رواية شفت الحبيبه كويتيه -5


رواية شفت الحبيبه كويتيه -5

رواية شفت الحبيبه كويتيه -5

سألت العين عن وجهك لشوفتك شفاق

لقيت ان دنيتي كلها وجودك وصرخت لهفتي لبعد حدودك
انا المشتاق انا المشتاق
لعيونك انا مشتاق يااعز انسان
كانت غزل مع الكلماات الي خذتها بعالم حلو عالم سعود وحست بالي سوته بحمد وانه حبها بس هي ماتحبه ولقى قلبها الي حبه لقى قلب صافي قلب سعود وبس

بيت ابو فيصل
المغرب00
قامت حنين من النوم ونزلت تحت ولقت سعود بالصاله وجلست معه سوالف وضحك
نزل فيصل ولقى حنين تضحك وتسولف وشوي يقولها
فيصل معصب: حنين وش الي سويتيه
حنين برود : بسم الله بالأول سلم
فيصل وهويمسك حنين من شعرها : لاوبعد تطنزين انتي ويهج ليش تمدين ايدج على امال
حنين وهي تبكي : فيصل عورتني فك شعري
سعود وهو يمسك فيصل ويهديه : يافيصل هذي سوالف بين الحريم لاتتدخل
فيصل وهو يعطي حنين كف : هذي ماتحترم احد وقحه اجل المره تعبانه وتوها راده من المستشفى تقوم هالبزر تضربها ليش ماعندها زوج
حنين وهي تشاهق من البكى : مرتك ماتشوف سوالفها مع امي وحركاتها كم عمرها وعمر امي
فيصل بصوت عالي : اقول اسكتي لا وبعد تردد
حنين وهي تروح لغرفتها خلاص كرهت العيشه معك ومعها اطلعوا من البيت
فيصل وهو يتفلت وسعود ماسكه بكل قوته : اسكتي لاتخليني اكسر ويهج 00الا انتي الي تزوجي وفكينا من خشتج
سعود : خلاص تعوذ من ابليس
فيصل : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بعد ماطق حنين جلس بالصاله وكأنه ماسوى شي واهم شي عنده انه ريح امال
كانت امال قاعده تتسمع لكل شي وارتاحت ان فيصل خذا حقها وكانت مره مبسوطه
حنين راحت لغرفتها وقعدت على سريرها تبكي الم وقهر وشوي دق تلفونها وتلقى المتصل بشاير وعلى طول ردت
حنين وهي تبكي : الو
بشاير : حنين وشفيج ليش تبكين
حنين : منو يعني فيصل يابشاير
بشاير : وشسوى بعد
حنين: تخيلي طقني وقطع شعري وربي خلاص تعبت تعبت
بشاير: ليش طقج
قالت حنين لبشاير كل شي وحاولت بشاير تهديهاشوي لين هدت حنين بعد ماسكرت بشاير من حنين راحت على طول لياسر وقعدت تسولف عن حنين والي صارلها ياسر لاشعورياً :ومنو هذا عشان يمد ايده على حنين
بشاير: ههههههههههااي ياخي اخوها ليش حرام
ياسرحس بنفسه: هاه لابس وش هالتفكير المنحط سالفة حريم وبس ماله داعي يطقها
قعد ياسر يفكر بحنين وانها للحين مادقت ومع هالسالفه ماراح دق ابدا ماله انه يكلمها بعدماطلعت بشاير من عنده على طول دق على حنين
كانت حنين منسدحه وتمسح دموعها وشوي دق تلفونها وعلى طول ردت من غير ماتشوف
حنين : الو
ياسر: شخبارج حنين
حنين متفاجئه : 0000
ياسر : الو حنين
حنين وهي تبكي حست بدفئ صوته : هلا
ياسر تقطع قلبه لما سمع صوتها: حنين ليش تبكين
حنين وهي تحاول تمسك نفسها: ياسر انا تعبانه ومالي خلق اتكلم بتلفون
ياسر: حنين ابي اقولج شي واحد مابيج تبكين ولااشوف دموعج انتي غاليه ودموعج اغلى على قلبي ولاتخافين من احد دامني وياج ياحنين ابيج توعديني انج ماتبكين لانج اذا بكيتي راح تقعطين قلبي
حنين بزله : اسم الله على قلبج
ياسر: لبى قلبج والله
حنين بسحى : اوكي ياسر اكلمك بعدين
ياسر: اوكي
سكرت حنين التلفون وحست بحبها لياسر كل ماله يكبر ويكبر ياسر ليش كذا ليش تسوي فيني كذا آآه آآآ ه آه آه آه ياياسر لوتدري اني احبك واموت فيك اه اه اوعدك ياياسر ان دموعي ماراح تبكي على اي شي تافه او مهم
عسى الله مايجيب عتاب ولابعد ولاهجر وغياب
عسانا مانفترق يوم عسى دايم نكون احباب
من الدنيا وش المطلوب سوى راحة فكر وقلوب
وخل في هواه نذوب وهو مثلك في حبك ذاب
عسى تسلم وتبقى لي فرح دنياي يالغالي
في قربك يهنيالي تهنيت وزماني طاب

في بيت ابو عبدالرحمن00
كان ابو عبدالرحمن جالس بالدوانيه ويدخل عليه عبدالرحمن
عبدالرحمن : السلام عليكم
ابوعبدالرحمن : وعليكم السلام
عبدالرحمن: هاه يبه كلمت عمي
ابو عبدالرحمن: يووووه زين انك ذكرتني ياولدي
عبدالرحمن : شنو
ابوعبدالرحمن : ياولدي انا الحين مشغول بهالناس ومعاملاتهم الي ماتخلص وشكاويهم
وطلباتهم وعمك اكلمه بعدين
عبدالرحمن بحزن: ليش يبه انا خايف لاتروح حنين من ايدي
ابوعبدالرحمن : ان شاء الله ماراح طير بعدين انت ولد عمها لواحد خطبها ولاشي ماراح ياخذها وانت تبيها
عبدالرحمن: شورك واهدايت الله بس يبه لاطول
ابوعبدالرحمن : ليش
عبدالرحمن: لأن البنت هذي اخر سنه لها وتخرج ابي اخذها قبل لاتخرج
ابوعبدالرحمن: ههههههاااي ليش عااد
عبدالرحمن: عشان محد يطمع فيها لاتخرجة


في بيت ابوفيصل 0000
دقت حنين على ياسر
حنين : الو
ياسر : هلا والله شخبارج
حنين :تمام وانت
ياسر: انا من سمعت صوتج وانا تمام
حنين تضحك : هههااي واضح
ياسر يضحك: هههههااي والله اني بخير من يوم سمعت هالصوت والضحكه عساها دوم
حنين بسحى : اوكي ياسر انا جيت اقولك اني موافقه
ياسر وهو متشقق : من صجج حنين الله اليوم اسعد يوم بحياتي الانسانه الي احبها راح اتزوجها
حنين خلاص وجها احمر وحدها تحس بحراره بجسمها وقلبها يدق
ياسر:حنون وياي
حنين : وياك
حنين : انتي كل حياتي مادري لونك قلتي مو موافقه شراح يصير فيني مادري شراح اسوي انا احبك احبك احبك
حنين : ياسر
ياسر: هلا
حنين :انا انا انا احبك واتمنى انك ماتلعب علي
ياسر من سمع هالكلمه من شفت حنين كلمة احبك حس الأرض ماتوسعه من الفرحه والوناسه : لاوالله ياحنين انا مو راعي هالسوالف انا شاريج وابيج لي بالحلال وقعدوا حنين وياسر سوالف وضحك وحب نظيف نهايته تكون زواجهم بعد ماسكر ياسر من حنين كانت مستانس مرره وانه خلاص راح يستقر ويتزوج الأنسانه الي حبها قلبه من سنين
الي كبر وحب شريف بين ياسر وحنين جلس ياسر على السرير وقعد يتخيل حنين جنبه ومعه بالسرير ويشبك اصابعه باصابعها ويمسك ايدها بكل قوتها ومايفكها وانها معه بكل ركن بالغرفه وخيال حنين معه بالاحلام الورديه غمض عيونه وكان يسمع دقات قلبه الي قامت دق بسرعه قام يستجيب للحب اه اه ياحنين انتي قلبي وحياتي اه اه
اعترفلك اني احبك احبك احبك واحبك
بس وش استفيد لاجيت اعترفلك ؟
لاقلت انك بقلبي انت وحدك
لاقلت ابيك وماطيق بعدك
امانه قوليلي وش استفيد
لاصرت رهنك وبين ايديك ولاصار هالعالم يبيك
ياخذك مني 00يبعدك عني 00 ولااقدر اجيك
بعطيك قلبي امانه ابيك تحفضه وتصونه
وخله داخل قلبك ولاحد ياخذ مكانه
امااانه
حنين :بعالم الحب والرومنسيه عالم عاشت فيه ملكه عالم مافيه حزن ولاهم عالم كله حب
وفرح عالم يروح بلمح البصر عالم ماتعرف شراح يكون بدايته عالم حلو وبس
اه ياسر مادري ليش قلبي اختارك ومايبي غيرك فيه تربعت وسط الحشى والقلب بيتك
اخاف ان الزمان يااياسر يفرقنا اخاف مااسمع صوتك ولاهمسة شفاك اه اه ياسر اخاف
الدنيا تاخذك مني انا والله مقدر اعيش بدونك ياياسر يارب لاتحرمني منه وتجمعني معه كل هذا كان تفكير حنين بياسر بس قطع عليها حبل افكارها صوت نواف
نواف : حنين افتحي
حنين : طيب دقيقه 00هاه شتبي
نواف : امي وابوي يبونج
حنين : ليش
نواف : مادري يله بسرعه مالي خلق اقطع مذاكرتي عشانج
حنين تضحك: هههههههاااي طيب اذلف يابروفسور العائله
نزلت حنين : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام فيصل: حنين طقج فيصل
حنين : لايمه بس هزائني
ابوفيصل: احسن المفروض يطقج هذا اخوج عيب لازم تحترمينه
حنين: ان شاءالله اومر ثانيه
ابوفيصل : يابنتي هذي مو اوامر هذا اخوج ومرته مالج خص فيهم
ام فيصل : حنين خليهم براحتهم الله يهديهم
حنين : خلاص انا اصلاً مابي اشوف خشتها ولاخشته ولااتكلم معهم
ابوفيصل: اريح
ام فيصل: حنون تعالي اجلسي معنا وسولفي علينا وعن دراستج
حنين : ان شاء الله

في بيت ابوعبدالرحمن0000
كانت غزل جالسه تذاكر دروسها شوي يدق تلفونها
غزل متفاجئه لامومعقوله خالد وش اسوي مافي الااني اردواسوي الي قاله لي سعود
غزل : الو
خالد:مابغيتي تردين نسيتي والااذكرج شنووياي
غزل : لامانسيت شنو الي تبيه فضيحه وفضحتني شنو بعد
خالد: موعلى هالكلام لاتجذبين علي بعدين منوالي طقني بالسوق هااه
غزل :مادري عنه من الناس الي تجمعت علينا وانت شيخصك منه
خالد : ماعلينا انا ابيج
غزل مصدومه : شنو
خالد : ابيج يعني ابيج لي
غزل : انت وقح وقليل ادب و00000
خالد : انتي خايفه خلاص خلينا بمكان الي تبينه وانا وياج
غزل : خلني افكر وكلمك بعدين
خالد :خذي راحتج حياتي
سكرت غزل التلفون وقعدت تفكر بهالمصيبه الي ان رمت عليها وخلتها تايها ومالها احد غير ربها ثم سعود على طول دقت على سعود وقالتله عن الي يبيه خالد
سعود معصب : هذا وقح شغله عندي لاتخافين قوليله انج تقابلينه عند مصافط 00
غزل بخوف : اوكي بس لاتعصب
سعود : انا خايف عليج ياغزل وان شاءالله ربي يفكنا من شره واذاه
غزل : سعود بس انا خايفه
سعود : لاتخافين وانا وياج وشغله عندي ان ماخليته يتوب على ايدي ماكون سعود
غزل بخوف : سعود مابيك تسوي شي تندم عليه الله يخليك
سعود: غزل تخافين علي
غزل: ايه
سعود : تطمني ماراح اسوي الا الي يرضيج
سكرت غزل من سعود وهي مرتاحه ودقت على خالد وقالتله على المكان واليوم الي تشوف خالد كان خالد مستانس ومبسوط على الموضوع وانه راح ياخذ منها اغلى ماتملك
بعدها غزل جلست تفكر وش (راح يصير معها ومع خالد ومع سعود )وماحست بنفسها الاوهي نايمه

وش راح يصير مع حنين وياسر؟؟؟
آمال ليش رجعت تبكي من المستشفى ؟؟
غزل وخالد شراح يصيرعليها ؟؟؟؟

اتمنى يعجبكم 00000
الـــجــزء الخــامــــس

بالجامعه حنين وبشاير باالكافاتيريا 00
حنين : بشاير
بشاير : هلا
حنين بتردد: امممم ياسر منو يحب من الفناني ويسمع لهم
بشاير : هههههااي ياشين اللقافه وانتي شكو
حنين بعصبيه : خلاص يمه منج مجرد سؤال
بشاير : قولي ابي اعرف اخباره ماله داعي اللف والدوران هههااي
حنين تكلم نفسها : اه اه لوتدرين يابشاير ان اخباره اول بأول عندي وودي اعلمج بس عارفه انج اول وحده رافضه هالعلاقه 000
بشاير: يوووه ليتنا ماطرينا اسمه رحتي بوادي الحين
حنين ببراءه : هلا ؟؟
بشاير : صارلي ساعه اتكلم عن ياسر وانتي مو معاي 00
حنين تصرف : انا قلتلج خلاص انتي ماسكتي شسوليج 00
بشاير :ايه هين الا هو الي ماخذ بالج ؟؟هههههههههههاي
حنين : زين واذا رحت شنو فيها ؟؟
بشاير : حنين ترى بجد مابيج تتعلقين بياسر وانا قد مااقدر احاول ان هم ياسر مايتعلق فيج انتي عارفه انج غير وهو غير ماله داعي تلعبون بمشاعر بعض وانتوا عارفين شنو نهايتها
حنين بصوت مخنوق : ايه عارفه وهو حسبة اخوي 00

كيف نخفي حبنا والشوق فااضح
وفي ملامحنا من اللهفه ملامح
عاشقين ونبضنا طفلاً حنون
لو تزاعلنا يسااااااامح



في المدرسه


غزل : خلود انا خايفه مدري شراح يصير
خلود : لاتخافين مو انتي تقولين ان ولد عمج وياج خلاص ليش الخوف
غزل : ايه بس مادري انتي عارفه شيبي خالد وهذا الي مخوفني
خلود : لاتروحين الاسعود وياج خبل انت تروحين بروحج
غزل : بس انا متفشله منه وربي متفشله
خلود : هذي سوايج
غزل تبكي : خلاص خلود انا تبت وربي تبت ليش تحسسوني بالذنب
خلود تهديها : عارفه وانا اقول هالكلام لمصلحتج
غزل تمسح دموعها : عارفه انج تحبيني وتخافين علي بس ابي هالموضوع ينتهي عشان ارتاح وتهدا حياتي
خلود : انشاء الله يفرجها ربج بس صج متى الموعد
غزل : اليوم
خلود بخوف : اسمعي انتبهي لعمرج وعلميني موتخليني احاتي تراني خايفه حدي
غزل : انشاء الله وانا اكثر
طق جرس االحصه والكل راح لصفه 000



بيت ابو فيصل 00000

ام فيصل وابو فيصل جالسين بالدوانيه

ام فيصل : وش رايك يابوفيصل نعزم اخوك ترا اخر مره شفناهم يوم العزيمه الي سواها لنا
ابوفيصل: صادقه تدرين ناوي اقولج اليوم اني راح اعزمهم بكره
ام فيصل مستانسه : ايه والله ودنا نجتمع ونسولف ويكون كل خميس الجمعه هنا او عندهم00
ابوفيصل : خلاص اقول لخوي كل خميس يوم عندنا ويوم عندهم
ام فيصل::ياليت وانا راح اكلم ام عبدالرحمن


بيت ابو عبدالرحمن

تركي : يمه
ام عبدالرحمن : هلا
تركي : متى ناوين اتغدون ؟
ام عبدالرحمن : ان شاء الله بس وين عبدالرحمن جاء
تركي: ايه جاء
دخلت غزل عليهم
ام عبدالرحمن : غزل بدلي وانزلي
غزل وهي مضايقه: مالي نفس يمه
ام عبدالرحمن : وش الي مالي نفس ماذقتي شي من امس قومي اكلي بس
غزل : يمه مابي خلاص بالغصب هو
تركي : الاياقليلة الأدب عيب هذي امج يله انقلعي لعطيج كف الحين يلف ويهج
غزل : هيي انت عارفه انها امي بس انا تعبانه شوي بعدين وش جابك عندنا روح مع كومار ونحاشت وهي تضحك ههههههههههههههههااي
تركي وهو يحذفها بالنعله على ظهرها : اقول انتي الي روحي شوفي كيف صرتي عصلى وسمرتي
غزل بألم : اخ اخ عورتني قناص هب عليه
تركي : يله ذلفي بس
ام عبدالرحمن كانت تضحك على سوالف عيالها وراحت للمطبخ 00
دخلت غزل غرفتها ورمت شنطتها على الأرض وفكت شعرها البني وقعدت تشوف ملامح وجهها المليان وطفولي : انا ضيعت جمالي وسمعتي بيدي انا انا ونزلت دموعها بغزاره كانت تحرق وجهها الدموع من حرارتها حست انها جرحت نفسها وكرامتها على الي سوته وش الفايده على الندم الحين لازم اشوف المصيبه الي انا فيها وزادة دموعها
وبعدها تذكرت سعود خلاص دام سعود وياي ليش الخوف الله يهونها ويعديها على خير بعدها قامت وبدلت ملابسها ونامت


بيت ابو فيصل 000
الكل كان مجتمع على الغداء الا امال اكلها يجيها فوق طبعاً
وفيصل كان يناظر بحنين وتحسف على الي سواه فيها (فيصل حبوب مره وطيب بس المشكله امال هي الي تحكم فيه )حنين عارفه اخوها بس ملت من كثر ماتشوفه يبيع الدنيا علشان وحده ماتستاهل وحده الحقد ملى قلبها والكره والطاغي على قلبها وبزياده مغروره بقوه ولو لاحظ فيصل يلقى انه احلى منها بكثير يعني جميل وكل شي فيه حلو بس امال من كثر ما تقوله انت شين تعقد وحس انه صدق شين
نواف : حنين ابيج بعد الغداء
حنين : وليش ان شاء الله
نواف : ابي اتأكد من جوابي بالأمتحان
حنين تضحك: خلاص امتحان وامتحنت شتبي بعد الي فات مات
نواف : عارف بس ماارتاح لين اتأكد اني جاوبت صح
حنين : اوكي ولا تزعل
ام فيصل : سعود شفيك ماتاكل
سعود : هاه لايمه بس مالي نفس
ام فيصل: لايكون تعبان بس
سعود : لايمه بس شبعان وانا الحين بروح انام
راح سعود لغرفته وكان يفكر بغزل وش راح يصير عليها اليوم وش راح يسوي اذا ماجاب خالد الأشرطه والمشكله اذاكان ناسخهم اكثر من مره واشياء كانت دور بتفكيرسعود لين نام
بعد ماتغدت وتبي تقوم لأن ماكان فيه على السفره الا هي وفيصل
فيصل: حنين انا اسف
حنين : لاعادي انا الي اسفه
فيصل : بس امال كانت توها راده من المستشفى وقالتلي انها راحت تحلل تشوف هي حامل ولالا لأنها كانت شاكه بس طلعت مو حامل ويوم قالتلي انكسر خاطري وزياده على كذا جت سالفتج وعصبت وماقدرت امسك اعصابي
حنين: فيصل ترى تو ماصارلك سنتين من تزوجة اصبر وربك يفرجها ان شاءالله
فيصل بحزن : اخ ياحنين شلون انا مشتاق اني اشيل طفل واضمه وابوسه وكل ماشفت عيال اخوياي احس قلبي يتقطع
حنين: ان شاءالله عن قريب ربي يرزقك وماتدري يافيصل يمكنها خيره
فيصل : يمكن وان شاء الله يفرجها ربي
راحت حنين لغرفتها وهي محزنه على اخوها وزاد همها هم كلام بشاير وحست
ان الدنيا ظلمت بعيونها حتى اقرب انسانه لها ضد حبهم 000
قعدت حنين تبكي بحسره والم وحست ان حب ياسر سراب كل ماقربت له ابتعد 00
اه ياربي ليتني ماعرفت الحب ولا جربته ليتني ماشفتك ياياسر وظليت لاهيه مثل اول
فجئه وكأن قلبها يذكرها بشي 00
ايه صحيح ياسر يحبني ومستحيل يستغني عني وهو الي بدى بحبه وزاد من حبي له
قطع عليها صوت المسج 00
ابي اوصفلك مدى حبي ولكن خانني التعبير
واعبر لك عن اشواقي ولكن جتني العبره
عن اكبر حب بالعالم عجز حرفي عن التصوير
تعدى حبي لك لشخصك حدود العالم بأسره
محبه بصدق ياعمري ولابه نية التزوير
حبيبي الله لوتعرف غلاك بقلبي ياكبره
اكبر من غلا ام لطفل مبتدي
غلاي اكبر وبك يكبر واحسه عايش التطوير
يزيد في قلبي ويملك ميزة العشره
غلاك اكبر من اني يوم اخطه بحرف وتسطير
وحبك وصل بقلبي سنام المجد والشهره
كان المسج من ياسر شافته حنين واستانست وهذا اكدلها ان ياسر ماراح يستغني عنها بكل سهوله, ياسر حنين بالنسبه له هواه وحياته وروحه حنين من فرحتها بكت وبكت وارسلتله
احبك كثر الناس وكثر البشر وكثر الخير
وكثر مابالصحاري رمال وكثر مافتحت زهره
وكثر مابالبحر ماي وكثر مابالسماء طير
وكثر ماجتني طيوفك ومعهن زانت السهره
وكثر مابالسمانجمه وكثر ماللفشل تبرير
وكثر ماللفرح بهجه وكثر ماللحزن جمره
احسك تسري بدمي وحبك مايبي تفسير
حبيبي ااااه لوتعرف مدى تاثيرهالنظره
احبك ليش مااحبك وارفض مبدأ التغيير
ياسر قرى المسج وماقدر يستحمل ودق على حنين , دق تلفون حنين وردت
حنين : الو
ياسر : هلا والله
حنين : هلا فيك
ياسر : شخبارج
حنين : تمام وانت
ياسر: دامني اسمع صوتج انا بخير
حنين : دوم يارب
ياسر : يدوم عزج , حنين المسج كلام ولالا
حنين : وانت
ياسر : لا هذا طالع من كل قلبي
حنين : وهذا من اعمااق اعماق قلبي
ياسر مستانس: الله لايفرقنا ياحنين
حنين : امين يارب
ياسر : شلون الدراسه وياج
حنين : بصراحه مدري من يوم كلمتك وانا مالي خلق لشي
ياسر: لاعاد حنين مابيج تصيرين كسلانه والسبه انا لا حنين الله يخليج ان كنتي تحبيني
ابيج تجتهدين
حنين : ان شاء الله بس انت لاتلهيني
ياسر يضحك: هههاااي ماراح الهيج بس بغثج
حنين تضحك: هههاااي عادي غثني
ياسر : حنين متى اخطبج ؟
حنين : مو الحين خلني اخلص الدراسه وبعدين اخطبني
ياسر : يعني اخاف احد ياخذج مني ثم اموت
حنين تضحك: لا ماراح اوافق الا عليك انت وبس غيرك لالا
ياسر : لبى قلبج والله
حنين : تسلم


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم