رواية غثيثة مزحة الايام -41



رواية غثيثة مزحة الايام -41

سعود :بندر انهبلت انت؟ .. هي توها بـ العده
بندر :طيب ..انا مارحت طلعتها تتمشى وقلت لها امشي السوق ولا الملاهي ..هي بـ تجلس فـ الفندق ..تونسني واونسها .. يعني عدتها فـ فرنسا
سعود :اتحــداك كانك مقتنع بـ اللي تقوله
بندر :خجل ميب بزر وهي موافقه ..
خجل بـ خوف من اخوانها :سعود ..ودي اسافر اغير جو عن الرياض .."خنقتها العبره " ..وربي حاسه اني بـ ختنق
التفت سعود لـ امه :يمه ..سامعه ولدك وبنتك وش يقولون
ام سعود وهي مب مقتنـعه بس قالت: سوي اللي تبينه
تركتهم ..وركضت لـ غرفتها ..سكرت على نفسها الباب ..انسدحت على السرير وهي ماسكه دمعتها ..
شافت لاب توبها مفتووح وكانت فاتحه المسن .. راحت له ..تبي تطلع من هالمود ..فتحت المستندات .. وبعدها عـ الموسيقـى ..وفتحت على اغنيه تحبها لـ رآشد "يآقلبي "
تنبسط عليها ..فتحت على مدونتها ..وكتبت خاطره ..

◙◙◙◙◙

دخلت مكتب فيصل .. اللي كان جالس ومعه كم ورقـه ..ومعاه صديقه ثامر اللي جالس يتعبث في المكتبه ..
اول ماوصلت للمكتبه .. رفع عينه لها وأبتسم
فيصل :هلا جوان .. حطي الاوراق هنا
ضرب قلبها لما قال جوان .. بلعت ريقها وهي تحط الاوراق : some thing else?
(تريد شيئـاً آخر؟)
فيصل أبتسم لها : لأ مشكوره ..تقدرين تتفضلين
اسـتغربت منه ..طلعت وهي تحس ان فراشات بطنها معيه تهجد خخ
راح ثامر عند فيصل ..وجلس عـ الطاوله قباله .. : what was that ?
(ماكان ذلك ؟)
فيصل :نو ثيـنك (لا شيء)
ثامر :اقول لا يكثـر انت وجهك ..كذب على كل الناس الا انا
فيصل يناظر اورآقه :احس البنت معجبه فيني ..
ثامر طالع في فيصل :.............؟؟؟
رفع فيصل عينه ..وشاف نظرة فيصل كنه يقوله "يـآوآثق" .. قال : منتب مصدق؟
ثامر :معليش ..ادري انك زين ..في نظر البنات يعني ..
فيصل:وش قصدك؟..يعني في نظرك مب زين؟..وبعدين ترا البنت تفضححها نظراتها ..صدقني البنت ممكن تمثل انها تحت شخص..لكن مسستحيل تخفي حبها لـ شخص
ثامر :هههههههه .. وبعدين وش يخليك تقول انها خاقه عندك .. وهي تناظرك كنها شوي وتقوم تكوفنك ؟
فيصل رفع حاجب :تبي اوريك؟
ثـامر :يـ الله
قام فيصل وعدل جاكيته الاسود الرسمي ..اللي كان لابسه مع جينز ..بـ عكس لبس ثامر اللي كان برمودآ اسود ..مع بلوزه نص قميص ابيض ورافع القلاب على فوق وشعره موقفه بـ تسريحة الديك ..
رفه ثامر ساعته :الحين خلص الدوام ..تلقاها بتروح البيت ..
فيصل: لا وين ترجع ..دايم تطلع معي في نفس الوقت
ثـامر :إيووّوه ! .. لا جد شكلها غرقـانه لين شوشتها ..طيب وحسين حبة عيني
فيصل: هههههه سافطته الاخت .. اسمع خلك جوآ المكتب بس ناظر فهمت
ثامر بـ غباء:اناظر بـ حيث هي تدري اني اناظر ولا أتوزآ
فيصل:يـآ ثور! .. الحين انا وشوله قايل لك لا تطلع ؟
ثامر :طيب ياربيه
طلع فيصل لقـى جوان عند مكتبـه لـ الملفات .. وجالسه تحط كم ملف من اللي طلبهم فيصل ..
جـآ فيصل سوآ نفسه يبغـى ملف .. هي ارتبكت من قربه لها .. التفت لها وابتسم إبتسامته اللي تذوبها .. ثم اخذ الملف .. فتحه وعقد حوابجبه
جوان :متـأكد تبغـى هالملف
ناظر فيصل الملف اللي معه .. ثم رجع يناظرها .. مد يده وحطها عالجدار .. وهي كانت بين المكتبه ويده .. بلعت ريقها .. ماأستغرب من سكوتها .. لو احد ثاني كان لعنت خامسه ..بس هذا فيصل ..
انصدم ثامر من حركة فيصل .. اللي كان قريب منها .. طلع من المكتب .. :فيصل؟
التفـتوا اثنيهم .. أبتسم فيصل وكأنه يقول ..شفـت ؟ .. اما جوان بعدت عنه بـإحراج شديد
طلعـوا ثامر وفيصل
ثامر:يـارجال مالك داعي ترا .. وربي وش هـ الحركه
فيصل بـ بتسامه جذابه .. وعينه تناظر قدام وكأن مشهد جوان ينعاد قدامه : عشان تعرف .. تدري؟ ..هـ الحركه اثبتت لي انها مو بس معجبه .. الا على قولتك غرقانه لـ شوشتها .. انا الحين مرتـاح انها ماتفكر في حسين
ثامر :اممممممم .. مو شي مطمن .. انت الحين تدري انها ماتحب حسين ..طيب تدري انها ماتحب الفلوس؟ .. هذا اللي لازم تعرفه
فيصل كان مفكـر بهالشي .. بس تناساه .. وذكره ثامر .. كمل ثامر : لازم تعرف اذا من نوعية بنات اللي اهم شي زوج يحبني .. ولا لازم واحد غني حتى لوه شايب .. "وببتسامه " .. وووو حسين مب شايب يعني مافيه شي تخسسره !!

◙◙◙◙◙

كان جالس في مكتبه .. مبسوط لأن راتبه بـ يكفي اهله .. ملّ من كثر مايصرفون عليهم نوره وخاله مشعل
وهو حاط يده على خده ويده الثانيه يحرك بها ماوس الاب توب .. مر من عنده واحد لـ المره الثانيه يحسبه سطام
عرف انه نفس الشخص
قام ولحقـه .. صدم في واحد وقال :أ ..أسف والله ماأنتبهت
الرجال :لا عادي
تو الرجال بيروح بس سأل متعب :لو سمحت
الرجال وقف :هلا ؟
متعب يأشر على ناصر :من هذا ؟
الرجال :قصدك ناصر؟ .. ماتعرفه ..هذا ولد صاحب الشركه ناصر عبدالرحمن محمد آل "....."
متعب بلع ريقه :طيب .."جآ بيسأل بس هون".. ولا خلااص ..مشكور
الرجال:العفوو
وراح
لحق متعب ناصر .. :لو سمحت ..أستاذ ناصر
وقف ناصر :بغيتني ؟
متعب مبتسم :إيه .. أ ..بغيت أسأل ..
تردد يحس سؤاله غبي .. ناصر ينتظره يسأل .. قال متعب في نفسه ..بقول واللي فيها فيها
متعب :تعرف واحد اسمه سطام ..أظن يعني مب اكيد اسمه كذا
ناصر مبتسم :سطـام .. لا والله ليه ؟
متعب :مشبهه ..يشبه لك مره .. تتذكرني انا اللي
قاطعه ناصر :إييييه انت اللي قبل مشبهه علي .."بضحكه"..ههههههه تحسبني هو يعني؟
متعب يناظره بـ تمعن نفس الصوت .. نفس الرزه والهيئه .. :إ..إيه
ناصر :لا والله .. ماأعرف احد بهالاسم ..
متعب :آسف اجل .. لأنه إنسان عزيز علي .. ولا أعرف عنه شي
ناصر :يجمعكم ربي إن شاء الله
متعب انحرج منه :آمين ..يالله ماأطول عليك
ابتسم ناصر .. متعب شكله في عمره .. واغلب اللي فالشركه ياهمهم الشغل .. مافيه الا هو وطارق
الباقين شياب ولا زي ماقلت همه الشغل
ناصر: طيب يأ متعب ..شكلك في عمري .. وش رايك تجي معآي المكتب .. نسولف اناوانت وطارق
متعب :ياليت والله بس عندي شغل
ابتسم له ناصر
ورآح
تو ناصر بيرجع للمكتبه دق جواله ..
المتصل>>ست الحبايب
ناصر :يـآهلا والله وغلا
ام محمد:هلا بك اكثر.. ناصر فاضي انت بكره؟
ناصر :اصير لك فاضي ..بس وش بغيتي؟
ام محمد :موعدي بكره ..فالمستشفى
ناصر ..ضآق صدره يوم تذكر هيله :طيب ..بوديك
ام محمد : جعلك فالجنه

◙◙◙◙◙

طلع من الشقه حقته .. ورآح عند البحر اللي قبال شقته ..نزل من سيارته
كان لابس شورت اصفر مخطط بـ كحلي واحمر .. وبلوزه ساده عليها رسمه من قدام بالاحمر .. نظاره شمسيه ..كان شكله رآيق مره
وهو ماشي بمحاذاة البحر .. حس بـ شي على رجله ..ناظر كانت جريده
نزل واخذها .. وبالصدفه كان موجود إعلان عن وظيفه ..
حسب ان هالاعلان قديم ..توه بيرمي الجريده بس شي داخله قال له اقرآ التاريخ
لينها جريدة امس
رمى الجريده وكمل مشيه بعد ماعرف وين مكان الشركه .. اللي تناسب تخصصه اللي كان محاسبه
بس من بيوظفه وهو يتعبر معاه ثنويه .. وانجليزيته على قده ..
دخل يده في جيب الشورت وهو يطالع فوق ويتذكر
/
- سطام يآبوي !
سطام اللي كان يطالع في بيالته .رفع عينه لأبوه :سم يبه
ابو سطام :وانا ابوك انا رجال كبرت ..وصار الشغل يتعبني
سطام :طيب ؟
ابو سطام : ابيك من بكره تروح تدور لك شغله ..
/
رفع راسه وهو يحس بـ الهواء يهب على وجهه ..والجو بارد
بس من حـرر مافيه .. مايحس بهالبرد ابد..حتى كان في عائله يناظرونه .. وكيف انه لابس هاللبس .
دخل يده في جيبه .. وهو يتذكر يوم لقى له وظيفه وش قال ابو
/
ابو سطام : كيفك مع شغلتك ياسطام؟
سطام: ايه الحمدالله
ابو سطام :وكم لك وانت موظف هناك؟
سطام يحسب :امممممم تقريبـاً .. 4 شهور
ابو سطام :وكيفك مع الجامعه؟
سطام :والله يالله نلحق .. بس إن شاء الله سنتين واخلص والقى لي وظيفه احسن بما اني جامعي
ابو سطام :لا وانا ابوك .. هذا انا معاي سادس وموظف ..اترك عن الدراسه انت مخلص ثنوي .. ومهب لازم تدرس
/
تذكر كيف كان يحاول في ابوه .. ودرس سمستر من غير علم ابوه .. بس يوم درآ ابوه زعل
ما رضى عنه الا يوم ترك عنه الجامعه
رفع عينه وهو يتذكر بعد ..كيف صار نطقه لـ الكلمات .. غريب شوي .. هو ملاحظ هالشي .. بس شكل محد ملاحظ
وقف عند كوشك بـ يختبر نفسه :لـو سمحت ! ..
الرجال :يس
سطام :مويه
ارتاح يوم شاف ان نطقه عادي .. بس هو لاحظ يوم جآ بيكلم رآعي الشقه .. كيف كان يـتأتأ ..
من بكره
طلع من الشقه واخذ له تاكسي ورآح للشركه اللي كانوا حاطين الاعلان .. طول الطريق جالس يستغفر ويدعي ربه
اول ماوصل .. تيسر له كل شي ..مامرت نص ساعه الا هو عند المدير
المدير يقلب الاوراق قدامه :والله يا أخ سطام ..انا من عادتي لما اوظف احد ..لازم اشوفه بـ نفسي .."أبتسم " ..بس انت مب جامعي!
سطام مبتسم :انا معي خبره 6 سنين .. ماتكفي؟ .. وتخصصي محاسبه بس خبرك ماكملت الجامعه لظروفي
◙◙◙◙◙

توها داخله البيت .. دخلت للغرفتها .. تدري ان ام زوجها ياطالعه يا نايمه
لأنها ماتحتك معاهم ابد
دخلت شافت احمد جالس عالكرسي ومعاه اوراقه وعليه نظارته الطبيه المستطيلة الشكل ..
ومعاه شاهي ويقـرا فالاوراق بإندماج
نوره وهي تعلق عبايتها :السلام عليكم
احمد:وعليكم السلام
نوره جلست عالسرير بملل ..فصخت جزمتها .. وانسدحت وهي تطالع السقف وتفكر في سطام
احمد قام وجلس جنبها :نوره
نوره :نعم
احمد :وجهك مب عاجبني عاليومين ! ..تاكلين زين اني؟
نوره قامت وهي متوتره :إيه يمكن عشان ضايق صدري وكذا ..مدري ..
احمد يتفحصها :طيب وش رايك نسافر لبنان؟
طالعته بصدمه :نسسسافر؟؟؟ عشان تسكر مره ثانيه ؟؟
احمد سكر عيونه وكأن هالكلمه عورته :أسكر؟ .."مسك يديها وحط عينه بعينها".. نوره انا تغيرت عشانك صدقيني
بلعت نوره ريقها وهي مسكره عينها .. وتعيد اللي قالته قبل شوي
جرحت نفسها قبل لاتجرحه .. :مقدر الحين .. اهلي في أزمه وانا جالسه اسعسع في لبنان ؟
هي من زمان ودها تشوف لبنان .. بس هالمره مالها خاطر فيها ابد
◙◙◙◙◙



كان الجرس يرن .. فتح مشعل الباب وهو يحك راسه وشكل توه قايم
انصدم من اللي واقف عند الباب : فــهد ؟؟!
فهد توتر من مشعل .. قال وهو يناظر :يده إيه فهد
مشعل تسند عالباب وقال بـ ملل .. وهو ماله خلقه :خير وش بغيت ؟
فهد :بغيت رقم سطام ..لأني ادق عليه وجواله مقفل
مشعل من غير لا يناظر فهد : وش بينك وبينه مثلاً .. ما أظن ان بينكم شي عقب يوم
فهد قاطعه :مشعل ..لو سمحت .."وبـ تردد " .. يعني ينجلس كذا عالباب الرايح والجاي يسمع
مشعل بعد عن الباب :تفـضل!
يوم دخلـوا
مشعل :خلك هنا دقايق ورآجع
فهد :مشعل .. لا تجيب شي ..انا جاي بكلمك شوي وبطلع
مشعل يجلس :اسمعك
فهد يناظر يده ويهز رجله :اممممم .. "طالع مشعل".. بصراحه انا اخطيت في حق سطام وادري انه زعـلان مني وودي أأ ..
قاطعه مشعل بإنفعال وصدمه:زعـلان؟ ..يعني انت تحس ان سطان زعلان منك بس
فهد ساكت :......
مشعل :فهـد انت تدري وش اللي صار مع سطام بعد ماتركته انت ؟ .. فهد مات (أبو سطام ) .. وملاك اخته انشلت وهي الحين ماتتكلم ولا تاكل ولا اي شي ..ويبي لها علاج برآ ..طبعاً كل هذا كان وقتها في
فهد طالعه بـ صدمه ..شد على يده لين صار لونها اصفر ..بس
مشعل يكمل : االسسسجن يوم كنت أنت "ويأشر عليه بقهر"..تعرف انه ماسسسوى شي ..بس هالحثاله سامي لعب براسك وتدري بعد هذا وش صآر ؟ ..
بلع فهد ريقه..تمنى الارض تنشــق وتلبعه وينسآه كل من فالكره الارضيه ..مسك راسه وقال يستعطف فهد :مشــعل يرحم امك خــلااص!
مشعل بسخريه :انت الحين من مجرد كلام قلت خلااص .. وجالس تسوي لي مسلسل .. هالمسكين وش يقول .. بس اقولها لك من الحين ..لا تفكر تدق على سطام ..لأنه عآفك وعرف معدنك الحين ..وهو خصوصاً في هالحال ..في غنـآ عنك
فهد خنقته العبره .. ويحس بـ قزازه في حلقه ..مسك كم مشعل :تكفى مشعل ..هات رقمه الله يخليييييك ريحني من هالعذاب
مشعل وخـر يده وبعد عينه : لا تحلم .. انا وعدته اني ماأعطي رقمه الجديد أي احد
فهد مهمـوم :تكفى مشعل ..تكفى تهز رجال .. الله يخليك

◙◙◙◙◙
كان بندر يمشي بإتجاه الباب بيطلع .. ومعاه شنطة الكاميرا
سمع صوت امه تناديه : بندر ..
التفت بندر :هلا يمه
ام بندر : متى بتسافر
بندر :لاثنين ؟
ام بندر بشوية عصبيه :منتب صآحي ..
بندر :ليه ؟
ام بندر : لالا لا تســآفر الاثنين اجل سفرتك شوي .. متى موعد بداية دراستكم ؟ مدري وشي حقتكم ذي
بندر ببتسامه : يعني ..3 اسابيع شهر .. مابعد بدت عطلة الكرسمس
ام بندر : طيب ! .. آآخر سفرتك على وش مستعجل ؟
بندر : مب على شي .. بس ... رسالتي مابعد بديت فيها يمه ومامعي الا شهرين بس
ام بندر : طيب خلك هالشهـر فالرياض .. عبدالعزيز ولد عمك تعبان فالمستشفى ومب حلوه في حقنا وحق ابوك انك تسافر
بندر :ليه؟ وش دخلني انا .. ولد عم ابوي ياخال ابوي حك ظهري
ام بندر : انت مب أي ولد .. انت ولد آل ".........." يعني عدم وجودك جنب ولد عمك بجيب لنا الحكي
بندر يعدل الشنطه على كتفه وقال بـ ملل :ياارب! .. ياليتني مب ولد آل"...." اللي غثيت امن جابتني فيها .. وبعدين يمه انا مارحت اسعسع عشان تقولين حكي وماحكي .. انا رآيح ادرس
ام بندر بصرآمه :حــــتى لو
◙◙◙◙◙
يـتبـع ..!


>صـآيره كريمه مدري وش عندها خخخ◙◙◙
الجزء السـآدس والعشـرون
◙◙◙


بعد مـرور 3 اسابيـع

كنت جالس عالكرسي..في الدوام ..آوف وجعني ظهري ..نسيت اعرفت على واحد من اهل الشرقيه
أسمه قريب لأسمي ..سلطان !
عمره قريب من عمري ..إنسان طيب وينحب من جد ..عرفني على تركي وحسام وانس .. كلهم من اهل الشرقيه بعد هههه
شكل ودي اتعرف لي على احد من اهل الرياض يحسسني بالانتماء شوي

سلطان :سطام وين وصلت ؟
سطام :معك
سلطان يناظر ساعته :ترا خلص الدوام ..كانك تبي نطلع

يوم قــآموا
سطام وهو يلبس نظارته :وين ناوي تروح ؟
سلطان يطلع ورقه من جيبه :بروح اجيب مقاضي لأهلي .. مابقى على رمضان الا تقريبـاً كم اسبوع ..بتقضى قبل الزحمه
سطام :متى بتروح ؟
سلطان يفكر : امممممم وش رايك ؟
سطام :وش رايك بالمغرب .. وانا بروح معاك
سلطان يبتـسم :خلااص ..وبعدها نروح للربع
سطام :خـلااص صار


◙◙◙◙◙


اول مادخل عبدالعزيز للصاله ..وكان متجهه للباب .. ناوي يطلع
كان ابوه جالس : الحمدالله عالسلامه .. الحمدالله نزلت من غرفتك
عبدالعزيز مارد ..بس اكتفـى بـ:انا طالع
مبارك :على وين ؟
عبدالعزيز :بشم هــوا
مبارك بشك : طيب خذ معك واحد من ال
قاطعه عبدالعزيز :ماأبي احد .. بروح لحالي

وطلع
نادا مبارك واحد من البودي قارد :رح الحقه وقلي وين رآيح
◙◙◙◙◙

- يـاعبدالله قلت لك .. حجزنا الخميس الفجر بأذن الله
عبدالله :كانك مشغول يابندر .. ترا ماعندي مانع نكنسل الرحله
مهبول انت نكنسل الرحله .. ورسالتي موقفه عليها :لا ..بس شلون اختك ؟
عبدالله :والله من سيء لـ أسـواء
بندر ضآق صدره يحس انه السبب


/
كانت تطالع شنطها اللي مرميه عند الدولاب .. متى بتسافر؟..وتتعالج وتفتك من هالهم؟.. رفعت عينها للمرايه قبالها كان شكلها يخوف .. وجهها اصفر وتحت عينها بنفسجي .. عيونها ذابله .. شعرها فقد لمعانه وبشرته باهته
معـد فيها روح ابد
رفعت عينها :يارب ..يارب فكنـي من اللي انا فيييييه .. "نزلت دموعها "..حسبي الله عليك يـا أيمان ..حسسسبي الله عليك ..جعلك ماتتهنين بحياتك

◙◙◙◙◙


كفاني ياحزن تكفى تراني في النهاية إنسان"'
ولا أقوى ولا اتحمل حزين وحالتي حاله"'
حالي يكسر الخاطر وهمي كسر الجدران"'
وقلبي بالحزن متروس ودمعي أصغر عياله

◙◙◙◙◙

حطت يدها على خدها وهي تطالع في خجل :لازم نسوي لك بارتي ..توديع
ندى :صح صح ..لااااازم!
خجل ببتسامه :اوكي ! .. بس إحنا الثلاثه
نجلا عفست ملامح وجهها الناعم :لا .. نبي ونـآسه ..
ندى :طيب خن نسوي حفله سنبل
نجـلا :إيوه .. تكون الملابس جينز وهيك .. يعني مو حفله كبيره
خجل:مين بـ تعزمون؟
نجلا :صديقات الجامعه .. يكفون
ندى :خـــــلاص


◙◙◙◙◙

- متعب وش فيك تهـوجس ؟
متعب ينـاظر امه :احسب مصاريف مقاضي رمضان ..انا اخذت راتبي مقدماً كله عشان رمضان .. ولازم اقتصد فيهم
ام متعب مبتسمه .. وكأنها تشوف سطام قدامها .. هذا متعب تعلم المسؤوليه : انا عندي دراهم كانك تحتـاج
متعب :مدري ..لكل حادث حديث .."بتردد وضيق".. مادق سطام ؟
ام متعب تناظر فنجالها : لا

◙◙◙◙◙

طلع من البنك لأنه كان مقـرر يشوف كم بحسابه عشان يقدر يتقضى للرمضان
ماتـوقع بيلقى الـ 200 الف في حسابه
اكيد مشعل هو الي حاطها
رفع جوالها بيكلم مشعل

مشعـل :يس ..مستر مشأل سبيكنق؟
سطام :هههههههه ماتترك حركاتك انت ؟
مشعل :لا .. وش تبي؟؟؟
سطام :أفـا .. وش هالاخلاق؟
مشعل :اندري عنك ؟ اجل ياحمـآر اسبوعين ماتدق ولا تسأل؟.. ولا حبيت لك شرقآويه وسحبت على اماً جابتنا
سطام : ههههههههههههههههههه .. اقول لا يكثـر .. وش اخبارك ؟
مشعل : الحمدالله .. انت شلونك ؟
سطام :بخير .. اسمع بقولك .. وش قصة المتين الف اللي في حسابي؟
مشعل :اسمـع انت .. تراني زهقت منك انت واخوانك ..
سطام :لا جد مشعل .. ليه تعطوني اياها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم