بداية الرواية

رواية شفت الحبيبه كويتيه -4

رواية شفت الحبيبه كويتيه - غرام

رواية شفت الحبيبه كويتيه -4

دق تلفون حنين 00
حنين : الـــوو
0000 :قــــوه
حنين : هلا منو معي
0000: ماعرفتيني ؟؟
حنين :بتقول منو ولا راعي طويله انت !!
0000:ههههههههههااي حلوه راعي طويله !!
حنين : انت الظاهر فاضي وتحسب الناس زيك
0000 :انا ياسر ياحنين 00
حنين منصدمه :: ؟؟؟؟؟؟
ياسر :: الو الو حنين وينج ؟؟
حنين : معــــاك
ياسر : لايكون ازعجتج !!
حنين :: لا لا
ياسر : اكيد
حنين : بشاير عطتك رقمي ؟؟
ياسر :: اسف انا الي خذيته وهي ماتدري ,,, حنين
حنين :: هلا
ياسر : انا بصراحه يمكن تلقفت وازعجتج بس انا محتاج اكلمج كثير
حنين : ؟؟؟
ياسر : انا عارف انج مو فاهمه كلامي بس مع الوقت رح تفهميني انا اتمنى ان بشاير ماتدري اني اكلمج
,,,, لا تقولين ليش لان الموضوع عني وعنج وما احب احد يدخل 00
حنين انا ماعندي لف ولا دوران صدقيني ,,, حنين انا انا احبج والله احبج ومن زمان بعد لا تقولين عني اني
وقح صدقيني هذا الي بقلبي لج من زمان انتي اسرتيني بحبج بكلامج بنظرتج وكل شي فيج , انا كنت
بقول هاالكلام من زمان بس مدري حسيت انج ناسيتني ولا تفكرين فيني ولا حتى تسالين عني 00
بس عقب امس حسيت بشي غريب حسيت انج تحبيني او على الاقل , لا تقولين شلون انا اعرف نظرتج
نظرتج فضحتج وياليت يكون احساسي بمحله 00
انا يمكن تماديت بكلامي بس صدقيني كل كلمه قلتها طلعت من قلب صادق ويحبج ولا تفكرين فكره بس اني ابي العب
او اتسلى وحطي في بالج اني اخر واحد يئذيج او يجرحج
لاني قبل اجرح نفسي واأذي نفسي بعد لاني من سابع المستحيلات اسوي كذاا 00
انا طولت ولا ابي ردج الحين ولو وافقتي صدقيني قصدي شريف واتمنى هالشي من زمان وحتى لو رفضتي تبقين حنين العزيزه والغاليه وحبج يزيد ولارح ينقصه رفضج واكذب عليج لو قلت اني مارح احزن واتضايق 00
بس انا قلت الي آسر قلبي ومعذبه وياليت ماتزعلين مني
ولاعلى تطفلي 00انا اسف مره ثانيه
حنين: ياسر
ياسر: هلا
حنين : انا ماني عارفه شقول انت صدمتني مره وحده بالكلام
ياسر: انا عارف وانا مابي اسمع منج شي الا لين تفكرين 00
حنين : قصدك بالزواج 0000
ياسر : ايه ابيج تكونين لي بالحلال
حنين : 0000
ياسر: متى مابغيتي دقي ولايردج الا لسانج اماانه
حنين : يعني بشاير ماتدري بكل الي صار
ياسر: لا بس اذا انتي علمتيها هههاااي
حنين : ليش ماتبيني اقولها
ياسر : ياليت عشاني 000
حنين : اوكي ان شاء الله
ياسر : فديتج تسلمين 00يالله ماطول عليج مع السلامه
حنين : مع السلامه
0000
0000000
فاض الغرام وشفت الأمواج نيران 000
لك ارتعش قلبي وانا كنت حاير 0000
عانقت صدرالموج لشفاك ولهان 000
والشوق جايمي من اليم زاير 0000
اشوف حبي لك على كل الوان 000
الكون رسمة شوق للعين صاير0000
****
نواف : حنين بطلي الباب
حنين: هلا شبغيت ؟؟
نواف : لابس طفشان وجيت عشان تونسيني
حنين : لالاوالله الظاهر مكتوب في وجهي نكته وانا مدري
نواف : هههااي لابس احب سوالفج
حنين : اقول ماعندك ماعند جدي قوم قوم بس اطلع وسكر الباب وراك مالي خلقك حدي
نواف : بسم الله علي وشفيج كليتيني 00الشرهه علي الي جايج
حنين : ايه ايه اني داريه قوم بس قوم
نواف : اروح اذاكر احسن لي
حنين : منو الحمار بس الي ماسكك وانا اذبحه
نواف : توكلي بس 00
حنين : سكر الباب وراك
قعدت حنين تفكر بياسر وكلامه وحبها 00
تحبه مثل مايحبها ويمكن اكثر مانسته ولا لحظه ظل حبه بقلبها بصمت من دون ماتبوح بمشاعرها لأحد 00كانت تحسب انه مايفكر فيها وانهم اول كانوا مراهقين بس
لكن الأشواق فاضت والقلوب احتاجت لبعضها كل واحد عطشان حب ويبي من يرويه عشق وهيام حب صادق حب شريف امنيتهم تكون نهايته استقرار؟؟؟؟؟
0000000000
( في بيت ابو عبدالرحمن )
عبدالرحمن: غزل غزل افتحي الباب
فتحت غزل الباب: هلا شبغيت ؟؟
عبدالرحمن : شدعوا مافيه حياك تفضل 00
غزل : هههااي حياك تفضل
عبدالرحمن : ببغاء ؟؟هههاااي
غزل : والله ماينعرف لك
عبدالرحمن: سلامات شفيها عيونج مورمه
غزل بخوف : هااه لالا مافيها شي بس عشاني مخربه نومي
عبدالرحمن : اها زين ماعلينا بغيت اكلمج في موضوع ؟؟
غزل بخوف : شنو أي موضوع ؟؟
عبدالرحمن : زين خليني اتكلم واقعدي
قعدت غزل وكلمها عن موضوع خطبته بحنين 00
غزل : اه الحمدالله
عبدالرحمن : على شنو للحين ماصار شي
غزل طلعت منها الكلمه عفوية وعلى بالها انه جاها عشان سالفتها بس تأكدت ان سعود حفظ السر وقد كلمته 00وكبر في عينها
عبدالرحمن : الوو قاعد اكلمج انا
غزل : معاك كمل 00
عبدالرحمن : ايه يحلفون معاي شكمل بعد خلص الموضوع !
غزل : تعال شمعنى حنين ؟؟؟
عبدالرحمن : ليش مو عاجبتج ؟؟
غزل : شنو مو عاجبني ؟ الا تجنن مافيه مثلها ثنتين
عبدالرحمن : والله ؟؟
غزل : اقول لاتصرف قولي شمعنى حنين ؟؟؟
عبدالرحمن : لأنها بنت عمي
غزل : والله تصدق جايب شي جديد
عبدالرحمن : هههاااي والله عارف شقصدج بس ماراح اقولج موتي 000
غزل : ايه انا كنت شاكه والحين تأكدت
عبدالحمن يضحك : ههههااي وش تأكدتي شقاعده تخربطين انتي وخشتج
غزل : علينا يامنااحي 000
عبدالرحمن مات ضحك : ههههااااي حلوه يامناااحي هههاااي
غزل : هههههههههاااي يله عاد وبلاتصاريف وقولي
عبدالرحمن : شكج بمحله ياالسكنيه 00من يوم العزيمه وهي مافارقت خياالي 00مادري جذبتني بنظره حسيت اني تعلقت فيها على طول ولااقدر استغني عنها بس تدرين شنو الي خايف منه ؟؟؟
غزل : شنو ؟؟
عبد الرحمن : انها ماتوافق علي 00 احس اني بموت لو رفضتني لاني من جد احبها
غزل : هههههههههههههاااي لا لا ارتاح مارح ترفضك ان شاء الله
عبدالرحمن :ليش وانتي شدراج ؟؟
غزل : لان عقب ما دخلت عليها الغرفه كانت بعالم ثاني واكيد انها تفكر فيك لانها ماسجت الا بعد مادخلت عليها بالصاله
عبدالرحمن :قولتج !!!
غزل : وبعدين انت منو الي ترفضك كامل والكامل وجهه
عبدالرحمن : هههههههههههااي ياالله عاد ماحب المدح ترى
غزل : ههههههههااي زين ماكنك طولت ياالغلا 00
عبدالرحمن : خوش طرده اوريج ياالمليغه 00
غزل : ايه الحين مليغه عقب ماسحبت مني كلام
عبدالرحمن : هههههههههااي مشكلتج اذاانتي غبيه
طلع عبدالرحمن من عند غزل الي كانت مرتاحه ومو مرتاحه ودها تفتح جهازها بس خايفه من خالد بس قلبها مع سعـــوود
الي حست بطيبته ووبرجولته 00

( في بيت ابو ياسر )
ياسر: يالله اخلصي انا انا انطرج بالسياره 00
بشاير: يالله يالله جايه بس اخذ تلفوني 00
(في السياره )
ياسر : بشاير شرايج تلهين حنين لين يطوفها الباص
بشاير: لاوالله انهبلت انت من جدك والا تمزح
ياسر: شنو فيها عادي ابي اكحل عيوووني
بشاير: استريح بس استريح !!!ياسر ترى انا ماأرضى انك تلعب بقلب حنين 00
ياسر: وش قصدج ؟احد قايلج شي
بشاير : لاولاشي بس اقولك يعني
ياسرمايبي بشاير تشك بأي شي :ايه زين انسي الي قلته بس انا كنت ابي امزح معج
بشاير: زين زين وقف اهني وصلنا 00
ياسر: يله انزلي اخرتيني 00ولاتنسين هههههااااي
بشاير: ههااااي ياسخفك يله بااي
نزلت بشاير ودقت على حنين 00
بشاير: الو ها وينج؟؟
حنين : هلا بشاير انا بالبيت
بشاير: وش عندج سلامات
حنين : لاحياتي مافيني شي بس مضايقه ولا لي خلق للمحاضره الأولى
بشاير: زين انا انطرج الساعه 10 بالضبط لاتتأخرين حياتي وطمنيني عليج يله انا تأخرت على المحاضره بااي
حنين : بااااي

سعد : والله ياعبدالرحمن اذا انت حاس نفسك انك متعلق فيها خلاص انا وش اقول بعد 00
عبدالرحمن : ايه والله ياسعد انا من جت عيني بعينها وانا حاس اني بعالم ثاني 00
سعد : ايه خلاص دامها بنت عمك فهي حلال عليك ههههههه
عبدالرحمن : ايه بنت عمي بس والله خايف يسوي عمي فيني مثل ماسوى ابوي !!
سعد : عبدالرحمن انت ماتقول ان ختك وولد خالتك من زمان وهم يحبون بعض من يوم كانوا صغار ودايم يقولون انهم لبعض ؟؟
عبدالرحمن :ايه ايه الحين شدخل اختي وولد خالتي في سالفتي ؟؟
سعد :لهم دخل لان ابوك كان وده بفيصل بس اختك قلبها متعلق بولد خالتك وابوك احترم رايها وما حب انه يغصبها على شي هي ماتبيه صح ولا لا ؟
عبدالرحمن : صحيح 00
سعد : خلاص يارجال حلينا عقدتك عمك لا هوب رادك ان شاء الله ومثل ماقلتلي انك ماتظن ان انها تحب احد واهم شي دراستها 00
عبدالرحمن : يعني تشوفها كذا !!
سعد : والله ياالحبيب هذا الي عندي وان شاء الله يكتب لك الي فيه الخير 00
عبدالرحمن :يعطيك العافيه ياخوي والله انك والله انك شليت همن على قلبي 00 انا بروح استئذن من المدير بطلع
سعد : ليش سلامات شعندك ؟؟
عبدالرحمن :لا والله بس من امس مو نايم افكر باالموضوع ولا قدرت ارقد والحين ارتحت من كلامك وبروح للبيت 00
سعد :يعني انت وخشتك طااق وجهك من صباح الله وجايني عشان تقولي هاالسالفه وترد تخمد شقالولك الدكتوره فوزيه على غفله 00
عبدالرحمن : هههههههههههههاااي لا والله بس مايقولون الصديق وقت الضيق !!
سعد : زين مايخالف انا اوريك ياعسى المدير مايوافق
عبدالرحمن : هههههااي حرام عليك والله اني تعبان 24ساعه وانا مو نايم 00
سعد : زين خلاص متى ماقمت تعال اسهر عندي
عبدالرحمن : ماشي 00يله مع السلامه
سعد : فمان الله
طلع عبدالرحمن من الدوام وهو حده تعبان وراح سيده للبيت وحط راسه على المخده الي كان يوم كامل وهو يفكر بحنين الي خذة عقله وروحه وكيانه 000

هل حنين رح تحن وترجع ؟؟
ياترى بتبوح لرفيقة عمرها بالي صار ؟؟؟
ياسر وعبدالرحمن منو الي بيملك قلب حنين ؟؟؟؟
اتمنى الجزء يعجبكم وانتظر ردودكمبشاير: الوو نحنٌ هنا شفيج
حنين: اها هااه مدري
بشايرتضحك : الحمدالله وشكر شكلج استخفيتي تكلمي عدل هههههاااي
حنين تكلم نفسها : ياربي وش اسوي موقفي مره صعب انا مقدر اخبي عن بشاير
شي بس اذا ياسر ماقالها ماله داعي اقولها شي خلها مع الأيام تعرف كل شي
بشاير: والله الي ماخذ عقلج يتهنابه صارلي ساعه اتكلم وانتي مووياي
حنين : بشوره حياتي لاتزعلين انتي عارفه الضيقه لما تجيني وش تسوي فيني ما احب اتكلم خلينا نلحق على المحاضره
راحو حنين وبشاير للمحااضره

بالمدرسه الثانويه 00
غزل تسولف مع صديقتها خلود
غزل : خلود والله اني بديت احبه واموت فيه
خلود : حشى ماصار شي عشان تحبينه
غزل : كل هذا وماصار شي يختي لوغيره كان فضحني عند ابوي واخواني بس هو احترمني وفوق هذا يبي يطمن علي امانه في شخص الحين نفس سعود !!!
خلود : ههههاااي والله شكلج طحتي ومحد سمى عليج شوي شوي على الرجال حبيتيه يمكن هو يعتبرج حسبت اخته لا اكثر ولا اقل
غزل مصدومه : هااه يمكن ليش لا بس من ناحيتي احسه يبادلني نفس الشعور
خلود : اقول خلينا نروح للصف قبل ماتجي الناظره ودوس بطننا امشي
غزل : ههههاااي يله

بيت ام فيصل 000
ام تنادي الخدامه
ام فيصل : بيبي بيبي وصمخ
بيبي: نعم ماما
ام فيصل: خلص الغداء
بيبي: ايه ماما
ام فيصل : طيب وين آمال وابو فيصل
بيبي: بابا في دوانيه ومدام آمال روح مستشفى
ام فيصل مختلعه : ليش وش فيها آمال
بيبي : مادري ماما
ام فيصل : مع من راحت
بيبي: مع درايول (سايق)
استغربت ام فيصل ان امال ماراحت مع فيصل لأنها دائماً ماتحب تروح مكان الا وفيصل
هو الي يوديها ويجيبها حتى لو كان بالدوام دق عليه وتخليه يستأذن عشان يوديها 00
ام فيصل : خلاص روحي للمطبخ
وشوي تدخل امال على ام فيصل وتمشي بسرعه بس وقفها صوت ام فيصل
ام فيصل: آمال سلامات وش فيج
آمال وعيونها حمرا من الدموع : مافيني شي ياخاله
ام فيصل: طيب ليش رايحه للمستشفى تعبانه تحسين بشي
آمال بعصبيه : خلاص قلت مافيني شي يعني مافيني شي لازم هالتحقيق من حبج لي لاتجلسين تجاملين فيصل مو موجود اف اف اف
راحت آمال لغرفتها وانسدحت على السرير تبكي وتبكي تحس بقهر بألم بحرقه
لاانتي مو غبيه تقولين له كل شي لا راح اسكت ولاراح اقول شي بس فيصل
طيب وحبوب معي ليش اسوي كذا 00بس هو لما يدري راح يخليك ويستغني عنج خلاص راح اسكت ولاراح اقول شي آه آآه آآه ليش انا ليش وقعدت تبكي وكان بكاها يقطع القلب

بيت ابو عبدالرحمن 00
الساعه 2 الظهر00
ام عبدالرحمن: غزول يله بدلي ملابسج عشان نغرف الغداء
غزل: لايمه مالي نفس
ام عبدالرحمن: حبيبتي ترى لك فتره ماتاكلين وش فيج
غزل تضحك : هههاااي اسوي رجيم
ام عبدالرحمن : ياثقل دمج اقول قومي بس بدلي وتعالي تغدي بالغصب
غزل : خلاص يمه باكل عشان خاطرج
ام عبدالرحمن : ليش عشاني الا عشان نفسج شوفي جسمك قلب 180 صرتي ضعيفه
عبدالرحمن توه قاعد من النوم : السلام عليكم
غزل وام عبدالرحمن : وعليكم السلام
عبدالرحمن: يمه متى الغداء ترى ميت جوع
غزل : اول شي اقعد تقهوى بعدين فكر بالغداء يالدب ههااي
ام عبدالرحمن : وش عليج منا خليه ياكل مو مثلك يالعصلى
غزل تضحك: هههههااي اما عصلى يمه هذا يسمونه رشاقه وش تبغيني دبا يعني
عبدالرحمن : اقول اسكتي وروحي اغرفي الغداء
غزل : هااه تونا ماتغدينا اصبر ابدل ونتغداء سوا
عبدالرحمن: بسرعه ولاراح نغرفه وناكل وخليج بغرفتج يالفااره بجحرج
راحت غزل لغرفتها وهي تضحك على اخوها وسوالفه

بيت ابو فيصل 000
كانت حنين توها راده من الجامعه 00
حنين : السلام عليكم
ام فيصل : وعليكم السلام
حنين وهي تبوس راس امها : يمه وش فيج تبكين
ام فيصل:لابس تعبانه
حنين : لايمه اكيد انها السعلوه صح
ام فيصل : لايابنتي بس تعبانه شوي
حنين وهي معصبه : خلاص يمه لاتقولين شي انا اعرف شغلها
راحت حنين بسرعه لغرفة آمال ودقت الباب بقوه: آمال افتحي
آمال وهي تمسح دموعها الي للحين ماجفت :نعم شتبين
حنين بعصبيه : اقول افتحي لااكسر الباب
آمال وهي تفتح الباب : خير شتبين
حنين : احد يشوف ويهج وييه الخير وانتي تحطين راسج براس مره كبر امج ياقليلة الأدب صج ماتربيتي
آمال بصوت مخنوق : حنين انا مالي خلقج وامج ملقوفه وتستاهل الي جاها
حنين ماتحملت الأهانه لأمها لاشعورياً عطت امال كف : احترمي نفسج اذا كان فيصل ماراح يسنعج انا اسنعج
آمال وهي متفاجئه : هين ياحنين والله لقول لفيصل هين اما خليته يكسر لج ويهج ما كون آمال يا0000
كان صياح حنين وآمال واصل لشارع دخل سعود بسرعه مختلع :يمه وش هالصياح
ام فيصل : لاحول ولاقوة الابالله هذي آمال وحنين منو بعد
سعود وهويروح فوق بسرعه ويرفع صوته :حنين حنين
حنين راحت لسعود اما امال سكرت باب غرفتها وراحت لسريرها وهي تبكي بقهر
سعود : شنو الي صاير
حنين قالت لسعود كل شي وبعدها راحت لغرفتها وهدا البيت
اما فيصل كان توه داخل للبيت ويشوف امه وابوه وسعود جالسين بالصاله
فيصل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فيصل مستغرب : وين حنين عن هالجمعه اخبرها ماتفوتها
ام فيصل تصرف : راحت تنام
فيصل : طيب متى الغدء
ام فيصل : خالص تبينا نغرفه غرفناه
فيصل : ياليت
بعد الغداء راح فيصل لغرفته دخل ولقى آمال نايمه على السرير راح وبدل ملابسه ونام جنبها كان يتأمل جمالها وهي يجنبه بالسرير ياحبي لك ياآمال

بيت ابو عبدالرحمن 000
بغرفة غزل 00000000
كانت غزل منسدحه على السرير وتفكر بسعود للحين مادق عليها ولا كلمته وشوي دق تلفونها شافت غزل الرقم 0لا مو معقوله سعود وش اسوي ارد ولالا ياربي بس اذا رديت بيسألني يووه مالي الا اني ارد واشوف شيبي
غزل : الو
سعود : السلام عليكم
غزل بستهبال : منو وياي
سعود : ماعرفتيني انا انا سعود
غزل : هلا سعود
سعود : كيفج
غزل : الحمدالله تمام وانت
سعود : يسرج الحال
غزل : دوم يارب
سعود : غزل اسف اني كلمتج بس فيه شي محيرني وابي اعرفه منج ياغزل
غزل بخوف : هلا امر
سعود: على سالفة السوق
غز ل بتردد: اسمع ياسعود انا راح اقولك كل شي بس اوعدني انك ماتقول لحد ويكون بيني وبينك
سعود: اوعدج
قالت غزل لسعود كل شي عن حمد وخالد وعن سوالفها سابقاً وعن التسجيلات
سعود بعصبيه : منو هذا عشان يهددج ماله حق
غزل : سعود خلاص الموضوع انتهى
سعود : طيب هو للحين يدق
غزل : اخر مره امس دق على بس انا مارديت
سعود: اسمعي ياغزل لازم ناخذ منا الأشرطه عشان ماينشرها ويفضحج هذا مايخاف ربه
غزل : والحل
سعود : اسمعي ابيج تخلينه يجيب الأشرطه كلها في المكان الي هو يحدده او انتي وبعدين تقولين لي كل شي يصير وياج وانا راح اكون وياج اوكي
غز ل: يعني لما يدق اكلمه
سعود وهو يعض على شفته : ايه بس عشان تجرينه لين ناخذ منه الي نبي وبعدها يحلها الف حلال
غزل : اوكي راح اسوي كل شي تقوله لي
سعود : غزل انا ماابيج تكلمين احد اوكي ولا تسلكين هالطريق
غزل : ان شاء الله وربي اني كرهت هالسوالف كلها بس لحضة ضعف
سعود : ماعلينا اهم شي تنتبهين لعمرج واذا دق علميني شيصير وياه
غزل : سعود
سعود : هلا
غزل : مشكور على وقفتك وياي وماعرف شقول احس اني بدونك كان
يقاطعها سعود: غزل لاتقولين هالكلام مره ثانيه بعدين انا ولد عمج ويحقلي اخاف عليج وعلى سمعتج والي يمسج يمسني صح ولالا
غزل بغصه حزن : صح
سعود وهو متنرفز : شكلي طولت عليج يله اكلمج بعدين تامرين شي
غزل حست انه معصب : سعود مابيك تعصب
سعود : شنو وليش اعصب لالا مافيني شي يله باي
غزل بصوت مخنوق : بااي
سكرت غزل من سعود وهي تحس براحه مصدرها كلامه مصدرها خوفه وغيرته عليها وحبه لها مصدرها اشياء كثيره مع الوقت راح تعرفها شغلت غزل المسجل وقعدت تسمع لأبو نوره اغنية الله يخليك
الله يخليك يااغز انسان
الله يخليك ياريم ولهان
بغيابك الكلمه تعجز في نحرها
وبقربك الليله يحضنها قمرها
في صوتك دفئ وفي عروقي وفا
وشعوري تعرفه احبك احبك يابعد كل الأزمان
الله يخليك
ليت الحزن تنساه عيونك معي وضيم اليالي يفارقن مدمعي
ابنتظر لحضه نقضيها سوا بارق امل يشاع في ليلك ضوء
عل وعسى القاك في خاطري احياك
وبالشوق اترجااك اترجااك تبقى معي
سألت الشمس انا عنك وقالت نورها مشتاق
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -