بداية الرواية

رواية قلوب عميقة -57 البارت الاخير

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -57

مننى
رهف:ودحين على موضوع امه اعتقد انه رأيج من رأيي كان يقدر يرفض كلام امه ويحارب عشاني بس هوا ماسوى شي وضعف كالعاده واتخلى عني ..انا سمعتج يوم كنتي بتكلمي مازن بس غيرتي رأيج بعد مازن ماقلج انه لاتقولي كدا عشان لا اسمعج وارفضـه..
منى.......
رهف:شوفي انا كنت حاسه انه نهايتنا بتكون كدا لانه احنا بدأنا خطأ وانا اعترف بكذا والشي اللي يبدأ خطأ ينتهي خطأ مهما كااان كبر او صدق هالحب او المشاعر اللي اتواجدت فيه
منى:والله مدري ايش اقولك
رهف:لاتقولي شي ماجد زي ما اتخلى عني قبل كدا ممكن يتخلى عني الف مره في المستقبل سكي الموضوع انا راضيه باللي صار واحس انه خير لي اني ما ارتبطت فيـه
منى:طيب وحبـك له وحبـه ليكي
رهف:الحب مو كل شي في الحياه يمكن ربنا يعوضني بعد كدا بللي احسن منه ويخليني انساه وانسى حبه في قلبي
منى وهيا تحضن رهف:الله يكملك بعقلك يارهف الله يكملك
اما رنـدا كانت قـاعده على الطرف وبتكلم رامي بالجوال..
رامي:حبيبتي بلييييز بس شويـه
رندا:حبيبي ما اقدر اطلـع من الفـرح عندي الف شغلـه اسويها
رامي وهوا يحاول يحنن قلبها عليـه:واهون عليكي اقعـد ملطوع بره استناكي وانتي خاصرتني
رندا:امممممممممممم طيب بس خمسه دقايق
رامي بفرح:اووووكي موافق خمسه خمسه بس تعالي ياشيخه
رندا:ههههههههههه اوكي دحين اطلع لك
وراحت رندا ولبست عبايتها وخرجت برره القـاعه وشافـت سيارة رامي واقفه عند الباب وراحت ركبت فيـها..
رامي بفرح:هلالالا والله هلالالالا نورت السياره
رندا وهيا تشيل الطرحه من على وجهها:سلام عليكم
رامي وهوا يتأمل وجهها اللي كان احلى من وجه القمر:وعليكم السلام والرحمه وه وه ياقلبيييييييييييي رحت انا فيهاااااااااااااا
رندا تضحك بخجل:هههههههههههههه رموي يادب ترى والله برجع
رامي:لالا الله يخليكي ماصدقنا نشوفك
رندا:ههههههههههههه
رامي وهوا يتأمل وجهها بكل حب:ياقلبي عليكي رندوده اخاف يحسدوكي الناس حصنتي نفسك
رندا:هههههههههههه ايوه ماما ماقصرت
رامي:طب كويس وخلاص حطي في بالك فرحنا من بعد شهررر من اليوم
رندا بصدمه:نعم نعم مين قال؟؟
رامي:اانا ايش مين قال منتي سامعتني وانا بقولك بسم الله عليكي خرفتي
رندا:رااامي بلا هباله لاتتريق عليا
رامي بجديه:وربي ما اتريق انا اليوم كلمت عمي وقلت له ابغا الفرح بعد شهر قالي ابشر ياولد اخوي فالك طيب
رندا:لالالالالا حرااااااام عليك شهررر مررررررره مايكفي
رامي:والله عاد انا مالي دخل انا قلت لك
رندا:بسسس مايمديني اتجهز ولا ارتب ولا اسوي شي
رامي:ايش ترتبي وايش تسوي انا ما ابغاا شي انا ابغاااكي انتي وبس حتى لو تجيني بلبسك اللي انتي بيه
رندا بإستنكار:لااا والله ايش شايفني مقطوعه من شجرره ولا مالي قميه وجيه من الشارع عشان تقولي كدا...انااا حبيبي ماني اقل من اي احد وشاايف الفررح هادا كله اللي قدامك انا مرتبته من الالف الى الياء اقوم اجي في فرحي وما اسوي شي مستحيييل دا بعـدك
رامي:ههههههههههههههههه طيب طيب بشويش وي اكلتينييييييي خلاص بمدد المده لشهرين
رندا:لالالا برضو مايكفيني
رامي:افففففف والله مالي دخل اكثر من شهرين ماني صابر
رندا:ياربييييييييي عليك عنييييييييييد
رامي:بس غصبً عنك تحبيني
رندا وهيا تبتسم:هههههههههههههههههه اي والله في هادي صدقت
رامي:ههههههههههههه والله اموت فيكي ياشيخه
رندا وهيا تبتسم:وانا كمان ويلا عن اذنك انا بروح ورايا الف مليون شغله
رامي:لااااااااا لسه ماشبعت منك
رندا وهيا تفتح الباب وتخرج:معليه حبيبي تعالي البيت بكرره واقعد براحتك
رامي بإستسلام:طيب الله معاكي
رندا:باااااي..وراحت رندا ودخلت جوت القصـر..ورامي يطالع في الباب اللي اختفت منه ويقول في قلبـه..احبهاااااااااااااا اااا ياناس احبهااااااااا..وحرك سيارته ووقفها على طـرف...ونزل منها يبغا يرجع لقاعة الرجال بس شاف واحد قـاعد على الطرف وبيدخن...وعرفـه وابتسـم..
اتوجه رامي لعنـده وهوا مبتسـم..
رامي:السلام عليكم ياناصر
ناصر وهوا يلتفت لمكان الصوت قال بصدمه:وعليكم السلام
رامي وهوا يمد له يده عشان يسلم عليه:كيفك
ناصر وهوا يسلم عليه:بخير الله يسلمك انتا كيفك
رامي وهوا يبتسم:تمام ولله الحمد
ناصر....كان مستغرب غريبه ايش بـه رامي جي لعنـدي..ما اتوقعتها منـه والله..
رامي:عسى بس ماضايقتك بجيتي
ناصر:لاعادي والله
رامي وهوا يحط يده على كتف ناصر:انا حبيت اعتذر لك ياناصر انا اسـف على كـل اللي سويتـه فيـك والله اني اعتبـرك زي اخويا وما ابغا افقدك ولاتكون بيني وبينك عداااوه
ناصر وهوا يبتسم من كلام رامي اللي ما اتوقعه بس فرحه لانه برضوا مايحب يكون بينه وبين اي احد عداوه:لاياشيخ مابيننا اي عداوه ان شاء الله وانا كمان وربي اعتبرك زي اخويا واللي بيننا انساه والله يهنيك ويوفقك مع رندا
رامي:صدقنـي ياناصر لو رندا ماوافقت عليـا انا وقتها اكيد كنت بكون متاكد انها محا تكون سعيـده مع احد غيري قدك
ناصر:تسلم يارامي اقدر لك كلامك والله وصدقني اني ماني زعلااان انا اتمنى لك ولها كل خيـر
رامي وهوا يمد يده:خلاص اجل اصدقاء
ناصر وهوا يمد له يـده ويصافحه:اكثر من اصدقاء ان شاء الله..وابتسموا الاثنين لبعـض..ودخلوا الفرح مع بعض وقعـدوا يتكلموا بكل طيبة نفس وتسامح...
وبعـد ماخلص الفـرح..اخذ امجـد عروسـته وراح فنـدق الهيلتـون اللي على البحـر..على اساس انهم في اليـوم التانـي بيسافروا لأمريكـا..
وراح الكـل بيتـه من بعـد هاليـوم اللي كـان من اروع الايام ومن اروع الافراح اللي الناس حضروها...
بعـد الفـرح بشهـــر..
في امريـكا..
امجد:لموو حبيبتي يلااا
لمى من بعيد:طيب دقيقه
وبعد ثواني..جاتـه لمـى..
لمى:هه خلصت بس باقيلي اللبس الجاكيـت
امجد وهوا مبهور بجمال لمى:اوه اوووووه ايش كل هالشيااكه ما اقدر انا ارحميني ياشيخه
لمى:ههههههههههههههه وانتا كمان ايش مسوي في نفسك..وجات لعنـده وقعدت تطالع فيه من فوق لتحت..
لمى:لالالا روح غيـر بسرعه تبغا تجنني انتا
امجد وهوا يطالع في نفسه:ايش بي والله مافيا شي؟؟
لمى وهيا تأشر عليه:كل دي الشياكه وتقولي مافيـك شي لاياحبيبي روح غيرر
امجد:يؤ وليييييه طيب يعني تبي زوجك يخرج مبهـدل من البيت
لمى:لا بس مايخرج متشيك مره عشان يسرقوه البنات منـي
امجد:هههههههههههه لاحرام عليكي اصلاً حتى لو حاولوا انا ما اعطيهم وجه انا عندي القمر مالي ومال النجوم
لمى:هههههههههههههه ياربووو عليك نصااب بس تحاول تضحك عليا بكلامك الحلللو ماااااافي تغير ملابسك يعني تغيررر
امجد وهوا يحاول يستعطفها:لموو قلبي بليييييز مافياا خلاص خلينا نخرررج
لمى وهيا تقعد:لا انا ماني رايحه خلاص بطلت
امجد وهوا يجرها من يدها:لمووو قلبي لاتسوي فيا كدا يلا امشـي
لمى:لو غيرت اروح؟
امجد:افففففففففف طيب بغير بغير بس قومي
لمى وهيا تبتسم:اوكي تعال انا انقيلك ايش تلبس
وبعد ماخرجوا لمى وامجـد...كانوا قاعـدين يمشوا ويدينهم ملتفه حول بعضها..
لمى وهيا تحط راسها على كتف امجد:حبيبي
امجد:همممم
لمى:بتقعد طول عمـرك تحبني؟؟
امجد بإستغراب:طبعاً ايش دا الكلام؟!!
لمى وهيا توقف وتطالع فيه:يعني محا يجي يوم وتمـل منـي وتنسـى حبك لياا
امجد بإستنكار:لا طبعاً
لمى ابتسمت:طيب اوعـدني اني انا وانتا بنكون مع بعـض للأبد ومافي شي يفرقنا
امجد وهوا يمسك يدينها بكل حب:لمى قلبوا ايش دا الكلام..الكلام دا مو احنا اللي نقوله يقولوه غيرنا واللي ماعندهم ثقه ببعض
لمى وهيا ترخي راسها:بس انا كل مره اخاف تبعـد عنـي زي مابعـدت عنـي أول اخاف في يوم تقولي انه اللي بيننا مجرد غلطـه
امجد:لالالالا حرااام عليكي لاتقولي كدا انسـي اللي فات يالمى الله يخليكي
لمى.........
امجد:لمى انا مو بس احبـك انا وصلت معاكي لشعور اكبرر من هالكلمـه..انتي يالمى ساكنه في "اعمــاق قلبــي" ومافي شي ممكن يمحيكي من داخلي حتى لو مـت انتي تمشي في عروقي زي مجرى الـدم ومستحيل في يوم اتخلى عنـك
لمى:بسم الله عليك الله يخليك ليا ولايحرمني منـك
امجد:اميين ولامنـك بس ارجوكي لاتعيدي الكلام اللي قلتيـه انتي بكدا تحسسيني بفشلي واني ماقدرت انسيكي ايام الحزن اللي كانت بيننا
لمى:لالا حبيبي والله مو قصـدي بس كلامي كان من مجرد خوف بسيط وراح
امجد وهوا يبتسم:خلاص انسـيه وفكري في المستقبل والمستقبل وبـس
لمى وهيا تبتسم:ان شاء الله
في هالشهـر اتوطدت علاقـة رامي بناصـر وصاروا من اعز اثنين..واتقرر موعد فرح رامي زي ما يبغاه اللي هوا بعد شهرين من فرح امجد ولمى يعني بعد شهر من هاليـوم...
رندا:الووو
رامي:هلا قلبي
رندا:اهلين حبيبي
رامي:كيفك؟
رندا:تمامووو انتا كيفك
رامي:انا والله تعبااااان وحالتي حاله
رندا:لييييه سلامتك من التعب ايش بك؟
رامي:والله دوبي خارج من المركز وتعبااان وحالتي
رندا:ايش كنت بتسوي مو خلاص سلمتهم التصاميم
رامي:لا لازم اشرف عليهـم وكنت بوري المهنـدس المشرف كم شي كنت خايف انه مايلاحظه
رندا:اهاا الله يعيـنك
رامي:ان شاء الله بيخلصوا الشغل قريب وافتـك
رندا:ان شاء الله طيب انتا فينك دحين؟؟
رامي:انا حالياً قاعد في سيارتي قدام موقع البنااا
رندا:طيب حبيبي ارجع البيت وريح ولمن تصحا كلمنـي
رامي:لا ابغا اجيكي وحشتينـي
رندا:ههههههههه وانتا كمان واحشني والله بس روح البيت ارتاح بعدين تعالي في العصر
رامي:لالا ابغا اجيكي دحيـن
رندا:امممم اوكي قلبـي اللي يريحك
رامي:........رندا
رندا:هلااا
رامي: احبــــك مووووووووووووووت
رندا وهيا تحس بإحساس غريب:وانا كمان احبك موت موت موت
رامي:رندا انا اسف لو كان ضايقتك في شـي ولازعلتك في يـوم
رندا بإستغراب:لالالا حبيبي ايش دا الكلام انا ماعمري اتضايقت ولازعلت منك
رامي:رندااا اخاف انك في يوم ندمتـي لانك وافقتي عليا وسبتي ناصـر
رندا بإستنكار:رامي ايش دا الكلام الفاضي انا مستحيل اسوي كدا وبعدين لاناصر ولامليون واحد ممكن يحلو مكانك انتا حبيبي وانتا اللي طول عمري اتمنيت اقضي عمري معاه
رامي وعيونه تدمع:قد كدا تحبيني يارندا؟؟
رندا:واكثـر انا اصلاً ما اقدر اعيش بدونك انتا سبب وجودي في هالحيااااه
رامي ودمعه من عينه تنزل على خده:احبك حبيبتي
رندا وقلبها يعورها:وانا احبـك اكثر حبيبي بس ليـه بتقولي كل دااا؟؟حرام عليك عورت قلبـي
رامي وهوا يمسح دمعته اللي نزلت ومايدري ليه بيقول كدا:والله مدري حسيت اني ابغا اقولك هالكلام من زمااان ودحين جاتني الفرصه وقلتـه
رندا وهيا تبتسم:خلاص حبيبي يلا تعال انا بستنااك
رامي:دحين طيااره هوى وبكون عندك
رندا:اوكي بايوو
رامي:رندا دقيقه لاتقفلي الخط خليكي معايا الين ما اجيكي
رندا:لا حبيبي ما ابغاك تسوق وانتا تكلم الجوال خطر وبعدين كلها كم دقيقه وتكون عندي
رامي بكل صدق:حاتوحشيني الين اوصل عندك
رندا وعينها تـدمع هيا كمان وماتدري ايش بها:وانتا كمان حاتوحشني
رامي بكل احسااااااااااس:احبــــك رندا
رندا وهيا تحس نفسها حاتبكي؟؟:وانا كمــان احبك
رامي:باي حبيبتي
رندا:باي حبيبي
قفلت رندا الخط مع رامي..وقعدت في مكانها تبكي ماتدري ليه بس تحس قلبـها يعورهــا من كلام رامي اللي كان غريب عليـها وأثر في نفسهاا..ومدري ليـه كانت خايفـه عليه وتدعي في قلبـها انه ربنـا يحفظـه...
كان ناصـر خااارج من وحده من المحـلااات...ودق جوالـه..وطلع واحد من اصحابـه يعزمه على سهره بتكون على البحـر..ورضي ناصر ووفكر انه يعزم رامـي كمـان...وابتسم لمن افتكر رامي اللي كان بيكلمه قبل شويـه وقاله انه بيشرف على المركز اللي صممـه وقاله انه مبهـدل وتعبان وحالته حالـه..وناصر كان قريـب من المكان اللي فيـه رامي..وقال في قلبـه خليني اروح له وافاجئـه بجيتي..بس ان شاء الله مايكون راااح...فمشـي بسرعه بيروح لسيارته يلحقـه..
مشـي رامـي وهوا متوجه لبيت رندا..وهوا يحـس راسـه مصـدع وتعبـان ودايخ..
رامي بخوف:افففففف شكلها الحاله حقتي رجعت لي الله يستـر منها من زمان ماجاتنـي
مشـي مسافـه في الطريـق اللي هوا فيـه...بس فجئـه..زغللت عينــه ودااااااااااخ...فحاااول يوقف السياره وبسبب دوخـته ما انتبـه وضغط على البنزيـن بدل الفرامـل فمشيــت السيـاره بســـرعه...وووووووووو.... .صــــــــدمــــت في عامــود الانـاره صـــــدمـه قويـــــــــــــــه خلت السياره تتكســـــر تكسيررررررررررر وعـامود الانااره مااال من كثر الصـدمه...واللي يشوف السياره مستحيلللللللل يقول انه اللي فيها حـــي....
رنـدا:راااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااامـــي
وام رامي في بيتها:رامي
امجد في امريكا:رامي
وناااااااصر اللي كان واقف قريب من الحادث انتبـه للسياره وللحادث لمن شاف لوحتها المميزه:لاااااااااااااااا اااا
جري ناصر بتجاه السيـاره يجري بكل قوته مع الناس اللي كلهم صاروا يصرخووااا من الحادث البشع اللي قدامهم....حاول ناصر يفتح باب السيـاره اللي مو راضي ينفـتح وصار يصرخ ويخبط على الباب..
ناصر:يانااس تعالوووا سساعدوووني الرجال بيمووووووت..وقدر ناصر يفتح باب السياره ..ويطلع رامي اللي كان كلــه دم ومو باين منـه شي...القزاز حـق السياره كلـه طار عليـه ونص جسمه كان داخل تحت السياره...ناصر خرجه من السياره بقوه وحطه على صدره...
ناصر:اطلبوا الاسعاااااااااف بسررررررررعه..رامي رااامي...راااااامي سامعني
رامي كان بيأن ويتألم:آآآه رندا رنداا
ناصر بفرحه:رامي رامي انتا حي سامعني يارامي انا ناصر
رامي فتح عينه بشويش وطالع في ناصر بكل ألم:ناصر
ناصر:ايوه ناصر يارامي لاتخاف دحين نوديك المستشفى وان شاء الله تصير بخير
رامي وهوا يحاول يحرك يده:ناصر نااصر
ناصر وهوا يحرك يده ويسمك يد رامي بكل قوته:انا معاك اناا معاااك
رامي:رندا ياناصر رنداااناصر بإستغراب:ايش بها رندا؟
رامي:خللي بالك منها رندا طيبـه وتستاهل فرصه تانيه
ناصر:مو وقته دا الكلام يارامي انتا بتقوم اان شاء الله وتخلي بالك منها انتا نسيت انه فرحك بعد شهر
رامي وهوا يبكي:آآآآه ناصر قول لرندا..اني احبهاا قولها اني كنت ااا..اتمنى..اعيش معاها با...قي عمرر..ري..بس ربنا ما اراد لي ارجـ...ـوك ياناصر قولها انيييي...احب..ههااا
ناصر وهوا يبكي:لا يارامي لاتقول كدا الله يخليك
رامي:وقول لامي وابويا اني ا..اني اااحبهم مرررره و..و...وخليهم يسامحوني...اا..يسامحوني لوو....زعلتهم
ناصر:رامي حرام عليك لاتقول كدا يارامي انتا بتروح لهم بنفسك وتقولهم هالكلام
رامي وهوا يرفع اصباعه:ناصر سا..سامحني على اللي سويته فيك...
ناصر وهوا يحاول يشيل رامي:مسامحك يارامي مسامحك وقووم يلا معايا شوف الاسعااف جي قووم خليني اساعدك
رامي:ااا..اشهد ان لا اله الا اللـه.................... .......
ناصر بصرخه:لااااااا
رندا راحت تجري على الجوال وتتصل على رامي...بس انصدمت انه يعطيها انه الجوال مغلـق..وقعدت
محلها مصدومه..
رندا:لا رامي صار فيه شي رامي...وراحت تجري لأبوها اللي كان قاعـد يقرا جريده..
رندا وهيا تبكي:بابا رامي راامي
ابوخالد بفجعه:ايش به؟؟
رندا:صار فيه شي جواله مغلق مايرد عليا
ابوخالد:وي يابنتي ايش فيها طيب يمكن فضي عليه الجوال ولا مشغول ولا حاجه
رندا وهيا تبكي من قلبها:لارامي فيه شي انا متأكده
ابوخالد خاف من كلام بنته وراح يجري واتصل على جوال رامي..لقاه مقفل...واتصل على اخوه ابورامي..ولقا جواله هوا كمان مقفل...
ابوخالد:ياربي يارندا جوالتهم كلها مقفله فاولي خير يابنتي ان شاء الله مافيـه شـي..وفجئـه دق تلفون البيت اللي كان جمب ابو خالد..وطالعت رندا في التلفون..وراحت تجري تبغا ترد عليـه..
ابوخالد وهوا يرد على السماعه:لاء انا اللي برد..الوووو
ابورامي:منصوووووووووووووو ر
ابوخالد بخوف:جمال خير ايش صار؟
ابورامي:رامي يامنصور رااااااااااااامي
ابوخالد:ايش به؟؟
ابو رامي:مااااااااااااااااااا ااااااات
ابوخالد بصدمه:مات
رندا..................... ....طاحت واغمى عليـها....
فقـــــــــدتك يا اعزززز النـــــاس..فقدت الحــب والطيـبــــه...
وانا من لي في هالدنياااا سواااك ان طاالت الغيبــه..
رحلـــت...ومن بقـى ويااااي..يحس بضحكتي وبكااااي..وحتى الجرح في بعــدك يغزيني واهلللي به..
النهــــــــــــايـــــــ ــــــــه..

*&*مابعــــــد النهــايـــــه*&*
آآآآآآآآآآآآآآه..اقولها من صـدق احسـاس..اليـوم مـر على بعـده وغيـابه عنـي ** خمــــس سنيـــــــن **...وعن كـل هالحيـاه..هالحيـاه اللي ماصار لها اي احساس او معنى من دون وجوده..
ملك قلبـي واحساسي وراااااااااااااح..راح وتركني في دنيـا الهموم والاحزان..اصارع وحدي بدون وجوده ولا لقيـاه..
تركني وترك جرح ينزف بقلبـي..مستحيل يبرى واهو بعـيد عنـي..
مدري شقول ومدري شخلي...وحشنـي كلمه لو قلتها ماتوصف احساسي وربي..
حبيـته وحبنـي لكن حكاية حبنا انكتب عليها الشقا والحرمااان..
انا ويني واهو وينـه..بينا دروووب ومسافات..مستحيل في يوم اجتازها واوصل لمكانه والقـاه..
تركنــي..وانا اللي كنت انتظـره..بكل شوق ولهفه وحنـان..
تركني واهو اللي وعـدني مايتركني بيوم لا اعيش لاغـم ولاهـم ولا احزاان ..
تركنـي جثـه بدون روح...تركني قلب كله جرووح..تركنـي اعيـش في دنياي بلياااه..وبليااا وجوده..
حرمني القـدر..من شوفت بسمته..وضحكته..ومن سماع صوتـه الرنان..
صوته العذب اللي تخلل كل القلوب قبل الاذان..
صوتـه اللي غمرني في كل لحظه واهو يقول لي احبـك مووووت..
آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآه ويييييينك ويييييييييينك ياللي حياتي من دونك ماتسوى..والعمر من بعـدك ماله معنـى...اشتقـــت لك اشتقت لك يا اغلـى انسـان.....
واشتقت لحبك وحضنك وحنانــك.. يامن انا من بعـدك...اسيـرة الشقـا والحرماان...
قفلـت دفتـرها ومسحت دمعتـها اللي صارت الصديقه الوفيـه لها في هالحيـاه..
طالعت في السـاعه وشافت انه خلاص حان الوقت وانه الكـل بيجي..وانها لازم تتجهـز...
قامت وغيـرت ملابسـها ولبسـت واتشيكت على الاخـر زي ما عودت الكل يشوفهـا...
وراحت واتجهت للمرايا وشافت المرأه الجميلـه بكل ماتعنيـه الكلمه واقفه قدامهـا بس ناقصها الابتسامه الحلوه...بعدين ابتسمت
وقالت في نفسـها..والله وكبرررتي يارنـدا وماعاد صرتي هديك الطفله اللي تسرح وتمرح في هالبيت...
بس ايش فايـدة هالجمـال..بدون قلـب يحياا فيـه..آآه بس لازم انسـى احزاني اليـوم اليـوم مو اي يـوم اليـوم عيـــد..ولازم احاااااول افـرح...نزلت تحت في مجلس الحريم وقعدت تجهز مع امهااا القهوه والحلويات وهالاشيـاء...وهيا قاعده ترتب في مجلس الحريـم سمعت صوت من وراها التفت وشافت منى واقفه تبتسم لها..
رندا:منوووووووونا حيـــاتي
منى وهيا تحضن رندا:كل وعام وانتي بخير حبيبتي
رندا:وانتي بخير ياقلبي هههههههههههه والله وكبرت كرشتك ماني قادره احضنك زي الناس
منى وهيا تمسك بطنها:ههههههههههههههه شفتي كيف يلا بقي شهر ويشرف الاخ
رندا:الله يعيـنك يارب الااا فينـها حننووونتي
منى:هههههههههههه شوفيها جات كانت بتسلم على ماما
حنين وهيا تجري لخالتها:خااااله رندااااا
رندا وهيا تنزل لمستوى حنين وتحضنها:عيووووون خاله رندا كيف حالك حبيبتي
حنين:الحمدلله طيبه كل عااام وانتي بخيررر
رندا:وانتي بخــير ياقلبي اشوف ماشاء الله ايش هادي الحركاات ايش دا الفستاان الحلوو
حنين وهيا مبسوطه:هادا فستاان العيـد حلوو؟؟
رندا:ايووه مره يجنن ماشاء الله
حنين:حتى انتي خاله رندا اليوم مرره شكلك حلوو
رندا:يسلمو ياقلبي
منى:هههههههههههههههه اي والله صادقه بنتي اليوم محلووه ماشاء الله
رندا وهيا توقف:هههههههههههههههه بس بلا بكش
منى:لا والله من جد احسك اليوم ورده ماشاء الله
رندا:هههههههههههههه الا فيـن لمى وامجد اتأخرووا؟؟
.......:نحنُ هنــا
والتفت رندا لقت امجد ولمى واقفين يطالعوا فيها ومبتسميـن..
رندا:ياهلاااااا والله
لمى وهيا تجي لرندا وتسلم عليها:كل سنه وانتي طيبه حبيبتي
رندا:وانتي بصحه وسلامه ياقلبوو
امجد وهوا يجي لرندا ويسلم عليها:كل سنه وانتي طيبـه يادبـه
رندا:هههههههه وانتا بصحه وسلامه يانحيف
لمى وهيا تسلم على منى:هلا منوووونا كل سنه وانتي طيبه
منى:وانتي طيبـه حبيبتي
امجد وهوا يسلم على منى:هلا هلا بـ دبدوبتنـا
منى:ههههههههههههههه كل سنه وانتا طيب
امجد:وانتي طيبـه والدب اللي في بطنك طيب ماشاء الله اشوفه اخد راحته مررره
منى:ههههههههههه ايه والله متعبني طول الليل وهوا يرفز في بطني تقول يلعب كوره
امجد:ههههههههههههههه طالع على عمه غاوي كوره من صغره
.....:عمــــه
رندا:ريووووونه حبيبي
ريان:ليه ماتثلمي عليا
رندا وهيا تشيله:والله سوري ماشفتك
ريان:تيب اعتيني العيديه
لمى:وييييي ياريان فضحتنا عيب حبيبي عيب اول قولها كل عام وانتي طيبه بعدين قولها اعطيني العيديه هههههههههههه
امجد:هههههههههههههههههههه هههه والله الولد طالع طمااع على امه
لمى بإستنكار:قصدك على ابوه
امجد:هيهيههي ماتضحكي
رندا:ههههههههههههههههههه والله من حقه يصير طماااع هادا ريووونه حبيب قلبي مو اي احـد
حنين:خاااااله لا انا ازعل انا حبيبة قلبك مو ريااان
ريااان:لااا اثكتي انا هبيب قلبهاا
رندا:ههههههههههههههه والله كلكم حبايب قلبـي
......:ياسلااااااااام انتو هنا وانا ادور عليكـم
امجد:هههههههههههههه هادا انتي تعالي ياختي
مي:هههههههههههههه كل عام وانتو بخيـر جميعاً
الكل:وانتي بخيـر
مي وهيا تسلم على امجد:كيفك يادب يللي ماتسأل ولاتتصل
امجد:ههههههههههه ايش اسوي اتغلـى اقول يمكن تتصلوا انتو وتسألوا عننا
مي:ههههههههههههههه لا مافي انا الاكبر يعني انتا اللي المفروض تسأل عني
امجد:هههههههههههههه ايوه صح فكرتيني انك خلاص عجزتي وانا لساتني شباب
مي:ههههههههههههه يادب اوريك..وتتوجه لمنى وتسلم عليها..
مي:وكييييييفك انتي يا ام كرش؟؟
منى:اهئ اهئ حرااام عليكم ايش بكم كلكم عليااا
مي:ههههههههههه والله عااد ايش نسوي لك ماشاء الله عليكي تخنااانه بزياااده شكله الحمل ماشي معاكي هالمره تمام
منى:هههههههههههههههه شايفه كيف ادعيلي الله يعنني
مي:ههههههههههههه الله يعينك ياقلبوو
لمى وهيا تسلم على مي:كيفك ياشيخه وايش اخبارك؟
مي وهيا تبوس لمى:اموووووووواح ياشيخه والله انك خطيرره دحين كلهم مافيهم خير انا بس اللي اسأل عن حالهم ومحد سألني لاكيفي ولا ايش اخباري غيرك تسلميلي وربي
الكل:هههههههههههههههههههه هههه
رندا:هههههههههههههه اصبري لساتك ماوصلتي عند انا اللي عندي الترحيب المظبوط
مي وهيا تضحك وتتوجه لرندا:يلا وريني كيف الترحيب ياختي
رندا وهيا تحضنها:انا ترحيبي بالاحضااان اليــوم هههههههههههههههههه
مي وهيا مازالت حاضنه رندا:ياقلبووووووووو عليكي وعلى حضنك وحشتيني يازفتـه
رندا وهيا تبعدها عنها:هههههههههههههههههههه افااا زفتـه مره وحده
مي:ايووه عاملتلي فيها مخترعه الذره ولا مدري ايش و طول الوقت قاعده في غرفتك ماتنشافي واذا شفناك تتغلي عليناا وماتكلمي االناس
رندا:هههههههههههههههههه يحق لي اتغلـى انا رندا ياحبيبتي مو اي احد
منى:وليه ياختي مين شايفه نفسـك يلا هناااك يلاا قال رندا قال
رندا بزهو:تاااااج راسك حبيبتي
مي:ههههههههههه عاشوو اعطيهااا خليها تعرف مقامهااا
منى:اهئ اهئ والله اني مسكينه اليوم كلكم علياا
لمى:هههههههههههههههههه تحزني اهئ اهئ جيبولي منديل
امجد:ههههههههههههههههه والله انك تحفففه
رندا:ههههههههههههه تحفه ولا مزهريه
الكل:هههههههههههههههههههه ه
وابتسـم الكـل بفرح..على روح رندا اللي رجعت واللي افتقدوها من زمان...وقطع عليهم ضحكهم دخول محمد..
محمد واللي قاعد يعـدل غترته:عمو امجد جوو حريم يلا اطلع
امجد:هههههههههههههه طيب انتا يلي مسويلي فيها رجال
الكل:ههههههههههههههههههه
وطلع امجد مع محمد وولده ريان اللي عمـره سنتين ونص..ومحمد اللي صار عمره ثمانيه سنين...
وبعـد نـص ساعه..اجتمــع الكـل في بيت ابو خالد...العيلـه كلها كانت متواجده من كبيرها لصغيـرهااا...حتى اهل مازن جوو..ومنال واهلها من الرياض جوو مخصوص عشان هالعزيمه الكبيره اللي تقام سنوياً في بيت ابوخالد..
بس هالسنـه كانت مميزه عن كل السنين اللي مضت لان حال الكل اليوم اختلف..اللي اتزوج واللي خلف واللي كبررر..واتغيـرت حيـاته وافراحه واحزاانـه...وبإختصار التغيرات اللي صارت في العيلـه:..
لمى وامجـد..امجد كان اكثر واحد اتأثر بموت رامي من بعـد رندا..لأنه رامي كان اكثر من اخ بالنسبه له..وكان دايماً يفتكر كلام رامي عند البحر ويحس بمعناه وليـه رامي قالـه..كأنه رامي كان حاسس وقتها انه بيروح ويسيبهم و انه يومه قريـب...رجع امجد من امريكا لمن سمع الخبر وقعد مع اخته شهرين يحاول يواسيها لكن بعدين أطر يرجع امريكا عشان دراستـه..وحاول يكمل حياتـه..وقلبـه ينزف على فراق اخ عزيز زي رامي..بس اللي مصبره انه غلاا رامي في قلبـه كبير..وانه مهما راح واختفا عن عيونهم حيظل حي بقلووبهم وبتظل له معاهم احلى الايام والذكريات ومستحيل ينسوه...وبعد كدا وبعد مامشيت الحياه رجعوا لمى وامجد من امريكا قبل سنـه من اليوم بس مارجعوا لوحدهم رجعوا بريااان اللي عمره سنتين..
وامجد اول مارجع اشتغل في مستشفى خصوصي..بس بعد سنتين وسع مجال عمله وسوى لنفسـه عياده خاصه وبدأ الشغل فيـها..
ومنى ومازن....خلفوا وجابوا حنين وعمرها دحين اربعه سنين..وهيا دحين حامله في الشهر الثامن
ومنـال رجعت من بره مع زوجها واستقرت في الرياض ..وعنـدها ولد اسمـه مهنـد..وعمره سنتين ونص...
وخالـد على حالـه في الطيران ومازال وفي ومخلص لذكرى نهال وخلى حياته لتربية ولده..
ومي رائد....على حالهم الحب يجمع بينهم وجابوا اخر شي بنوته تانيه غير جوانا وسموها لجين..
ااما رهف..ماجد قعد يتقدم لها حاول سنـه بعدين تعب من رفضـها وقرر يتركها في حالها ويستسلم لمصيـره البائس من دونهاا..وفي اخر سنه اتقدم لها رجال طيب ومعروف بين الناس باخلاقه الطيبه ومركزه العالي..فوافقت عليه بعد محاولااات كثيرره من كل اللي حوالينهاا عشان ترضا وتقبل فيـه..
اما ماااجد...بعد ما وقف محاولاته ويأس من رهف..رجع لبنت خالته الطيبه المسكينه اللي قعدت صابره عليه تشوف ايش بيكون مصـيره..رجع لها وقالها انه ماله نصيب في هديك البنت وانه بيتزوجها هيا لانه مابيلاقي احسن منها من بعـد حبيبته رهـف..هيا وافقت..بس مو تعاطفاً معه وافقت لانها حملت له في قلبها حب دفيـن..قدرت تحاول تحميه برغم من كل اللي عرفته من ماجد وعنه حبه الكبير لرهف..وقررت في قرار نفسها انها تعطيه وتعطي نفسها الفرصه انهم يعيشوا لبعض ويشوفوا يمكن القدر يمنحهم فررصة الحب والسعـاده..
اما رنــدا...فهادي الانسان عاشت في جحيـم من بعـد وفاة رامي..عاشت حياتها كلها حزن في حزن..كانت اول سنتين بالنسبه لها صدمه..وفي السنه الثالثه قدرت انها تستوعبها..وفي الرابـعه تتعايش معاها..اما في الخامسه حاولت تتناساهاا...كان ناصر في هالفتره يتقدم لهااا وهيا ترفضـه..بس هوا ماكان ييأس كل ماجاته فرصه يتقدم لها..وهيا ترفضــه..لكن ميـن يدري لمتى بيظل ناصر متفائل ولمتى بتظل رندا متشائمه وكارهه الحياه من بعـد رامي..
اما ناصر..اللي عاش في حالـه نفسيـه لفتـره طويلـه.. من كثر تأثره بللي شافه ومن اخر لحظاته مع رامي ومن فقدانه لشخص عزيز مثل رامي..وصارت حالته حاله من بعد الحادث كان في كل لحظه يتذكر شكله لمن كان بيموت وكلامه يتردد في باله...كان يعيش حاله نفسيـه صعبـه جداً..ولمن فاق لنفسـه وحاول يتماسك اتوجه لرندا يبغا يكلمها ويواسيها لانه حاسس بمعانتاها وحزنهـا..لكنها رفضـته ورفضت تكلمه او تاخد التعزيـه منـه..وهوا منصـدم منـها..وبعد سنـه تقريباً حاول يتقدم لها لكنها ترفضـه..وكان يتوسط عند كل الناس عشان يقنعوها بس هيا رافضـته..لكن بالرغم من كدا مازال امل في داخله ويتمنى لو في يوم يحظـا بلقاه والكلام معاها..
اما ام رامي..فالمسكيـنه جاتها حاله عصبيه بعد ماسمعت بالخبـر..وقعدت في المستشفى فتره طويله..الين ماهديت اعصابها وخرجت منها حزينه وتعبانه لفراق ولدها الوحيــد..اللي ماتدري كيف الحياه بتكون بدونـه..واليوم في هالوقت الحمدلله اتحسنت حالها..لكن مازال الحزن ملمح من ملامح وجهها هيا وابو رامي..
وجـابـر..اللي كان منفـرد في هالقصـه باحزانه ومواقفـه قعـد على حالــه اسير اخلاصه الغريبه وحبه الخفي والقديم لمـي..حاولوا الكثير يقنعوه بالزواج..بس هوا رافض مدري ليه يمكن حس انه القدر اتوقف عند مـي ولا انه الحياه من بعـدها مابتستمر لكن مانقول الا الله يهـديه ويعينـه على اللي فيـه..
بإختصار هادا كان الوضـع في هالخمسه سنين اللي راحت..
منال كانت قاعــده كعـادتها مع البزوره تشوفهم وتلعب وتضحك معاهم..كانت تشوف محمد قدامها وهوا يلعب مع احمـد..وتحس بجميع انواع المشـاعر تجاهه..تصدقوا لو قلت لكم انها تحبه اكثر من ولدها..وانها حست تجاه هالولد بمشاعر مستحيل تحسها مع اي طفـل غيرها...محمـد بالنسبه لها شـي غيــر غيرر مرره عن اي شي في هالحياه..ولد حبتـه بكل اخلاص ووجهت له اصدق المشاعر وانبلها..بس القدر والزمن فرقهاا وبعدهااا عنـه..لكن برغم بعدها عنـه الا انها تدعي له في كل لحظه بالسعـاده والتوفيق في هالحيـاه..خالد تقريباً نسيتـه..وماعاد صارت تفكـر فيه هيا اساساً من يوم ما اتزوجت عبدالله وهيا محت كل مشاعرها تجاهه..هيا اليـوم وهيا في دا الموقف وفي دا الزمان مازالت معترفه انها حملتفي يوم مشاعر تجاه خالد..بس هيا ابداً ماكانت متأمله منها شي وكانت عارفه ومتأكده انه اخلاصها هياا حايمنعها من اي خطوه ايجابيه تجاه خالد..وكانت راضيـه كل الرضـا عن حياتـها..لأنه ربنـا وهبهااا زوج محـب مثل زوجها..ومو سهل في هالدنيا انك تلاقي احد يحبـك من كل قلبــه..
اما بـره في مجلس الرجـال..
كان الكل قاعـد مبسوط ويتكلم ويضـحك.. كانو امجد ورائد وخالد وناصر وباسم وعبدالله ومازن قاعدين مع بعض...وكلهم كانوا يتكلموا ويضحكوا ماعاد امجد..
كان ساكت وبيفكر..آآآآه لو كان رامي هنـا آآه..صراحه مكااانه مفقوود واحتاااج لوجوده ووقوفه جمبي.احتاج لضحكته وكلامه ومزحه اللي يشفي كل جرح بقلبي..آآآه...وحشنيييي وحشنـــي..فينك يارامي فينـك..الله يرحمك الله يرحمــك ويغمد روحك الجنــه
ناصر وهوا يوقف:عن اذنكم انا بخرج شويه وراجع
باسم:فين رايح؟
ناصر:بدخن واجيكم
الكل:اوكي خذ راحتك
خرج ناصر وقعـد يدخن بحزن..ويقول في نفسـه...آآه يارندا انتي قريبه مني ولا اقدر اشوفك ياترى لهالدرجه تكرهيني وماتبي حتى تشوفيني..الله يسامحك ياقلبي الله يسااامحك..
رنـدا جوة البيـت..كانت قاعـده تعطي الاطفال الهدايا اللي اشترتها لهم وبتلعبهم...وافتقدت ريان من بين الاولاد..فقعدت تدور عليه بخوف..
رندا:يووه فين راح هادا تيتااا تيتاااا
تيتا:نعم ماما؟
رندا:ماشفتي ريان
تيتا:لا مافي سوف
رندا:خلاص طيب..وقعدت تدور عليـه وشافت باب البيت مفتوح..
رندا بشهقه:يووووه لايكون خرج بره اففههههف الله يهديه هالولد..وعدلت طرحتها..وخرجت بره تدور عليـه..
وانصــــدمت بوجود واحد واقف قدامها وشايل في يـده ريان..
رندا بصدمه:ناصر
ناصر بصدمه اكبر واكبر:رندا
رندا........ماكانت مصدقه عينهـا..ناصر بعـد كل هالسنــين يا اللــــــه...زماااااان ياناصرر..
ناصر ماكان مصدق نفسـه اخيراً شاف رندا حبيبة قلبـه..
ناصر بفرحه:كيفك يارندا وايش اخبارك؟؟
رندا بإرتباك وهيا ترخي راسها:تمااام انتا كيفك؟؟
ناصر وهوا يبتسم ابتسامته الطيبه الحنونه:انا تمام ولله الحمد
رندا.......
ناصر وهوا يحط ريان على الارض:انا لقيت هالولد كان خارج بره عند الشارع بركه لحقتـه خديه وخلي احد ينتبه له
رندا بإرتباك:شكراً انا كنت بدور عليه
ريان وهوا يجي لرندا:عمـه رندااا ثيليني
رندا وهيا تشيلـه:حبيبي مره تانيه لاتخرج برره طيب
ريان:تيب انا بث كنت بدول على بابا
رندا:بابا مشغول سيبه في حاله وتعال معايا
ريان:تيب
رندا:يلا مع السلامه
وجات رندا تبغا تـدخل جوة البيت..
ناصر:رندا دقيقه
رندا وقفت والتفت له:نعم؟
ناصر:رندا ليه ماتحني عليا حراام عليكي والله اني احبـك
رندا........واتحركت وبتروح جوة البيت..
ناصر:رندا دقيقه اسمعيني بس شويه اسمعي هالكم كلمه اللي عندي انا من سنين وان احاول اقولك هيا بس انتي مو راضيه تعطيني فرصه
وقفت رندا بس ما التفتت له..
رندا:قول اللي عندك بسرعه مايصير اوقف معاك اكثر من كدا لو احد شافنا بيكون موقفنا غلط
ناصر وهوا يتجاهل كلامها:رندا تدري ايش رامي قلي قبل مايموت
رندا......
ناصر:قلي اوصل لك انه يحبـك
رندا غمضت عيونها بالـم...
ناصر:وقلي اخلي بالي منـك واعطيكي فرصه تانيه
رندا......؟؟!!
ناصر:والله اني ما اكذب عليكي حتى هو قلي لمن صالحني انه كان متاكد انك لو ماوافقتي عليه وواخذتيني انك مابتكوني سعيده مع احد غيره قدي....الله يخليكي يارندا لاتحرميني منـك صحيح انك تحبي رامي وانا عارف بكدا ومتأكد وما اطلب منك تحبيني بس الحياه تستمرر وانتي مستحيل تقعدي على اللي انتي عليـه..اعطيني الفرصـه..يمكن يمكن في يوم اكسب ولو شويه من ودك..
رندا............دخلت البيت بسرعه وتركتـه بدون ماتقول شـي..
ناصر اتنهد:هييييييييه الله يهديها اا
رندا دخلت وقفلت الباب وقعـدت وراه تفكر بحزن..ليــه رامي قال كدا ليـه..معقوله كان راضي اني اكون لناصر...وقله اني يعطيني فرصه تانيــه ليــه سوى كدا ليــه..ودت ريان عند البزوره وراحت هيا وقعـدت عن الحريم..قعدت ساكته وتفكر..في كلام ناصر..
رندا....غريبه ناصر متمسك فيني الين دحيـن..وغريبه انه مازال عنده امل فيني...آآه ياربي..والله انه رجال طيب ويستاهل كل خيـر بس قلبي مايطاوعني اني اكون لاحد غيـر رامي..ياربي ايش اسوووي...؟؟!!
من بعـد هالموقف بستـه شهـور...
اليــوم فـرح رنـدا من ناصــر..واخيراً قبلت رندا بناصر وقررت تحاول تكمل حياتها...
الكل عارف انها تحب رامي..وناصر نفسـه عاارف كدا..بس قابل ومتفائل بغـد ممكن يحنن ربنا فيـه قلب رندا عليـه وتعطيه ولو شويه من حبـها..رنـدا نفسـها..اتخذت هالخطوه بعـد تفكير مطول وسليـم..وعرفت انها لازم تكمل حياتها لان هالحياه ماراح توقف عند وفاة رامي..وانها بتستمر سواء برضا رندا ولالاء..فقررت تشوف حياتها ولو بدون رامي ظاهرياً..لانـه في الاصـل حـب رامي متغلغل في قلبـها..وساكن في "اعمــــاق قلبــها" ومستحيـــل اي شــي يمحيــه...
كانت هااادي هيا قصتنا قصـة عمـ القلوب ــق..
القصـه اللي عشتواا كل احداثها بأدق التفـاصيل..القصـه اللي احتوت على جميع انواع الحب..اللي اتجسـد في..
لمى وامجد..بحبهم الدفين في اعماق قلوبهم واللي استمر اعوام واثمر بقربهم من بعض واكتشافهم لـ هالحب الكبيـر..
ورندا ورامي...الحب الغريب الحب اللي بدأ بمراهقه وتحول لحب صـادق كبيـر..واللي من كثر صـدقه قدر يوصل لقلب رامي..ويتخلل بين شرايينه بدون مايحس فيـه..وخلاه يصير فيه مجنون ويدافع عنه بشتى الطرق والوسائل..
اما رندا وناصر...فحب من طرف واحد..حارب هالطرف فيه الين قدر يوصل للطرف الثاني..وقدر يكلل حياته بوجودها...وينجح في اقناعها بانها تعطيـه شويه من حبها وعطفـها..ودا شي فرضـه عليها حب ناصر الكبيـر لها..
منى ومازن...حب من طـرف واحد..اتحول مع الايام الى حب من طرفيـن..ساده في البدايـه المشاكـل والبعـد والجفـا نظراً لعدم محاولة احد الطرفين من تفهم وجهة نظر الثاني..ونظراً لـ الطريقه الخاطئه اللي حاول كل واحد فيهم يعبر فيها عن رأيـه..لكن في الاخيـر..اتكلل هالحب بالزواج المثمر والجميـل..وعاشوا اجمل حب واحلى حياه..
خالد ونهال...اخلاااص وحب عمــيق ثابت برغم من كل العقبـات..وبرغم من بعـد نهال وفقدان خالد لها..الا انه مازال هالحب مستمر لان الحب مايموت ولو مات الانسان الموجه له هالحب...
خالد ومنال...مشاعررر غريبه اجتاحت هالاتنين بس منعهم اخلاصهم وحبهم الكبير للانسانه اللي اسمها نهال من التمادي في هالمشاعر..وقدروا يوقفوا ويعرفوا حدودهـم...
مي ورائد..حب وعشق طاهر عفيف...عنوانه الزواج والحنان والتفاهم للأبـد..
ماجد ورهف...حب صادق بدأ خطأ وللاسف انتهـى خطأ..برغم من حجمـه في قلب هالاتنين..بس القدر ماسمح لهم يكونوا لبعض...
جابر...حب من زمان العجايب..حب طاهر حزين..حب كطائر ابيض جريح حزيـن..يمضي في حياته وهوا عارف بمدى حزنه لكنه متمسك بهالحب القديـم..ومخلص لذكريات واحلام كل هالسنين..

! غمـوض بنيـه !
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -