رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -6


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -6

جالس يساعدها ...
-مشكور أخوي ... وسوري ماشفتك بس كنت مستعيله ..
-(بابتسامه:- لا ولو شدعوى المفروض انا اللي أتأسف ...
-ؤكي عيل انا بروح الحين عن اذنك ..
-اذنج معج ...
(جوانا استغربت من نظرات فيصل اللي مو معها وهي من اليوم وتسولف بس لاحظت انه مو وياها
وشكله متحممممس مع غيرها .. التفتت تطالع الجهه اللي يطالع فيها بس مالقت غير مجموعة شباب جالسين ويسولفون ...
فيصل لف عنها وراح بدون ولا كلمه وهو باله مع الموقف اللي شافه تو ..
حس انها كانت لطيييفه مع ذاك الولد بعكسه هو كيف كانت جااافه معه ...
وبقلبه يقول :
أيه شي طبيعي بما اني داش عليهم لا واطق بابها ..!!! يوووه شفيني انا اطلع لها اعذار ..
ومن تكون عشان افكر فيها ....
(نارآ جالسه مع صاحباتها بأسياب المبنى .. جالسه وهي مشتغله أكل بأظافرها ... وتناظر اللي رايح واللي جاي ومو لم
الشله تبعها ابدا ... مر ذاك الولد اللي دوم يطالعها بدون ماتحس ....
جلس قدامها في السيب ... فصخ قبعته وطلع كتابه ثم جلس يقراه وبين لحظه ولحظه كان يسرق نظره للنارا ..
اللي ماكانت منتبهه له للحين رغم انه قدامها ...
الشاب اسمه .... يزيد ....
رفع راسه وعلق نظراته عليها ... نارا التفتت عليه مستغربه من نظراته ..!!
...
نارا ماشالت عينها لأنها تبي تعرف وش نهاية هالنظره اللي ماستحى على وجهه وبعد عيونه ...
ملت من سالفته ثم وخرت عيونها منه ...
-(قالت للبنات :- بنات انا رايحه اشتري لي مويه من تيي وياي ..؟؟؟
(ماكان فيه احد لمها لانهم كلهم منسجمين بالسوالف ...
مشت بكل برود ...
لما شرت من الكافاتيريا ... لفت بتطلع بس لقت يزيد بوجهها ..!!
ابتسم لها وهو يقول :- خذي حقج ...
(ناظرت يده ولقت مبرد ... خذته منه بهدوء ثم مشت بطريقها التفتت وراها تناظره بس تفاجئت انه مو موجود ..
مسرع ماأختفى ...
لفت وجهها الا وتلاقي هيفا مرتزه وراها وهي مبتسمه ...
انهبلت منها كيف طلعت فجأه وهي كانت مستغربه من اسلوب ذاك الشاب ..
-ويعيه هبلتييني !!! من وين طلعتي انتي ..؟؟
-لا لله منو اللي وعدني اني الروح للفيصل وأعطيه البوك ..؟؟
-يوووه وانتي للحين على هالسالفه ... هذا اللي انتي حريصه فيه .... خلاص امشي وياي ندوره ....
-(طلعت من هيفا صرخه بسيطه من الونااااسه ... الفتت عليها نارا بسخريه ثم كملو طريقهم ...
( ليان جالسه على كرسي بالحديقه وهي تعد فلوسها اللي معها ...
صقر وقف قدامها وسحب الفلوس منها ... رفعت راسها بروعه على فلوسها اللي بالويل تجيبها ..
مو رايقه تنسرق منها ...
ابتسم لها بخبث وهو يقول :- ممكن تيين وياي شوي ..!!؟؟
(نزلت راسها بدون ماترد عليه ...
-استأذنت منج بالأول لا تحديني اقولج تعالي وياي غصبن عليج ...
تعااالي ولا انسي فلوسج هذي اللي بقطها بالزباله ...
(وقفت بستسلام وهي منزله راسها ....
مد يده ورفع خصله من وجهها وقرب عند اذنها وهو يقول بحقاره :- صايره جذااابه بدون نظارات ..!!
-(رفعت راسها بخوف وهي تقول :- شقصدك ؟؟
(مسك يدها وسحبها بهدوء وهو رايح يدخل المبنى ...
نزلو للصاله كبيره .........

كانت خاااليه من أي شخص ... الفت عليها وهو يقول :-
-شفتي هاي الدراهم حقتج ..!!!
-طيب لا تردين بس سمعيني عدل وفكري زييين للمصلحتج ...
هاي الدراهم بعطيج بدالها اضعااااف اضعاااااااااااافها .... وبعيشج بأحلى عيشه بين هالدراهم ...
(ناظرته بتعجب ..!!!
-(ابتسم بوقاحه وهو يكمل :- بس مافي شي بدون مقابل ....
اليوم الليله ابيج تيين عندي ..!!؟؟
-(بلعت ريقها بخوف وهي تقول بصعوبه :- شقصدك ..!!
-لا لا لاااااا ... مافقنا على جذي ... لا لا تفهميني غلط ياحلوه ... أنا اقصد اننا نجرب نكون اصدقاء .. بدل الكره اللي
عايشين فيه انا وانتي ...
-قصدك انت ... انا ماكره أحد ....
-ومنو قال جاني اكرهج ...(ثم ناظرها بشمئزاز وهي كانت منزله راسها ماتشوفه :- بلعكس انا نفسي
اعرفج عدل ... يمكن تغيرين نظرتي فيج ...
-بس ....
-لا بس ولا شي ... انا اقول لج ابي نتعرف على بعض عدل وانتي تبين ترفضين
عموما انا ماراح اسمحلج ترفضين ولا صدقيني براويج شي ماشفتيه
اكثر من التفاهات اللي اساويها فيج ...
خلاص انا برسل لج سايق ييبج من بيتج ... بس عطيني الوصف ...
-لا ماله داعي تييب حد ... لاني مابي اروح عندك ...
-راح اعتبر نفسي ماسمعت وبتيين غصبن عليج ...
(لفت عنه بتروح بس مسكها مع يدها بقوه وهو يقول بنظره تهديد ولهجه تحذير :- انتبهي لا تلعبين بذيلج ..
صدقيني مو لصالحج يا... (ثم قال بحتقار :- ياحلوه ...
(طلع كرتمن جيبه ثم فتح يدها وحط هالكرت بيدها الصغيره وهو يقول :-
هذا عنواني ... تعالي عندي الساعه 8 تماما ... ابيج تيين على نفس الوقت وياويلج لو تتأخرين ...
صدقيني مو لصالحج لو تتأخرين او ماتيين ....
(سحبت يدها بخووووف ثم راحت تركض بعيد عنه وهو يراقبها بابتسامة خبث ...
تولين جالسه مع ميثا وجواهر وهم يسولفون ...
تولين وهي داااخله جو سوالف معهم ... طبعا جالسين عند باب القاعه ينتظرون الدكتور يجي عشان
يدخلون ....
طلال وقف عندهم ثم قال :- يالله جدامي ...
(رفعت راسها تولين تناظره وهي تحس بقلبها يدق وبقوه ....
جوجو وقفت بسرعه وهي تقول :- انشالله ...
(ابتسم لها طلال .. وتولين كانت تراقبهم ... حست بغيييره كبييييييييييره وبتموووت منها ...
التفت عليها وهو يقول :- وانتي شنو تنطرين .. يعني لازم اعزمج عشان تدشين ..!!
(وقفت بتمشي لما عطته نظره حاااده مافهمها ... بس توقع انها نظرة كرره منها له ...
ماهمه اذا تكرهه او لا المهم انه يوقفها عند حدها بكل شي ....
جلست بآخر القاعه وفي الزاويه ...
-(طلال قال بكل بساطه :- تولين تعالي جدام هني ...
(كان يأشر على الكرسي اللي قدامه علطول ....
-(ودها تقول ابي بس بنفس الوقت مابي ... قررت انها تطنشه وتطلع كتابها ...
-(عاد جملته بحده :- تولين تعالي جدام ....
(تنهدت ثم قالت بجرأه وغرور :- مرتاحه هني ...
-وآنا اقولج تعالي هني ...
-وآنا مابي ايي ... هني انا مرتاحه ...
(الكرسي اللي اشر عليه طلال كان جالس جمبه سعد ...
سعد توتر شوي وهي ينتظرها تجي جمبه رغم انه يفصل بينهم فراغ ...
بس يبيها تكون حوله ...
-(قالت بعنااااد :- قلت لك مرتاح هانا هني .. ومابي اغير مجاني ... ابدى بشرح لأني ماراح
اغيييره ...
(عض شفته وكأنه يهدي نفسه ويضبط اعصابه ... راح من صوبها ... وقف عندها ثم شال شنطتها اللي حاطتها
على الأرض .... وقال :- لحقيني ...
(راقبته لين شافته يحط شنطتها بنفس المكان اللي قال لها تعالي ...
تنهدت بقهر .... راحت للكرسي وجلست ... رفعت نظراتها له بس لقته مطنشها وهو يبتدي المحاظره ...
التفتت على سعد اللي شال نظراته منها علطول ...
ابتسمت بهدوء لأنها شافته وهو يشيل نظراتها بسرعه ...
فكرت تقهر طلال ....
فتحت بلوتوثها ثم الرسلت للسعد :::
مرحبا ... شحالك ؟؟؟
(لما قراها .. طلعت عيونه من هول الصدمه...
تولين المغروره تعطي احد وجه ...
الرسل لها بصعوبه عشان طلال ماينتبه له ::: :::
مرحبتين فيج .. بخير انا ... انشالله مرتاحه هني ..!!
(ابتسمت ثم بدت تكتب المسج ...
طلال انتبه لها .... سكت من شرحه ثم تقدم لها وعلطول سحب منها الجوال .....
قرى اللي كاتبته وهو ..::: ::
كيف تبيني الرتاح جدام هالغبـــ.....
(ناظرها وهو يقول :- كمليها جدامي ...
-انت سحبت من الموبايل يعني ماعاد راح اعيدها ....والحين ممكن تعطيني الجوال ..!!
(دخله بجيب جنزه ثم كمل الشرح ...
تولين طفففششششت من حالتها معه ....
التفتت على سعد اللي عطاها نظره وكأنه يقول ::::: مايخالف اهدي ...
(سكتت تولين عشان سعد .... صارت تحس ان سعد قريب منها ومرتاحه له .... يمكن لأنه هو
أول شخص مايهين نفسه لها وهي حاسه انه يحبها ...
-(طلال حس بنظراتهم بس ماعطى الموضوع اهميه ...
التفت على جواهر وقال :-
جواهر جاوبي على هالسؤال اللي بالصبوره ....
(التفتت تولين غصب عليها تراقب جواهر وش بتسوي ..
-(جواهر وهي مرررتبببكككه ... جاوبت بصعوبه وقلبها اللي يدق بسرعه ....
لما انتهت قال بابتسامه :- جواب رائع ومفصل للسؤال ....
(تولين خذت نفس وهي تهدي الغيره اللي بصدرها ....
طلال كان يسأل تولين بس ماكانت منتبهه له لأنها كانت تفكر بحب جوجو للطلال ...
-(بصوت حاد :- توليـــــــن .... ماعندج اجابه ؟؟!!!
-(انتبهت فجاه وهي تقول:- شنو ماسمعت ..
(لما طاحت عينها بعينه .... سرحت فيها ...
حست ان روحها تبي هالشخص اللي قدامها ...
اول مره تحس بهالشعور ....
وأول مره تخاف من مشاعرها هذي ....

طق طولتها طلال ..
صحت من عالمها وهي سرحااااااااااانه فيه ...
وهو حاط يدينه على طاولتها ويناظرها بطفش ....
الرتبكت وبقوه للقربه منها .... رجعت على ورى بسرعه بطريقه لاحظها سعد وطلال عليها ..
وكأنها خافت فجأه من طلال ....
(رفع حواجبه بستغراب من هالبنت اللي عجز يفهمها ...
صحيح ان هذي ثاني محاظره لهم بس لحد الحين مافهمها...
رجع للورى ثم كمل شرحه وطنش سالفتها ....
انتهت المحاظره على حالها .... الكل وقف يطلع وطلال كان يدخل اغراضه بالشنطه العمليه ...
قالت بسرعه قبل لا يطلع سعد :-
سعد لحظه ممكن تنطرني شوي ...
(استغرب حيييل منها بس اكتفى بابتسامه ووقف ينتظرها ..
التفتت تولين للطلال وهي تقول :- ابي جوالي ...
-(ناظرها بهدوء وهو يقول :- طيب قوليها بأدب ....
-(توترت شوي بس حاولت تضبط نفسها عشان ماتضعف مره ثانيه عنده ...
(تنهدت ثم قالت :- والحين ممكن تعطيني موبايلي ...
-لا ...
-(طلعت عيونها من القهر ... سعد ماقدر يتحمل التوتر اللي بينهم ثم طلع برى القاعه عشان
ياخذون راحتهم بالكلام لحالهم...
-(بعصبيه :- وانا كيف بدق على سايقنا ..؟؟؟
-(طلع جواله لها وهو يقول ببتسامه تحدي بنتصار :-
موبايلي بالخدمه تقدرين تدقين منه ... اما موبايلج مريني بكره واعطيج اياه ...
-(عقدت حواجبها وهي تقول بقهرررر :-دكتور امي اكيد بتدق واخاف تقلق علي ...
-(استانس على ضعفها وتوجهها للأدب ... كمل بلا مبالاه :- خلاص ارد عليها وأقول ان موبايلج وياي .. وبقولها
شنو السالفه عشان ماتفهم غلط ....
-اصلا ماراح تفهم غلط لأنها واثقه فيني ... وانا تربيتها ,,,
-(ضحك عالخفيف وهو يقول :- طيب وانا شنو قلت ..!!!!
(حست بقلبها بينقز من مكانه لما سمعت ظحكته الخشنه والأول مره ...
-(قالت بسرعه ومن غير شعور :- خلاص ؤكي خله وياك .... (ثم ابتسمت وهي تقول :-
بس دير بالك عليه .... يالله عن أذنك ....
(لفت عنه وطلعت ... طلال رفع حواجبه بدهشه من حركاتها الغريبه والمفاجأه ...
جلس شوي يستوعب اسلوبها المتقلب بس ماستوعب شي ...
(( تولين ابتسمت للسعد وهي تقول :- يالله خلنا نروح للكافاتريا ...
(ثم تذكرت طلال وهو يقولها كلمي من جوالي ... فكرت انها هي اصلا تبي تعرف رقم جواله ...
ثم قالت :- سعد انطرني شوي نسيت شي داخل القاعه ...
-ؤكي ...
(لما دخلت من الباب بغت تصدم فيه لأنه هو كان عند الباب طالع ...
رفعت راسها له ولأول مره تحس انها قصيييره رغم ان طولها عااادي ...
عقد حواجبه ثم قال :- شنو غيرتي رايج ... انا قايله تو ... مزاجج متقلب ..!!!
-(قالت باحراج :- انت تو قلت دقي من موبايلي.... (ابتسمت وهي تقول :- ممكن اكلم من موبايلك ؟؟!!!
-(ظحك مره ثانيه وهو يطلع من جيب جنزه جواله .... تحس انها بتذووووب قدامه
على ظحكته وكل شي فيه ....
مد لها جواله .... لما خذت الجوال شافت الخلفيه صورته هو مع بنت صغيره مملوووووووووووووحه ..
وقفت لحظات تطالع شكله وهو وراه البحر وطالع شكله ساااحر .... طلال لاحظ عليها
ثم قال :- قلت لج دقي مو طالعي الصوره ..!!!
استحت على وجهها ثم دقت على امها بعد مالقت رد من سايقها ....
-الـــــو مامي ...
(طلال كان واقف قدامها ... لما سمع كلمة مامي نزل راسه وهو يخفى ابتسامته على هالكلمه ....
-مامي انا دقيت على السايق بس مارد ... دقي عليه وخليه ييبني من الجامعه بعد نص ساعه .... لا لا هذا رقم
وحده من البنات .... لا مامي بس عشان جوالي انتهى شحنه
(هينا رفعت عيونها على طلال اللي كان واقف يطالعها وهو رافع حاجب ويسمع الكذب ...
توترت من نظراته الساخره ونزلت راسها وهي تقول ...
خلاص ماما حبيبتي لا تنسين.... يالله سي يــآ ....
(لما سكرت رفعت راسها عليه وهو لازال على نفس النظرات المحررررجه لها لأنها كذبت قدامه ..
خذ الجوال ثم قالت بسرعه وهو لاف بيروح عنها :- دكتور ...
(التفت عليها ساكت .... ثم كملت وهي منزله عيونها :-
قفل جوالي اخاف امي تدق ...
-وتكتشف كذبتج ...!!! فيه بنت تكذب على امها ... بس ودي افهم شي واحد ...
ليه ماقلتي رقم واحد مو وحده ..؟؟؟؟
عموما لا عاد تتعودين حركتج بوقت المحاظره ....
-شوفي شوووفي هذاك هو واقف مع رفيجه ...
-يوووه منج يالله مثل ماقلت لج .. لا تنسين ..!!!
-(بتوتر وتحمممس :- أي أي خلاااص بس اخاف انسى كل شي اذا كلمته .... وااي مو مصدقه ..
-لا تخليني الحين اهون واقولج خلاص انا بعطيه ...
-لالالا خلاص يالله عطيني البوك ...
(لفت هيفا للجهة فيصل ....
خذت نفس عممميييييييييييييييييييق وهي مستعده تكلم حب حياتها بالجامعه اللي مايدري عنها ....
مشت بخطوات بطيئه ...
لما وقفت وراه قالت بصوت تحاول انها توظحه بسبب توترها ,,,
-فيـــــــــــــــــصل ....
(انتهى الجزء الرابع والأخيــــــــر ... من الباب الاول ..
رأيكم !!!!!!!....
تعليقاتكم ...!!! ...
يمكن البارت قليل بس لأنو الباب الاول كبدايه __^ )
ونتظروني بالباب الثاني .. الجزء الأولالبــــــــــــــــــآب الثـــــــآني ..
الجــــزء الــــأول ..,,
-فيـــــــصل ..
(قالتها بصوت واطي بسبب خوفهـــآ ... فيصل ماانتبه للهيفا .. وهو يسولف مع عبادي اللي واقف قدامه
وشاف هيفا ورى فيصل تناديه ...
أشر بعيونه للفيصل على بنت وراه ...
التف فيصل للهيـــفا اللي بتمووووووت حيــآ ...
فيصل طالعها من فوق للتحت .. وهو مستغرب وش تبي فيه بنت الايمو رغم مطاقات شلتها مع شلته بس مو هو أكيد,,,
هيفا ماقدرت تتكلم انربط لسانها ..
-(فيصل حب يختصر صمتها وخجلها الواااظح وهو يقول :-نعم بغيتي شي ؟؟
-(بتوتر وخووووف :- آآآآآآ ... آآآ .. للللـ .. لا ... بس انــــآ ... آآآآ ...
-(ابتسم فيصل وهو يقول بكل بساطه عشان يريحها من التوتر اللي هي فيه :-
انتي شنو ... قولي لا تستحين << طبعا أخنا الفاضل يحسبها بتقول أحبــــكـ من زود الثقه __^
عبادي الدلخ قال وهو يقاله يشجع علاقه ثانيه للفيصل :-
عادي تحجي ترى فيصل ماراح يخيب أملج ... اذا تحبينه قولي له !!!
-(فيصل ابتسم ورز نفسه شوي .... هيفا اسسسسستحت وتوقعت ان عيونها فظحت حبها للفيصل ..
ماتدري ان الثقه عند عبادي وفيصل عااااليه بزيــآده ....
بس طاحت وجيههم لما قالت:- آآآآ .. أنــآ حبيت أعطيك بوكك ...
-(فيصل عقد حواجبه متعجب وش جاب بوكه معها :- ثانكس بس وين لقيتيه انا من امس الدوره مالقيته ..
-(بلعت ريقها بتوتر وهي تستعد للكذبتهم السودآ ...
آآآآ .... لقيته مع واحد ....
-(لازال مو فاهم شي :- ممكن توظحين اكثر ....
شوف انـــآ مقدر اقولك منو بس فيه واحد هني بالجامعه لقيت وياه بذاك اليوم بوك ...
فتشه ثم رماه .. انا حسبالي نساه .. لما لحقته بعطيه اياه ... ماعاد لقيته ... بس استغربت لما لقيت البوك فيه صورتك
والبطاقات بأسمك..؟؟!!!
وحبيت اوصلها لك بنفسي ... و .... و بس ...
-(فتح البوك بس ماقى فلوسه ..!!!! رفع راسه عليها وهو يقول بارتباك :- دراهمي وينها !!!
-مادري يمكن مع الشاب اللي لقيته ..؟؟؟
-ومنو هذا الحرامي !!!!
-مممم ماأدري بس اتوقع اسمه مشاري الـ .........
بس الله يعافيك لا تقوله اني انا اللي قلت لك عنه .... أخاف يدخلني بمشاكل مابيها تحصل ,,,
وانا حبيت اساوي معروف لا اكثر ولا اقل ...
-صج مشكوره ... ماقلتيلي شسمج !!!! <<عدم بالأسلوب الاخ ...
-(ماتوقعت هالسؤال منه بس قالت بتوتر :-
اسمي هـ ... هيفـــــآ ....
-(ابتسم لها وقال :- طيب ياهيفا شكرا ... بس ماأخبي عليج ... انا استغربت شنو تبي مني وحده مثلج !!!
-(عقدت حواجبها ثم قالت :- مافهمت ؟؟؟
-(كمل وبدون تفكير :- اقصد لأن شكلج جذي مثل هذولي اللي يتسمون .. آآآآآ .. شنو ياربي ...
(يحاول يتذكر وهو يطقطق بأصابعه ثم اللتفت على عبادي وهو يقول :- شنو يتسمون هذولي ..!!!
-(عبادي وده ينحاش من هالموقف الغبي اللي كالعاده يطيح فيها مع فيصل عديم الاسلوب ورغم ذالك مغزلجي !!!
فيصل خلاص يالله نمشي ...
-لا لا صح تذكرت ... الايمون .. صح جذي ...
-(هيفا ماقدرت تستحمل فضحكت .... فيصل التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول :- اعجبتك !!! << لااا كفايه تميلح ...
(عبادي غطى وجهه من الكلام الغبي اللي يسمعه من فيصل ... مد يده وسحب فيصل بقوه ...
فيصل التفت عليه وهو يقول :- ياحمار ليش سحبتني ماتشوفني قاعد اشبك ويى البنيه !!! ياخي ليش انت غيور ..
-ؤما غيور .. احمد ربك اني سحبتك قبل لا تنحاش منك البنيه ... وبدل ماتشبك للمليون روح خلنا ندور على اللي سرق منك
دراهمك وخله يرجعه لك ...
-أي ولله ياخي نسيته .. بس مدري ليه خقيت مع ذيك السودا ..!!
-(بصدمه :- سودا !!! وش سودا ذي .. منهي وينها !!!
-أي اقصد ذيك بنت الايمون ...
-هههه قصدك الايمو ...... وانت اصلا متى ماقد خقيت على بنت .. امش بس امش ..
تولين جالسه مع سعد وهم ساكتين ...
تولين طفشت من الوضع ثم قالت :- ؤف انت جذي ساكت دايما ..!!
-(طاح وجهه :- لا بس مدري ...!!!
-(رفعت حاجبها وهي تقول :- طيب انا بطلع يالله اشوفك على خير ....
-(وقف بسرعه وهو يقول :- وين ..!!! خلاص ايلسي بروح اييب شي ناكله !!!
-(ابتسمت ابتسامه تسكيته بسرعه اختفت له :- نو تــنــكــيــو <<لزوم الرقه والنعومه نص الحروف تنشفط وتنقلب...خاصتا
التـــآء بدل الثــآء __^
-ؤكيه على راحتج ... الله وياج ....
(لما راحت للبوابه صادفت جوجو اللي تناديها من بعيد وهي مرررره مستانسه ...
-توتيييي توتييي ..
-(التفتت تولين على جوجو بستغراب من فرحة جوجو بس جوجو ماعطتها فرصه وظمتها بقوووووه وهي تقول بحمااااس
وفررررحه وحب مو طبيعي :- احبه ياناس احبه اموووت فيه .... توتي احبه ولله احبه ...
-(بلعت ريقها بصعوبها ثم قالت بصعوبه :- طـــ .. طلال !!؟؟؟
-أي طلال ومنو غيره الدكتور طلاااااال ... تخيلي وش صار تو ... شي مو طبيعي ...
(تولين سحبت نفسها من جوجو وهي تقول بضبط اعصاب :- شصار .؟؟!!
-تخيلي وانا كنت ويى الدكتوره جينفر اتحجى عن المحاظره اللي عطتنا اياها بذاك اليوم ... انها تسامحني يوم ماحظرت
المحاظره كانت رافضه ...وتقول لا تحاولين .... مر عندنا طلال بص وقف وقعد يسمعنا وهو جالس على مكتبه وانا عند مكتبها
قال وهو مبتسم لي :- دكتور جينفر بليز سامحيها هالمره عشان خاطري ... هههه طبعا بالاتقلش يكلمها ..
المهم بعد اصرار منه لها قالت ؤكيه بس عشان خاطره ... وماحذفتلي الدرجه ...
التفت عليه وبتسمت ... بس يوم ييت اطلع ناداني وقال ...
ترى بس هالمره بفزع وياج لأني ارعفج بنت كفو .. واكيد دامج بنت عمي هههه ...
ياربيه بغيت الذووووب ساعتها عنده ....
ثم قال لي بعد جذي يالله الله يوفقج .. بس تدرين شنو أحسن شي صار لنا ...
اني درستج... احس اني عرفت بنت عمي الكفو __^ ...
وبعدها انا بغيت اموت من الوناسه وهذاني جدامج بموووت من الفرحه ...
يارب يبادلني المشاعر .. يارب يارب ...
يييييييييه مره مره فرحانه ... وأكيد انتي فرحانه لي ....
(تولين ساكته وهي حاسه ان الدنيا قدامها ظلمت .... تحس بنار جواتها تشتعل بشكل مو طبيعي ...
ودها تبكي ودها تروح وتصارخ بوجه الدكتور طلال ...
ودها تفرح لجوجو بس ماتقدر .... هي عارفه ومتأكده انها تحب حبيب رفيجتها الروح بالروح ...
ابتسمت رغم ان الابتسامه المصطنعه ماطلعت ...
لفت عن جوجو وراحت تركب مع سايقها ..
جوجو استغربت من حركة تولين بس مافكرت كثير لأن طلال شاغل لها باااالها ...
-(فيصل لما سأل عن مشاري اخيرا لقاه جالس مع ثلاث شبان ...
التفت على عبادي وهو يقول :- ولله لو تنحاش مثل عادتك ياويلك ياعبود ... خلك معاي مابيه يقول شوفو
ربيعه هده لحاله ... ؤكيه ..


يتبع ,,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم