بداية الرواية

رواية ولد العم -5

رواية ولد العم - غرام

رواية ولد العم -5

سمر تقول في بالها :: لا عيل ترخي له الحبل::
سمر: انزين
يعقوب: واللحين مرت عليه 3 سنوات واهو حاير وياها ما يدري شنو الحل
سمر: وبعد.......
يعقوب حس بضيج الايام كلها يرد له بهالحزة .. حتى سمر حست بظيييج كبير لان الشخص كسر خاطرها
يعقوب: الحين بنت عمه صار بنت كبيرة .. وتلبس مثل البنات .. وتتكلم مثل البنات .. حتى تصرفاتها صار مثل تصرفات البنات بعد ما كانت من احلى ما يمكن.
سمر والنوم تارس عينها: وبعد
يعقوب: شاقوللج
سمر: اللحين شنو صار وياها؟
يعقوب سكت شوي وراح صوب الستريو وشغل اغنيه نوال "" شمس وقمر"" وسمر سمعت الاغنيه وراحت ويا الالحان .. يعقوب سمعها تغني ويا الاغنيه
يعقوب: تحبين نوال.
سمر: ومن ما يحبها؟
يعقوب: خوووووش
سمر بتعجب: شخوشه ؟
يعقوب واهو يضحك: ذوقج مثل ذوقي
سمر : ههههههههههه الحمد لله ولا انه ذوقي مستحيل
يعقوب يقول في خاطره:: ادري يا بعد عمري ادري ::
سمر تقطع افكاره: انزين كمل
يعقوب: وين وصلت ........ أي .. الحين اهو يبي يصارحها .. بس غروره ما يسمح له وبعد ........ خوفه
سمر: من شنو؟
يعقوب: منها
سمر: ههههههههههههه
يعقوب: ليش تضحكين؟
سمر: ريال شكبره يخاف من بنت ..
يعقوب: انتي لو تعرفينا جان انتي بعد بتخافين منها
سمر: والله انها المرأة المتوحشة
يعقوب: هههههههههههههههه الا اكثر
سمر: والله وانه ماعطها ويه .. انه مكانه اطرقها بطراق ما تبي غيره
يعقوب كان يضحك من قلب.. لو تدرين يا سمر انها انتي جان ما قلتي اللي قلتيه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سمر: دومز
يعقوب: هههه شنو
سمر بحيا: ضحكتك .. دوم ان شالله
يعقوب بكل جديه : معاج ...

سمر حست انه طاف الحدود وياها وردته حق السالفة

سمر: انزين ما كملت لي .. شصار اللحين؟
يعقوب: اييييييييه .. للحين يحاول وياها .. بس اهو وايد افكر انه ينساها ويشوف له وحدة غيرها
سمر: بس اهو ما يعرف شنو حقيقة شعورها تجاهه شلون يقرر هالقرار؟
يعقوب: سيماهم على وجوههم
سمر: لا تقول جذي ..... تدري؟
يعقوب: شنو؟
سمر: ممكن اقترح شي وتوصله حق رفيجك؟
يعقوب: ما طلبتي يا طويله العمر
سمر: مشكور ..... خله يقول لها عن شعوره.. ويشوف بنفسه ردة فعلها
يعقوب: اممممممم .. انتي تشوفين جذي
سمر : الا اشوف اكثر بعد .. بس ارفيجك على حلاته مثل ما تقول لازم يطلع فطين .. ويعرف شلون يسحر بنت عمه المتوحشة..
يعقوب: هههههههههههههههه لو يسمعج بس
سمر: هههههههههه أي والله

سمر ثتايبت وحست انها خلاص .. بتموت من التعب ..

سمر: سعد اللحين انه استاذن منك .. عيني من الرقاد سكرت خلاص ..
يعقوب واهو يتثايب: وانه وياج بعد
سمر: يالله عيل .. سو اللي قلته لك وخبرني النتيجه

يعقوب ما صدق.. اهي متوقعه انه ما راح يقطع عنها باتصالاته .... هياااااااا

يعقوب : ما طلبتي شي
سمر: واللحين يالله .. انه متاكده ان باجر وراك دوام .. وانت مشغول كفايه..
يعقوب : ما انشغل عنج يالطيبة
سمر: ما تقصر .. يالله .. تصبح على خير

يعقوب يطالع الجو من الدريشه..
يعقوب: الشمس طلعت ..
سمر : أي والله ههههههههههههه.. يالله احلام سعيده
يعقوب: ولو انها ما بتحقق
سمر: بحكمه الله راح تتحقق .. يالله مع السلامه
يعقوب: في حفظ الباري ورعايته

طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وط

سد الخط يعقوب وانسدح على ظهره واهو يطالع السقف ... ما كانت بعيونها الا صورة سمر ... اشكثر احبها .... أي والله احبها ... وعمري ما راح احب حد مثل مااحبها .................. والله يعيني ليما اكسب محبتج
***************************************


الفصل الحادي عشر

مر الاسبوع واليوم الخميس .. سمر كانت باقصى حالاتها من التوتر والخوف .. ما كان يهديها شي غير اتصالات سعد ( يعفوب) اللي كان ينسيها ولو شوي احساسها بالخوف والشك مع انها ما فاتحته بالموضوع الاانها معزمة تطالب رايه

سارة بنت عمها قلت زياراتها لسمر لانها اهي الثانية مشغولة .. اللي تحبه بيرد من السفر باجر وهما متواعدين يتلاقون بعد مدة من ما يوصل البلاد بالسلامة.

حمدان كان عايش بدنيا ثانيه .. حبه لبنت عمه كل يوم يزيد عن سابقه .. مع ان ابوه قرر انه يتقدم لها بصورة رسمية .. حمدان طلب من ابوه ان ينتظر ولد عمه حمد عشان تكبر الفرحة ..اااه يا سارة .. لو تدرين انتي شنو بالنسبه لي ...

وحمدان عايم بافكارة .. دخلو عليه الشباب . ناصر ومشعل وراشد ..

حمدان: الله الله الله .... شمييبكم انتو هني .. الناس تشتغل مو مثلكم.
ناصر: خس بويهك يالزطي .. احمد لاربك يايين ناخذك بدل ما تشيلني وتلمني وتقول لي وحشتني يااخوي مادري عنك انت وين من جم من يوم.
حمدان: ههههههههههههههههههههه اقلب ويهك زين انت محد يدري انت وين تقعد لو احد يدري جان ما ولهت عليك امي جذي.
ناصر: انه وامي كيفنا انت مالك شغل.
مشعل: يالله يااخوي قوم نطلع ما مليت من حكرة المكتب .. أعنهبو دارك ما بتطير الشركة ..
حمدان: وين بتروحون؟
راشد: طالع هذا .. اسكت .. كل دقيقة محسوبة عليك .. ياه ما تقومونه هالسمت.
راشد: أي والله سمت . .يالله قوم يا بو زينه خلنا نروح ورانا اشغال وايد
حمدان: شوفو انه مااطلع ويا مراهقين .. نادوا يعقوب عشان يطلع ويانا
ناصر: أي والله انه ما راح اطلع من دون حبيبي ولد عمي
راشد: هاذا ان قدرتوا تكلمونه ..
مشعل: ليش للحين حابس حاله
راشد: لا .. اخوي المحترم مشغول بوكاله السيارات هالايام وما عنده وقت حق أي شي .. اكله وشربه بالمكتب .. وقعدته بالبيت محسبوه بالدقايق ولا كل حزة قبض لك التلفون وقام يدق يدق رنات وبعدين يختفي لين احد اتصل له.
حمدان: شكله ولد العم محصل له وحده فارغة تسولف وياه
مشعل: الا قول محظوظ مو عيل انه ملاحق هالسحليه من مكان لمكان
ناصر: عيدها وربي ابيك تعيدها .. عشان اشق حلجك

كلهم تيمعوا عليه وبين قزم جدامهم

ناصر: لكن انه اللي اوريكم ويا خشومكم ك واحد قابظ ليطول اعنبو ولا برج التحرير يالله زين انه بروح حق ولد عمي حبيبي
راشد : خذني وياك عن هالشيبه حمدانو
مشعل: وانه وياكم ويالله ياحمدان عندك خمس دقايق
حمدان : انطروني شوي اعنبو بتشرد الطلعه
ناصر: وانت الصاج الا هل الطلعه هههههههههههههه

رشود ونصور اللي ضحكوا ولا مشعل وحمدان مسبهين ما يدرون بالسالفه

دخلوا كلهم على يعقوب من دون ما يعتبرون حق السكرتيرة فتووون اللي راشد بكل جدية معجب فيها كبر راسه بس حمدان جرٌه لداخل مكتب يعقوب الل انصدم من دخلتهم

يعقوب: بسم الله . من وين طالعين انتوا هني شركه مو ديوانيه ام زيدان
ناصور: هههههههههههه حلوة ذي ام زيدان
يعقوب: جب زين ما تقولون لي شمييبكم هني
راشد : اووووووووهوووووووو احمد ربك احنه يايينك هني نبي نطلعك
مشعل: أي والله يا يعقوب ملينا من الشغل واليوم الخميس يعني اللي ما يطلع يخيس
ناصر: انت كل خميسيه ما تطلع يعني كل خميس تخيس
مشعل: جب زين لا ماكو نانسي عجرم السالميه
ناصر: تكفى الا نانسي
راشد: منو نانسي السالميه ذي
ناصر بكل شاعرية واهو ايود على قلبه ويطالع جدامه: هاذي إلى ليما تشوفها تغني غصب : يالابس الثوب المنقط واسمك ياحلو مافيه نقطه
مشعل: هاذي اسمها عاد اللي منقط
راشد وحمدان : ههههههههههههههههه أي والله أي والله
ناصر: يالله عاد يا يعقوب خلنا نحجز لنا ذاك الشاليه اللي ماعليه شاليه ونقضي الليله صباحي
يعقوب: انت يالمراهق الزطي والله محد بيودينا في داهية الا انت
حمدان: يالله عاد يا يعقوب .. والله انك اذية
ناضر: وهاذا انه اللي قايل ما بتحرك من دون ولد عمي حبيبي راعي الجحيله
يعقوب: هههههههههه جحيله بعينك يالله فارجوا وراي شغل
حمدان ومشعل وراشد وتاصر كلهم في حشرة وحده يترجونه يطلع وياهم يعقوب ما تحمل الصوت اكثر وقال بصوت مرتفع.

يعقوب: انزين انزين والله وانكم فوضى وميهب ا تشتغلون بسوق اليمعه انتو

ناصر قبض ولد عمه رشود وقال بصوت واطي :: والله وانها فكرة؟
رشود : اقلب ويهك يا جليل الحيا
حمدان: شهالبسبسة يا غربال الله فينا
ناصر : ها ولا شي .. بس افكر بالديرم
مشعل: شنو
ناصر بهبال: ها ها لا اقصد بنانسي

ووجه كلامه حق يعقوب: يالله ياولد عمي تكفى عن الشطانه واللعانه
يعقوب: يود لساننك لا ااحشه لك حش
ناصر: ان شالله بس انت وافق
يعقوب: انزين بس نرد بنفس اليوم لاتنسون باجر حمد ولد عمي بيرد من السفر ومافينا شده زعل عمي بو حمد علينا
الشباب بنفس الوقت: ولا يهمك

يعقوب ضحك وعدل اغراضه وطلع وياهم.

سمر كانت قاعده بالبيت يوم اتصلت فيها سارة..
== هلا هلا بالقاطعة
= منو انه ولا انتي
== جبي زين يالسباله اوريج يالميهوده
= ههههههههههه يالله عاد سمور شخبارج
== بخير الحمد لله بس بموت من الفرحة
= ويه حتى انه
== ما بغينا والله يا بنت عمي
= أي والله أي والله اشهد انج ما خبتي يا بنت العم
== هههههههههه اشفيج عبلو
= لههههههههههههه لا ولا شي بس وايد مستانسه
== دومز
= اجمعين .. الا اقول لج شرايج نروح نشوف لنا فلم حلو جذي بالسينما
== والله فكرة .. بس ان عزمتي الهيالق ربعج انه ماني رايحة.
= لا والله بس انه وانتي لانهم ما ينفعون
== ليش أي فلم بنروح
= يا بعد روحي هريتيك روشن نزل فلمه اليديد
== يا بعد قلب بو عيون خضر
= أي ولله خلينا نروح ونتحسر شوي ونحفظ لنا جم كلمه
== هههههههههههههه اوكيه يالله متى بتمرين علي
= بمر عليج الساعه 2 بنتغدى وبندخل الفلم مباشرة..
== بتيين ويا السايق ؟؟
= لا عندي سيارة يعقوب.
== ليش اهو وينه
= لا طالع ويا الشباب كلهم
== شعندهم
= ههههههه عربده يوم الخميس
== ههههههههه والله وانتي الصاجه
= يالله عيل راني
== على خير رينا

وسدوا الخط ...................
الفصل الثاني عشر

اليوم حمد بيرد من السفر.. يا الله .. ما اصدق حالي شنو ممكن اسوي .. شنو ممكن اقول ويوفي بحق هذي السنين كلها .. 3 سنين ونص .. ولا كلمته فيها ولا شفته .. مر الوقت بهدوء بالرغم من المشاعر اللي تغلي فيني

يـا قلــبي هــدي من وتــيرك خـــلٍ تــباه بالهـــوا يجي لـــــك
خـفف الدقــات ببطــنوك ولا تلــوع الخفــــوق بمواجيــعك
شروات حبيب القلب ما تلاقي رفرف يا قلبي باسم ولــــــــيفك

الساعة خمس الفير .. وسمر للحين ما اتصلت بيعقوب .. واهو اللي من رد من الشاليه ظل يتصل فيها بس جهازها كان مغلق .. تحير .. ليش مقفول تلفونها؟؟ اهي ما تدري انه راح يتصل فيها ؟؟ شهالاستعباط
وصلت الساعه 6 .. ويعقوب يالس واهو بناره يطالع التلفون بكل غيض ولو على وده يحذفه من البلكون ويكسره واول ما شاله عشان ينفذ اللي في باله .. وصله مسج .. فتح المسج
(.. ظروف عائليه .. ما راح اتصل اليوم .. اشوفك على خير..)
نزل يعقوب اتلفون ونزل وياه راسه بس بعد راح ووقف بالبلكون .. وقعد يطالع السما .. وماكو في باله الا اسم واحد
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد


الساعه 7:30 الصبح وبيت بو حمد فوضى .. ام حمد يالسه توري الفحم عشان تبخر البيت ودار ولدها الغالي .. ووليد قاعد يتزهب عشان يروح ويا ابوه المطار والدنيا مو سايعته ابوه المطار والدنيا مو سايعته اخوه الغالي بيرد من السفر من بعد سنين طويله فرقى وغربة .. شلي يصبرني للساعه 10

توه وليد بينزل تحت الا وتلفونه يرن .. سمر متصله .. ابتسم بمكر وسكره بويهها .. نزل تحت والتلفون يرن .. هم سمر واهو في مزاج رايق انه يعصبها ويلعوزها وسكره مرة ثانيه .. رن مرة ثالثه وتوه بيسكره بس كسرت خاطره سمر اللي اللحين قاعده على نار تبي تعرف اخبار حمد.. قرر يجاوبها

سمر: الو وليدو
وليد: هلا هلا سماري
سمر بعصبيه : كل تبن زين؟
وليد: هههههههههههههههههه ليش عاد؟
سمر: وتسالني ليش .. من مساع وانه ادق عليك وانت تسكره بويهي .. صج قليل ادب
وليد: انه اسف وحقج علي بس قلت بلعوزج شوي
سمر: لا والله هين انه اوريك ان ما شكيتك عند حمد
وليد: ما تقدرين
سمر: ليش بالله؟
وليد: لان لسانج هذا الطويل راح ينقص جدامه مو متعنترة علينا اللحين
سمر بحيا: تهقى جذي يا وليد؟
وليد: الا جذي ونص
سمر واهي تتقلب على فراشها: اااااااااه يا وليد .. متى متى متى ؟؟ والله مليت .. من البارحه وانه ما ياتي نوم وانه انتظر الساعه 9
وليد : ليش بالله .. لايكون في بالج انج اتيين ويانا المطار
سمر: اكيد ما يبيلها سؤال
وليد: كلي تبن وانثبري مكانج محد بيروح الا الرياييل الحريم ينتظرون في بيتنا
سمر: خانت حيلي .. لا صج والله كسرت خاطري يالله زين انه بيي وياكم
وليد : ماكو مكان لج.. انه وابوي وعمومي بنروح بسيارة والشباب بالسيارة الثانيه
سمر: شهالحشرة والهيله .. و حمد وين يقعد؟؟
وليد : حمد بيقعد ويانا بالسيارة.
سمر : لا يا بوك انه بطلع ويا بابو بروحنه وباخذه بسيارتنا وانت تسكت وتنطم بعد
وليد: بنشوف
سمر: لا تتحداني
وليد : يالله يالله بروح اتريق انه والله انج ياهل
سمر: اوريك يا عسعس الديرة
وليد: سكتي يالسحليه
سمر: باي
وليد واهو يضحك: باي

سمر سدت الخط واتصلت في سارة بسرعة
سارة والرقاد تارس صوتها: الووووو
سمر متعجبه: سارو .. انتي راقده؟
سارة بظيج خلق: اوووووف سمور مالي خلقج شتبين؟
سمر: عدال على روحج .. شمرقدج هالحزة ؟؟
سارة: اللي مرقد خلق الله
سمر: يالله زين قومي وتعالي بيتنا بسرعة ابيج بموضوع هام وخطير
سارة واهي تتافاف: اووووووووووف سمر .. والله انج فاضية .. انه فيني رقاد وما ابي اقعد الا الظهر
سمر: عسى خير .. مااتصل فيج شمشوم ؟
سارة: منو؟
سمر : هههههههههه قصدي خالد مااتصل فيج؟
سارة: مو شغلج .. اي اكيد اتصل فيني .. سمور والله توني راقده من ساعه خليني اكمل رقاد وبعدين بتصل فيج
سمر بظيج: سارة انه فيني وايد كلام وماادري اقوله لمنو غيرج؟
سارة: .............
سمر: سارو؟؟
سارة : .................
سمر: شوف اللي ما تستحي على ويهها .. هين يا سارة انه اوريج

سدت سمر الخط بعد ما رقدت سارة عنها واهي متظايجه حيييييل ما تدري تتصل في منو .. وليد ماله خلق .. وسارو راقده .. ونصور للحين ما رد البيت ويا مشعل .. ماكو الا امها .. بس امها اللحين راقده
قلعتج سمور القرده .. من قالج تقعدين من الصبح .. خلج تستخفين جدام هالاربعه جدران.. ورمت حالها على السرير .. واهي تتعفر بين الشراشف .. رن تلفونها وانقطع .. مسد كول .. منو؟؟ شافت الرقم وتهلل ويهها .. يا ويلي شلون نسيته سعد ؟

اتصلت مباشرة بالرقم
يعقوب كان بالحمام يحلق يوم رن تلفونه وطار من الحمام يقبض على التلفون ويقول الو قبل لا يضغط على الحبه الخظرة.. لعن حاله التعبان ورد على التلفون بشوق..

يعقوب: الووووووو
سمر: صباح الخير
يعقوب وقلبه تهلل: وينج يا معوووده
سمر: ههههههههه كاني يا معود
يعقوب واهو متظايج حيل: والله اني ضعت بليا اتصالج وجم مرة اتصلت ولقيت تلفونج مغلق .
سمر: لا بس انه اغلقته لان اليوم يوم خاص جدا جدا جدا
يعقوب واهو متحير ( شالخاص باليوم؟): عسى خير؟
سمر: الخير بويهك .. بس اليوم احد من عايلتنا بيرد من السفر
يعقوب وويهه مكشر: منو؟
سمر واهي تبتسم من خاطر: ولد عمي الغالي.. حمد
يعقوب واهو يخنق الوساده من تحته ويتصنع الغباء: مااذكر انج سولفتي لي عنه..
سمر باستغراب: عجب ؟؟ ما قلت لك عنه؟؟ زين اقول لك عنه ..اذا تبي
يعقوب: سمعينا ..
سمر: ان شالله

وقعدت سمر تتكلم عن حمد ولد عمها ويعقوب مقتهر من جهه ثانيه واهو ساعه يخنق

يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -