رواية بنت عمي -4


رواية بنت عمي - غرام

رواية بنت عمي -4

وقعد يفكر بغزاله ويتذكرها وهي بالمستشفى يوم وفاة أمها وقام يتذكر شكلها كان شكلها ملائكي مغمضة عيونها وبقلبها كانت شايله هموم الدنيا تذكر انه بكى من قلب على حالها هي وأخوها .... تذكر يوم تدخل أمه وتخبره الخبر وتقو له يروح عند أخوه ياقف معه في محنته حس كأنه الخبر سيف طعنه بقلبه حزن لحزن أخوه حزن لحزن حبيبته... رجع فيه ذاكرته لحادث أبوه وأمه كان هو الوحيد اللي نجا من الحادث من ركاب السياره كان في السياره أبوه وأمه وخدامتهم وأخته الصغيرة أمل .. كانت السيارة معفوسه واللي يشوفها مايفكر أبديمهفيه أحد منهم عايش ... لكن اذا الله أراد شيء إنما يقول له كن فيكون...أراد له انه يعيش ويتربى في كنف عمه اللي كان له الأب وفي حضن زوجة عمه اللي كانت له أم ومع عيال عمه اللي حسهم كأنهم إخوانه... والتقى أخيرا بحبه وهو اللي كان يفكر انه أبد ماراح ينزل كبريائه لأي كائن كان لكن جت بنت عمه كأنها من السماء منزله

ورجع فيه تفكيره لـ ريــم وتخيل شكلها بالفستان الأبيض... وتخيل شكله بالمشلح والكل فرحان لفرحته ... وهو يفكر بغزاله قال طيب لو كانت ريــم تحب أحد ثاني أنا مااعرفها ولا كد شفتها مع عيال عمي وان كانت تحب ماجد مثلا ؟؟؟ أو أحد زملاء أخوها لا لا مااظن أكيد لأ أنا اللي اهتميت لهمها وينهم عنها ماوقفوا معها لا بس أنا اللي وقفت معها وأنا أحق بها من أي إنسان ثاني عالعموم اليوم عيال عمي علي جايين وبشوف تصرفاتها مع ماجد وأكيد راح يبين لو فيه شيء بينهم بغى يطرد هالتفكير عنه فتح الراديو على الـ Mbc Fm وكانت على نهاية أغنيه وبداية أغنية عباس إبراهيم (إعذريني) وكانت تقول كلماتها :
اعذرنــي فيــــــــــــك لـو قلـــــت أبــــيـــــك
إنت إختياري في العمر تامر على روحي أمــر
أشـــر لي بعيونـــــــــك وأجيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ ك
أعذرينـــي حبيتك أنــــا لا تـقسى في حبــك علـي
يا أغـلـى من روحي أنـا إنـــت وجودي وكـل شيء
ماأنــت مثل غيـــــــركـ مثل غيـرك غيــمــة تمــر
لــكـ أحلـــى كلــمه شلتها في خاطــري لكـ تشتعــل
عزمـــت أقـــول وقـلتــها وبنــتـــظر ردة فعـــــــــل
أحتــــــــــاج أنــــا ردكـ علــى حــــر الجـــــــمـــر

سكر الراديو وقال بنفسه أووووه والله الحب حاله كل مابغيت أشغل روحي بشيء عن التفكير فيها ولعت روحي فيها أكثر … وبدأيغني الأغنيه اللي سمعها قبل شوي مع إن ذاكرته مو قويه مرة لكن هذه الأغنية بالذات حفظها أسرع من البرق … كان يغني بصوت عالي وبنفس الوقت يفكر بنفسه بكلمات الأغنيه كان صوته شجي وكله إحساس وهو يغنيها..

لــكـ أحلـــى كلــمه شلتها في خاطــري لكـ تشتعــل >>> أحبك ياريامي
عزمـــت أقـــول وقـلتــها وبنــتـــظر ردة فعـــــــــل
أحتــــــــــاج أنــــا ردكـ علــى حــــر الجـــــــمـــر

قال أروح أتسبح قبل لا يذن العصر وراح يدخل دورة المياه ....
بالوقت هذا فيصل ما قدر ينام كل الوقت يفكر ويقول أخيرا بشوف شهولتي .... قام مسك الجوال وكتب مسج : أحاول أكتم إحساسي... ولا أرسل رسالة شوق لكن لك وحشه بقلبي... نستني الصبر والذوق.. وراح يدور مع الأسماء المخزنه إسم حبي ولقاه وأرسل لها المسج وتم يطالع الجوال ينتظر الرد وصارت عينه تغفي شوي وسمع صوت الرساله وقام مفزوع وبسرعه فتحها (هلا يامن تعلى في عيوني عن الغير..هلا يامن بطيبه فوق كل الناس غالي)
ماصدق عمره وقعد يقراها ثانيه وثالثه وقال بدق عليها مااقدر أصبر أكثر دق عليها بس هي ماردت أستغرب فيــصل وخاف عليها بس هي مسجت له تطمنه وكأنها درت عن اللي دار في باله وكانت تقول (( يارضاح العبس ماتقدر تصبر ساعتين وتشوفني وتسمع صوتي 2× 1))
فيــصل رد عليها (( يابخيله تبخلين علي في صوتك ؟؟؟ ))
بس شهلا ماردت عليه... سمع صوت أذان العصر وقام راح لدورة المياه وتوضأ وسمع أحد يطق عليه الباب ...
فيــصل: ادخل
الوليــد: ماشاءالله وش اللي مصحيك مو من عوايدك أنا جاي أصحيك للصلاة
فيــصل: الا انت اللي ماتقولي وش مقومك بالعاده ماتقوم الا بعد ماتقوم حرب البسوس فوق راسك..
الوليــد: تلعثم ومايدري وش يرد بس قال قومني اللي قومك..
فيــصل: أنا ... كنت أراسل شهولتي أنت من كنت تراسل .. لا يكون ريــم بس ياحراااام أكيد ماردت عليك لأن جوالها مقفل من وفاة أمها؟؟
الوليــد:هاااه لا وش ريمه لا ماكنت أراسل أحد.. وانت بعد الى الحين تتراسلون انت وهالبزر ما كفاكم اللي سواه ماجد يوم درى عنكم؟؟؟ الشهر اللي فات ..
فيــصل: جب اصص لا يسمعك أحد بعدين مااسمح لك تقول لشهولتي بزر
الوليــد: الا انت وياها بزران أجل أحد يفكر بالحب وعمره 16 سنه وحاب له بزر مافقست من البيضه عمرها 15 سنه
فيــصل: زين لا تغير الموضوع قل لي من متى طايح بداديبك على ريم؟؟؟
الوليــد: من جد مبين علي ؟؟ ياربيييييه وش هالفضيحه
فيــصل: ارتاح مو مبين بس أنا قريت اللي بعيونك يوم تسألها سؤالك السخيف
الوليــد: يالله بس الصلاة لا يجلدنا أبوي الحين وبعد الصلاة بقولك كلش
فيــصل: كلش!!!
الوليــد: كلش كلش!!
وراحوا فيــصل و الوليــد للمسجد وهناك شافوا ابوهم و ابراهيم أخوهم صلوا ورجعوا سوى للبيت وقامت أم فيــصل وبخرت البيت وبخرت عيالها وزوجها وصحت بناتها من النوم ديمـــه قامت من النوم ودخلت تسبح أما لينـا فكانت قايمه من قبل ومتسبحه لبست ونزلت تحت مع إخوانها و ريــم دخلت عليها أختها ديمـــه بعد ماخلصت متسبحه ..
ديمـــه: وااااااو وش هالورد وش هالحلاة كلها ؟؟


ريــم: مو داريه بالسالفه أي ورد؟؟؟
ديمـــه: تأشر عليه هذا اللي جنب راسك ..
ريــم: تفاجأت وكانت مستغربه من دخله عندها هي يوم تنام كانت متأكده انه مافي شيء على الكمدينه أخذت الباقه وقالت ديمـــه لا تكون وحد من مقالبك؟؟؟
ديمـــه: لا مالي دخل أنا مدري وش السالفه أنا توني أقوم من النوم .. تسبحت وجيتك طيراان
ريــم أخذت الكارد وفتحته وقرأت اللي مكتوب فيه بصوت عالي :
ليش أحس الورد يفرح لا درى إنك تشبهينه..
والشعر ليش يتفاخر يوم تطريك القصايد..
ليش أحب اسمي أكثر يوم انتي تندهينه..
ليش أنا مجنون حبك لو أنا لي عقــــل راكــد..
من عرفتك هذا حالي قصة قليبي وحنينه..
مدري من طيبك أحبك والا فيك الحسن زايد..
مدري وش سر غلاتك ياهوى قلبي وظنينه..
بس أعرف إني من الله موووت أحبك والله شاهد..
مع خالص حبتي..... وهنا تحول وجه ريــم للأحمر وبلعت ريقها بصعوبه
ديمـــه: ايه وش الكماله تكلمي
بس ريــم طالعت الكارد ورجعت تناظر ديمـــه وهي ماتدري وش تقول......
ديمـــه أخذت منها الكارد بقوه اووووف هذا خط الوليــد أنا افرقه من 100 خط أنا كنت أعايره بخطه الردي وتقرأ الكارد مرة ثانيه وهي تقول حسبي الله على بليسك يا الوليــد أثاريك رومانسي واحنا على بالنا انه ماوراك الا الدجه!! وتطالع نهاية الكارد
(( مع خالص حبي : الوليـــــــــــــــــــــد)) وتقول حسبي الله عليك فشلتنا حتى قلب ماتعرف ترسمه زي العالم والناس ؟؟
ريــم: وش فيه القلب وش حلاته ووش حلات خطه اللي تقولين عنه ردي
ديمـــه: المحبوب براحه (( وهي تغمز بعينها ))
ريــم: فكيني يالله عااااد
ديمـــه: قومي بس تسبحي خيستي فينا ؟؟
ريــم: اوووووف طيب اوريك قلبي بوجهك بس ..
ديمـــه: أقلب بوجهي طيب تامريني أمر أنا اللي بوريك ..
ريــم: ضفي وجهك بتروش ..
ديمـــه : زين أخليك
وطلعت ديمـــه من الغرفه وهي مبسوطه انها وأخيرا شافت أختها تبتسم
ريــم قامت تسبحت ولبست بنطلون جينز سماوي وبلوزة سوداء ومشطت شعرها الطويل ولفته ولبست كابها ولفت شعرها بطرحه ... وكانت ماشاءالله قمر بالرغم إنها ماحطت نقطة ميك أب ونزلت كانوا عيال عمها موجودين ...
ريــم: السلام عليكم
الموجودين: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته (ورفع راسه ماجد وتم يطالعها ولف راسه معها وهو يطالعها )
الوليــد بنفسه: خيييييييييبه رفع رقبته ... بس أنا بوريك ياماجد ماتاخذ غزالي لكن هي ماطالعته ... ولا طالعتي أنا حتى معقوله تكون ماشافت الورد؟؟؟ والله ماادري عن هالـ جيني هي ودتها لها والا أخذتها لكومارو الله يستر منها ..
قطع تفكيره وماجد يسلم على ريــم ويقول لها عظم الله أجرك البقاء براسك
ريــم: الله يجزاك خير..
ريــم: جلست مع نهلا وتكلمت هي واياها شوي وانضمت لهم ديمـــه و لينـا جلست مع شهوله
الكل كان يقعد ينكت على فيــصل.... وكانوا يضحكون عليه وشهوله تموت من الفشله الا ماجد كان يسهى وهو يناظر ريــم وكان الوليــد حاسب له كل حركه وكيف يطالع ريــم وكيف ان ريــم تتجنب تطالعه. الوليــد بنفسه اموت وأعرف وش اللي بقلب ماجد لها وش ردة فعلها ياربييييه....
انتهى اللقاء اللي كان مافي أثقل منه على قلب ريــم وعلى قلب الوليــد ..
بعد مرور شهر كانت محبة ريــم كل يوم تكبر أكثر في قلب الوليــد ..وكان الوليــد يقول كل اللي يصير لـفيــصل و فيــصل كان يحاول يساعد الوليــد بكل اللي يقدر يسويه
ابراهيم كان حاط باله على دروسه مرة وخاصة ان نهاية السنة قربت وجازم انه يحقق أمنية المرحومه...
فيــصل استمرت علاقته بشهوله على ماهي عليه
ديمـــه كانت كل يوم تتقطع على ماجد اللي كانت متيمه بحبه لكن هو ولا معطيها أي بال..
ريــم كانت تحاول قد ماتقدر تمنع نفسها عن التفكير في أمها ورجعت لحالتها الطبيعيه كانت تضحك للناس لكن قلبها كان كله حزن وهموم .. وصارت تحاول ماتفكر بالـ الوليــد وتفسر شعورها ناحيته على انه احساس مراهقه ..
لينـا كانت ماتفك عن دروسها تدرس ليل نهار خاصة إن الامتحانات قربت وهي ماشاءالله عليها شاطرة مرة بالدراسه..
ابو ابراهيم وعد ريــم بهديه معتبره اذا هي شدت حيلها وجابت نتيجة زينه...
في يوم الجمعه اللي كان فيها يوم السبت بداية امتحانات نهاية السنه وبالتحديد في الصاله
الوليــد: ريــم اذا محتاجه أي شيء أو منتي فاهمه شيء تراني في الخدمه..
ريــم: مشكور خيرك سابق بس ابراهيم مايقصر
ديمـــه: اييييه الوليــد جيت وجابك الله تعال اشرح لي هالمسأله بالرياضيات مافهمت هالنقطة
الوليــد: اقووول ريــم ماأقول ديمـــه يالقفك..
ديمـــه: أنا و ريــم مثل بعض تعال ساعدني
الوليــد: اقووووول سلام عليكم بااي بروح أذاكر
ديمـــه: ههههههههههههههههههههههههههه إظهر وبان يالرومانسي أصلا من متى وإنت تشرح لأحد إنت يبيلك من يشرح لك ريم لا توهقين روحك معاه تراه مايفهم بأي ماده من المواد
الوليــد راح غرفته وفتح الراديو وقعد يغني مع الراديو
الكل رجع يذاكر غير لينـا لأنها أصلا مافكت عن كتبها عشان ترجع لها..
مر أسبوعين الإمتحانات وكان إبراهيم مخلص من أسبوع قبل أخته و الوليــد مخلص بعد ابراهيم بيومين وكانوا كل يوم طلعات وتمشي نيالهم ماوراهم امتحانات...
الوليــد كان قلبه يرقع على ريــم لأنه ماشافها زين من اسبوعين .. وعقب سالفة طاولة الأكل وباقة الورد ماكلمها بالموضوع أبد كان يكتفي يطالعها من بعيد لبعيد... وكان يحس فيها وعرف عنها ان كانت اليوم فرحانه والا زعلانه.. وماجد من انتهت امتحاناته مع ابراهيم وهو مايطلع من بره بيت عمه وطول الوقت لاصق عمره مع ابراهيم ومره من المرات دخل ابراهيم هو والـ الوليــد للملحق ولقوه جالس ...
ابراهيم بصوت واطي: ياثقله هالغثيث وش جابه من خلصنا امتحانات وهو مو راضي يفك عننا
الوليــد: مو من عوايده يجي بالكثر هذا عادة يكون متكبر وشايف عمره ومايجي الا بالأعياد عشان يسلم على أبوي وكلها 5 دقايق ويروح اوف الحين وشلون بنطلع للكورنيش وذا معنا...
ابراهيم: مافي غير ناخذه معنا وش بنسوي بعد ؟؟
الوليــد: لا حبيبي اذا كذه أجل سلام عليكم ماابي أروح روح لحالك مع هالغثيث ..
ماجد يقطع مساسرهم وش عندكم من دخلتوا وأنتم تتساسرون شاركوني معكم
ابراهيم: سلامة عمرك كنت أسأله عن شيء خاص
الوليــد: اعذروني بروح أتسبح وبجي ..... وغمز لـ ابراهيم يعني الحقني
ماجد: عذرك معك
ابراهيم: وأنا بعد بروح أتسبح الا ماجد تروح معنا اليوم للكورنيش بنروح مع الربع
ماجد: أكيييييييييييييييييييييييييد رجلي على رجلكم..
الوليــد بنفسه: خيييييييييييييييييييييييييييييبه
وطلع الوليــد ولحقه ابراهيم ..
الوليــد: شرايك نوكله مقلب بحياته مااكله
ابراهيم: بس وشلون؟؟؟
الوليــد: اممممممم امممم شف عرفت وش بنسوي
ابراهيم: قول يالشيطاني وش عندك
الوليــد: بناخذه من دون سيارته وبنقول له بنروح للمزرعه قبل وبننحاش ونقفل عليه باب المبنى وأنت تعرف المزارع مايصوب ناحية المبنى وبعد مانخلص من الشباب نمر عليه بس نقفل جوالاتنا قبل لا يذبحنا بإتصالاته علينا..
ابراهيم: خخخخخخخخخخ ياحراااام صراحه مسكين اللي طاح بمقلب من مقالبك ...
وتسبحوا ورجعوا لـ ماجد وقالوا له انهم بيرحون للمزرعه قبل فيه أشغال لازم يخلصونها وأخذوه للمزرعه يوم دخلوا المزرعه كان الطريق كله مظلم والمزرعه مظلمه ولا فيها لمبه وحده مشغله ..
ماجد: يووووه ماني نازل ياخي المزرعه توحش..
الوليــد بصوت واطي: أجل لو تدري إنك بتبات ليله كامله هنا
ابراهيم: أفا ياولد العم ماهقيتك بالخوف هذا بتنزل حنا ماخذين بزران معنا؟؟
ونزلوا من السيارة وبحيله دخلوه المبنى وقفلوا عليه وطيراان للكورنيش..
ابراهيم: ياخي خايف لا يجيه شيء هالبنيه خبرك به كيف انه خواف
الوليــد: لاتخاف أبو 7 أرواح
ماجد جلس بالمبنى ينتظرهم يجيبون المفتاح اللي يبونه من فوق يوم تأخروا عليه قال بروح أشوفهم قعد يحاول يفتح الباب بس الباب كان مقفول استغرب ودق عليهم جوالاتهم مغلقه قال : وجع سووها فيني وقالو لي بنروح نجيب المفتاح وهم طلعوا من الباب الخلفي بس بوريكم وتم يدق على جوالاتهم وجولاتهم مقفله انقهر وماعرف وش يسوي صارت الساعه 1ونص وهم ماردوا له...
الوليــد و ابراهيم قعدوا مع العيال لحد الساعه 1 ورجعوا بيتهم ونسوا سالفة ماجد ابراهيم دخل ينام أما الوليــد فهو قعد يطقطق شوي على النت وتذكر ولد عمه اللي حبسه بالمزرعه بس بعد ايش ماتذكره الا الساعه3 وقام بسرعه دق على جوال ابراهيم بس ابراهيم كان مقفل جواله عشان هالسالفه ومافتحه قال بنفسه والله ماني رايح له خليه شوي يريح أهله من غثاه وخلي فيــصل شوي ياخذ راحته مع شهولته ماكو ماجد بالبيت.. وبعد ماأذن الفجر وصلوا هو إخوانه بالمسجد الوليــد ذكّر ابراهيم بالسالفه وقال يالله نروح نفتح له... وراحوا ويوم وصلوا جوا للباب وفتحوا الباب وخلوا المفتاح بره وتموا يندهون على ماجد..
الوليــد: ماجد ماجد ماجد وين طس له هذا معقوله يكون طلع ؟؟ وشلون يطلع
ابراهيم: يمكن بالدور الفوقاني ؟؟
رقوا للدور الفوقاني لكن ماجد كان متخبي عنهم وبعد مارقوا طلع من المكان اللي متخبي فيه وطلع من الباب وقفل عليهم ومسج لهم مسج (( مثل ماسويت سوي بك ؟؟!!))
الوليــد+ ابراهيم: سواها وقفل علينا؟؟
وراحوا يركضون للباب لكن لقوه مقفول !!
ابراهيم: أنت وشورتك المهببه يالله الحين وش بتسوي
لكن الوليــد قعد يفكر كيف يقهر ماجد وتذكر المفتاح البديل اللي في المطبخ وقام بسرعه يتأكد من وجوده ولقاه طلع هو و ابراهيم للبيت ...
ماجد بعد صلاة الظهر جاء بيفتح لهم الباب لكن لقاهم طالعين عرف انهم لقوا مفتاح بديل وطلعوا.. وطبعا راح لمهم في البيت ونام بالملحق ينتظرهم يقومون تفاجئوا يوم قاموا فيه وقالوا مايكفيه اللي سويناه فيه جاي لاحقنا بعد.. وقوموه وتموا يزعجونه الى إن انقهر منهم وجدع بوجيههم مفاتيح الاستراحه وطلع ولا عقبه عتب باب بيتهم..
طلعت نتيجة ابراهيم وكان ماشاءالله عليه ماخذ 4.5/5 و الوليــد لسه باقي له كورس على التخرج وباقي نتايج العيال:
فيــصل: نسبة 85 % ويكون انتقل لثالث ثانوي
ديمـــه: 96 % وانتقلت هي الأخرى لثالث ثانوي
لينـا: 100 % وانتقلت لأولى ثانوي هالبنت دافورة بقوة
ريــم + نهلا: ماطلعت نتايجهم لسه
شهلا: 91 % وانتقلت لأولى ثانوي
ماجد: أخذ3 / 5
عبود أخو ماجد راسب بمادتين..
وبعد نتايج العالم بإسبوعين طلعت نتايج الثانويه العامه يوم السبت الصبح..
كانوا كل العائله بالصاله ماعدا ابراهيم و الوليــد الا ودق جوال فيــصل يوم شاف المتصل أثاريه (( حبي يتصل بك)) إستأذن من أهله وطلع بره بالحديقه..
فيــصل: هلاااااااااااااااااااا وغلاااااااااااااااا
شهلا: هلا بك شخبارك؟؟
فيــصل: بخير دام إني أسمع صوتك
شهلا: مو وقته مو وقته..
فيــصل: شفيك ؟؟ صايره أثقل دم من ماجد؟؟
شهلا: بعدين بردها لك بس حل لي هالمشكله؟؟
فيــصل: وش مشكلته وش فيك؟؟
شهلا: طلعت نتايج الثانويه العامه
فيــصل: زين وأنا وش بسوي لك؟؟
شهلا: مو هنا المشكله
فيــصل: أجل وش المشكله
شهلا: المشكله إني مو لا قيه إسم ريــم ونهلا مع الناجحات؟؟
فيــصل: ياقلبييييييه وش بنسوي الحين أنا من حيني كنت أقول يغشون يوم رسبوا رسبواكلهم مع بعض هذي أكيد أختك الغبيه ضيعت أختي
شهلا: فااااااااااااضي وبعدين أختك الغبيه؟؟
فيــصل: زين خلاص بتصرف بس بتأكد قبل من النتايج وش إسم الموقع
شهلا: # # # # # # #
فيــصل: طيب خلاص بشوفها الحين بس انتي كلمي ريــم وأشغليها لا تحس فيني وأنا مختبص ولا تبينين لها لأنها هي عندها الحاسه السادسه
شهلا: طييييب باااااااااااااي
فيــصل: بااااااااااااي
ودق فيــصل على الوليــد لأنه أعرف منه بأمور النت وهو اللي بيساعده
الوليــد: هلا بك يالغالي
فيــصل: هلا هلا الوليــد عندك ابراهيم ؟؟؟
الوليــد: اييييييه تبيه؟؟
فيــصل: لا لا لا لا لا لا لا لا لا قوم عنه بكلمك
الوليــد: وش فيه وش صاير ؟؟
وحكى فيصل على الوليــد السالفه
الوليــد: زين خلاص نتقابل في مقهى انترنت اللي بشارع .........
سكر الوليــد الجوال واتجه للسيارة وركبها وبسرررعه جنونيه ساق للمقهى...دق الجوال.. ابراهيم يتصل بك..
الوليــد: هلا بك العذر ابراهيم رحت وما قلت لك
ابراهيم: وش فيك الأهل فيهم شيء؟؟
الوليــد: لا بس واحد من ربعي يبيني ضروري يالله بس لا أصدم الحين تراك تشغلني..
ابراهيم: زين الله معك وتركد بالسواقه الدنيا مو طايره..
الوليــد: ان شاءالله .....( مامشى على ابراهيم الموضوع وركب سيارته وبسرعه راح للبيت)
دخل البيت لقى الوضع عادي ولا فيه شيء وعلى طول سأل عن ريــم قالت له ديمـــه بإستغراب تكلم بالتليفون وش فيك كذه داخل علينا؟؟
ابراهيم: الوليــد جاء لمكم ؟؟
ديمـــه: لا مو كان معك؟
ابراهيم: الا صح زين بروح غرفتي أنا .....أممممم بسألك ماطلعت نتائج الثانوية العامة؟؟
ديمـــه: مدري ماسمعنا شيء و ريــم تكلم شهلا الحين ولا قالت شيء؟؟
ابراهيم: طيب بروح أشيك على النتايج
ورقى ابراهيم فوق للدور الفوقاني وهو يقول تأخرت النتايج ؟؟
فتح النت وفتح موقع إدارة التربيه والتعليم التابع لوزارة المعارف...
ولقى النتايج طالعه وعلى طول دور اسم أخته وإسم بنت عمه ولقاهم مع الناجحين.... وكان عنده أرقام الجلوس حقتهم شاف نتايجهم كانت نتيجة ريــم 97.45% ونتيجة نهلا 95.05% نادى أخته من فوق ... ريــاااااااااااااااااااامي تعالي بسررررعه
ريم استأذنت من شهلا وراحت يم أخوها : سم ابراهيم بغيت شيء ؟
ابراهيم: وهو يضمها مبرووووووووووووووووووك نجحتي
ريــم: احلف ونهلا؟؟؟
ابراهيم: ونهلا بعد
ريــم: كم نسبتها ؟؟؟ ونسبتي كم؟؟؟
ابراهيم: نسبتك 97.45 % ونسبة نهلا 95.05 %
ريــم: الله يبشرك بالخير
ابراهيم: اهاااا جيتي بطاري البشاره وش لي..
ريــم: لك أحلى بوسه ( وحبته على خده)
ابراهيم: بس هذا اللي لي ؟؟ كذا تجازين اللي يبشرك بنجاحك؟؟؟
ريــم: ياطماااااااع بروح أبشر أمي وأبوي ونهلا
ابراهيم وأنا معك بروح ابلقط نقاطه لكل من تبشرينه..
بالوقت هذا دخلوا الوليــد و فيــصل وهم يقولون كيف بنقولهم الحين ؟؟؟ شافوا ريــم تركض وهي فرحانه ...
الوليــد يقول لفيـصل بصوت واطي: مسكينه لو تدري انها بتعيد الله يكون بعونها انت قول لها الخبر.. إنت أخوها؟؟
فيــصل: لا ياعمي تحطني بوجه المدفع؟؟
الوليــد: إنت وجهك وجه شؤم وعادي لو قلت لها إنت أما أنا وش حلاتي حرام أزف لها خبر مثل هالخبر وأنت وجهك مايوحي بالخير أصلا ....
ابراهيم: يقطع مساسرهم تعالوا باركوا لأختي نجحت
الوليــد بقول لـ فيــصل: مشاوف مرة هالآخر بنجاح أخته وشلون بنقول له ؟؟
فيصل: مدري بس اللي أعرفه أنه لازم مانفجعه خلنا نبارك لها ولا كأنه صار شيء
فيــصل: صدق مبروووووووووووووووووووووك ريــم الف مبروووووووك
الوليــد: الف الف الف مبرووووووك
ريــم: الله يبارك بأعماركم بس ماكأنها طالعه من قلب؟؟
فيــصل: ابراهيم تعال يبيك الوليــد شوي
الوليــد: شتقول انت اللي قول له الخبر لا تلصقها فيني
ابراهيم: وش بغيت ياالوليــد؟؟
فيــصل: لا على انفراد ماينفع كذه؟؟ (وأبعد عنهم )
ابراهيم: شتبي؟؟
الوليــد: حسبي الله عليك يافيصلوه بوريك ان شاءالله


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم