بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -68


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -68

-(رفع راسه يطالع فوق وهو يقول :~ أكيد لا ....

-يعني افهم منك انك ترفضني ...
-انتي صاحيه ..!!!!
-اعتقد اني اصحيه اكثر منك وانت بكل مره تشرب يامن البنت اللي بالحفله
ولا هالمره حتى وانت بالجامعه ...
-(عقد حواجبه موب فاهم عليها ... بس شوي الا وضحك بصوت عالي :~ هههههههههـ
انتي من جدك ..!!!
-انتي اكيد موب طبيعيه ... لا واليوم تأكدت انك موب طبيعيه ابدا ابدا ابدا ...
-مايهمني غير جوابك ... تتزوجني ولا لا ..!!!
-قلت لك لا .... انتي من جدك اتزوج وحده مدري واحد مثلك ..؟؟؟
اصلا انا للحين موب مستوعب اذا انتي بنت ...
-أحترم نفسك ...دايم اسكت لك بس من اليوم ورايح لا يمكن اسكت لك فاهم ...
عموما فكر بالموضوع عدل لأني برد وأسألك ....
((ثم لفت وراحت .... بس ماأمداها الا ودق عليها نفس الشخص ...
حست ان راكان يطالعها ....
من غير شعور ردت وحطته مايك يسمعه راكان برضو مع الصدى اللي بالصاله طالع
واظح بشكل كبير ...
-هههههههههههههههههـ ماأصدق انج تطلبين منه يتزوجج .... انتي من صجج ...
ههههههههههههههههههههـ .....
((ميشو التفت حواليها تدور أحد بس مالقت .....))
-هههههههههههـ لا تلتفتين ... لأني من تحت الأرض هههههههههههههههـ ....
عموما عموما مثل ماقلت لج مالج غيري ..... لا هذا ولا غيره يبيج مثلي ....
((ميشو التفت على راكان وهي تطالعه ... راكان عقد حواجبه مو فاهم شي ...
-(ميشو بصوت عالي :~ ومنو قال لك انه ماوافق .... هو موافق وراح تشوف يا..
-(توها بتسبه الا وقال :~ هاااه انتبهي لا تقولين ولا جلمه قذره ولا تحجيت كل اللي عندي عند
بعض الناس اللي حاطه مايك عندهم .... ولا تبين اقول له عن مـ....
((علطول سكرت الخط بوجهه قبل لا يتكلم .... لأنها تتوقع من هالإنسان أي شي ...
رفعت عيونها عليه تبي تتأكد اذا حس بشي أو فهم شي ...
بس شافت البرود نفسه لما وقف وهو يطالعها وواظح عليه مافهم أي كلمه ....
طاحت منه قرطاسه بدون مايحس ثم راح عنها ...
ميشو شالت القرطاسه باستغراب وش تكون ...
بس استغربت أكثر لما شافتها حبوب ...
بسرعه قالت لراكان بصوت عالي وهو يرقى من الدرج :~ طاحت منك حبوب ..!!؟؟
((بس راكان ماسمع لها لأنه بهاللحظه تسند على حديدة الدرج من راسه اللي
بينفجر من قوة الألم .... مسكه بقوووه وهو يتحمل ...
ميشو بخوف بسرعه راحت له .... جلست عنده وهي تقول :~ راكان
انت فيك شي موب طبيعي ..!!!
((راكان رفع عيونه عليها بس انصدمت لما شافتها حمررررررررررا ...
كشر بوجهها ثم قال بصوت واطي وهو يسحب الحبوب من يدها :~ لا تتدخلين بشي مايعنيك
فاهمــــــــــــــــه ..؟؟؟...
((حاول يتماسك نفسه ثم رقى الدرج وتركها تفكر ....
رفعت عيونها وهي مستغربه وش سر هالحبوب ....
سمعت مسج وصلها ... لما فتحته كان من الشخص المجهول وهو يقول بالمسج :~
ياعينــــــــــي عليج وعلى حبج اللي مايدري عنج ...
بس الظاهر ان حبيبج يتعــــــآآآآآطى ............
وافهمها ايفهيــــــــــــــم (فيس يغمز) .
((فتحت عيونها عالآآآآخر ....
بصوت واطي وبغضب :~ الـجلب ...
((بسرعه دقت على الغريب ...
لما رد قالت بغضب :~ انت شتقصد يا###### .... تتهم راكان بالباطل يا###...
سكت لك وايد بس انك تطلع على راكان اشاعات وسخه مثل هاي والله ماأخليك يا####
واذا تبي تقول له عن ماضيي قل له ... بس اياني واياك تعترض له يا#####...
-ههههههههههـ للهدرجه تحبينه .... خلاص انسيه عيل ... لأنج لي وموب له ...
وعلى فكره سكت لج على كل جلمه قلتيها قذره ... عدلي أسلوبج ولا ترى بفضحج وبطلع
عن حبيبج اشاعات تملي كل الجامعه ....
-انت تهددني ..!!!
-اذا انتي تسمينه جذي .. أممممـ ... ماعندي مانع .... المهم عدلي نفسج ...
ولما اشوفج ؤكي على ؤكي راح أطلع لج ....
أي صح والأهم .. أبيج تنسين حاجه اسمها راكااااان ....
لأنج لي .... انسيه وبعدها أطلع لج ....
((ميشو سكرت الخط بقهررررررر .... من جد عرف يهددها ...))
$$ بــــــــــــــــــس معقوله ميشو راح تقدر تنسى راكان .!!! ..$$
مع الوقت راح نعرف ايش راح يصير بأبطالنـــــــــــــــــا $$...
((بالعصـــــــــــــــــــــــر ....
نـــــــــــــــــــــــارا وهي بالقبــــــــــــــــــــو ....
وأغنيـــــــــــــــــة آشلـــــي سيمبسون ((Love . makes . the . world . go . round))
معليتـــــه على آآآخر شي ....
وقفت قبال المرايه وهي تطالع نفسها .....
تفكر شلون الخطوط السودا اللي مشوهه وجهها بكل مكان ...
وكيف الخروم بكل مكان بسبب الحلق اللي تحطه فوق حاجبها وأربعه تحت شفتها...
وواحد في دقنها وثنين بجمب عينها اليسار ...
والمشكله ماعاد صارت تحط حلق .. بس مشوه شكلها عالفاضي وصاير متجرثم
بشكل للدرجة انو البعض منتفخ وصاير أسسسود ومتجمع الدم عليه ومجمد ...
وكيف كحلها مغطي عيونها بشكل قوي ....
وحواجبها ناتفتها بشكل مقزز ...
$$ وأكيد مايحتاج أقول الكل عارف ان الله لعن النامصات والمتنمصات $$
واحنا انشالله موب منهم $$
وكيف شعرها مغطي نص وجهها بالمايل وأسسسسسسود استريت ...
((نارا تفكر بحالتها مع ريان ويزيد ....
التفت على جوالها وبسرعه دقت على يزيد اللي خذت رقمه بأيام فقدانه
للذاكره ....
((من جهة يزيد لما شاف الرقم أتسعت عيونه عالآخر ...
نــــــــــــــــــــارا ..!!!...
لما رد عليها سمع صوت الأغاني العاااليه عندها ...
بعد الجوال عن أذنه من صوت الإزعاج اللي عنداه ....
بس سمعها تقول بصوتها المبحوح مثل أختها ليــــان ...
-يزيد ...
-هلا ...
-ابي اشوفك الحين ....
-شلون ..!!!
-خلاص قابلني جدام الـ...................
((بعد ماوصفت له المكان سكرت منه بدون ماتقول باي أو مع السلامه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــه ....
توليــــــــــــــــــــن ...
فتحت المسن وهي تنتظر طلال يدخل ...
بس مادخل .... عشان كذا ألرسلت له إيميل ....
سكرت اللاب توليــــن ثم نزلت ....
شافت أمها بتروح للدوامها ....
-(تولين بسرعه :~ ماما ودي أروح وياج اليوم ...
-(أم تولين فتحت عيونها عالآآآآآآآخر :~ من صجج ..!!!...
-(تنهدت بضيقه ثم هزت راسها بنعم ....
-(أم تولين بابتسامه :~ سبحان مغير الأحوال ... طيب يالله بسرعه لا تتأخرين ...
-ؤكي بس بييب عباتي ....
((تولين طلعت مع أمها للمستشفى ....
أما من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــه ...
طلال توه جالس بمقهى ...
بتردد كبيــــــــــــــــر ... فتح المسن .... شاف ست ايميلات واصلته ..
لما دخل عليهم لقى بعضهم من أصحابه ووحده من تولين ...
تنهد بنرفزه .. ثم فتح ايميلات أصحابه ...
لما بقت آخر وحده للتولين .... توه بيحذفها ....
بس مايدري ليش انتابه فضوووول يعرف وش مرسله له ...
لما فتحها .... بدى يقرى محتواها وهــــــــــــــــو :~.......

دكتــــــــــــــــــــور طلال .... هذا الإيميـــــــــــل راح يكشف لكـ مشاعركـ ...

إليك 16 سبباً لتعرف أنك تحب


السبب السادس عشر
عندما تتحدث معه مساءاً لأوقات متأخرة في التليفون وبعد أن تغلق معه الخط بدقيقة واحدة تشعر بأنك تريد أن تحدثه ثانية
((طلال بهاللحظه جت بباله توليـــــــن ))

السبب الخامس عشر
عندما يرسل لك رسالة على موبايلك تفرح بها جداً وتقرأها بعد ذلك كثيراً جداً من المرات

((طلال ابتسم لما تذكر ايميلات تولين اللي ترسلها وبكل دقيقه
يرجع يقراها ..))

السبب الرابع عشر
تمشي ببطء جداً عندما تكون معه وتتمنى ألا ينتهي الوقت بينكم

((طلال تذكر بهالإحساس لما يكون مع جوجو ...
وكيف المفروض تكون تولين مو جوجو لأنه اللي يحبها
تولين مو جوجو ))

السبب الثالث عشر
تشعر بسعادة بالغة عندما تكون معه

((طلال تذكر هالإحساس برضو لما سكون مع جوجو ..
ويتخيلها لو كانت تولين بدالها لأن تولين هي اللي يحبها ))

السبب الحادي عشر
عندما تفكر فيه فإن قلبك يخفق بشدة أكثر من أي وقت آخر

((طلال علطول جت بباله تولين بهاللحظه ...
مد يده للقلبه وهو يحس بقلبه تزداد دقاته نفس ماكانت تدق اذا
كلمها عالمسن ))

السبب العاشر
تبتسم دائماً عندما تسمع صوته

((طلال تخيل تولين بدل جوجو .... بدون مايحس ))

السبب التاسع
عندما تنظر إليه لا ترى أي شخص آخر من الموجودين حولك

((طلال تذكر تولين لما عرف انها هي اللي يحبها ...
وكيف حس ان العالم مافيه غيره وغيرها من كبر الصدمه عليه ))

السبب الثامن
عندما تستمع لأغاني عاطفية فإنك تسمعها بتمعن وتركيز شديدين

((ابتسم طلال على روحه كيف كان يشغل المسجل
بسيارته عالآخر ويفكر بجوجو ...
بس تولين جت بباله لأنها المفروض تكون تولين مو جوجو ))

السبب السابع
لا تفكر أبداً إلا فيه

((طلال علطول جت صورة تولين قدامه ))

السبب السادس
عندما تفكر فيه تشعر بسعادة بالغة

((طلال تذكر كيف كان يحس ان حياته رااائعه بوجود
جوجو معه ... اللي هي تولين ))

السبب الخامس
عندما تنظر إليه تشعر بفرحة غامرة

((طلال تذكر كيف يستااانس اذا شاف جوجو ...
اللي بالأصح المفروض هي تولين ))

السبب الرابع
عندك استعداد لفعل أي شيء لمجرد أن تراه فقط ولو لثانية واحدة

((ابتسم لما تذكر شكله يحاول يجي جوجو بكل مره ...
اللي هي المفروض تكون تولين اللي يحبها ..))

السبب الثالث
عندما تقرأ هذا الكلام فإنك تفكر في شخص معين

((طلال علطـــــــــــــــول ماجت بباله أحد غير
توليـــــــــــــــــن وبس ..))

السبب الثاني
أنت مشغول جداً بالتفكير في هذا الشخص لدرجة جعلت تنسى أنه لا يوجد رقم 12 في هذه القائمة

((بهاللحظه طلال ابتسم انه طول الوقت يفكر بالبنت اللي يحبها وهي
تولين ... عشان كذا رفع الصفحه يتأكد اذا مافيه رقم 12..
وبالفعل ابتسم أكثر لما ماشاف فيه رقم 12 ..))

السبب الأول
أنت الآن ترفع الصفحة لأعلى لتتأكد من ذلك

وتضحك على نفسك لأن كلامي طلع صح
((بهاللحظه طلال ضحك بصوت واظح شوي بالمقهى وهو يفكر بتولين
كيف خذت له عقله ..))

..؟!انت مو بس تحـــب

أنت عاشق

...دكتـــــور .... بعد ماقريت هالإيميل أكيـــد عرفت منو يحب قلبكـ ...
ورجـــــــــــــاء إذا عرفت منو هالشخص ...
لا تتردد في الكلام معه بكــــــــــــــــــــــره ...
سواء كانت جوجو أو غيرها ....
رجـــــــــــــــاء لا تتردد بالكلام معه ....
وصدقني .... أي أحد مننا راح يرضى باللي تختاره أنت ...
وهذا آخر كلام مني لكـ ...
وماعاد راح تشوف مني أي شي من بعد ماتختار ...
الله يهنيـــــــــــــــــك مع من يختارها قلبكـ ..
بالتوفيـــــــــــــــــــــــــــق ...


((طلال سكر الإيميل وهو يفكر بحركتها ...
ضحكـ عالخفيف على حركتها اللي بالفعل ماكان يفكر غير بتولين ...
للهدرجه ياطلال انت تحبها وماتدري ....
((طلال علطول راحت عنه ملامح اللين والإبتسامه لما تذكر حقده على
تولين .... كشر بقهر منها وبعدها طلع من المقهى ...))
((نارا كانت واقفه تنتظر يزيد بالسوق اللي اتفقو عليه ....
لما شافته يتلفت من بعيد يدورها ....
ماتدري ليش ابتسمت ....
راحت له وهو ملقيها ظهره يدورها ...
نارا بحركه غير اراديه منها رقت فوق الكرسي اللي وراه لأنه طويل ثم
مدت يدنها ثم غطت عيونه وهي تقول :~
منو تدور عليــــــــه ؟؟؟
-(يزيد عقد حواجبه مستغرب حركتها ... بس علطول ابتسم وهو يقول :~
قاعد ادور على أحلى وحده بالسوق ...
-(نارا ابتسمت بفرح لأنه يقصدها ومو مصدقه انو فيه احد يمدحها رغم ان
الإيمو وتخريم مقبحتها :~ أممممممـ ... عيل موب أنا ...
-ههههههههـ قصدي أشين وحده ...
-أمممممـ برضو موب أنا ....
-خلاص ؤكي على وحده ماخذه عقلي ...
((بهاللحظه الرتجفت يد نارا بالرتباك ثم سحبت يدها ...
التفت عليها وهو ندمان عاللي قاله بتسرع كالعاده ...
بس لما شافها واقفه على الكرسي وصاير أطول منه ضحك ...
-(نارا برتبااك قالت :~ يعني لأنك طويل تبي تضحك علي ...
-(يزيد مد يده ليدها وهو يقول :~ لا أنتي أحلى بطولك الطبيعي ...
((نارا سحبت يدها من يده .... يزيد حس انها بتهاوشه على حركته بس انصدم لما ابتسمت
له ثم مدت يدها على كتوفه ونقزت عالأرض وهي متمسكه بكتوفه العريضه ..
((لما وقفت عالأرض رفعت عيونها عليه وكيف صارت ترفع راسها
من طوله ... ضحكت وهي تقول :~ ياليتني عالكرسي ولا نزلت ...
-(ابتسم :~ ههههههـ حرام عليك حسستيني اني شريك ...
-(عقدت حواجبها :~ شريك ..؟؟ شنو شريك ؟؟
-(ضحك :~ههههههههههـ لا خلاص انسي مدري شلون طلعت مني ههههـ ..
الله يفشلني ...ههههههـ
-لا لا صج شنو ..؟؟
-(ابتسم وهو يقول :~ بس لا تضحكين ...
-(غمزت له :~ ؤكي بس يالله تحجى ...
-(وهو يقول بفشله :~ أممممـ صراحه شخصيه كرتونيه لديزني
لونه أخظر وعملاق وقبيح جدا ههههههـ ..
تابعته مره وأعجبني ... وشفت أجزائه ...
-(نزلت راسها وهي تكتم ضحكتها ..
-(جلس قدامها عالكرسي ثم قال :~شفتك تضحكين ... لا تكتمينها ...
-(رفعت راسها ثم ضحكت عالخفيف وهي تقول :~ لا بس صج صج
مايليق شكلك تشوف أفلام كارتون .. لا وديزني كمان ههههههههـ ...
عاد لو تدري عمري ماشفت هالحركات أبدا من بعد أيامي واحنا صغار أنا وريان ...
((ثم سكتت علطول ومتندمه انها قالت ريان ...
يزيد حب يغير السالفه عشان كذا قال :~ طيب ماقلتي لي شعندك تبيني .؟؟
-(رفعت عيونها عليه ... ثم قالت :~ كنت ابي أسألك اذا .... اذا ...
آآآآآآ ..... اذا تـ .....
-(ابتسم :~تكلمي خذي راحتك ... لا تنحرجي مني ...
-(غيرت السالفه بسرعه ثم قالت :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ...
-(يزيد ابتسم :~ لا بالأول تقولين شعندك ...
-(نارا بتوتر لفت له ظهرها ثم قالت وهي تطالع بالناس :~
أنت للحين تحبني ؟؟؟
-(يزيد تفاجئ سؤالها .... ماحب يجاوب عليه فقال :~ ليش السؤال ؟؟
-(بلعت ريقها ثم كررت :~ بس انت قول أي او لا ... تحبني ؟؟؟
-(تنهد وهو مايدري وش مغزاها من هالسؤال ... بس قال :~ انتي تدرين شنو الجواب
من زمان ليش تسأليني ؟؟؟
-(التفت عليه بحرأه وهي تقول :~ لا ابيك تعيدها جدامي الحين ...
وحط عينك بعيني ...
-(رفع عيونه عليها ... الرتبك أكثر لما طالعها ....
يحس شكلها باأسود وعيونها السماويه الفاااتحه تركبه بشكل مو طبيعي ...
نزل راسه بسرعه وهو يحاول يتفادى نظراتها المربكه ...
نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....

$$ انتهــــــــــــــــــــــــــــي البـــــــــــــارت __^ ...
واحنا ماندري وش رد يزيد لها ؟؟؟؟
بس أكيد راح نعرف ايش راح يصير معاه هو ونارا ...
وبرضو ليان وصقر للحين ماندري ايش راح يصير معاهم ...
وكمان تولين وطلال وجوجو ... وبرضو سعد ...
وللحين الأسرارا مانكشفت ...
لا سر يزيد ولا سر الشخص اللي يكلم
ميشو ولا حتى مين اللي نشر خبر علاقة تولين وطلال ...
ولا سر راكان والحبوب اللي معاه ..؟؟؟
وبرضو أكبــــــــــــــــــــر سر وهو سر توأمنا اللي للحين مانكشف ...
وبرضو سر عبدالمحسن مع مايا ..؟؟؟
أو سر ميشو اللي تخبيه عن الكل .. وخاصتا لراكان ...
اما فيصل مايدري الدنيا وش مخبيه له من أسرار ورى جينفر ...
وبمعنى آخر .... الروايه تملئهــــــــــــــا بحار من الأسرار الغير معروفه
الى الآن ....
$$ انتظرونـــــــــــــــــــــــي ومافيه غير الإنتظار __^ $$
وأكيد راح الرد لكم ببارت رائع ...
محبتــــــــــــــــــــي للجميع ....
فيرزاتشـــــــــــــي ...
(جمـ حبيبيـ يروينيـ)
ســــــــــــــــ^__^ــــــــــلامـ


البـــــــــــــــــــاب الحــــــــــــادي عشــــــــ11ــــر ...
الفصـــــــــــــــــــل الـــــ1ــــأول ...

نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....
-(وهو يطالعها مايدري وش يقول ... بس بالأخير قال :~ انتي وش تشوفين بعيوني؟؟
-(بعدت يدها عنه ثم قالت :~ ماشوف شي ...
-طيب انتي وش تبيني اقول ؟؟؟
-قل الحقيقه ...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -