسوي 00
تركي : يمه وين غزل ماشفتها من امس ؟
أم عبد الرحمن : اكيد بغرفتها ؟
تركي وهو يضحك : والله كنها عايشه بفندق الكل يجيها فوق وتطلع وتروح على كيفها اشك اني اخوها هههههااي
ابوعبدالرحمن : تركي وش ذا الكلام الي تقوله عن اختك
تركي : شدعوااا يبه امزح
دخل عليهم عبد الرحمن
عبد الرحمن : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
قعد عبد الرحمن معهم سوالف وضحك
تركي يضحك: يارجال اخلص علينا وتزوج وراك ناس اخلص
عبد الرحمن و ابتسامة ترد الروح: عن قريب إن شاء الله ارتاح بيجيك الدور
أم عبد الرحمن وهي مستانسة : الحمد لله مابغيت ، وش رايك بدلال بنت خالك زين وجمال 00
عبد الرحمن: لا لا يمه البنت أنا مختاره وقريبه لنا وأنتي تحبينها
أبو عبد الرحمن: منهي سعيدة الحظ 000
تركي بلقافه: إلا تعيسة الحظ يبه هههههاي
عبد الرحمن يضحك : هههههاي يـــا مـلـغـك ....
أم عبد الرحمن : ما عليك منه قول منهي اللي ميت عليها
عبد الرحمن : حــنــيــن بنت عمي
أبو عبد الرحمن وهو حده مستانس : ما اخترت إلا الكامله والكامل وجه الله
أم عبد الرحمن : وأنا اشهد والله إني حاطه ايدي على قلبي لا تقول وحده مانعرفها
تركي : الله يهداج يمه قالج وحده تحبينها أكيد تعرفينها ههههاي،بس من جد عبد الرحمن أحسنت الاختيار بس متى الخطبة ...
عبد الرحمن : يعني كلكم موافقين البنت مافيها أي عيب
ام عبد الرحمن : لا والله يا وليدي بنت ما مثلها بنت زين وجمال ودين وش تبي أكثر من كذا
أبو عبد الرحمن : إيه وكفاية إنها بنت عمك ....
عبد الرحمن بقلبه : ادري والله يمه من شفتها وأنا حياتي بخير ...
تركي : ها يبه ماقلتلي متى الخطبة
أبو عبد الرحمن يضحك : وأنت اللي بتعرس ولا هو ...
عبد الرحمن : خله يبه عنده لقافه وغثه الله يعين مرتك عليك ..
تركي : شف شف الحقير على طول قلب علي ، أقول خلني اقوم بس الظاهر محد متحمل ملاغتي إلا كومار ههههاي ... يلا انا طالع
عبد الرحمن : هههههاي فمان الله ..
أبو عبد الرحمن : وين علي ماشفته اليوم
أم عبد الرحمن : سهران ما نام الا الصباح خلني أروح أشوفه هو وغزل
عبد الرحمن : يبه ...
أبو عبد الرحمن : هلا
عبد الرحمن : متى راح نخطب ...
أبو عبد الرحمن : والله ياوليدي خير البر عاجله ودي من اليوم بس إن شاء الله بكره بروح واكلم أبو فيصل
عبد الرحمن : وأمي ما تبيها تكلم خالتي أم فيصل ..
أبو عبد الرحمن : وشدعوا .. ماله داعي حنا قرايب خلاص أنت لاتشيل هم .. انا بطلع الحين ..
عبد الرحمن : وين؟
أبو عبد الرحمن : بروح ازين أشغالي مع السلامة
عبد الرحمن : مع السلامة ...

في غرفه غزل
أم عبد الرحمن : غزل يمه قومي ما صارت شوفي الساعة كم ...
غزل وهي خايفه : منو شصار شفيج ؟؟؟
أم عبد الرحمن : بسم الله عليج ما في شي اقولج قومي وراج دراسة
غزل : ما صار شي يمه ..
أم عبد الرحمن : وش بيصير ماصار إلا الخير الظاهر متحلمه حلم مو زين
غزل تحاول ترقع الموضوع :إيه إيه يمه حلم .. خلاص أنا نازله
أم عبد الرحمن : يالله وأنا بروح أقوم عليوي ...
علي : عليوي قام قبل ما تجينه
أم عبد الرحمن :ههههههاي بسم الله علي من وين طلعتلي ..
علي : من الجدار يعني من وين يمه
أم عبد الرحمن : هههههاي زين امش تحت عشان تاكلك لقمه
علي : لا يمه أنا بروح مع سعود
::::::
حطت غزل ايدها على قلبها وتذكرت تلفونها وراحت شافتها ولقت مكالمتين من رقم غريب وعرفت انه سعود
أم عبد الرحمن : زين سلمني عليه ، علي : يوصل يالله مع السلامة
راحت غزل وغسلت وجهها ودخلت غرفتها بسرعة ....
أم عبد الرحمن : غزل لا تنامين ياويلج قومي وراج دراسة..
غزل من ورا الباب : ماراح أنام بس بذاكر دروسي
ام عبد الرحمن تضحك : هههههاي من الفلاحه الزايده
انزلت تحت ام عبد الرحمن وبقت غزل في غرفتها تفكر تدق او ماتدق وحيرانه وش تسوي ، ياربي حاسه ان سعود فيه خير وان شاء الله مارح يعلم احد بالي صار الحين المغرب ولا سمعت أي شي ان شاء الله انه يكون عند حسن ضني 0000
وهي تفكر قطع عليها صوت التلفون ==== شافت الرقم موغريب ياويلي هذا رقم خالد شيبي هذا بعد
مارح ارد عليه ولا تدرين شلون يابنت اغلقي جهازج احسن لج 00000
اغلقت غزل جهازها وهي خايفه ولاتدري شنو الحـــل 000

( في بيت ابوفيصل )
امال : اقول خالتي الا وين حنين ؟؟؟
ام فيصل : قاعده بغرفتها ليش ؟؟
امال :لا بس مجرد سؤال ماشفتها اليوم
ام فيصل : اكيد عليها امتحان ماتقعد بغرفتها الا لاجاها امتحان 00
امال :ايه الله يوفقها 00
ام فيصل : اجمعين يابنيتي 000

= = الحب هو معنى الحياة = =
==الحب هو قلب ينبض باسم الرومانسيه==
= = الحب هو التضحيه = =
= = الحب هو قلبان في جسد واحد = =
== الحب كلمة رددها العشاق ==
= =الحب لا يعرف اليأْس = =
= = الحب لايعرف الأْستئذان = =
= =الحب لا يرحم العشاق = =
= = الحب له انواع = =
= = الحب مرٌ وحلو = =
= = الحب احساس ووفا ==
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • غير معرف 11 يونيو 2022 في 11:09 ص

    وين البارت الثاني

    إرسال ردحذف
    • ! Fares AL MoHra !
      ! Fares AL MoHra ! 27 يونيو 2022 في 12:42 م

      https://www.graaam.com/2022/05/2_12.html

      https://www.graaam.com/2022/05/3_12.html

      حذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -