رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -43


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -43

:~ تكفى تكفى ... خلني خادمتك وعبده عندك اذا بغيت ...

بس ماأبي أتزوجك انت ..
تكفى صقر تكفى ... تجبرني على شي انا كارهته ...
لا تعذبني أكثر ماأنا متعذبه من الحياه ...
صقر الله يخليك دخيلك مابي نتزوج مابي مابي مابييييي ...
((صقر عاض على شفته وهو يتحمل الجروح اللي قاعده تجرحه الحين بكلامها ..
للهدرجه ياصقر البنت تكرهك ... صقر البنت مافيا مل ترضى تحبك ..
عشان تبي تتزوجك... بس شلونا تنازل عن حب حياتي ولأول مره
اعرف الحب معها كيف اتنازل عنه بهالسهوله ...
-(مسكها مع كتفها ورفعها وهو يقول :~ لا تحاولين ... ولا تذلين نفسج أكثر ..
أنا قلت ابيج يعني ابيج ... وموب كفايه اني اعترفت لج بحبي ..!!
حاولي تحبيني لأن هذا الخيار الوحيد عشان تقدرين تعيشين وياي بسعاده ...
-(جلست مره ثانيه وهي تتوسل له :~ لا صقر تكفى لا مابي ...
شلون تبيت اخذ وحده تحب غيرك ... تفكر بغيرك ..
شلون تقدر تاخذ وحده تكرهك وانت السبب اللي خليتني اكرهك ...
رحمتني من أغلى الناس على قلبي ...
أمي وعبدالمحسن ...
كيف ماتبيني اكرهك كيف كيييف ...
-((صقر لما قالت عبدالمحسن تذكر اخوه ...
بس ماجى في باله ابدا انه راح يكون اخوه عشان كذا ..
قال بلهجه آمره :~ مسحي دموعج اللي ماراح تنفعج ويالله طلعي وقولي له موفقتج ..
ولا وقسم بأآيأت الله ياليان لو ماساوياتي اللي قلت لج عنه او خالفتي اللي قلته لج عليه ..
صدقيني راح تندمين طول عمرج ...
وأول شي راح اساويه .. راح الرجعج للسجن بتهمتج الجديمه وخليهم يحققون
وياج من أول وجديد ... ومافي أي احد راح يطلعج من ورطتج ...
-(ليان بخوف هزت راسها بالنفي وهي تبكي ووجهها احمررر ...
وقفت مذلوله وهي رايحه تلبس عبايتها ...
لما جت بتطلع مسكها صقر بقوه وهو يقول :~
من صجج بتطلعين له جذي بويهج .. عشان يعرف انج باجيه وأكيد راح
يفهم كل شي ...
غطي ويهج بسرعه يالله تغطي ...
(ليان ماتحركت بس صقر مد يده بقهر منها ورفع الطرحه على وجهها ...
وهي واقفه سألها الشيخ ....
لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت صمــــــــــــــــت ...
صقر رفع عيونه على ليان خاااااايف لا ترفضه ...
صحيح هددها بس لا يمكن يسوي أي شي لها حتى لو رفضته ...
بس قال كذا عشان تخاف وتوافق غصب عليها خوف منه ...
ويمكن استغل هالنقطه اللي فيها تخاف منه ...
ليان وهي تتذكر عبدالمحسن ..
كيف يبتسم .. وكيف يتكلم ... وكيف كان وجهه ..
وشكله وكل شي فيه ...
تحبه ..مشتاااااقه له حيييل ...
معقوله راح اكون على ذمة شخص غيره ...
وخلاص ماعاد فيه أمل بعد ماأوافق اني الرجع للعبدالمحسن ..
كيف راح اقدر اعيش من دونه ..!!!!!!!!!
مستحيل راح اقدر ...
مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...
((بجهه ثانيـــــــــــــــه وبعيده عن كل هذي الحواري ...
تولين منسدحه بالصاله وهي تسولف مع أمها ...
-(أم تولين :~ طيب ماقلتي لي شخبار جامعتج ؟؟
-وييييع ماما لا تذكريني ... لو علي يلست بالبيت ولا رحت لها ..
-ليش !!
-جذي الجامعه على بعضها سخيفه واللي فيها أسخف ..
-تولين شهالحجي ..
-ماعلينا بس ماقلتي لي شخبار مرضاج الحلويييين هههـ ..
-تتريقين عليهم الحين ؟؟
-لاااا حرام عليج ماما دومج تظنين فيني السوء ..
-أي واظح ... أبد مرضاي اذا ودج تشوفينهم انا الحين اصلا بروح للدوامي تأخرت ..
تيين وياي ؟؟
-لا مابي يضيق خلقي أكثر لما اشوف المريضين ..
-(أم تولين ضربتها على راسها عالخفيف توبخها :~ تولين عيب عليج شهالحجي ..
أحمدي ربج عالعافيه اللي انتي فيها بس ..
-(مدت بوزها :~ الحمدالله على كل حال ...
((أمها قامت تلبس عبايتها بتطلع ...
تولين كعادتها اذا راحت أمها ماتدري وش تسوي غير انها تفتح النت ..
أم تولين طلعت ..
بالصاله .. فتحت النت بس مادخلت المسن وماتبي تدخله ...
((من جهه ثانيه ...
يزيد جالس مع أمه وأخته ليلى ...
وهم يتقهوون ...
-(أم يزيد :~ اقول متى بترد للسعوديه ..
-لا يمه لين ماأنتهي دراستي الجامعيه هنا ..
-بس ياولدي انت تدري ان جامعتك اللي بالسعوديه كنت راح تتخرج منها
لولا انك غيرت رايك فجأه وعدت من أول وجديد بهالجامعه ..
ليش ماأدري ..
-(ليلى نزلت راسها بدون ماتقول شي .. يزيد الرتاح ان ليلى ماقلت للأمه
أي شي عن سالفته ...
-(يزيد تذكر نارا ...
يبي يقولها عن مرض ريان بس مايدري كيف أو متى ...
يبي يرتاح عالأقل لما تعرف وتنتبه للروحها .. مو كل شوي يكون شايل همها ..
((بالتفلزيون على قناة العربيه ..
ليلى طفشت من هالقناة ..
-يمه ترى بغير القناه حامت كبدي ..
-(يزيد سحب الريموت من ليلى وهو يقول :~
أنا أعرف وش أحط عليه ..
-(ليلى مسويه روحها مصدومه :~ ؤهوووه ... يمه باركي ليزيد وأخير
رجع يتكلم سعودي موب خليجي ..
-(يزيد يتريق عليها :~ الحين خليجي وسعودي واحد وش فرقت ..
-الا فرقت انك تقول بالخليجي .. وينج ... وبالسعودي .. ويييييينك ...
شككتني بآخر الأيام انك موب سعودي ..
-(يزيد :~ ليش ومن قال اني سعودي ..
-(الأم قطعت عليهم :~ اقول هاتو الريموت ورجعو العربيه ..
-(يزيد حط القناه على أي آر تي الرياضيه ...
:~ يالله وخري عن وجهي ليلوه ... بشوف مباراة الشباااااااب يالبا الشباب بس ..
-(ليلى :~ يوووووه منك ازعجتنا بالمباريات كل يوم .. للحين انت تشجع
الشباب .. خلاص حول على الندية الامارات ...
-شباب ولا هلال طسي عني بس ..
-اقول لو ان المبارات يلعبون فيها الهلال كان سمحت لك .. بس الشباب لاااا ..
عطني الريموووت ..
(يزيد وقف وهو رافع الريموت ويضحك عليها :~ يالله اتحداك تاخذين الريموت مني ..
-(ليلى وقفت وهي تناقز تبي تسحب منه الريموت :~ يماااه شوفي ولدك
خليه عاد يعطيني الريموت ...
-(الأم :~ انا مالي شغل فيكم ..
-(ليلى :~ يزيدووووه انا أختك الكبيره يالله احترمني وعطني الريموت ...
-لالالالالالا ..لاااا تحاولييين ..
-(ليلى بقهر ضربت رجله اللي يعرج منها وتألمه ....
يزيد جلس علطول وطاح منه الريموت وهو متعور وماسك رجله بقووه ..
ليلى ماتدري شسالفته بس خذت الريموت وهي تضحك عليه :~
هاهااااي لا تتحداني مره ثانيه ...
(يزيد مارد عليها بس يحاول يقاوم الألم ويبتسم عشان مايقلق أمه وليلى ..
-(أم يزيد استغربت :~ يزيد فيك شي ؟؟
-(بابتسامه مصطنعه :~ لا وش بيكون فيني يعني .. يالله انا بطلع مع واحد ..
-(ليلى :~ ومنهوه الواحد .. انت تقول انك ماتعرف احد بالامارات ..
-(يزيد طلع لسانه يستعبط عليها :~ أكذب عليك ..
((يزيد بعد ماطلع رفع جواله يفكر يدق على نارا ولا لا ..
وأخير قرر انه مايدق ويروح للأي كافي لحاله ..
((نرجع للنارا ...
الدكتوره بعد ماأنتهت من نارا قالت للنوف :~ البنت شصار عليها .؟؟ ومنو اللي طاقها
بهالشكل الجنوني ؟؟
-(بضيقه :~ علمي علمج .. انا ييتها بالبيت وهي على هالحاله .. والبيت كان فاضي
ومافيه غيرها طايحه عالأرض ..
مابغيت اوديها للمستشفى .. اخاف يكبرون مشكلتها للشرطه بسبب هالضرب
الغير طبيعي ..
-(الدكتوره باستغراب :~ طيب انا شاكه بشي بس ماأدري اذا يطلع احساسي صح أو لا
على حسب معرفتي كدكتوره ..
-(بحماس :~ أي أي قولي أي شي .. بس ابي اعرف شفيها ..!!
-(بتوتر :~ لما كشفت عليها .. حسيت ان فيه غير الضرب ...
فيه آثار جروح وكأن أحد معتدي عليها ..!! بس ماأدري يمكن هذا من الضرب
أو غيره يعني موب متأكده لازم ننتظرها لين ماتصحى وتقول لنا
عن كل شي ...
-(بصدمه :~ اعتداء ...!!!
-يالله هي الحين لازم لها راحه ... ولا تزعجينها .. خليها نايمه
ووصي لها الخدم ينتبهون لها اذا صحت أو شي ..
-(نوف :~ لا لا أنا بنتبه لها بنفسي ..
-طيب بس أهم شي اذا حسيتي فيها شي أو حالتها سائت دقي علي علطول ..
لأنها لحد الحين انتهيت من الرضوض اللي بجسمها والنزيف اللي كان
بأنفها .. بس ماأدري يمكن تقولك عن عوار ثاني تحسه ...
يعني لازم أكشف عليها مره ثانيه وبعدين انا شاكه ان يدها مكسوره ..
يعني ضروري تروح للمستشفى عشان نكشف عليها بالأشعه صح ..
جذي ماأقدر ..
-(نوف ماتدري وش تقول بس سكتت ..)
((بعد ماطلع ... نوف جلست عند نارا وهي تحس بدموعها راح تنزل ..
على حالة نارا الحين ...
سمعت صوت جوال نارا يدق ..
بسرعه ردت بدون ماتطالع الرقم ..
-(نوف :~ آلو ..
-(الطرف الثاني استغرب الصوت ثم سكر )
-(نوف استغربت ليش سكر .. بس دقت مره ثانيه عالرقم اللي واظح انه مو مسجل
بأسم عند نارا ...
يزيد فتح السماعه وهو كان بس يبي يتأكد نارا بخير أو لا ..
بس انصدم لما سمع ..
-(نوف :~ بليز رد وقول لي منو أنت لأن نارا الحين ماتقدر تتحرك أو ترد عليك ..
اكيد انت ورى موضعها بالضرب صح .. تحجى قول شي بس لا تسكر ...
-(يزيد بتوتر :~ شقلتي !!نارا شفيها ؟؟
-ماأدري بس هي عالفراش وفاقده وعيها تقريبا ... انت منو ..!!!
-(بخوف :~ وينها هي الحين .. انتي وين ؟؟ انتي منو؟؟
-مو لازم تقول بالأول انت منـ
-(قاطعها بغضب :~ قلت لج نارا وينها ..؟؟
-(حست انو مافي مجال تسأل أكثر فقالت :~ انا نوف ونارا عندي بالبيت
وهـ ...
-(قاطعها :~ نـــــــــــــوف !!!! بيتكم وين ؟؟
((لما وصفت له .. يزيد بسرعه راح للوصف وهو مايدري ششصار عليه !!
ويحاكي روحــــه ...
يزيــــــــــــد وين انت رايح له ..!!!
كيف تدش بيت بنت وغريبه عنك ..
وأصلا كيف راح يسمحولك تدش ؟؟
ؤفففففففـ وانا ليش جذي خايف للهدرجه ..!!!
لا يكون ريان ساوا لها شي مره ثانيه ..
آآآخ ياريان اتمنى لو أذبحك ...
وفتج منك ..
((من جهه بعيـــــــــــده عنهم ...
بالريــــــــــــــــــــــــــــــــــآض .. عاصمة السعــــــــــــــوديه ...
-(بندر :~ يبه شفيك تكلم .. مناديني من الشركه لين هنا
بس ساكت .. قول شي .. ترى خوفتني ؟؟؟
-(الجد مايدري كيف راح يتكلم ... متوتر .. خايف ...
$$ ومــــــــــــــن سيلومــــــــــــــــه !! $$
-(الجد :~ بندر ... لازم تسمعني عدل وماتقاطعني ..
وافهمني زيييييين ..
-(هز راسه بالموافقه وهو خايف مايدري ليش )
-(الجد :~ ياولدي بندر ... انت تدري ان ورثي كله راح يكون لك ..
وانت للحين ماتزوجت ... كان ودي اشوف عيالم قبل لا أموت ..
-(بخوف :~ الله يطول بعمرك يبه ..
-يابندر ... أنت تدري ان امك جتها جلطه بسبب مين ؟؟
-................... (نزل راسه بأسف وهو يتذكر ان اخوه بدر السبب بس مايدري ليش )
-تدري ان بدر هو سبب جلطة أمك ... وبعد كذا طردته من البيت وتبريت منه ..
بس المشكل هان هذا مافاد أمك بالعكس .. ماتت بعد سنوات وهي ماتعافت من
شللها ..
صحيح كانت تتكلم ... بس كان كل كلامها اني اسمح أخوك ...
يابندر انت تدري بعد ان اخوك توفي بحادث .. بعد سنه وحده من زواجه ...
زواجه من وحده مانعرف عن اصلها وفصلها ... وحده موب من ديننا
وموب من أهلنا ولا نعرف عنها شي ...
اخوك وطى راسي قدام اللي اعرفهم بس انا قدرت اغطي هالعبئ اللي حطه
على راسي اخوك قدام الكل ...
في يوم .. سمعت بخبر وفاة اخوك ... وبنفس الوقت سمعت خبر ...
خـ ............ خبر ..
(مايدري شلون بينطق هالجمله ...
بس وأخيرا قال :~سمعت بخبر ولادة زوجته ..
(بندر اتسعت عيونه من الصدمــــــــــــــــه ..
يعني أخوي بدر عنده طفل وانا مدري ...
-(بس الجد قطع عليه افكاره وكمل :~ يابندر هذي السالفه محد يدري عنها غيري ..
((ثم حكى له القصه من أولها للنهايتها ... وأخيرا نطق بالأخير :~
يعني انا تبريت منه ومن عياله الأربعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ه ..
توأم ... ثلاث بنات ... وولد واحد ..
وهم ... وهم الحين عايشين في دبـــــــــــــــي ..
(( بنـــــــــــــــــــدر موب مصدق اللي سمعه ...
يعني الربعــــــــــــــــــه مره وحده ...
هذا يعني .. ان فيه ورثى غيري ...
يعني كيف ..!!!!
يعني الفلوس كلها ماراح تكـــــــــــــــــــــــــون لي !!!!!!!
مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــل ..
-((كمل الجد يتعب وهو يكح :~ يابندر ياولدي ... أنا من بعد مرضي هذا ...
حسيت بتأنيب الضمير على ضلمي للولدي ولعياله اللي الحين بدون أصل ..
بسبب اني ماعترفت فيهم ...
يابندر أنا الرسلت واحد باك اليوم لما عرفت ان ولدي مات بسبب
وحده حقيره اللي ابتعد عني بسببها .. الرسلت واحد ياخذ كل الأوراق اللي تثبت
زواج بدر وبعد كان من بين هالأوراق .. أوراق تثبت حمل زوجته بعياله الأربع ..
كل الاثباتات اللي راح تبين أصلهم معي مخبيها ...
يابندر انا قلت لك هالحكي .. عشان تجيبهم لي بالسعوديه قبل لا أموت ...
ابيك تحقق امنيتي قبل لا أموت ..
ابي اقولهم يسامحوني ..
يسامحوني قبل لا أموت وألاقي العذاب من ربي بسبب ظلمي لهم ..
ابي اموت وانا مرتاح ..
بندر ابيك تجيبهم لي انت بنفسك ومو أي أحد ثاني ...
أول مره اعترف بهالسر اللي مثل الحمل على ظهري ويعذبني في ليالي كثيييره ..
ابيك تجيبهم لي وأطلب منهم يسامحوني ...
ابي اشوفهم قبل لا أموت ...
بندر ريحني قبل لا أموت وجبهم لي ..
الأربعه كلهم ..
((بندر للحين يحاول يستوعب الكلام اللي قاله ابوه له ...
مستحيل .. ماأصدق ... كيف وليش ...
-(بندر :~ ورني الاثباتات ..
-(الجد عقد حواجبه :~ شلون يعني موب مصدقني ؟؟؟
-ييـ ... يبه انت تدري كيف هي راح تكون صدمه لي .. وش لون تبيني اصدق ان فيه
الربع توأم مره وحده وعايشين في الامارات .؟؟
لازم اشوف الاوراق عشان تتأكد عيوني ومسامعي من اللي قلته ..
-(الجد سكت شوي ثم نادى على خادم خاص فيه .. وأمره انه يجيب من خزنته ملف لونه بني ..
بعد لحظات والملف بين يدين الجد ..
مده للبندر :~ يالله تأكد بنفسك ..
((بندر لما فتح الملف بخوووووف ... أنصدم لما شاف ان كل شي
صح ... كل شي مختوم وأكيد ميه بالميه ...
هذي الأوراق اللي بين يدينه هي اللي تثبت أصل الأربع التوأم ..
كل شي موثق هنا ..
((طاحت الأوراق بين يدين بندر وهو يطالع جده بصدمه ..
$$ مالذي يحصل برأيكم ...!!
فهل حقا ان العم بندر فقط كانت تلك صدمه ..!$$
$$ أم ان تلك الصدمه بسبب شيئ آخر ..$$
كأن ليس الورث له فقط ... بل سيتقاسمه مع الربع توائم ..$$
وهذا ماطلب الجد في أوراق المحكمه بأن ورثه مقسم للخمسة أشخاص فقط ..
بندر وأربع التوأم ..
$$ بندر مالذي حصل لك $$
بالتأكيد سوف نعلم فيما بعد ..$$والآن لنعود الى دبـــــــــــــــــــــــــــي ..
((تولين ... طفشت وقررت انها تدخل المسن وتشوف مين المتصل ..
لما دخلت المسن حست بنبضات قلبها تزداد وهي تشوف الدكتور طلال متصل ..
بس استغربت أكثر لما شافت التوبيك مكتوب :~
الحــــــــــــــــــــــــآل موب على مانتمناه ... الحــآل قدر ومكتوب لنـــــآ ..
باركو لي اليوم خطبت اللي أحبها .. (^__^) ..
((صدمــــــــــــــــــــه على تولين ... ماقدرت تستوعب اللي قاريته ...
خطب ..!!! مين !!! وكيييف ...!!!
((خذت الجوال بسرعه ودقت على جوجو ..
-(جوجو لما ردت :~ آلو ..
(تولين بخوووووف :~ جواهر شسالفه ؟؟
-(عقدت حواجبها :~ سالفة شنو ؟؟؟
-(بغضب مفاجئ :~ سالفة خطبتج !!!!!
-تولين طيب شفيج مخترعه جذي ومعصبه ... انا كنت بدق عليج تو ..
بس انتي سبقتيني ... لأني انا للحين موب مستوعبه ان طلال تقدم للخطبتي ..!!
-(كلمات طلعت بين شفايف ترتجف ودموع تنزل :~ خطبج !!! راح تتزوجين طلال !!
-(بفرحه كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييره :~ ياربيييييه موب مصدقه موب مصدقااااااه ..
تولين انا اسعد بنت بالدنيا كلها ... طلال راح يكون لي وربي موب مصدقه ابدا
ابدا ابدا ... احبه امووت فيه بس ولا يوم توقعت انه راح يتقدم لي ..
لدرجة اني بآخر الايام فقدت الأمل وبديت انساه ...
بس القدر مكتوب لنا مع بعض ..
ههه ماتشوفين التوبيك عندي .؟؟
اقريه وبتعرفين ... بس انتي شدراج ؟؟؟ أي صح ولله اني عبيطه ..
اكيد قريتي التوبيك حقي ..
((تولين طاح الجوال منها وهي تتنفس بقوه تحاول تستوعب اللي سمعته ..
طاحت عينها على توبيك جوجو مكتوب فيه :~
هنونـــــــــــــــــــــي هنوووني ...
أنـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآ أسعد انسانه اليوم وللأبد ... أحبه ياناااس اموووت فيه ..
أعشق ترابـــــــــــــــه ..
((تولين بدت تشهق من الدموع ...
خلاص يعني جوجو وطلال للبعض ...
انتهى دورها هي بجمعهم في المسن ...
توليـــــــــــــــــــــــــــن ليشت بكين ... موب هذا اللي انتي تبينه بعد ماتكلمينه
بالمسن .. انه يحب جوجو ويتقدم لها وينتهي كل شي بينك وبينه
بدون محد يدري ...
$$ توليـــــــــــــــــــــــــــــــن اليس هذا ماكنتي تريدينه $$
$$ فلماذا كل تلكـ الدموع ..!! $$
لماذا قربتي أصله بينهم وأنتي تعلمين بأنكي لن تتحملي ذلكـ ..!! $$
$$ لا أعلــــــــــــــــم ماذا اقول لكي أكثر تولين ..$$
((تولين جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ..
جوجو انقطع الخط من بعد ماسمعت تولين تبكي ...
((تولين تضرب خدها وهي تسب روحها كيف جمعت بينهم ..
ندمت رغم ان هذا اللي كانت تبيه من البدايه ...
توقعت انو لما يجي هاليوم راح تتحمل وتتصبر وتطلع من حياتهم ..
بس ماتوقعت ابدا انها راح تندم انها جمعت بينهم ...
((ليــــــــــــــــــــــــــــــآن .. خلونا نرجع لها ونشوف شصار عليها ..!! ))
((ليان تطالع صقر من خلف طرحتها ...
صقر ماسك اعصابه ..
بس الشيخ عاد جملته للمره المليون وقال :~
اذا ماتبين تقدرين تقولين لا تترددين ..!!!
-(نزلت راسها .... وبين دموعها وضعفها نطقـــــــــــــــــــــــــت :~
موافقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــه ..
((صقر ابتسم بفرحـــــــــه كبييييييره ... وده يصارخ من الفرحه ...
وهو يطالع ليان ويضحك لها بفرحه ...
ليان رفعت عيونها عليه وهي تشوفه قد ايش فرحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ..
لفت بسرعه بتروح بس وقفت فجأه وقالت للشيخ :~
بس بشرط ...
-(الشيخ رفع راسه وهو يقول :~ أكيد وهذا من حقك .. تكلمي يابنتي ..
-(صقر ماهمه أي شي ومستعد ينفذ لها كل شروطها .. مستانس فرحان
بيموووت من الفرحه ..
بس كانت الصدمــــــــــــــــــــــــــــــه لما قالت شرطها وهو :~
-شـ ..... شرطي ... آآآآ ... انه يلقى لي أهلي الحقيقيين ...
صقر بصدمــــــــــــــــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــو !!!! ..
مستحيل .. وين الاقيهم .. هذي تطلب المستحيل ..!!!
لا انا ابي اتزوجها بس هي تصعب الأمور على زواجنا ..
((الشيخ سأل صقر اذا هو موافق على هاشرط ..
صقر بيأس مايقدر يقول لا لأنه يبي ليان بأي طريقه ...
-(نزل راسه :~ أي ... بس بعد الزواج ...
(ليان ماردت ولفت عنهم ... )
$$ بعد كل ذلكـ .... أستطيــــــــــــــــــــــــع بأن اقول ...$$
أن صقــــــــــــــــــر وليــــــــــــــآن .. أصبحو من نصيب بعضهم $$
$$ وكما قال صقر ... الحفله بعد يومان فقط ..$$
اذا ليان سوف تكون له بعد يومان فقط لا مجال لها ولا لغيرها $$
$$ ؤه صقر ماأعندكـ ... بالفعل استطعت الحصول عليها ..$$
ولكـــــــــــــــــــن للننتظر بعد يومان ..$$
قد يتغير مجرى الأمور $$
((صقر جاب شهود ... ثنين من ربعه المقربين ...
وفيصـــــــــــــــــــــــــــــل كان حاظر بس ...
لما طلعو من عند ليان ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم