رواية غثيثة مزحة الايام -60


رواية غثيثة مزحة الايام -60

رواية غثيثة مزحة الايام -60

مشعل :هلا فهـد .. الحمدالله بخير ..

فهد يحتريه يقوله انت شلونك بس شكل ماعنده نيـّه :امم ..إحم! .. انا بصراحه داق بقولك ..ودي اقابل سطام !
مشعل ببتسامه سآخره :لا أبشرك الحين صآر اسمه محمد !
فهد مـافهم .. حاول يستوعب بس مرره مب داخل مخه هالحكي :مافهمت
مشعل : سطام .. اسمه محمد بن عبدالرحمن آل "......" .. اوقع انك فهمت السالفه كذا
فهد مافهـم .. في أسـأله في رآسه .. بس حس انه مب قادر ياخذ حكي من مشعل .. قال :طيب مشعل ..الله يرضى عليك ويدخلك الجنه ..انا آبي أقـابل سطام ..او محمد ! .. وربي تـرآني ندمااااان
مشعل : فهد ترا محمد الحين عايش حياته ومرتاح من كل همومه ..وانا بصراحه ماصدقت اشوفه مرتاح من مشاكله وحاله ترقع .. فـ ماله داعي نرجع نذكر الماضي
فهد بقل صبر:هذا انت !..لكن انا ظالمه ..ابيييه بس يحللنـي .. مشعل هذا آخر طلب اطلبك أيـآه
مشعـل : طيب أسمـع .. بشوف لك يوم ومكان منـاسب .. وارد لك طيب؟


/
صحـآه من سرحانه !
- ماشاء الله جآي من بدري
أبتسم مشعل :هلا محمد .. بقـولـ.
ماأمدآآه يكمل الا وصوت يقاطعه من ورآ محمد :السـلآم عليكم
التفت محمد وانصـدم من الشخص اللي قدامه ..هذا فهد؟ آخر واحد توقع يشوفه بالكون فهد ! .. التفت لمشعل يبي تفسير .
مشعل:محمد فهد يبيك تسمع منه
محمد مب فـآهم ..يحس انه مثل الاطرش بالزفه .. رجع يطالع فهد بنظرات بآرده جداً .. فهد كان متوقع نظرات إحتقـار متوقع سب بس محمد ماعطـاه أي وحده من توقعاته .. مب حبـاً فيه بس هالنظرات البارده مفعوله بالنسبه لمحمد اقـوى ..
مشعـل يمسك كتف محمد اللي كان يطالع في فهد : محمد عشان خاطري اسمع منه والله انه من زمان يدورك
محمد كان يطالع في فهد ..و يستـرجع كل لحظه حلوه جمعتهـم ..من إستهبال وجد وكل ثانيه كانت معـاه
وده يصـرخ في مشعل ..يصرخ فيهم ثنينهم ويقول وش اسسمع؟؟ فيه شي باقي بعد يعني .. تحسون ان اللي سوآه فهد شويه .. هو أرتاح عقب هذيك الايـام المروعه .. يجي فهد الحين نآوي يرجع يذكره ؟!
محمد طالع مشعل وقال بصوت وآطي : مشعل حركتك مالها داعي عالاقل قلت لي
مشعل ببتسامه متوتره :ماعليه يامحمد اجلس انت نص ساعه بس نص سـاعه
فهد كان ســاكت ..لأنه يدري أي كلمه ماراح تكون لصالحه



يبـَِـَيَ يرجَِعَِ وَِيذَِكرنُيَ،


ويَِهديَنيَِ فــَـَـَـرحٌ ع‘ـَِمره..


وكلَِ ظَِنه أنا بـَِأرضَِى..


وأع‘ـَـَـَـانََِِق جيّتَِه وأفرَح..


نـُسسَِى خ‘ـَـَـَـذلانه لقلبَِيَ


تنَِاسى لَِحَظـَة..| جراحي


!وصًَـَب المـَـَـَـَلح‘ بـرجـَوٌوٌوٌعـَـَه..!


وصًَـَب المـَـَـَـَلح‘ بـرجـَوٌوٌوٌعـَـَه..!


وصًَـَب المـَـَـَـَلح‘ بـرجـَوٌوٌوٌعـَـَه..!


وهم جالسين والهدوء سيد المكان .. الا من صوت الميوزيك الهاديه .. محمد اللي كان جالس بكل أريحيه على كنبة الكوفي يطالع فهد بنظرات ثابته يحتريه يقول اللي عنده ويخلص .. لأنه بس بيسمع وبيروح
مشعل طلـع وخـلآهم على راحتهم
فهد أخذ نفـس :سطام ! .. او زي ماسمعت محمد .. أدري ان اللي سويته فيك مب شويه .. وأدري ان غلطتي أكبر من أنك تسامحني .. بس .."أخذ شهيق" .. بس انا .. سامي لعبْ علي .. ماخلاني اشوف شي ..
محمد يطالعه :........
فهد : انت حط نفسك في محلي .. تخيل ان 2 شهدوا ضد صديقك وانت في لحظتها ماتفكر ابد .. سطام محد يعرفني كثرك .. ألتمس لي العذر الله يخليك
محمد كان ساكت .. ماعنده شي يقوله لأن كل الكلام ماخش مخه ابد
فهد :سطام لا تجلس ساكت كذا ..قل أي شي ..اقولك سـامي هو دبر للهذا كله
محمد واخيراً رحم حال فهد وتكلم :سامي هو السبب؟ طيب! ..فرضنا ان سامي هو السبب وقال لك ان محمد سوا وسـوا .. تتوقع انا اتعـاطى مخدرات ؟؟؟؟
فهـد :كنت مقهـور .. انا وقتها كنت احسبك .."ماقدر يقولها" ..سطام ارجوك اعذرني! ..يعني هالـسنين كلها ماتشفع لي عندك ؟
محمد :ليه؟ هي شفعت لي عندك قبل كذا؟؟
فهد سكر عيونه ويحاول ينظم عملـية التنفس عنده ..كلمات محمد له مثل الطعنات للقلـبه .. محمد كان ياخذ حقه من فهد ببطئ .. مثل الموت اللي يجي شوي شوي ويعذب صاحبه .. مايتحمـل يسمع هالكلامات من صديق عمره سطام
لكـن انتشله من هالالـم صوت محمد المخمـلي :انا مسـامحك من قبل لاتطلب السمـاح مني يافهد !!
فتح فهد عيونه .. وطالع محمد ..لأول وهله حسب انه سمع غلط .. ومن كثر ماهو يتمنـىآ السماح صار يسمع اشياء مالها وجود .. :إيش؟
محمد بملامح ثابته .. وجامده خاليه من أي مشاعر ..يحس انه مجبـور يقولها له : انا مسـامحك! .."وكمل".. صحيح قلت لك هالحكي .. بس أيامي معك تشفـع لك كنّـا اكثر من اصدقاء ..كنت لي اخو ماجابته امي
فهد نصه ارتاح والنص الثاني لا .. نبرة محمد ماكانت مطمنه ابد ..: كنــت؟؟!
محمد :إيه كنت ..
فهد :مو انت سـامحتني؟
محمد :سامحتك .. بس مستحيل نرجع زي اول .. اذا انت بتقدر انا لا ..
فهـد :بس ياسطـام ! .. انا
محمد :فهد ! .. فـ السنه اللي صار اللي بيني وبينك ..كانت اشين سنه مرت علي بحيـاتي .. انفصلت عن شغلي !..تدري ليه؟ .."وبذبه" ..يحسبوني اتعاطى مخدرات ..تخيل! ..انا آخر عمري اتعاطى مخدرات ..وملاك اختى كانت تعبانه ..ابوي توفى .وبعدها اكتشفت ان اهلي مب اهـلي .. وينك هالوقت كله؟ مو هذا وقتك؟
فهد :.......
محمد ببتسامه باهته عشان لا يحس فهد انه يلومه :اما الحين .. حالي من احسن مايكون .. نفسياً وماديـاً .. اختى ملاك من احسن مايكون و الحين عندي آهل .. كونت صداقات جديده ..الحين جنبي مشعل وناصر وطارق والكل!! ..انا ماألومك يافهد .. ولا جآي اعلمك غلطك..بس انا اقولك كيف حـالي من غيرك !!! ..تتوقع إني محـتاج شي الحين يذكرني بأول ..مايحق لي أرتاح ؟ ..ترا اول كان كل شر الدنيا في رآسي .. كنت اتوعد فيك انت وسـامي واني بنتقم ..ولهيت مع مشاكلي بعد طلعتي من السجن !! .. وبعدها خـلااص .. حسيت مافي شي يستحق الانتقـام لأني منيب ماسح هاللي في قلبي لين انتقمت .. فترة السنه هذي كفيله في تنسيـني كرهي لك !! ..ولاحظ انها نستـني كرهي لك بس ..يعني.. مقدر نرجع فهد وسطام زي اول
فهد :.......
قـام محمد ..مبتسـم :اتمنـى لك حياة سعيده يافهد ..والله يحللك ويبيحك ..وابي منك بعد انك تحللـني
توه بيروح .. بس حس بفهد يمسك يده :سطـــــام !
التفت له .. وفهد وقف :يعني تنسـآ كل هالسنين ؟؟ نسيت ايام المدرسه ..الجامعه حتى الشغل كنّـا مع بعض .. كل هذا يهون عليك
محمد يحاول يخفي قهره : فهد ! ..لا تخليني اقولك كلام ماأبي اقوله وماسك نفسي طول الوقت عنه
فهد يحس انه مثل الضآيع .. مايبي يخسر سطام :سطام .. جآوبني كل هالسنين تبخرت
محمد التفت له وصار مقابله : بالنسبـه لي ماتبـخرت .. بس اذا هالسنين على قولتك والعيش والملح كلها ماخلتك تعيد النظر والتفكـير قبل لاتتهمني بشي انت عارف اني مستحـيل اسوويه .. اتوقع انها تبخرت ..قبل لا يحط سامي المخدارت فالسياره .. كانت وقتها تبخرت وصـارت بـحححح!! .. خلينا نقول اني جيتك في عرضك.. صداقتنا ماخلتك عالاقل تقول ليش ماأصير احسن من سطام وامنع سامي من انه يحط المخدرات في سيارته ؟!
فهد : ...
محمد مبتسـم :خلنا كذا احسن لنا ترا ..يالله فمان الله
أتـجهه للسيارته .. وركبها ..اتشغل الاستـريو اول مافتح السياره ..وهو طالع من المملكه جت أغنـية "Apologize"
أبـتسم .. كأن الاغنية قاصده تجي بهالوقت


It’s 2 late apologize


مايدري هو اللي سوآه صح ولا لا .. بس اللي يعـرفه إنه في غنى أي علاقه تجمعه بـ فهد .. لأن احسن لـ الكل انهم يفترقون .. وكلاً ينسى السالفه ..
مايقـدر ينـسى شكل فهد فالكوفي شوب يوم يهـزأه قدام الكل على قصة اريج


/
- ليش؟..ليشششششش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد ياسطام مب واحد ثاني!
سطامبهدوء غريب ..وكأنه مخدر بسبب هالسب والشتم اللي يجيه .. بس قال: وانتصدقته؟


جـن جنون فهد .. ورفع ياقة سطام اللي كان اطول من فهد بس هالشيماأعاقه ابد .صقعه فالجدار .. وسطام سكر عينه من الالم بس كان ساكت .. يبي يدافع عننفسه وسط هالتيار من السب والاهانات .. يبي يتكلم ويدافع بس هجوم فهد اللي الجمهوخـلاه يسكت وكأنه شخص حُكم عليه بالاعدام وينتظر القصاص .. كان يطالع فهد اللي يسبويلعن .. واللي يحس انه بينهبل لو ماذبح سطام .. لكن الوضع زاد عن حده .. لانه كان ساكت هالشي قهر فهد وجمع شياطين الجن والانس فوق راسه ..حس ان حقد الدنيـا كله جاله ..حس بـ كره واشمئزاز وندم لانه فكر يصادق سطام .. يحس ان قلبه وعقله يتضاربون .... وده يذبحه الحين ويخلص عليه!..بس هذا سطـام!..ياناس تدرون منهو سطام!..مسكه بقوهاكبر وسطام واقف .. لاهو اللي هاجم ولا هو اللي دافع .. حتى مابـرر .. مجرد اكتفى بكلمة "وانت صدقته؟" ..
انقهـر فهد من سكووته .. وحس انه يبي يزيد عليه .. لويقدر ذبحه ورجع خلاه يحيـآ وذبحه مره ثانيه


سطام ماوعـى الا على كلمة .."ياولد الحرآم"..عصصب .. وبعده بقوه .. وقال بقهر شخص مظلوم :أسمعني يافهد اناساكت وتاركك تتهمني وتظلمني ..قلت صديقي وبينا عشره .. اما انك تجلس تسب في عرضيانا ماأسمح لك ولا لأي واحد غيرك ..فـاهم؟
فهد بسخريه:وش دعـوه عاد اللي صنت العشره ..
سطام رفع حاجب بـ تحدي..ورمى قنبله قبل يطلع:انت من الاول..مفروض تمسك اختك!..ليه جآي تتهمني والسالفه تخص عرضك انت!..وبعدين انا رجال..والرجال مايعيبه شي!.."والتفت لمشعل"..يالله يامشعل!


ومشـوا .. وهم ماشين صرخ فهد :لوك صـدق مظلوووم!..كان عالاقل جيت هنا عندي وبررت!..اثبت لي صدق انك مظلووم! مبتلقيني ظهرك وتمشي!..يا .. يارجاااال!


وقف سطام والتفت له .. عطاه نظره تسم البـدن!..وكمل مشيه
/


طلعه من هوآجيسه صوت جواله ..
المتصل>مشعل


محمد :هلا
مشعل :بشر !
محمد :مراح اعلق على حركتك .. بس انا الحين فالسيـاره يعني طلعت من عنده
مشعل :سـآمحته محمد؟
محمد :إيه ..
مشعـل أنبـسط مره :كفـووو هذا العشم فيك ..
محمد بهدوء :سامحته .. بس ترانا مب اصدقـا مره ثانيه
مشعل :من جدك؟؟
محمد :مشيعل تعال عندنا فالبيت .. ودي اتكلم معك بـ روآقه
مشعل :اوكي


◙◙◙◙◙


- مدام وي ار فينش
ام محمد :طيب .."وقامت وقالت تحاكي ام متعب وبناتها ".. تفضـلوا عالعشـاء





قاموا كلهم .. واتجهوا عند المغاسل .. راحوا ام محمد وام متعب عند الغرفه اللي فيها طاولة الاكل
اما البنات كانوا عند المغاسل وسواليف >ماتحلى السوالف الا عند المغاسل خخ


نوره وهي تناظر ملاك من المرايه وتغسل :متى بيجي متعب ؟
ملاك :مدري عنه ولا عاد تحاكيني عنه هالخبل .. سآمج
الجازي:ههههههه ليه ؟!
نوره :هههههههه عشانه مسفل فيها امس واليوم مسكييينه
ملاك تطلع لسانها :مااالت! .. "رن جوالها "..فيووونه دقت
الجازي : وش تكلميين انتي .. تعالي بنتعشا الحرمه بتنقد علينا
نوره :بيكفها خليها الذوق في جهه وهي جهه
راحت ملاك عند المدخـل عشان تكلم فـيّ صديقتها .. ونوره والجازي رآحوا عند الحريم .. والشغاله ودتهم عند طاولة الاكل
اول ماخلصت ملاك من التلفـون طلعت من المجلس تدور غرفة الاكل .. شافت البيت وتنـحت فييه .. كان باين من جهة المجلس شوي من الدرج الكبير و وصالات مفتحه على بعض كبيــره مره .. الوحده منهم في حجم صالة بيتهم .. والاعمده اللي منتشـره بكـل كم متر معطيتها فخامه وشكل كلاسيك ..


سمعت صوت شبشب واحد يخبط فالبـلاط ..قالت في نفسها
"شوي شوي عاللبلاط .. والله هالارضيـه بس تجيب بيتنا وسيارة متعب مع معاش تقاعد ابوي خخخخخ "


مشت عشان بتروح للطاولة الاكـل .. الا تشوف احد واقف عند الدرج ويناظر بتنـاحه
ملاك تنحـت .. من هذا ؟ ..توقعت انه ناصر
علطوول ركضت ودخلت في اقرب غرفه .. وسكرت على نفسها الباب .. سندت نفسها عالباب الخشبي وهي تاخذ نفس :يوووه والله لو يدري متعب ان يعلقني فالحراج ويبيعني بأرخص سعر عرفته المملكه العربيه السعوديه
فتحت عينها وهي تنـاظر المكان اللي دخلـته .. كان مثل المجلس او مكتب .. موكيت لونه سكري والكنب اللي فيه جلد لونه عالسمآوي اللي عالموف شوي .. الجدران خشب ..وفي معلق لوحات مربعه كل 3 تحت بعض ..وصايرين صفين بس .. وفيه باب ورآ الكنب وسيـع شوي داخله مثل طاولة اكل صغيره .. يوم شافت طاولة الاكـل تذكرت انها ماراحت لـ اهلها
طلعت من الغرفه ماشافت احد .. مشت فالصاله الوسيــعه ..


- مـــلاك وش تسوين؟!!
ارتـاعت والتفت ..وهي حاطه يدها على قلبها وتتنفس بسرعه :ووووووجع تنحنح مالت عليك !!!
محمد :هههههه وش تسوين هنا؟
ملاك :ابد بس ضيعت .. وقسم بالله لوني في غرناطه ولا وأي سوق كبير كان يمكن دليت .. بيتكم هذا يكفي مدري كم شخص.. يمكن 200 وشو له الاسـراف
محمد :ههههههههه ضيعتي عن القطيع صح ؟ .. امشي بس اوديييك ..
ملاك :قطيع ..ايه نعم ضيعت
محمد آشر على باب :ادخلي من هنا .. بتلقين باب كبير ادخلي منه هناك طاولة الاكل
ملاك :اوكيييه ..وانت وراك ماطلعت ؟
محمد :ألا طلعت بس الحين مواعد مشعل يجي هنا
ملاك وهي تروح :عطه خريطه قبل .. عشان لا يضيـع خخخخ حوشكم لحاله يبي له سيارة غولف عشان الواحد يتنقل فيه
محمد :لا إلـــه الا الله
ملاك تطل مع الباب :انت واخووك هالسبيكه وش فيكم علي؟؟! ترا عيني بأرده ..إففف



أنآ تعلّمت صَمْتيّ}-يُوم گلـّن حڪَىٍْ‘‘


و يُومْ گِـلّن’’تهَزهَزْ‘‘جيتْ|گلـّي ثبُوتْ~
رآحْ عنّي يسُولفْ. . . -[يحسْبْ إنـّہۧ ذگـَــآ!

و آنگسرْ لـہۧ خفُوقيّ|وآنبسَطْ بہۧ شُمُوتْ!

آيييہۧ دمعي تحدّر،‘إيييہۧ قلبي"بگىٍْ"

يُومْ شآفْ آلشهآمۃْ في خويـّہۧ. . . .

تمُوتْ /~



بعدهـا بنص ساعه
- طيب ليه تسوي فيه كذا يامحمد؟ .. حرام عليك يـا خي والله
محمد ووآضح إن ضايق صدره من هالسالفه :مدري يامشعـل .. يمكن كرهي وحقدي على فهد رآح .. بس تـأكد إني الى الان ماأقدر حتى اطالع بـ وجهه ..انا اصلا مدري كيف سـامحته ..بس بحتسب الاجر
مشعل يبي يحسفه عشان يتراضون:محمد توقعتك طيب ..
محمد :صعب ! ..صعب انسى كل اللي صـار .. كلامه لي يوم فالكوفي شوب .. سالفة المخدرات ..جلست شهر فالسجن ..انحرمت من شوفة ابوي قبل لا يموت ..حتى عزآآه ماقدرت اوقف فيه عشاني فالسجن والقهر اني مظلووم يعني يالتني مسوي شي ..أقول أستـاهل عشان أتـأدب ..بس مـاقدر انسى يامشعل وربي
مشعل :مدري بس حسبت انك عقب عيشتك هنا واستقرارك انك نسيت كل شي
محمد ببتسـامه فيها آلم :لا مانسيت ولا شي .. كل لحظه من الماضي اتذكرها بحذافيرها .. وكأني جالس اعيشها الحين .. شي جواي انكسر وماأحسه بيتصلح .. والله لو اشوف احفـادي يراكضون قدامي ..بس منيب قادر انسى اللي صار لي منه مب شوي والله .. يعني لو احد ثاني اهون علي ..بس صعبه لما تجيك من صديقك
مشعل :والله مدري وش اقولك ..بس الرجال مره كـاسر خاطري
محمد بضحكه باهته جذابه :ههه .. وانا ماكسرت خاطره يوم يسوي كل هذا
مشعـل ..سكت شوي .. وبعدها أبتسم وقال :محمد إنسـى
محمد مطنش:تدري وش اللي قاهرني .. انه اعتذر من حركته .. ولا قـال انا مدري ليه سويت كذا .. يعني عقب هالسنين اللي جمعتني بـ فهد حسيت اني ماأعرفه زين .. لو بنرجع زي اول ..مراح اقدر اعيش معه لأني احس إن يمكن يوم من الايـام يصير بينا تتش زي أي صديقين ..ويسوي لي اللي هو أعظـم من كذا
مشعل بمرح :لا هالمره أين امه يقدر عليك .. لأنك ولد محمد آل "........ " >امنيتي القى اسم عائله مب فالواقع عشان اقدر اكتبها ..طفشت من هالنقط (فيس ينتف شعره)
محمد :هههههه .. الا على طاري وش أخبار سطام؟!
مشعل :بالله ماتحس انك خبل ..وش اخبار سطام؟
محمد مات ضحك :ههههههههههههههههههههههههههه انا حـاس ..
مشعل :ادري لأني نصفك الاخـر
محمد :صح ..يـانصفي الاخر وتـؤام روحي وكل ابو شي ..صح صح
مشعل بنص عين :احسك تسلك لي ..بس يالله لأني في كل الحالات بيطيح كرتي عقب حرمك المصون
محمد مبتـسم : تصدق اني لين الحين ماشفتها .. ولا أدري حتى كم عمرها
مشعل طارت عيونه :منـتب صآحي ابد ابد ابد
محمد :بس تراني مستخير .. واحس اني مرتـاح مرره
مشعل تطمن :بس محمد ولو .. ترا الزواج مهب كذا وانا اخوك .. يعني مهيب زينه انك تتزوج وانت حتى ماتدري عن البنت أي شي
محمد : اهم شي اني مرتـاح .. هههه لو يسمعني ناصر ..كل كلمه والثانيه اقوله انها خاشه مخي ..وجايزة لي ومن هالحكي .. وانا لو اشوفها في مكان منيب عارفها
مشعل :ههههههه تسذووب طول عمرك
◙◙◙◙◙

- يمممممه ..تكفيين بقولك شي بس لاتقولين لا
تأففت من بنتها :احتسي وش عندتس
ندى :بكره ملـكة نجلا ..وودي اروح لها من بدري عشان اوقف جنبها .. ولو اروح اليوم وانوم عندهم ماأقول لا
ام خالد :لا ماعندنا بنات ينومون برآ البيت ..انا بيوت صديقات ويالله هاضمتها
خالد :نجلا؟! ..صديقتك؟
ندى :أيه نجلا

سكت خالد .. وطالع فالتلفـزيون .. لاحظت ندى إحمـرار وجهه ..بلع ريقه وسأل :بتاخذ ولد عمها هذاك؟
ندى بهدوء :لا .. واحد ثاني
خالد بقهر يحاول يخفيـه :مب يوم العلم وهي له ولا راح تتزوج غيره؟ ليه غيروا رآيهم؟
ندى بتردد :مدري بس الولد كان طالبها والابو ماقال لا ..خصوصا ان ناصر ماتحرك
ام خالد تحط يدها على فخذ ولدها :خالد يآبوي .. خيره انك ماأخذت منهم والله يعني شف شلون طريقة حياتهم .. ماتناسبنا ولا نعرف لها
خالد :.......

خالد كان مقهـور ..صحيح هو ماكان يحب نجلا بـ معنى يحبها ! .. لكن كان يميل لها شوي ..او عاجبتها اكثر من غيرها
وانقهـر من اللي سمعـه
◙◙◙◙◙

مـن بكره ..
كانت نجلا منسدجه عالسرير ودموعها ماخذه مجرآها .. ونـدى جنبها
ندى :نجلا قومي وش هالصيـاح منتيب صاحيه
نجلا :اخاف اني استعجلت

جت ندى بتقول "هو بكيفك ؟ انتي مشاوره؟" بس فرملت .. قالت لها بحنيه وهي تمسح على شعرها :شوفي نجلا حبيبـتي .. من كلام اخوك يزيد عنه يوم تقولين لي انه إنسان شـي مرره .. يعني ليه الخوف
نجلا :ماراح تفهميـن .. اخاف اكون استعجلت في قـراري .."رفعت راسها لندى وبتساؤل".. مو كأنه بدري عالزواج
ندى :لا عادي .. وحده تقرب تزوجت وهي ام 18 .. يعني انتي اكبر منها
نجلا :مدري احس .. ماني بوجه زواج
ندى :اقول لا يكثـر قومي بس على ماتتروشين وتجيك الكوافيره الا هو واصل
نجلا :كـوافيره؟؟؟!
ندى :ايه ..ليه السؤال يعني وش الغريب؟
نجـلا :لالالالا ..ماأبي كوافيره بليـز قولي لها ترجع بصلح شعري من نفسي
ندى :ليه؟
نجلا :بس ..ماأبي اتكلف خلي كل شي للعرس .. تكفييين
ندى تناظر ساعتها :طيب قومي الحين 7 يالله يمدييك تسوين شي

قامت نجـلا عشان تتـروش

◙◙◙◙◙

- وش يروحك ؟
مشعل وهو منسدح عالسرير وجنبه سطام يلعب :اخوي وولد اختي وصديق عمري وتـؤام روحي وبير اسراري ..مايصلح اروح ملكته ؟
الجازي وهي ماسكه شماغ مشعل بالمعـلاق لأن توها كاويته :حشى ماقلنا شي ترا .. بس وش يروحك والملكه مختصره جداً
مشعل يمسك يد سطام ويضحك في وجهه :أبـد ..بس ابجسره لين جا يدخل على مرته .. تعرفين هو توه اول مره يتزوج ولا قد دخل على حريم
الجازي :أهـا يعني انت بتاخذ بيده وتدخله
مشعل بكل بجاحه ههه:وبدخل معه بعد
الجـازي :نعـآآآآآم؟؟!
مشعل ببراءه :وش فييك قصدي شرريف انا
الجـازي :لا الله يعافيك لعد تقصد شي مره ثانيه ..ألرجال يعرف يتصرف عمره 30 سنه اتوقع انه كبير ويفهم
مشعل :لا مب 30 ..29 سنه عمره كبرتي الرجال
الجازي:لاتغير الموضوع ..المهم انك بتنـزرع مكانك ..بس في حـال وقعت ورقه انك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم