رواية غثيثة مزحة الايام -61

رواية غثيثة مزحة الايام -61


رواية غثيثة مزحة الايام -61

ماتقبل على مرته سمحت لك

مشعل :هههههههههههههههههههههه .."يكلم سطام "..يآخي امك تحبني مدري وش اسوي معها
تحط الشمـاغ عالسرير :يـالثقه ..
◙◙◙◙◙

- يآخي انا مدري ليه احس ان جيتك ذي للبيتي بتجر وراها مصايب
ناصر وهو متـمدد في وحده من مجالس بيت طارق الكبيـر : انت الحين تبي تطردني؟ احب اقولك ان محاولاتك كلها لاهذي ولا القادمه بـآءت بالفشل ..الذريع بعد ..لآني رجال مب طالع
طارق يجلس ويرمي على ناصر الببسي :امسـك .. لا صدز وش عندك جآي فيذا؟!
ناصر :مدري ضآيق صدري قلت اغير جوو
طارق يفك الببسي :قالوا لك بيتي منتجـع ولا فانتـزي لاند ..لا شاليهات بورا بـورا
ناصر :تراني قلت لك قبل وبقولها لك ثاني مره ..منيب طالع
طارق :هاذي والله النشبه .. المهم ليه ضآيق صدرك يـآبعدهم كلهم
ناصر :مدري .. اليوم ملكة محمد زي ماتعرف .. وإحس مدري شلون
طارق مسوي فآهم :داخلك طفـل يبـكي مخنووق يحتاج يتحرر من هالسجن
ناصر يـ نص عين : وش تقرا انت هاليومين ؟
طارق :هههههههههههه .. ما أقرا شي .. فقط كنت اتغشـمر معك قليلاً
ناصر :وش عنده احمد الحجيـلان ؟؟!
طارق :اسمح لي ..ثقـافتك إبـداع ..احمد الحجيلان اجل هاه
ناصر : والله انا كل ما جيت ابي اذب واحديتحتسا كويتي قلت وش عنده احمد الحجيلان على بالي للحين ماسك مجلس التعاون
طارق:عاد مشكله والله لو كان صدق للحين ماسكه بتطلع سبهه لا محاله
ناصر :هههههههههه .. قليلاً مما عندكم
طارق ينسدح جنبه : نويصير ترا حامت تسـبدي ..
ناصر :قلت لك منيب طالع من بيتكم لا تحدني اننوم عندكم اسـبوع
طارق : كل تبن ..انا قصدي حامت تسبدي من سكوتك قل وش مزعلك خلصني .. واذا ملكـة محمد اليوم .. مب هذا اللي انت تبيه
ناصر :إلا ..بس مب بهالطريقه ..
طارق يقوم ويشرب من الببسي شوي .. :انا لو منك .. اروح اخطب هيله علطوول
ناصر :ماأحسها حلوه
طارق :وليه ؟! .. مو انت كنت تبيها .. فكر ياناصر قبل لاتروح عليك البنت

ناصر كأنه استـوعب ان يمكن تروح عنه هيله ..ضاق صدره ..صحيح كل اللي يبيـه صار ..بس هو مب مبسووط .. : تتوقع إني بتوفق في زوآجي لو خطبتها ؟
طارق :ليه لا؟
ناصر :مدري..يعني بصراحه انا طايش وإتكـالي وعجاز .. وهي عكسي تماماً
طارق :هههههههه ياحليلك اثرك عارف نفسك
ناصر :كل تبن ..
طارق :ههههه لا جد جد ..ليه تقول كذا ..تبي وحده زيك ؟! عشان صدق صدق ماتفقون ابد
ناصر كأنه اقتـنع برأي طارق :بكره بكلم امي ! ..والله يكتب اللي فيه الخير
طارق :حلوو ..بالتوفـيدز

◙◙◙◙◙

قبلها بـ دقيقه
/
- ther is a girl u wanna 2 see u
محمد اللي كان جالس عالاب توب :me?
الشغاله :يس

/


نزل من الدرج .. كان لابس جينز وتيشيرت ..شكله عادي وشكل واحد جالس فالبيت ..
اما هي كانت متوقعه ينزل لها وهو كآشخ ولابس لها ..
عقد حواجبه يوم شافها .. وش يجيبها هذي الحين ؟ ..
خجل ببتسـامه ذآبله : كيفك محمد ؟
مدت يدها بتصـآفحه .. رد لها بالحمدالله بس مامد يده .. اول وهله حسبت انه مب مصآفحها .. بس مدّ يده وعلطول شآلها ..
ضمت يدها اللي لامست يده قبل شوي .. وقالت بإحراج :اممم .اكيد مستغرب من جيتي هنا صح ؟
محمد يعدل وقفته :لآ شـ دعوه البيت بيتك ..

اخذت خجل نفـس : انا بصراحه مدري من وين أبـدا يامحمد .. بس ابيك تفهمني .. اوعدني ماتفهمني غلط
محمد الاسـأله صارت تلف براسه ..فيه شي يجمعه بـ خجل غير القرابه وموقف صحـارى؟ .. يعني بنت عمتي وشفتها صدفه .. ماكان يدري ان هالاشياء يتجر وراها أشـياء هو في غنى عنها :......
خجل..ماعرفت تفسر سكوته ..اخذت نفس تنمع دقات قلبها ونفسها المتسـارع من انه يمنعها تسوي شي جآيه عشانه : محمد تكفـى الله يخليك ..إلا نجلا .. تزوج أي وحده غير نجلا !!
محمد سكت شوي يستوعب كلامها ..فالبدايه ظن انه سمع غلط .. أنصـدم من هاللي تقوله .. مابيـّن لها شي وقال : الحين انتي جايه عشان كذا ؟! ..
خجل : محمد تكفى افهمني .. نجلا لا .. عندك الرياض مليـانه بنات تكفى نجلا لا
محمد :انتـي الظاهر تحسبين الزواج سلق بيض .. وخبط ولزق .. الزواج اكبر من كذا .. انا قبل لآ اخطب نجلا فكرت واستخـرت ربي .. وماخطبتها الا وانا مقـتنع .. على أي اساس تجيـن انتي وتقولين لا تتزوجها ..

يحس نفسه غبي لأنه جالس ياخذ ويعطي معها ..وكأنه جالس يبـرر لها ..مع انه يقدر يسفطها ويرقى فوق ..وفيها خير تلحقه ! :شوفي يا .. وشسمك ! .. خجل انا مراح آخذ برآيك ..وبعدين الملكه اليوم ..يعني خليك اعقـل من كذا وروحي وقفـي مع بنت عمك تلقينها محتاسه وماتدري وش تسوي ..
خجل بدت دموعها تتجمع : طيب ماتدري ليه انا قلت لك كذا .. ماتبي تعرف ليش انا قلت لك لا تـآخذ نجلا
محمد يقفـي عنها : ولا آبي أسمع .. "مشى عنها" .. يالله انا الحين مشغول
خجل تقدمت له .. وبكل جـرأءه لأن الحب أعمـآ قلبها ..مسكت يده من المعصم .. وهي تصيـح :محمد تكفـى
التفت لها .. طالع يدها الدآفيه والناعمه اللي ماسكه يده .. رفع عينه الناعسه لها .. بس مارد .. لما جت عينها بعينه .. حست بشعور اقـوى انها ماتبي تخسره ابد .. حتى لو كانت نجلا هي اللي بتـآخذه .. وكأن اللي داخلها تجدد ..ودها تصرخ للدنيـا كلها بأنها تحبه .. وإن محد غيره قدر ياخذ هالحيز الكبير في قلبها .. حتى فراس اللي سوآ المستحيل ماقدر ياخذ له محل في قلبها الا كـ اخو وبس
خجل : محمد .."وفكها يرتعش وعيونها كلها دموع..وبـ تردد".. أنا احبك !
تسمـر مكانه .. وذكـرى أريج رجعت له .. وخـر يده عنها بـ شمئزاز .. وهو يطالعها وكأنه قرفآن منها :خجل لو سمحتي ..وخري عني مب نـاقصك انا
خجل وصوتها يتقطع من الصيـاح :انا ماكنت آبي اقولها لك كذا ..بس والله انت ونجـلا اللي حديـتوني !! .. شلون تبيني اسكت وانا حتى فراس عمري ماحبيته ومكانه أنت اخذته

حبيـبي سطام .. انا مستعده أخسـرعشانك كل شي .. انت تدري اني تطلقت من زوجي عشانك؟؟
.. انت تدري اني تطلقت من زوجي عشانك؟؟
انت تدري اني تطلقت من زوجي عشانك؟؟
انت تدري اني تطلقت من زوجي عشانك؟؟



سكر عيـونه بآلم .. شكل لين الحين الدنيـا مراح تصفى له .. قلبه بدآ يضرب .. حس إن مشـاعره يوم أيامه السودآ رجعت له .. :خجل ترا وربي انا مو نآقص زيادة حكي .. لو سمحتي خليـني في حالي انا ونجلا .. ولا عاد اشوفك مره ثانيه

خجل انقهـرت من كلمة "انا ونجلا" .. من الحين اسمهم بينربط في بعض .. :طيب مافكرت بنجلا ؟
محمد بينهـي الكلام ..وقال بـ قل صبر لأنه اكتفـى خلاص :لا مافكـرت فيها .. ويالله لو سمحتي اطلعي
خجل : نجـلا ماتحبك .. وتحب خـالد !!
محمد حس ببروده في جسمه .. هو ماصدق كلامها .. بس ليه تقول عن نجـلا كذا ؟! ..ومن خالد؟! ..ليه ماقالت واحد غيرك !!
محمد لف عنها وأتجهه للدرج : حطي في بالك .. نجـلا بتصير زوجتي لأخر يوم في حيـاتي ..وغيرها مراح اتزوج ..
خجل ودموعها ماخذه مجراها بكل اريحيه على خدها:محمد !! .. خلني اكمل كلامـي طيب !
محمد يوم رقى 3 درجات لف عليها : انا بصرآحه ناقد على نفسي اني معطي وحده مريضه زيك وجه .. وتقولين انك تحبيني .. بالله تسمين هذا حب؟ .. المشكله اني ماشفتك في حياتي الا مرتين .. دوري له مسمـى ثاني لأنه مو حب ..
حست خجل بـ الاهانه ..شلون عقب هذا كله ..يشكك بمشاعرها وانها مو حب ..
خجل:شلون مب حبْ .. وانا تركت كل شي ورآي وجيتك .. محمد انت الكون كله بالنسبه لي
محمد اخذ نفس وهو يتعوذ من الشيطـان ..سكت شوي يحاول يجمع كلامه مع إن الحكي معها ضآيع .. قال :شوفي يا بنت الناس ..هاللي تحكين عنه مب حب .. مو الحب اللي يخليك تفتـنين بين ولد عمتك وبنت عمك .. ولاهوب الحب اللي يخليك ترخصين نفسك للواحد ماطريـتي على باله حتى .. ومب انا اللي اتزوج وحده رآميه تفسها علي !!!

ورقـى .. رآح وتركها بقآيـآ ..او حطام .. كانت متأمله من هالجيه "خير" .. ماتدري ان بجيتها زادت الطين بلّـه .. وانها من جيتها هذي خلت محمد يصرف النظر عنها اكثر واكثر
تحس قلبها اللي يعشق ترابه ..بينخلع من مكانه ويروح له .. شلون هي تحبه وهو ولا همـه ..
هي ظنت انه لين درآ انها تحـبه يمكن يهووّن .. ويلتفت لها شوي لأنها مو بس تحبـه ..

◙◙◙◙◙






ۈ شلون مآصيح [باسمڪْ]





ۈاڪْشف أۈرآقي





ۈاسمڪْ مثل حلم





مآني قآدر اۈصله.~!





آآه لۈ أۈصلڪْ ,!





يآ ۈيلڪْ من [ عنآقي..!*





ۈ ان مت في حضنڪْ ,





هذآ {الشرف ڪْله.,~





تصدق ان حبك





خرّب أخلآقي!





لآني اذا شفتڪْ





اطنش كل خلق الله ,




◙◙◙◙◙


- صدق اللي سمعته يـانواف؟
نواف :ووش سمعت ؟
حمد :انك ناوي تتزوج وحده ماينـدرى وش اصلها .. ولا وش تصير ولا منهي بنته
نواف : لأ بنت آلـ"....." .. معروف اصلهم ..وحتى لو بغيت ان شاء الله اخذ وحده مقطوعه من شجره محد له كلمه علي
حمـد :أسمع يانواف ..مب لآنك لويت ذرآع ابوي بحركتك القذره ..معنآه انك خلاص بتدلي تمشي كلمتك علينا .. حط هالكلمه حلق فـ إذنك زوآج برا العـ..
نواف يقاطعه بلامبـلآه تقهر : اسمعني انت .. إن بس واحد منهم لا انت ولا ابوك ..فكر بس مجرد تفكير يتدخل بحيـاتي .. بفضحكم زوود ماأنتوا مفضوحين
حمد :ووش بتسوي؟ بتصـور نفسك مره ثانيه .. احب اقولك انك انت الخسران اولاً وأخراً لانك مراح تتزوج
نواف:هههه لا هذي قديمه .."وقال يقهره"..وانا بطبعي احب أغير .. هالمره فضيـحتي غيييير ..
حمد كان يفـور من الغضب .. لو كان نواف مثل اول ..الوديع اللي ماينخاف منه كان قلب عليه المكتب ..بس نواف الحين ينخاف منه ..سوسه ..ومستحييل يسكت عن حقه ..
نواف : بقول للناس عن كل زوآجات المسيـار والمسفار .. وانت ماشي من انواع الزواجات
حمد بإنفـعال :انت داري اني عزاابي يانواف .. ولا انت وخمسسسين من اشكالك يطلع عني هالاشاعات ..وبعدين وش مسيار ومسفار ..وش قاعد تخربط
نواف يكمل :ولااا ..كلهــم من برا العايله .."وبسخريه"..قمة البجاحه صراحه يعني شلون ترضاها للنفسك تاخذ من برا عائلتك
حمد :وانت وش يخليك تقول كذا
نواف : الواحد لما يجي يتزوج يكون في أوراق تثبت هالشي ..وفيه اوراق للطلاق .. "وحط يده عالطاوله وقال بجديه "..المهم انا منيب مجبور اجلس اخذ واعطي معك ..انا يـا عمي حمد ! ..اخذت البنت على سنة الله ورسـوله ..قدام الناس كلها ولاني بخايف ابد من أي شي .. مهب زيك تاخذ مسيار ثم مايمر عليها شهر الا انت مطلقها ..
◙◙◙◙◙

كانت تنزل الدرج وهي في آخـر كشختها .. الوانه زآهيه مابين الفوشي والاخضر والموف ..الوان فريحيه .. توب وعلى حد الركبـه والظهر عآري ..
كانت بتروح للوحده من حفلات اللي تروح لها يوميـاً ..جمعات بنات وأغاني وطق وغيره
شعرها المايل للأشقر ..رآفعته وورآها شغاله شايلة لها شنطتها وعبايتها ..

تسمـرت مكانها يوم شافت الرجال الواقف فالصـاله .. هالانسـان اللي ماشافته من يمكن سنه تقريباً ..رجع مره ثـانيه

/
طلعت من القصر وهي ماسكه فستانها الابيـض .. يالله نزلت من الرصيف عقب ماطلعت بصعوبه من القاعه .. وتبي توصل للسيـاره ..
ماتدري حسين وين رآح ..
- مبـروك ياعروسه !!
التفت للمصدر الصوت .. كان فيصـل ..أول مره تشوفه بـ ثوب وشماغ .. الزي السعودي عموماً .. حست بلسـانه انشل عن الحركه وكأن القطوه اكلته .. ماردت عليه والى اليوم وهي تسب في نفسها انها ماقدرت تقول "الله يبـارك فيك " .. فتح لها باب السياره .. كان قريب بما يكفي عشان تشـم ريحة عطره اللي اخترقت قلبها الرهيّـف .. ركبت وهـو ساعدها في انه يدخل فستانها داخل السياره ويسكر الباب .. لأنها كانت مخدره هذاك الوقت ..
كل شعـور شين كان داخلها .. خصوصاً ان زوجها هاللي الناس حاسدينها عليه مب التيـب حقها على قولتها .. ومع مرور الوقت اكتشـفت انها مب وجه زواج ولاهي بقادره تسعده ابد .. زي ماهو عجز عن إسعـادها
/

صحت من السـرحان على صوته :ياليت لو تروحين لك مكان ثاني لأن وقفتك هنا معي غلط .."وطالع لبسها"..خصوصاً بـ هاللبس !!
انقهـرت من نبرته ..حست على نفسها وولعت خدودها خجل منه .. بس اقفت عنه وهي رافعه راسها ماكأنها مسويه شي غلط .. ووقفتها هنا مع ولد عم زوجها أكبر غلط في حق دينها ونفسهـا ..
هذا ان ماكانت كلها على بعضها ... علاقتها مع هالعايله غــلط !
خصوصـاً فيصل هاللي يمكنها تعتبر خاينه باطنيـاً للزوجها معه










نهــآية البـآرت ..}◙◙◙
الجزء السـابع و الثـــلآثون
◙◙◙



(الفصـل الاول)


كان راكب سيـارته ..مفروض يتجه للبيت ابو فراس عشان الملكه .. بس كلام خجل يرن في آذنـه .. وش كثر كرها .. صدق نذله !!
سمع صوت جواله اللي كان يرن بنغمة نوكيا العاديه ..
المتصل>الغاليه

محمد :آلو
ام محمد :محمد وينك .. انا الحين وصلت للبيت صالح وانت طالع قبلي ..خوفتني عليك
محمد :امممممم .. فالطريق بس زحمه شوي
ام محمد : إيه يآبوي لاتبطي فشيله قدام الناس .. يالله فمان الله
محمد بنص إبتسامه كأنها تشوفه :فمان الله

راح للجهة بيت صالح .. وهـو مب مرتاح زي ماكان اول .. تعوذ من الشيطان
لكن كلام خجل يرن في آذنه .. هذي كيف تتجـراء وتقول نجلا تحب خالد ..
طرت له فكره انه يسأل نجلا بعدين لما يصير يمون عليها .. بس تراجع ..
اول ماوصل ..أنفتح الباب الكبير ودخلت سيارته بكل هيبه لبقها قدام الباب ونزل عدل شكله اللي كان رسمـي ومخليه جنتـل على مرآية سيارته
ودخـل

/

في نفس البيت .. بس فوق
كانت توقف قدام ملابسها وتناظر ماتدري وش تبلس .. تحس ان الوقفه تجهدها خصوصاً إن بطنها يمغصها وقلبها يضرب ..للدرجة انها تحس انها بترجّع .. تروح تجلس عالسرير .. بس ثوآني تحس ان ولا خليه من جسمها قابله للراحه .. لازم تلبس وتكشخ .. لأنه اكيد أكــيد تحت
ترجع للغرفة الملابس .. وتقلب فالملابس اللي قدامها من غير تركيـز ..

"توها داخله" - انتي الحين وش تحسين به ؟!
نجلا وعينها عالملابس :بتعرفين انا وش احس به لين انخطبتي وقالك ابوك ملكتك بكره .. وانتي ماأستعديتي
ندى :ههههههههههههه
كانت ندى جايه ومعاها صينيه فيها آكل لآن نجـلا على لحم بطنها .. كانت جايبه لها كآبتشينو و عصير ..في حال بغت هذا ولا هذا .. وشاندويتش وحـلآ
نجلا تطالع الاكل :انتي تحسين اني في مود يسمح لي آكل ؟
ندى :لا يكثـر بس مدلعتك مالت عليك ..المهم بتاكلين وانا بطلع لك لبس
نجلا تجلس عالتسريحه وتهز رجولها :لا ..مو مشتهيه آكل ابد
ندى تحط الطوفريه قدامها :اقول انا ماشاورتك ..بتاكلين يعني بتاكلين
نجـلا شوي وتصيح :طيب خـلااص .. لاتقهريني
ندى :وش اقهـرك فيه ؟
نجـلا : مدري احس جلست اقط خيط وخيط .. "سألت بـ تردد "..خجل ماجت؟
نـدى تستظرف :الا شوفيها جالسه عالسرير
نجلا :نـــدى يامخ جززمه .. لا تستهبلين لين جا بكره أستهبلي على كيفك !!
طلعت لها ندى فستان مثل الشآموآه لونه كحلي قصير وبـف للحد الركبه .. ومع فوق مثل السلسه لونها ذهبي ملتفه عالرقبه وتحت الصدر من lv
نجلا :لا .. هذا يبي شي يستره من فوق ..وتحت بعد ..بس تحت قولي البس كيلون بس فوق؟
ندى :هو انا لقيت شي ستير عندك .. كل ملابس يبي لها شي يسترها
نجلا :حرام عليك .. عندي ملابس ساتره .."وبفلسفه".. اصلا الستر يدل عالرقي
ندى :ارحميـني
نجلا :هههه
ندى :المهـم بتلبسن ذا ؟
نجـلا :لا .. آبي شي ساتر .. هذا يطلع نص الظهر وش بيقول عني
ندى تنطل عليها الفستان :ألبـسي بدي تحته
نجلا تمسكه :لا والله ..ماأحب اخلقن .. ياألبس شي ساتر من الاول ولا ماأحب كذا
ندى :والله وجهيها للنفسك .. انا مالي شغل ..بسم الله علي قبلي ستيره
نجلا ماردت ..لأن ماعندها شي تقوله .. لبست الفستان وطلع عليها حول ومبيـن طول ونحافة جسمها النـاعم
رفعت شعرها شنيـون مهمل بإتقـان تحت عشان يبين كتفها الرقيق ..ومكياجها كان عادي ..ماسكرا وحكل مع كحل سايل وروج وبلشر ..
التفت للندى :ندى والله احس اني مبالغه
ندى تعطيها سلسـال سنبل :وش رايك تنزلين له ببيجامه عشان ماتصيرين متكلفه مره ..مب احسن ؟
نجلا تاخذ السلـسال ولا ردت .. تحس انها ضآيعه ..محتاجه كل اللي تحبهم حولها .. تتمنى من كل قلبها لو امها تصير معها تعلمها وتقول لها ..سوي كذا لاتسوين .. تسوي كل شي بالنيـابه عنها .. وتقدر تتدلع عليها زي باقي البنات

سمعـوا صوت دق..احد يدق باب نجلا .. راحت عند الباب كانت الشغاله ومعاها ام محمد .. استغربت نجلا من جيـة ام محمد .. راحت الشغاله اللي كانت موصله ام محمد للغرفة نجلا
نجلا ببتسامه :هلا والله خالتي ..
ام محمد تسلم على نجلا :هلا بك .. شلونك .."وتطالعها بإنبهـآر "..وش هالزين
نجلا ببتسامه ناعمه :الحمدالله بخير .. الله يسلمك والله
جلست نجلا مع ام محمد فالصـاله .. وسحبت على ندى اللي جلست تتوعد فيها
ام محمد :شلون نفسيتك .. ههه عسى بس مب تنافضين
نجـلا مستحيه :ههههه .. يعنـي
ام محمد تسم يدها اللي كانت ترتعش :نجلا حبيبتـي .. انا جايه هنا عشانك ومعتبرتك مثل بنتي ..
رفعت نجـلا عينها ..تحس خنقتها العبره بس بلعتها :تسلمين والله ياخالتي
ام محمد :وش رايك نسولف شوي على ما يجي الملاك
نجـلا :إيه اكيد
ام محمد :اول شي ..انا بسولف لك عن محمد .."وببستامه"..ولا تبين سالفه ثانيه
ولع نجـلا وجهها ..اكيد تبي تسمع عنه وعندها فضول .. قالت وهي مستحيه مره :عادي اللي يريحك
ام محمد :هههه .. اممممم ..وش نقول عنه .. شوفي هو طيب وحبيب بس فيه شي ..
نجـلا اصغت بإنتبآه .. وكملت ام محمد : هو .. اممم انا احسها ميزه بس انتوا يالبنات مايندرى وش نظرتكم لهالشي هههه
نجلا ابتسمت .. وكملت ام محمد :تفكيره .. مب زي تفكير ناصر وغيره من العيـال ..اقصد يزيد واخوانك .. يعني هو تحسينه محافظ شوي .. عندك الغطـآ تراه مايحب ان وحده من محارمه تفتش
نجلا فهمت عليها .. وحست بقلبها يضرب ..بس بينت عادي ..كملت ام محمد : يعني يانـجلا .. اتمنى انك تتحملين إختلاف الافكار اللي بينكم لأن كل واحد طلع من بييئـه غير عن الثاني .. والبنت


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم