رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -64


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -64

وأخيرا قررت انها تروح ... حاسه بخوف من هالمكان المختلط لوحدها ...

عشان كذا لفت بتروح بما ان طلال تأخر والحين الساعه سبع ونص ....
وهي طالعه من البوابــــــــــــــــــــــــــــــه ....
كانت تمشي وهي منزله راسها ...
مر من جمبهــــــــــــــــــا طلال وهو كان يطالع الساعه ولا انتبه لها وهي طالعه
من جمبه ...
$$ بكــــــــــــذا ... توليــــــــــن طلعت ...$$
وطلال دخـــــــــــــــــل $$

((طلال لما دخل بالصاله الكبيــــــــــــــــــــــــــره واللي كلها طاولات
وأغاني وظيوف كلهم متنطرين يعني مو واظحه وجيههم ابدا ...
حس شكله غلط وهو حاقر هالأماكن ...
حس انه غلط لما جى لين هنا ...
((نرجــــــــــــــــــــــع لراكان ويزيد ...
نارا كانت جالسه بالكراسي في الوسط ....
راكان وقف وراها وهو لابس القناع على عيونه ...
-(بصوت عالـــــــــــــي :~ مصطفـــــــــــــــــــــى حبيب ألبي ..
-(يزيد تنهد بتوتر ثم التفت وهو يستعين بالله ومايدري وش نهاية لعبة راكان ..
بصوت عالي وهو فاتح يدينه :~ الرحبـــــــــــــــــــو بفلاااااح المصري ...
-(راكان طلعت عيونه وهو يقول بقلبه :~
يلعن بليسه مايعرف ينصب .. هذا اللي بيفظحنا ...
((بصوت عالي :~ لسا قاي دي الوئتي وبدور على البطائه السودا ...
((الحين جاي بهالوقت وأدور على البطاقه السودا ))
((نارا جالسه وفوق راسه علامات تعجب ... رفعت عيونها على يزيد ثم لفت وجهها
على راكان ..))
-(راكان لما حس بنظراتها قال وهو يهز كتوفه :~ ورأصنـــــي ياقداع ..
دانا فلاح بن مقحاص القاحص ... عاوز يرئوص ...
-(يزيد مسك ضحكته ثم قال :~ ياولد استح على وجهك .. تبي تفضحنا بين العربان
دانا .. ؤه قصدي أنا مصطفى بن حمودي ... ولد شيخ القبيلــــه ياولد ...
-(راكان تقدم من نارا وهو يقول :~ ؤه سوووووري .... بس أنا لي نوص ساعه
قاي مشان البطائه السودا المعوته ليا ..؟؟
-(يزيد وهو يطق الصدر :~ أحلف ياولــــد ... البطازه ((البطاقه )) نفسها
جايه لي بعد أنا ..!!!
-(راكان مسك راسه وبتميع يقول :~ لئه ... دا فخ .. ماتئولش دا فخ ..!!
((لا هذا فخ .. لا تقول انه فخ ...!! ))
-(راكان وهو يغمز ليزيد على نارا .. بس يزيد مافهم .... راكان يأس من يزيد عشان كذا قال
:~ بيؤلو وحده اسمها نارا هيا اللي باعته لينا البطائات ... لااااا وكمان بيؤلو انها
بتحيب واحد اسموه يزيد ... وباعتالو نفس البطائه ..!!!
وبيؤلووووو يزيد بيموووت فيها ... بس واضح عليها بتتغلى ....
وريانوه دا خراب الحب كلوه لازم يطلع من حياتهم بئه .... دا طالع بوجيههم اقصد
((توهق مايدري شلون ينطق وجيههم بالمصري عشان كذا كمل :~ بويشهووون
في كووووول حته ...
-(يزيد بحركه بأصابعه يعني أسكت ... بس راكان مافي فايده كب العشا كله ...
-(راكان وقف جمب نارا ثم قال وكأنه مايدري انها جمبه :~ لئه وعم يئولو
ان يزيد موش عارف كيف بعترف بحبه لها ...
بس دانا متأكد انها بتحبوه ...
آآآآآآه دي مئساااه ...عم بيتعزبو والناس مش عارفه ايه اللي بيحصل ..
-(يزيد مجمد مكانه ويطالع في نارا بروعـــــــــــــه مصدوم من اللي قاله راكان ...بجد فاجئه وفظحه ...
نارا كانت تسمع كل كلمه ..... حست بنار تشتعل في جسمها ... عشان كذا
وقفت قدام راكان ثم قالت :~ هيه انت .... تقصدني صح ...
راوني ويهك .... أنا متأكده انك يزيد وقاعد تتلاعب فيني ....
-(راكان التفت عليها وقال ببرائه ناسي اللهجه المصريه :~ تكلميني ؟؟؟
-لا احاجي اللي جمك ...
-آهــــــآ احسبك تحاكيني ....
-(نارا بقهر :~ بتراويني ويهك ولا شلون ؟؟؟
-(راكان التفت عليها :~ انتي متأكده تحاكيني ؟؟؟
-اللهم طولك ياروح .... قلت لكم نو انت .. بسرعه راوني ويهك ...
وبعدين شنو هالحجي الغبي اللي قاعد تقوله .... ومنو هذا اصلا يزيد ..!!!
-(راكان ببروووود :~ انتي للحين مصره تكلميني ...؟؟ ...
-(التفتت على يزيد ثم قالت :~ انت .... راوني ويهك بسرعه ...
-(يزيد بخوف عطاها ظهره وهو يقول :~ ماأكلم بنات انا ....
-(نارا التفتت على راكان بقهر :~ منو انتم ..!!! ...
-(راكان :~ انتي متأكده انك تكلميني ... ولا أحد جمبي ..!!!
-(نارا غمضت عيونه بقوه بقهر ... بس ماعاد تحملت ... بسرعه تقدمت ومدت يدها
للقناعه ...
راكان لف عنها بسرعه وهو يضحك :~ ههههههـ أتحداكي تشيلين القناع ...
-(نارا وصلت معها وواظح على الثنين يتلاعبون فيها ...
لفت على يزيد وبسرعه تقدمت وهي ماده يدها بتشيل القناع ...
بس يزيد لف بسرعه عنها ووقف جمب راكان وهو يقول بصوت واطي لراكان :~
شغلك معاي بالبيت ... كذا توهقني قدام البنت ..!!! لا وفضحتني ..
-(راكان ماسك ضحكته :~ يزيد بالله لا يفوتك وجهها وقسم بالله انها تحبك ...
ولا ليش كل هالحماس اللي فيها عشان تعرف مينا حنا ..
-(يزيد توه بيتكم الا وقالت نارا وهي واقفه قدامهم :~
منو انتم ..!!!!
-(راكان ببتسامه :~ وناسه القناع .. الواحد يموت حره على بال مايعرفنا ...
ياحلوه انسي تشوفين وجهي ... وجهي الثمين اخاف عليه من عيونك لا تنظليني ...
-(نارا :~ لا عاد احلف .... منو انتم ..!!!
-(راكان بابتسامه عريييضه :~ طيب بوريك وجهي ... بس ابيك تعترفين انك تحبين
يزيد ولا تحبين ريان ....
-(نارا بهاللحظه وصصصلت معها :~ انت شقاعد تخربط ...!!...
-(راكان قرب منها وهو يقول :~ يالله شيلي القناع ...
((مدت يدها بتشيله الا وبعد عنها بسرعه وهو ميت ضحك ....
يزيد لف بيروح عنهم وهو حاس انه بينفظح قدام نارا وذيك الساعه جد بيطيح وجهه ..
بس راكان مسكه بقوه من ورى وهو يقول لنارا :~ بسرعه اذا تبين تعرفين
مين هذا شيلي قناعه قبل لا ينحاش ...
((يزيد جمد مكانه .... نارا بسرعه مدت يدها بتشيل القناع الا وقال يزيد بسرعه:~
لا لا لا لا لا ... خلاص انا بقولك مين انا .... بس لا تشيلينه ...
((ثم لف وجهه لراكان وبصوت واطي :~ اليوم قبرك على إيدي ... بس انتظر ..
-(نارا رافعه حاجب وهي حاااقده عليهم :~ طيب طيب موب لازم تقولون لي منو انتم ..
((لما لفت علبالها بتروح ...
يزيد وراكان وقفو مستغربين ماتوقعو ردة فعلها هذي ..
نارا حاولت تظيعهم ...
-(يزيد :~ اقول راكان البنت وينها ..؟؟؟
-(راكان :~ والله مادري عنها ... عاد نارا شلون بنلاقيها بين هالوحوش ...
((نارا وراهم وبأصابع يديها ... نغزت راكان ويزيد ...
التفتوا لثنين عليها ....
وبسرعه شالت الأقنعه من وجيههم ...
راكان ابتسم بقووووه وهو يقول :~ بنت الإيه كفشتنا ...
-(يزيد عاض شفته وهو يدعي بقلبه على راكان ...
-(نارا رفعت حواجبها ماتوقعت يكون راكان ويزيد ...
صحيح شكت بيزيد بس موب متأكده ...
-(نارا :~ مشالله .... برافو والله .... ((رمت الأقنعه عليهم وهي تقول :~
روحو العبو على بنت ثانيه موب أنا ....
-(راكان التفت على يزيد وهو يغمز له يعني الحق البنت قبل لا تروح عليك ))
-(يزيد بربكه بسرعه لحق نارا وهو يقول :~ نارا ممكن تسمعيني ...
-(نارا بقهررررررر :~ يزيد لا تحاجيني .... لا تتعب روحك ...
بس صج ماتوقعتك لعاب جذي ...
-(يزيد :~ نارا انتي بس سمعيني وبقولج كل شي ...
-(التفتت عليه :~ شتبي تقول ..!!! ... بتقول والله ماقصدت العب عليج بهاللعبه السخيفه
وبعدين انا ادري ان كل حجي راكان جذب بجذب .... اذا تبي تلعب على وحده دور غيري ..
-(يزيد ماتحمل تطنيشها وكلامها اللي موب صحيح ...
عشان كذا وقف ثم قال بدون مايحس :~ بس كلامه صحيح ... وهو ماكذب ...
لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــات صمت ...
دقات قلــــــــــــــــــــــــــوب ...
خوف أو حب ...
-(نارا ماقدرت تشيل نظراتها من نظرات يزيد لها وواظح على وجهه
الجديه ....
بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~شنو قلت ..!!!!!
-(يزيد تنهد برتبااااك ثم قال :~ ممكن نجلس ونتفاهم على كل شي ...
-لا ..... ابيك تعيد اللي قلته تو ....
-(نزل راسه وهو ندمان باللي قاله وتسرعه ... بس مابيده شي غير انه يقول :~
نارا ... أنا جد .... حبيتك من أول ماشفتك ... مممـ .... ماأدري اذا بتتقبلين اللي اقوله
ولا لا ..!!! بس اللي اقدر اقوله اني احـ ..... أحبـ .... أحـ..((حطت يدها فمه وهي تقول:~
لا تكملها ... يزيد ..... أنا أحب ريان ... عشان جذي ...
لا تكملها أحسن لي ولك ...
((ثم راحــــــــــــــــت عنه وهي تاركته وراها برفضها له ...
يزيد ساكت ولا تحرك وكلاماتها تتردد براسه ...
راكان وقف جمب يزيد ثم حط يده على كتفه وهو يقول :~
يزيد ... انا ماأدري وش اللي قالته لك ... بس واظح انه شي ماهو حلو ...
عشان كذا ماأقدر اقولك غير انك لا تيأس اذا جد تحبها ...
صحيح انا مالي دخل فيكم ...
بس جد آسف اذا خربت عليك مع نارا ..
-(يزيد تنهد :~ لا ياراكان .... اصلا هي معها حق ...
وأنا الغلط راكبني من يوم حبيتها ... ونسيت انا وش له جاي لللإمارات ...
اصلا حبي لها أكبر غلط ... صحيح ماراح اتركها ...
مو عشان حبي لها .... لا عشان السبب اللي جيت له ...
وبعد ماأنتهي من السبب اللي جيت عشانه ...
راح اختفي من حياتها ...
عشان كذا انا موب متضايق للرفضها لي ...
بالعكس هي صحتني من شي انا كنت بطيح بالغلط لو وافقت بحبي لها ...
-(راكان :~ الله يعينك ويعيننا .... يالله تعال بس نوسع صدرنا شوي ...
((من جــــــــــــــــــــــهه ثانيه ...
ميشـــــــــــــــــــــو واقفه وهي لابسه قناع أبيض وشكلها طالع جنان ...
مع لبسها الأبيض ...
راكان مر من جمبها وماأنتبه لها ...
ميشو حست بقلبها يدق بسرعه لما شافته ...
وبقلبها تقول ....................
معقـــــــــــــــــــــــــــــوله يكون راكان ..!!!!
-(بسرعه تقدمت منه ثم قالت :~ راكان .... انت هو نفس اللي عالموبايل ...
-(راكان عقد حواجبه وهو يطالعها :~ مين معي ..؟؟
-(ميشو بقهر :~ ليه موب انت اللي قلت لي تعالي اليوم ...
-(راكان يطالعها وهو موب عارفها .... بس مافاته الون الأبيض ...
تذكرها علطول .... كشر بوجهها ثم قال :~ هذا انتي ...
((لف وراح عنها ويزيد مستغرب من وضعهم ..؟؟
ميشو شبه شاكه براكان بس ماحست الا بصوت جوالها يدق ...
ردت بسرعه :~ آلـــــــــو ...
-هههههههههههههههـ ياقلبي عليج انتي ..... مابقيتي أحد الا وشكيتي فيه ...
حتى راكان حبيب قلبج شكيتي فيه ...
ياحلوه طالعي وراج ..........
((ميشو كانت تطالع راكان وهو يسولف مع يزيد .... استغربت اجل من يكون اللي يكلمها
التفتت ورى بسرعه بس حست بقهر وقالت :~
تتريق علي انت ولا شلون ..!!!! كيف بأعرف منو انت والكل لابس قناع ..
-هههههههههههههههههههههههههههـ ياحبيلج يانااااااس ....
يالله أتحداج تطلعيني من بينهم ...
-(ضغطت على الجوال بقوووه وهي حاسه بقهررررر ....
تقدمت من شخص وسحبت القناع من وجهه ...
بس توترت لما شافته أجنبي وأشقر ولا تعرفه ...
الأجنبي انقهر منها ثم سحب القناع من يدها ورجع لبسه ...
-(سمعت ضحكه طويلــــــــــه من الجوال ... بس استغربت لما جست انو الضحكه
ماتسمعها بالصاله ...
بسرعه قالت :~ تجذب علي انت !!!!! .... انا عارفه انك موب بينهم ...
تتلاعب فيني انت .... تفوه عليك يا###### ...
أنا الغبيه اللي اسمع حجيك وأصدقك ....
((ثم سكرت الخط بوجهه وهي معصصصصصبه ...
التفتت على الظيوف الا وطاحت عينها على راكان اللي واقف يطالعها ...
حست بتوتر ثم نزلت راسها ...
ماتدري ليش ودها تروح لراكان ...
ومن غير شعور راحت له ...
راكان حس انها جايه له عشان كذا بعد عيونه عنها ....
لما وقفت وراه قالت :~ أحم ... راكان ممكن لحظه من وقتك ...
-(التفت عليها :~ هلا شبغيتي ...؟؟
-(حاسه بقلبها يدق بسررررعــــــــــــــــــــه بمجرد واقفه معه ...
بلعت ريقها بصعوبه وبتلعثم قالت :~ آآآآآ .. ببـ ... ممكن نطلع ععـ ...
عن الإزعاج شوي ...
-(لف راسه عنها ثم قال :~ سوري ماعندي وقت لك ...
-(حست بقهر بس تجاهلت كلامه وكررت :~ ماطلبت اقعد معك السهره كلها ..
قلت بس دقيقه ماأعتقد بتظرك ...
-(التفت عليها :~ أصلا وقتي معاك انتي مضيعه لوقتي وانا ماعندي استعداد
اضيعه معك .... والحين اذا عندك شي قوليه هنا ...وبسرعه بعد ..
-(ميشو صكت على اسنانها بقهررررررر ...
ودها تعطيه كف يرد لها كرامتها اللي كل يوم تذلها بسببه ...
((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
بعبايه وطرحه ....
عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
((نفس المواصفات ...
تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
-(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................

انتهــــــــــــــــــــــى البـــــــــــــــــارت الأول من الباب العاشر ...
لاقوني قريبا ببارت رائع كما عودتكم فيرزاتشــــــــــــــــــــي ...البــــــــــــــــــــــــــآب العـــــــآشــــــــــــــــــر . . .
الفصــــــــــــــــــــــــل الثـــــــــآنـــــــــــــــــــي . . . .

((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
بعبايه وطرحه ....
عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
((نفس المواصفات ...
تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
-(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................
-(طلال وهو معقد حواجبه يحاول يميز عيونها ..
شـــــــــــوي الا وفتح عيونه عالآخــــــــــــــــر ثم قال :~
أميــــــــــــــــــــره ..!!!!
-(أميره بخووووووووووووف :~ دكتور طلال ...!!

((أميره اليوم جايه بالصعوبه عشان فيصل بتقوله كم كلمه وبتطلع بسرعه قبل لا أحد يحس عليها ..))

-(طلال تحولت ملامحه للملامح حقد وشمئزاز من كذبها عليه ...
من قهره سحبها من يدها بقوه للبرى بالحديقه بعيد عن الكل ...
دفها قدامه ثم طالعها بحقد :~ انتي شلون تجذبين علي ..!!!
شلــــــــــــــون ..؟؟ ... وبكل عين تقولين انج تجذبين علي بعد كل اللي صار ..!!
كل هالوقت قاعده تضحكين علي ..!! وأنا الغشيم اللي مصدق انك جواهر للدرجة رحت
وخطبت البنت وانتي ساكته ماقلتي أي شي ..!!
انتي ماتخافين ربك باللي سويتيه ..!!
لو يدري اخوج جوراح أكيد ماراح يهدج بحالج ...
بس أنا بكون ألرقى من تصرفاتج الطفوليه وماراح اقول أي شي ...
بس نفسي أعرف انتي شلون تسوين جذي فيني ..!! شلون ..؟؟
-(أميره مفتحه عيونها عالآخر .... هذا شقاعد يقول ..
بهاللحظه طلعو قروب فيصل وهم يضحكون ...
أميره مافات عليها ابتسامة فيصل اللي حافظتها زين ...
علطول عرفته عشان كذا لفت عن الدكتور طلال بتروح وهي موب فاهمه
وش قاعد يقول لها من اليوم ..
بس دكتور طلال مسكها بقوه وهو يقول:~ وين رايحه وانا للحين مانتهيت من حجيي
.. بس انتي قولي لي ان الموضوع كله جذبه .. وان اللي احاجيها بالمسن
جواهر موب انتي ...
((قروب فيصل كلهم التفتو يطالعونهم بعد ماسمعو آخر كلمات طلال ..
-(برهوم بصوت واطي :~ شباب هذا موب جنه الدكتور طلال ..؟؟
-(عبادي :~ بس شيابه هني !!!
-(فهد يدقق بأميره ويحس انها مألوفه له بحجمها الصغير ونحفها وعيونها ..
بس فيصل ماعرف أميره أبدا ...
-(أميره بخووووف تطالع طلال ثم تطالع فيصل ...
فهد حس بنظرات أميره كل شوي للفيصل ...
-(طلال تركها بقهر وهو يحس ان لسانه موب كفايه يعبر عن الحقد اللي بقلبه
والإحباط اللي يحس فيه ...
حبه انهد مره وحده ...
طالعها بحتقار ثم طلع من القصر كله ...
فهد تقدم من أميره :~ أميـــــره ..؟؟؟
-(أميره بخوووف لفت بتروح ... مرت من جمب فيصل ..
فيصل يطالعها وبالفعل عرفها لما قال فهد اسمها ...
((أميــــــــره بقلبها :~
ؤففففـ هذا فهد والدكتور طلال من وين طلعو لي ..!!! خربو علي كل شي ...
الظاهر ماعاد فيه أي فرصه احاجي فيها فيصل...
((فهد لحقها والكل يطالعهم من القروب :~ أميره ..أميـــره ...
((مطنشته وهي رايحه بتطلع ..
فيصل لف عنهم بيدخل للداخل مطنشهم ...
أميره التفتت على فيصل وكيف ماعنده احساس ...
رغم انه عرف انها اميره الا انه ماأهتم ...
حست بنار بقلبها ..
التفتت على فيصل وهي رايحه له ومطنشه فهد واقف يطالعها بجموود
ومقهور كيف تطنشه وتروح للشخص رافضها رفض تام ومايحبها ...
$$ بــــــــــس القلب موب على ماتمناه الشخص $$
-(أميره دخلت للداخل وهي تدور فيصل اللي اختفى من بين الظيوف ...
فيصل وهو يتمشى بين الظيوف ويتفرج عليهم ...
بالصدفه تقابل مع راكان ويزيد ...
بس ماعرفو بعض أبدا بما انهم متنكرين ...
-(فيصل :~ اسكيوزمي ...
-(راكان بعد شوي بس سمع صوت أميره تنادي فيصل :~
فيصــــــــــــــــــل ..
((راكان التفت على فيصل اللي شافه كيف تأفف من أميره ..
-(أميره لما وصلته بسرعه قالت :~احاجيك ...
-(فيصل :~...................
-(أميره :~ بس ييت عشان أوظح لك شغله انت موب منتبه لها ...
((راكان قبالهم علطول بس مايعرفونه .. وهو يسمع كل كلمه بينهم ))
-(أميره :~ صحيح أنا مابيدي شي من بعد ماأخترت بنفسك جينفر ...
أو بالأصح رفضك الواظح لي... بس بغيت اقولك شغله وحده ...
-(فيصل يطالعها بكبرياء ولا رد عليها ))
-(أميره بتردد كبيـــــــــــــــــــــر :~ أفسخ خطوبتك من جينفر ...
وعطنا فرصه أنا وأنـــــــــــــــــــــــــــــت ...
((راكان نزل راسه ثم تنهد ..))
-(فيصل ضحك ضحكه صغيره وساخــــــــــــره :~
من صجج ..؟؟
-(أميره نزلت راسها :~ انت للحين ماتعرفني عدل ..
يمكن مع الأيام يتوظح كل شي بصوره واظحه ...
-(فيصل دخل يدينه بجيوبه ثم قال وهو يطالعها بنظرات تربكـ :~
سمعيني عدل ....... اذا وافقت على حبج وقلت لج بعد أنا أحبج ...
صدقيني نهاية حبنا بالشارع ...
((راكان وأميره رفعو عيونهم عليه يطالعونه باستغراب ..))
-(فيصل :~ ليش مستغربه .... كل حجيي لج سمعيه عدل لأني ماراح أعيده المره
اليايه .... أنا وأنتي مانصلح حق بعض ...
وإذا تتذكرين الشعر اللي قلته لج بحفل ميلاد جينفر ...
كان قصدي اني من عالم غير عالم الكل ...
أنا عالمي من نسب مجهول ...
الكل يقول لو يظهر نسبك أكيد ماراح يكون عربي ..!!!
تقبلين بشخص مثلي ..!!!
-(بسرعه وبلهفه :~ أي اقبل ... ومايهمني أحد ... مـ....
-(قاطعها :~ اذا انتي تقبلين اهلج ماراح يقبلون فيني أبدا ...
أنــــــــــــــــــا ياأميره ... لا أخلاق ... ولا نسب معروف ...
ولا مال ولا عايله ... ولا أي شي يخليج تحبين واحد مثلي وتتحملين اللي بييج
بسببي ...
أنــــــــــا وأنتي مانصلح حق بعض ابدا ... فكري بعقلانيه شوي وأعرفي الغلط اللي
قاعده تساوينه حق واحد مرفوض من المجتمع ...
أهلج ماراح يقبلون فيني ... عشان جذي انسيني ...
لأني مابي أعلقج عالفاضي وبنهايه واظحه وظوح الشمس ...
عشانجذي أفضل حل أنج لا تحاجيني ولا أحاجيج وبكذا راح تنسين
كل شي يتعلق فيني ...
أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــره انتي تستاهلين شخص أفضل مني ...
أنا ماأستاهلـج أبدا .... انا ماأستاهلـ...
-(قاطعته وهي تهز راسها بالنفي ودموعها غارقه عيونها :~ لا لا تقول جذي ..
أنا بتحمل كل شي ... مايهمني أحد غيرك ...
فيصل عطنا فرصه وأنا متأكده انـ....
-(فيصل :~ أميره لا تتعبين روحج .... ومن اليوم ورايح رجاء رجاااء
لا تتدخلين بأي شي يعنيني ... وعامليني كشخص غريب عنج ...
لا تظيعين وقتج معي .. ولا تدورين من وراي حب ...
والشخص الوحيد اللي يناسبني هي جينفر ...
انا واحد خاطب وزواجي بالإجازه ...
عشان جذي انسيني احسن لج ولي ...
يالله سلام ...
((بعدها لف واختفى من قدامها ...
أميره نزلت دموعها علطول من أول ماراح ...
جلست على الأرض وهي تبكي بصوت واظح ...
غطت وجهها بين يدينها وهي تبكي على حظها الشين ..
-(راكان يطالعها بعد ماسمع كل شي صار ...
توه بيتقدم لها الا وحس بتردد كبير ...
لف عنها ثم راح بعيـــــــــــــــــــد عن همومها لوحدها ...
فهد كان يدورها بين الظيوف ...
وأخير شافها جالسه عالأرض وهي تبكي ...
ضغط على كفه بقهرررررررررررررررررر من فيصل ...
مو بيده يسوي أي شي ... غير انه ينتظرها تحبه وتنسى فيصل...


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم