رواية بنت عمي -5


رواية بنت عمي -5

رواية بنت عمي -5

ابراهيم: نعم وش تقول انت؟؟؟

الوليــد: لا بقول لك ان أختك راسبه
ابراهيم: ياحبك حق المزح وين راسبه وأنا شايف اسمها بنفسي ما أحد قال لي ..؟؟
الوليــد حس بأنه ماعنده سالفه قال: لا ياشيييييخ خربت علي المقلب بس وين لقيته بأي موقع
ابراهيم: بموقع ادارة التربيه والتعليم وش هالسؤال بعد انت وقته ؟؟؟
الوليــد: على العموم على البركه نجاح رييييييييم ( وبقلبه طااااير من الفرحه)
الوليــدبصوت منخفض: فيــصل يالخبل البنت ناجحه بس خليتنا نتبلى عليها
فيــصل: وأنا وش يدريني شهلا قالت لي وتأكدت بنفسك بالموقع مالقيت اسمها..
الوليــد: ياخي وأنا بعد بديت أكذب عيوني خلنا نروح ثانيه نتأكد ...
فيــصل: يالله بسرررررررررعه
رقوا فيــصل + الوليــد : وفتحوا النت وراحو للموقع ومالقوا أسماء البنات ثانيه لكن الوليــد انتبه للتاريخ اللي بأعلى الصفحه
الوليــد: فيصل احنا 1424هـ ؟؟
فيــصل: وقتك أنت لا يالدلخه حنا 1425 هـ
الوليــد: ضرب فيــصل بالمخده وقال له حنا ندور بأسماء العام الماضي ياخي أنا من حيني قايل لك أنك أنت وشهولتك ما فقستوا من البيضه لكن الشرهه مو عليك الشرهه على اللي يصدقك إنت وبزرك..
فيــصل: اووه ومسك الجوال ودق على شهلا
الوليــد: دق على حبك ومسجل اسمها حبي بعد بلا حبك بلا بطاطس ياخي حبك بغى يطيحنا بورطه
فيــصل: اذلف بس باخذ راحتي
وكلم فيصل شهلا وعلمها بالموقع الصحيح ونزل لحق الوليد وتموا يسولفون
الوليــد: الا صح ريــم كم نسبتك؟؟
ريــم: 97.45 %
الوليــد: ماشاءالله عليك..
فيــصل بصوت منخفض: الحمدلله إنها شاطره بالقليل تصحح النسل ماينفع إنت كسلان وهي كسلانه ؟؟ وش يطلعون عيالكم بس الحمدلله فيها عرق مصري والعرق دساس ..
الوليــد: رااااااااااااااااااااايق وإنت وشهلا وش بيصرون عيالكم من الحين ماراح أعطي عيالكم دروس خصوصيه
فيــصل: لا الله يعافيك فكنا من دروسك الخصوصيه بتضيع عيالي على هالحاله
وبعد يومين كان أبو ابراهيم على وعده مع ريم وجاب لها الهديه اللي وعدها فيها ودخل فيها بالصاله وكان الكل موجود ..
ابو ابراهيم: ريــم هذه هديتك اللي وعدتك بها ( وحطها على الطاوله)
ريــم: فديتك يبه وراحت للطاوله تشوف هديتها ومن وصلت وشافت اللي على الطاوله الا وشهقت كانت علبة فيها طقم ألماس روووووووووعه ونااااااعم وفصوصه رووووعه مسكت العلبه ريــم وهي مو قادرة تمسك فرحتها : يجننننننن ذوقك يبه... شكله غالي
ابو ابراهيم: مايغلى عليك شيء
ريــم: تسلم يالغالي ولبست الخاتم كان على ايدها روووعه ومن غير حيلها هلت دموعها
الوليــد: ياربيييييييييه هالحريم مايعرفون الا دموع يفرحون يصيحون يحزنون يصيحون؟؟
فيــصل: يناظر الوليــد ياخي انت ماتعرف وقت حلو حق كلامك بس تجدع كلمتك كذه وبس؟؟
********** بـــــــــــــــــــــعــــــــــــــد مـــــــرور اســــــــــــبـــــــــــــوع********** *
نضموا حفله كبييييرة بفدنق من أكبر الفنادق يحتفلون فيها بتخرج ابراهيم و ريــم ونهلا و ماجد...... وعزموا عليها كل من يعز عليهم ومن كل أنحاء المملكه ... وتحددت الحفله بعد اسبوعين...وبدت التجهيزات للحفلة.....
ديمـــه: ريمووووه قولي لواحد من إخوانك يودونا للسوق نشري فساتين..
ريــم: والله صدقتي كانت رايحه عن بالي هالفكرة..
ديمـــه: وش كنت ناويه تروحين فيه للحفله؟؟


ريــم: مافكرت بالحفله أصلا .. لازم أروح يعني !! ... بس خلاص اقصري لسانك وأنا بدق على ابراهيم الحين يجي ياخذنا بس على شرط؟؟
ديمـــه: اشرطي بس أهم شيء نروح
ريــم: نهلا تروح معنا..
ديمـــه: لااااااااااااااااااااااا تكفين هذي ماتطلع السوق عشان تسوق تطلع عشان تفرج عالشباب وتبلشنا شوفوا هذا وش حلاته وشوفوا هذا قميصه حلو وشوفوا هذا سيارته حلوة... والخ
ريــم: أجل بروح أنا وياها وبنخليك بالبيت ؟
ديمـــه: لا أروح معها وأمري لله
ريــم قامت وكلمت ابراهيم وطلبته يجي عشان بيرحون للراشد مول ابراهيم كان مشغول بالتجهيز للحفل وقال لها انه مشغول بس بس بكلم الوليــد عشان يجي ياخذكم ...
وعشر دقايق بالكثير الا و الوليــد عند الباب ..
ديمـــه: غريييييييييييييييبه بالعاده الوليــد ساعه نقنعه وساعه يجي وساعتين يتغيلظ علينا ونصف ساعه بالسوق بس سبحان اللي يحول ولا يتحول
ريــم: خخخخخخ حرااااام عليك والله شكله حلييييييل
ديمـــه: ايه حليييييييل بس امشي
وركبوا السياره
في المرتبه الثانيه: ورى الوليــد ريــم وبالوسط نهلا وجنب نهلا ديمـــه
وفي المرتبه الثالثه: لينـا وشهلا
كانت ريــم طول الوقت وهي تفكر بـ الوليــد أول مرة تفكرفيه بالشكل هذا ماشاءالله عليه شاب حليو طويل وأبيض وملامحه حلووووه وشعره ناعم وأحلا مافيه إنه مايلبس ثوب وشماغ أو غترة كان كل لبسه بدلات سبور وريم ماتحب الثوب وهالأشياء كانت تموت بالبدلات وكانت دايم تحاول بـ ابراهيم انه يلبس بدلات كان أحيانا يلبس وكثير من الأحيان مايلبس غير الثوب والشماغ والغتره.. تمت تناظر كان لا بس بلوزه لاهي بيج ولا هي بنيه ... والتفت على يمينه بيشوف السياره اللي جنبه .. شافت شعره تحت الطاقيه تمت ماسكه عمرها كانت تحس ان ايدها بتخونها.. كان خاطرها تلمس شعره ياويلي اووووووووف أنا ليش أركب وراه أصلا,,,عسى يمشي بس هالوقت على خير.. وأخيرا وصلوا الراشد مول ونزلت ريــم بسررررررعه ونزلوا البنات و الوليــد قال بدور معكم ما أترككم بنات لحالكم تدورون ..
ديمـــه: زين استحمل اللي يجيك ولا تقول لنا بسرعه
الوليــد: طيب أنا قلت شيء تسوقوا براحتكم..
وتموا البنات يدورون و الوليــد يدور وراهم كانت كل بنت تشوف الوليــد تخق عليه وتقعد تطالعه وهو ولا على باله متعود على هالحركات ولا يعطي البنات face ريم كانت ميته من الغيره وكل بنت تطالعه كانت ودها تقوم على البنت وتفقع لها عيونها دخلوا محل من المحلات الكبيره... ومن المحلات اللي متعودين البنات يشترون منها فساتينهم .. وصاروا يتفرجون على الفساتين وكل وحده تمسك فستان تجي تركض يم ريــم وتوريها لأن ذوق ريــم مرة راقي والكل يعجبه ذوقها وهي تعطيهم رايها لاحظ الوليــد هالشيء وتأكد إن البنات ماجوا يسألون ريــم من عبث الا أكيد إن ريم ذوقها يجننننن ...
طاحت عيون على ريم فستان حلو .. أخذته مسكته وصارت تتفحصه وتناظره كان الفستان لونه وردي رووووعه و الوليــد مانزلت عينه عن مراقبة ريــم .. ودته يم البنات تستشيرهم كل البنات أعجبهم ذوقها وشجعوها تشريه...وكان فستانها أغلى الفساتين وأحلاهم شكل ولون أما لينـا وشهوله كانوا صديقات فشروا فساتين نفس الموديل لكن بإختلاف اللون.. و ديمـــه كانت عشر دقايق تتهاوش مع نهلا على كثر ما تناظر الشباب وخمس دقايق تدور لها فستان بس لقت لها فستان حليو وناعم وما أخذته حتى استاشرت ريــم وقالت لها ريــم خوذيه .. نهلا وكالعاده برجتها على هالشباب أخذت أي شيء بس يوم ورته ريــم ماأعجب ريــم وراحت دورت لها فستان أحلى من اللي إختارته...
الوليــد: بنات عندي موعد الساعه 7 ياليت تخلصون قبل الساعه 6.30
البنات: إن شاءالله
وأختاروا الفساتين ورجعوا البيت لأن مامعهم وقت يدورون الكماليات وبكل ذيك اللحظات كانت ريــم تموت غيره كل مابنت طالعت الوليــد .. رجعهم الوليــد البيت... بعد ماوصلوا وشافت أمهم الفساتين ومدحت أذواقهم..
ديمـــه: تصدقين يمه إن الوليــد خلانا على راحتنا نتسوق ولا قال لنا ولا شيء مثل عوايده
أم فيــصل: الله لا يخلينا منه هو عادة مايقول شيء الا اذا انتي كنتي معنا عشان يغيضك..
ديمـــه: ههههههههههههههههه ياحليله
ريــم: نهلا قولي لأمك تخليكم الليله تباتون عندنا ولهانه عليك.. وعلى سوالفك
نهلا: بشوف بقول لها
كلمت نهلا أمها وقالت لها بالأول أمها رفضت بس أم فيــصل كلمتها وأقنعتها..
نهلا: الله يعافيك ياخاله
أم فيــصل: ماسويت الا الواجب أنا أبي سعادتكم وسعادة بناتي.
ريــم: الله يخليك لنا..
وراحوا ريــم ونهلا و ديمـــه لغرفة ريــم واقترحت ريــم انهم يتفرجون على فلم بالـ DVD انضموا لينـا وشهلا للفريق وكملت جمعة بنات .. ضحك وسواليف ..
نهلا: شفتوا هذاك المملوح اللي كان يطالع شهلا؟؟
شهلا: مو أحلى من فيــصل
نهلا: ماأخذت رايك لأني أعرفه من قبل
ديمـــه: بديناااااااااااااااااا يابنت استحي على وجهك بس تطلين بوجيه هالشباب ؟؟
ريــم: خليها تاخذ راحتها وانتي وش اللي مضيق صدرك.. خلي البنت تشوف المزايين..
نهلا: وش كل ذاك الزين يجنننننننننن بس أسمر شويه
ديمـــه: خخخخخخخخخخ بس هذا اللي لقيتي عليه .. لا أصلا كانت عيونه شوي صغيره ولابس نظارات ولا نظارات جحا لا مو حلو مرة فيه أحلى منه..
البنات طارت عيونهم وتموا ينقلون نظرهم بين ديمه ونهلا وينتظرون الرد من نهلا..
نهلا: اخس وهذي اللي ذابحتني تنصح آخرتها تعرفين شكله وبالتفصيل مابقى الا تعلمينا كم نظره ...
ديمـــه: من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم.....
وتموا البنات يسولفون ويضحكون وشافوا الفيلم..
نهلا: ريــم وش تبين فباقة هالورد اليابسه خليني أرميها
ريــم: لااااااااااااااااااااااااااا مالك دخل فيها خليهااااا أنا أحبها
ديمـــه: تحبينها ولا تحبين اللي جابها؟؟؟
ريــم: ميته من الحيا وتقول الإثنين
لينـا: اخس في قصة حب جديده فبيتنا وأنا مدري لا إحكوا لي ماينفع كذه...
نهلا: من يحب من؟؟ شالسالفه؟؟
شهلا كانت ساكته ولا تكلمت ولا بكلمه وكانت تدري بالسالفه كلها من فيــصل (وخلقه شهلا كانت كتوم واللي يعلمها شيء كان يبصم بالعشرة أن الكلام مو طالع لأحد)
ديمـــه: اوووووووه ريــم اعذريني مقدر أصبر أكثر لازم أتكلم وأقول لهم السالفه(ديمـــه كانت فضيحه وما بلسانها عظم)
ريــم: .................................. مستحيه مرررررررررررررررة
وحكت ديمـــه القصة كلها تفاجئوا كلهم بالسالفه وصارت العيون تنتقل بين الورد وبين ريــم عدا شهلا اللي كانت تبرد أظافرها ولا قالت شيء لأن الموضوع مو جديد عليها.....
نهلا:اوووف كل هذا ولا أدري يا ريــم أخ منك بس يوم بحب ماراح أقولك
ريــم: تقولين الكلام هذا بس ماتستغنين
وضحكوا كلهم وبدوا يسولفون سواليف ثانيه..
** بالصاله كانت أم فيــصل جالسه تتابع أخبار الجزيره الا ودخلوا العيال عليها..
فيــصل + الوليــد + ابراهيم: السلام عليكم


ام فيــصل: وعليكم السلام والرحمه هاااه كيف كانت التجهيزات؟؟
ابراهيم: تماااام تعبنا والله أكثر شيء بقسم الحريم كله نختار لكم شيء يبيض الوجه بس ان شاءالله يعجبكم ..
أم فيــصل: الا صار ذوقك وذوق إخوانك فهو أحلى مايكون
الوليــد: لا داخل عليه ذوق ماجد العفش
أم فيــصل + فيــصل + ابراهيم: كلهم كانوا يعرفون كيف ماجد مايواطن الوليــد والعكس فقعدوا يضحكون عليهم..
أم فيــصل: هذا ولد عمك عاااد يا الوليــد مايحق لك تقول عنه هالكلام
ابراهيم: بالإذن بروح أشوف ريامي وش شرت من السوق
الوليــد: اسألني أنا أقولك وش ماشرت هي وبنات عمها أكبر غلطه بحياتي ارتكبتها إني ضفيت حريم معي للسوق ما يتعبون كله يدورون بالسوق وأنا وراهم تقل طرطور أشيل أغراضهم
أم فيــصل: البنات بينامون عند ريــم اليوم لا تروح يا ابراهيم
ابراهيم: مستغرب خواتي قصدك؟؟
أم فيــصل: خواتك وبنات عمك نهلا وشهلا
فيــصل تخوبل وقال ماتبون نطلع نمشي البنات ؟
ابراهيم: روح انت والوليد مشوهم أما أنا فأنا هلكااان ومافيني حق لجتهم..
الوليــد: الا نوديهم نمشيهم ليش لا
فيــصل: ونااااااااااسه
أم فيــصل: ياحرام يابناتي اللي صار لهم شهر يبون التمشي ماجاهم وبلحظه وحده شهلا تقلب راس فيــصل وتخليه يقنع الوليــد يمشونهم
فيــصل: بتجين يمه معنا؟؟
أم فيــصل: لا روحوا أنتم ...
فيــصل: مسك جواله ودق على ديمـــه
ديمـــه: هلا بك
فيــصل: هلا وغلا أخبارك؟؟
ديمـــه: الحمد لله والعرب اللي عندي يسلمون عليك( قصدها شهلا)
فيــصل: الله يسلمهم زين ديمـــه ماودكم نمشيكم؟؟
ديمـــه: انت ومين بتمشونا؟؟
فيــصل: أنا والوليد...
ديمـــه: أحد مايبي التمشيه ...
( البنات هنا فرحوا وانبسطوا انه فيه أحد بيمشيهم بس ريــم حبت تهبل بـفيــصل وقالت لـديمـــه تقول لـفيــصل ان شهلا تعبانه ومو رايحه معهم)
ديمـــه: بس فيــصل شهلا مو رايحه ترى
فيــصل: هاااااه؟؟ يووووه من سوأ حظكم إن الوليــد يقول مني رايح معاكم وأنا مافيني عليكم كلكم خلاص نأجل الروحة لوقت ثاني( و الوليــد يناطط عنده ويقول يالكذاب ماقلت كذه )
ديمـــه: أمزح شهلا بتروح..
فيــصل: اييييه حتى الوليــد غير رايه ويقول خلاص بروح معكم..
ديمـــه: بااااااااااي بس بنتجهز للروحه متى بتاخذونا ؟؟
فيــصل: الساعه 11 تقريبا بس بسرررعه واللي تتأخر عن 11 بنخليها
ديمـــه: طيب لو كانت شهلا هي اللي تأخرت؟؟
فيــصل: انتي والله العظيم مذله اللي يكلمك بااااي بس
والكل على الساعه 11 كانوا بالصاله وطلعوا بيركبون السيارات..
وركبوا .. شهلا + لينـا بسيارة فيــصل و ريــم كانت بتركب معهم بس فيــصل قال لها روحي اركبي مع الوليــد ..
و ريــم + نهلا +ديمـــه في سيارة الوليــد...
وبالطريق شغل الوليــد الراديو
وكانت كلمات الأغنيه...
..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..) وصار يحرك شفايفه ويسوي حاله يغنيها لكن هو مايعرفها بس أعجبته كلماتها والبنات يضحكون ويعرفون من المقصود.. ريم كانت بالوسط (هي تابت تقعد وراه ثاني)
ووصلوا الواجهة البحرية ونزلوا البنات وعلى طول ديمـــه + نهلا مايفوتون شيء ورا الوليــد يلقطون عليه أي نظره يناظر فيها ريــم ..
و لينـا كانوا موصينها البنات تلاحظ نظرات ريــم وبعد مايرجعون البيت لازم يقعدون يحكون بكل اللي صار..
كان قدام يمشي فيــصل + ريــم + شهلا + لينـا
ووراهم يمشون الوليــد+ ديمـــه+ نهلا
وكأنهم رادارت على راس الوليــد و ريــم
شهلا بصوت منخفض: الله يعينك ياريامي حطوك فبالهم اسأيني أنا عنهم ..
ريــم : سكتي أحس قلبي بياقف ولا مراقبات في قاعة إمتحان ثانويه عامة؟؟
بدوا يتمشون وهم مرة مبسوطين ....
الوليــد: بينه وبين نفسه.. الله كريم أنا تمنيت أطلع معاها مرة وجتني طلعتين أنا بس كنت أتمنى أسمع صوتها والحين أنا أشوفها مو بس أسمع صوتها ياربيييييييييييه يا ريــم والله أحبك أحبك أحبك ..

كان الوليــد لابس بلوزة بيضاء كم قصير وبنطلون جينز أسود كان شكله يذبح ومن شافه من البنات تم يطالعه مو قادر يرفع عيونه .وهو ولا على باله كان متعود ومايطالع أحد غير غزاله اللي قدامه ويفكر فيها ويتذكر شكلها التفتت ريــم على ورا بتكلم ديمـــه و نهلا وطبعا سجلتها لينـا اللي ماتفوت شيء .. وطاحت عينها على عيون الوليــد
الوليــد التفت على الجهه اليمنى عشان غزاله تاخذ راحتها ..
ريــم استحت وبسرعه التفتت قدام .. ولا قالت اللي كانت بتقوله لهم
وطبعا الرادارات مافوتوا شيء مافي أقوى من عيونهم حفظوا كل حركه سواها الوليــد وسوتها ريــم..
الوليــد يفكر: عيونها تجنننن تذبح صراحة هي كلها تذبح ياربييييه وش اسوي ريــم ليتك تفهميني والله أحبك .. ويغني بقلبه: ليتك دايم معانا يحصل دايم لقانا** الله ماأحلى هوانا وماأشرك بالشريك**
قطع تفكيره فيــصل: والتفت عليه الوليــد
كان الوليــد منزل راسه يفكر يوم ناداه فيــصل رفع راسه ورفع شعره بأصابع ايده ورد: لبيه
ريــم شافته وهو يرفع شعره بغت تصارخ وتقول والله يجنننننن بس مسكت روحها
فيــصل: ماودك ندخل ستار بوكس؟؟
الوليــد: الا ندخله ليش لا..
ودخلوا ستار بوكس.. وطلبوا..
فيــصل: طلب موكا
شهلا قالت لـفيــصل يطلب لها على ذوقها لأنها مشتهيه تشرب من ذوقه فطلب لها موكا نهلا + ديمـــه ماطلبوا شيء وكتفوا بالمراقبه المشدده
لينـا طلبت كابتشينو و الوليــد اكسبريسو و ريــم طلبت موكا
وانبسطوا فذيك الليله وكانت ليله ولا من ليالي ألف ليله وليله بالنسبه لـريــم و الوليــد و فيــصل وشهلا وكانت ليله متعبه ومرهقه بالنسبه للرادارات( ديمـــه+لينـا+نهلا)
يوم رجعوا للبيت 1.30 كان ابراهيم ينتظرهم أما أم فيــصل وابو ابراهيم فهم ناموا
ابراهيم: عساكم انبسطتوا؟؟ عدا انت يافيصل عارف جوابك
الوليــد: لا الحمدلله تمام لو إن الرطوبه ذبحتنا
فيــصل: أكيد جوعانين وش رايكم أعشيكم على حسابي؟؟
الوليــد: وش هالكرم اللي نازل عليك؟؟
فيــصل: طول عمري كريم صح يا ابراهيم
تــــــــــــــــــــــا بــ ع



ابراهيم: آسف ماأشهد شهادة زور..
فيـصل: اوووه طيب شهلا مو صح أنا كل عمري كريم؟؟؟
شهلا: شهادتي فيك مجروحة..
ديمـــه: على كذه بتروح علينا العزيمه الا جوعانين يا فيــصل رح جب لنا شيء يوكل
فيــصل قام بيروح وقام معه الوليــد وقال : بروح معك..
وراحوا جابوا لهم أكل من أقرب مطعم وتعشوا ..
البنات كملوا سواليفهم وتريقتهم على ريــم و شهلا
والعيال: فيــصل يطقطق عالنت.. ولقاله على الماسنجر عبود ولد عمه (أخو ماجد) وكان عبود خفيف ظل وظريف وذكي عكس الغثيث ماجد
ابراهيم: في سابع نومه
الوليــد: كان يفكر بغزاله...
********* الساعه 12 الظهر دق التليفون *********
....... : السلام عليكم
أم فيــصل: وعليكم السلام هلا أم سلطان شخبارك
أم سلطان بخير شخبار البنات عندكم عساهم مريحينكم؟
أم فيــصل: ماشفت منهم الا كل خير الله يعافيهم أمس طلعوا يتمشون مع العيال
وتكلمت أم فيــصل مع أم سلطان شوي
أم سلطان: أم فيصل ترا خالتي ذبحتني صار لها يومين تقول برجع لولدي عبدالله
( خالة أم فيصل وأم سلطان هي أم رجالهم وكانت عايشه عند أبو ابراهيم بس طلبها ابو سلطان تجي تقعد عنده فترة وقعدت عنده شهور والحين هي تبي ترجع لبيت أبو ابراهيم )
أم فيــصل: الله يحيها تجي وقت ماتبي بيت ولدها هو بيتها
أم سلطان: بيجيبها اليوم العصر ماجد وبياخذ خواته
أم فيــصل: خير ان شاءالله .. وقفلت الخط من أم سلطان الا ويدخل ابو ابراهيم وتقوله زوجته إن أمه بتجي اليوم ويرحب بجيتها ولدها ..
ابو ابراهيم: وين العيال؟؟
أم فيــصل: أرسل الحين الخدامه تصحيهم
راحت الخدامه جيني تصحي البنات وقالت لهم إن الأم تقولهم يقومون إخوانهم ويجون الغداء
جيني: ديمـــه هيا قوم ماما قول قوم
ديمـــه: طييييييييييب بره يالله
وطلعت الخدامه وراحت ديمـــه قومت اخوانها والوليد وقومت بنات عمها وخلال نصف ساعه الكل على الطاوله الا الوليــد دايما متأخر بس هالمرة لحق عليهم بأولها وجاء جلس على كرسيه ورفع راسه لأنه متعود يشوف وجه ريــم قدامه بس يوم رفع راسه لقى ديمـــه
قال: بسم الله الرحمن الرحيم ..
ديمـــه: وش فيه وجهي كنك فزعت يوم شفته
الوليــد: هااه لا أنا قصدي بسم الله ببدأ آكل فيها شيء بعد؟؟
ديمـــه: لا مافيها شيء بس كنك فزعت يوم شفتني
الوليــد(بصوت واطي لـ فيــصل) الناس تصبح بوجيه غزلان الا أنا وحظي الردي يوم بغيت أصبح بوجه الريم صارت هالوحش بوجهي؟؟
بس كان ترتيب الطاوله مختلف شوي وكانت ريــم بمكان فيصل اللي يجلس فيه عادة
ريــم: تقول شيء الوليــد
الوليــد تلخبط لا لا سلامتك بس وين فيصل ليش كذه الطاوله متلخبطه
فيــصل: نحن هنا
الوليــد:أهاااااااا الوليــد مفتشل من روحه وبنفس الوقت مو مصدق انه جنب ريــم
أم فيــصل: نهلا وشهلا اليوم أمكم كلمتني وقالت بيجي ماجد ياخذكم العصر
الوليــد يقول بنفسه وش جابه هالغثيث عسى مو بيجلس بعد
أم فيــصل: بيجيب معه الجده تقعد عندنا
من قالت الجده الا وتغير وجه فيصل و الوليــد و ديمـــه و لينـا :
ديمـــه: لييييييييييييييييييييش تجي؟؟؟
أم فيــصل: عيب هالكلام يا ديمه هذي جدتك
ديمـــه: طيب وقامت تحظرم بينها وبين نفسها
ريــم مو مستوعبه ليش الناس كذه متضايقين وش فيها جية الجده يعني
(( ريم كانت ماتعرف جدتها كويس وماكانت تشوفها الا قليل وبالمناسبات الكبيرة))
خلصوا غداء وتفرقوا وراحوا البنات لغرفة ريــم...
ريــم: ليش تغيرت وجيهكم يوم قالت أمي بتجي الجده ؟؟؟
لينـا: لأنك ماجربتيها ماعمري شفت عجوز فضوليه بالدرجه هذي
ديمـــه: وكلماتها اذا قالت لها لازم أبوي يمشيها حتى لو قالت نم بالصاله ابوي مايقدر يرد لها طلب لأنها بتزعل عليه وماترضى الين يسوي اللي تبيه
ريــم: ياحرااااااااااااااااام شكلها طيوبه
نهلا: هي طيوبه بس كلمتها لازم تتنفذ الله يكون بعونكم ..
صار العصر وجاء ماجد عشان يحط جدته ويأخذ خواته.. كالمت أم فيــصل بناتها عشان يسلمون على الجده ..
نزلو ريــم والبنات وراحوا عند الباب ينتظرون جدتهم كانوا العيال توهم جايين من صلاة العصر سلموا على ماجد اللي كان موقف سيارته في حديقة البيت... وفتح ماجد باب السيارة ينتظر الجده تنزل.. الوليــد قرب لها بسرررعه وحب راسها وايدها ومسك ايدها وساعدها بالنزله
الجده بعد مانزلت التفتت على ماجد وحطت عصاها على رقبة ماجد وقالت: شفت العيال شلون يمسكوني ويساعدوني بالنزله مو إنت تفتح الباب وتتركني لو أطيح كان صفقت لي؟؟
ابراهيم و فيــصل و ابو ابراهيم سلموا عليها وضحكوا على ماجد

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم