بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -54

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -54

لمى كانت قاعـده في البيت وبتفكر بحزن... بكره سفر امجد...واخر حوار بينهم بدل مايكون حلوو كان كله زعل ونكـد..حاولت لمى فيه تقنعه انه مايسافر ويقعد لكن امجد مصر إنه يسافر وقعد يحاول يقنعها لكنها عنـدت وزعلت وراحت من قدامه وقالت له انها مابتودعه ولاتبا تشوفه واذا بيسافر فخليه يسافر حتى بدون مايكلمها لانها على حسب ماقالت ماهي راضيه عن سفرته وماتبغاه يسافر...
أمـــا في سنغافوره...
منى:مزززززززوني حياااتي
مازن:ياربي نعـم قلبي
منى:بلييييز الله يخليك والله وحشوووني ما اقدررر على فراقهم اكتر من كدا
مازن بعجز:منــى حرام عليج مالنا الا اسبوع وشويه بسس خلينا نقعد كمان اسبوعين ياشيخه نبغاا نتهناااا
منى:مزووووني بليييييييز
مازن:.دار وجهه وقعد يقرأ في المجله اللي في يده..
منى حزنت عليه مسكين طفشته بزنها وقررت تختار حل وسط يناسبهم هما لاتنين..
منى:طيب مزوني مزوووني
مازن:اففففف نعمممم
منى:مزووني بلا بياخه طالع فيا
مازن وهوا يطالع فيها:نعم
منى:ايش رايك عندي حل وسط يرضينا احنا الاتنين
مازن:شنو؟
منى:نقعد اسبوع كمان في اي مكان انتا تبغااه وبعدين نرجع السعوديه يصير وقتها اتمشينا اسبوعين وشويه هااا ايش رايك؟؟
مازن. ...
منى:مزوووني حبيبي بليييز مو شرط نتهناااا في شهر كاامل ممكن نرجع نسافر بعدين في اي وقت تحبه بس انا والله مو متعوده ابعد عن اهلي كل دي الفتره
مازن قام وحضنها ومنى انصدمت من تصرفه...
مازن:منى اسسسسسس ياقلبي خلاص لاتقعدي تقولي كل دا الكلام انتي ماتعرفي اني ما اقدر على زعلج يكفيج انتي بس انك تطلبي وحده مره وانا انفذ انا من اول قاعد اطفشج بسس ولا اناا اصلاً ما احتاج كل هالمبرارات والاقناعات عشان ارضا وصدقيني محل مابتنبسطي انتي انا بكون مبسوط
منى ابتسمت:مشكور حبيبي مشكور
مازن:لا انتي ماتشكريني انا اللي اشكرج واشكر رب العالمين على وجودج في حياتي
وفي السعوديه...
رجـع امجد لغرفـته وانسـدح على سريره وهوا مبسوط..يفتكر اخر حوار كان بينه وبين ابووه..
ابو خالد وملامحه ارتخت وابتسم:والله وطلعت رجال يا امجد وطلعت عرفت اربيك
امجد ابتسم بفرح:يعني موافق؟؟
ابو خالد:واحد من بعد كلامك يقدر يرفض اقنعتني ياولدي وكلامك عين العقل الزم ماعلينا راحة البنت ومانبغا نزوجها اليوم عشان كلام الناس وترجع لنا بكره مطلقه ونلاقي كلام اكبر من اللي ممكن نلاقيه دحين ابشر ياولدي وبشر ولد عمك انا باتصرف بالموضوع ورندا لرامي وهادي كلمه محد حاينزلها مدام انا على وجه الارض
اتنهد امجد من قلبـه وهادا موضوع رامي وقدر يتصرف فيــه..بقي عليه موضوع لمـــى اللي ماهي راضيه تليين راسها الا مصره انه مايسافرر..وماتبا تكلمه ولاتودعــه..ياربييييييييي ي ايش اسوي في عمري انا مع هالبنت الدلوووووووووووووعه..كيف حاسافر بدون ما اسمع صوتها ولا اشوفها..؟؟!!!!!!
وفي الفجـر على الساعـه سته صباحاً امجد كان نايم في سريره..كان يسمع اصوات رعـد وبرق...ومطررر والدنيا مقلوبه فتح عينـه ..وانصدم...هادا صوت مطرر فعلاً كنت احسب اني بحلـم...قام من سريره وراح للطاقه وفتح الستاره وشاف الدنيا مقلووبه بررره..مطررر غزيرررر مررره..وصوت رعـد عالي جداً وصواعق وحاااله...
امجد:ياسبحااان الله من زمان مانزل في جده مطر غزير زي كدا..وسمع صوت احد يدق الباب..
فتح نور بسيط في الغرفه وراح وفتح البـاب ولقا رندا قدامـه..
امجد بإستغراب:رندا خير ايش بك؟
رندا:ولاشي بسس خايفـه
امجد:من ايش؟؟
رندا:من الصواعق وهادي الاصوااات نسيت اني عندي عقده من هالاشيااء دخلني عندك..ودخلت غرفتـه..
امجد وهوا يقفل الباب:ههههههههههههه ايوه صح والله نسيت انك خوااافه بس حسبت انك خلاص كبرتي
رندا وهيا ترتجف من الخوف ومن برودة الغرفه:ايش دا سك المكيف حرااام عليك بررررد
قفل امجد المكيف وابتسم لها:انتي شكلك مانمتي ايش اللي مصحيكي لدا الوقت
رندا:ابداً ماجاني نووم كنت سهرانه مع منال بس هيا راحت نامت وخصرتني
ابتسم امجد..وماعلـق..وقعـد على كرسي مكتبه...ورندا قعدت على طرف سريره..
رندا وهيا تطالع في الطاقه:الدنيا مقلووبه بره مو كأنها الساعه سته صبح كانه الوقت ليـلل
امجد وهوا يطالع في الطاقه:فعلاً من زمان مانزل مطر بدا الشكل
وفجئـه طلـع صوت صاعقه قووويه...خافت رندا منه ودخلت نفسها تحت لحاف امجد..وامجد انفجر يضحك عليها..
امجد:هههههههههههههههههههه اااااااااي والله انك نونووووو
رندا برعب:والله اخاااااف حرام عليك اول كانت عندي منووناا اروح عندها بس دحين ماعندي احد ومالقيت احد غيرك اجييه..وسكتت بحزن على حالها..اشتاقت لاختها ومو متعوده على الوحده اللي هيا عايشه فيها...
قام امجد بحنيه وقعـد جمبها...
امجد بحنيه:وحشتك؟؟
رندا بحزن:مرررره مدري كيف باتعود اعيش وهيا بعيده عني صحيح انها سنة الحياه بس ماعمري فكرت انها مابتكون معاياا وانها بتعيش في مكان غير اللي بعيش معاه يعني تدري هيا كانت اقرب انسانه ليا
امجد وهوا يبتسم:بس انتي كمان مصيرك بتصيري زيها وتصيري في بيت زوجـك وتعيشي حياتك مابتعيشي في بيت اهلك على طول
سكتت رندا وقلبها عورها....ليه جاب دي السيـره..هيا ماتبا تتزوج ماتبا تعيش مع احد غيـر رامي...وعارفه انه هالحلم شبه مستحيل..الا اذا اتحرك رامي واثبت لها انه قد كلامه..سكتت بحزن..نكد عليها اكثر من ماهيا منكـده..
ابتسم امجد بعد ماشاف تغير ملاامحها..واتأكد انها فعلاً ماتبا ناصر..وحمد ربه الف مرره انه قدر يقنع ابوه ومايعيش اخته في عذاب...
وفجئـه طلع صوت صااااااااااااعقه اقوى من اللي قبلها وصوتهاااا هز الغرفه هززززززز.لدرجة انه امجد بنفسه اترعب ودخل مع رندا تحت اللحاف...
رندا بإستغراب:هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههااا ااااااااااي
امجد:ايش بك؟
رندا:هههههههههههههههههههه هههههههههههههاااااااااااا ااي اشوفك دخلت معايا تحت اللحاف مو دوبك كنت بتتريق علياااا
امجد وهوا ينتبه للي سواه:هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههاااااا اااااي الله يرجك عديتيني ههههههههههههههههههههههههه هه بس والله من جد تخوف هالصواعق
رندا:اي والله من جد
وشويه طلع صوت تااااني خلا امجد ورندا يتكورو على نفسهم وهما تحت اللحاف...
رندا وامجد:ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههاااااااااا ااااااااااااااااااااي
وبعد نص ساعه كانوا امجد وراند قاعدين على السرير ومتلحفين باللحاف وجالسين يشربوا نيسكافيه..اللي اتبرع امجد وسواها له ولرنداا..
رندا وهيا ترشف رشفه من النيسكافيه:امممم ختيرره النيسكافيه ماكنت اعرف انك تتقنها كدا
امجد:هههههههههههههههههه انا ابو النيسكافيه ماتشوفيني حاطط كل الاشياء اللي احتاجها في التحضير عندي بالغرفه مطبخ صار مو غرفة نوم هههههههههههههههه
رندا:ههههههههههههههه اي والله ماشاء الله عليك تنفع تساعد لمى بتكون زوج مثالي
امجد انمسحت البسمه من على شفاته بعد ماقالت اسم لمى....
رندا بإستغراب:وي ايش بك؟؟
امجد:ولاشي بس فكرتيني باللي سوته لمى معايا امس
رندا بإستغراب:ايش سوت؟؟
امجد:زعلت مني واضاربت معايا تقولي ما تسافر وانها مابتودعني ولاتكلمني قبل ما اسافر
رندا:ليه انتا متى سفرك؟
امجد وهوا يشوف الساعه اللي في يده:خلاص تقريباً مابقي غير كم ساعـه اليوم الساعه اربعـه العصـر
رندا بصدمه:والله ماقلت لي؟
امجد:الا كل البيت عارف بس انتي اللي مدري ايش اللي شاغلك عننا
رندا بحزن:لا مجوود لاتسافر ايش دا لسه ما اتهيننا بيك
امجد:بسس ياشيخه لاتسويلي زيها انتي كمان اللي فيني كافيني
رندا..........سكتت افففففففف لا امجد ولامنى ايش بتسوي هياااا في دا البيت من دونهم...
امجد:ايش بك؟؟
رندا:افففففف كنت بفكر دحين محد بيكون معايا لا انتا ولا منى ايش اسوي انا في عمري منال ورجعت الرياض وخالد وطول الوقت مسافر ولمى مو على طول تجي عندنا
امجد وهوا يبتسم بخبث:لاتخافي بيكون في اللي يسليكي
رندا بإستغراب:مين يعني مي مثلاً اللي ملهيه باولادها وحياتها
امجد وهوا يغمز لها:بعدين بتعرفي
رندا......سكتت مافيها حيل لمزح امجـد والغازه..وفجئه حست انها نعسااانه..حطت كوب النسيكافيه على الكومُدينا اللي جمبها..وانسدحت مظبوط على السرير وغمضت عينها وناااااااااااااااامت..
امجد......؟؟؟!!!!!
امجد:رندا....رندا رنداا
رندا................
امجد ابتسم..على شكل رندا الطفولي وهيا نايمه متكوره على نفسها كأنها طفله خايفه...ابتسم امجد..طول عمرها رندا خوافه وكانت هيا صغيره دايماً تحب تنام عند اي احد من اخوانها يا عنده ياعند مي ومنى اللي كانوا يناموا بغرفه وحده ودايماً يطردوها بحجة انهم كباار وهيا صغيره او عند خالد اللي دايماً مشغول وما يحب احد يزعجه...وكان أمجد دايماً هوا اللي يرضا ويخليها تنام عنـده..قام امجد من السرير بعد ماغطاها مظبوط...وراح يرتب لاخر مره عفشه ويسك شنطه ويظبط اموره...
ولمن صارت الساعه اتنين ونص....كان امجد بيحاول يتصل على لمى بس هيا ماترد عليه..واخر محاوله حاول فيها يكلمها لقا الجوال مقفل..حز في نفسه هادا الموقف وانقهر منهاا..يعني من جدها ماتبااا تودعنـي حراام عليها والله حراااام..
رندا واللي كانت قاعده جمبه:روح لها ياشيخ واخصرك منها غصبً عنها بترضا تشوفك
امجد:لا هيا حلفت انها محا تشوفني ولاتكلمني ياربي عليهاااا انا اعرفها هادي البنت عنييييده والمشكله مخها قد كدا صغييير
رندا وهيا تطالع في الساعه:دحين بتصير تلاته قوم روح اللبس ملابسك وروح المطار يادوب تلحق الرحله وتظبط امورك
امجد وهوا يوقف بحزن:خلاص اوكي
وبعـد نص ساعه تقريباً...كان امجد لابس بدلتـه السودا..وواقف يسلم على اهله عند الباب قبل مايخرج...
امجد:يالله اشوفكم على خير
الكل:الله معااااك
ام خالد:خلي بالك من نفسك وكلمنا اول ماتوصل
امجد:ان شاء الله يا امي..ويلتفت لابوه ويغمز له...والله يخليك يابويا خلي بالك من الموضوع اللي قلت لك عليه
ابوخالد وهوا يبتسم:ولايهمك ياولدي
وخرج امجد من البيت بالقوووه من بعد السلاامات والاحضان والتوصيات اللي مو راضيه تنتهي من امه ومن رنداا..ولمن خرج الدنيا كان فيها شوية مطررر رجع انهمرر من قبل نص ساعه وماوقف الين دحيـن..
وهوا بيسوق السياره جرب لاخر مره واتصل على جوال لمى ولقاه مقفول...
امجد وهوا يضرب على الدركسون بيده بقهر:اخخخخخخخخخخ يالقهرر كيف اقدر اسافر بدون ماتودعني كيييف هنت عليهاااا
وفي بيت ابو خالد...دق التلفون وردت عليـه رندا..
رندا:الووو
.......:الو رندا امجد موجود؟؟
رندا بإستغراب:لمى؟؟
لمى بسرعه:رندا امجد موجود ولا سافررر
رندا:لا دوبه خرررج رايح المطاار
لمى بإحباط:واللـه محا يمر يسلم عليااا
رندا:لاء يقول انك قلتي محا تشوفيه وهوا من اول من الصبح يتصل عليكي على الجوال وعلى البيت ماتردي
لمى وهيا شويه وتبكي:لااااااااا وربي الجوال كان في البدايه على الصامت وشحنته كانت ضعيفه بعدين قفل لوحده..و تلفون البيت انا كنت مع امي تحت في البدرووم بنرتب شوية أشياء وزي ماتعرفي تحت في البدروم مافي تلفوون..ودوبي لمن طلعت انصدمت بمكالماته في الجوال والكاشف...وهيا تبكي..ايش اسوي ابغاا اشوفه كيف يسافر بدون ما اشوفه
رندا وهيا مو عارفه ايش تسوي:والله مدري ايش اقلك بس انتي الله يهديكي ليه قلتي له كدا امس هوا صدق اللي قلتيه وحسب انك تتكلمي من جد
لمى وهيا تبكي:والله ماكنت ادررري كنت احسبه بيسمع كلامي ماكنت اتوقع انه بيخصرني ويساافر
رندا:خلاص انا بحاول اتصل على جواله الحقه قبل مايوصل المطار واقوله يجيكي
لمى بفرح:ايوه ايوه الله يخليكي حاولي اتصلي عليه ورديلي خبر لاني دوووبي اتصلت عليه لقيت جواله مقفول اخاف يكون وصل المطار
رندا:لامايمديه دوبه خرررج يلا باي بشوف اتصرف
اتصلت رندا على جوال امجد واكتشفت بالفعل انه جواله مقفووول...يوووووووووووه ايش اسوي دحين ياربي...
واتصلت رندا على لمى وقالت لها انها لقت جواله مقفل واحتمال انه سابه في البيت ولاشي..ولمى زعلت وقعدت تبكي بندم على تصرفها الغبـي...
لمى وهيا تبكي:ياربييييييي ابغا اشوفه ايش سويت انا ياربييييييي..وكانت واقفه عند الطاقه وبتطالع في المطر اللي ينزل وتدعي في قلبها انه امجد يتصل ولاشي او يفتح جواله وتقدر تكلمـه..وفجئه وهيا بتطالع في حوش بيتهم لمحت شيييي..شي زي الظـل الاسـود واقف في وسط الحوش..استغربت لمى ودققت النظر اكثر وقلبها يـدق..
وانصــدمت انه امجــد...
لمى:امجــد امجــد
امجد كان قاعـد في الحوش والمطرر ينهمررر من فوقـه لكن ما اهتـم..قعـد يطالع في غرفـة لمـى على امل انه يلمحهـا ولايشوفهاا وتحـن عليـه وترضا تشـوفـه ...وانصـدم بالفعل بوجود لمى عند الطاقـه...وفررررح من كل قلبـه انه قدر يشوفها..وقعد يطالع فيها ولاكأنـه هامه في الدنيا شي المطررر زاااد وهوا واقف يطالع فيها وهيا تطالع فيه بعـدم تصـديق...وفجئـه اختفــت لمـى..
امجد بقهر:لاااااء لمىىىىىىىى فين راحت؟؟ ياربيييي الين دحين مصره ماتشوفني حرام عليها وربي حررراااام...وحزن وماعرف ايش يسوي طالع في الساعه ولقاها..الساعه 3.15 ويادوب يوصل المطار ولا الرحله بتروح عليـه..فقرر انه يروح يلا اهم شي على االاقل شافها..التفت لاخر مره للطاقه وقال في قلبـه..الله يحفظـك ياقلبي..وكمـل طريقه باتجاه سيارتـه..بسسسسسس سمــع..
امجــــــــــــــــــــــ ـد
التفت امجد بفرح لمكان الصوت وشاف لمى واقفه هيا كمان تحت المطر بملابسها وتبتسم لــه..
ابتســــم امجـد من قلبـه..نزلــت تشوفه..ماهاان عليهـا جات تودعــه الحمدلله الحمدلله..وقعـد يطالع فيها وهيا حالتها حاله مبهدله بالمطررر اللي صارت قووويه مررره..وحزن على حالها وجا يقولها تدخل عشان لاتمررض..بس انصدم بشي يصتدم في صدره واكتشف بعد لحظه انه لمى في حضنه وبتبكي...
امجد بإستغراب:لمـى ايش بك؟؟ليه بتبكـي؟؟
لمى وهيا بتبكي:امجد خففت تروح وما اشوفك والله اسفه ماكنت اقصد اللي قلته ووالجوال كان فاضي ووو
امجد ابتسم وحط اصباعه على فمها:اسسسسسسسسس مايهم اي شي المهم انتي معايا دحيين..وحضنها بكل قوتـه..وقعد ساكت فتره..بعدين بعدها عنـه..لمن حس بالمطره تقوى اكثرر
امجد:لمى روحي ادخلي جوه بتمرضي كدا شوفي كيف اتبلبتي بالمويـه خشي جووه يلااا
لمى وهيا تحرك راسها باعتراض:لالالا بقعد معاك
امجد وهوا يطالع في الساعه:انا اصلاً ما اقدر اقعـد مابقي على موعد الطياره الا نص ساعه لازم ارووووح معليــه حبيبتـي اهم شي شفتك وشفتيني يلا قلبووو تامريني بشي
لمى وهيا تبتسم له:سلامتك حبيبي
امجد وهوا يفسخ الجالكيت الاسود اللي عليه ويحطها عليها:اجري ادخلي البيت وانا بكلمك اول ما اوصل
لمى:لالا خد جاكتك انتا كيف بتروح وانتا مبهـدل كدااا
امجد:لا ولايهمك انا حاطط غيار احتياط في الشنطه وبغير لمن اوصل المطار انتي دحين روحي ادخلي وانا بدبر نفسي
ابتسمت له لمى...وجات لعنـده واتجرأت وباستـه على خـده وراحت تجري وشرررردت..
امجد انصــدم من حركتهااا...وحط يده محل ماباسته وابتسم وراح لسيارته..يادووب يلحق يوصــل المطار...
واليـوم اللي بعـده..
ايــــــــــــــش وليه وبأي حـــــق؟؟؟؟؟؟
.......:ياناصر ياولدي صللي على النبي
ناصر بعصبيه:كيف كدا مييين اللي قال هالكلام الفاااضي؟؟؟
ابوناصر:ابوخالد هوا اللي اتصل عليا وقاللي هالكلام
ناصر.................انقه ررررررررررررررررر مرررررررررررره قدر رامي قدر ياخد مني رنـدا خلاص رنـدا ماصارت ليا رندا اختاااارته وما اختارااااتنـي رندااااا رندااااااااااااااا حلمي الوحيد اللي اتمنيته بكل مافيني راااااااااااااااااااااااا ااح...
ناصر فتح باب الغرفه وطلع بكل حـزن..
ابو ناصر:ناصر ناااااااصر استنى ياولدي نااصر
ام ناصر بقهر:والله حرام يسوو فينا كدا ليييه وافقوا علينا من الاساس مدام ولد عمها يبغاها الله يجازيهم بللي سووه في ولدي
ابو ناصر:لاتقولي كدا ياحرمه مايصير برضوا الرجال معذور واحنا مانرضا نزوج ولدنا لوحده هيا ماتباه وتباا غيـره احمدي ربك انه ولد عمها قال من دحين من قبل مانزوج الولد لبنتهم ولاكان بعدين صارت مشاااكل قد ايش كبرهاا
ام ناصر بحزن على حال ولدها:والله ما اقول غير الله يعين ولدي ويصبر قلبه حبيبي مسكين قد ايش كان طاير فيها هادي البنت يلا هيااا الخسراانه فين بتلاقي زي ولـدي..
اما في الايــام اللي بعـــد كــدا...
انتـــشر خبر فسخ خطوبة رندا من ناصر وخطوبتها من رامـي...
وصـل الخبـر لرنـدا ورامـي عن طريق ابو خالد اللي مسك كل واحد فيهم ووصاه على التـاني..وقال لهم انه سوى هالشي عشـانهم..واعتـذر لرامي انه رفضـه من اول مره...وخلاه يوعـده انه بيحط رندا في عيونه الاتنين...
رامي...كاااان ميييييييييت من الفرررح..وحاسس نفسه طايررر من الفرحه..وكانت تزداد سعادته مع كل كلمه يقولها عمــه....لانه قدر يخلي رندا تكون له وقهـر ناصر (الدخيــل) اللي دخل بينه وبين رنـدا..وكان منصدم انه امجد قدر يتصرف وينفـذ وعـده بدي السـرعه وقال في نفسه لو كنت ادري كان رحت له من الاول...
اما رندا...لمن كلمها ابوها..انصدمت من التطور السريــع وانصدمت من كثر فرحتها انه خلاص بتكون لرامي..وقعـدت مو مصـدقه الخبـر وسااااااكته..وخاف ابوخالد من سكوتها وسألها اذا هيـا راضيـه عن اللي سواه والالا؟؟...وهيا من فرحتها حضنته وقالت له انها ماعمرها فرحت بشـي قد اللي سواه ابوها عشانها هادي المـره...وبـعد كدا سكتت من الاحراج..لمن شافت ابوها ميـت من الضحـك على حركتـهااا وعلى اندفاعها في التعبير عن شعورهااا...
اما ام رامي (غاده)..كانت من اسعـد االناس لدا الخبـر وفرحت لولـدها مرره بعد ماعرفت منه انه هوا اللي سعى انه بنت عمه تكون له وحارب الكل عشانها..وهيا كانت متأكده انه ولدها مابيلاقي احد احسن من رندا..
ابو رامي..فررح لفرحة ولده..وشكر اخوه على موقفه الكبيررر..وامتن له من كل قلبـه..لانه أسعـد ولـده...
اما منى...انصــدمت بقـــــــوه من الخبــر لكن فرحــت لاختها في نفسها وحاولت ماتبين فرحها لمازن اللي اتضايق من الخبرر..بس مابين وقال انه كل شي في الدنيا نصيـب والله يوفقها..
ورهف....اتضاااايقت من الخبــر مررررره..لكن مو عشان شي عشان هيا حاطه ببالها انها السبب في دي الخطووبه...وهيا اللي قاللها ناصر كم مره تتأكد اذا رندا تحب احد او احد يحبها وهيا استهانت بالموضوع...فكانت حاسه بالذنب تجاه الاتنين وتـدعي من قلبـها انه ربنا يجبر بقلب ناصر..وانه رنـدا تسامحها على سوته فيهـا...لكـن اللي ماتعرفه انه رندا اللي محرجه منهـا ومن ناصر ومن اهلـه...وماتدري كيف راح تتعامل معاهم بعد كدا...لانه اختها صارت منهـم واكيد انها بتشوفهم وتتضطر تخالطهم في اكثر من مناسبه...
اما بقية العائلـه..فكانت صدمتها اكبر واكبر لانه شي ابدااااااا محد متوووقعه...
والكل كان يتصل ويسأل ويستفسر..لكن في الاخر يبارك بفررح شديـد..لانه بالفعل رندا ورامي ثناائي حلووو وينفعوا لبعض..
وفي هالايام رندا ورامي...ما حصل اي اتصال بينهم الى ان...
دق تلفون الصالـه وماكان في احد غير رندا فقامت ترد عليه بكسـل..
رندا:الووو
.....:الو السلام عليكم
رندا وقف قلبها لانها عرفت صاحب الصوت:و...و..وعليكم الس..سلام
رامي بفرح:رنداااااااااااااااا اخيراً سمعت صوتك
رندا........في نفسها ياربيييييييييييييييييييي احرااااااااااج ايش بقول دحين لالالا ايش اللي خلاني ارد عليـه
رامي:وحشتيني موووووووووت
رندا..........ابتسمت وقالت في قلبها...وانتا وحشتني اكثرررر ياحبيب عمرري...
رامي:مبرووووووووووك عليكي اناااااااا شفتي حققت وعدي انتا ليااااااااااااا وانا ليكي محد بيفرقناااااا ياقلبي
رندا وهيا تبتسم قالت بصوت واطي ماسمعه رامي:ان شاء الله
رامي:من اول وانا احاول اكلمك بس ماني لاقي فرصه الحمدلله انك رديتي عليا اليوم....وسكت واستغرب من صمتها...
رامي:ايوه وكيفك وايش اخبارك؟؟
رندا وهيا تحاول تتكلم عادي:تمام والله انتا كيفك
رامي بفرح:تمااااااااااام التمااااام مدام انك معايا
رندا:دووم
رامي:وياكي
رندا...........
رامي:اممممممممممممممم ازعجتك

رندا:لا عادي
رامي:.....امممم انا بس حبيت اطلب منك طلب واتمنى ماترديني
رندا لاشعورياً:عيوني لك امر
رامي وهوا يبتسم:تسلملي عيونك بس انا قلت ااذا ممكن تعطيني رقم جوالك
رندا:رقم جوالي؟؟؟ليـه؟
رامي:ايش ليه عشان اكلمك؟؟ابغا اتهناا ياختي مو دحين انتي خطيبتي من حقي اكلمك براحتي
رندا........ياربي احراج كيف اعطيه هوا..لالالا ما ابغا انا ما اقدر على كلامـه ولا على قربـه منـي احتــرق في مكـاني من الحب اذا شفتـه اجل كيف لو كان قريب مني ويكلمني في كـل وقت...ما اقدر على كداااا..
رندا وهيا تقول عكس اللي في بالها:طيب اممم انتا اعطيني رقمـك وانا بتصـل عليك
رامي بفرح:خلاص اوكي خديه....................
رندا واللي كتبته على ورقه كانت قدامها:ماشاء الله حركاااات رقمك ختيررر تعطيني هوا
رامي:فدااااكي وربي بس صدقيني مو قد مقامك وانا بطلع لك احسن منـه عن قريب ان شاء الله
رندا:لا مايحتاج لاتتعب نفسـك
رامي:ايش مايحتاج الا يحتاج ونص انتي دحين حبيبتي وخطيبتي رسمياً وقدام كل الناس من حقي اعطيكي اللي ابغااا
رندا وهيا تقاطعه:بس اا
رامي وهوا يقاطعها:لابس ولاغيره انتي مسئوله مني دحين وانا حرر ألبـي احتياجاتك حسب ما اشوف
رندا.............انصدمت من اسلوبه..ايش به دا يكلمني كدا؟؟...
رامي....عض على شفته من النـدم...اففففففف مني اهبل..اول مرره اكلمها من بعد خطوبتنا واتكلم معاها بدا الاسلوب....
رامي:اسففف رندا اذا ضايقك كلامي
رندا بصوت واطي:....لا عادي
رامي:رندا انا ماابغاكي تنـدمي على حبك ليـا صدقيني اني احبك واموت فيكي واني اسعـد انسان بالدنيا لانك صرتي من نصيبي
رندا......ابتسمت وماعلقت..
رامي:انا بقولك كدا عشان ابغا أأكد لك اني خطيببببك وزوجك المستقبلي ما ابغاااكي تترددي في طلب اي شي تحتااجيه انتي دحين منـي فلا تحطي الحواجز بيننا الله يخليكي
رندا وهيا تبتسم وتقول بكل نعومه:لا ولايهمك انا فاهمتك
رامي:آآآآآآه ياقلبي امووت فيكي وربيييييييييييي
رندا ابتسمت وحاولت تغير الموضوع:طيب انا بعد شويه حارسلك رساله ولا ادق عليك رنه عشان تعرف رقمي
رامي وهوا يبتسم بخبث:عادي اللي يريحك بس اهم شي يوصلني الرقم
رندا:اووكي يلا دحين انا ااستاذن ماما تزهمني
رامي:اوكي حياااااااتي خدي راحتك بايووو
رندا بخجل من جرأته الزايده عن اللزوم واللي كأنه ماصدق خطبها صار ياخد راحته في الكلام معاها مره مره:اوكي بايووو
قعـدت رنـدا تفكـر..صح هيا فرحانه وقلبـها بيموت من الفرح..واخيراً اتحقق حلم عمرهاا انتا تكون لرامي ورامي يكون لها..بس صراااحه احرااااج وتحس بخجل فظيـع منـه لدرجة انها ماتعرف كيف تتصرف معاه وتقابل كلامه بكل حيره..لأنها ماتعرف تعبـر زيـه ولاتعرف تتكلـم زيـه..اللي بقلبها مجرد مشاعر ماتقدر تسطرها ولاتوصفها لابتصرف ولا كلام...
وشويـه ودخلت مـي على رنـدا..
مي:السلام عليكم
فهد واحمد:سلام عليكم
رندا وهيا توقف وتسلم على مي:هلا والله وعليكم السلام ياهلا والله نور البيت
احمد وهوا يجري لحضن عمته قبل مايسبقه فهد:عممممه رندا كيف هاالك؟؟
رندا:الحمدلله حبيبي انتا كيفك؟
احمد:انا تيب
مي:هههههههههههههههه بعد يا احمد خلي اخوك يسلم على عمتـه
فهد وهوا يدف احمد:وخرررر عني
رندا:هههههههههههههههه هلا فهودي كيف حالك حبيبي
فهد وهوا يمد يده لعمتـه:الحمدلله بخير كيفك انتي؟
رندا وهيا مستغربه تصرفه:ايش بك ياواد ليه ماتسلم عليا زي الناس
مي:ههههههههههههههههههههاا ااي سيبيكي منه دا الدب يحسب نفسه رجال انا امه مايخليني ابوسه هههههههههههه مدري على ايش مكبر نفسه
فهد بقهر:اولاً انا مو دب تانياً انا رجال لو سمحتي لاتقولي عني كدا
مي وهيا تجي جمبه وتقرصه في خدودو:حتى لو صرت رجال وعمرك خمسين سنه تقعد في عيني دب وصغير ومنت رجال
فهد بتذمر:اففففففففففف طفشتوووني...واخد اخوه احمد وخرجوا من الغرفه..
رندا:هههههههههههه الله يعينك عليهم
مي وهيا تعطيها جوانا:خدي امسكي شيلي الامانه اللي كل مانجي عندك نرمي لك هيااا
رندا:هاااتي هااتي احلى امااانه وربيي اموووووووووواححححححححح ياناس تزنن هالبنت
مي وهيا تبتسم بخبث:يلا عقبال ما اشوف لك بنووته حلوووه من رامي
ابتسمت رندا وغيرت الموضوع:الا كيفك انتي مع الحمل؟
مي وهيا تحط يدها على بطنها:والله الى الان ماشي الحال بس الوحااام والاستفراغ الله يكرمك هالكني
رندا:يالله الله يعينـك..وشويه ودخلت عليهم ام خالد..
ام خالد:هلا والله ببنتـي حبيبتـي
مي وهيا توقف وتسلم على راس امها:هلا ياامـي
ام خالد بإستغراب:الا فيـن منـال يارندا ماشفتها من امـس؟؟
رندا:يووه نسيت اقولك اليوم الظهـر جا جابر واخدهـا يقول انهم معزومين في مكه ولازم تروح معاهم
ام خالد:اهااااا طيب على البركه
وقعدت ام خالد تنصح مي عشان تهتم لحمـلهاا...ومن هالامور اللي تكون بين البنت وامها...
اما رندا فالتزمت الصمت..وهيا ماسكه جوالها تفكر اذا بترسل لرامي رساله ولاتدق عليـه رنـه..لكن تفكيرها مال اكثر للرأي الاول وقعـدت تدور اي رساله مناسبه ترسلها وماعرفت ايش ترسل لكن في الاخير استقرت على رساله وقررت ترسلها بعد تردد..
أمات الحب عشاقا
وحبك أنت أحياني
ولو خيرت في وطن
لـقـلت هواك أوطاني
رنـدا
وقعدت تنتظر وتفكر ياترى بتعجبه ايش بتكون ردة فعلـه..وقطع تفكريها صوت وصول مسج فتحته ولقته من رامي وابتسمت..
إن قلت أحبك قليل .. مين يوصف المستحيل .. حبي لك شي خيالي .. حب ماله مثيل ..أحببببببببببببك يارندااااااا
فرحت من كل قلبها..انه ربنااا اكرمها بحب رامي وانها اخيراً وبعد عناا سنين صارت له وصار لها...
بعـد يوميــن...
ماماااااااااااااااااااااا ااااا رندااااااااااااااااا باباااااااااااااااااااااا ااااااااااااا
يااهووووووووووووووووووووو ووو يانااااااااااااااااااااس انا جيييييييييييييت
رندا.........؟!!!!!!!!!!! !...هادا صووووت...وراحت تجري لمكان الصوت..
رندا بفرحه:منـــــى حبيبة قلبييييييييييييي والله


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -