بداية الرواية

رواية باع حبي وتركني -6

رواية باع حبي وتركني - غرام

رواية باع حبي وتركني -6

ساره ماتت من الخجل: ماجد انا انا بس كنت ابي ونزلت راسها .
ماجد:ههه وش فيك في شي عاجبك بأرضيت غرفتنا قوليلي.
ساره ماتت من الحيا لانه قال غرفتنا وراحت ركض ونسيت تقوله ليه هي جايه.
ماجد ضحك ودخل غرفته.
في بيت فهد وفي غرفة فهد كان فهد متمدد ع سريره وفرح جالسه يمه:فهد
فهد:.......
فرح:فهد قوم تعشى.
فهد:......
فرح:والله مايصير اللي جالس تسويه بنفسك قوم إكل.
فهد بصراخ:اطلعي برى كله منك انتي السبب.
فرح خافت ودمعت عيونها:انا وش دخلني ليه تصارخ علي روح لها روح قامت فتحت الباب وبصراخ:روح لها تراها تحت.
فهد ناظر فيها وراح عندها وقفل الباب ومسك يدها وجلسها ع السرير وحط راسه ع رجلها:انا تعبان فرح تعبان.
فرح حنت عليه ومسحت ع راسه ليما نام.
في غرفة حسين اخذ حسين جواله واتصل على صاحبة الرقم اللي غلطت تحسبه اخوها اتصل وبعد مجهود:الو
حسين ارتبك:هلا
ريوف:مين انت؟
حسين:ناصر موجود؟
ريوف:لا انت غلطان وقفلت الخط.
حسين عصب ورجع اتصل عليها وردت بعصبيه:نعم قلنا الرقم غلط ماتفهم انت؟
حسين:لحظه.
ريوف:نعم.
حسين:انابصراحه كنت بتعرف عليك.
ريوف بصراخ:انت ماتستحي ع وجهك ماعندك خوات؟
حسين:لحظه يا... شنواسمك؟
ريوف:وش دخلك بأسمي انت.
حسين:طيب انتي مره اتصلتي ع رقمي وقلتي خالد وطلعتي غلطانه تذكرين.
ريوف ببرائه:متى ماأذكر.
حسين انبسط إن ريوف بدأت تسولف معاه:طيب حتى قلتي خالد وينك ابوي
ريوف قاطعته:اهاااا ايه ذكرت طيب انا كنت غلطانه
حسين بحب:واحلى غلطه والله
ريوف بعصبيه:صدق ماتستحي ع وجهك وقفلت بوجهه.
حسين جلس ع السرير بفرح:آآآه ياربي ابكتفي بكذا وبكره بأتصل ليماتتعود علي.
....
في غرفة مها ناظرت نواف جالس يكلم بتلفون البيت عمه ودخلت تستحم طلعت لقت نواف متمدد وأول ماناظرها ابتسم.
مهاكانت تحس بصراع داخلي نفسهاتسأله عن علاقته بغاده بس تخاف.
ناظرت نواف فاتح يدينه وراحت.بحضنه.
باس جبينها وناظرها:حبيبتي جهزي شنطتك.
مهارفعت راسها بسرعه وبخوف ناظرته:ليه وين بتوديني؟
نواف تفاجأ من خوفها رجع راسهابحضنه:ابد حبيبتي بتطلعين مع هلي المزرعه عمي حاب يغير جو وعمتي وبيقعدون اسبوع.
مها:وانت مابتطلع معنا؟
نواف:والله ودي بس والله عندي شغل فوق راسي حبيبتي.
مهاتمسكت فيه اكثر:خلاص ببقى معاك مابخليك وحدك.
نواف ضمهاأكثر:لاحبيبتي لوماطلعتي عمتي بتزعل.
مهاباست خده:طيب يالله بعديدينك بقوم ارتب شنطتي.
نواف ابتسم بخبث:ضروري الحين؟
مهادفته عنهابس ولاتأثر:اتركني شوي وبرجع.
نواف وهو يقرب اكثر:لا~_^
...
في غرفة ساره دخلت غاده عليها وإهي جالسه تقرا
غاده:ساره من جد احنا بنروح المزرعه بكره؟
ساره:ايه عندك مانع؟
غاده:بس انا عندي امتحان السبت.
ساره:روحي تفاهمي مع ابوي
غاده:ابوي لا خلاص بنطلع وإذا رسبت انتو السبب
ساره طنشتها ورجعت تقرا وغاده طلعت وإهي طالعه سمعت صوت ضحك من غرفة مها ونواف وماتت قهر نزلت تحت لقت سامي يتابع فيلم وجلست وتأففت .
سامي:وش فيك تأففين؟
غاده:تابع فيلمك وانت ساكت.
سامي عصب:نعم اقول احترمي نفسك انا اكبرمنك.
غاده جات بتطلع غرفتهابس سمعت صوت نواف نازل من الدرج:ياولد
غاده راحت المطبخ ركض وسامي نادا نواف:تعال مافي احد
نزل نواف وجلس بجنب سامي:هاسهران وانت وراك صحيه من الصباح
سامي:الفيلم عجبني وإذا خلص بنام وانت ليه سهران؟
نواف بضيق:مهاترتب شنطتهاوطفشت ونزلت.
سامي:وش فيك متضايق؟
نواف:لأني ماأقدر اروح معاكم المزرعه.
سامي:افا ليه؟
نواف:والله عندي دوام وشغل فوق راسي.
سامي واهويتثاوب:الله يعينك يارب.
نواف:قوم قوم نام وراك طريق.
سامي وهو واقف:وانت مابتنام؟
نواف:لابروح اخذ بنادول وبطلع انام.
طلع سامي ونواف راح المطبخ ياخذ بندول.
نزلت مها تدور على نواف وتناديه:نواف حبيبي في احد معاك تحت او انزل لكن ماحد رد نزلت خطوه
خطوه بس ناظرت الصاله فاضيه.
نواف سمع صوتها وارتبك مسك يد غاده ودخلهاتحت الطاوله مايدري ليه تصرف كذا أهو بالغلط دخل لقى غاده قدامه.
دخلت مها ولاحظت ارتباك نواف مهابخوف:حبيبي فيك شي؟
نواف بتوتر:لاعمري بس مصدع تعالي نطلع فوق ننام.
مهاشكت بنواف وناظرت بالمطبخ وهالحركه اربكت نواف.
شالهانواف وطلع فيها من المطبخ وإهي تصرخ:أتركني لاتطيحني نزلني.
نواف يبتسم ولايرد ليماوصلو غرفتهم وارتاح.
اما بالمطبخ طلعت غاده من تحت الطاوله وإهي تغلي من القهر وحلفت لتنتقم منهم وفرحت إن نواف مابيسافر
لأنهاسمعته يحكي لسامي وقررت تنفذ خطتها.
...
صباح جديد صحى أبوسامي وام سامي واولادهم وساره ومها باقي غاده نزلت متأخر وطلعو بالجمس وكان سامي
يسوق وابوه جنبه.
مهاكانت تراسل نواف وساره تقرا وام سامي تسبح على مسبحتها اما غاده كانت تستعد علشان تنفذ خطتها.
...
في بيت ابوفهد صحى فيصل وناظر العنود باقي نايمه بحضنه ابتسم لشكلها باس جبينها وقام استحم وصلى وجلس جنبها.
فيصل بهدوء:عنود عنود يالله قومي.
العنود تحركت:مها أبي انام روحي.
فيصل ضحك الظاهر الأخت تحلم:انا فيصل مومها.
العنود قامت وإهي مفتشله:صباح الخير.
فيصل:صباح الورد يالله قومي صلي وبدلي بنطلع نتمشى شوي الجو غيوم روعه.
قامت العنود وناظرته بأستغراب:ليه مابنروح لأهلي؟
فيصل:اوووه نسيت اني وعدتهم الحقهم المزرعه يالله يالله بسرعه
استانست العنود وقامت تصلي وتبدل.
....................
شنو بتسوي غاده؟
وشنو بيصير ويا فيصل وفهد؟
والعنود شنو بتسوي بفيصل وفهد؟
وحسين شنو اخر علاقته بريوف؟

الجزء التاسع 

صحى فهد من نومه وناظر فرح كانت نايمه وهي جالسه عدلهابالسريروغطاها وراح استحم وبدل وطلع.
بنفس هالوقت كان فيصل ماسك بيدالعنود وطالعين ناظرهم فهد وحس إن اخوه غدر فيه ولازم ينتقم منه.
فيصل لاحظ إن اخوه يناظر العنود ضغط ع يدهابقوه ولف بيطلع بس وقفه صوت فهد:ترون السلام لله.
فيصل حس إن فهد ناوي يتمشكل ناظر فيه:السلام عليكم عن اذنك.
فهد:لهدرجه صرت تكره اخوك علشان هذي واشربأصباعه ع عنود وكأنهاحشره قدامه.
فيصل ضم عنود وباس خدها عناد:هذي تسواك وتسوى هذيك اللي فوق يقصد فرح.
فهد كان ناوي ينزل الدرج ويروح يذبحه لكن قرر يتمالك اعصابه لين يوصل للي يبغاه:إللي فوق تسواها تدري ليه لأنهامتربيه وعندها اخلاق وماتخون زوجها بغيابه واوقات نومه وناظر العنود بخبث:وإلا شنو رايك ياعنود؟.
فيصل حس كأن احد كب عليه ماي بارد العنود تخونني؟
عنودناظرت فيه وبفيصل(الحين بنتقم منكم انتو الأثنين)تقدمت عندفهد وبخبث:انا وإلا انت إللي خنت ثقة اخوك
فيك وتجيني كل يوم تدق باب غرفتي بغياب اخوك تترجاني افتح لك.
فيصل كان نفسه يصرخ ويقولها إنهاتكذب لكن كان كل شي بالنسبه لفيصل يثبت إن كلام عنودصح حب فهد
لها وتوعده إنه يرجعها ونظراته لها وكل شي.
نزل فهد بسرعه ومسكهامن شعرها:انتي كذابه انا عمري ماقربت من غرفتك انتي كنتي تنتظريني لين ينام فيصل
وتجين عندي ويشد شعرها وتصرخ.
فيصل ولاتحرك بس يسمع بكلامهم (علشان كذا ياعنود خفتي لماقربت منك امس تخافين تنفضحين ليه ياعنود وانا
إللي كنت ناوي ماألمسك وارجعك لفهد بس كنت ابيه يعرف قدرك ويحافظ عليك ومايفرط فيك مره ثانيه)نزلت دمعه
حاره ع خد فيصل.
العنود حررت نفسها من فهد وراحت لفيصل ومسكت يده:لاتصدقه كذاب والله كذاب انا احبك انت والله احبك وكانت تبكي.
ضمهافيصل لحضنه ولايدري ليه سوى كذا وجلس يمسح ع شعرها.
عنود تفاجأت بحركته توقعت يضرب اخوه يضربها أي شي إلا انه يضمها.
حست إن لعبتهامامشت ع فيصل وانقهرت ناظرت فيه وبعصبيه بعدته عنها:ياخي ماعندك غيره اقولك يخونك وانت
تضمني ومسكته من كتفه وتهزه:اخوك يخونك ينزل لزوجتك حس شوي وخذ حقي منه.
فيصل ناظرهاببرود:أنتظرك بالسياره وطلع.
عنود ناظرت بفهد إللي ابتسم واستانس من قلبه لأنه ناظر اخوه مكسورالعنود بقهر:راح ادفعك ثمن هالأبتسامه غالي وطلعت.
.....
في المزرعه وصل ابوسامي وعياله والكل راح يستكشف المكان بطريقته جلس ابوسامي وأم سامي يشربون القهوه
ومعاهم مها وساره.
سامي راح لغرفته ينام وحسين راح يتمشى بالمزرعه اما غاده طلعت غرفتها لأن مالها نفس تجلس مع مها.
حسين جلس ع العشب الأخضر وناظر بالسماء كان الجو غيوم وبأي لحظه بينزل المطر طلع جواله واتصل ع ريوف
لكن مقفل تضايق حيل وتمدد ع العشب ولحظات وجواله يدق ناظر الشاشه بملل وقام ومومصدق عيونه وبكل شوق:هلابروحي هلا
ريوف:هلا
حسين:اتصلت فيك ليه ماتردين
ريوف:انت شنو تبغى مني؟
حسين:ابيك انا تعلقت فيك من أول ماسمعت صوتك حياتي
ريوف:....
حسين:ليه ساكته؟
ريوف:انابنت ناس محترمه ماني بنت شوارع فاهم ولاعاد اشوف رقمك عندي فاهم.
حسين:شنواسمك؟
ريوف: اللهم طولك ياروح ياخي انت ماتفهم؟
حسين:قوليلي اسمك ووالله ماعاد أزعجك.
ريوف وبدون لاتحس:ريوف ال....
ماكانت تدري ليه قالت له اسمها رغم إنها ماتحب هالحركات.
حسين بحب: وه ياقلبي وه اسمك يجنن.
ريوف:شكرآ يالله باي.
حسين بزعل:تو الناس لاتقفلين
ريوف:اخوي الحين بيجي
حسين:طيب متى اكلمك؟
ريوف:إذا راح انا بأتصل عليك
حسين مومصدق نفسه:طيب فديتك أنتظرك باي
ريوف:باي
ومن بعدهالمكالمه صارت ريوف تكلم حسين كل يوم وتعلقو ببعض.
في سيارة فيصل كان الهدوء عام عنود كانت تناظر فيصل بطرف عينها(والله يافيصل إنك ماتستاهل
لكن موبيدي لازم ارد كرامتي وانتقم من اخوك يارب سامحني)
فيصل كان يفكر بداخله شلون بيتصرف بعد إللي سمعه وقرر يحاول يكسب عنود لين يجمع فلوس وينتقلون بيت ثاني.
مسك فيصل يدالعنود وكمل طريقهم بدون نقاش.
...................
في المزرعه غاده وضعت اللمسات الأخيره ع خطتها وقفلت جوالها ونزلت عند اهلها وكانت ماسكه الجوال بيدها وكأنها
تكلم وبالحقيقه جوالها مقفل بس تبغى تمشي لعبتها جلست جنب امها وتتصنع الزعل:لا ياهند من جد؟
غاده:يالله متى الأختبار
غاده:احنا بالمزرعه وكتبي بالبيت
غاده:ماكنت اتوقع يطلع عندنا اختبار
غاده كانت تناظر ابوها اللي كان يسمع لكلامهم وانهت المكالمه.
ابوسامي:وش فيك ياغاده؟
غاده تتصنع الزعل:ولاشي
ابوسامي:قولي صاحبتك وش قالت لك
غاده:تقول عندنا اختبار السبت وكتبي ما جبتها بالبيت
ابوسامي بضحكه:بس والله احسب معاك سالفه
غاده:يعني نجاحي مايهمكم؟
ابوسامي:لا يهمنا وبسيطه قومي الحين وروحي انتي وسامي البيت وخذو كتبك وتعالي
غاده نطت من الفرح وباست خد ابوها:الله لايحرمني منك يابابا
ام سامي وساره ومها استغربو ردت فعل غاده لهدرجه فرحانه علشان بتجيب كتبها.
ساره بأستغراب:الله هذي الوناسه كلها علشان بتروحين تجيبن كتبك؟
غاده حست ع نفسها وتداركت الموقف:لا بس استانست ان بابا يهمه مستقبلي
ساره بشك:اهاااااا
راحت غاده ركض تدور ع سامي.
اما مها ما اهتمت للموضوع ولا فكرت فيه لانها ببساطه ماكنت تدري ع شنو ناويه غاده.
في بيت فرح صحيت من النوم وكانت مريضه وتتلوى صرخت تنادي فهد إللي انصدم لما شاف وجهها
فهد بخوف:فرح وش فيك
فرح بتعب:بموت يافهد ودني المستشفى بسرعه
شالها فهد من الخوف بدون عبايه ووصلها المستشفى ودخلوها الطواري انتظر اكثر من ساعتين وطلع الدكتور
فهد بخوف:ها دكتور طمني وشلونها؟
الدكتور:انت اخوها؟
فهد بقلة صبر:انا زوجها.
الدكتور:والله مادري شنو اقولك بس الله يصبرك.
فهد حس نفسه بيموت من الخوف:شنو تكلم وش صار بزوجتي؟
الدكتور حط يده ع كتف فهد:زوجتك عطتك عمرها لكن الطفل عاش وولد
فهد مسك كتف الدكتور ويهزه بقوه انت السبب زوجتي ماكان فيها شي انت قتلتها خذ الولد مابيه ابي فرح رجعوها لي
كان يبكي ويصرخ اجتمعو الممرضات وخذوه لغرفه واعطوه منوم.
الدكتور:انا لله وانا اليه راجعون
الممرضه: الله يكون بعونه
الدكتور:حاولت انقضها لكن قضاء الله وقدره
الممرضه:الله يعطيك العافيه انت ما قصرت
الدكتور:لازم نتصل بأحد من اهله
الممرضه:الحين بدور على شي يوصلنا لأهله
راحت الممرضه والدكتور راح يتطمن ع حالة فهد ولقاه نايم وطلع.
وصل فيصل والعنود للمزرعه وقبل لا تنزل العنود مسك يدها فيصل:مابي احد يدري باللي صار.
العنود:طيب
فيصل كان يناظرها بحب زلا يتكلم والعنود مستغربه نظراته لها:فيصل في شي؟
فيصل حس ع نفسه:لا سلامتك يالله ننزل.
نزلو ولقو غاده وسامي طالعين.
سامي بفرح:هلا هلا بالعرسان
فيصل بأبتسامه:هلابك
وسلم عليه وشلونكم شخباركم؟
سامي:بخير وانتم؟
فيصل:بخير الحمدلله.
سامي ناظر للعنود اللي واقفه ورى فيصل: وشلونك ياعنود؟
العنود:الحمدلله وانت؟
سامي:تمام
فيصل كان يناظر من البنت اللي مع سامي اللي ماكلفت ع نفسها تسأل عنهم.
فيصل:سامي من البنت اللي هناك؟
سامي:ناظر جهة غاده وتضايق هذي غادوووووه
فيصل:ليه ماجات تسلم ولا ذابحين ابوها؟
سامي بضحكه::ههههههههه لالا هي طبعها كذا ماتحب حتى نفسها
فيصل مسك يد العنود:الله لا يبلانا يالله بالأذن
سامي:الله معاكم
فيصل تذكر شي:اقول سامي؟
سامي:هلا
فيصل:وين رايحين انتم؟
سامي قال لفيصل كل شي والعنود حست ان غاده ناويه ع شي وقررت تبلغ نواف لما تدخل وتسلم ع اهلها.
فيصل:الله يعينكم لاتسرع
سامي بأبتسامه:اخوك سووووواق لاتخاف
راح الكل بحاله.
بغرفة حسين كان جالس مع ماجد ويلعبون كرة قدم
حسين:اقول ماجد؟
ماجد منسجم مع اللعبه:هاا
حسين طيب طالعني اول.
ماجد طنش كلامه اقول العب ولا ني بفوز قمت تصرف العب بس
حسين كمل لعب وشوي لف جهة ماجد:ماجد ياخي بسولف معاك طفشت من السوني
ماجد:قوووووووووووووووووووووووووول
حسين رمى اليد من يده وطلع من الغرفه.
ماجد:الحمدلله والشكر زعل لأني فزت عليه وطلع وراه
ماجد:حســــــــــــين تعاااااااال
حسين كمل طريقه زناظر فيصل يسلم ع ابوه
راح لهم وهو يبتسم:هلا بعريسنا تعال بالأحضان تعال
فيصل يدفه من كتفه:انت ماتعقل؟
حسين:شلونك شخبارك؟
فيصل:والله تمام وانت.
حسين:آآآآآآآآآه انا بخير
فيصل بخوف:فيك شي حسين؟
حسين:هااا لالا سلامتك.
ماجد دخل وهو يصارخ:زعلت ياأهبل لأن........هلا فصلوووووول وشلونك؟
فيصل وقف وبف يده ع ورى :فصول بعينك اصغر عيالك انا
ماجد بألم:آآآآآه فكني والله ماعيدها
فيصل ترك يده:علشان تتأدب مره ثانيه
ماجد:الله شنو هالقوه فيك من وين جبتها ولا الزواج يعطيك الطاقه والقوه هههههههه
حسين يناظر بأبوه:تكفى يبه بعرس ابي يصير عندي طاقه هههههههه
ابوسامي:والله انك ماتستحي قوم جيب القهوة لا اجيب العقال واعطيك القوة بالعقال
خاف حسين من ابوه وطلع ركض
ماجد:ههههههههههههههههههه يستاهل مسكين يبي الطاقه آآآآآآه متى اتزوج بس
ناظر فيه ابوسامي:وانت ياقليل الحيا تبي طاقه هاه تعال واعطيك الطاقه سوى نفسه بيقوم عليه.
ماجد راح ركض ولا انتبه لساره اللي كانت واقفه تسقي الورد طاحت ساره وطاح ماجد عليها.
ساره كانت مو مستوعبه اللي صار ولا تدري من اللي عليها طايح من اشعة الشمس اللي كانت ع وجهها
ماجد كان يتأمل بساره ولا تحرك ساره استوعبت إن اللي عليها اهو ماجد وللأسف مانتبهت إلا بخروج مها
مهامن ورى الباب:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه شنو هذا لهدرجه ماتقدرون تصبرون؟
ماجد وساره طاحت وجيههم من الفشله ماجد قام بسرعه ومسك يد ساره وقومها.
ماجد بفشله:اسف واالله ماناظرتك
ساره:........
مها:ساررررره تعالي بسرعه
ساره راحت ركض لمها وماجد كان يتابعها لين اختفت عن عينه ومو مصدق اللي صار.
مها:ياقليلة الحيا ماقدرتو تصبرون باقي اسبوع بس هههههههههه
ساره:.....
مها ناظرت ساره وكاننت تبكي
مها بخوف ساره وش فيك؟
ساره:..............
مها ضمتها:والله امزح معاك خلاص اهدي حبيبتي
ساره جلست تبكي من الفشله بحضن مها.
وصل سامي وغاده لبيت ابو نواف ونزبو وناظرو نواف توه صاحي من النوم واستغرب لما ناظرهم
نواف بخوف:سامي فيكم شي؟
سامي:لا تخاف مافي اللي العافيه وناظر بغاده يالله خلصينا خذب اغراضك خلينا نمشي.
تضايق نواف لما عرف إنها غاده.
غاده طلعت وجلس سامي وحكى لنواف سبب رجعتهم
نواف:والحين بترجعون مره ثانيه؟
سامي:ايه والله ابوي قال لازم ترجعون
نواف":الله يعينك
سامي:غريبه لابس بتطلع؟
نواف:ايه والله طالع عندي دوام لين الساعة12ظهر
سامي:الله ليه؟
نواف:دوامي ودوام واحد من زملائي
سامي:الله يعينك انشاء الله
نواف بضيق:اجمعين.
شوي يدق جوال سامي ناظر الجوال:هلا امي
ام سامي:وصلتم يمه
سامي:ايه
ام سامي:طيب لاتنسى طلباتي اللي طلبتها منك
سامي ضرب ع راسه:والله كنت ناسيها ابشري الحين اشتريها
ام سامي:يالله مع السلامه
سامي:مع السلامه
سامي ناظر بنواف:اسمع عندي شوي اغراض بروح اشتريها لأمي وبرجع غاده الظاهر مطوله
نواف بخوف:لا اصبر شوي يمكن خلصت خذها معاك
سامي:انا اعرف غاده يومها بسنه عن اذنك وطلع ماترك له مجال يرد.
نواف الله ياخذك ياغاده ويريحني منك.
عند مها اللي من وصلت العنود وهي تحرجها هي وساره
العنود:طيب ياساره اشوف فيك يوم
ساره:ههههههههههههههههههههههه
مها:لا ساره دواها عندي
ساره:اقول خلوكم بأزواجكم مالت عليكم
مها تذكرت انها ماكلمت نواف اليوم قامت اخذت جوالها ودقت لكن لا رد
اتصلت اكثر من 10 مرات لكن لارد
خافت يكون صاره له شي وجلست تفكر فيه
ساره:ياهووووووووه وين سرحتي بحبيب القلب؟
مها بضيق:ساره نواف مايرد ع جواله
ساره:اكيد بالدوام ومشغول لاتخافين الحين بيرجع يتصل
العنود بخوف:انا بجرب من جوالي اتصلت لكن لا رد
مها كانت تبكي:والله نواف فيه شي تكفي ساره اتصلي بأخوك شوفي وصلو خليهم يطمنوني ع نواف
ساره:اهدي الحين بأتصل
اتصلت ساره ع سامي وجاها صوته:هلا سارونه
ساره:هلا سام شلونكم؟
سامي:سام بعينك اسمي سامي
ساره:انت فاضي اقولك وصلتم
سامي:من زمان
ساره:رحتم البيت؟
سامي:ايه غاده الحين هناك
ساره بأستغراب:وانت وينك وليه تاركها لوحدها؟
سامي:ياكثر اسألتك تركتها تجمع اغراضهاليما اروح اشتري اغراض لأمي فهمتي وماتركتها لوحدها معاها نواف.
ساره:طيب انتبه لنفسك باي
سامي:باي
ناظرت بمها:شفتي انه بخير
مها براحه:طيب ليه مايرد علي
ساره:مادري
مها:طيب وش قالك سامي؟
ساره:يقول اهو بالسوق ونواف وغاده بالبيت
مها كأن احد كب ع راسها ماي بارد نواف وغاده لا مو معقول مستحيل وتجمعت الدموع بعينها وقامت بسرعه
العنود عرفت بشنو تفكر مها ولحقتها.
ببيت ابو نواف كان نواف ينتظر سامي برى البيت وغاده استغلت الفرصه واخذت عطرها ورشته في كل مكان بالسرير
واخذت ملابسها الداخليه وحطتها بالحمام واللحاف خربته بحيث يبان ان في شخص نام عليه ابتسمت ابتسامة نصر وطلعت.
اخذت كتبها ونزلت تنتظر سامي بالصاله ولا كأنها سوت شي.

الجزء الاخير

في المزرعه كانت ساره نازله من الدرج وتكلم صاحبتها بالجوال ناظرت العنود جالسه وسرحانه قفلت مع صاحبتها ولفت جهة العنود
ساره:عنودفيك شي؟
عنود:ها لا لا ولاشي
ساره بشك:اكيد؟
عنود وهي تقوم:اكيدعن اذنك
راحت ولاتدري ليه تبي تناظر فيصل حست بشعور غريب طلعت الدرج ودخلت غرفة النوم لقت النور مطفى وفيصل نايم ومومتغطي قربت منه بهدوء وغطته وجلست تتأمل بشكله(يارب سامحني يارب جننته وهو ماله ذنب)مدت يدها ومسكت يده البارده
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -