رواية غثيثة مزحة الايام -48


رواية غثيثة مزحة الايام -48

رواية غثيثة مزحة الايام -48

نواف :هههههههههه طيب اذا ماتحبـينه ..اكيد انك تحبـيني صح؟
وهي تشد على يده :مافيه ام ماتحب ظناها
نواف :اجل ارجعـي لأبوي تكفيين .. ودي اشوفكم مع بعض تراكم انفصلتوا وانا عمري سنه بس .. ولا أتذكر اشكالكم مع بعض ابداً
ام نواف نزلت دمعتها :يـــــابعد عمري انت والله
نواف قـام وعدل بنطلونه :يالله يالغـاليه ..قومي معي
قامت ام نواف :انت متــأكد من اللي تسويه يانواف ..اخاف جدك
قاطعها :والله مايـسوي لكم شي .. هاه شوفيني حلفت لك
راحت عند الغرفه ..قال لها نواف توقف شوي ..دخل وكان ابو نواف جـوآ .. دقايق وجـآها صوت المـلآّك يسـألها عن مواقفتها
سكتت شوي بـ تردد .. بلعت ريقهـآ هي تموت في عبدالعزيز .. وعقب هالسنوات حبه ماتغيـّر ..بس خايفه من مبارك اللي شبحه يلحقها في كل مكان
نــوره :مـ..موافقه!
رجعت بالعمـر لـ 26 سنه ورآ .. يوم حبته ويوم شافتـه وشافها اول مره ..وعآشوا قصة حبْ .. الى الان تحبه وكأنها اول سنه لها تعـرفه
تذكرت يوم يسـألها الملاك قبل 26 سنـه ..
تذكرت يوم كانت امها تشـآركها فرحتها ..الزمـن تغير
بس حبهــآ لـ عبدالعزيز ماتغير ابد
◙◙◙◙◙
تجي أح‘ـَِبَڪْ منْ ج‘ـَِديدْ|~
. .وٍ أنظّم { منْ اللّهفـه قص‘ـَِيدْ . . !
نرٍّج‘ـَِعٍ أيـآم مضَـتْ؛
يع‘ـَِني منْ الـأوٍل نِع‘ـَِيـدْ!
◙◙◙◙◙
كانت منـسدحه على سريرها وتطالع فـ السقف ..رن جوالها مره ثــآنيه بس ماردت لانها تدري انه هذا احمـد
حطت يدها على بطنهـآ .. وش شعوره يوم درآ انها حامل ؟؟!
تنهدت بـ حسسسره .. زوآجها اللي كانت حاطه كل سعادته فيه ..طآر ..وصآر بـــح!
كل شي صار عكس ماتوقعت .. ماتوقعت احمد اللي كانت تحسه بـ يسعدها..صار سبب تعاستها الحين

طــق ! ..طــــق
قامت من السرير بروعه ..بس تنفست براحه يوم استوعبت انه الباب ولا فيه شي يخليها ترتــاع
قالت :ميييين !
وفي قلبها امل انه يكون احمد ..مع انه مسـحيييييل
- انــا متعب ! >ياحظها اخوانها يستأذنون قبل لا يدخلون =(>هههه
نوره :ادخل
دخل متعب .. رآح عند كرسي التسـريحه وجلس :أخبارك ؟
نوره :عآيشه !
متعب :وجهك مب عاجبنـي
نوره : هذي خلقة ربي عاد وش نسوي
متعب :هههههههه وجع مب هذا قصدي .. المهم .. عندي لك خبر بـ مليوووون ريال
نوره من غير اهتمام :عطنـي المليون وخل الخبر لك ..وش رايك ؟
متعب :بكفييك .بس ترا الخبر عن محمد ..اوووووووووو قصدي سطام !!
نوره :من محمد؟! ..."قربت له بحماس ".. عرفت شي عن سطام ؟؟؟؟؟
متعب : آخـر يوم في رمضان جـآني رجال ..أسمه عبدالرحمن آل "......."
نوره :آآآآآلله ولد آل "......" وش بيجيبه عندنا هنا فالبيت ..العب غيرها
متعب :اقول لا يكــثر .. واسمعي ..
نوره :كمل
متعب : المهم بعد الاخذ والعطـآ أتضـح انه ابو سطــــام
نوره :هـآه؟؟
متعب :عبدالرحمن آل "..........." ..اتضح انه يصير أبو سطام اخونا ..او اللي كان اخونا ..وت إيـفر
نـوره :سطــام لقـى اهله؟؟؟؟؟؟
متعب :أيه ..
نوره :أمـــــــأنه ؟؟!..طيب انت شلون عرفت مكانه ؟
متعب :من مشعل
نوره :طيب شلون لقوه عقب كل هالسنين ..توهم يتذكرون ان لهم ولد؟
متعب :لا تظلمينهم ..أسمعـني القصه انتي اول
◙◙◙◙◙

فتح عينه ..ماقدر ينوم له لو شوي .. كل شوي لازم يـفتح عينه ويتـأكد ان هذا كله صدق
وانه صدق لقـى اهله ..وانه مو لقيــط
ونظرته لـ نفسه انه احتـمال يكون ولد حرام وبقآيا ذنب .. يقدر يشيلها من مخه
طالع السـاعه في جواله كانت 1 ليــلاً
ونقلب وصآر نايم على ظهـره ..تأمل كل شبر من السقف ..مايدري ليه تمـر ثوآني يحس انه مستـوعب ..وانه خلاص هذول اهله
بعدين تمــر دقـآيق .. يتكلم وتحرك .. وبعض اجـزاء من مخه ميب رآضيه تستوعب او تعرف انه لقـى اهله ..
كأنه بكره بيرجع لإهله الحقيقـيين .. وبكره بـ يصير سطام .. وبيقوم وبيروح يشتغل فالشركه عند ابو أيمـن ..
وبيطلع مع فهد ..
سطـام وحياته ..صفحه وانطـوت .. الحين هو محمد .. ولد آل "........." اللي كل من بيـسمع اسمه بيعمل له 1000 حسااب
طالع في غرفته الفخــمه .. والسرير المريح ..حتى الحمام ..الجـو كله
كـأنه في فندق 7 نجـوم .. هو مب مقصده الفـلوس هو كان يدور رآحة البال
تعب من الشششقـى والظلم .. تعب من سطــام !!! عشان كذا هو أختار اسم محمـد عشان كل شي يتغير .. في حياته
تذكر أســوآء مرآحل حياته ..همومه اللي كانت هد جبال ..خلااص ان شاء الله راحت من غير رجعه
امه اللي كـل ماشافها ..يحس بشعـور رآحه ينصـب عليه من فووق ويغرقه
مو بس رآحه ..حنان ..تخـآف عليه من نسـمة الهـواء
/
سطام يعدل لبسه :بصراحه يا مشعل اناضيقت عليك انت ومرتك ..وانتوا مالكم ألا مده قليله متزوجين ..
مشعل متكتف ويطالعه :الحين انت تدريان ماأحب القرآوآ
سطام ببتسامه وماله خلق :مشعل احمدربك عندك زوجه تهتم فيك وترآعيك .. ولما تدخل البيت تلقآه نظيف ومرتب ووحده جالسهتستناك هنا .. وتتمنى تشوفك رآضي عنها ومبسوط
/
هذا هو الحيـن .. لقـى من "يهتـم له" ..و "يــرآعيه"
حمد ربه ..
وخر عنه اللحـاف .. يحس بـ جوع .. وهو اصلا مانام
طلع من السيب وهو ماخذ معاه جاكيت كان لابسه يوم يجي لأن الجو بآرد.. وده يشوف امه عشان يتـأكد ان كل شي صحيح وانه مايحلم .. بس مايدري ليه يحس بـ ضيقه
مشـى فالاسياب بس ضيّـع ..في هالقصر اكيد بيضيع
قابل شغاله في طريقه : إحم ..هيه لو سمحتـي ؟!
الخدامه :يــس !
محمد خاف انها تتكلم انجلـيزي .. وهو انجليزيته على قد جداً : كيف اروح بـرآ ..
عقدت حواجبها مافهمت : سوري , أي دونت قيت ذآت !
محمد :آي نيد تو قو آوت سآيد
دعى انها تفهم أبتسمت :ok , follow me(حسنـاً اتبعني)
لحقهـآ محمد .. لين وصلته للباب :وير از ذا كيتشن ؟ ..(وين المطبخ)
الخدامه استغربت سـؤاله ..لأن ولا احد من اهل البيت دخل المطعم او يعرف شكله .. توقعت انه مب متعـود على النوع من النظام والخدمه فـ قالت :do u need something specific
(تبي شي الظبط؟)
فكر وش بيقول لها ان بغـآ يآكل..لأنه مافهم وش تقول .. فقال : آي نيد سم ون سبيك اربيك
يوم رآحت ..طلع بـرآ ..الحوش كان وسيع ويشهـوي للمشي .. حس بالهوآ يطير خصلات شعره القصير .. شد عالجاكيت ..ثوآني طلع له عامل
شكله الطبـاخ:بغيت شي طآل عمرك
طالعه شوي مستغرب هالمعامله "طال عمرك" ..أبتسم له: في بآقي شي من العشـا؟
طالع فيه الطبـآخ .. شلون يعني بآقي من العشا ..واحد مثلك مثله مفروض ياكل اكل طآزه وتوه طالع من الفـرن :بغيت شي معين
محمد :لا بس الموجود جب لي منه لاهنت ..لأني جآيع ولا أدري وش آكل
ابتسم :أبششر ..ثوآني والاكل يصير عندك
اكتفـى ببتسامه .. وتمتم بـ شكراً .. صآر يمشي فالحـوش الهـادي الا من صوت صرصور الليل اللي ملـى مسامعه .. طالع السمـا اللي كانت صافيه ..
تجيبه حاله يحس انه خآرج شي اسمه وآقع .. لين تأمل في حاله
وصل عند مسـبح ووقف ..رفع جواله وده يدق على مشعـل
رص عالسمـاعه الخضراء .. ثوآني بدآ يرن
بس علطوول رص عالسماعه الحمـرا .. تذكر ان الحيـن ليل .. ولا يبي يزعج احد ..
ماجلس شوي الا جواله يرن
المتصـل>مشعل
محمد :ححـ حسبتك نــآيم
مشعل :لا قآيم وش قالوا لك دجاجه انا انوم هالحـزه
محمد :ههههههههه الاخـ خـ الاخبـار
مشعل :يآخي انت تتكلم ولا كأنك امس اكتشفت ان عندك اهل
محمد :ليه اللي اكتـشفوا امس ان عندهم اهل لهم طريقه فالكلام ؟
مشعل: مدري ..المهم وش عندك دآق ؟
محمد :يعني اسكـر مثلا؟
مشعـل :يـــــــاليل
محمد جلس على شي مثـل الصخر محطوط فالحديقه لـ الزينه :أبد مشتآق لك
مشعـل :الله من النصب ..
محمد :ههههه لا والله بس أشعـر بالوحدتي قليلا
مشعـل :اها قلت لي تشعر بالوحدتي ,
محمد :مـ مرتك جنبك ؟
مشعل :ليه بتقول سر؟
محمد :هههه لا وش سـر .. بس احسك مشغول
مشعـل :لا والله مرتي مدري وش تحوس فذاك وانا قاعد فالغـرفه ..يعني فآضي لك
محمد : المهم سولف طلعني من جووي البآيخ
مشعـل :كيفك مع اهلك الجدد ؟
سكت شوي ..مايدري وش يقول .. :تـ تتـ تصدق ..مدري ارتحت لهم ..بس احس اني محتـآر ..يعني هل انا فـرحان ولا عادي ..كـ ككـ كأن الموضوع مايعنـيني ..تخيل مشعل اني اقولها يمه مجامله لها ..بس احيانا احس احس بطعمها
مشعـل مسوي فآهم :هذا مايدعـونه بمشـآعر متذبذبه ..نعم نعم !
محمد :ههههههه
عشآك جآهز طآل عمرك ..تحب اجيب لك طاوله وكرسي تآكل هنا ؟
رفع محمد عينه النـآعسه : لا بدخل.. الجـو بارد
مشـى ورآ الطبآخ .. اللي طلع من مطبخه عشان يخدم محمد.. لأن ابو محمد مشدد عليهم ..لو يقومهم من النوم عشان يسوي لهم شي لو بآيخ ..يلبون له طلبـأته ..طبعاً هالنظـام ماشي من زمان ..حتى على ناصر .. بس لما جـآ محمد ..يمكن يحتـآجون للتذكير
وصلـه للمكان مثل المجلس ..ورآه مطبخ تحضيري وفي جلسه ارضيه مريحه جداً كلها مخـآد (خداديات ) وطاوله زجآجيه ..وقباله تلفزيون بلآزما حجم كبير .. ولع له التلفزيـون .. وفتح له شباك كبير من اعلى السقف لين الارض ينفتح بريموت زجـآجي يطل عالمسـبح .. وكان يدخل عليه هـوآ بـآرد منعش ..
محمد :يـآلبـآآآه ..ياليتك معي مشيييعل
مشعل :وش؟
محمد : ماعليك انا بتعشـى وانت سولف
مشعـل :ايه وش تبي اسولف عنه
محمد كان هالسـؤال في خاطره بس ساكت :اممممم اخبار امي وملاك ومتعب ونوره
مشعل:بصراحه انا انسـان نزيه وماحب اكذب هههه
محمد :ههههههه اللي بعــدوو
مشعـل :متعب تسرك اخباره ..توظف .. والصدفه انه يشتغل في شركة ابوك
عقد محمد حواجبه شوي ..ثمن استوعب انه يقصد ابـوه "ابو محمد " .. :اها .. والله الدنيـا صغيره
مشعـل :قالها قبلك .. وملاك على حطت يدك .. تهذي فيك المسـكينه
محمد سـاكت وضايق صدره عليها:.......
مشعـل ماتكلم
محمد كأنه يكلم نفسه :ودي اشوفها ..
مشعـل مارد عليه لأنه يدري ان محمد قالها كذا ..ووده انه يقولها من رغبه نابعه منه وبقـووه ..بس الحين بداخله تـردد كبير .. والاكيد انه بيتراجع في مرحله من المـرآحل .. :ونــوره ..طلعت عن رجلها ..وتطالب بـ الطلاق
محمد حط الملعقـه :ليييييه ؟؟ وش صآير ؟
مشعل :زوجها سكير مايخاف ربه
محمد مصدووم :احمــــد؟
مشعل :ايه احمد ..سكر عليها من يوم تروح معه شهر العسـل بس ساكته ..ويوم رآحوا لبنان ..سكر بعد
محمد :وليه ماقالت لي؟
مشعل :هي عطتنـآ اعذار وآهيه بصراحه ..بس الاكيد انها تحبه ولا تبي تتركه ..لأنها لو بتحكي اكيد انك بتخليه يطلقها
محمد :الحين هي طالبه الطلاق بـ رغبه منها ؟
مشعل :ايه
- يـالسسسسسسسسحبه انت هنا ؟؟!
التفت محمد للنـاصر وابتسم .. آشر له بيده شوي ..جآ ناصر ونط من ورآ الجلسه عشان يجلس جنب محمد .. وأخذ من الاكل >ماعنده وقت ذا يموون خخ
محمد :اوكي اجل مشعل اكلمك بعدين
مشعـل :عندك احد ؟
محمد ينـأظر ناصر ببتسامه :نآصر .... اخوي
مشعل :يـآهووووووووو .. يـآ أخوي ماتلعب .. أتعب انا
محمد :هههههههههههههههه لا يكثر بس
مشعـل :يالله اجل ..فمان الله ولا تقطـع
محمد :والله انت اللي لاتطقع يالله بآي
وسكر منه

/
دخلت للـغرفه ..كانت لامه شعرها ..ولابسه فستآن قصير للبيت نعوم وسنبـل ..
مشعـل :هلا والله وغـلا
جلست عالسرير :هلا بك اكثر .. كنت تكلم سطام ؟
مشعـل : لا ...محمد
ضحكت :ههههه طيب محمد ..
قرب لها وصآر جالس ورآها ... لف يده حول خصرها :جزوي مدري وش اسم الدلع حقك
هي استحت من حركته مره .. :قـل جوجو احلى
مشعـل :اسمك قـوي ..غيريه !
الجـازي :لا والله .. عـآجبني
مـآرد ..بس حست ان انفآسه عند رقبتها .. بدت تتنفس بسرعه ..متوتره منه ومن قربه ..
مشعـل يبوسها :احبـك انتي واسمك
حست انها بـ تدوخ لو ماوخر ..تستـحي منه مره خصوصاً انه شخصيه سآخره وصريح جداً ..تحس معه انها بـلا شخصيه
هذي هي البنت لمـآ تحب .. تصير قدام اللي تحبـه مجرده من هالاشيـاء
شخصيه ..كرآمــه ..ثقـه فالنفس ..لأنه يسلبها هذا كله
مشعل بهمس :ليه سآكته ؟!
الجـازي تحاول ماتصيح تحافظ على قوتها :مشعل
ولفت له .. انحرجت من قربه لها ..وتحس بأنفآسه على وجهها :أ .. أ..أحم .."بلعت ريقها "..ودي اصآرحك بشي
مشعل بآين عليه الاهتـمام :قولي !
الجـازي :انت اول .. كنت تعاملنـي بطريقه ..ماأعرف كيف بس مو حلوه .. بعدين لما تزيـنت صرت
ابتسم وقاطعها ..او هي اللي سكتت لأنه بالموت تتكلم :أنـا آسف اذا جرحتك ..ادري إني سطحي ..بس وش اسـوي هذا اللي ربي عطاني يعني انا كذا شخصيتي بآيخه هههه
حتى طريقته بـ الاعتـذار ..صحيح قبلت اعتـذاره قبل لا يعتذر حتى ..بس ماكانت مثل ماأي انثـى تتمناها..بس لو تنسـأل بتقول طريقته تـجنن
الجازي :انت تحب الجـازي ؟.. ولا شكلها الحين ؟
طالعت تحت وسكرت عينها خايفه من اللي بيقوله .. بس هو رفـع راسها بيده :لآ أحبك انتي..صدقـني ربي يشهد اني ماكرهتك من اول ماشفتك ..بس كنت معصب ..مدري من مين ..يمكن من حصه اختي ..بس انتي احسن زوجه ممكن الواحد يـرتبط فيها ..يكفي انك تحملـتي ظروفي وظروف اهلي وانتي توك عروس ..وجلستي كم شهر تصرفين عالبيت مع انك مو مجبـوره ..لو غيرك قلبت الدنيـآ علي .. كنت احبك .. بس شي جوآي كان يرفض يتعرف بهالشي حتى لي انا ..بس لما حسيت انك ارضيـتيـني من ناحية اللبس ..لآنه كان اهتمامي ..سمحت للنفسي حتى ابـيّن لك انتي اني احبك
الجـآزي تطالعه وكأنها مب مصدقه ان هاللي قدامها مشعل اللي كان يجرحها حتى بأصغر حركه:......
مشعـل : انا مـاأبرر ..لأني غلط في غلط ..بس بحركتك هذي اثبـتي انك احسن مني .. شوفي مو لأنك لبستـي وصبغتي شعرك وغيرتـي من اللوك حقك صرت احبك لا ..اللي تغير بس ..اني صرت ابين لك .."وبـ مرح "..عاد وش تسوين ربي بلاك بـ واحد صغير عقل ويحب المظــاهر تحملي
ضحكت :وربــي احلى صغير عقل هههههه
مشعـل :ههههه هذا بدال لا تقولين حآشـأك
الجـآزي :لا والله .. انت قلت كذا يعني انت تعرف نفسك اكثر مني
مشعـل : هههههه .. مقبوله منك الحين بس بعدين بوريك شغلك
◙◙◙◙◙
- وش عندك؟ مانمت؟
محمد :إلا شوي ..بس كل شوي اقوم ..بس عالاقل ريحت جسمي
ناصر طالعه :ليه غرفتك حاره ولا متضايق من السرير ولا
محمد قاطعه قبل لا يكمل : هههه لا .. بس يمكن مستنكـر المكان ..وبعدين ميب سهله انك تتـأقلم في حياة جديده واهل جدد .. وكل شي جديد عليك
ناصر حط الملعقـه :صآدق .."طالع الاكل ثم ناظر محمد"..الا ورآهم حاطين لك من العشـا ..ليه ماسوو لك اكل جديد
محمد طالعه وفي يده الملعقه :ليه ؟
قام ناصر وشكله بيتوطى في بطـن الطبآخ ..نط من فوق الجلسه وتوه بيطلع نآدآه محمد :نــــــآصر
ناصر :هلا ؟
محمد :وين ؟
ناصر :بقول للطبـآخ ليه يحط لك اكل بايت ..هذا من العشا كم صار له من ساعه
محمد :تعال على بالي عندك سالفه انا اللي قايل له
نااصر :لا تحاول تدآفع عنه ..هذا شغله
محمد :وربي انا اللي قايله ..حتى لما قلت له استغرب بس انا قلت له ابي الباقي من العشا لآني جايع مره .. ولا فيني صبر لين يخلصون طبخ

رجع ناصر وجلس عالجلسه مع محمد .. مسك الريموت وصآر يغير فالقنـوات
محمد :ماعندكم عيد ؟
ناصر طالعه :عيــد؟
محمد :يعني ماتجتمـعون انت واهلك ..تروحون استراحه ولا شي
ناصر :امممممممم لا .. كل عيد نفس الروتـين ..اصلا تلقى 3 اربـآع العائله الكريمه مسـآفرين ماصدقوا خبر جت اجازة رمضان .. بس يكون في جمعات بسيطه وهيك شي
محمد :اجتـمعتوا ولالا ؟
ناصر وعينه عالتلفـزيون : العـاده يجتمـعون عماني بس شكلهم مشغولين مره .."التفت له "..الله يعينك عالكرف فالشركه
محمد :الشـركه ؟ انا اخبر معرض سيارات بس
ناصر :مــاأنصحك تمسكه ..مســؤوليه وربي ..
محمد :لا مو هذا قصدي ..
ناصر : ابوي عنده معرض سيارات .. وشركـه .. هي تابعه للشركات العايله كلها يعني إحنـا فرع للشركة آل "............" وكرسيك يحتريك هههههه
محمد ابتسم : شكلك مكـروف لين قلت آمين
نـآصر :آوف! ..مكروف وبس ؟.. خلها على ربك بس
محمد : هههه ..تحمل
ناصر :اللي يسمعك يقول مكـروف يـآعمري ياأنت
محمد :وش درآك عني ؟؟!
ناصر :وجهك وجـه واحد مكبر المخده .. و25 ساعه من 24 ساعه نآيم ومكسـل
محمد شهـق :يــآقليل الحيـآ ..انا مكسل ونآيم طول الوقت .. جعلك تجرب يوم واحد من الكرف اللي كنت اكرفه قبل .. وآخرتها 8 آلاف فالشهـر
ناصر :بـآآآآآآآآآآس؟؟
محمد :نعمه احمد ربك
ناصر : لا والله ..اقوم من الصبح .. واشغل سيـآرتي .. وامشي وانا عين مفتحه وعين مغمضـه .. واكرف وأكــرف وأكــرف ..اخرتها 8 آلاف..والله ماأقوم اخبطها نومه لين اموت اصرف لي
محمد :رآتـبي كان حلو مقـارنتاً بناس كثير في ناس رواتبهم عالـ 1500 ..وفي آقل .. في لو تقولهم بعطيك 500 يوآفق ..بس اهم شي يعيش
نـاصر :آآلله وانا اتنعفق على 8 ههههههه ..الحمدالله عالنعمـه يارب
محمد مارد بس ابـتسم ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم