بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -44


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -44

-(فيصل يضحك :~ ولله وصرت رجال .. عيل خلاص بتتزوج ...-(مساعد :~ بس ياخي موب جنك مستعيل ..
-(صقر وهو حاط يدينه على صدره :~آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. لو علي جان قلت اليوم ..
-(فيصل يضحك :~ ههههههههـ لهدرجه تحبها !!! ... بس تدري انا بآخر لحظه توقعت
راح ترفضك ..
-(مساعد بزلة لسان :~ بس ياخي شلون تتزوج وحده ماتدري وش اصلها وشنو فصلها ..
-(فيصل سكت وتجاهل هالكلام لانه هو بعد بدون أصل ...
صقر وهو يطالع مساعد كان راح يهاوش ... بس فجأه جت بباله فكره ..
التفت يطالع فيصل ...
وهو يقول بقلبه :~
فيصل بدون نسب ... وليان بدون نسب ...
وهم يتشابهون مررره ..!!!
معقـ ... معقـــــــــــــــــــــــــــوله يكون من أهلها !!!
-(صقر التفت على مساعد :~ شفت هاي البنيه ... تساوي كل بنات العالم ..
الا اخلاق ولا طيبه ولا كل شي .. وحتى جمال ياشيخ ... ماشالله كل شي فيها موب ناقص
ونسبها راح يظهر يوم من الايام وأنا حاس بهالشي ..
(قال آخر جمله وهو يطالع فيصل ... فيصل ماأنتبه للنظراته بس ابتسم
ومايدري ليش الرتاااااااااااااااح لما سمع هالكلمات قالها عن بنت مثله مالها
اصل .... صحيح ماشافها لأنها كانت مغطيه وجهها ...
بس مايدري ليش الرتاح لهدرجه ...
((مثل مابكت عليه ليان بيوم المطر وهي ماتدري ليش بكت على فيصل ..!!
بس كلنا ندري ليش يصير معهم هيكـ ..
((صقر وهو راجع للبيت ...
فرحـــــــــــــــــــــآآآن مستاااانس ..
نافي أي كلمه تقدر تعبر عن اللي بقلبه ...
مد يده وشغل على أغنيه من أغـــــــــــــآني
خلودي (( خــــــــــــــــــــآلد عبدالرحمن .. وه بص )) ...
((لما وصل ... نزل بسرعه وهو متجه لداخل القصر ...
ماأمداه يدخل الا وسمع صوت يناديه من الصاله ..
-((التفت ولقاه عبدالمحسن .. بس استغرب لما شاف ولد جالس بالصاله
من جهه ثانيه بملل ..
تقدم وهو يقول من طرف خشمه :~ نعم ...
-(يحاول يهدي روحه :~ وين كنت فيه ؟؟
-وانت شكو ..؟؟
-صقر تحجى عدل مهما كان انا اخوك الجبير ..
-واذا ؟؟ اخوي اللي يحترم رغباتي عالعين وع الراس ..
بس اللي يوقف بطريق سعادتي لا وألف لا ..
-صقر وين كنت فيه بسرعه ..
-(تقدم أكثر وابتسم بانتصار وهو يقول بطريقه شيطانيه منتصـــر :~
كنت ويى الملاج .. تملجت على حب حياتي .. بالمعنى كنت عند خطيبتي ..
وبعد يومين بس راح اساوي العرس .. واذا تبي تحظره اهلا وسهلا ..
بس اذا ماتبي براحتك ..
((ثم التفت على محسن :~ ومنو هذا الياهل ..
-(وقف محسن بغرور وهو يقول بحتقار للصقر :~ شو خصك ..!! وماتئول عني
ياهل .!! لأني بعرف شو معناتا .. أنا مو طفل عنداك .؟؟ شوف اصلا كيف
شكلك وتعى كلمني ..
((صقر كان لابس سبورت غريب رغم انه كان عند الشيخ يتملك ..
صقر مايقدر يغير ستايله مهما كان ...
موب متعود ابدا ابدا على الرسمي .. الثوب والغتره ...
صقر وهو يطالع روحه مقهور من هالبزر ابو لسان طويل ..
بس استغرب لهجته البنانيه ...
((رغم ان محسن اصله امراتي .. الا انه عايش مع أمه وأهل امه .. يعني أخذ عليهم
وبقووه بعد .. وصاير شيطاني ومغرور ))
-(صقر توه بيتكلم يرد على هالبزر بس عبدالمحسن قال :~ صقر انت من صجك
-(صقر وهو يجمع ثقته :~ أي عندك مانع .. وحتى لو عندك خلاص فات الفوت ..
((لف صقر بكل وقاحه ورقى الدرج ..
عبدالمحسن عض شفته وهو يفكر بصقر ...
نزل راسه وهو يفكر شيسوي ...
صقر وهو بيدخل غرفته لقى باب مفتوح ..
استغرب هالغرفه محد يدخلها لأنها تخص صقر وبس
فيها كا اغراضه الخاصه ... راح يطل ولقاه محسن ..
حس بقهر من هالبزر ... بسرعه راح وشد محسن وهو يقول :~ لا تتلقف
بشي مالك علاقه فيه فاهم ..!!! يالله اطلع برى ... وبعدين انتم نو ؟؟
ماناقصني غير عيال الشوام ييون ويعفسون لي اغراضي ...
-(محسن سحب يده وهو يقول بغرور :~ تروك ايدي .. ماني رايئ لك ..
والمره التانيه لا تمد ايداك علي .. ولا راح بأصى لك .. فهميت ..!!
ؤف شو غليز ..
((صقر رافع حواجبه مرتاع من لسان هالبزر ... وده يتوطى ببطنه بس مايدري منهو ..
نزل صقر تحت ولقى عبدالمحسن جالس ..
-(صقر :~ منو هذا الياهل ..؟؟
-(عبدالمحسن رفع عيونه على صقر وهو يطالعه للمده ...
ثم نطق :~ ولدي ...
-(صقر ضحك بسخريه :~ عبدالمحسن اتحجى من صجي ..
منو هذا ..!!
-(وقف عبدالمحسن ثم راح بيرقى للغرفته وهو يكرر جملته :~ قلت لك ولدي .. واسمه
عبدالمحسن ..
-(لحقه :~ انت من صجك .. ولدك ونفس الأسم بعدين اصلا كيف ومنو متى
متزوج عشان تييب ياهل ؟؟
-(عبدالمحسن مارد عليه ... بس اكتفى بكلمة :~ طلق اللي على ذمتك ..
قبل لا تنصدم بالواقع بعدين .. طلقها حدك مادخلت عليها ..
-(صقر سكت بقهر بس مارد لأنه لا يمكن
يطلق ليان اللي دفع كل روحه بس عشان يتزوجها .. وهذا يقول طلقها ..
((صقر دخل بغرفته .. بس انصدم لما شاف محسن يعبث بأغراضه ..
وصلت معه .. راح بسرعه وسحب محسن مع بلوزته وهو يقول :~
يالله يالله اشوف جدامي على برى ... ولا اشوف ويهك مره ثانيه ..
((طلعه برى بجفاشه .. حتى محسن تملل من صقر وحركاته ..
رغم ان محسن يدري ان هذا عمه .. مثل ماقال له ابوه عبدالمحسن ...
بس يكرهه مايحب عمه صقر من أول ماشافه ...
تربى عالغرور والدلال ... شي طبيعي يكون كذا ...
راح عند غرفة عبدالمحسن ثم طق الباب ..
-(عبدالمحسن :~ منووو !!
-(محسن :~ أنا ..
-(تنهد بضيقه :~ دش حسون دش حبيبي ..
((لما دخل عبدالمحسن وهو يقول وماد بوزه :~ هلئ هاد هوا عمو صئر ..؟؟
-(عبدالمحسن مسك كتوف محسن وهو يقول بحنان :~ حبيبي من اليوم ورايح
ابيك تتحجى مثلنا جذي ... امراتي لأنك انت امراتي ... موب لبناني ..
لهجة امك موب لهجتك ... يعني لازم تتعود على لهجتك الأصليه موب جذي ..
خلاص حبيبي ... وبعدين أي هذا عمك صقر ... ابيك تحترمه زيييييييييين فاهم ..
-(نزل راسه :~ بس انا هيك بتكلم .. وبعدين عمو ماحبيتو منوب ...
-(ابتسم بحنان :~ حبيبي مثلي انا .. انت ماحبيتني من البدايه بس شوف الحين ..
احنا صرنا اصحاب انا وانت صح ..
-(مارد وفضل السكوت ... بس قال أخيرا :~ طيب ممكن نام عندك ؟؟
-(وهو يخربط شعره بمزح :~ أكيـــدين حبيبي ..
يالله يالله بسرعه على السرير ههههـ ..
(ابتسم ثم انسدحو مع بعض ..
-(محسن :~ بابا ...
-(عبدالمحسن التفت بسرعه على محسن متوتر ..
أول مره يقول له محسن هالكلمه ... ومستغرب اصلا من هالكلمه ..
موب مستوعب انها تنقال له ... يتمنى من زمان انه يتزوج ويكون له طفل ..
ابتسم بضيقه :~ هلا حبيبي ..
-انا شتئت لماما ..
-لا لا قول انا اشتقت للماما ..
-(ضحك بمرح :~ انا اشتقققت لماما ..
-برافو .. حاظر اذا تبيني بكره أوديك لها وديتك ...
-(جلس بفرحه وهو يطالع ابوه :~ عن جد بابـــــــــــآآ ...!!!
-أكيد حبيبي .. هاي أمك مستحيل أحرمك منها ... يالله ماتبيني احجيلك
قصه ؟؟
-(انسدح مره ثانيه :~ بدي قصه للأولاد ..
-ههههـ شلون يعني ؟؟
-متلا قصة روبن هود ... أو قصة البطل الشجاع ..
-هههـ ولله ماأعرفهم بس ولا يهمك بكره راح أشتري كتاب قصص للأولاد
واحجي لك .. أما اليوم راح اقولك من عقلي ..
-ؤكي __^ ...
-كان ياماكان ........... كان فيه ولد مثل عمرك .. اسمه ..................................
((عبدالمحسن بدى يحكي للحسونا لقصه .. حسون شوي شوي وهو يغمض عيونه ..
أما من جهة صقر ... دق على ليان وهو متوتر ..
ليان كانت نايمه من بعد مابكت طول اليله ..
ولا ردت عليه ...))
((خلونــآ نروح للنارا ...
يزيد لما وصل لبيت نوف ودخل ...
نوف قالت بخوف :~ نارا داخل بس انت ليش ييت ...
-(بقهر :~ وانتي شلون تتجرأين وتاخذين نارا عندج ..؟؟
-(بغضب :~ وانت اصلا شك فيني وفيها ..!!
-احلفي عاد .. بسرعه ييبي نارا ..ولا قولي لي وينها ... مستحيل اخليها عندج
وانتي ادرى ليش ...
-شتقصد يعني ... نارا مهما صار بيننا نظل صاحبات وانت مالك شغل فينا ..
يالله اطلع قبل لا يي ابوي ويشوفك بييتنا .. بسرعه اطلع ..
-ماني طالع الا ونارا وياي فاهمه ... واذا على قولتج تعبانه راح أوديها المستشفى ..
-(نوف فهمت انه الولد مافي أمل منه عشان كذا فكرت لو تجلس وتفهمه كل الساله وكل شكوك
الدوكتور ...
-يزيد ايلس وانا بقولك كل السالفه ...
-اللهم طولك ياروح قلت لحم اعندي وقت اقضيه للأشكالج .. بسرعه وين نارا ..
-(نوف جلست عالكرسي اللي قدامها ثم بدت تقول له كل اللي صار وكيف وضع نارا ..
يزيد مصدوم من اللي سمعه بس انصدم أكثر لما قالت فيه آثار على
حسب اقوال الدكتور تدل ان فيه أحد معتدي ويمكن هو نفس الشخص اللي ضربها
اعتدى عليها .. يعني ماندري للحين وش السالفه بالضبط ...))
-(كملت نوف :~ ولو ودينها للمستشفى راح ياخذون الافادات .. واحنا للحين ماندري وش سالفتها هي بالضبط ..
اذا درينا نقرر اذا ناخذها أو لا ...
-(يزيد ساكت .. موب قادر يستوعب اللي سمعه ... ثم قال بشفايف ترتجف
خوف من اللي راح يقوله وبيسمعه :~ طيـ ... طيب نارا الدكتور .. مممـ .. مــآ قال
آآآ .. اذا كانت للحيـ ... ن ... بنت أو ..... لا ...
(نوف فهمت وش يقصد علطول .... نزلت راسها وهي تقول :~ مايقدر يتأكد ...
يقول لازم نوديها للمستشفى .. وبعد فيه كسر بيدها مايدري اذا هو كسر
أو مجرد شكوك ... لازم لها اشعه ...
(( يزيد جلس على الكرسي بسرعه وهو حاس ان الدنيــــا قدامه فجأه تسكرت
بوجهه .... يعني نارا ظـ ... ظاع شرفها ... بس ليش ... ليــــش ...
((يزيد وده يصارخ يسوي أي شي .. بس يبي يطلع الضيقه اللي بصدره
من اللي سمعه ...
-(نوف وهي تطالع حال يزيد اللي انقلب فجأه ... حست كيف هالشاب اللي قدامها
يحمل مشاعر كبيره للنارا بس ماقال شي ... تنهدت بضيقه ثم قالت :~
يزيد ياريت تروح قبل لا يي ابوي ويشوفك ... بعدين مدري شنو بقوله اذا شافك ..
روح واذا صار أي شي جديد (سكتت شوي ثم قالت :~ أوعدكـ اني راح ادق عليك
وأقولك انت بالذات ... وأصلا الدكتور يقول يمكن ماتصحى الا بكره ...
يعني اذا ممكن تطلع الحين قبل ابوي ...
-(يزيد وقف بهدوء ثم طلع بدون أي كلمه .....
حاس ان قلبه محبط بشكل غير طبيعي ....
البنــــــــــــــــــــــت اللي أحبها راح شرفها !!!!
نارا البنت اللي حبيتها وعمري مافكرت ببنات ... تروح عفتها منها ...
ولله ياريان لو تكون انت السبب ...
ماراح اخليك عايش بهالدنيا ...
((ركب سيارته بس مارجع للبيت ... توجه للبحر ... اللي يشيل هموم الملايين
من العالم ... (( في اليــــــــــــــــــــــــــــــــــوم التالي ....
تولين على الفراش ... لما رنت ساعتها بسرعه طفتها بطفش ....
مامداها تغمض عيونها الا ورن منبه جوالها ...
تأففت بملل .. ثم طفته ...
بهاللحظه طار النوم عنها ...
كانت منسدحه وهي مفتحه عيونها ... تذكرت سالفة جوجو وطلال ...
تنهدت بضيقه وهي تفكر وش تسوي بعد اللي صار ...
وجودها بينهم ماعاد له معنى....
توليــــــــــــــــن ... لين متى راح تبجين عشان طلال اللي موب حاس فيج ...
لين متى وانتي ضعيفه جدامه ...
خليج قويه .... وانسيه ...
أنســـــــــــــــــــآآه !!!!! بس ماأقدر انساه ...
عيل تجاهليه بقدر الامكان ....
أي نعم راح أحاول اتجاهله ....
راح اقوي قلبي ...
وماعلي اذا تزوج واو لا .. انا شيخصني .. كيفهم .. أهم يحبون بعض
خلاص اللـ ......... الله يوفقهم ..
((قطع عليها طق الباب ...
-(بصوت عالي وهي تحاول تكون نشيطه لليوم :~ خلاص قمت ...
((الخدامه راحت ... أما تولين قامت بسرعه ودخلت تتروش ...
$$ هـــــــــــل تعتقدون بالفعل تولين باستطاعتها أن
تتجاهل حبها وهو طـــــــــــلآل ..؟؟ $$
بالتأكيد الأيام سوف تكشف لنا كل شيئ $$
فلنذهب الآن الى فيصل ..$$
((فيصل ركب سيارته وبسرعه عالجامعه ...
لما وصل الجامعه ... نزل بسرعه وهو رايح يدور جينفر ...
دق عليها بس جوالها مقفل ...
فيصـــــــــــــــــــــــــــــل قرر ... وراح ينفذ اللي بباله ..
بس ماحصل جينفر ..
حصل وتين ...
حس بقلبه راح يوقف لما شاف وتين ...
تقدم لها وهو يتنحنح ..
وتين لما شافته بسرعه نزلت راسها ... ماتحب تكلم أولاد بس فيصل الظاهر ماراح
يعطيها مجال تختار ...
-(فيصل وهو متلعثم :~ آآآآ ... وتـ ... وتين ....ابي اسألج بس سؤال واحد ...
-آآآآ ... انتي للحين تحبين عـ ... عبادي ..؟؟
-(بصوت مره مو واظح :~ ليش تسأل ..؟
-شنو !!!
-قلت ليش تسأل ؟؟؟
-أسأل لأنه رفيجي وأبي اعرف اذا فيه مجال يرد لج أو فيه مجال لغيره
يحبونج .؟؟
-(رفعت راسها وهي مو فاهمه شي ... بس قالت :~ شتقصد ؟؟؟
-(بلع ريقه اللي جف ثم قال :~ قصدي واظح ... مارديتي علي ...!! فيه مجال يرد لج
بعد كل اللي صار ولا لا .؟؟
-(مافهمت بعض كلامه بس ماعطت للموضوع اهتمام وقالت :~ اصلا لو هو يحبني
جان من البدايه تقدم لي ... بس مثل ماقال انا مجرد لعبه عنده
أو وسيله عشان يقهر واحد من ربعه ...
-يـ ... يعني انتي تحبينه للحين ...
-(وقفت وهي تطالعه بصمت ثم قالت :~ مايهم اذا انا احبه خلاص ... انا وعبادي انتهينا
-(لما راحت فيصل قلبه يعورررره لأنه يبي يقولها انه هو يحبها
بس مقهور لأن جينفر هي اللي قلبت حياته وماعاد يقدر يفصح عن مشاعره للوتين
ابدا دام عنده طفل من بنت ثانيه وبالحرام ..)
((وهو يطالع وتين رايحه .. وبقلبه بقول ...
آآآآآآآآآآآآآآآخ بس شكثر احبج ياوتين ... أولمره في حياتي أحس بهالأحساس ..
ماتوقعت في يوم اني راح أحب صج ...
بس شنو فايدة حبي وانا ماقلت لج أو بالأصح خلاص ماعاد اقدر اقولج ...
((قطع عليه أفكاره فهد اللي غطى عيونه :~ منو الحلو اللي مغطي لك عيونك ..؟؟
-(يضحك :~ باللاهي عاد ... من غيره فهود حبيب قلبي ...
(فهد وهو يطالعه وفاتح يدينه يستعبط :~ولاااك تؤبرني ياراقل ...
(ثم ضمه بقوه .. فيصل وهو يضحك دف فهد :~ يععع اقرفتني على هالصبح ياشيخ ...
-من حلاة ويهك عاد امش بس امش خلنا نروح نفطر لأني يوعااان ...
-(مافطرت ..!!
-لا .. وانت ..
-هههـ بعد لا ..
((أميره كانت توها داخله من البوابه ....
صدمت براكان ...
لما طلحت شنطتها جلست بتاخذها بس راكان خذها قبلها ثم مد الشنطه لها بهدوئه المعتاد .
أميره خذتها وهي توها بتقول شكرا الا واختفى من قدامها ...
التفتت تدوره بس مالقته..!!!!!!
راكان وهو يمشي رايح للمكتبه الجامعه ...
لما دخل راح يدور له على كتاب ...
كانت المكتبــــــه فاضيه ومافيه غيره هو وشخص ثاني ....
راكان يسمع صوت بالجهه الثانيه بس مايدري مين ...
بس تجاهل الوضع ...
ماح سالا بصوت ضحكات تعلا ... شم ريحه كريهه ...
راكان كان بيده كذا كتاب ثقيل ...
لما لف بيروح للطاوله ...
طلعت بوجهه بنت ... ظرب كتفها بالكتب اللي طاحت عالأرض ..
راكان انقهر من البنت ... بس لما رفع عيونه عليها ...
كشر بقرف من شكلها ...
((شخصيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه جديده ...
مشــــــــــآعل .... معروفــــــــــــــــــه بلقب (( ميشـــــو )) ...
شخصيتـــــهـــــــــآ ...
تقدرون تقولون ... X فـــــي X ...
يعني عايشه حياتها من أجل لا شيئ غير الظيـــــآع ...
الزقاير شي عندها روتيني ...
لبسها غريب وتحب اللون الأبيــــــــــض ... بعض الاحيان تجيهم على شكل
ملابس ممزقه ...كل ملابسها لون ابيض ...
ماخذه الدنيا .(( فــــــــــــــري )) ..
ومايهمها أحد بالكون كله ...
قاصه شعرها بوي وبقووووووه يعني شعراتها
تجي طرف الأصبع ... وتحوسه بالجل ... صابغته (( أششششششقر ثللللجي )) ...
أحد حواجبها شاطبته بالموس ...
زمام بأنفها وحلق بشفتها ...
((ملامحها غريبه .. كل شي حاد حتى بنظراتها تخوف ...
اللي يشوفها يقول هذي أقذر بنت على وجه الأرض ...
((من أصــــــــــــــــــــل كندي ... بس أمها لبنانيه وتطلقت من أبوها
لما كانت بالمهاد ... وتزوجت واحد امراتي ....
عشان كذا هي بس بالملف اصلها كندي ...
بس باللغه ماتعرف غير العربي وللهجه الامراتيه ... وأي أحد يسألها
تقول له أنا من الامارات ...
لون عيونها رمادي طبيعي ...
العمــــــــر :~ 21 سنـــــــــــــــــه ...
فيها طيبه بس عمرها ماقد أظهرتها ولا حتى هي قد حست بهالطيبه اللي تمتلكها ...
رغم ظياعها للآخر حد .... الا انها تكره الأولاد بشكل عام ... من بعد أبوها
وزوج أمها ... صارت تكره الجنس الذكري بشكل عااام ...
شلتها مثلها ظياع بظياع وكلهم بنات ...
((ملاحظـــــــــــــــه :~
كانت صاحبة وحده من توأمنـــــــــــــآ ... صاحبتها لما كانو صغااااااار ..
بس مايدرون عن بعض الحين لأنهم افترقو من كانو صغار بعمر 9 سنوات ..))
((ميشو نزلت عيونها على راكان وطالعته بحتقااااااار وسخريه ...
راكان ماعطاها وجه فجلس وجمع كتبه ...
بس ميشو بوقاحه منها رجفت كتاب للبعيد وهي تقول بدون ماتطالعه ...
-المره اليايه شوف جدامك عدل ...
-(راكان مسكها بقوه وهو يقول :~ روحي ييبي الكتاب ...
-هههههههههااااااي ... مسجين انت ولله رحمتك ... (( سحبت يدها بقوه منه وهي تقول
بوقاحه :~ أحلم على قدك يا.... هه وخر عني زييين ...
((راكان يكره هالنوعيه من البشر ... عشان كذا ماجادلها أكثر ولف ياخذ الكتاب ..
أما مشاعل كملت مكالمتها وضحكها ... رمت الزقاره عند رجول راكان
وهي تقول :~ طفها ياحلو ...
((ثم راحت ... راكان تنهد بقرف من هالأشكال ... لف ولا طفا الزقاره ...
جلس وكمل يقرى الكتب اللي طلعها لأن وراه بحث ))
((من جهه ثانيـــــــــــــــــه ...
ليــــــــــــــــــــآن ...
بسرعه لبست عبايتها وتحجبت ... ثم طلعت بتمشي
للجامعه كعادتها ...
بس هالمره صقر كان واقف قدام البنايه وينتظرها ...
لما شافها طلعت بسرعه حرك السياره ووقف عندها وهي تمشي بالرصيف ..
فتح الدريشه وهو يقول بابتسامه :~ تفضلي ياأميــــــــــرة العالم كلهم ههههـ ...
(ليان خلقه كارهته ... وعاد من بعد حركته أمس صارت ماتطيق حتى تشوف وجهه ..
كملت طريقها ولا ردت عليه ...
-(صقر ماراح ييأس من بعد اليوم ... ظرب البوري بشكل مزعج وهو يقول
بعناد :~ ماراح الروح من عندج وأوقف هالازعاج الا لما تركبين وياي ...
(وكمل يظرب بواري ... ليان توترت من ازعاجه واللي بالشارع صارو يطالعونهم ..
عشان كذا بسرعه فتحت الباب الخلفي وجلست ...
-(صقر وهو مبتسم :~ وبرضو ماراح اتحرك الا لما تركبين جدام عندي ..
لا تنسين انا الحين خطيييبج ....
((ليان مقهووووووره منه .. بس فضلت انها تطنشه ...
صقر حس انو مافي أمل منها .. لما مشى للجامعه قال بضحك :~
عيل صرت سايق عندج هاه __^ ...
-(تطالع الدريشه ومطنشته )
-(صقر مايأس :~ طيب متى محاظرتج الأولى ..!!
-(علد جملته بكل صبر وابتسامه :~ متى محاظرتج ..!!
-(تنهدت بطفش :~ الساعه 9 ...
-(صقر الرتاح انها ردت ثم قال :~ حلو عيل الحين الساعه 7 وانا محاظرتي
الساعه ثمان ... بس عادي لو اسحب عليها لعيونج .. جم عندي من ليونه أنا __^
ونروح نفطر بأي مطعم
تبينه ((ثم سكت شوي وهو يفكر انو ليان أكيد ماتعرف حركات المطاعم
أو ماقد طبتها بحياتها ...فكمل يقول :~ عندي لج مطعم
انا ماأييه الا للفطور ... ياعليه شاي مع حليب ماأدري شلون
يظبطه .. بيعيبج انا متأكد ....
(رفع عيونه بالمرايه يطالعها بس تضايق لما شافها تطالع الشباك
ومطنشته ...
صقر لا تيأس ... الطريج جدامك طويل ...
(( طيب نروح الحين للتولين ...
تولين جت بتنزل وهي سرحاااانه بطلال وجوجو ...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -