بارت

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -53


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -53

أخذ مفتاح سيارته بيطلع ...))((من جهة تولين ...
:~ يوووه هذا ليش طلع ... لا يكون عصب .. أكيد عصب شي طبيعي بيعصب ..
ياربيييييه مينونه انا ولا شنو ... ؤفففففـ شساويتي ياتولين ...
صج ماعندج سالفه ... .. بس شلون تنسين انج متقمصه شخصية
خطيييبته .. يعني اكيد راح تنكشفين قريب ... ياربيييييه شسوات ...
يالله وهم شنو اللي بيعرفهم انه أنا موب أحد غيري ..!!!
بكره لازم الروح الجامعه .... ((رفعت عيونها على المرايه ... كشرت لما شافت شعرها .. بسرعه لبست عبايتها
ثم تحجبت ...
طلعت بسرعه مع السايق للمشغل وهي مقرره تفتح صفحه جديده ...
لما وصلت للمشغل ...
أختارت القصه المناسبه على شعرها اللي لما رقبتها مخربط ...
بعد نص ساعه وشوي انتهت الكوافيره من القص والاستشوار ...
تولين لما شافت شكلها كيف صاير شعرها قصير ومقصص من فوق بالموس ...
صحيح صاير روووعه بس تولين ماأعجبها ابدا لأنها تحب شعرها لما كان طويل ..
وكيف تلففه كيرلي يوميا فيطلع خياااااال ...
-(التفتت على العامله ثم قالت :~ ابيج تصبغينه لي أشقر بلاتيني ..
-(عصبت الكوافيره :~ ليش ماإلتي لي من أبل ؟؟
-(بطرف خشمها :~ ؤفففـ توني أقرر .. يالله يالله ابدي بسرعه موب فاضيه أنا ..
((الكوافيره ودها تعطي تولين كف محترم بس شافت صاحبة المشغل تطالعها بتهديد
وأنها تسمع كلام الزبونه ...
بعد ساعتين ... انتهو من الصبغه والاستشوار ..
طريقة الاستشوار مخليه الخصل اللي مقصوصه بالموس منقزه على برى ..
والقصه اللي قدام قاصتها بالمايل ...
طالع شعرها روعه خاصتا مع لمعة الصبغه ...
تولين وقفت بغرورها اللي رجع من اول وجديد ...
طالعت شعرها ومدت بوزها وهي تقول بتكشيره وكأنه موب عاجبها ..
-(الكوافيره بابتسامه :~ هاه شو رأيك ..!!
-(بتكشيره :~ يمشي حاله عالأقل كم يوم وأغير الصبغه هالبايخه ...
((رغم انو تولين ماراح تغيرها وعاجبتها .. بس نحاسه بالكوافيره ...
الكوافيره وصلت معها ... اهانه من قلب ..
دفعت تولين بسرعه ثم طلعت ...))
(( صقـــــــــــــر ...
متسند على السرير وبيده الجوال ...
يدق على ليان بس مقفل جوالها ...
-ؤفففففففـ صقر شسوات الحين ... هذي لا يكون صار لها شي وانا مدري ؟؟
انا لازم اقوم الحين مستحيل انطر لين الليل ...
((وقف وهو متجه للحمام بيبدل ملابس المستشفى ...
بعد مانتهى طلع من الحمام بس تفاجئ بوجود محسن لوحده بالغرفه ..
-(بتعجب :~ محسن ..؟؟
-(برم شفته محسن لأنه مايحب ابدا صقر ... طالعه من فوق لتحت ثم حط رجل على رجل
وقال بدون مايطالعه :~ شايف جدامك يني ...
-(مسك ضحكته :~ ؤلله والله وصارت لهجتك الامراتيه عال العال ..
موب سهل حسون ..!!
وين أبوك ؟؟
-شو بيعرفني ... قال لي دش وبرد بعد شوي ..
((بهاللحظه دخل عبدالمحسن بوجه عابس وطفشاان من بعد سالفة ليان ..
استغرب لبس صقر ثم قال :~ شلابس انت ؟؟؟
-(صقر :~ مليت ابي اطلع ...
-(محسن تدخل :~ ومين ماسكك انتا ..؟؟ بدك تروح روح الله معاك ..
-(صقر يطالع محسن :~ اقول انت يازينك ساكت انت ولهجتك الإمراني <~
((الإمراني ~> بعد التفكيك ~> الامراتي البناني ... الأخ صقر خلطهم مره وحده..))
-(محسن :~ شو شوووو ايراني بعينك ...
-(صقر كبت ضحكته ولما جى بيرد قطع عليهم عبدالمحسن :~
أنا توني طالع من الدكتور وقال لازم ترتاح لك يوم يومين .. يعني بكره
وبعده الرتاح بالبيت وماله داعي تطلع للمجان لا للجامعه ولا غيرها ..
-(عقد حواجبه وهو توه بيعارض الا وكمل كلامه عبدالمحسن بتجاهل للصقر :~
يالله خلونا نرد للبيت ...
-(صقر :~ لحظه لحظه لحظه وين ..!!! أنا ماراح الرد معكم للبيت اليوم ..
عندي مشوار وبرد بعد ماأنتهي منه ...
-(عبدالمحسن التفت على صقر بقل صبر وهو يقول بنفس اللهجه الحاده :~
صقر لا تطولها وهي قصيره .. عالبيت يعني عالبيت ..
((صقر موب مقتنع ابدا :~ قلت ماراح الرد ... أنا بدق على السايق ياخذني انت روح
مع محسن .. وباليل برد البيت ماراح التأخر ...
((محسن طفش من صقر ... عارفه انه عنيييد ... مايدري يهتم بمحسن ولا بصقر
رغم ان صقر كبر الا انه للحين بتصرفات ولد مراهق طايش ...
عشان كذا مارد عليه وهو طفشان من البدايه وموب رايق يطولها مع
صقر أكثر ...لما طلع مر من جمبه محسن وهو يطالع
صقر باحتقار ثم قال بغرور :~ بالله قبل لا تيينا تروش مشان ماتخيس البيت علينا ..
((صقر رفع حواجبه مندهش من وقاحة هالطفل ..!!! ))
((من جهة راكان ...
التفت على أمه اللي نايمه على الكرسي بشكل غير مريح ..
وقف بصعوبه وهو يتألم من ظهره ...
بصعوبه بسبب آلامه حمل بين يدينه أمه الخفيفه وسدحها على سريره ...
بعد ماغطاها بالمفرش دخل الحمام ((الله يكرمكمـ )) ..
كان لابس لبس المستشفى بحيث ظهره يكون مفتوح ...
لف يطالع ظهره بالمرايه وهو يشيل الشاش الخفيف من ظهره ...
لما شاف شكل ظهره المحترق كشر من المنظر المقزز ...
راكان ماسكر الحمام تاركه مفتوح ...
بهاللحظه دخلت الممرضه ...
بدون ماتقصد الممرضه شافت ظهر راكان
من الروعه بشكل ظهره طاح من يدها صحن الأكل ...
بهاللحظه قامت أم راكان بروعه ..
الممرضه ماقدرت تبعد نظرها عن ظهر راكان ...
راكان التفت عليها بهدوئه المعتاد ...
غطى ظهره بالشاش مره ثانيه ثم تقدم منها وهو طالع من الحمام ..
طالعها بتعالي وهو يقول بدون مايطالعها :~ نظفيه بسرعه وطلعي برآ .. والمره الجايه طقي
الباب قبل لا تدخلين ..
((أم راكان مستغربه ماتدري وش السالفه ...
راكان أخد ملابسه ثم دخل الحمام ...
-(ام راكان :~ راكان وش تسوي .. لا تلبس ملابسك .. الحروق اللي بظهرك توها ماتشافت ..
راكان أطلع .. راكان اطلع من الحمام ...
((راكان من جد ماعاد يقدر يتحمل هالكتمه بالغرفه لحاله بين الربع حيطان ...
بهمومه وضيقتــــه الكبيـــــره ...
لما طلع مسكته أمه وهي تقول :~ راكان على وين ... راكان من جدك انت ؟؟
وين بتروح ... انت يبيلك كم اسبوع زياده علبال ماتطلع ..
-(راكان بقل صبر :~ يمه أنا مستحيل أقعد أكثر من كذا ...
ومن بكره بداوم بالجامعه ... خلاص ماعاد عندي صبر أكثر من كذا ...
-(مسكته بقوه وهي ترفض خروجه لكن راكان واظح عليه
مصمم يطلع ولا يمكن يجلس أكثر من كذا ...
سحب يده ثم طلع وهو منزل راسه عشان محد ينتبه له ...
أم راكان بسرعه تغطت ثم طلعت تلحقه بخوف ...
بالشارع راكان يحس بألم في ظهره لكنه يكابر ويتجاهل الآلام ...
مسكت ذراعه بقوه وهي تقول :~ راكان ياولجي لا تسوي كذا فيك وفيني ..
انا خايفه عليك شلون تطلع وجروحك توها ماتشافت ..
-(ابتسم بسخريه وهو يقول لها :~ يمه عادي قوليها .. حروق مو جروح ...
وبعدين الحروق ماهي أكبر همي ... وش فايدة الحياه ..!!
خلاص يمه انتي الرجعي للسعوديه ولا تخافين علي ..
انا بهتم في نفسي ...
يمه تعبتك معاي بزياده ... الرجعي للرياض وأنا أعرف كيف أهتم بروحي ...
((سحب يده بقوه وبسرعه ركب مع سايقه اللي واقف ينتظره ...
ركب راكان السياره وبأمر منه :~ حرك للبيت ...
((السايق اتبع أوامر راكان ...))
((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
صقر وصل للبناية ... بسرعه دخل اللفت وهو متوتر وبنفس الوقت خايف
لا يكون مو موجوده بالشقه وصاير لها شي بدون علمه ...
((ليان جالسه على المكتبه وهي تذاكر ...
سمعت صوت جرس الباب ... استغربت مين يكون ...
راحت للباب وهي تقول بصوت واطي :~ منو ؟؟
((صقر ابتسم من قلب مرتاااااااح ...
-(بصوت مرتبك وفرحااان :~ أنا .. صقر ... حبيت أتطمن عليج ..
بما انج ماتزوريني وانا بالمستشفى ... قلت انا اتطمن عليج بنفسي ..
((ليان ضغطت على يدها بكررررره ... ولا ردت عليه ...
-(صقر بتوتر :~ ليان فتحي الباب ابي اشوفج ... صـ ... صج مشتاق لج ...
((صحيح يعتبر زوجها .. بس ليان موب مقتنعه عشان كذا قالت بهدوء وكره كبير له :~
ماراح افتح ...
-طـ .. طيب ماودج تقولين لي الحمدالله عالسلامه ؟؟
-طيب ... طـ .. طيب لا تقولين ... بس انا ابي اتطمن عليج انج بخير ؟؟
-انا بخير ...
-(ابتسم براااحه ثم كمل يقول :~ افهم منج انج ماراح تفتحين .؟؟ ليان انا زوجج..
والمفروض اننا متزوجين من قبل ثلاث اسابيع وشوي ...
((ليان راحت للغرفتها مطنشته وهي حاسه بكره كبيــــــر له بشكل موب طبيعي ..
وزاد لما شافت عبدالمحسن ...))
صقر حس انو مافيه أحد خلف الباب عشان كذا راح ...

$$ آلــــــآم ... الى متى ..!!! $$
فراق أخوه ..... قد طــــــــــال ..$$
اذا متى القـــــــــآء ..!! $$
وهل فعلا سوف يتلاقون ..$$
أم كل هذا الانتظــــــــــــــار ليس له نتيجـــــــــه ..!! $$
$$ فالنكمـــــــــل الروايــــــه ونعرف مالذي سيحصل في أول ..$$
يوم لهم بالجــــــــــــــــــامعه .. بعد تلك الحادثه ..$$

(( بالجــــــــــــــــــــــــآمعه ...
فيصــــــــــل أول يوم له يجي الجامعه بعد الحادث ...
لما وصل المبنى ...
شاف أصحابه جالسين بنفس مكانهم عند المبنى ...
ابتسم وهو مشتااااق لهم ...
يحس انه انولد من أول وجديد بعد حادثه ماتوقه انه راح ينجي منها ...
فيصل لما وصل لهم ...
برهوم شاف فيصل من بعيد جايهم وهو مبتسم ...
-(برهوم بحماس :~ شباب فصول ياي الجامعه اليوم ..!!
((كلهم التفتو على الجهه اللي يطالع فيها برهوم ...
بسرعه وقفو .. اللي يصفر ... واللي يصفق ويغني بوصول فيصل لهم
سالم ...
أما فهد بس مجتهد يزغرط ...
كل اللي حواليهم قعدو يطالعون هبالهم ...
بسرعه راحو للفيصل اللي صار يضحك على اشكالهم ...
بحركه من برهوم ومتعب شالو فيصل وهو يضحك ...
فهد لف على الباب وقعد يطبل عليه ...
ويغني بصوت عالي وبشكل سريييع :~
المهلـــي مايولي .. وياحيى الله بفصوول ...
وياحي الله فصوول ..
هلئ هلئ هلئ ايواااااا ... وكللللللللــــــوووش ...
والكل يصفق ..ويضحكون على فهد الزاحف ...
بهاللحظه جاهم عبادي وهو يضحك متعود على هبالهم ...
بس مادرى ان كل هالقلق على فيصل ...
لما شاف فيصل علطول حط يدينه على فمه باستهبال :~
لئه موش معئول ... دا صوصو ولا أنا بتوهم ..!!!!!
-(فهد يكمل بنفس اللحن المضحك ويطبل :~
لا لا ماتتهيئ .. لا لا هوا دا...
(( فيصل باستهبال جلس على الأرض وغطى وجهه وهو يهز راسه ويقول بصوت
بنت :~ لئه لئه ... خلاص خددت حموري ...
دانا مكسوووووف منكوم ... خفو عليا بئه ...
((كل اللي يطالعونهم ميتين ضحك على أشكالهم ...
بهاللحظه أميره توها واصله للجامعه .. لما وصلت المبنى ...
شافت فيصل وهو على الأرض يستهبل ...
ماعاد قدرت تشيل عيونها منه ...
حست بنبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
موب مستوعبه هذا فيصل قدامها ونفس استهباله مع أخوياه ...
ابتسمت بشوووووووق وهي تقول بقلبها ...
لا صج صج هالولد مدري وش مسوي فيني ...
((وقفو استهبال وكل واحد يضم فيصل ويتحمد له على السلامه ...
-(عبادي :~ صوصوووو اشتقنالك ولله ...
-(فيصل بمزح وكأنه يهدد :~ صوصو هذا بطلعه من عينك .. لا عاد تحاول تدلع انت مره
ثانيه ...
-(فهد بضحك :~ فصفووووصتي ... ولك تؤبشني شو بتجنن ...
يالله عطني ضمه بسرعه ...
((فيصل عطاه ظهره وهو يقول بضحك :~ لا يرحم ؤمك تلقى ريحتك خايسه
من ذالحر ... وخر بس عني ...
-(فهد بعناد ضمه من ورى بقوووه ...
-(فيصل :~ لااااااااع ياخي أدري انك تحبني وماتقدر تعيش من دوني ..
خلاص وخر ياخي ...
-(متعب :~ تو مانورت الجامعه فصول ...
-(فيصل دف فهد بخفيف وهو يقول :~ كفو هذا اللي يعرف الأسلوب كيف
تعلمو كيف يدلع ... موب صوصو فصفوصتي مدري شنو !!!
((أميره رغم انها بعيده عنهم ولا تسمع وش يقولون الا انها للحين
واقفه وتطالعه بابتسامة شووووق ...
شافت قروب بنات جايين صوب فيصل ...
-(برهوم :~ فصووووول بالله شوف منو اللي يايينك ... والله منتب سهل ..
-(فيصل لما شاف البنات اللي واقفين علطول عدل تيشيرته وهو مبتسم :~
يالله ان تحييهم ...
-(وحده من البنات لبنانيه :~ الحمدالله ع سلامتك __^ ...
-(فيصل يعدل وقفته :~ الله يسلمج ياحلو (ثم غمز لها ..) ..
-( السوريه الثانيه :~ عن جد فئدناك بالجامعه كلا ...
-(فيصل يطالعها وهو متنح بجمالها :~ فقدتج العافيه ...
((البنات طلعت عيونهم .. بس فيصل ماحس باللي قاله بما انه ماعنده اسلوووب ابدا
ومايعرف شلون يرد اذا انحرج أو تنح على وحده ...
متعب وطى على رجل فيصل وهو يقول بصوت واطي :~ فشلتنا عدل
كلمتك علها ...
-(فيصل توه يلاحظ على روحه وعلطول قال :~ سوري أقصد احنا اللي فقدناج ..
((شلة فيصل غطو وجيههم بيأس من أسلوبه اللي يفشل ...
رغم انه اكبر مغزلجي الا انه ماعنده اسلوووب ابدا مع البنات ...
-(لبنانيه ثالثه :~ عن جد خفنا كتير عليك ...
-(فيصل :~ لا موب لازم تخافين عادي ... أنا وأنتي واحد .. مافي فرق ..
-(فيصل بصوت واطي يقول للفهد :~ فهود يرحم ؤمك سكتني والله ماعاد أدري وش اقول.
-(فهد لف عنه وهو يقول بتبري :~ أنا ماااالي خص فيك ... دور غيري ..
((فهد شاف من بعيد أميره واقفه لما لف ...
لاحظ انها تطالع فيصل وماشالت عينها عنه ...
أميره بهاللحظه كانت مقهوووووره من البنات وحاسه بغيرها جواتها ...
عقد حواجبه وهو يطالعها ثم يطالع فيصل ...
-(وحده من البنات قالت بلهجتها اللبنانيه :~ ممكن دئيئه من وئتك ...
-(فيصل اختبص :~ أنا ..؟؟
-(البنت بخجل :~ اي...
((كل الشله ماعدا فهد اللي يطالع أميره بصوت عالي :~ ياهوووووووووووووووووووووه ...
-(فيصل مشى مع البنت بعيد شوي عن أصحابهم ...
((أميره بهاللحظه وصلت معها .... تقدمت للفيصل والبنت بسرعه وفهد يراقبها..
-((اللبنانيه :~ بدي رئمك إزا ممكن أكيد ...
((فيصل توه بيقول أكيد من عيوني ... الا وأميره تدخلت وهي تقول
بلسانها الطويل :~ انتي ماتدرين ان هذا مطيح له بنات الجامعه كلهم
عالتلفون وحتى برى الجامعه ...
لا لا لا ماأنصحج فيه .. صدقيني تراه أكبر مغزلجي مو بس بالجامعه ...
الا بكل العالم ...ولو بيده كان غازل كونداليزا رايس ...
عادي هذا ماعنده إشكال المهم انها بنت ...
-(فيصل عض شفته أسفلى وده يعطي أميره كف ...
البنت الرتبكت شوي ثم قالت :~ انسى ياللي إلتوه أبل شويا للإلك ..
يالله عن إزنكون ...
((لما راحت ... فيصل لف على أميره بحقد كيف انها ضيعت عليه
بنت حلوه مثل اللي تو ...
بين اسنانه بقهررر :~ انتي تدرين شنو ساويتي ..؟؟؟
-(أميره تكتفت بانتصار ثم رفعت حاجب وهي مبتسمه تقهره:~
ليش تزعل من الحقيقه ..
-(فيصل مسك يدها بقوووووه للدرجة انها تعورت بسببه :~
أنا جم مره قلت لج لا تتدخلين فيني ...!!!
بكل مجان طالعتلي ..!!! ..
-(فهد تدخل بسرعه :~ فيصل فج يد البنت شوف شلون عورتها ..!!!
((فيصل انتبه على نفسه وعلطول ترك يدها ... ثم قال بتهديد :~
أميروه فجي عني ...
((أميره كشرت بوجهه مقهوره ... فيصل لف عنها وراح للشلته ...
فهد ابتسم :~ عادي .. تعرفين طبع فيصل أهم شي عنده بهالحياه البنات ...
اتمنى ماضايقج تصرفه ...
-(أميره رفعت حاجب ثم قالت :~ وانت ليش تحاجيني ...
أحد سمح لك ..؟؟ اقول وخر عني بس ..
((أميره راحت وتركت فهد طايح وجهه ...))
((نـــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
توها واصله مع سايق نوف ...
لما نزلت نارا ... بسرعه نوف قالت :~ نارا خلينا ندش سوا ..
((نارا طنشت نوف رغم انها المفروض عالأقل تشكرها انها للحين صابره عليها
وهي ساكنه عندها وتوصلها للجامعه ونفسها بخشمها على نوف ..
صحيح نوف تستاهل أكثر ... بس عالأقل تحترمها شوي بما انها ساكنه عندها ..
لكن انتو تعرفون كيف مزاج نارا وشخصيتها __^ .. مايحتاج أفسر أكثر من قبل ..
نارا لما دخلت مبنى الجامعه ...
قابلت بالصدفه ريان اللي ابتسم بوجهها علطول وهو يقول :~
أهلين نارا شلونج ..!!!
((نارا مشت وطنشته ... وهي اصلا ماتعرف مين هذا ...
ميشو كانت جالسه قدامهم ...وتطالعهم بما انهم قدامها ...
ريان بسرعه قال :~ نارا شفيج ..!!!..
((مطنشته ... بس ريان وقف قدامها وهو يقول بعناد :~ ممكن تشرحين لي
انتي ليش تساوين وياي جذي ..!!
نارا تعرفين اني أحبج فليش تساوين جذي .. وأدري انج تحبيني ..
-(وقفت ثم رفعت عيونها عليه وقالت بهدوء :~ ليه ومنو انت عشان
احبك ..!!!..
-((بهاللحظه تدخل يزيد :~ شخص يحشر نفسه بكل شي ... اتركيه ماعليك منه ..
-(لفت نارا عليه ثم قالت بنفس الهدوء :~ وليش منو انت بعد ..!!!..
ؤفففففـ ...
((جلست ريم جمب ميشو ثم قالت :~ ميشو تدرين البنت هاي اللي واقفه جدامنا قتلت أخوها..
-(ميشو التفتت على ريم ثم قالت :~ من صجج ..!!
-أي والله يقولونه الكل ..
-(ميشو أصلا من أول ماشافت شكل نارا من الإيمو وهي كارهتها .. عشان كذا قالت
بوقاحه :~ مجرمــــــــــــــه شايفه روحها ماتركب موليــــه ..
انت وياه بالله شنو لاقين ببنت الإيمو ... نــــــارا وريــــــــــان ويزيد التفتو عليها ...
يزيد لما شاف ميشو اختبص وعلطول لف وجهه عنها ..
-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ... ابتسمت بسخريه ثم قالت :~
بالله شوفي حالج انتي وكفنج ثم تعالي حاجيني ...
<~ تقصد لون ملابس مشاعل .. أبيض X أبيض ...
-(ميشو :~ أشوفج متعوده عالكفن من بعد ماقتلتي أخوج ... بنت إيمو ماينشره عليج..
-(نارا تقدمت من جهة ميشو وهي تقول :~ بقول لج جلمه وحده .. فقط ولا غييير ..
لأني موب فاضيه حق أشكالج ...
لا يكثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
((نارا من عادتها ماتحب تراد أي أحد لأنها تعتبر الكل حثاله وموب من مستواها
انها ترادهم حتى لو تمادو ...
اسلوبها الوحيد اللي يقهر الكلللل ... انها تسفـــه ولا كأن أحد يحاكيها ...
-(ريان بسرعه قال :~ بعدين انتي متأكده انج بنت موب واحد من الشباب ..!!
-(ميشو رفعت حواجبها :~ ريمو انتي حاجيه لأنو مايشرفني أحاجي ولد ..
((ريان حقرها وراح ..
يزيد كان واقف ولا تحرك ... التفت على ميشو لما راحت نارا وريان ...
ريم استغربت من نظرات يزيد لميشو ...
-(بصوت واطي :~ ميشو شوفي اللي واقف شلون يطالعج ...
((ميشو وقفت بملل من ريم ثم قالت :~ صجيتيني .. شوفي وشوفي .. وبالأخير شباب ..
((راحت مشاعل بدون ماتطالع أحد ...
لما وصلت قاعتها شافت من بعيد راكان واقف ...
سكرت عيونها ثم فتحتها تحاول تستوعب ...
لما تقدمت تبي تتأكد هو راكان ..
أختفى .......................
ضربت راسها وهي تقول بصوت واطي :~ مالت عليج هذي تاليتج تتوهمين
شباب ..!!! ... ؤفففففـ هالولد من وين طلع لي .. أنا ناقصته بعد ...
((نرجع للنـــــــــــارا ...
وهي رايحه للقاعه وتقريبا تذكر كل شي الحين ماعدا ريان ويزيد ...
لما دخلت القاعه تبعها ... جلست بنهاية الصفوف بالزاويه كعادتها ..
تطالع اللي يدخل واللي يطلع ...
شافت مجموعة بنات جلسو قدامها وهم يطالعونها ويتهامسون بينهم ...
ماهتمت لهم رغم انو واظح عليهم يحشون فيها ..
شوي الا ودخلت بنت من القروب اللي قدامها ..
-هااااااي بنااااات ...
-(البنات :~ أهليييييييين ...
-(البنت من أصل أردني .. شوي التفتت على نارا ثم قالت بصوت واظح للصاحباتها :~
شو مجلسكم جمب مجرمه ..!!
((ثم طالعت نارا بشمئزاز وكملت :~ تعالو ؤدام ...
((نارا ابتسمت ابتسامه مو واظحه تحمل السخريه على هالبنات اللي مهما تكلمو فيها
مايأثرون عليها ومن آخر اهتماماتها تعطي هالأشكال وجه ..
بهالحظه جى في بالها أسم ريان ...
منــــــــــــــــو ريان هذا ماتدري ..؟؟؟
شوي الا وتذكرت يزيد ..........
حست بابتسامه تعلى شفتها .... استغربت من روحها ..!!!
فضولها بيقتلها لو ماتتأكد ...
بسرعه وقفت بتطلع ...
بس الأردنيه مدت رجلها عشان تطيح نارا ...
بس نارا رفعت رجلها علطول ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -