بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -53

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -53

رندا:من الخالد......انتفض من يوم ماسمع اسمها وافتكر اخر موقف كان بينهم..وحــزن..حزن؟؟!...ل يه مدري عنه...
امجد:ايش بها؟
رندا:انخطبت
خالد.التفت لها وسكت..
ام خالد:يوووووه هادا خبرك قدييييم ماعندك سالفه
رندا بصدمه:افاااا يعني انتي تعرفي ولا قولتيلي
ام خالد:ايوه طبعاً انا اصلاً عارفه من زماااان مرره
امجد:مين اللي خطبها؟؟
ام خالد:عبدالله محمد ال ... ولد خالتها
امجد:اهاااااا والله رجااال والنعم فيه
خالد
ام خالد:ايي والله والنعم فيه ولا فوق كدا يموت فيها ومسكين له كم سنه يتقدم لها وهيا ترفضه بس الحمدلله الله هداها وقبلت فيه
خالد وقف...
رندا بإستغراب:فين رايح؟؟
خالد:خارج اشم هوى شويه
رندا:اهااا
خالد........طلع من الصاله من الباب الزجاجي المطل على الحديقه...
طلع ومرسوم على وجه...معنى لا معنـى...مشي ومشي ومشي ووصل للمسبح..وقف في مكـانه يستعيد ذكرى داك اليـوم لمن كانت منال مرميه على الارض وحالتها حاله ومحمد في حضنها وتبكي وتصرخ من الخوف عليه...فحس قلبــه يعووره...مشي الين وصل للكرسي..قعـد عليـه بهدوء...ورجع راسه على ورى وغمض عينه...وبدء يتحاور مع ((الكذا))خالد في نفسـه..
خالد....ايش بي ايش اللي صاير لـي...معقوول انا زعلان لانه البنت انخطبت....(وهوا يفتح عينه)...لالا انا ما احبها انا اللي بعدتها عني وانا اللي قلت لها تبعـد عني .... اوه يعني معقول هيا سوت كدا عشان اللي قلت لها هوا.....(وهوا يمسك راسه بيده)..لالالالا حرااااام مايصيرررر...امي قالت انها كانت دايماً ترفضه...اشمعنى دحييين وافقت......(وهوا يحرك راسه بعدم رضا عشان ينفض هالافكار من راسه)..اففففففففف ياربي وانا ايش دخلني تنفلق وتسوي اللي تسوي هيا اللي دخلت في حياتي..الله يكافي الشيطاااان..انا ماااالي دخل فيها لييييه افكر فيهااا....خالد انتا تكذب على نفسك ولا ايش انتا تحبهااا تحبهاااا....(وهوا يوقف في مكانه من الغضب على اللي بيفكر فيه)..لالالالالالالالالال الا انا ما احب احد غير نهال مستحيييييييييييييييييييل. ....طيب ليه حسيت بنغزه في قلبك لمن عرفت انها انخطبت وليه كنت ترتبك لمن تشوفها وليه تشتاق لشوفتها لمن تغيب...
خالد تعـــــب في هاللحظــه...وسكت سكت وبسسسس....
طالع في المسبح اللي قـدامـه..وفكر انه يرمي نفسه فيه ويندر حرته في السباحه...بس وقف عن التفكير في هالفكره لمن شاف انعكاس شي على مويـة المسبـح..رفع عيــنه...ظل ميــن دا؟؟؟
منـــــــــــــــــــــــ ــــــــال
جوة البيـت..
رندا:الا ياماما ماشفتي منال؟؟؟
ام خالد:الا طلعت قبل شويـه تلعب محمد في الحوش
امجد بإستغراب:وي مو دوبكم قلتوا انه خالي هادي طلع مكه هوا واهله
ام خالد:ايييه بس خلوا منال عندنا
امجد:اهااا الله يحيها
رندا:بس الله يهديها الدبه بالقوه رضيت تبات مدري ايش صار لها البنت احسها مضايقه من شي
ام خالد:انتي زعلتيها في حاجه؟؟
رندا:لا والله ابداا وأصلاً مستحيل ازعلها هادي منوله الغاليـه
ام خالد:خلاص طيب سيبيها على راحتها
رندا وهيا تقوم بتكاسل:طيب انا بطلع غرفتي اريح شويه لو شفتيها قوليلها تجيني
ام خالد:طيب
رندا:يلا عن اذنـكم
كانت منـال قاعـده تلعب محمد في الحوش...ولمن هوا تعب وقلها يبغا ينـام قالت له يطلع وهيا بتلحقه...
ولمن كانت بتمشي تجاه البيت مرت من عند المسبح واتذكرت داك اليـوم اللي غرق فيـه محمد..وكيف كان شعورها..حست انه لو مات هياا الللي بتفتقده وبتموت من بعـده..وحست وقتها انه هيا تحتاجه اكثر مما هوا يحتاجها..قعـدت في محلها..وهيا تفتكر كلام خالد الجارح..وكيف انه قرر يبعدها عن ولده...بجد قاااسي وماعنده قلب كيف يسوي في محمد كدا وهوا شايف محبته لياااا..انااااااني انااااني ومدري كيف نهال حبتـه..سخييييف اكرهه...وانصـدمت منال وقتها بخروج خالد اللي شكله مو شايفها..كانت بتوقف وتروح بس شافته مو منتبه لها..فقعدت في محلها وقالت اكيد بيروح لمكان تاني وقعـدت تطالع فيه بإستغراب..غررييبه وش فيه كذا مسرح..بيطالع في وشو؟؟..طالعت في المكان اللي عيون خالد معلقه عليـه..وشافت انه نفس المكـان اللي كانت بتطالع فيه قبل شويـه..المكـان اللي كانت قاعـده فيه ومحمد في حضنـها..غريبـه ليه بيطالع في هالمكـان..وقفت عن تفكيرها وهيا تشوفـه يتحرك قدامها كأنها هيا مو موجوده..ويروح للجهه المقابله من مكانها على المسبح ويقعـد على واحد من الكراسي...وقفت وقتها منال عن تفكيرها..ولفت انتباهها شكله الحيـران والغريـب..كان يتحرك بطريقه غريبه...مره يعقد حواجبـه..ومره يرجع نفسه على الكرسي ويغمض عينـه..ومره يمسك راسـه بطريقه تبين انه متضاايق...وش فيه..فيـه شي مو طبيعي..لايكون تعبـان.؟؟؟؟مناااال فوووقي وش فيكي وش دخلك فيـه..هادا الانسان مايحبك يكرهك وبعـدك عن حيـاته خلاص سيبيـه وبعـدي عنــه...بعـدي عنه..عنه..عنه...اتنهـدت منال بحزن..هالانسان وبرغم من كل شي تعترف وبكل صدق انه ملك شي من قلبـها...رفعت عينـها وجات تبا توقف وشافتـه يطالع فيها بنظره غريبـه..
اتكهربت منال من هالنظره وحست قلبها وقف..وقفت بسـرعه تبغا تروح تشرد منه..وش بيقول عنهااا..قاللها بعـدي عن حياتي..وفهمني انه مايبغاا يشوفني قدامه....والحين يشوفني قاعده اطالع فيـه من ساعه ولاهمني شي...ياربي وش بيقول عني اكييد بيحسبني عديمة الاحساس...لالا ياربيييي بمووت انا وش اللي خلاني اجلس واتمنظر فيـه...
لحـــظــــه
...وقف قلـب منـال هذا خالـد..يووه ياربي الحين بيهزئني ويقولي من كلام اللي يسم البـدن خليني اروح بكرامتي احسـن كأني ماسمعته...وسرعت في خطواتها ماتبا تكلمه ماتباااا تشوف وجهه بتموووت احساسها بالاهانه اقوى منهـا..وقبل ماتوصل باب البيت بخطوات....سمعت صوت خطوات خالد وراها..
منال..يووووه ياربي وش يبي ذااا...
خالد:منااال دقيقه يلاا عاد استني
منال وهيا تلتفت له قالت بنبرة استهزاء:خير وش تبي؟
خالد وهوا يأشر لها بيده انها تستنى بعد ماشاف جواله يدق:الوووو...ايوه محمد..لالا ماينفع..طيب اوكي...ووقعد يكلم المتصل عليـه...
منال قعدت ساكته..وماعرفت ايش تقول خالد طول عمره كان قريب منها..لكن مو زي هاللحظه مايفصل بينهم متـر...تشوفه وتشوف كل ملامحه..تحس بانفاسه وتسمع صوت اوضح من اي مره...سرحت في وجهه..وافتكرررت كلاامه الجااارح..وقرارها اللي اتخذته بسبه...وغمضت عينها بحززززن..
خالد:منااال منااال منااال ايش بك؟
منال فتحت عينها بإرتباك وخوف:هااا لا ولاشي خييرررر وش تبي بسرعه برووح؟؟
خالد:وي وي كل دا ولا شي بس ايش بك لمن شفتيني رحتي؟
منال بنبرة سخريه:ليه مو هذا اللي تبيه؟
خالد:بس مايصير عااد يعني انا لمن زهمتك اكيد ابغاكي في شي
منال............
خالد وهوا يرخي راسه ومو عارف كيف يتكلم:اممم اا انا بسسس اا
منال............
خالد وهوا يتشجع:اااا حبيت اتأكد من صحت الخبر اللي سمعته؟؟
منال بإستغراب:أي خبر؟
خالد:عن خطبتك؟
منال....انصدمت ما اتوقعت يهمه شي زي كدا..
منال:ايه صح؟؟ليه تسأل؟؟
خالد:لاانيي امممم.....لأاني حسيت بالذنب وخفت لاتكوني اتخذتي قرارك بسبب كلامي
منال انقهــرت منه مرررره..وماردت عليه بس..طالعت فيه بإحتقار...ومشيت...
خالد............؟؟؟!
خالد:منال استني؟؟
منال..دخلت البيت وخصرته...وسابته واقف مستغرب من تصرفهااا...
الموقف مشابه تقريباً للمره اللي فاتت في المزرعه..بس ديك المره افترقوا الاتنين وكل واحد منهم راح في طريـق لكن رجعوا اجتمعوا وجمعتهم الاقدار في اكثر من موقف...لكن هالمره افترقوا بس ياترى بيرجعوا يجتمعوا ولا خلاص كانت هيا هادي حكايتهم وكان دا قدرهم....؟؟*سؤال نتركه لنهاية هالقصـه*...
اليـوم اللي بعــده...
كانت قـاعده في بيتهـا وبتفكـر..لالالا مستحيــل كيف كداااا..كيف مالاحظت هالعلاقه..معقوووله راامي يحب رندا ورندا تحبـه وانا ما ادررررررررررري..كيييييييي يييييييييف كداااا وكيف رندا مخطوووبه لناصر وهيا تحب رامي؟؟!!!!!!!!!..ايش اللي بيصيررررر والله انه راسي بينفجرررررر...
اغنيـة راشد المـاجد...سلاااام عليهـم..<<<جوال بيـدق..
لمى:اووه دا امجد ياربييييي ايش اقوله دحين؟؟
لمى:الووو
امجد:هلا قلبي ايش بك ماتردي من اول اتصل عليكي
لمى بصوت باين فيه الخمول:عادي ما انتبهت للجوال؟؟
امجد:ايش عادي صوتك فيه شي؟؟ زعلانه ولا مضايقه من شي حياتي؟؟
لمى وهيا تمسك راسها من كثر الصداع:مااففياااا شي امجد بلييز مررره مافيا حيل اتكلم معليه اتصل عليك بعدين
امجد بقلق:لمى بلا هبل كيف مافيكي شي وكيف مافيكي حيل تتكلمي قولي ايش بك زعلتك بشي؟؟
لمى:لالالا مازعلتني وربي بس انا مصدعه شويه
امجد:خلاص اللي يريحك باي
لمى:باي
وبعـد ربـع ساعـه تقريباً..
ام محمد من ورا باب غرفة لمى:لمى لمـى
لمى:نعممممم
ام محمد:امجد تحت جا يبغا يشوفك انزلي سلمي عليه
لمى بإستغراب:امجد؟؟...طيب اوكي دحين انزل....غريبه ايش اللي جابه دوبه كلمني
قامت لمى وغيرت ملابسها ونزلت تشوف ايش به امجد..ليه جاها بدون مايقولها انه جي..
لمى وهيا تبتسم له بكل حب:هلا امجد
امجد:اهليـن كيفك؟
لمى وهيا تبتسم بخجل كعادتها لمن تشوف امجد وتكون قريبه منه:تمام الحمدلله كيفك انتا؟
امجدوهوا يجلس:انا تمام انتي دحين احسن عن قبل شويه؟؟
لمى بإستغراب وهيا تجلس جمبه:كيف يعني!!؟؟
امجد:مو قبل شويه كنتي مصدعه وتعبانه
لمى:لالا عااادي صداع خفيف وراح
امجد وهوا يتنهد:طب الحمدلله لانه صراحه خوفتيني عليكي حسبت انك مريضه ولاشي وماتبي تقوليلي
لمى وهيا تبتسم لخوفه الكبير عليها:لا عادي والله
امجد وهوا يمد يده ويمسك يدها:بس في شي شاغل بالك صح؟
لمى:يعني في موضوع محيرني شويه وماني قادره افهمه
امجد بإستغراب:خيررر ايش هالموضوع؟؟
لمى بتردد:ااممممم والله مدري ايش اقولك
امجد بحيره:لمى حرام عليكي لاتلعبي في اعصابي ايش في اتكلمي؟؟
لمى....ياربي ايش اقوله اقوله ولالا اخاف يكون مايعرف بالموضوع وتصير مشكله ولا حاجه..بس لالا امجد واعي ومتفهم لـ هالامور ويمكن يكون يدري ويوضح لي الصوره اللي تهت وانا احاول افهم شي منها...وكمان هوا زوجي وحبيبي ومافيها شي لو قلت له...خلاص بقول له بس كيف...؟؟!
امجد:لمــى ايش بك؟ اتكلمي والله اقلقتيني!!
لمى:لالا تقلق ولاشي موضوع عادي اسمع..انا امس لمن كنت في بيتكم..وحكته على اللي صار...
امجد بصدمه:رامي يحب رندا؟؟؟ورندا تحببــه؟؟لالالالا مستحيل كيف كدا انا اول مره اسمع بـ دا الشي
لمى:حتى انا ووالله مررره مستغررربه
امجد:.........
لمى:تصدق انا من زمان كان عندي شك انه رندا تحب رامي بس نسيت هالشكوك مع الزمن
امجد بإستغراب:كيف يعني ايش اللي خلاكي تشكي؟
لمى:يعني رعشة يدها لمن تشوفه والاضطراب اللي يجيها كل ماتسمع باسمه وزي كدا بس مررره راح الموضوع عن بالي واللي اكد لي انه مابينهم شي خطوبة رندا وانا اللي محيرني لو رندا تحب رامي ورامي يحبها ليه وافقت على ناصر وفي الاساس رامي ليه ماخطبها والله راسي صدع من كثررر ما افكر بدا الموضوع
امجد وهوا يوقف:تدررري خلي الموضوع عليا
لمى بخوف:ايش بتسوي الله يخليك لاتسوي اي مشاكل
امجد:ايش دا الكلام يالمى اي مشاكل الله يهديكي قبل ماتقولي حاجه اعرفي عن مين بتتكلمي عن رندااا ورامي من اغلى الناس في حياتي
لمى:طيب قوللي ايش بتسوي؟؟
امجد:بعدين بقولك دحين خلييني اروح
لمى بشويه خجل تحاول تخبيه:خلييك شويه لسه ماشبعت منك
ابتسم امجد بكل حب وقرب منها..ومد يده لشعرها وصار يمسح عليه ويقول بكل حنيه:اسف حياتي شغلتي بالي بموضوع رامي ورندا دا
لمى بصوت واطي:خلاص طيب اقعد شويه
امجد وهوا يبتسم:انا لك العمر كله لو تبي
لمى....سكتت واكتفت بإبتساامه...
في مكـان تاني بجـده...
.......:حبيبـــي
رائد:هلاا قلبي انا هنـا
مي وهيا تجي لجهته:فينك من اول ازهمك؟
رائد وهوا يمد لها يده عشان تقعد جمبه:انا هنـا مارحت مكان
مي وهيا تقعد جمبه وتحط راسها على صدره بكل حنيه:حبيبي.....
رائد واللي كان يتابع برنامج على التلفزيون:همممم
مي:ماسألتني اليـوم فين رحت؟
رائد:وي مو قلتي انك رحتي عند امك؟؟
مي:قلت بس مارحت عندها
رائد بإستغراب:كيف يعني؟
مي:رحت عند الدكتوره فوزيه
رائد بإستغراب:الدكتوره فوزيـه؟؟؟....وسكت شويه الدكتوره فوزيه هيا صحبت مـي واللي...
رائد:الدكتوره اللي تشرف على حالتك في كل مره تكوني فيها حامل صح؟؟
مي هزت راسها بالموافقه وهيا تبتسم..
رائد بفرح:يعنــي؟؟
مي وهيا تبتسم:ايوووه
رائد بفرحه كبيرررره:والله ياسلاااااااااااااااااام ماني مصدق ياسلااااام مبرووووووك ياقلبي
مي وهيا تمد برطومها شبر لقدام:والله اني مو مرره فرحاانه احس اني حاتعب كدا انا يادوب ممشيه حالـي مع جواناا تقوم تجيني وحده ولا واحد واخاف وقتها اقصر في حق واحد منهم
رائد بزعل:لالا حرام عليكي لاتقولي كدااا وبعدين جوانا خلاص كبرت شويه دحين ونقدر نتساعد احنا الاتنين عليها وعلى بال مايجي النونو الجديد تكون كبرت اكثر الا انتي في الشهرر الكم؟؟؟
مي:الثااني
رائد وهوا يفكر:اممممم جوانا دحين سبعه وبعد سبعه شهور كمان بيكون عمرها سنه وشووويه لاااا بتكون كبيره ياشيخه لاتشيلي هم
مي وهيا تحرك راسها بالاقتناع:صح الله يعيين
رائد وهوا يبتسم:بنت
مي بإستغراب:ايش بنت؟
رائد:النونو الجي بنت ان شاااااااااء الله يااارب
مي بإستغراب:وليه يعني بنت يمكن ولد ماتدررري
رائد:صح بس ان شاااء الله تكون بنت يصير عندنا ولدين وبنتين يااااااسلااام حرركااات يصير لمن نلعب الكوره نسوي فريق للاولاد وفريق للبنات انا كابتن فريق الاولاد وانتي كابتن فريق البنات ههههههههههههههههههه
مي:هههههههههههههههههههههه هههههههااااااااي الله يرجك والله انه تفكيرك يضحك هههههههههههههههه
بعــد ساعتيـن تقريباً...
امجد:الووو رامي فينك؟؟
رامي:انتا اللي فينك ياخي ليا سااعه ادور عليك رحت لك البيت مالقيتك ومن اول اتصل على جوالك مقفوول فين مختفي؟؟
امجد بإستغراب:وي ليه كل دا انا كنت عند لمى خير ايش صار؟؟
رامي:لا بس ابغا اتكلم معاك في موضوع مرررره مهـم
امجد بإستغراب اكبر واكبر:موضوع مهم بالله طيب حتى انا اابغا اتكلم معاك في شي مهم
رامي:خلاص اجل فين اشوفك؟
امجد:دحيين؟؟
رامي:ايووه دحيين فين تحب نتقابل؟
امجد فكر يقوله البيت...بس بعدين غير رأيه وحس انه محا ياخد راحته..فقال:اممممم ايش رايك نروح ستار بكس اللي في التحليه بما اني قريب منه؟؟
رامي:خلاااص اوكي يلا سلاام
امجد:الله معك
وبعـد ماوصلوا امجد ورامي في المكان المحدد واتقابلوا...
رامي وهوا يقعد:ايش كنت بتسوي عند لمى مو كنت عندها امس ايش الدلاخه اللي عليك هادي ياخي اتقل شويه مو كل شويه ناط عند البنت طفشتها منـك
امجد:هههههههههههههه مالك دخل حبيبتي وزوجتي انا حرررر اروح لها وقت ما ابغااا
رامي:اففف منك ومنها كل ماقلنا لكم شي حبيبتي وزوجتي ومدري ايش قلعتكم المهممم ايش الموضوع اللي تبغاني فيه؟؟
امجد:انتا قول اول مو انتا اللي قالب الدنيا عشان تكلمني في موضوعك
رامي:اممممممم طيب اول شي ابغاك تسمعني بتفهـم وماتعصـب وتسمعني الين ما اخلص كلامي وبعد كدا لو عندك تعليق ولا اي شي قوله اووكي
امجد واللي حس انه بيكلمه في نفس الموضوع اللي هوا يبغاه فيه قال:اووكي
رامي بصوت هادئ وهوا راخي راسه:انا يا امجد احب رنـدا......((ورفع راسه عشان يشوف ردة فعل امجد))
امجد...........
رامي:وابغا اتزوجهااا...((وكانت عيونه معلقه على وجه امجد اللي مرسوم على وجهه نظرة اللااا شي))
امجد...........
رامي:وانا كلمت عمي في دا الموضوع بس هوا ردني وقالي انه مايقدر يرد ولد الناس بعد ماقربه واعطاه الموافقه وحتى كلمت خالد بس للاسف وقف ضدي وماسوى شي وانا ياولد العم طااالبك وابغاااك تساعدني في دا الموضوع ومالي احد غيرك انتا اللي الوحيد اللي فاهمني وممكن تحس فيني
امجد:.................((ك ان مصدوم بس مابين شي على وجهه..رامي طلب رندا وانرفض..ابويه فضل الغريب عليــه..وخالد يعرف بالموضوع وماقللي..معقوله ولا احد قللي شي عن الموضوع...ليه انا اخر من يعلم لييييه...كان امجد يغلي في داخله ومستني رامي يخلص عشان يطلع كل اللي عنـده))
رامي:ايش بك ليه ساكت؟؟
امجد ببرود:مو انتا قلت ما اتكلم الا لمن تخلص..خلاص خلصت؟؟
رامي وهوا يتنهد بحزن:ايوه خلصت اتفضل قول رأيك واتمنـى انك ماتوقف ضدي زي اخوك وعمي
امجد وقف...
رامي بإستغراب:ايش بك؟
امجد:قوووم ماني مرتااح هنا خلينا نروح مكان تاني؟؟
رامي بإستغراب:لييه ايش فيها اقعد ياشيخ مافيني اروح مكاان خلينا نخلص من دا الموضوع
امجد:لا ماني مرتاااح هنا احس ااني مكتووم
وقف رامي بإستسلام:طيب يلااا
وخرجوا رامي وامجد من المكاان وركبوا في سياره وحده...
امجد وهوا يسوق:اسمعني يا رامي
رامي..........
امجد:انا ما ابغا اقول لك شي لان الصوره في بالي ماهي واضحه انتا بكلامك كنت شحيح مرره بالمعلومات فلو سمحت فهمني من متى وانتا تحب رندا وكييـف؟؟وليييه انا اخر واحد يعرف بالموضوع
رامي بحزن:انا احب رندا من زماااااااان بس ماكنت اعررف تخيل ماكنت اعرف وماحسيت بحببي لها الا لمن سمعت من منى انه رندا انخطبت
امجد وهوا يقاطعه:وانتا متى كلمت منى؟؟
رامي:اليوم اللي جيت انتا فيه امريكا وقلتلي اتصل على الاهل طمنهم اني وصلت وكنت تعبان مافيك تتصل
امجد:ااهاا طيب كمل
رامي:المهم لمن سمعت الخبر منها حسيت بسكاكين تنغرس في قلبي وماعرفت السبب قعدت حايررر وتايه حسيت انه شي فيني بيحترررق قعدت افكر وافكررر الين مافهمت فهمت الشي اللي طول عمري ماحاولت افهمه انا طلعت احب رندا واحبها وربي من كل قلبي حبيتها كيف وليه ما ادري بس كل اللي اكتشفته اني احبهااا..بقولك نفس اللي قلته لخالد..احياناً في اشياء ماتحس بقيمتها الا لمن تفقدها واحياناً يكون في اعماق قلبك في حب دفين ماتعرف عنه الا لمن تحس بضياعه منك وتبدء تدور عليه لانك حاسس بشي ناقص في داخلك...اناحاولت اتصرف اكلمك اقولك اي شي بس ماقدرت خفت واترددت انك ماتفهمني وقررت اني لمن برجع السعوديه بكلم عمي وكنت متاكد في قرار نفسي انه عمي بيتفهمني وكنت حاسس انه رندا مابتوافق على هادا الادمي مدري ليه كنت احسب انه لسه ماصار شي والموضوع لساته في البدايه بس للاسف ماصار اللي كنت متوقعه..لاني لمن رجعت السعوديه وفي اول يوم رحت لبيتكم وكلمت عمي وقلي انه اتقرر كل شي حتى موعد الفرح..ولمن قلت له على اللي في نفسي صرخ عليا واتنرفز وقالي صحيح اني ولد اخوه وعلى العين والراس لكن مايقدر ينفذ لي هالطلب لانه حسب مايقول مايقدر يرجع في كلمته وراح وسابني..بعـدها حاولت اكلم رندااا اللي حسيت انها املي الوحيد وانها ممكن تفهمني بس رندااا كمان صدتني آآآه..وسكت شويه...وامجد قعـد ساكت ومو عارف ايش يقول كل دا يصيرررر وهوا مايدررري كييف كداا كيييييف...؟؟!!
رامي وهوا يكمل:بعدين خالد كلمني وقالي مالك نصيب في البنت وما ادري ايش ومدام هيا وافقت على الرجال مايقدروا يغيروا رأيها ولا كلامهم اللي اعطوه للناس.........
امجد............ حس قلبه يعور على ولد عمـه احاسيسه ومشاعره مررره صعبـه..وامجد حاسس فيه لانه تقريباً عاش نفس المشاعر بس بطريقه تانيه وبفرق بسيط..انه لمى كانت ملكه وله وماراحت من يده..اما رامي رندا ماكانت له في كل الاوضاع...
رامي وهوا يكمل بعد ماسكت فتره:كلمت رندا اكثر من مرره وصدتني بس...وهوا يبتسم في هاللحظه بكل فرح...امسس لمن كنت عنـدكم اعطتني الامـل اعطتني رندا النور اللي نور حياتي وقلبي..والشي اللي كنت منتظره من زمان..عرفت انها تحبنـي واتأكدت من كدااا بس مدري ايش اللي خلاها توافق على ناصر الزفت هادا
امجد:طيب وليه انا اخر من يعلـم؟؟ ليه ماجيتني من البدايه ليه كل دا يصير وانا ما اعرف شي صدقني يا رامي لو جيتني من البدايه ماكنت اضطريت تعاني كل هالوقـت
رامي وهوا يرخي راسه:والله ياولد عمي خفت انك تزعل مني وبعدين انا كنت محطم ورندا حطمتني اكثرر بصدهاا..كيف اجي اقولك ابغا اتزوج اختك وهيا فهمتني انها ماتبغااني لكن من يوم ماعرفت انها تحبنـي جيييت قلت لك لاني متاكد انه محد بينفعني غيرررك
امجد وهوا يسوي نفسه مايعرف شي عن اللي صار امس:...............طيب وايش اللي مخليك متأكد لدي الدرجه انه رندا تحبـك هيا قالت لك؟؟
رامي ابتسم كأنه يشوف وجه رندا قدامه وعيونها المليانه دموع وهيا تصرح له بالحب الدفيييين الموجود في قلبهاا...بس ماحب يقول لامجد انها قالت له احبك فخاف ياخد موقف من اخته فقال له وهوا مبتسم:عرفت وخلااص
امجد وهوا يوقف السياره قدام البحررر:امشي ننزل
نزلوا امجد ورامي..وقعدوا على صدام السياره من قدام وكملوا كلامهم..
رامي وهوا يطالع في امجد:ودحين ايش رايك من بعد كل اللي سمعته؟؟ ما اشوفك قلت لي شي يشفي قلبي العليل
امجد:شوف يارامي قبل اي شي ابغاك تتأكد من غلاوتك عندي واني مستحيل افضل احد ياخد اختي غيرك وانا عارف انك بتصونها وتراعها وانك اكيد بتسعدها وتهنيها بس الموضوع مرره حساااس والامورر في دا الوقت بالزات؟؟ انتا الله يهديك لو كلمتني قبل كدا كان قدرت اتصرف انا حسب ماسمعت انه موعد الفرح بعد شهر ونص وامي بدأت تشتري لرندا وتجهزها الموضوع مررره صعب ومعقد ايش بنقول للناس وايش بقول لامي وابوياا
رامي بصدمه:يعنـي مابتسوي شي اتخليت عني ياامجد؟؟
امجد وقف قدام وصار يطالع فيه وقال بجديه:افاااا انا اتخلى عنك يارامي لا حشى والله ما اسويها لو يقتلوني
رامي ابتسم بعد ماريحه كلام امجد:يعنـي بتساعدني عشان تكون رندا ليا؟؟
امجد وهوا يربت على كتف رامي:ابشـر يارامي رندا حتكون لك ودا وعد مني
رامي بفرحه:والله؟؟ طيب وعمي وناصررر؟؟؟والناااس ايش بتسوي؟
امجد وهوا يبتسم:خلي كل دا عليااا
رامي:بس انتا سفرك بكـره؟؟
امجد:صح بس لاتخاف انا قدهاا وقدود
رامي وهوا يطالع في البحر قال بهدوء:ماتحس يارامي انه الاحداث في اخر الايام صارت سريعه احس انه حياتنا تمر زي الثواني ما الحق اعيش حدث الا والاحداث من بعده تتوالى يعني احس اني امس رجعت من امريكا واني دوبي نازل من الطياره وانا فرحان ومو مصدق نفسي برغم انه مر على هالحدث تقريباً اربعه شهور لكن الشعور مازال فيني ولسه ما احس اني انتهيت منه
امجد:اييي والله كلامك صحيح حتى انا احس الين دحين انه اليوم اللي جيتك فيه امريكا وايامنا في الشقه والفله والخرجات كأنها كانت امس مو قبل كم شهررر
رامي وهوا يبتسم:الله يعينني واتهنى بالفتره اللي باقيتلي بحياتي صراحه ما اتخيل حياتي تمرر بدون ما انسعـد فيها
امجد بإستغراب من كلامه:ايش الكلام الفاضي دا السعاده ولا الشقا امر بيد الرحمن ماتقدر تجزم فيه
رامي وهوا يبتسم:بس انا احس انه ربنا يعطي لكل انسان نصيب من السعاده في هالحياه مافي شقا على طول ولاسعاده على طول وانا ما انسعدت في حياتي كثير طول عمري وحيـد وحياتي مقتصره على الخرجات والتمشيات والشباب لسه ماجا النور اللي يفجر حياتي ويخليني في كل لحظه ابتسـم
امجد بإستغراب اكبر واكبر:مدري ليه احس كلامك غريب وماني قادر افهمه
رامي وهوا يبتسم من كل قلبـه:مدري ليه احس النور في حياتي محا ينطفي واني بعيش سعيـد الايام اللي جيه
امجد وهوا يبتسم لتفاؤل ولد عمه:الله يسمع منك ياشيخ
رامي وهوا يوقف:قووم وديني عند سيارتي لازم ارجع البيت امي مسكينه من الصبح تدق عليا تبغاني ارجع البيت
امجد وهوا يوقف:يلا مشينا
بعد ما وصل امجد رامي راح للبيت عشان يكلم ابوووه..مدري ليه حس انه لازم يتحرك بشكل اسرع من يوم ماسمع رامي وحس بالتفاؤل اللي ملى كل روحه..
في البيــت وبعد ماوصل امجد وشاف ابوه...
ابو خالد:خير ايش عندك؟ايش دا الموضوع المهم اللي مدخلني المكتب عشانه وماتبغا احد يسمعنا
امجد وهوا يبتسم:سلامتك يالغالي انا حقولك الموضوع بس اتمنى انك تسمعني للاخر وتحكم وتقرر بعدل وانصاف
ابو خالد:قول الي عندك
امجد:اسمعني يالغالي....وقعد يقوله عن رامي وعلى كل اللي صار بينهم وانه رامي ورندا يحبوا بعض..وانه متأكد من هالشي ..وكلام رامي وكيف اكتشف حب رندا في قلبه..وانه ماهو حابب يضيعها من يده مهما صاار..
امجد:ودحين ياابويا الموضوع بيدك..بيدك انك تسعد بنتك وولد اخوك وبيدك انك تحكم عليهم بالشقا والعذاب للابد..
ابو خالد.....
امجد:الغالي انا مابقول كدا تعاطفاً مع مشاعر رامي او رندا واي احد..انا بتكلم بكلام المنطق اذا الولد يحب البنت والبنت تحبه ليه نحرمهم من بعض ونسبب بعد كدا مشاكل احنا في غنا عنها يعني فلنفرض اتزوجت ناصر تتوقع تعيش سعيده معاه وهيا قلبها ينشد لواحد غيره طبعاً مستحيل اصلاً انتا كيف ترضا على ولد الناس انك تعطيه بنتك وانتا عارف انها تحب غيره صراحه انا اشوف انه حرااام لاننا بكدا حنغش الرجال ونتعبه معانا مو بس نتعب البنت..في كل الاحوال كل الاطراف حتتعب سواء كان رامي والا رندا والا ناصرر واذا انتا خايف على الناس وعلى كلامهم فاتأكد انه لو اي احد من الناس عرف انه ولد عمها يحبها ويبغاها وانتا رفضته زوجته للغريب بيتكلموا اكثر وبينقدو علينا هالشـي فسيب كلام الناس اللي مايودي ويجيب لانهم في كل الاحوال مابيكونوا معانا ولابيسعدونا او يشقونا
ابوخالد.......
امجد وهوا يوقف:احكم بعقلك يابويااا احكم بفهمك اللي انا متاكد انه مهما فكر واصدر قرار بيكون حكيم لانك طول عمرك عودتنا تكون منصف ومع الحق وعلمتنا انه الزم ماعلينا راحة بعض وانا دحين واقف قدامك وبكلمك طلباً في راحة اختي وخوفاً على مستقبلها والله يعطيك العافيه يارب
ابو خالد...........
امجد:.................... .الغالي انا بسيبك تفكر على راحتك واذا حبيت تكلمني انا في غرفتي...واتحرك من قدامه يبغا يروح..
ابو خالد بصرامه:امجد وقف محلك كيف تمشي قبل ما أأذن لك
وقف امجد والتفت لأبوه بدون مايتكلم..كان واثق من نفسه ومابان الخوف او القلق على اي ملمح من ملامح وجهه..
قرب ابو خالد من امجد ووقف قدامه بملامحه اللي باين عليها الغضب والتكشير..
امجد ابتسم له....وماعلق..يعرف ابوه طيب وحنون ومهما كان مظهر وجهه يدل على القووه والجموود..الا انه في اعماقه انسان متفهم وعاقل لابعد درجـه...
اما في بيت ابو محمد في دا الوقت...


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -