رواية شفت الحبيبه كويتيه -6


رواية شفت الحبيبه كويتيه -6

رواية شفت الحبيبه كويتيه -6

وجلسوا حنين وياسر سوالف وضحك
قامت مختلعه من النوم وقعدت تركض ودور نعلتها وتلبس وبسرعه راحت مع السايق
بعد ماقالت لأمها انها بتروح لصديقتها خلود
انزلت من السياره بسرعه وركبت مع سعود الي كان مثل حالتها بالظبط
سعود : خذي هذا وابيج تسحبينه بالحكي
غزل : شنو يعني اسجل كل كلامه
سعود : ايه يله
غزل :وان شافه شراح يصير
سعود : ماراح يشوفه لأنه بملابسج
غزل : وانت وين راح تكون
سعود : غزل الخسيس ماراح يلمسج فهمتي ماراح ان شاء الله اذبحه بس ماراح يلمسج
غزل : اوكي زين مو انت علمت الشرطه
سعود: ايه وهم يبون دليل ومافيه الا انج تسجلين كل شي
غزل : اوكي بس كذا الناس راح تعرف واصير علك بحلوج الناس
سعود : يخسى الي يتكلم فيج بعدين انا ماسويت هذا الشي الا لأنه ماراح يضرج لأن رفيجي هو المسؤل وانا قلتله مابي فضايح وهو قال ان شاءالله
راحت غزل لخالد الي كان ينتظرها على احر من الجمر
غزل : السلام
خالد :وعليكم السلام
غزل : بالأول جبت الأشرطه
خالد : ايه بس شفيج بعيده قربي مني عشان ماتنحاشين
غزل : لوابي انحاش كان ماجيت بالاساس
خالد وهو يطلع الأشرطه : هاج ويله تعالي
غزل : مانسخت شي
خالد : لايله تعالي
غزل : طيب شتبي مني ليش تهددني
خالد : اهددج لأني ابيج
غزل بصدمه : شنو لامافيه
خالد وهو يقرب منها ويبي يضمها : مافيه تعالي
غزل بهذي اللحظه صارخت بأعلى صوتها : اااااه سعووووود
جاها سعود يركض وكان معه الشرطه اول ماشاف غزل بحضن خالد وهو يمسك خالد وطق فيه00
وقعد يضربه الشرطه خلته يضربه عشان يتأدب خالد وبعدين يوم شافوا الدمان على وجهه
فكو سعود عن خالد الي كان غرقان بدمه
غزل كانت منهاره وكانت تبكي وترجف من الخوف جاها سعود ومسكها وقعد يهديها
بعدها الشرطه مسكت خالد بتهمة التهديد ومحاولة اغتصاب وكان فيه دليل
غزل وهي تمسك سعود تكفى تكفى مابي احد يدري بسواد وجهي تكفى ياسعود
سعود وهو يهديها : غزل والله ثم والله محد يعرف هالسالفه الا انا وانتي بس انتي لاتبجين , حست غزل بدوخه وطاحت بس مسكها سعود وشالها وحطها بسيارته 000
حست غزل بادين تلامس خدهاا وفتحت عيونها ولقت سعود 00
قامت بسرعه وقالت : شلي صار ليش انا معك
سعود : لاتخافين بس اغمى عليج شكلج ماكلتي شي
غزل : هااه ايه
سعود : طيب دامنا افتكينا من هالمصيبه ليش مانحتفل وانا عازمج على العشاء
غزل : ليش خلاص ماراح انفضح
سعود : انا بعد مااغمى عليج خليتج بالسياره ورحت وكلمتهم ومحد يعرف منو انتي ولااي شي عنج
غزل ببتسامه حلوه : مشكورياسعود وماتقصر
سعود ببتسامه احلى : لاماسويت الا الواجب ياغزل بعدين يله انا عازمج
غزل : كم الساعه الحين
سعود : 9 ليش ؟
غزل : تأخرت انا قايله لامي اني راح ارجع 9
سعود : طيب قبل ماتروحين راح اشتري عشاء لج ولي لأني ماكليت شي
غزل تبتسم : اوكي

بيت ابو عبدالرحمن
الكل كان مجتمع
ابو عبدالرحمن : اسمعوا ياعيال ترى عمكم عزمني على العشاء عنده بكره ووصى عليكم
عبدالرحمن : انشاء الله بس يبى دامنا بكره عنده شرايك تفاتحه
تركي يضحك: ههاااي وتقول عني انا المستعجل اشوفك انت الي صاير اعجل مني
الكل يضحك : هههههههههههههههههههههاي
ام عبدالرحمن : ايه ياناصر وليش ماتقوله بكره
ابوعبدالرحمن : انا الحين شقايلك ياعبدالرحمن مسرع نسيت قلتلك ان البنت لك وماراح احد ياخذها غيرك ان كانت من نصيبك ياولدي
علي : اصبر ياخي توك صغير ولاحق على عوار الراس والهم
عبدالرحمن معصب : شعليكم مني كيفي ابي اتزوج وبسرعه بعد يحوول
الكل ضحك على عبدالرحمن :ههههههههههههههههههههااي
عبدالرحمن : انا قلت شي يضحك اجل خلاص مابي اعرس ولا احد يقولي اعرس
تركي : لاتكفى اعرس والي يرحم والديك
دخلت عليهم غزل وهي مستانسه وودها تقعد وياهم من زمان وهي فاقده جمعتهم عقب الي صار لها المسكينه
غزل : السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
عبدالرحمن معصب: غزل من وين جايه هالحزه ؟؟
غزل بخوف : هاه انا كنت رايحه لخلود صديقتي كان عندها جمعت بنات
عبدالرحمن : طيب وليش مادقين علينا وقلتي انج راح طولين تدرين كم الساعه الحين
غزل : انا قايله لامي وبعدين الساعه كم ؟
عبدالرحمن : وبعد ماتدري كم الساعه ,الساعه 10 وزياده يالحلوه ومحد يرد هالحزه الا الهايت 00
غزل وهي تروح لبوها : شفت شفت يبه شيقول عبدالرحمن عني يقولي هايته في احد يقول لأخته جذي
ابوعبدالرحمن : خلاص قالتلك مع صديقتها خلاص ليش الصياح
عبدالرحمن : يبه الله يخليك انت ماتعرف سوالف هالبنات الحين
غزل ماتبي ابوها وعبدالرحمن يتهاوشون : خلاص اسفه وماراح اتعودها مره ثانيه واذا سويتها سو فيني الي تبي
عبدالرحمن : اسمعي طلعه مافيه الا بستأذان مني فهمتي ورده هالحزه هذي اخر مره
غزل : ان شاء الله والله مااطلع الاوانا داقه عليك
ام عبدالرحمن : غزول تعالي اسمعي
غزل : هلا يمه
ام عبدالرحمن : بكره عمج عازمنا تجهزي
غزل فرحانه : والله وااو بشوف حنون وربي لها وحشه
عبدالرحمن سمع اسمها وفزقلبه على طول ونسى انه معصب على غزل ,عبدالرحمن :طيب غزل قومي بدلي وتعشي واجلسي معنا من زمان مو شايفينج
غزل : ياسبحان الله يالتني طريتها من زمان اذا اسلوبك كذا 00ههههههههههااي
عبدالرحمن : فديتها والله 00
الكل : ههههههههههااي
تركي : من جد والله انك عاشق ورايح فيها
غزل : ماالومه يحق له
عبدالرحمن : يابعد حيي والله ياغزوووول 00
راحت غزل لغرفتها اول مره تحس انها مرتاحه مافي شي ظاغط على قلبها شي يخليها ماترتاح اه اه ياسعود جميلك عمري ماراح انساه لك طول عمري 000
ثلاث حروف تاسرني
وتاسرني بمعروفك
ملكت الروح في ظهرك
وصرت الليل ومراحه
نقشت الشين شوق العين
وحرف الواو بوصوفك
وتوجته بحرف القاف عذاب القلب والراحه

بيت ابوفيصل 00
دخل سعود البيت كانت الساعه 12
سعود : شكل الكل نايم خلني اروح لغرفتي احسن ,شوي دق تلفونه
سعود : هلا والله
عبدالمحسن: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعود: هلا والله وعليكم السلام
عبدالمحسن: هاه شخبارك الحين
سعود: لا الحمدالله لولا الله ثم انت كان الفضيحه وصلت لديره كلها
عبدالمحسن: شدعوا ماسويت شي وهذا واجبنا يالغالي وانت تستاهل كل خير ياسعود
سعود : والله ماانسى معروفك ووقفتك وياياي يالغالي
عبد المحسن : تسلم يالله اخليك انا بس كنت ابي اطمن , مع السلامه00
سعود : لاهنت مع السلامه 00
سكر سعود من عبدالمحسن واغلق جواله وراح لغرفته وخذاله حمام ولبس بجامته وانسدح على السرير
وقعد يتخيل غزل اه ياغزل حرقتي قلبي يوم شفتج بحظنه وحسيت ودي اذبحه ليش مادري يمكن عشانها بنت عمي ولا لأني احبها واموت فيها
ياحلات عيونج ياغزل وملامح ويهج البريئه اه ياغزل اه اه
احبكك لين ماتوفي جنون العاطفه لرضاك
واحبك لين ماتغفى عيون الحب في قلبك
حياتي لوهي الدنيا مساحه تبعد فلقياك
لاسير خاطر الدنيا واعيش العمر في قربك
احبك ايه اعرفها بمضمون الغلا ترقاك
احبك ايه وانا اللي تهت فدنيتي عقبك
انا مامل منطيف اذا كان الوفا مبداك
وانا مامل من قلبك احس نبضي هونبضك

بيت ابو عبدالرحمن 00
ام عبدالرحمن تنادي غزل
غزل :نعم يمه
ام عبدالرحمن : قومي يله مابقى شي على المغرب يله عشان تلبسين للعشاء
غزل : ان شاء الله يمه
قامت غزل وبدلت ملابسها ولبست وتكشخت اخر كشخه ونزلت تحت لأمها
غزل : يمه
ام عبدالرحمن : هلا
غزل : شرايج
ام عبدالرحمن : حلوه شحلاتج قمر 14
غزل : ههههههااي مشكوره مام
ام عبدالرحمن : شفيج مستانسه
غزل : لأني بشوف حنون
بعدها راحو لبيت ابو فيصل


بيت ابوفيصل 000
ام فيصل : تسلمين ياحنون ماقصرتي صلحتي هالحلويات
حنين : يمه لاتقولين كذا يعني هذا الواجب
امال تناظر بنص عين : الله يخلي بيبي لولاها كان ضعنا
حنين : تكلمي عن نفسج
امال : اسكتي بس صدقت انها فنانه كلها كم حلى على سلطه كأنهامسويه شي
ام فيصل: اصلاً حنون هي الي طابخه الذبيحه الله يرزقها انشاءالله
حنين : امين يارب عاجلاً غير اجل
ام فيصل تضحك : ههههههههااي ياعوبج ياحنون
امال :من زمان
حنين تضحك: والله ابي اغير جو مليت من المشاكل ابي اريح عمري
بعدها دخلو عليهم غزل وام عبدالرحمن وسلموا على بعض وجلسوا سوالف وضحك

بالدوانيه 0000
ابوفيصل: اخبارك واخبار شغلك
ابوعبدالرحمن : والله الشغل ذبحني مراجعين وشغلات ماتخلص
ابوفيصل: الله يعينك
ابوعبدالرحمن :امين
علي :سعود امس وينك ادق ومغلق الجهاز مسوي نفسك مهم شسالفتك
سعود : هاه امس ايه كنت تعبان
علي : افا وانا شغلتي غير انك تفضفضلي وتريح عمرك
سعود يضحك: حلوه افضفض هههههههااي على شنو افضفضلك
علي : افااا زين جاملني يلعن خيرك
سعودوهو ميت من الضحك :هههههههاي ان شاء الله عمي
عبدالرحمن : فيصل شفيك ساكت
تركي : يمكن احد ماكل لسانه ههههههاي
فيصل: ياثقل دمك ياخي
عبدالرحمن : والله انه غاثني بالبيت
تركي : انا ماغثيت الا كومار المسكين ههههههههههاي
قعد فيصل وعبدالرحمن ضحك وتمصخر على تركي
نواف : تركي تراك مثل حالتي
تركي : لاعاد احلف
نواف : والله عشان كذا سلكة طريق الثقافه والكتب من الفضاوه
تركي : والله شكلي بصف معك وقعد كل المجلس ضحك على نواف وتركي

غزل وحنين كانوا جالسين مع بعض وكل وحده تسولف على الثانيه
غزل :يالبخيله ليش مادقين علي يعني عندج تلفوني ليش ماتكلميني
حنين : لاوالله من الكبيره انا ولا انتي
غزل : خلاص بدق واغثج الحين سولفي علي
حنين سولفتلها عن الجامعه
غزل : عقبالي اخلص اخر سنه وادخل الجامعه
حنين تضحك: وانتي شخبارج
غزل تضحك:ماعندي اخبار لاصارت عندي اول من يدري انتي
حنين: بروح اشوف المطبخ تجين ولاماتبين
غزل : الا محلاني جالسه لحالي امشي بس
راحت حنين وغزل للمطبخ يجهزون العشاء
غزل : مشاءالله حنون كل هذا انتي مصلحته
حنين :ايه شرايج
غزل : وربي روعه فنانه مشاءالله عليج
حنين : تسلمين ياغزول يله انا بنادي سعود يودي الأغراض
غزل : اوكي
راحت حنين ونادت سعود وكانت غزل ناسيه تلفونها راحت بسرعه للمطبخ عشان تاخذ تلفونها قبل مايجي سعود ودخلت المطبخ و يوم صارت بنص المطبخ كان قدامها سعود من الصدمه ماقدرت تتحرك
سعود : بيبي وين باقي الأغراض والحلويات
بيبي: هنا, مدام غزل وين حلويات
غزل مصدومه وماتبيه يلتفت
سعود التفت وشاف غزل وجهها بوجهه
غزل ماشالتها رجولها بس يوم طاحت عين سعود بعيونها الحلوه حس بعمره وطلع بسرعه اما غزل كانت رايحه فيها خلاص كل يوم تموت فيه وكل يوم يزيد حبه بقلبها وخذت تلفونها وطلعت بسرعه من المطبخ 00000000
بعد العشاء راح ابوعبدالرحمن واهله
وكانت حنين وسعود جالسين مع بعض
حنين : شفيك سعود منت طبيعي
سعود : هااه لا ليش
حنين : لا فيك شي قولي
سعود : تبين الصراحه
حنين : ايه
سعود : انا احب غزل بنت عمي
حنين : شنو ؟؟ متى هالكلام
سعود : لا يروح تفكيرج بعيد بس انا شفتها وعجبتني بس ودي فيها
حنين : تبي الصراحه غزل بنت ولااحلى عسل واخلاق وطيبه
سعود : يعني اكلم ابوي
حنين : شفيك طاير اصبر شوي لين تخلص البنت الدراسه وبعدين يحلها ربك
سعود : اوكي شورج وهداية الله
حنين تضحك : يعني من الحين انت عاشق هههههههههههااي
سعوود : لاتلوميني هههههههااي

بيت ابو عبدالرحمن 00
عبدالرحمن : يمه عمي عنده طباخ ولاطباخه
ام عبدالرحمن : ليش
عبدالرحمن : لا بس مشاء الله العشاء والحلويات كل شي اليوم روعه
غزل : هذا طبخ حنوون
عبدالرحمن : لاعااد تعرف تطبخ
غزل : ايه والله بس مشاءالله عندها نفس على الأكل
ام عبدالرحمن : وليش ماتصيرين مثلها
غزل : انشاءالله راح اتعلم بصراحه غرت
عبدالرحمن : ههههههههااي لابعد بتغارين لاصارت عندج
غزل : لاعاد انا وحنون واحد ماراح يفرقنا احد
عبدالرحمن: بس لاصارت مرتي انا بخليها ماتعطيج وجه
غزل : اتحداك اصلاً حنون غير عن كل البنات
عبدالرحمن كل يوم يحس حبه لحنين يزيد وينتظر اليوم الي تصير فيه زوجته على سنة الله ورسوله
يالي جعلت عروق جسمي لك دروب
والقلب بيتك والصدر لك مدينه ورموش عيني لطيفك
اضلال نبنوب ومرتع خمايل تحتضن ياسمينه
قبلك ويومي يمر وماهوب ماحسوب ومن بعد شفتك
قلب حسب سنينه ياوالله الي كانه مامر رعبوب
بعدك بدرب هجوس شاعر وعينه لوغبتي في قلبي
صحى الف شاعور وبين الحنايا يحترق من حنينه
واتنفسك واطعمك في قوت ومشروب واسمع صدى صوتك
بصدري رنينه لو ابذره قلبي نبت صدري قلوب
وجميع قلب لشاعرك تسكنينه وترى الربابه
الى بكت حزن مسحوب القوس حركها بجرت ونينه
وكم من شمعدان على صدره تذوب شمعه ولا يدري
وترقد حزينه


ان شاء الله يعجبكم الجزء وابي اشوف ردودكم ياالغالين
عشان اكمل القصه

وكل عام وانتو بخير 00

و مـــــــــــــ السلامة ــــــــــــــع

الجزء السادس


..نعم احبك
فأن كنت لاتعرفني فاني أعرف اني احببتك وقلبي هواك
يامن سبحت في سماء وحدتي
ياطيفاً..يسكن داخلي
اتركني انظر اليك وارى انوارحياتي
دعني اعانق روحك
دعني اسبح في امواج اشواقي
سابوح عن حبي..
واشعل شموع اشتياقي
احبك والقلب يعاني وحروفي تبوح وكلماتي تقول
أريدك
حنان ..لتطمئن قلبي
نار ..تدفئ جسدي
دواء.. تشفي اشتياقي
طيرا ...يحلق على اغصان اشجاني
هل امد قلبي اليك
لتبحث فيه وترى من يكون داخل هذا القلب المشتاق
يا طيف حياتي .. ياوهجاً يحترق بداخلي
عشقتك ..فضمني اليك
فانت من سيطفئ هيجان شوقي ..
دعني اعانقك واجعل من انفاسي عطرك ..وصدرك مكاني اليك
امنحني ..وساهديك كل الاحاسيس
فانا احبك ..وابحث عنك بين السطور
لعلك تسمع النداء..وتجد لي الدواء
الذي يشفيني من هواك الذي اشقاني
انت الشعور الذي اكتساني
مشاعري بين يديك ..
تلتف بجسدك ..وتتمسك بقلبي
فأنا اسيرة حبك ألآن..
فانت ذالك الشعور الغريب الذي اهواني
فاسمك يهز بدني..وصوتك يقلب كياني
فماذا اقول غير انه حبي اليك
حبي اليك جعلني اعرف انني مجنونه ..
فالجنون الآن هوايتي
سأنتظر وانتظر ..بحب وبجنون
حتى تقول ان الجنون اهواني
ولكن هل سوف تحتمل ذالك الجنون



كانت غزل منسدحه وتفكر بحياتها الجديده حياه نظيفه حلوه مافيها هم ولا غم حيها مستقيمه ماتبي تغلط مره ثانيه خلاص المره الأولى ونجت والثانيه يمكن محد راح يساعدها مابقى لها غير سعود ولاتبي تخسره صار كل تفكيرها سعود غرورها وكبرياءها يتلاشى لما تشوف سعود تحس انها ضعيفه قدامه ماتقدر تقوله لا لأن سعود صار جزء كبير بقلبها شهامته رجولته طيبته وسامته كل شي فيه حلو ويستاهل يدخل قلبها اخ ياسعود ليتك تدري بلي بقلبي وتريحني ليتك تحس فيني ليتك تكون معي000

فجأه قطع عليها حبل افكاره صوت عبدالرحمن الي فتح الباب بكل قوته ويناديها
عبدالرحمن : غزول
غزل مختلعه : بسم الله شفيك
عبدالرحمن مستانس : الجوهره بالطريق للكويت
غزل مبسوطه : يااي والله مشتاقه لها وربي لها وحشه
عبدالرحمن : ساعه نص ساعه وهم راح يكونون عندنا
غزل : لاعاد خلني اعلم حنين
راحت غزل وعلى طول دقت على حنين
حنين : هلاوالله
غزل :هلابج والله حياتي اخبارج
حنين: تمام وانتي
غزل : عندي لج خبر انما ايه
حنين : شنو؟؟
غزل : راح تجي اليوم الجوهره
حنين مستانسه : لاعاد صج ولالا
غزل : والله حتى عبدالرحمن يقول انهم بالطريق
حنين : خلاص اكلم وامي وانجيكم وربي لها وحشه جوجو
غزل : ايه والله تعالي من زمان ماجتمعنا
حنين :اوكي باي
غزل : باي
التفتت غزل ولقت عبدالرحمن جالس يشوفها
غزل : شفيك
عبدالرحمن: هاه لابس حنين والجوهره حيل مع بعض
غزل : ايه اصلاً الجوهره تموت بحنين وحنين مثلها
عبدالرحمن : دوم يارب هالمحبه دوم
غزل تضحك: امين ياروميوههههههههااي
عبدالرحمن يبي يرفع ضغطها : شحارق رزج ههههاااي
غزل : ولاشي بس كذا احب ارفع ضغطك
عبدالرحمن : لارفعتي ضغطي ولاهم يحزنون اصلاً من تجيبين طاري حنون وانا بالي وياها فديتها بعد قلبي والله
غزل بعصبيه : الله يسترعليك بس
راح عبدالرحمن وهو يضحك على اخته وسوالفها وانها ماتحب احد يغطي عليها
وتحب تكون الدلوعه والحبوبه عند اخوانها وامها وابوها

بيت ابو فيصل 000

حنين وهي نازله تركض من الدرج ومانتبهت الا وتصدم فيصل بقوه
فيصل معصب : وجع ماتشوفين
حنين خايفه : لاوالله مانتبهت
فيصل : شعندج تركضين شفيج
حنين : هاه لابس ابي اقول لامي ان الجوهره راح تجي
فيصل: متى
حنين : اليوم
فيصل : يعني كل هذا وناسه انها راح تجي
حنين : مو عن بس بقول لامي انا نروح لبيت عمي بس
فيصل: اها طيب ذلفي عن وجهي يله
حنين : طيب
راحت حنين لامها وقالتلها امها انهاتجهز حلى وفطاير وقهوه وشاهي حنين بعد ماصلحت

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم