رواية غثيثة مزحة الايام -42

رواية غثيثة مزحة الايام -42


رواية غثيثة مزحة الايام -42

مشعل : ابوك كان يبي هالمتين لك .. بس ماكان يقدر يعطيك اياها لأنه مريض بمرض خطير ..والهبه ماتجوز في حالة المرض خطير خصوصا ان المبلغ كبير ..فلازم موافقة اخوانك ..واخواتك اصصروا ان هالمتين لك ..وانا مالي دخل ..انا مجرد عبد مأمور قالوا لي خل هالفلوس بحساب سطام ...
سطام يوم شاف سيارة سلطان قريب لأنه كان مواعده :أهـأ .. طيب واللي مايبيها ؟
مشعل :مب على كيفك .. وبعدين فاضي لك انا انت واخوانك اجلس ماغير اراكض بينكم ..
سطام : ههههههههه اسمع مششيعل .. فالليل عندك شي ؟
مشعل :ليه .."وبرومنسيه "..تبي تسمع صوتي؟
سطام :ههه بالظبط ..
مشعل :ابد فاضي
سطام : طيب المدام ؟
مشعل :ماقلت لك ؟ .. المدام رآيحه على لبنان
سطام :أكششخ ..
مشعل :تطورت منفوحه ههههه ..
سطام ابتسم بس :وانت؟
مشعل :منيب رآيح ..
سطام :انا اللي اعرفه ان اهلها قرآوآ .. وشلون تروح ؟
مشعل : بتروح مع نوره ..
سطام رآح يركب مع سلطان :نوره بتروح لبنان ؟ ..والمحرم طيب ؟
مشعل : معها اخوها .. يمكنه ابو 17 او 18 .. بـزر
سطام :اهــا .. طيب اجل ..انا الحين مشغول .. ولين سمعت صوتك حياتي فالليل علميني السالفه
مشعل :هههههههههههههههه يلعن شكلك مصدق انت ؟ ...تراني مرتبط
سطام :هذا اللي عايقك انت ووجهك ..وبعدين لا عاد تلعن لا العنك ..اصلا منتب وجه احد يصير معك رومنسي..وبعدين ماينعرف لك انت وسالفة ارتباطك؟
مشعل :أسمـع بالمغموض و المزاجيه
سطام :ههههه يالله بس فمان الله
مشعل يغني :الي لقـى احبابه نسى اصحابه ..
سطام :يـالييييييل
مشعل :هههههههه فمان الله ياربيه منك
سلطان ببتسامه ويده عالدركسون :الحين من تكلم حرمه ولا رجال
سطام ببتسامه :لا هذا خالي مشعل .. مسوي رومنسي هو ووجهه ..لا والمشكله انه متزوج ..مدري وش يحس
سلطان :شكله خفيف دم
سطام :مــره
سلطان :الا منتب رآجع للريا ض؟ يعني على رمضان
سطام ضاق صدره من هالطـاري ..قال وعينه عالشباك :لا !
سلطان حس انه تلقف عليه ..فسكت
◙◙◙◙◙
- يبـه ؟!
عبدالعزيز ببتسامه :إيه ابوك ؟
نواف بعد عن الباب :تفضل تفضـل !
دخل ابوه للمجلس .. ورآح للأمه وخالته اللي جالسين فالصاله
نواف :يمه ..جيبـوا القهوه!
ام نواف: عندك ضيوف؟
نواف ببتسامه :إيه .. أبـوي
ورآح لأبوه
ام نواف من قال "أبـوي " ..كأن احد كاب عليها مويه حاره ..عبدالعزيز هنا ؟
حست بـ شعور غريب ..ضيقه على فرحه قاتله
كأن الارض معد تشيلها ابد
/
- هلا عبدالعزيز ..
ابتسمت وهي تحط نواف الصغير عالسرير : وش فيك مب على بعضك ؟
عبدالعزيز : أنا ..آسف يا آم نواف .. والله مب بيدي
ابتسمت ام نواف وهي تطالعه ..لفته عليها ومسكت وجهه بين يديها : وش فيك عبدالعزيز؟ قـل لي
عبدالعزيز ابتسم .. وش كثر يحبـها : أهلي دروا اني متزوج
جحظت عينها .. وتيبست يدها ..هذا له معنـى واحد انهم مستحيل يسكتون على هالزواج .. يعني بالعربي بتفقده .. ولا ..يمكن تفقد ولدها بعد
عبدالعزيز مسك يدها : نــوره ! .. لا تخافين يالغاليه منيب مفـرط فيك بسهوله
ابتسمت وهي تجاهد دمعتها : عبدالعزيز .. لا تحاول مع اهلك ..إحنـا مب قدهم والله
عبدالعزيز بعصبيه : الله اكبـر منهم .. وانا ماسويت شي حرام .."حط يدها اللي قبل شوي على خده مره ثانيه " .. انا ماخذك بالحلال يـا نوره .. وين الغلط فيه ؟
نزلت دمعتها بس هي لين الحين مبتسمه : احنا ماغلطنا .. والله بينصرنا .. بس /
- هيييه ! ..نوره وين وصلتي
مسحت دمعتها بس ماقدرت .. تحولت هالدمعه للعبره تخلي الاعمـى يحس بها
قامت من مكانها واتجهت للمجلس بس تبي تسمـع صوته
- لا والله مايدري ..
نواف : احسن ..خلني اكحل عيني بشوفتك .. والله يبـه اني مبسوط من هالجيه مره
عبدالعزيز :الا وش اخبارك مع الشغل ؟
نواف :والله ماشي عال العال ؟
عبدالعزيز : اهم شي الفلوس اللي اعطيك اياها..والفـله تكفيك انت وامك وخالتك ؟
نواف :إيه وزيـاده بعد .. والله يبه ماله داعي هالفلوس وربي .. شاق بنفسك
سندت نفسها عالجدار جنب الباب .. وجلست عالارض وهي حاطه يدها على فمها وجهها احمر ..تمنع ان أي صوت يطلع لها ويحس فيها .. كل هذا صار على مرأى من مريم اختها
ذكريات تعصف بها ..ليه لا وهذا زوجها .. وعلى قولة القديمين ..الزوج خشير العقل ..
راحت لها مريم .. وقومتها وهي بعد تمنع دمعتها : نوره قومي تكفييين .. مب حلوه يحسون فيك .. وش بتصير شعور ولدك ؟؟
بس ماحست بـ نواف .. اللي كان واقف وشاف المشهـد كلــــه !
راحت حطتها فالصاله واتجهت للمطبخ تسوي القهوه .. كانت مريم في ضيقه عشان اختها ..
جلست تتحسب على اهل نواف بينها وبين نفسها ..
ليه يحرمون نوره من زوجها ؟
/
- نوره يابنتي .. انتي توتس شباب والف واحد يتمناك
نوره ببتسامه لأمها :يمه انا جربت حظي بالدنيـا ..خلاص معد لي خاطر فالعرس
ام نوره : طيب هاللي يخطبونتس والله ان كل واحد احسن من عبدالعزيز
نوره وهي شوي وتصيح بس تبين قويه : في عيـني ...محد احسن من عبدالعزيز .. وانا منيب متزوجه ..بـ ربي ولدي نواف
/
تتذكر كيف كانت ترد احسن الخطاطيب كلهم ..عشان عبدالعزيز ..وأملها ان بيجي يوم وبيقـدر يرجعها من جديد
(أكثر موقف وجع قلبي فالقصه =( )
◙◙◙◙◙
لآ وٍرٍبّي|مآنسيتگ|
وٍگل دقيقه يمرٍ طيفگ ‘
أحضنه من گل قلبي ,
بسألگ :يآ طيرٍ قلّي !
تقدرٍ توٍصّل لحبي }-
عطرٍ من [آشوٍآق ]نبضي ,
قوٍل لَـَـَـه:
"إحسآسي"يسأل!
لسّه في قلبهم گآني }-
مآتغيّرٍ !
مآ تغيّرٍ
مآتغيّرٍ
◙◙◙◙◙

وقفت وهي تناظر حسين واقف ومعه واحد رجال شكله فالـ 50 من عمره .. جنتل وهيبه .. حست بالخوف وهي تشوفه
- انتي سكـرتيرة فيصل؟
جوان :yes saer (نعم سيدي)
ابو حسين : جـوان ولا ؟
جوان طالعت في حسين اللي ابتسم لها : يس
ابو تقدم بيدخل على فيصل .. اول مادخل جاها حسين : جوان ياليت تقولين لي قرارك اليوم .. لأني فاتحت ابوي بالموضوع
ورآح
جلست جوان عالكرسي وهي متـوتره ..تحس ان كل شي صار جد ..
سندت راسها
انـا كم مره قايل لك لعد تدقين عالجوري ؟
انـا كم مره قايل لك لعد تدقين عالجوري ؟
انـا كم مره قايل لك لعد تدقين عالجوري ؟

عصبت بسبب هالذكـرى .. هالعيشه التعيسه ..
حركة فيصل ..خلتها تعييد حساباتها من جديد .. هي تميـل للفيصل ..بس تميل
تحاول تكذب على نفسها بـ هالكلمتين ..
قررت اول مايطلـع حسين .. بتقوله رآيها
◙◙◙◙◙

كان واقف وبيطلع .. مشـآ مع ولده لين الباب ..
أإبــًٍكتُمٍ بصـٍمتُيِ . .
الاآآفـٍـًـًوٍوٍآآهِ||
كانت ام نواف تناظره ..تبي تحكل عينها بـ شوفته قبل يروح .. لين الحين شكله شغير ..لآنه الحين يعطي في نهـآية الـ 30 او بداية الـ 40 ..ماتفرق بينه وبين نواف من ورآ
ابتسمت وسط دموعها .. ودها تروح لها تقوله بس انها مشتـاقة له ..وانها تنتظره ..حتى لو مابينهم نصيب فالدنيـا ..بس تبيه يعرف إحساسها ..انها تنتظره


ماصفى لي غير خمس .. !

ألم ,
لمحات من فرقآ ..
حلم ,
وأوهام بي ترقآ ..

وذكرى الأمس .. !


نواف وهم فالحوش :يبه ليه مستعجل؟..توك حتى شاهي ماشربت
عبدالعزيز :والله يانواف جلستك ماتنمل .. بس لازم اطلع الحين قبل لا أسوي لك مشاكل
نواف بضيق وهو يتذكر شكل امه اللي قطع له قلبه :متى بـ نجتمع احنا الـ 3 .. من غير خوف؟!!
عبدالعزيز تنهد :فالجنـه يابوك إن شاء الله
ابتسم :إن شــاء الله ..بس صدقنـي يبه .. بيجي اليوم اللي بـ فرحك فيه انت وامـي!
عبدالعزيز :بـ زواجك إن شاء الله هههه
نواف:هههههههه صح يمكن
رن الجرس .. وتقدم نواف وفتح الباب ..اختفت ابتسامته يوم شـاف جده قدامه
دخل مبارك اللي كان شكله ابداً مايناسب مع هالبيت المتـواضع
كان رآفع خشمه وكأنه شآم ريحه شينه ..التفت لعبدالعزيز :اجل هذا بيت اللي بعت بنات الاصـول عشانها ؟
عبدالعزيز :نـوره بنت اصول يبه ! .. وماأسمح لأي احد
مبـارك بعصبيه وبصوت عالي : انت لو مب مريض .. كان جريتك ورآي مثل الكلب !! .. الحين امنعك من ولدك تروح من جديد ؟؟
تو نواف بيتكلم ..بس ابوه سكته بأنه مسك يده :يبه وش فيها ان شفت ولدي؟ .. وهذاني طالع ولحد شافني حتى
مبـارك :انت ماتفــهم!!! ..انت بآيع سمعة عايلتنا ..مايكفى انك ماخذ بنت الـ.."ولا يتذكر اسم العايله فقال"..الي مايندرة وش اصلهم ..بعد تبي تفضحنا من جديد جآي عند هاللي ماتتسـمى اللي اكيد انها ساحرتك ولا مسـ
نواف ماتحمل ان امه تنسب : ابوي مبـارك ..انا ماأسمح لأي احد كان يقول عن امي شي
مبـارك كان يحتري أي شي من نواف ..عطآه كــــف من قوته خلآه يلف عاليمين ..
عبدالعزيز بدت انفـآسه تتسآرع .. ام نواف ماقدرت تصبر..اخذت جلالها ونزلت تحت وطلعت بـرآ .. :خـلااص يآبو عبدالعزيز الله يرضى عليك ..أطلع برأ بس خل ولدي!!
التفت عبدالعزيز على الصوت اللي يعرفه اكثر من أي صوت ..كل شعور أعترآه بعد ماشافها ..
لين الحين ماتغيرت ..عرفها هذا صوتها ..طولها .. لونها كلها ..هذي أم نواف مر شبح إبتسامه على وجهه اللي كان كله ذهول ودهشـه
مبارك :يآهلا والله بأم نواف .. إذا تبين صدق اخلي ولدك في حاله .. لاتقربون لولدي ..
في هالوقت عبدالعزيز ماقدر على هذا كله ..خصوصاً ان ماله ولا شهر من طلع من المستشفى .. حس بإنفاسه تتسآرع .. والدنيـآ حوله بدت تسود
وآلم شديد في يده اليسرى الين فكـه .. حاول يوقف ويستعيد توازنه ..لأن الحين مب وقت طيحآته ..لكن هاللي جالس يصير فوق طاقته ..خصوصا ظهور ام نواف ماتوقعه ابد
محد حـس فيه في هالحلظه الا ام نواف .. اللي صرخت بـ :عبــــدالعزيز!!!
التفـتوا مبارك ونواف لعبدالعزيز ..
◙◙◙◙◙
هآلضيْيْيْقه إلليْ كلٍ مآ رٍآحتْ, .
تعُوٍد معلّقهْ مآبينْ قلبيْ وٍ صدرٍي. . !
نآ‘س تنآم مدهنّه بدهنْ عودْ‘
ونآستنآم مدهنهْ بزيتْ مقريْ, . .

◙◙◙◙◙

كان مبسوط وشايل بنته اللي جالسه تضحك .. دخلت امه : سعود مارحت الشغل؟
سعود :إلا بس ماكان عندي شغل ..رجعت بدري
ام سعود جواها حكي : سعـود اممممم .. "وجلست " ..ودي اقولك شي
سعود يحط ديمه جنبه ..وعطاها لعبه وعطا امه انتبـآهه :سمي !
ام سعود :ابوك مرسلني عشان اكلمك في موضوع بنتك
سعود :وش فيها بنتي؟
ام سعود : يبي لها ام ..انت لازم تتـزوج
سعود ماعجبه هالكلام : يمـه بتبدين معي شغل يوم قبل اتزوج ديمه ؟..تزوج وتزوج
سعود :سعود يآبوي انت توك شباب .. ولازم تعرس .. وانت الف بنت تتمنآك
سعود :وانا إنسـان ماأبي اتزوج .. خلااص يمه والله مالي خاطر فالعرس
ام سعود :انا وابوك تكلمنـا فالموضوع ..وهو طلب مني افاتحك بالموضوع لأن حاله مب عاجبك ..يعني تعصينا ياسعود؟
سعود :لا يمـه مهب قصدي اعصيكم ..بس ترا الزواج مايصلح الا برغبه نابعه من الشخص نفسه .. ولا ودي اظلم بنت الناس معي .. وانا ماأبي اتزوج
ام سعود تقـوم : طيب وانا امك .. فكر ولا تستعجل
◙◙◙◙◙
فـي السوبر ماركت
كان يدف العربيه .. وقف يوم شآف فيريرورشيـه .. أبتسم يوم تذكر اميره
/
- خالي سطام ! .. وش تشتري هذا ترآه غالي !
سطام يناظر السعر :آلله ! .. وش ذا .. "ناظرها "..طيب وش اشتري ماسكه معي كاكاو
اميره تناظر الرف: اممممممم .. "تأشر على جلاكسي ساده"..هذا حلو مع القهوه
سطام يناظره :هههههههه منتيب سهله تتقهوين بعد؟
اميره : والتوييكس بعد .."وكملت بـ خقه" .. مع القهــوه ..شي حلو
سطام ياخذ التويكس :خلااص اجل ..تويكس وقهـوه مع الجلاكسي
/
اخذ له تويكس وجلاكسي ..
- ههههه جآي تشتري حلآو؟
سطام ابتسم:لا والله ..بس لفت نظري .. تذكرت بنت اختي
سلطان :خلصت ؟.. ولا تبي شي قبل نطلع
سطام :لا ..تعال نحاسب
◙◙◙◙◙

دخل المستشفى ..جلست امه في إنتظار النساء .. اما هو طلع بيروح إنتظار الرجال ..
بس لفت نظره كم بيرس .. تذكر هيله اللي مافارقت خياله من زمـان ..وده يعتـذر بس هل بتقبل ..واصلا وين بيلقاها؟
كان يدورها .. لف المستشفى كله ..
رآح عند غرفة الد. أسماء ..
توه بيلف مع اللفه ..كانت هي طالعه من المكتب ومعاها ملف ..جت وحده وحاكتها .. أبتسم لا إرآدياً..
مشت الممرضه اللي كانت تكلم هيله .. مرت من جنبـه وهي تتفحصه ..طالع فيها ناصر .. وش تبي هذي ؟
كان لابس ثوب ومع كآب .. طنشها وصآر يناظر هيله ... أخذ نفس وهو يقول للنفسه
"ناصر يـا حمار ..خلك رجال ورح اعتذر وانقلع لأمك .."
"إيه خلاص ..انا بروح اعتذر ..وبرجع لها فلوسها ..جآي اغازل انا ولا وش ؟..الحمدالله بارب والله انك مجنـون ياناصر ..احد يغازل؟..ترا ماتوا ">وش يحس به ذا ؟ :!
ناظر حوله .. عدل الكاب ..واليآقه ..ورآح
ناصر:ألسـلام عليكم
رفعت عينها .. وشكل شوفته ماسرتها : وعليكم السـلآم
نزلت عينها عالملف .. ناصر ناظر تحت ..اخذ نفس وقال :إحم ..اممم .. وشسمه انا جآي عشـأن
رفعت عينها له .. طالعها شوي .. بلع ريقه وماقدر يشيل عيونه من عيونها ..:هيله ..احم قصدي .اخت هيله .. "اخذ شهـيق " .انا جاي وبصراحه .."وسكت"
هيله :أسمع ..رقمك منيب ماخذته .. ولو سمحت خلني في حالي انا في مشاكل مايعلم بها الا الله ..خلني في حـــالي
ناصر .. ضاق صدره إنها في مشاكل ..وهو اللي كان يقولها انتي تشتغلين بس تـرزز :لا والله ..وربي إن نيتي مب كذا ..انا جاي اعتذر عن كل شي سويته ..وانا مستعد اسوي أي شي تطلبيينه بس ابيك تقولين الله يحللك ويبيحك
هيله :...............
ناصر كان يطالعها ..يبي جواب ..وده يسألها وش مشاكلها ..لو كانت ماديه ..يدفع كل اللي في حسابه عشانها ..
شافها ماتكلمت وكلهم ساكتين قال :هيــله ..وش قلتي؟
هيله : ...... الله يحللك ويبيحك؟
ناصر ..سكت ..كان متوقع انه بـ يبذل مجهود معها ..اقفت عنها وقال هو يحك راسه من تحت الكاب:بس ؟ .. كذا ؟
هيله :وش تبي بعد؟ ..تبيني اذلك؟..انا مابعد صرت مثلك !!
ناصر..عرف انها شايله لين الحين :والله انا من تغيرت
هيله :انت جالس تتكلم معي ..وكأني اعرف وموضوك يهمنـي .. انا ماأعرفك ولا أبي اعرفك ..بس انا قلت لك ..انا مسامحتك بس أتــركني
ناصر: طيب وشي مشكلتك ؟..صدقيني .. تبين فلوس رقبتي سداده ..تبين واسطه انا مستعد .. ولا تحسبين اني جآي اعطيك هالشي كذا ..انا مدين لك صدقيني
هيله التفت ..لحظـة ضعف مرت بها ..فكرت تقول له عن جود ..بس وش بيسوي لها؟ ..اخذت نفس :لا مــا أبي شي ..شكراً
ورآحت

◙◙◙◙◙

تقدم للدكـتور وقال بـ قلق :هاه يادكتـور ..بشرني عن أبوي
الدكـتور بوجه بآئس :والله إحنـا عملنا اللي علينا .. وو وأنا آسف بس الوالد
وسكــت
هنـا .. ام نواف اللي اصرت انها تجي مع نواف ومبارك للمستشفى ..صرخت :مـاات ؟؟؟؟؟؟
جلست عالارض:لا ..عبـدالعزيز مامات !!!
الدكتـور :لأء مش كدا يـآ مدام ..هوآ عايش ..بس الجلطه فالقلب .. ومش سهله ابداً ..وكان حيروح في غيبوبه
نواف تنفس براحه .. طالع في جده بـ قهر اللي كان هادي ..بس من جوآ لا ..
قرب له ومسك يآقة ثوبه ..وخبطه فالجدار وقـال والحقد يعتـريه :مبسوط؟؟ ..مبسوط باللي سويته ؟
مبـارك :أتركــني ياكلب ولا والله لا أجيب الحين البودي قارد
نواف رفعه زياده وهو يرص على اسنانه بـ حقد وكره وقهـر..وصدره يرقى وينزل من العصبيه :منيب مسامحك ..وصدقني ..بــــــــتندم!!!!!!
مبارك :ووش بتسوي ياولد امك؟
نواف ببتسامه :بعلمك شلون سمعـة عايلتك تروح وطـي ..وبتشوف
تركه وكأنه مشمئـز منه
مبـارك ماعطى تهديد نواف أي اهتمام ..بس كان مستغرب ان نواف الهادي الغبي "الزلابه " ..يسوي كذا ..
فرك ذقنه بـ قلق
◙◙◙◙◙
قال بـ فـرح :واخيــراً شرفت ياأخ سطااااام !
سلطان وهو يجلس جنب اخوياه :زنيت عليه
سطام :ههههههه خويكم ذبـآنه ابثرني
تركي : ليته والله ملح عليك من بدري و مضيقين الخناق عليك حتى تصبح شبه محاصر .. وكانكثلة من الخوارج تحصنوا في بناية
حسـام :ارحمني ..
انس :هههههه .. كل هذا عشن يجي سطام .."التفت للسطام "..والله ولك معـزه ياسطام ..طآح كرتنا
◙◙◙◙◙
الســاعه 5 الفجر ..
وصلت للمطـار ..كان اخوها ..يد عالدكسـون ويد عند فمه وشكله قمه فالتوتر
مرام :عبدالله ! ...وش فيك ؟
عبدالله بعصبيه :مالتس دخل ..
وصلوا للمطار ..نزلوا وعبدالله شال الشنطه .. وصلوا عند صالة المغادره ..
عبدالله :أدخلي داخل .. وبتلقين واحد جوآ ..
توه بيروح الا نادته مرام بـ خوف :وانت؟؟؟؟؟
عبدالله اربتك :انا؟ .."أبتسم بربكه"..أيه ..لا بس برح اجيب كم غرض من الشنطه احتريني
طالعته بـ ذهول وخوف .. كل شعور شين داخلها الحين ..وهي تشوف اخوها
"عــــزوتها"
يتركها تسافر





أتمنـى اشوف ردود كثييره وحلوه
وطويييله =d
◙◙◙
الجزء السـآبع والعشـرون
◙◙◙
(الفصل الاول)
-سـ ..سسلطان ..هـ ههات المويه
عقد حواجبه ..طريقة نطقه رجعت زي اول .. بلع ريقه ورفع عينه للسلطان اللي شكله انتبـه لتأتأة سطام ..
سلطان :سـم
سطام اخذ المويه وحطها قدامه ..نسى ليه هو طالبها .. ناظر تحت وهو يفكر ويحس ان الجـو فجأه صار حـر .. تنهد وهو يستغفر .. هو لازم يروح للدكتور
- وش فيك يــآبو ؟
التفت سطام لـ تركي : ولا شي ..اهوجس
تركي يتنهد وهو مسوي فيها..وتنهد بـ :إيييييييييه .. وانا اخوك خذها مني ترا الاحـلام لا يمكن ان تتحقق
سطام أبتسم :إيوه ..وليه ماتتحقق؟
تركي :شف انا قدامك كـ مثال.. كنت اتمنى اني آخذ بنت واحد تآجر..وانا حتى الضعوف ماخطبت منهم ..على اساس مابعد كونت نفسي ..وكنت اتمنى ادخل طب .. ولا واحد مثلي وجهه وجه علمي ..بس الله ماكتب ..دخلت علمي وشقيت بنفسي واخرتها لا طب ولا تمريض ولا صيدله ..ولا تبــن في وجهي
انس :هههههههههه أخـلاق الله يحرسك
سطام :ههههههههه ..تصّبر ماتدري وين الخيره فييه
حسام :ذكرتني بأيام المدرسه ..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم