رواية كيف تريد ان تموت في حبي -6



رواية كيف تريد ان تموت في حبي -6

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -6

(( في مكان ثاني ))*


جلست من النوم .. وهي مستغربه لفت تشوف هي وين .. هذا مو بيتها ولا هذا سريرها ولا في شي مألوف حولها .. يمكن هي تحلم ولا شي ..بس طاحت عيونها على الولد الي جالس على الارض ومتكي على السرير .

جراح ببتسامه : اخيرأ جلستي ..

بس اختفت ابتسامته لما شاف عيونها بدون نظاره .. وشعرها الي طاح على وجها .. نفس العيون نفس الملامح حتى لو اختلف لون الشعر بس هي نسخه منها ... نفس الوجه الطفولي البريئ الملائكي ..

مها : مين انت ؟؟

قبل ماتستوعب مها هي وين او مين جابها او هي شنو تسوي هنا معاه .. قرب منها ومسك يدها وباسها .. وتوقف الوقت عندها ..


(( في بيت بو جواد ))*



مشاعل : جوااد .

جواد سافها كان فكره مشغول في ليان .

مشاعل : جوااااااااااااااااااااااااد .

جواد انزعج : وجع شنو تبغين .

مشاعل : ابغي اطلع .

جواد : احد ماسكك قومي طلعي .

مشاعل : ابغي اخذ ليان معاي .

جواد : وانتي جاره هاليان وين ماتروحين .. وبعدين ليه مارحتي المدرسه من ثاني يوم غياب .

مشاعل : يووووه جلس مالي خلق اروح .

جواد : اجل وين الي بتنجح وبتاخذ الاولى على المنطقه الشرقيه كلها .

مشاعل : الله يخليك ماابي اسمع محاضره هاااا اخذ ليون ولالا .

جواد : وانتي مديرة اعمالها ليه مو هي الي تجي تطلب انها تطلع .

مشاعل : اولا انا ماقلتها .. ثانيا اعرفها مستحيل تقولك .

جواد : طيب يمكن ماتبغي تروح هي .

مشاعل : اذا انت وابفقت هي بتروح ماعليك .

جواد : وين بتروحين ؟؟

مشاعل : بيت خالي .. هااا شنو قلت ؟؟

جواد : روحوا .


(( عند مها ))*



كانت الصدمه مانعتها انها تقاوم او تبعده عنها .. حاولت تستجمع كل قواها وتدفعه عنها .

مها صرخت : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا .

وضربته كف علشان يتركها ..

وصارت تطالع حولها بروع شنو جابها معه شنو صار ماتذكر شي ..

مها : وين نظارتي ؟؟؟

جاها جراح ومسك وجها ولبسها نظارتها وهو يبتسم لها .

جراح : انتي مثل ماتوقعت .. حلوه من دون نظارات بصراحه صدمتيني .

مها انتبهت انه قريب كثير منها فوخرت عنه لين ماصار ظهرها لاصق في الجدار وحاوت تبعده بس مسك يدها .. فحاولت تضربه مره ثانه بس هو مسكها .

جراح : انتي اشوف عجبتك فكرت انك كل اشوي تعطيني كف .. الي الحين ضاربتني مرتين .

مها بدأت تفقد قواها وخاصه ان وجها انقلب احمر من قربه منها وجسمها يرتجف وقلبها بنبض بقوه ... فتجمعت الدموع في عيونها .. شافها جراح وجلس يطالعها بستغراب فجأه انفجر ضحك عليها .

جراح : هذا بس بوسه وصار فيك كذا .. لو مسوين شي ثاني شنو بيصيرلك .. صدق انك تضحكين .

مها عصبت كيف يتجرئ يلمسه هذا القذر ويبوسها بعد وبعدين يضحك عليها فخذت المخده بعصبيه ورمتها على وجهه وقامت بسرعه .

مها : بروح البيت .

جراح : تعالي ...

اشر على ملابس الي في الارض .

جراح : نسيتي ملابسك .

هنا انتبهت انها مو لابسه شي غير قميص طويل يوصل لفوق الركبه مسكت طرف القميص تحاول تغطي نفسها .

مها تصيح : لا شنو صار ؟

صارت تتذكر هي طلعت مع ندى مع ولدين .. وكانت ندى تسوي لها حركات علشان اعصب وتحط من قدري .. بعدها رحت لدورت المياه علشان تهدي نفسها ودخل عليها جراح حست بمقص في بطنها وانها بترجع بعدين ماتذكر شنو صار .. لا شنو صار .. شلون وصلت هنا .. مع جراح ...شنو صار لها . ليكون سوى لها شي .. قامت تطالع جراح بخوف .

جراح قام يضحك : اكيد تبغين تعرفين شنو سوينا طول الليل غير البوسه الي اليوم الصبح .هههههههههه.

مها : يا كـ ## سـ ### حـ ### .

وطلعت تسرع من الغرفه ولبست ملابسها بسرعه ولبست عبايتها وفتحت الباب ووقفت ماتدري شنو تسوي نزلت من الشقه لشارع .. بس ماعرفت هي وينها او في اي حي هي .

جراح : تبغين توصيله للبيت .

لفت وراها شافته لبس ملابسه وشايل مفاتيح السياره .. ماكان عندها خيار غير انها تركب معاه .. وركبت ورى .

جراح : تعالي قدام ماني سواق عندك .

مها : لا ماابي .

جراح : تعالي قدام ولا ترى ماني ماشي .

مها : ماابي .

جراح : لا تستحيل وتعالي قدام .

مها : ماعليك مني .

جراح : اذا ماجيتي قادم بجي ببوسك .

مها انصدمت وخافت ونحرجت وقامت بسرعه تركب قدام .

جراح وهو يضحك : شاطره .

ووصلها لبيتها .. اول ماوصلت لباب الشقه وقفت ومسكت شفايفها وتذكرت بوسه ورجع الاحمرار لخدودها .. في هذا الوقت اسمعت صوت ريم تلعب .. وتذكرت انها من طلعت مادق عليهم .. وخافت ان يكون ناصر رجع وما شافها راح يقتلها .. وما عرفت شنو تسوي تدخل ولالا .. بس استجمعت شجاعتها ودخلت .

ريم على طول جاتها : مهااااااااااااااا .

مها : شفيك ؟؟ اشوي اشوي خوفتيني .. ريومي جا امس ناصر .

ريم هزت راسها لا .

مها رتاحت .

مها : طيب انتوا بروحكم هنا راح طلال المدرسه .

ريم : اي .

مها : وين ام عادل ؟؟

ريم : حدت فهودي ورغودي ولاحت بيتهم .

مها : اهااا .. طيب انا بروح اغير ملابسي واجل .

ريم مسكت في ملابسها : مهااااا .

مها : اووووه شفيك ؟

ريم : وليد يصيح .

وسحبتها ريم لعند وليد الي كان نايم واثار الصياح باينا على وجهه شكله كان يصيح من وقت طويل .

مها : شفيه وليد ؟؟؟

ريم : هدا داااك الكبير الي هناك " وتاشر على باب الشقه " دلبه .. سوفي .

مها شافت على يدين وليد اثار الضرب ورفعت ملابسه وشافت خطوط زرق .

مها بعصبيه : ام عادل الي سوت كذا .

ريم : لالالالا .. هدا ولدها .

راحت مها تسرع لشقت ام عادل ..


(( بيت بو جواد ))*



ليان جاليه ترتب في الصاله وشافت صوره ثانيه لام جواد بس هلمره كانت جالسه في الحديقه وراكبه مرجيحه وحولها ورد وشعرها يلعب فيه الهوا وكانت في هذي الصوره طالع اصغر ولما نتبهت عدل انتبهت انها كانت حامل .. وكانت حاطه يدها على بطنها ووشكلها تطالع الي يصورها وتضحك له .. يمكن علشان شي قاله لها .. تمنت ليان انها تعرفت عليها شكلها يدل على انها طيبه حييييل وجمااالها مايوصف .. الا دخل عليها جواد وراحت له تسرع .

ليان : شفت صوره لامك .. امك طالعه حلوه .. اكيد هذي الصوره لما كانت حامل ابك صح .

بس تفاجئت ان جواد طالعها بعصيه وسحب الصوره وشققها ..


نهاية البارت


الرصاصة العاشرة



ليان جاليه ترتب في الصاله وشافت صوره ثانيه لام جواد بس هلمره كانت جالسه في الحديقه وراكبه مرجيحه وحولها ورد وشعرها يلعب فيه الهوا وكانت في هذي الصوره طالع اصغر ولما نتبهت عدل انتبهت انها كانت حامل .. وكانت حاطه يدها

على بطنها ووشكلها تطالع الي يصورها وتضحك له .. يمكن علشان شي قاله لها .. تمنت ليان انها تعرفت عليها شكلها يدل على انها طيبه حييييل وجمااالها مايوصف .. الا دخل عليها جواد وراحت له تسرع .

ليان : شفت صوره لامك .. امك طالعه حلوه .. اكيد هذي الصوره لما كانت حامل ابك صح .

بس تفاجئت ان جواد طالعها بعصيه وسحب الصوره وشققها ..

ليان بصراخ : شنو تسوي انت لا شققها .

جواد وهو يطلع بسرعه : انا اكره الصور فاهمه .. وبعدين ليه ماطلعت مع مشاعل هي قالت انك بطلعين معاها .

ومنتظر جوابها وطلع .. وخلى ليان واقفه تطالع في الصوره المشققه .. وهي تتسئل ليه يسوي كذا ؟؟


(( في بيت ليان ))*



طلال : ابي اعرف وين كنتي طول امس و الله لو ناصر كان موجود كان عفس علينا البيت .

مها : كنت ... ممممممم ... نمت في بيت ندى وراحت علي نومه وماحسيت الا الصبح .

طلال : اي صدقتك .

مها : اوووف انقلع عن وجهي مو باقي الا البزران يتكلمون .. وبعدين ترى لازم نلقى لنا حل مانقدر نخلي اخوانك عن ام عيون ام عادل .

طلال : اجل شنو الحل مانروح المدرسه .

مها : لا ..

طلال : اجل مالنا الا ام عيون .


(( في بيت بو جواد ))*



مشاعل : ليان ليه ماتجهزتي ؟؟ ماراح تروحين ؟؟

ليان : انت ماقلتي لجواد ان احنا بنروح في الليل ؟؟

مشاعل : لا انا بس قلتله ابغي اطلع .. ليه صار شي ؟؟

ليان : لا بس هو يعتقد انا كنا بنروح العصر .

مشاعل : خليه يولي ويلا مشينا .

ليان : طيب .


(( في بيت بو جراح ))*



شما : ليكون جيتوا كان تاخرتوا اشوي .

مشاعل : الناس يسلمون اول .

شجون : حياكم تو مانور المكان .

ليان : منور بأهله .

مشاعل : كأن عندكم احد .

شما : اي خالتي وبناتها .

مشاعل : لا تقولين الساحره معاهم .

شما : اي معاهم .

شجون : حرام عليكم والله البنت بنرحم حالها يتيمه وانت حاطين عليها متى بتكبرون .

شما : مانحبها من يوم هي صغيره وهي صياحه ودلوعه واقل شي ازعلت واحنا الي يخانقونا ... ولا والحين اخطفت حبيب القلب " وغمزت لمشاعل " .

مشاعل : جعلها ماتربح انتي تحسبين اني بخليها تاخذه بارده مبرده لا وربي لتتحسف وصبري وانت تشوفين .

ليان بستغراب : عن مين تتكلمون ؟؟؟

شجون : عن بنت عم عيال خالتنا .

ليان : هااااااا .. وشفيها هذي .

شما : الحين بنضل واقفين هنا .. خلنا ندخل داخل ونقولك .

اول مادخلوا للصاله اول شي لفت انتبه ليان للبنت الي الي جالسه بكل هدوء تختلف اختلاف كلي عن الكل من شكلها اعرفت ليان انها مستحيل تكون سعوديه .

شجون : خالتي هذي ليان مرت جواد .

أم وسام : شخبارك بنتي ؟؟

ليان : بخير . انتي شخباك ؟

أم وسام : بخير والحمد لله .

شجون : والحين تعالي اعرفك على البنات .

مشاعل : خلنا نروح كلنا غرفتك وبعدين عرفيها عليهم مثل ماتبغين .

شجون : طيب تعالوا .

وصعدوا كلهم فوق .

شما تهمس في اذن مشاعل : ترى اخوهم موجود .

مشاعل : حلفي .. ابغي اشوفه .

شما : اقول استحي يابنت .

شجون : شنو تقولون انتوا .

مشاعل : مالك دخل عرفي ليان انتي على البنات .

شجون : تصرفون طيب انا اوريكم ..

: شجون ماراح تعرفينا .

شجون : ليان اعرفك على بنات خالتي نجمه وقمر وشمس وبنت عمهم ملاك .

نجمه : هههههههه امي مسميتنا .


نجمه / 18 سنه .

قمر / 15 سنه .

شمس / 13 سنه .

ملاك / 18 سنه اسم على مسمى في كل شي طالعه ملاك شعرها يوصل لنص ظهرها وناعم ولونه بني فاتح .. فمها صغير كانه حبت كرز .. خدوها مزهرين كانهم ورد توها يفتح .. عيونها زرق مثل السما الصافيه .. رشاقت جسمها

ماتوصف .. وبياضها معطيها اللمسه السحريه الاخيره ..

شجون : وانتوا هذي ليوني حبيبت قلبي .

قمر : بل نسيتينا على طول بس هي حبيبت قلبك واحنا .

شما : عن الهذره الزايده بس هي حبيبتنا .

ليان بضحكه خجوله: ههههههههههههههه .

مشاعل في اذن شما : اوووووف .. خلاص يعني بيملك عليها مافي امل يغيرون رايهم .

شما : لازم تصير معجزه علشان يغيرون رايهم .

مشاعل : يعني ليش لازم يتزوجها هي متربيه معه المفروض يقول هي مثل اختي ..

ليان : انت شنو تهذرون عنه .

مشاعل : نتكلم عن الساحره .

ليان : مين تقصدين ؟؟

شما : ملاك .

ليان : شفيكم عليها والله شكلها طيوبه وحبوب .. حتى ما تكلمت من جينا .

مشاعل : انتي الطيبه والحبوبه مو هي ..

شما : هالمغروره ماتتكلم مع احد من يوم احنا صغار دايم ساكته وتتخبى ورى ولد عمها سيف.

ليان : مين سيف بعد هذا ؟؟

مشاعل : هذا أخوا نجمه وقمر وشمس .

ليان : يعني ولد خالتك .

شما : لا مو ولد خالتي انا معندي الا ولد خاله واحد الي هو وسام هذا اخوهم من ابوهم .

ليان : اهااا .

مشاعل : بس لو تشوفينه ماتقولين اخوهم عليه جمال مو طبيعي .

شما : اكيد بيصير لو امه فرنسيه ولا تبغينه يصير حلو .

ليان : ترى انتوا الحين .

شما : سمعي اقولك سالفتهم من البدايه .. السالفه ومافيها ان زوج خالتي كان يدرس برا هو واخوه بس بعد فترى تزوجوا هناك .. بعد فتره جاب زوج خالتي ولدين توائم بس بعدها بفتره طلق زوجته ورجع السعوديه مع واحد من التوائم الي هو

سيف اما اخوه فجاب بنت الي هي ملاك ولما كان عمر ملاك 3 سنوات مات هو وزوجته في حادث بس ملاك كان حظها حلو ونجت من الحادث بعجوبه ولان مالها اهل غير زوج خالتي فجابوها تعيش معاهم في هذا الوقت كان سيف عمره 8 سنوات ..

ملاك من اول مادخلت البيت وهي ماتبغي احد كل تصيح وماتسكت مهما يكون الا اذا تعب تخذ لها وقت راحه وترجع تصيح مره ثانيه .. في يوم خذها سيف وجلس يلاعبها وللمفاجئه انها ماسكتت بس الا جلست تلعب معاه وضحك بعد ومن ذاك الوقت

وهي متعلقه فيه ..

مشاعل : ولا والحين مقرر ابوه يزوجها من سيف .

ليان : طيب الله يهنيهم وين المشكله في الموضوع ؟؟

مشاعل : الله لا يهنيهم .

ليان : ليش ؟؟

شما : الاخت معجبه في سيف .

مشاعل : سكتي انتي بعد ... وانتي لا طالعين فيني كذا اي معجبه فيه .

ليان : ماراح اتكلم .


سيف / 22 سنه .. عليه طول وهيبه وعيونه لونهم بني غامق .. وانفه سلة سيف وشعره كثيف واسود .. وهادي وطيب ودايم يبتسم للكل .

صقر / 22 سنه .. نفس ملامح اخوه بس الفرق ان عيونه لونهم ازرق غامق .. وشخصيته النقيض عن اخوه عصبي متهور مايحب يختلط في الناس


نجمه : ابي افهم شفيكم تتساسرون لكم ساعه .

شما : اسرار عائليه .

نجمه : ياعيني على الاسرار العائليه ... اقول تعالوا جلسوا يمنا بس بلا اسرار عائليه بلا خرابيط .


(( في اليوم الثاني ))*


مها جالسه في الفصل وطفشانه طالعت كتبها وتذكرت جراح .. الا تضرب على طاولتها ندى وتوقف قدامها بغرور .

ندى : الطلعه امس كانت ممله بسببك .. وجراح مشى بسرعه من غير حتى مايقول .. حتى ماخذت رقمه .. والغبي الي اسمه عبد الله طفشني في عيشتي .. بس ماعليه خليته يقول كل شي يحبه جراح علشان اذا قابلته مره ثانيه بخليه

خاتم في صبعي .. الا علي فكره انتي ليه مشيتي فجأه ليكون رحتي مع جراح .

مها احمر وجها وتذكرت البوسه الي عطاها اياها .

مها : انتي شنو تقولين ؟؟ مدري عنه اصلا انا ماشفته من قمت عنكم .

ندى : صج انا غبيه كيف فكرت ان جراح ممكن يتركني اناااا علشان يروح معاكي انتي .. مستحيل جراح يفكر في وحده مثلك .. انتي اقبح من ان احد يعجب فيك ... اصلا بيصر شكلكم مع بعض علط .

مها عصبت بس مسكت نفسها ... هي خلاص تعودت على اهانات ندى لها ماصارت تهتم .


(( في مدرسة ملاك ))*


نجمه : شنو تقرين انتي ؟؟

ملاك : اقرأ قصه .

نجمه : وانتي ماتشبعين من هالقصص الي تقرينهم حتى في المدرسه جايبتهم معاك .. احسك عايشه في الخيال يعيشونك في عالم كله وهم في وهم .

ملاك : مافي احلى من الخيال ..

نجمه : مااقول الا الله يهديك .. اقول شيليهم قبل ماتنتبه فيك المدرسه وتروحين فيها .

المدرسه : انتوا يلي ورا شنو تسون .

نجمه : ولا شي بس نناقش الدرس .

المدرسه : تناقشون الدرس هااااااااا .. خلو عنكم الكلام ونتبهوا لاطلعكم برا .

ملاك : حاضر .

نجمه : شفتي كان فضحتينا .

المدرسه : وبعدين معاكم بتسكتون والا لي تصرف ثاني معاكم .


(( بعد الدوام ))*


مها راجعه البيت مره على محل يبيع مكياج متدري ليه جاها فضول انها تدخل .. ودخلت وجلست تطالع وشافت روج لونه احمر خذته وجلست تطالع فيه .. وكلمات جراح تتكرر في ذهنها " انتي احلى من دون نظاراتك " تخيلت شكلها بالروج

وكان ودها تجربها وتشوف .. بس حست بحركه من وراها .

: هذا الون مو حلو عليك جربي لون ثاني .. هذا الون احلى عليك .

جــــــــــــــــــــراااااااااااااااااااااااااااا ااااااح .

مها : انت شنو تسوي هنا .

جراح برود : مفاجئه .. ستنيتك الي ان طلعتي من المدرسه ولحقتك وشفتك تدخلين هنا .. جيبي هذا لون مو حلو نهائين ..

العامل : اقدر اساعدكم بشي ؟؟

جراح : نبغي نشتري هذا روج .

العامل : ماتبغي شي ثاني .

جراح : لا بس هذا .

العامل : تفضلوا من هنا .

مها كانت مصدوه شنو يبغي منها ليه يلاحقها .. اكيد يبغي يتلاعب فيني .. ندى قالت انه مستحيل يطالع في وحده مثلي .. اجل ليه يسوي كذا .


(( بيت بو سيف ))*


جرس الباب يرن

قمر : انا بفتح .

ملاك : لا انا بفتح .

وصاروا يتسابقون للباب .. نجمه مسكت قمر علشان تخلي ملاك تفوز .. وراحت ملاك تسرع للباب وفتحته .

ملاك بتسمت لما شافت الي جاي : شفيك ليه مافتحت الباب لا تقول انك ناسي المقتاح .. ادخل ولا عاجبتك جلست الشارع .. سيف .

ملاك ماتتغطى عن سيف لانهم متربين مع بعض .

ودخل وكان شايل شنطه ويسحب شنطه .. وقف قدامها وصار يطالعها من فوق الي تحت بشمئزاز .

ملاك : شفيك ليه هذي الاشناط ؟؟

سيف يطلع من داخل البيت : ملاك مين على الباب ؟؟؟

ملاك بصدمه : سيــــــــــف .. اجل مين هذا ؟

وسرعت تدخل وجسمها يرتجف من الاحراج .

قمر : مين الي جاي ؟؟

ملاك : مـ . در .. ي .

سيف : صقر ادخل .

وراحت ملاك بسرعه لغرفتها


(( في اليوم الي بعده ))*


مها تطالع في المرايه وهي ماسكه الروج الي عطاها جراح .. لونه زهري مع لمعه خفيفه .. جلست تطالع فيه وتفكر ان مستحيل راح يناسبها .. هو شراه بس علشان يخليني اضحوكه عن الكل .

ندى خذت الروج من عندها وهي مو حاسه .

ندى : واااااااااااو .. عسى انتي تستخديم ميكياج .. " وقربت من المرايه " بصراحه لونه حلو مره .. مو هذا من التشكيله الجديده الي توها نازله " وقامت تحط لها " .

مها في نفسها : هذا حقي .. لا تستخدمينه بدون ماتستأذنين .

ندى : مو طالع حلو علي اتوقع ان جراح راح يحبه علي ولا شرايك انتي .

مها في نفسها : اكيد بيعجبه مو هو الي مختاره . وبعدين جراح اختاره لي انا وانا مااعطيتك اياه ولا قلتلك استخدميه .

مها : اي طالع رهيب عليك .. تقدرين تاخذينه لو تبغين .

ندى : صحيح انك غبيه وقبيحه بس كريمه .. سمعي لا تقولين لاحد انك عطيتيني اياه ابغيهم يقلون ان انا الوحيده الي عنه هذا الروج .

مها : حاضر .

ندى : اي سمعي اليوم بنروح مع جراح وعبد الله السوق بعد المدرسه .

مها : شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ندى : لا تخليني ازعل .... انتي اعز صديقاتي ماراح تتركيني .. صح .



مها في نفسها : لا مو صح .


(( بعد المدرسه ))*


راحت مها مع ندى السوق الي المفروض يقابلون فيه جراح وعبدالله ..

ندى : يلا بسرعه لا نتاخر .

بس المكان كان زحمه وندى مشت عن مها الي صارت تسرع علشان ماضيع عنها بس بسبب عباتها ماعرفت تسرع ووحده داست على طرف عماتها وفقدت وازنها وتوها بطيح الي بالي يحضنها ويمسكها .

جراح : انتبهي ..

مها لما انتبهت للقرب بينها وبينه تذكرت الي صار بينهم ونحرجت ودفته عنها

جراح : وين الروج الي عطيتك ستخدمتيه ولالا .

مها : لا .

جراح : بس راح يطلع حلو عليك .

مها : اسفه حتى لو انت الي خترته لي بس انا مااحب احط لي روح لانه مايناسبني فماستخدمته ولا راح استخدمه .

جراح : اهاااا .

عبد الله : هذا انتوا واحنا ندوركم .

ندى : شنو كنتوا تقولون ؟؟

جراح : ولا شي .. صح .

وقرب من ندى .


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم