بداية الرواية

رواية بنت عمي -3

رواية بنت عمي - غرام

رواية بنت عمي -3

ريــم : طيب
الوليــد ودى الشنطه اللي معه ورجع قفل الابواب وخلى باقي العفش لإبراهيم في الحديقه وراح يركب السياره ....
الوليــد : كملتوا خلاص؟؟ والتفت وراه يتأكد انهم كملوا
ديمه : ايه خلاص طالعني هنا وش لك باللي ورا ؟؟
الوليــد : اووووووه يامعقده ابتأكد انكم كاملين وش فيها لو لفيت لوراء؟؟
ديمه : مافيها شيء ..
واتجهوا للخبر كان الجو هاديء ولا فيه اي حركه بالسيارة والكل ساكت
الوليــد قام يخبط بالأشرطه يدور شريط يحطه ..... وأخيرا لقى الشريط اللي يبيه حطه بالمسجل وفتحه كان شريط أم كلثوم إنت عمري ... عاده من الأول ..وكانت الكلمات تقول :
رجعوني عينيك لأيامي اللي راحوا
علمون أندم على الماضي وجراحه...
اللي شفته أبل ماتشوفك عيني ...
عمري ضاااايع يحسبوه الزاي علي....
إنت عمري..انت عمري ..اللي ابتدأ بنورك صباحه أنت عمري .. انت ..انت عمري ..
صار يغني معها وهو بالمرايه يطالع ريــم لكن ريــم كانت تأفف ومو معجبها الوضع وتناظر من الشباك لبره ..
ديمه : بتأفف وليـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـد قفل المسجل
الوليــد : ليش؟؟؟
ديمه : قفلته وهي تطالع الوليــد بنظرات حارقه
ريــم : بصوت عالي لا إلــــــــه إلا اللــــــــــه
الوليــد : مو فاهم شيء من اللي يدور بذهن ديمه واستمر الجو صامت لحد ماقطع صمتهم صوت بطن الوليــد بدأ يصدر أصوات افتشل الوليــد أما ديمه + لينا + ريــم :هههههههههه ديمه :للحين انت ؟؟؟ ولا يهمك بعد ماناصل بحط لك غداء
الوليــد : تكونين سويتي خير في هالمسيكين اللي ماذاق شيء من بعد الفطور
بعد ماوصلوا بيت أبوهم ....
نزلت ريــم وراحت تدخل جوا ولحقتها لينـا وشالوا الشغالات الشنط ولحقوهم
ديمه : الوليــد وش اللي سويته ؟؟؟
الوليــد : وش سويت...
ديمه : كنك مو داري الحين البنت فاضيه لكلام حب واغاني .. تراب قبر أمها مابعد جف وانت
فاضي حق هالكلام والخرابيط وين إحساسك انت ؟؟؟
الوليــد حمر وجهه من الحيا يوم كشفته بنت عمه
ديمه حمر وجهها قهر من ولد عمها واللي سواه
ولحقت البنات ودخلت جوا معاهم أما الوليــد شال باقي الشنط ودخل فيهن واعطاهن الشغاله توديهن غرفة ريــم .. ودخل للصاله كان أبوه جالس بالصاله مع زوجته وفيصل الوليــد دخل عليهم وهو ساهي يفكر وش اللي سويته ديمه عندها حق ...
أبو ابراهيم يقطع تفكيره : اللــه يعطيك العافيه
الوليــد : الله يعافيك
أم فيــصل : وين ابراهيم أجل ؟؟؟
الوليــد : راح بيخلص أشغال له وبيسلم على خاله والحين بيجي ...
استأذن منهم الوليــد عشان يروح يتسبح رقى الدرج وكانت قدامه غرفة ريم ...تكلم بينه وبين نفسه .... سامحيني ريامي مو قصدي ... لا تحسبيني ماحسيت فيك بس مدري وين راح عقلي؟
ورجع بطنه يصدر أصوات تذكر إن ديمه وعدته تسوي له شيء ياكله ... راح طق عليها باب غرفتها ديمه : نعـــــــــــم
الوليــد : ديمتي وين اللي وعدتيني فيه يالبكاشه؟؟
ديمه : وأنا وعند وعدي بس إنت روح تسبح وأنا بتسبح وأنزل أسوي لك اللي إنت تبيه
الوليــد : طيــــب .... ديمتي ..... بس ريــم شخبارها؟؟
ديمه : يوم جت قفلت Λعليها الباب ومارضت أحد يدخل عليها ..
الوليــد : يالله عسى مو عشان موضوع السيارة
ديمه : لا لا مو عشان كذه ان شاءالله بس يمكن عشان موضوع أمها الله يرحمها...
Λالوليــد : الله يكون في عونها
ديمه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآميـــــــــــ ــــــــــ ـن يالله حل عني عااااد
الوليــد قفل الباب وراه وهو يقول بقلبه الله يعينهم على فرقا أمهم والله الموضوع صعب ينسى...
وراح تسبح ونزل لقى ديمه مجهزه له العشاء أكل وراح ينام جاء ابراهيم بعد الساعه 1ونص الليل وكان هلكان وتعبان قالت له زوجة أبوه : تبي أزين لك عشاء
ابراهيم : ياليت اذا ماعليك كلافه
أم فيــصل : الله يهديك بس انت واحد من عيالي مافي كلافه ولا شيء..
ابراهيم :استأذن وراح يتسبح وبينزل يتعشى ...
دخل ابراهيم غرفته شاف سريره والغرفه بارده جدع بحاله على السرير ولا عاد حس بروحه .. دخلت زوجة أبوه يوم تأخر عليها بتناديه يتعشى لكن لقته نايم مابغت تقومه طفت الأنوار وطلعت بره الغرفه مرت على ريــم بطريقها طقت الباب ... طق طق طق
ريــم : ميييين؟؟
أم فيــصل: أنا يمه افتحي الباب بحاكيك ..
ريــم : خاله واللي يسلمك مالي خلق اشوف أحد
أم فيــصل : فكي يابنتي ....
ريــم : الباب مفتوح ادخلي ياخالة..
دخلت أم فيــصل تفاجأت لما شافت ريــم كانت ريم جالسه وضامه رجولها لصدرها وحاطه راسها على ركبها ...
أم فيــصل: الله يهديك يا ريــم والله أمك بتزعل لو شافت اللي تسويه بروحك وحطت ايدها على راس ريــم وقالت قومي يابنيتي غسلي وصلي لربك ركعتين إذكري فيهن ربك وادعي لأمك إن الله يتغمد روحها بالجنه قومي ...
ريــم من شافت أم فيــصل قامت تصيح وضمتها بقوة وقالت : والـ... والله ماني قادرة ياخاله أنساها..
أم فيــصل: بالأول من اليوم ورايح أبيك تقولين لي يايمه وش فرقك عن ديمه و لينـا بعدين يابنتي أنا ماطلبت منك انك تنسين أمك هذي أمك لكن يابنتي ادعي لها أحسن من الصياح عليها الصياح يعذب أمك في قبرها ادعي لها ان الله يجمعنا فيها بالجنة قومي يابنيتي
ريــم : طيب ياخالتي
أم فيــصل : وش قلنا ؟؟
ريــم : طيب يايمه وحبتها على راسها وقامت تدخل دورة المياه تتسبح وتتوضأ وتصلي لها ركعتين ....
***************** في تمام الساعة11الضحى من يوم الخميس دق التليفون الكل كان نايم عدا أم فيــصل كانت في الصاله وابو ابراهيم كان رايح للشركه *************

أم فيــصل: السلام عليكم
.........: وعليكم السلام هلا بك
أم فيــصل: هلا بك عاش من سمع صوتك هلا بأم سلطان
أم سلطان: الله يحيك تعيشين أخباااارك؟؟ أخباار ابراهيم و ريــم والعيال
أم فيــصل: والله تمام بشرينا عنك وعن العيال وابو سلطان ..
أم سلطان: كلنا بخير الله يعافيك شخبار ريــم وأخوها بعد جيتهم لكم عسى ماتعبوا؟؟
أم فيــصل: والله ماادري وش أقولك انتي مرت عمهم ولا انتي غريبه(وحكت عليها كيف ان ريــم حابسه روحها وكيف ان ابراهيم ضايق صدره)
أم سلطان: لا حول ولا قوة الا بالله زين أجل ياأم فيصـل بخلي العيال يجون لكم اليوم يوسعون صدوركم وصدرو العيال..
أم فيــصل: زين تعالي معهم ..
أم سلطان: لا ماودي تحس ريــم انها عزيمه تحسبنا ماحسينا بهمها ..
أم فيــصل: أصيله يا أم سلطان معك حق ..
** أم سلطان هي زوجة عمهم علي وعندها جيش ماشاءالله أولهم سلطان الله يرحمه وبعدين ماجد كبر ابراهيم ونهلا كبر ريــم وهي قريبه مرة من ريــم وشهلا أصغر من ريم بسنتين لكن بينها وبين فيصل قصة حب طويله والكل عارف بالشيء هذا ومن يوم هم صغار والبنت معروف انها حق ولد عمها ... عبود وكان صف ثاني متوسط بس هالولد ملكع دنيا ... شهودي أولى ابتدائي **
صار الظهر الساعه 12 ونصف قامت ديمه وسلمت على أمها وقعدت شوي عندها جاء الابو قامت ديمه وسلمت عليه وحبت راسه..
أبو ابراهيم: هلا ببنيتي وين أخوانك
ديمه: الكل نايم بس أنا النشيطه من صباح الله خير قايمه
أم فيــصل: الله من صباح الله خير وانتي قايمه 12 ونص ؟؟؟
ϑأبو ابراهيم: مداح نفسه كذاب يا ديمه
ديمه: اووووه فضيحه
ابو ابراهيم: روحي قومي إخوانك
ديمه: طيب
راحت ديمه غرفة فيصل ...
ديمه: قوووم يالنواااااااااااام أبوي يسأل عنكم
فيــصل: اوه عليك وضاقت يعني الا يرسلونك انتي تصحيني
ديمه: وش قصدك؟؟
فيــصل: طيب بقوم الحين..
ديمه: وقوم الوليــد معك ... وأنا بروح اقوم ابراهيم
فيصل وهو معصب طييييييب
راحت ديمه غرفة ابراهيم لقته قايم بس منسدح يفكر على سريره وأول مادخلت ديمه مسح عيونه وقال هلا ديمتي تعالي وش بغيتي
ديمه: أبوي يسأل عنكم ؟؟ يالله تعال
ابراهيم: طيب الا ديمه بسألك شخبار ريــم
ديمه: تلعثمت وماتدري شترد على أخوها تقوله إن ريم حالتها حاله ولا وش تسوي
ابراهيم: ردي أختي فيها شيء
ديمه: لا مافيها الا كل خيربس ....
ابراهيم: وش اللي بس؟؟
ديمه: الصراحه ريــم من أمس وهي ماتكلم أحد وقافله على روحها بالغرفه
ابراهيم: تنهد تنهيده طالعه من قلب طيب روحي انتي خلاص
راحت ديمه يم لينـا وقومتها ومرت بطريقها على ريــم وطقت على ريــم الباب بس ريــم ماردت قالت ديمه بنفسها يمكن نايمه ؟
رجعت لفيصل لقته نايم قالت بنفسها : اووووووه شسوي فيه هذا بس انا بوريك يا فيــصل وأخذت بإيدها شوي ماء ورشته على وجهه زعق فيصل ياربيييييييييه طيب طيب طيب طيب مردوده يا ديمه ...
ديمه: قوم بس أبوي يبيك ومر على الوليــد .. وصفقت بالباب وراها وطلعت وراحت تحت عند أبوها وخلال نص ساعه كان الكل حول الطاوله عدا ريــم
ابو ابراهيم: وين ريامي؟؟
ديمه: طقيت عليها الباب ولا ردت يمكن نايمه ؟؟
ابراهيم: انزعج شوي وقال بروح أشوفها
ابو ابراهيم: اقعد بروح أنا
قام أبو ابراهيم وراح لغرفة ريم وطق عليها الباب
ابو ابراهيم: افتحي ياريامي أنا أبوك
قامت ريــم وفتحت لابوها الباب دخل ابوها سلمت عليه
ابو ابراهيم:كذه ياريامي ماتجين تغدين معنا؟؟
ريــم: مااشتهي يبه السموحه هالمرة اعذروني
ابو ابراهيم: اذا منتي ماكله انا منب ماكل
ريــم: لا يبه وحبوب الضغط اللي بعد الغداء
ابو ابراهيم : بكيفها بفوتها اليوم اذا بتفوتين غداك
ريــم/ لا يبه خلاص بجي اتغدأ الحين


ابو ابراهيم:هذا بنتي اللي انا اعرفها يالله ننتظرك
ريــم: ابتسمت بس مو من قلب وقالت طيب
نزل الابو تحت عند عياله وطمن ابراهيم انها الحين بتجي وجلسوا ينتظرونها بعد شوي نزلت ريــم ....
جت ناظرت طاولة الأكل وجلست جنب ديمه وكان الوليــد قدام ريــم ... وعيونه مانزلت عنها ويقول بنفسه فديتها مبين على وجهها التعب وهالات سوداء تحت عينها واضحه ... ووجهها شاحب ... يارب ساعدها ...
و ريــم تناظر الوليــد وانتبهت انه يطالعها دق قلبها بعدين قالت بنفسها شبلاك يا ريــم ضعفتي وش حبه هذا وش خرابيط مو معقول انه يحبك ... يمكن بس شفقان عليك ... ياربيييه أكره نظرات الاشفاق أنا مو محتاج لنظرات الإشفاق هذي...
أم فيــصل تقطع السكوت : اليوم بيجون عيال عمكم علي ..
من قالت عيال عمكم علي الا تلخبط فيــصل وهو يقول بنفسه : وينك شهوله اشتقت لك..
أما ديمه دق قلبها لكن كانت تخفي هالشيء كانت متيمه بحب ماجد ولد عمها ..بس محد داري فيها
الكل لاحظ التغير اللي طرأعلى فيــصل ..
الوليــد: شفيك تخوبلت يافيصل ( الوليــد كان حاب يحرج فيــصل شوي )
فيــصل وهو يقبص الوليــد ويقول:اقول جب
الوليــد: زين عورتني لا تقبصني؟؟
فيــصل: مردووووووووووووووووووده..يا الوليــد
الكل ضحك الا ريــم كانت تلعب بالملعقه وتطق بالصحن كأنها مو مشتهيه
ابراهيم: كان قلبه بتقطع على أخته بس مو داري وش يسوي لها؟؟
حس فيها الوليــد وحب يلطف الجووقال ابراهيم .. تذكر
ابراهيم: وش أذكر ؟؟
الوليــد: يوم نتناقش أنا وياك ذاك اليوم اللي في الملحق الحين ريــم موجوده نسألها ونشوف..
ريــم من سمعت اسمها احمر وجهها حيا لان علاقتها بـ الوليــد كانت محدوده وماتذكر انها كلمته كثير ...
الوليــد وقبل يرد عليه ابراهيم التفت على ريــم والكل مستغرب وش اللي صار بالملحق حتى فيــصل كان مو متذكر ويحاول يتذكر وش اللي صار ابراهيم كان يناظر أخته ونفسه ترجع أخته مثل أول تضحك وتسولف.. بس كيف؟؟
الوليــد: ريــم تذكرين يوم كنا بملاهي دبي؟؟ يوم تدوخين وتطيحين؟؟ طحتي علي صح مو على ابراهيم؟؟
ريــم طايره عيونها وتقول بقلبها وتحسبني بنسى ذيك اللحظه حسبي الله عليك ؟؟ فشلتني عند العالم..
الكل تم يطالع بريم و الوليــد ويقول بنفسه وش هالسؤال السخيف؟؟
ابراهيم تنبه للسالفه وقعد يطالع بـ الوليــد ويقول بقلبه وشلون تجرأ تكلم إختي بالطريقه هذي
ريــم: وجهها اقرب مايكون للطماطه وبنفسها ميته قهر وتقول ياسخف سؤالك يعني بتحرجني
فيــصل: بصوت واطي يالدرنقه يا الوليــد مب وقته هذا السؤال؟؟
الوليــد: .........................
ريــم: حبت تبين انه عادي ولا همها : لا طحت عليك !!
ام فيــصل بتلطف شوي الجو المتكهرب على الوليــد : وش ذكركم بالسالفه هذي الحين..حسبي الله على بليسكم هبلتوا بالبنيه ذاك اليوم...خليتوها تأذن في وسط الملاهي؟؟
الابو : هههههههههههههههههههههههههههههههه
لينـا + ديمه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ياحراااااااااااااااااااااااااااااااااااا ام
خلصوا من الغداء قاموا من على الطاوله ماعدا الوليــد و ريــم كانت سرحانه على الطاوله تفكر...
ديمه: يكفي بلع يا الوليــد قوم يالله
الوليــد: وش لك انتي مو من حلالك شيء
وراحت ديمه و لينـا و فيــصل و ابراهيم ومع ابو ابراهيم وام فيــصل للصاله تنبهت ريــم قامت من كرسيها قال لها الوليــد : ريم
ريــم وهي ملقيته ظهرها : نعم تبي شيء
الوليــد: اجلسي ابي اكلمك
ريــم: سوري الوليــد بس مالي خلق
الوليــد: ريــم ابيك ضروري
ريــم : طيب
جلست ريــم على الكرسي بس مارفعت عينها ابد لعيون الوليــد
الوليــد: ريــم أنا ماقصدت أفشلك قبل شوي بس أنا حبيت شوي اظحكك كنت مرة ضايق خلقي عشانك
ريــم: لو سمحت الوليــد اذا بتظن اني محتاجه لنظرات الاشفاق هذي فترى ظنك مو في محله
الوليــد: لا ماكنت أقصد اشفاق صدقيني ريــم أنا مريت باللي انتي مريتي فيه وعارف بحالتك وفاهمك صح.. صدقيني مااقصد كذه أنا فقدت أمي وابوي وبساعه وحده انتي تفهمين وشلون ساعه وحده تفقدين فيها أعز ناسك ... أنا تمنيت 100 مرة لو اني ماعشت ليتني مدفون تحت التراب ولا أشوف أحد من ناسي يتعرض للي أنا تعرضت له (ونزلت منه دمعه لكن مسحها هو على طول ) ريــم أنا أحبك ... ريــم أنا حبيتك شوفي أنا ماعندي كلام رومانسي ولا شيء أنا يا ريــم ما أوعدك بنجوم ..ولا أرسم في سماك غيوم ... أنا ماعندي إلا قلب إذا حبك يدوم...
ريــم: بس يكفي يا الوليــد قطعت قلبي..
وقامت ريــم تركض ومرت من الصالة ناداها أبوها بس ماردت وراحت تركض لغرفتها وقفلت عليها الباب..
بالوقت هذا كان الوليــد جالس على الطاوله ويقول بنفسه كيف كذه سويت كيف قلت لها هالكلام .. قطعت تفكيره الشغاله وهي تقول : بابا انت كويس في معلوم كلام حلو ..
الوليــد: وانتي بإسم الله كل شوي ناطه لي طسي يالله هبلتيني
انتϑالشغاله: أنا في معلوم بابا انت في هبي ريم صــح في هبي هرمه انت لازم جيب حق هي ورده هلو مرررره
الوليــد: بسم الله انتي وش يدريك؟؟
(تقولها وهي متشققه منϑالشغاله: كومارو في جيب حق أنا ورده هلو الفرحه)
الوليــد: اخس يالرومانسيه ؟؟ شيلي بس شيلي !!
وقام الوليــد وهو يفكر بالفكره اللي أوحتها له الشغاله ويقول فعلا معها حق ..
ابراهيم مااعجبه حال أخته استئذن منهم وراح فوق عند أخته طق الباب ماردت رجع طق الباب ثانيه .... ريــم : نعم
ابراهيم: أنا ريــم أبي أكلمك؟؟ ممكن ادخل؟؟
ريــم: أدخل
دخل ابراهيم على ريــم السلام عليكم...
ريــم: وعليكم السلام
ابراهيم: ريامي يكفي دلع ؟؟
ريــم: وش دلعه أحزن على أمي تقول لي دلع ؟؟
ابراهيم: شوفي ياريم انتي سنه ثالث ثانوي وهذا بيأثر على مستواك كثير شدي حيلك يا ريــم نسيتي كيف أمي الله يرحمها كانت أمنيتها تشوفك متخرجه من الثانوي بأحسن نسبه وأنتي ماشاء الله عليك بالترم الأول كانت نسبتك 98% لا تضيعين اللي سويتيه بالصياح لا يودي ولا يجيب يا ريــم حنا أكيد بنحزن خاصة لا صرنا فقدنا أعز ناسنا لكن الحزن محله القلب مو نضيق صدورنا ونضيق صدر اللي حولنا وانتي لازم تحققين أمنية أمي الله يرحمها وأنا بحاول احقق أمنية المرحومه وبكمل ماجستير ودكتوراه ..
رمت ريــم نفسها بحضن أخوها وجلست تبكي وتقول مايصير خاطرك الا طيب يايمه بحقق لها اللي هي تبيه ابتسم لها ابراهيم وقال هذي أختي اللي أنا أعرفها ..
طلع ابراهيم يرتاح شوي بغرفته قبل لا يجون بيت عمه
وتفرقوا اللي كانوا مجتمعين في الصاله والكل راح يرتاح في غرفته قبل لا يجون بيت عمهم
عدا الوليــد: كان مو قادر يرتاح ولا قادر ينام ولا قادر يمنع تفكيره عن غزاله ريــم ومو عارف وش ردة فعل ريــم بعد الموقف اللي صار .. قال بنفسه وش اللي جاك يا الوليــد معقول حبيت؟؟ انت اللي ماقدرت بنت وحده تطيحك الحين غارق لشوشتك؟؟ انت اللي عمر انسان واحد شاف دمعتك قدرت ريــم تشوفها اليوم؟؟
التكمـــــــــله


وريم: ماكانت أقل تفكير من الوليــد وتقول ياربيه معقوله ياريم حبيتي ؟؟ معقوله ؟؟ وتمت تفكر الين ارهقها التفكير ونامت ....
الوليــد عجز يصبر نزل نادى الشغاله مايدري وش اللي خلاه يروح لها بس حس انها هي بس اللي تقدر تساعده..
الوليــد: جيني جيني
إسΛجيني ( الشغاله): يبغى هنا واهد مايقدر ينوم؟؟
الوليــد: اقول لا يكثر خرطك تعالي بس ابيك ..
جيني: اس تبا انتا روه مطبخ وسوف كلو سي مودود
الوليــد: عشنا وشفنا بعد تعصبين علي تعالي بسألك عن كومارو
جيني: لا ازا انتا يبا يسأل عن كومارو أنا في اجي الهين
الوليــد: تعالي زين ...
جيني: يالله اسأل اس تبا
الوليــد: جيني انا في يبغا مساعده من انتا انتا معليش سوي(ويقول بنفسه خلف الله علي صرت زي كومارو اتشحذ هالشغاله تسوي لي خدمه)
جيني: اس يبا
الوليــد: كيف ودي ورده حق ريــم
جيني:انتا جيب بعدين اكتب عليها كلام هلو وأنا في ودي حق ϑريم
الوليــد: من جدك يا جيني طيب أنا الحين روح جيب ورده
وراح يركض طاير من الفرحه وقطع وردة الياسمين من الحديقه وجابها طاير ينادي جيني
جيني: نعم
الوليــد: وديها لريم ( ويعطيها الورده)
جيني: هههههههههههه بابا اس هادا
الوليــد: هذا ورده مو انتي قلتي جيب ورده
جيني: اوووه بابا مافي هادا هادا مافي زين شم ريهه مافي هلو انتا لازم جيب ورده كثير وفي كارد مكتوب فيه كلام هلو مافي هادا مال هديقه ؟؟
الوليــد: هاااااااااااااااااااه ومن وين انا جيب ورده كثير كل اللي بحديقتنا خلصتي عليه انتي وكومارو حشا باليوم يهديك 10 وردات ؟؟
جيني: لا بابا أنا وكومارو مافي فلوس في خود من هديقه انتا ماساءالله فيه فلوس كتير انتا لازم روه عند مهل مال ورده وجيب ورده كثيييير ملفوف بورقه وفيه كارد
الوليــد: طيب وطلع وهو طاير فرحه ويقول هذا معروف ماراح أنساه لك يا جيني وساق سيارته بسرعه جنونيه وراح لأقرب محل ورد وأختار أحلى باقة ورد ونوع فيها من الورود وأختار أنواع كثيره منها( الاوركيد _ والتوليب_ والروز _ و.... و....... والخ) واختار لها كارد حلو على شكل قلب أحمر وحطه عليها وقعد يفكر وش يكتب فيها كلام هلو ويقول ابي كلام هلو ابي كلام هلو ( بعدين قال وش اللي بلاك يا الوليــد صرت من طقة جيني وكومارو)
تذكر أغنية الجسمي الورد وقرر يكتبها بس تذكر خطه مو حلو وش يسوي قال بقول حق هالسوري يكتب لي الكلام .. التفت على السوري وقال له خطك حلو ؟؟؟
السوري: ايه بس لشو شو بدك بخطي ؟؟؟
الوليــد: ابيك تكتب لي الكلام على الكارد.. ممكن
السوري: ايه بكتب لك اللي بدك اياه بس ماتكون حلاة الكتابه الا بخط المحب حتى لو كان خطك مو منيح..
الوليــد: صدقت بس خطي مو منيح
السوري: ايه ماعليه اكتب لها بتفرح فيه كتييييييييييييييييييييييييييييير
الوليــد: التفت عليه وقال طيب عطني قلم
أعطاه الرجال قلم وكتب الوليــد على الكارد..... أبيات أغنية الورد للجسمي واللي تقول


ليش أحس الورد يفرح لا درى إنك تشبهينه..
والشعر ليش يتفاخر يوم تطريك القصايد..
ليش أحبه اسمي أكثر يوم انتي تندهينه..
ليش أنا مجنون حبك لو أنا لي عقــــل راكــد..
من عرفتك هذا حالي قصة قليبي وحنينه..
مدري من طيبك أحبك والا فيك الحسن زايد..
مدري وش سر غلاتك ياهوى قلبي وظنينه..
بس أعرف إني من الله موووت أحبك والله شاهد..
مع خالص حبي : الوليـــــــــــــــــــــد



كتب رسالته بخط مو مرة حلو لكن اقتنع بفكرة السوري ورسم قلب بوسط ا سمه القلب كان مايل وشوي معووج بس قال بنفسه صراحه ماكد رسمت قلب بحياتي وهذا أول قلب أرسمه لأول حب... وطلع طاير فرحه ووصل البيت ونادى جيني جيني ماكان وده ينتظر لحظه وحده كان وده يدري وش بيكون ردة فعل ريامي بأسرع وقت جت جيني وشهقت من يوم شافت الباقه وقالت: واااااااااااااو اتز بيوتفل
الوليــد: زين بسرررعه وديها لـ ريــم بسررررعه
جيني: بس ريم فيه نوووم
الوليــد: حطيها على الكمدينه وأول ماتقوم بتشوفها وراح طاير لغرفته وكان وده يقوم كل أهل البيت من الفرحه بس انسدح على السرير


يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -