بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -54


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -54

وكملت طريقها بدون ماتلتفت على البنت أو تهزئها ...

البنات استغربو من غموض هالبنت الغريب ..
((نارا أول ماطلعت راحت تدوره ...
بس مالقته ...
لما طلعت من المبنى تحت الشمس وهي تطالع الحديقه الكبيره ...
شوي الا وتذكرت انو فيه شخص دوم يتابعها ويطلع لها بكل مكان ..
بسرعه التفتت حواليها تتأكد اذا هو يراقبها ...
بس برضو ماحصلته ...
نزلت من الدرج متجهه للحديقه .. حست بنظرات لها من كل جهه وهي تمشي ..
الكل يتكلم عليها وهي عارفه شنو نظرتهم لها بأنها قاتله أخوها اللي يدرس بنفس جامعتها ..
تذكرت كل شي نارا وهي بالسجن ماعدا يزيد وريان ... تتمنى تعرف
منو ريان اللي تفكر فيه طول الوقت ...
حاسه انه الشخص يهمها بس ماتدري مين هو ؟؟؟
شوي الا وشافت يزيد منسدح عند شجره ويقرى كتاب بيده ...
ابتسمت ابتسامه خفيفه ثم تقدمت له بس طلع بوجهها شاب يقول
بوقاحه :~ انتي شنو اللي طلعج من السجن بعد ماقتلتي أعز ربعي ..
انتي مكانج القصاص ...
((يزيد التفت على صوت الولد اللي مره عالي وواظح عليه الغضب ...
نارا تكتفت بملل وهي تنتظره ينتهي كلامه ..
يزيد لما شاف نارا نغزه قلبه وبسرعه جلس يطالعهم ...
-(الشاب :~ ليش ماتتحجين !! انا ماأدري شلون خلوج برائه وانتي قاتله أخوج
هذا جزاهم ربوج وظفوج من الشارع ...
((الشاب بقلبه قهر مو طبيعي وحزن كبييير على صاحبه مشاري ...
ضغط على كفه بقوه ... وده يرتكب فيها جريمه ...
بصمتها اللي قهر وبرووودها وهدوئها اللي كل من يشوفها يقول
هذي ابد ماقتلت ولا اعترضت أحد ...
يزيد بهاللحظه بسرعه تدخل ...
-لو سمحت أخوي خلاص المحكمه اثبتت برائتها فماله داعي تفتح مواضيع
تسكرت من زمان ... لو سمحت اخوي ...
((نارا تطالع يزيد بصمـــــــــــــــت ...
الشاب تنهد وهو يتعوذ من الشيطان ... طالع نارا بحتقاااار ثم لف عنهم ...
يزيد حس بنظرات نارا اللي قريبه منه ...
فضل انه مايزعجها أكثر ... لف بيروح بس بسرعه قالت نارا :~
ريـــــــــــــان ...
((يزيد التفت حواليه يدور ريان بس مالقاه ...
استغرب ثم لف بيرجع مكانه بس نارا ردت تقول :~
ريان .. أنت ريان صح ..؟؟
-(يزيد حس انها تحاكيه .. التفت عليها بتعجب ثم قال :~ نعم ..!!!
-أنت ريان صح ..؟؟
-أنــــــــــــآ !!!!
-أي ريان .... انت ريان ... أخيرا تذكرتك ...
-ريـــــــــــــآن ..!!!!!!
-(ابتسمت عالخفيف :~ سوري اني ماعرفتك من قبل ..!!! ...
-بـ ... بس ... بـ ...
-(قاطعته وهي تشوف كيف تلعثم الولد :~ سوري شكلي أزعجتك ..؟؟
-(يزيد تنح مايدري وش يقول :~ لللـ ... لا أي أزعاج بالعكس ...
-(بابتسامه :~ مشكور ...
-على شنو ..؟؟
-انك مصدق برائتي ووكلت لي محامي ...
-(بلع ريقه ثم قال بصعوبه :~ لللـ ... لا عادي ... آآآ ..
-(ضحكت عالخفيف على شكله وهو مختبصصصصص ...
يزيد تنح يطالعها .... سبحــــــــــان الله .. من يشوفها وهي تضحك مايصدق
انها نارا الأولى ....... جمالها يطلع بمجرد ماتضحك أو تبتسم ...
يزيد ابتسم وهو يحس انه بحلم مو علم ...
أول مره من يوم شافها تبتسم ... أو بالأصح أول مره تكون لطيفه معه لهدرجه ..
تمنى لو كان حلم مايقوم منه ....
-(نارا انحرجت من نظراته :~ آآآآ .... أنا برد للمحاظرتي ...
عن أذنك ...
-نارا ...
-(بسرعه التفتت عليه وكأنها تنتظره يوقفها :~ نعم ..
-(سكت شوي وهو يحاول يطلع الكلمات من فمه بس موب قادر ...
من جد لسانه انربط ...
ابتسمت نارا مره ثانيه ثم قالت :~ أسمعك ..
-(بلع ريقه وهو يتلعثم ...أول مره يقابل بنت ويدق لها قلبه ...
:~ آآآآ ... أنا مين ..!!!
-(عقدت حواجبها مافهمت عليه :~ نعم ؟؟
-(عض شفته وهو يعاتب روحه :~ أقصد يعني ... آآآ .. يعني ..
يعني انتي قلتي تو اني ريان صح ؟؟؟
-ليش ..؟؟
-لا بس بتأكد اذا قلتي انا ريان أو لا ...
-(ابتسمت :~ أي قلت ريان ... أنت ريان ... ليش أنا غلطانه ..؟؟
-لا لا ابد موب غلطانه ... أي أنا ريان ...
-طيب عن أذنك .. اشوفك على خير __^ ...
ومشكور مره ثانيه على وقفتك وياي ...
((هز راسه وهو متوتر ... لما راحت مسك شعره وهو يقول
بقلبه بندم :~ ياربييييه أنا ليش قلت اني ريان ... ؤففففـ موب معقوله
بتكون فاقده اذاكره للأبد عشان ماتكشفني يوم من الايام ...
وش السواااات ... ياربيه يايزيد شفيك اختبصت كذا .... ؤففففـ
لازم اقولها اني موب ريان لازم ...
بـ .... بس لو تدري اني موب ريان اكيد راح تعاملني مثل قبل ...
آآآخ منك ياريان والله ماتستاهلها ... انا اموت وأعرف شلاقيه فيك ...
عموما يزيد لا تنسى انك ماجيت للامارات عشان تحبها ...
لا تنسى هالشي ....
((أم راكان رفضت ان ولدها يروح للجامعه ...
بس بعد مالاحظت انو مافي فايده من راكان يسمع كلامها قررت انه يروح
مع السايق ويرد مع السايق ..
وهي بترجع للسعوديه بعد ماتتأكد ان صحته رجعت مثل قبل ...
لأن وجهه صاير شاااحب ...
رغم انه رفض فكرة السايق .. بس مافي فايده ..
راكان قبل مايوصل للجامعه بشارع واحد قال للسايق :~ نزلني هنا ..
-(السايق بجنسيه مصريه :~ بس ياعم لسى صحتك مش كويسه ..
-مصطفى خلاص قلت لك نزلني هنا ... وكل يوم كذا ...
((مصطفى ماقدر يعارض أكثر عشان كذا وقف ... راكان نزل رغم ان ظهره يألمه وبقوه
.. وصل للكلاس الدكتور طلال ...
طق الباب بعد ماشاف انو المحاظره باديه لها عشر دقايق ...
التفت الدكتور طلال عليه ثم ابتسم وهو يقول :~
الحمدالله عالسلامه ...
-(بصوت مو واظح :~ الله يسلمك ..
((شوي الا وانفتح الباب مره ثانيه ودخلت تولين ...
-(تولين :~ السلام عليكم ...
((طلال التفت على تولين ... مايدري ليش تجاهلها ولف يكتب على السبوره ..
تولين حست فيه بس تعودت على هالتعامل ...
لما مرت من جمب راكان استغربت من شكله وواظح عليه التعب ..
راكان لما جلس .. جلست وراه تولين ...
شوي الا وانقلبت القاعه كل واحد منهم يتحمد بسلامة راكان وتولين ..
تولين بدون ماتطالعهم تبتسم تسكيته ولا ترد وكأنها تقول
طيب تراكم صجيتوني ..
أما راكان يبتسم رغم انو ماله خلق يبتسم بسبب نفسيته التعبانه من بعد
اللي صار ...
-(جوجو أشرت على تولين من بعيد وهي مبتسمه ...
تولين لما حست عليها حاولت تتجاهلها ... جوجو استغربت تولين
بس توقعت انها ماشافتها جد ...
-(طلال :~ خلاص خولنا نكمل المحاظره ...
((طلال التفت طاحت عينه بعين جوجو ...
كل اللي بالقاعه ابتسمو لأنهم عارفين انهم مخطوبين للبعض ..
تولين لما حست ان الوضع بالقاعه ابتسامات ...
التفتت على جوجو وشافت كيف منزله راسها خجلانه ...
ردت تطالع طلال اللي واظح بعيونه الاستغراب ..
وهو بالفعل مستغرب من جوجو ولا كأنها مسويه شي أمس عالمسن ..
تولين نزلت راسها وابتسمت عالخفيف ...
حست ان الموقف اللي حطتهم فيه مضحك شوي ..
صحيح ماقصدت تخرب عليهم بس ماقدرت تمسك روحها
من الابتسامه اللي تخبي ضحكه خبيثه ...
((طلال التفت وهو يحاول يثبت لروحه انه مو مهتم ...
استغرب تولين اللي منزله راسه ومبتسمه ...
التفت على راكان اللي معدل جلسته ويجاول مايتسند على ظهره اللي يحرقه
ويحس بحراره فيها ... وهو المفروض انه ينتظر بالمستشفى لحد ماتلتأم
الحروق شوي ...
((ميشو طلت من قزازة الباب الصغيره وشافت راكان ...
بدفاشه منها فتحت الباب بقوه وهي مبتسمه .. طلت على طلال وهي تقول :~
لا يكون قاطعت عليكم شي ..؟؟؟
-(طلال رفع حاجبه متعجب من كلامها وهي تستهبل :~ بغيتي شي ..؟؟
-(ميشو التفتت على راكان وابتسمت بقوووه وكأنها تقول ياللي بالقاعه انتبهو
علي ولمين ابتسم له ....
راكان رفع راسه لها مستغرب .... شوي تذكرها من لبسها وشعرها
البوي ... لف عيونه عنها بهدوء وهو مو مهتم لها ...
دخلت بدون ماتشاور الدكتور طلال ...
وقفت قدام راكان ...
الكل يطالعها بدهشه ...
راكان رفع راسه ببرود ...
-(ثم قالت بثقه :~ شكرا ...
هه أول مره أشكر حد ... بس يالله أول مره وآخر مره ..
يالله باي ياحلو ..
((طلعت مشاعل .. القاعه كلهم مستغربين من الموقف اللي صار تو ...
عمرهم ماشافو وقاحه وجرأه مثل ميشو ...
(راكان رافع حواجبه ويطالعها بتعجب ..!!! من جدها البنت ..؟؟
صحيح محد فهم عليها ...
-(الدكتور طلال :~ انت تعرف اللي تو ؟؟؟
-(راكان بدون مايطالعه :~ مايشرفني أعرفها ..
((طلال ماحب يطول السالفه ...
كمل الشرح ... تولين تطالع راكان ...
استغربت وضع راكان ... اللي مايطالع أحد وساكت طول الوقت ..
موب من عادته ...
((ميشو راحت للقاعتها ...
ولا كأنها سوت شي ...
بعد نص ساعه ...
((بداخل كلاس طلال ...

$$ برأيي أن الجزء قد طال وأنا لم أتوقف __^ ..$$
$$ فوصفي للأحداث ليس كافيا لوصف حياة تالبــــــــــــــــــآب الثامن ...
الجزء الثانـــــــــــــــــــــــي ...
((بعد نص ساعه داخل كلاس طلال ...
الكل طلع ماعدا الدكتور طلال اللي قاعد يجمع أغراضه ...
تولين حاطه رجل على رجل وبس ماعندها الا تطالع في جوجو وفي طلال ..
وبقلبها سخريه عليهم وكيف هي غاشتهم ببعض ...
تولين ماتدري ليش صايره نذله من بعد الحادث وتتمنى لو تخرب عالكل ..
مو بس طلال .. ودها تخرب عالكل حياته مثل ماهي موس عيده بحياتها
وهي لقيطه وتريقة الناس عليها ...
((جوجو تقدمت من طلال ثم قالت :~ شحالك اليوم __^ ..
((تولين ابتسمت ابتسامه خبيثه ثم تكتفت وكأنهم عرض لها ممتع ...
سعد طلع علطول ... راكان لما وقف شاف نظرات تولين الخبيثه للطلال وجوجو..
بس ماعبر الموضوع وطلع ...
-(طلال بدون مايرفع عيونه :~ بخير يالله سلام ..
-(جوجو استغربت بس بسرعه قالت :~ طلال ... أقصد دكتور طلال ...
حسيتك متغير اليوم ... سلامات فيه شي ؟؟؟
-(طلال طالعها بسخريه وهو متعجب كيف تسوي كذا من بعد الموقف السخيف اللي امس
عالمسن ....
لف بيروح ويطنشها الا وشاف تولين تطالعه بابتسامه خبيثه ...
عقد حواجبه شفيها ...
تولين وقفت بثقه ثم مرت من جمبه بعطرها اللي يفوح بشكل موب طبيعي ...
طلال كشر لما شم ريحة عطرها القوي وكأنها ماتدري من تعطر
بهالشكل عند رجال تعتبر زانيه ..
((جينفـــــــــــــــر مرت من قروب فيصل ...
لما سألت عن فيصل قالو لها متعب وفهد انه بمحاظره ...
راحت جينفر تدوره ...
-(فهد :~ ياخي هالبنت قلبي موب متطمن لها ...
-(متعب :~ وانت شلك فيها ..
-ياخي مدري وش عندها هي وفيصل .. أحس كل ماييتهم فيصل يختبص ويقطع السالفه بينه
وبين هالأجنبيه ...
-(متعب :~ اقول فهود والله انك فاضي ... ياخي جنك ماتعرف فيصل وحركاته مع البنات ..
لا تخاف عليه .. لو فيه شي هو قدها وقدود ... يعرف يحل مشاكله بنفسه ..
بالله انت قد شفته مره قال لنا عن مشكله من مشاكله وطلب مننا نساعده ..
تعرف فيصل يحب يسوي كل شي بروحه ... واذا فكر يقول للأحد علطول يقول للعبادي ..
-(فهد :~ طيب خلاص ترى صدعت راسي ... الظاهر انا قايل لك عطني
سيرة فصول كلها ...
((فيصل توه طالع من المحاظره الا وجينفر قدامه مبتسمه ...
مدت يدها بسرعه وسحبته للبرا في الحديقه ...
فيصل كارهها من بعد الموقف بس ساكت لها بما انها راح تكون أم ولده
مع الأسف الشديــــــــــــــد ...
راكان بهاللحظه كان رايح للكافاتريا بيرتاح
وهو حاس بتعب كبير ...
مالقى مكان يجلس فيه ...
بس حصل طاوله وحده جالسه فيه بنت ...
يالله عالأقل فيه كرسي ثاني وهي لحالها ...
لما تقدم عندها قال :~ ممكن أجلس ..؟؟
-(ليان بدون ماترفع عيونها له هزت راسها بالموافقه ...
-(راكان استغرب من وضع هالبنت ... بس جلس بدون مايقول أي شي ...
ليان دق جوالها .. لما طالعته لقت المتصل صقر ..
كشرت بكره ثم ردته بالشنطه بدون ماترد ...
شوي الا ودق مره ثانيه وثالثه ورابعه ...
لين ماقال راكان اللي صجه جوالها :~ حطيه عالسايلنت الريح لك وأريح لنا ..
((ليان ماردت عليه ولا حتى رفعت راسها عشان يعرفها راكان ...
شوي الا ودق مره ثانيه صقر ...
ليان توترت ماتدري شلون تسكته لأنها ماتعرف له ...
ماتدري شلون مدت يدها للراكان وقالت :~ سكته ...
-(راكان التفت عليها وهو مرفع حواجبه مستغرب ... وده يشوف وجهها بس هي
موب معطيته مجال ... خذ الجوال ثم حطه عالسايلنت ...
لما مد يده لها بيرجع الجوال ...
ليان رفعت يدها بتاخذه بس راكان وخر الجوال عن يدها وهو قاصد يبيها ترفع راسها
يشوف وجهها اللي موب راضيه ترفعه ...
ليان استغربت ثم رفعت وجهها له ...
راكان لما شافها ليان جمد مكانه ...
ليان انحرجت من نظارته اللي بتاكلها ...
تكره هالنوع من الشباب ...
عشان كذا قالت بسرعه :~ ممكن الجوال ..
-(راكان مايدري ليه حب يتكلم معها ولو شوي :~ طيب لو سرقت موبايلك ؟؟
-(ليان ماحبت تعطيه وجه :~ ممكن الجوال ...
-(راكان حطه على الطاوله بدون مايطول السالفه لأنو واظح على البنت ماتبي تكلمه
... بهاللحظه دخلو قروب ميشو ...
مشاعل تمشي معاهم وهي تغني بصوت عالي للنفس أغنية صابر الرباعي ..
ياأغلى .... بصوت عالي ...
-(ريم لما شافت ليان كشرت ... شوي الا وسحبت ميشو وهي تقول ..
:~ خلينا نطلع من الكافتريا ...
-(ميشو مالقتها وجه ... طلعت جوالها وشغلت اغنية صابر وبدت تغني معاه ..
شوي الا واللي معها قامو يغنون بهبال وضحك ...
بحركه من ميشو وهي تهز رقبتها وتغني بصوت مره عالي ...
ريم علطول لزقت في ميشو وتهز كتوفها بدلع ...
راكان التفت بقرف على ميشو ...
ليان عقدت حواجبها لما شافتها ميشو ...ماتوقعت ميشو لهدرجه فاللتها عشان تستهبل
قدام شباب الكافتريا ...
بهاللحظه دخلو قروب نارا ...
بنـــــــــــــــآت الإيمــــــو ...
راكان لما شاف نارا نزل راسه ثم قال بصوت تسمعه ليان :~ كملت ...
(ليان بس تطالعهم ببرائه ومعقده حواجبها ... تحس انها أول مره تشوف هالأشكال
الشاذه بالجامعه ...
نارا لما شافت ميشو وقروبها ... دخلت بينهم نحاسه تبي تقطع عليهم ...
شوي الا ودخلو وراها بنات الإيمو ...
((ميشو لما شافت نارا بحركتها اللي خربت عليهم بسرعه قالت بصوت عالي
بما انو الكافتريا ساكتين بس يطالعونهم ...
-(ميشو :~ هذا اللي تقدرين عليه ياحلوووووه ...
((نارا جلست بالطاوله اللي جمب طاولة ليان وراكان ...
راكان ابتسم على نارا كيف هي طنيشه وتحرق دم الواحد ...
ريم طول وقتها بين فتره وفتره تلتفت على ليان ...
تحس بكره لها عشان كذا ماعاد تحملت فعلطول قالت بدلع :~
علبالي بريئه ومسجينه ومتحجبه ... وهي اصلا من ريال للريال ...
<~ تقصد صقر وراكان ...
((ليان نزلت راسها ولا ردت ...
((ميشو التفتت على ريم مستغربه مين تقصد ...
لما شافتها ميشو علطول شدت قميص ريمو بقوه وهي تقول :~
الظاهر تبيني اقص لج لسانج ...!!!
((راكان كان يدور مكان مريح ... بس هذولي صدعو له راسه وهم
واقفين فوق راسه ومزاحمينه هو وليان ...
-(مها صاحبة نارا من بنات الإيمو :~ هاهااااااي بالله انتي جم مشبكه مع بنت ..!!
عبالي سوبرمان البنات يا ... ((وكملت بسخريه :~ يامحمد ...
<~ مقصد مها بالأسم .. أول شي انو يليق على مشاعل اسم أولاد بشكلها ..
((ميشو التفتت على مها ... شوي الا وضحكت بصوت عالي :~
ههههااااااااااااااااااااي ... طالعو مين يتحجى ... اقـ...
((ميشو انربط لسانها لما طاحت عينها على راكان اللي جالس قدامها وهي موب منتبهه
الرتبكت ماتدري وش تقول ...
((نارا التفتت على الشخص اللي تطالعه ميشو وواظح على وجهها اللي تغير فجأه ..
دققت بالملامح شوي الا وعرفت انه راكان ...
نارا ماطاف عليها نظرات ميشو للراكان وواظح عليها التغير قدام راكان ...
مها ضحكت بصوت عالي :~ شفيج ... وين لسانج لا يكون بلعتيه ...
((ميشو ولا كأن أحد يحاكيها ... خلاص اذا قدامها راكان تنسى الدنيا ومافيها ...
-(بهاللحظه ليان قالت :~ مشاعل تعالي يلسي وياي __^ ...
((ميشو اختبصت أكثر ... عشان كذا قالت :~
لا خليها المره اليايه ...
((راكان لما حس انو ليان تعرف وحده مثل ميشو كشر ثم لف بيقوم ...
بهاللحظه دخلو فهد ومتعب وبرهوم ...
-(فهد بصوت عالي :~ ياليييييييييييييييييل الكافتريا وراها جذي زحمه ..
لا يكون فيه أحد ميت هني ولا هني ... تراني اخاف من الأموات ...
-(برهوم بصوت بنيه :~ يااااااي ...
-(متعب :~ اقول امش والله انك فاضي تنكت ...
-(فهد خش جو بالاستهبال ثم رفع يدينه :~ لا ياعمي انت روح ...
بعدين يقولون فيه وحده هني بالجامعه قتلت اخوها ... انا شيظمني حياتي ...
((نارا نزلت راسها لما سمعت كلامه ...
ميشو ابتسمت بسخريه على نارا ثم لفت بتروح لكن ليان أصرت :~
مشاعل تعالي وين رايحه ...
-(برهوم بصوت واطي :~ ياخي الدعوه كلها بنات بالكافتريا ...
-(فهد ابتسم بخبث ثم قال :~ انت تفكر باللي افكر فيه ..؟؟
-(برهوم غمز له وهو يقول :~ قدام وكلنا وراك ....
((وقف راكان وهو يقول بهدوء للصاحبات ميشو :~ ممكن شوي ...
((فهد وبرهوم ومتعب وباقي القروب .. تقدمو بدفاااشه على البنات
وهم يضحكون ... وقاصدينه يزاحمون البنات نجاسه فيهم ...
ميشو بسبب دفة فهد وباقي العيال طاحت على راكان بقوه ...
راكان ماقدر يمسك روحه الا وضرب ظهره على الطاوله من ورى ...
((راكان حس بألام فضييييييعه وهو حاقد على ميشو السبب ...
ميشو بسرعه التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ سوري ماقصدت ...
((ليان حطت يدها على فمها بصمت وهي تأشر على ظهر راكان اللي طلع منه
دم خفيف.. شي طبيعي دام الحروق والجروح للحين مالتأمت ابدا ...
:~ د دد ... دم ...
((ميشو بسرعه وبميانه لفت كتف راكان وشافت الدم اللي على تيشيرته في الظهر ..
عضت شفتها بغضضضضب ... بسرعه لفت على فهد وباقي الشله ...
شدت برهوم من ورى قميصه بقوه وهي تلعنهم وتسبهم ...
فهد بسرعه بعد يدها عن برهوم وهو يقول :~ نعم نعم خير انشالله ...
-(متعب :~ هيه انتي مينونه ؟؟؟
-(ميشو وهي ماتحس على روحها :~ يالـ ##### ماتشوف ..!!! علبالكم الحين
ظريفين بحركاتكم هاي ..!!! .. شوف شنو ساوييت للصبي يالـ### ...
تفوه عليكم واحد واحد ... قلة حيا وأدب ... يالـ####
((نارا تقدمت من راكان وهي تقول :~ انت بخير ..!!!
((ميشو لما لفت عليهم انصدمت من نارا ليش تقرب راكان ...
حست يقهرررر عشان كذا دفت نارا بقوه برجلها وهي تقول بصوت عالي :~
ماناقصني الا انتي بعد تكملينها علي ......
((راكان رفع راسه رغم انه يتألم ... مستغرب حركات ميشو ..!!!
ومو بس هو .. كل اللي بالكافتريا انصدمو من كلامها وحركاتها ...
اللي يشوفها يقول هذي من جد تحب الولد ...
بس اذا شافو شكلها كيف بووووي علطول يبعدون فكرة انها تحبه ...
نارا ماتحملت هالإهانه ...
بسرعه دفت ميشو بقوه على الطاوله اللي وراها ...
ميشو بهاللحظه ماعاد تحملت احد يمد يده عليها او يتجرأ ...
بسرعه تقدمت بتظرب نارا بس البنات مسكوها بسرعه ...
((فهد وباقي العيال قامو يصفقون وكأنهم يشجعونهم على الطقاق ويشبون النار
بين نارا وميشو ...
ريم بقهر التفتت على ليان وهي تقول :~ انتي السبب ...
((ليان رفعت حواجبها مستغربه ..!!!
وش سويت انا !!! وأمنا ..$$((راكان كشر بقرف من ميشو ...
رغم الأآلام اللي بظهره الا انه وقف ثم سحب ميشو بقوه وهو يقول :~ هيه هيه انتي
من اليوم وانتي موب طبيعيه ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -