بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -50

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -50

:يالدببببب اوريك شايف رقمي وماترد عليا
امجد بدهشه:ههههه مي هادا انتي
مي:ايوه ياقليل الحيا ليه ماترد على اتصالاتي؟؟
امجد بجديه:لاني عارف الموضوع اللي حتتكلمي فيه وانا مو مستعد اناقش اي احد فيه
مي وبخبث:وايش الموضوع اللي متأكد منه قد كدا وواثق اني حكلمك فيه؟؟
امجد وهوا يقعد ويعتدل في جلسته:موضوع الفرح طبعاً
مي بتصنع:فرحك؟؟ ماشاء الله قررت موعد الفرح ولاتقولي افاااا بس افااا هادي اخرتها يا امجد انا اختك الكبيره ولاتقولي شي عن الموضوع
امجد...استغرب معقوله تكون مو عارفه الموضوع واتصلت عشان شي تاني...؟؟!!
امجد بإستغراب:يعني انتي ماتعرفي عن الموضوع شي؟؟
مي:ليه هوا صار شي في الموضوع؟
امجد بحيره:مي وبعدين معاكي اسألك وتردي عليا بسؤال
مي كتمت ضحكتها في قلبها وكملت لعبتها:امجد ايش بك معصب كدا هدي وي مايسوى عليك
امجد حس انه مي بتلعب عليه يعرفها اخته ذكيه وتستخدم ذكائها في دي الحالات فقال:اقوولك مي خلصيني ايش اللي عندك وسيبيكي من موضوعي
مي:اممممممم انا بس كنت ابغا اطمئن عليك واسألك عن موعد سفرك اذا غيرته ولالا؟
امجد وهوا عارف انها بتكذب:انا بخير الحمدلله وسفري بعد اسبوع ما اتغيرر
مي:بالله طيب الحمدلله الله يوفقك ويعينك ان شاء الله
امجد:امين الجميع
مي:........
امجد:مي
مي:هلا
امجد:بلاشي لف ودوران اعترفي وقولي انه لمى هيا اللي مرسلتك وانك تبغي تكلميني في موضوع الفرح
مي بجديه:طيب خلاص نتكلم جد يعني
امجد بقهر:يعني من اول جالسه تستهبلي على راسي
مي:ههههههههههه لابس انتا مزااجك فلفــل وحبيت اللعب في اعصابك شويه عشان تهدى
امجد:شف بالله تلعبي في اعصابي عشان اهدى والله انك
مي وهيا تقاطعه:امجااااااااااااااا د اصبر عليا شويه الله يخليك
امجد وهوا يحاول يهدي نفسه:يلا صبرنا قولي اللي عندك
مي بهدوئها المعتاد لمن تتكلم بجديه:اسمعني انا مو قصدي اللعب في اعصابك بالمعنى المعروف بس كان قصدي اخليك تهدى لانك انتا متوقع اني حكلمك في موضوع لمى ومجهز ردة فعل لاي شي حقوله فانا ابغاك تهدى وتروووق شويه وبعدين اتصل عليا ونتفاهم في الموضوع في وقت تاني
امجد وهو يزفر من قلب:لا اصبري شويه
مي:طيب
وقام امجد من مكـانه وراح للمكتب..ومسك الجك اللي كان محطوط عليه وصب لنفسه كاسة مويـه وشربها ورجع للجوال..
امجد بصوت رجولي:الووووو
مي ابتسمت لمن سمعت صوته:هلا براعي احلى الوووو في الدنيااا
امجد ابتسم من مداعبة اخته اللطيفه:يلا قولي اللي عندك انا اسمعك وياريت تختصري
مي:هههههههههه طيب ولايهمك
امجد......
مي:الموضوع اللي ابغا اكلمك فيه عن فـرحك واعتقد انك عارف دا الشي انا مو قصدي اتدخل ولا ابغا اتدخل اصلاً كل اللي ابغا اقوله انه مده زي هادي صعـب جداً انه يترتب فيها اي شي لفرح بمستوى راقي او ممكن نقول عادي حتى...واذا انتا مستعجل على الفرح قد كدا فاتمنى انك تفكر بعقلك شويه وتشوف الصوره بشكل اشمل دحين لمى بنت زي كل البنات تحلم بليلة عمرها وبلي حتسويه فيها فحرام تحرمها من هالحلم لانه مايتحقق الا مره في **الحياه ولمى مهما كان حبها لك من حقها تحلم لفرحها وترتيبه مايصير تجبرها يا امجد على انه يكون فرحها في هادي المده انا صراحه لو محلها بعارض زي ماعارضت البنت خلي عندك رحمه يا امجد البنت تحبك وانتا معذبها بحركاتك هادي
امجد........
مي:انتا والله لو سامع صوتها وهيا تكلمني وبتبكي كان اتقطع قلبك
امجد........
مي:امجد البنت تحبك لاتضيعها من يدك ولاتصير متهور وتافه لدي الدرجه
امجد.....
مي......سكتت وقررت تعطيه فرصه يفكر في كلامها....
امجد بجديه:طيب خلاص شكراً لاهتمامك وانا بشوف حل للموضوع بعدين
مي فرحت في قلبها يعني اقتنع وقالت:العفو ماسويت شي بس الله يخليك بشويش على البنت ترى لمى رقيقه وماتستحمل
امجد:عارف والله بس هيا تنرفزني هيا اللي قالتلي في فرح منى تعال وكلم ابويا ولمن كلمته تقول لا ايش هوا دا بنلعب احنا
مي:معليه يمكن هيا اتوقعت تتفقوا على موعد فرح ابعد من كدا بشويه
امجد بتردد:طيب....انتي ايش تنصحيني؟؟
مي:انا اقول اذا انتا مستعجل تقدر تتفق مع لمى على موعد للفرح مثلاً شهرين ولاتلاته وتسافر وتخليها ترتب الموضوع على راحتها خصوصاً اننا احنا دحين في اجازه وتقدر تخلص امورها بكيفها وبعدين تعال انتا واحضر الفرح وخد عروستك وسافروا براحتكم مو لازم تسافر معاك دحين وشهرين ولا تلاته محا تأثر عليكم
امجد بعد فترة صمت بسيطه:خلاص بشوف يلا تبي شي؟
مي:سلامة قلبك وزي ماقولت لك بشويش على البنت تراها غاليه
امجد:توصيني على لمى يامي ماتدري انها الهوى اللي اتنفسه والقلب اللي بدونه انا ما اقدر اعيش
مي:ههههههههههههه ياعيني على الحب اذا قد كدا تحبها راعي مشاعرها واحاسيسها لاتصير اناني ترى مهما كان الحب اللي في قلبها تجاهك بيموت من حركاتك البايخه هادي كفايه اللي جا للبنت منك
امجد بصدمه:وايش اللي جاها مني؟؟
مي وهيا تبتسم:انا ادري عنك المهم يلا انا مشغوله اكلمك بعدين عشان اشوف ايش سويت يلا مع السلامه
امجد:طيب براحتك مع السلامه
قفلت مي من امجد وهيا فرحانه..لانها قدرت تعدل رأي امجد العنيد اللي مو بسهوله يغير رأيه..وقالت في نفسها الله يسعدهم ويوفقهم يارب...
وفجئــه نقزت مي من مكانه بصدمه لمن سمعت..
مـــــــــــــــي
مي وهيا تشهق من الخوف:بسسسسسسسم الله الرحمن الرحيم هادا انتا
رائد واللي بيموت ضحك على شكل مي:هههههههههههههههههههههه هههههههه لا هادا مو انا
مي برعب:حراااااام عليك والله فجعتني آآآه ياقلبي بمووووووت
رائد:هههههههههههههههههه ايش اسوي لقيتك سرحانه في احد غيري قلت افجعك عشان ما اهنيكي بللي بتسرحي فيه يلا بسرعه اعترفي كنتي بتفكري فمييييييييين؟؟؟؟؟
مي...خصرته وماردت عليه لانه قلبها وقف من كثر الصدمه من حركة رائد السخفيه...لانه جااهاااا فجئه من وراها ونط ومسكها من كتوفها وصرخ في ادنها بصوت عااااااااااالي..
رائد وهوا خايف عليها لانه وجهها مخطوف لونه وباين شاحب:مي ايش بك؟
مي بصراخ:دحين ايش بي ودوبك كنت بتموتني بدي الحركه الباااااااااايخه لو مت انا دحين عشان بايختك هادي ايش كنت بتستفيد هااا قوووولي....ماتتكلم ايش بك ساكت..بس فالح في تفجيع خلق الله..وقامت بدون ماتحط له اي اعتبار...وهوا قاعد محله مصدووووم ايش اللي بيصير قدامه..ايش بها مي استخفت اول مره تصرخ في وجهه..ليه زعلت من مزحه صغيره؟؟؟!...وقام لحق وراها وهوا لساته مستغرب تصرفها...ماعمرها كانت بدي العصبيه ولا دا الانفعال...
رائد بصوت حنون:مي مــي
راح لها الغرفه ولقاها ماسكه جوانا وبتغير لها ملابسها بهدوء غريب على غير حالتها قبل شويه...
رائد وهوا يقعد على طرف السرير ويتكلم بكل حب:ايش بك حيااااتي ليه زعلتي والله اسف مو قصدي ازعلك
مي.....
رائد:حيااااااتي يلا عاااد لاتزعلي بلييييز تدري اني كنت بس ابغا امزح معاكي مو قصدي ازعلك والله العظيم
مي......اتجاهلته مررره وقعدت تلبس جوانا وكأنه مو موجود...ولمن خلصت شالت جوانا وقامت وحطتها في سريرها وغطتها...وجات تبا تخرج من الغرفـه...
رائد قام بسرعه ومسكها من يدها بكل حنيـه:مي قلبي ايش بك كل دا عشان بس مزحت معاكي يالله عاد اعتذار واعتذرنا لك ايش تبغي كمان
مي التفت له بعيوووون كلها شرار ويبان فيها الغضب وقالت:ما ابغا شي بس ممكن تفكني
رائد مااااااااات لمن شاف عيونها يحب لمسة الغضب فيها تصير كأنها ناااار تحرق اي احد قدامها وخصوصاً قلب رائد اللي يعشق هالعيون بكل تعابيرها....
رائد بكل حب:ممكن بس مو قبل ماتقوليلي ايش بك؟؟
مي بعصبيه:مافيا شي بس كنت بمووووووووت من الرعب عشان حركه بااااااايخه سويتها حضرتك وحبيت تستمتع فيها
رائد بهدوء:طيب مو بالعاده تزعلي من شي سخيف زي كدا طول عمرك متعوده على حركاتي ايش اللي صار لك اليوم
مي حست لنفسها...ايش اللي بتسويه تزعل من رائد حبيب قلبها ليش وعشان ايش؟؟!..بالفعل هيا متعوده عليه..لكن من جد حركته هزت كل اعصابها وخلتها ترتجف من الخوف...وماحست بنفسها الا وهيا ترمي نفسها في حضن رائد بكل ندم...
رائد وهوا يبتسم بحب ويمسد على راسها بحنيه:ايش بك حبيبتي؟؟
مي:آسفـــه ماكان قصدي اصرخ في وجهك سامحني
رائد وهوا يشد من يدينه عليها:لاتقولي كدا حياتي انا اللي اسف اني خوفتك والله ماكنت ادري اني بخوفك قد كدا
مي وهيا تبعد نفسها عنه وتطالع في وجهه بكل حب وتمسك يده:لا حياتي مو مشكله بس انا مدري ايش بي دي اليومين صايره حساسه زياده عن اللزوم
رائد وهوا يبتسم بخبث:يمكــن
مي استحت من ابتسامته بس قالت بخوف بعد مافهمت قصده:لااااا الله لايقول ان شاء الله
رائد:ليييييييه ماتبي تنوري عيلتنا بـ بيبي جديد؟؟؟؟
مي بخوف:لالالالا مستحيل ايش احمل حرام عليك لسسه جوانا حبيبتي ماكملت سنــه تبغاني انجن يصيرو بدل الوحده اتنين لاااااااه مستحيل لاتقعد تتوهم لي توهمات بايخه الله يخليك
رائد:هههههههههههههههههههه هه هادا بدل ماتقولي يصيرو بدل القمر اتنين
مي وهيا تضربه على صدره بشويش:مو بدل قمر واحد احنا عندنا تلاته اقمار لو سمحت لاتفرق بين اولادي
رائد:ههههههههههههههههه ياعيني على اللي ماترضا على اولادها
مي بزهو:طبعاً اولاد مـي منصور كلهم بيكونو اقماااار
رائد:هههههههههههههههههههه هههه وليه ماتقولي اولاد راااائد وبعدين نفس الاسطوانه حقت عيلة منصور ال....كل واحد فيكم مغرور اكتر من التاني ويقعد يقول فلااااان منصور وعلان منصور خلاص ذليتووونااااا ياهوووووو
مي بزهو اكبر واكبر:اقووووولك لاتصير لي زي مدري مين يحصل لك اصلاً اخد قمرهم كلهم
رائد وهوا عاقد حواجبه:مين هما هادولا؟؟
مي:عيلة منصـور ال....
رائد بنبرة طفوليه:لااااا انا ما ارضا بدا الكلام
مي وهيا تمد برطومها وتشاركه الجو الطفولي:ليييييش انتا ماتشوفني قمر؟؟؟
رائد وهوا يقربها منه:الا اشوفك بس اشوفك قمرررري انا مو قهرهم همااااااا
مي ابتسمت له بحب وقالت بهمس:ياقلـــبي علييييييييييك اموووووت فيك
في نفس الوقـــت في بـــاريس ....
منى:مزوووووووووووووني حبيبي يلاااا عـاد بسـك نوووم قووووووم
مازن وهوا يفتح عيونه بكسل:صباح الورد
منى بإبتسامه حلوه:صباح الحب قوم حبيبي يلا طفشت من اول وانا اقول دحين يصحى ودحين يصحى ماصارت
مازن وهوا يقعد:ليه الساعه كم؟
منى:عشره
مازن:اف ليه انتي صاحيه من متى؟
منى:من اووول من ساعه تقريباً
مازن:وليه ماصحتيني من اول طيب؟؟
منى:شفتك تعبان قلت اخليك ترتاح
مازن وهوا يبتسم بحب:فدييييت انا عمر اللي يحاتوا راحتي
منى بخجل برغم تعودها في هالكم يوم على كلام مازن:يلا حبيبي مو وقت دا الكلام ابغاا اخرررج طفشت من الفندق
مازن وهوا يمد لها يده:طيب ساعديني اوقف مافيني
منى وهيا تمسك يده:يلاااا
بس ماااازن بالعكس جرهاااا تجاهه وخلاها تطيح في حضنه...
منى بخجل من حركته:مااااااازن حرام عليك لاتسوي فيني كداااا
مازن وهوا يبتسم بخبث:ايش سويت فيج انا ماسويت شي
منى وهيا تقوم عنه بسرعه:لالالا انا اعرفك مالي دخل ماني قاعده ابغا اخرررج دحين
مازن ابتسم لها بحب ووقف:خلاص ولايهمج اللي تامري فيه
وقام مازن واخد له شاور وغير ملابسه واخد منـى وطلعوا...راحوا فطرو في مطعم قريب...وبعد كدا راحوا يتشموا في كذا مكـان...وكانوا مبسووطين على الاخر..وكانت الاوقات بينهم من احلى مايكووون...وكانت الكاميرا الشي الوحيد اللي مايفارق يد ماازن اللي يقعد يصور كل شي عشان تكون ذكرى ممكن يستعيدوها في اي يوم...
كان مازن مقرر انه يقضي شهر كامل في السفـر..ومقرر انه يسافر كذا مدينه وكذا دوله..وكانت اولها باريـس...لكن البـاقي..مخبـيـه عن منـى اللي كانت تتفاجئ بكل شـي يسـويه مازن..وكانت دايماً تتسأل اذا حتكون حياتها مع مازن كلها مفاجئات..وياترى بتكون سعيـده ولالا؟؟؟

احبتـي..هذا المقطع الاول من الجزء...وفي مقطـع تاني..ومن بعده الجـزء الاخيــــر...
وانا الفتره الجيه بكون مشغـوله لمدة تلاته اسـابيع...يمكن ومو اكيد خلال هالاسبوع اقدر اكتب المقطع التاني من الجزء...لكن الجزء الاخير بيكون من بعد التلاته اسابيــع...عشان اكون فاضيه له مظبوط واكتبـه على روواااق وعشان يكون يستاهل كل تعـب هالقصـه الطويلــه واقدر اتوج بـه قصـتي بكل فخـر...وما اندم على اي حرف كتبته فيـه...
اتمنى ماتزعلوا ولاتتضايقوا منـي..لكن لكل شخص ظروفـه..
راح اترك لكم خيالكم..في هالفتره عشان تفكروا...
بـ رنـدا وبلي حيصير معـاها..
بـ امجد ولمـى وهل حايتم فرحهم على خيـر..
بـ رهف وماجـد من بعـد كل هالفتور...
بـ خالد ومنال وبلي حيصير بعد هالمواجهه الخطيره..
بـ منى ومازن وكيف بتكون حياتهـم..
وبـ جابر وهل حيقضي حياته على ذكرى مي...
طيب عشأنك غاليه على قلبي
يا ساارونه بنزل البارت وهالله هالله
بالـــــــردود
والحين بعطيكم الاجزاء الاخيره
بس في جزء اتوقع اني مانزلته فبنزله الحين
وهذا الجزء يكون بعد زواج منى ومازن
فسامحوني على الغلطه هذي
وان شاء الله تعجبكم القصه.................
عالعموم مشكورين خواتي واخواني على تواصلكم معاي
وان شاء الله اذا عجبتكم هذي القصه
وتبون وحده غيرها ارسلو الردود <<<<<<<<<<<<<<< ادري طولت عليكم بالكلام الفاضي
طبعا هذا الجزء بعد الزواج على طوووووول

*&*الرابــــع والاربعــون*&*
وبعـد مارجـع الكـل بيتـه ونــام من بعد هالليلــه اللي كانت في نظر الكل اكثر من رائــعه...
كان لسه في كذا بطل من ابطال قصتنا صاحيين ومجافي عينهم النوم ومنهم....لمـى وامجـد اللي قضوا ليلتهم وهما يتكلموا بالتيلفون...
ومنـال اللي كانت بايته في غـرفتـها المخصصه اللي مسويتلها هيا عمتها ام خالد في بيتها...كانت جالسه سرحانه تفكـر بشكـل خالد لمن كان قاعـد يرقص..وكيف كانت البسمه ماتفارق شفااااته وهيا اللي ناادراً تلمح ابتسامته الحلوه هادي...فجئـه..
مااااااما منـال...التفت منال بدهشه لمكان الصوت وشافت محمد وهوا واقف يبكي..وشكله مبهدل قميص بجامته من جهه طالع من البنطلون..ومن الجهه التاني مجعك وكم مرفوع لوسط يده والتاني نازل لوسط كفـه وشعره مخربش وحاااالته تبين انه دوبه صاحي من النوم..بس ايش دا النوم اللي كان نايمه حرررب ولا معررركه...
قامت منال بسرعه وراحت لجهته..
منال:حبيبي وش فيك؟؟
محمد وهوا يبكي ويرمي نفسه في حضنها:ماما منال انا شفت ماما نهااااال زاتني((جاتني))في النووم تقول انا اهبك يامحمد ماما منااااال انا ابا ماماااااا انا اهبهاا هئ هئ..وقعد يبكي بشكل يقطع القلب...
منال عورها قلبها لمن سمعت اسم نهال وحست بسكينه تطعن في قلبها..كيف تناست صديقة عمرها وقعدت تفكر بزوجها قبل شويه..بس نفضت هالافكار من راسها لمن شافت شكل محمد اللي يقطع القلب وقاعد يرتجف من الخوف والبكااا..
منال بخوف عليه وهيا تضمه لصدرها بقوه:طيب حبيبي لاتبكي اششش اشششششش بسم الله عليك بسم الله
ومع محاولتها المتكرره لتهدئتـه نام محمـد في حجرهااا وهوا يحس بالعطف والحنان وانه لو احتاج احد مابيلقى احد يهتم فيه قد منـال...
قعدت منال تشوفه وجهه البريء وتبكي على حاله..مسكين محمد يفتقد امـه كثيرر وخصوصاً بعد ما اكتشف قبل فتره الصور اللي في غرفة ابوه وعرف انها صور لأمـه..الله يعينــه..حرااام طفل في عمره يتعذب على فقدان امــه..آآآه يانهااال الله يرحمك الله يرحمك يالغاليــه رحتي وتركتينا كلنا في عذاب من بعـدك...
انتبهت منال انه الوقت متأخر وانه اذآن الفجر بيكون عد شويـه..فقررت تصلي لها ركعتين احسن من هالتفكير...وقامت وهيا مقرره انها تودي محمد غرفتـه..قبل ما ابوه يصحا ولا اي احد ينتبه لغيااابه...
راحت منال وهيا شايله محمد لقسم خالـد..دخلته بكل هدوء عشان لا احد يحس بوجودها...ودخلت غرفـة محمد اللي كانت مفتـوحه..وحطت محمد على سريره وغطته مظبووط..وقرأت عليه المعوذات وآية الكرسي عشان لايخاف لو صحي مره تانيه...خرجت من الغرفه بكـل هدوء زي مادخلتها..
وانصدمت بخـالد اللي كان خارج من غرفــته ورايح يصلـي الفجر في المسجد..وكان لابس ثوب وشكله خارج وبيقفل ازرار كمه ومو منتبه لوجودها...انصدمت منـال من وجوده واتصنمت وماعرفت ايش تسوي..
وخالد وهوا بيمشي شم ريحة عطرر نسائي اتغلغل في شعبه الهوائيه بكل انسيابيه..فرفع راسه بدهشه من مصدر هالريحه وشافها واقفه في الركـن جمب بابا غرفة محمـد..واقفه بطريقه مصدومه وخصلات شعرها البني كانت محايطه وجهها الجميـل..ارتجف قلب خالد من هالمنظر وماعرف ايش يسوي...لكن ماحس على نفسه الا وهوا يخرج من البيت بسررررعه...ويوصل للسيارته..وهوا متنرفز ومعصـب على الاخر..
خالد بعصبيه:هادي ايش جابها في دا الليل في قسمي مجنوووووووووونه هادي البنت شكلها ماتخاف على نفسها وسمعت اهلها لااااااااااا انا لازم الاقي حل لـ هالمهزله واحط لها حد
ومنال المسكينـه اللي كانت مصدومه من الموقف اكثر منــه..راحت لغرفتهااا بسرعه ورمت نفسها على السرير وقعدت تبكي..وتقول في نفسها انا ايش اللي وداني هناااااك كااان لازم يعني ارجع محمد لغرفتـه والله اني هبله هبلللللله...دحين ايش بيقول عني الرجااال..دايماًاً تصير دي المواقف البايخه معاه...
وعلى السـاعه9.00 الصبح في بيت ابوخالد...جات منى مع مازن عشان تسلم على اهلها قبل ماتسافر مع مازن ويقضوا شهر العسل....
منى وهيا تسلم على امها:بتووحشيني ياماما
ام خالد:وانتي اكتر ياقلبي
مازن وهوا يسلم على عمته:نشوف وجهج بخير يا امي
ام خالد والدمعه في عيونها:تروحو وترجعوا بالسلامه يارب انتبوا على نفسكم
مازن وهوا يطالع في منى بحب: لاتوصي حريص
وبعد ماتسلم منـى..على خالد وابوها..
امجد:يالله قومو مشينا انا بوصلكم
منى وهيا تحاول توقف دموعها:دقيقه ماسلمت على رندا فينها؟؟؟
ام خالد:والله مدري اظنها في غرفتها مع منال روحي لها وسلمي على خالتك بسمه مره وحده
منى وهيا تطلع من الغرفه بسرعه:طيب عن اذنكم
امجد:خلاص احنا نستناكي في السياره يالله يامازن
وطلعت منى في الدرج للدور التاني وهيا تفكر..غابت عن بيتها يوم واحد بس و تحس انها اشتاقت له كل هالشوق..وتقول في نفسها..يا الللللله شو هالشعورر اللي فيني...والله احب بيتا كيف بعيش بعيده عنـه...راحت لغرفة رندا..وجات تبغا تدق الباب بعدين قالت في نفسها ليه ما اسويها لها مفاجئـه...وفتحت البااااااااااب بقووووووووووووووه...
منى:مرحبااااااااااااااااا ا انا هنااااااااااااااااااااااا ا
رندا صرخت من الفرررحه...وقامت نطت تجري وحضنت منى من الفرحه...
رندا:منوووووووووووي قلبي شو اللي جابك؟؟
منى وهيا تضربها على ضهرها بخفه:ماتستحي احد يقول لاخته كدا ولا خلاص لاني اتزوجت بتطرديني من بيتـي
رندا ودموع الفرح تتجمع في عينها وتبعد نفسها عنها:لاااا والله ماعاش من يطردك حبيبتي
منى:هههههههههههه تسلميلي ياقلبي
احم احمممم نحن ُ هناااا
منى وهيا تلتفت لمكان الصوت:مناااال حبيبتي انتي كيفك؟؟؟
منال وهيا تسلم على منى:الحمدلله مبررررروك ياعروسه
منى بخجل بسيط:يبارك في عمرك
منال وهيا تغمز لها:اشوووووفك محلوووووووه ماشاء الله يوم واحد من اتزوجتي وصار فيكي كذا اجل لو نشوف بعد سنه وش بيصير فيكي وقتها
رندا وهيا تلاحظ فعلاً تورد خدود منى والجمال اللي حل عليها من امس لليوم:ايييييي والله صح شو سوى فيكي ماااازن طالعه تجننننننننني
منى وهيا تدفهم هما الاتنين بحجل فظيع:دببببببببب ماتستحو على وجيهكــم بعدوو عنـي
رندا ومنال:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
منى واللي ماتقدر على الاحراجات:المهم انا جيت اسلم عليكم لاني مسافره بعد شويه
رندا بدهشه:بالله وفين بتروحو؟؟
منال:وانتي وش دخلك لاتتلقفين
منى:مدري والله مازن ماقلي قال ايش مفاجئه
رندا:اهااااا مفااااجئه طيب يلا مصيرنا نعرف
منال:ههههههههههه والله انك ملقوفه درجه اولى
رندا بإستغراب:وي ايش فيها لازم اعرف اختي فين رايحه ولا هادي فيها شي كمان؟؟
منال:لا بس مو من اول يوم بزواجها تتلقفين خليهم براحتهم
منى:ههههههههههههههههه لاعااادي منوله مافيها شي
رندا وهيا تبتسم بخبث:اقووول منوووي اول ماتوصلي هناك كلميني وياريت مايكون مازن جمبك
منى بإستغراب:وي وليش يعني؟؟
رندا وهيا تقرب منها وتهمس في اذنها بصوت واطي:عشاااان اعرف اخبااار امسسس
منى انحرجت مررررررررره ودفت رندا بعيد عنها:والله انك ماتستحي بعدي عني اشوف بعدي يلاااااا
رندا:هههههههههههههههههههه ههههااي ايش فيها انا بتزوج عن قريب ولازم اعرف كل شي
منى وهيا تبتسم لها بخبث:خلي ناصرررر يعلمك
منال وهيا تضحك على شكل رندا اللي قلب اصفر من يوم ماقالت ناصر:ههههههههههههههه يلا تروحين وترجعين بالسلامه يارب
منى :الله يسلمك يلا اشوفكم على خير
وقربت من منال وسلمت عليها..وقربت من رندا وحضنتها...
رندا:اتصلي عليا يادبه دايماً مدري كيف بعيش في دا البيت من دونك دحين يستفردو فيا خالد وامجد
منى:ههههههههههههههههه لالا تخافي قريب بتلحقيني نسيتي انه فرحك بعد شهررر ونص
رندا وهيا تسايرها:هههههههههههههه صح بس الله يعينني في دا الشهر والنص عليهم
منى:امييين ولاتنسي خدي ماما وجهزي نفسك من دحين ترى شهر ونص فتره قليله وانتي مامداكي اشتريتي شي
رندا وهي تضيع الموضوع وتقلبه على منى عشان تحرجها:ان شاء الله المهم انزلي لاتتأخري على مازن تلاقيه قاعد يستناااكي تحت على نااااااار
منى وخدودها شابه ضووو من حركات رندا:والله انك دبه مالك دخل في مازن على نار ولا على تلج
رندا:هاااا اشوفك بدت الغيره من دحيييين
منى بعصبيه:رندااااا
رندا:هههههههههههههه خلاص خلاص
منى:يلا مع السلاااامه
منال:الله معك
منى قبل ماتخرج:الا منال صح فين خالتي بسمه ابغا اسلم عليها
منال:والله نااايمه تبين اصحي لك هيا
منى:لالا خلاص مو لازم بس سلمي عليها باااي
رندا وهيا تشوف منى تخرج من الباب:منــى استني
منى التفت لها:ها نعم؟؟
رندا وهيا ترجع تبتسم بخبث:لاتنسي اتصلـي علياااااا عشان نتفاااااهم...وغمزت لهااا...
منى وهيا تقفل الباب بقوه:مااااااني متصلــه
منال ورندا:ههههههههههههههههههه هههههههه
وبعد ماراحت منى...نزلوا رندا ومنال للصاله تحت عشان يقعدوا مع ام خالد..وهما نازلين قاعدين يتكلموا عن منى وكيف كانت امس طالعه في الفرح...
منال:ماشاء الله والله امس كانت مرررره تجنن الكل مدحهااا
رندا:اي والله الله يحفظها يارب من عيون الحساااد
ام خالد:اقووول بنااااات وحده فيكم تروح تجيب محمد مو بالعاده مايصحا لدا الوقت
منال ارتبكت لمن قالت ام خالد كدا ماتبا تروح لقسم خالد من بعد موقف امس...لكن..
رندا وهيا تمشي عنهم:انا مالي دخل جيعااااانه بروح اكل لي اي شي ما اكلت حاجه من امس
ام خالد:طيب اذا هيك حضري الفطور معاكي للكل محد فطر لسه
رندا:لالالالالا خلاص بطلت بطلع اجيب محمد
ام خالد بحزم:رندااااااااا
رندا بكسل:اهئ اهئ خلاص طيب
اما منال فانحرجت مابقي الا هيا ومستحيل ترد خالتها فما عرفت ايش تسوي..
ام خالد:منال يابنتي معليه روحي جيبي محمد الله لا يهينك
منال:افا عليكي ياعمتي تامرين امررر
وطلعت منال بشويش وهيا تدعي في قلبها انه خالد مايكون موجود...
راحت للقسم..وحطت الطرحه على راسها احتياط لو كان موجود ولمن وصلت دقت الباب...ومحد رد عليها..فقالت في نفسها الحمدلله شكله ماهو في...
دخلت وراحت لغرفة محمد لقتـه لساته نايـم...
منال:محمد حبيبي قوووووم يلااااا خلاص بسك نووووم
محمد وهوا يفتح عيونه بشويش:نأأأم((نعم))
منال وهيا تبوسه على خده:يالبووووووووووو على النأأم قوم حبيبي يلااا ماتبا تنزل تلعب معايا تحت بالمرجيحه قبل ما اروح انا حروح في العصررر يلا قوووم
محمد وهوا يقوم ويرمي نفسه على منال:انتي ثليني
منال وهيا تشيله:ههههههههههههههه طيب يلا تعال اوديك الحمام ونغير لك ملابسك
وقعدت منال مع محمد تروشه وتغير له ملابسه وتضحك وتلعب معاه شويه...وبعد نص ساعه خلصت له لبس..
فقااام محمد يجري...
محمد:يلا ماما نزلي واللي يوصل اول هوا الفايزز
منال وهيا تلحقه:ههههههههههه يلا
ونزل محمد طبعا قبلها يجري..وهيا خرجت وراه وقفلت باب غرفته وانصدمت بخالد قدامها جالسه على كنبه في الصاله ويطالع فيها بنظره غريبه مافهمتها...
منال ارتبكت لمن شافته وعدلت الطرحه اللي كانت على راسها ومشيت من قدامه تبغا تروح... بسس
لحظــه لو سمحتــي
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -