بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -73


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -73

==البــــــــــــــــــــــاب الثانـــــــــ12ــــــــــي عشـــر ==
الفصـــــــــــــل الــــــــــــــــ1ـــــــــأول ...

$$ انتظــــــــــــرنا كثيــــــرا ...
$$وتعبنــــــــــــــــا جدا $$
اذا ماذا نقـــــــــــــــــــول عن حال ابطــــــــالنا الذين يعيشون $$
الآلام بأنفسهم ... وقد كرهو الإنتظار لكي يعرفون ماهو نسبهم ..$$
$$ ولكن أنا ككاتبـــــــــــه سأقول ....
كل كربه ولهــــــــــــــــــا فرج بيوم من الأيام $$
سواء على ابطال روايتنا او كل من يقرأ هذه الروايه ..$$

((تولين مرت من جمب قاعتها بكلاس طلال وهي على أمل تشوفه رغم كل اللي صار ..
الا ان قلبها مو راضي ينساه ...
بهاللحظه شافت طلال يمشي وهو يطالع كتابه ..
جوجو وقفت قدام طلال وهي تقول :~ ممكن احاجيك شوي بس ؟؟
-(طلال لف لها بهدوء :~ نعم شبغيتي ؟؟
-(بتوتر :~ آآآآ ... لك فتره ماييتنا بالبيت ..
واذا حاجيتك عالموبايل تكلمني ببرود ولا تجاوبني على أسألتي ..
-(تنهد :~ طيب وبعدين ؟؟
-بببـ ... بس ابي اقولك ابوي يبي يحاجيك اليوم بموضوع ..
-(عقد حواجبه :~ شيبي مني ..؟؟ لا يكون قلتي له عن السالفه ؟؟
-(بخوف :: لا لا ... مستحيل اقول له .. بببـ ... بس ماأدري شيبي بالضبط ..
هو اليوم قال لي قبل لا الروح للجامعه ..
تيينا على المغرب جذي ..
-(لف عيونه عنها وهو يقول :~ طيب يالله دخلي الكلاس بتبدى محاظرتي ..
((لفت جوجو والألم واظح على وجهها ..
جوجو توها بتدخل القاعه الا وشافت تولين واقفه تطالعهم ..
كشرت بوجه تولين ..
بس تولين نزلت راسها تتجاهل جوجو ...
لما دخلت جوجو ..
طلال توه بيدخل الا وشاف تولين واقفه تطالعه ...
وقف وهو مايقدر يبعد عيونه عنها ..
بلع ريقه اللي جف علطول ..
تولين رفعت عيونها عليه بحزن ..
للحظـــــــــــــات وهم يطالعون بعض ..
تولين تأملت انه يقول لها شي بس خاب أملها لما لف عيونه عالباب ثم دخل وسكر الباب
وراه ...
حست عيونها تغرق من الدموع ..
وهي تقول بقلبها :~
توليـــــــــــــــــــن .. شفيــــــــــــــــــــج ..
كل دقيقـــــــــــــه وثانيه تبجين على أتفه الأسبـــــــــــــــاب ..
ويـــــــــــــــن قوتج وشجاعتــــــــــــــــج ؟؟؟
معقولـــــــــــــــه تبخرت بسبب حبج للدكتـــــــــــور ؟؟
لا ياتوليــــــــــــــــن .. كرامتج لا تهدرينها حتى لو كان بسبب الحب ..
الحب بدون كرامــــــــــــــــه مايســــــــــوى شي ...
كفايه ذل .. كفــــــــــــــايه آلام ...
انســــــــــــــــي الدكتور طلال ... أكيـــــــــــد هو يكرهج .. انسيـــــــــه ..
ودفنيـــــــــــــــه بقلبـــــــــــج ...
((نزلت راسها ودموعها تنزل على خدها ...))
$$ مــــــــــــــــــــــــــــــــرت الأيــــــــــــــام ...
واليوم هو آخـــــــــــــــــــر يوم باللإختبارات ...$$
((نارا تجي للإختبار وتختبر ثم تطلع علطول بدون مايشوفها أحد ..
تحاول تتخبى عن الأنظار ..
تحس انها مرتبكه جريمه للدرجة انها تستحي تطلع قدام العالم ..
مــــــــــــــــــــــوت ريان جرح بقلبها للآخر يوم بحياتها ..
حاسه ان ضميرها يعذبها يوم عن يوم ...
والطريقه الوحيده انها تتخبى عن العالم ...
تمشي وهي منزله راسها وبسرعه لين تطلع من الجامعه وبعدها تقعد بالقبو لحالها بالظلام ..
حتى نوف صارت تخاف منها ولا تحاول تقرب منها ..
رغم ان ابو نوف تظايق من وضع نارا اللي للحين تنام عندهم ...
وهم عارفين انها قتلت اخوها ... والإشاعات تقول انها برضو قتلت زميلها ..
نارا للحين حالتها هاديه وماتتطلم بأي كلمه ...
رغم انها تعاني من داخل وتنتظر اليوم اللي راح ينفذ صبرها وبينفجر كل اللي بداخلها
من عذاب ومعاناة للوحدها ...
حتى الدموع ماتنزل من لما طلعت من المستشفى ...
تنسدح على الكنبه بدون أي حركه ...
واللي يشوفها يقول هذي ميته مو منسدحه وبس ...
((أما الغريب اللي يكلم ميشو كل يوم يدق عليها يوهددها لو ماتغير من اخلاقها ..
والباقي على نفس الحال ...))
((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...
اليـــــــــــــــــــــوم آخـــــــــــــــــر يوم بالجامعــــــــــــه للجميع أبطالنا ..
والفرحه تعم عالجميع ...
((فيصل أول ماوصل عند شلته قال بصوت عالي وهو يدور على نفسه :~
أحم أحم شرايكم باللوك الجديد ..
((الكل مسك ظحكته ...
فيصل كان لابس بنطلون سكيني من تحت ورافعه على ساقه ...لونه ليموني ...
وتيشيرت قطني ضيق لونه تفاحي ... وقبعه قماش مغطيه كل راسه وحتى أذانيه لونها
تفاحي ...وجزمه بوت لونه ابيض ...
يعني انواع الترقيع ...
وطالع شكله ملفت بألوانه الفاقعه ..
-(فيصل ابتسم بقوه وهو يقول :~ ادري كلكم بتسألوني من وين شاري
ملابسي ... بس لا تحاولون ..
-(أميره وراه ظحكت بصوت عالي :~هههههههههههههههأأأأآآآآآآآآآآآه ....
هيه انت ليش صاير إشاره على آخر يوم ..
-(فيصل كشر ولا رد عليها ...توه بيجلس بين قروبه بس أميره وقفت قدامه
وهي تقول :~ لا لا عاد صج من وين شريته ... ابي اشتري مثلها وأقوف
جدام الشارع بدل هالإشارات ...
-(بدون مايطالعها :~ طيب بشري ؤمج ... <~ مررره حاقد عليها من بعد
الإشاعه اللي طلعتها عليه ... أما أميره تحاول تراضيه ولو شوي وهي حاسه بذنب ..
((مسكته من غير شعور من ذراعه قدام فهد وهي تقول :~ فيصل خلاص عاد كل
هذا لأني قلت الحقيقه عن خواتك ؟؟ الفروض تكون فرحان موب معصب ..
((دف يدها بقوه وهو يقول :~ ومنو قال لج انهم اهلي او خواتي او أي شي ..
جم مره بقول لج لا عمرج تدخلين فيني ..
خلاص طلعي من حياتي يرحم ؤمج ... انتي ليش ماتفهمين ليش ؟؟
يعني الا تبين الواحد يطول صوته عليج ويهينج جدام الكل ؟؟
روحي عن ويهي ماعاد ابي اشوفج .. افهمي يابنت الناس افهمي لو دقيقه ...
((فهد توه بيوقف يدافع مع أميره .. بس أميره قالت :~
صدقني بيي اليوم اللي بتقول لي ياأميره أنا آسف لأني
قلت لج هالحجي ...
واذا على انك ماتبي تشوفني .. طيب حاظر ...
من اليوم ورايح أوعدك ماتشوف رقعة ويهي ... وحتى لو تقابلنا بالصدفه
راح أعمل حالي ولا كأني شفتك ..
ومو بس اعتذار واحد ... راح تعتذر لي ثلاث مرات ...
والحين يالله .. سلام ...
-(لف عنها وهو يقول :~ باي ..
((لما دخلت المبنى وهي تشتعل ناااار وحقد عليه ..
فيصل جلس معهم وهو ساكت وحاس بروحه متضايق مايدري ليش ..
فهد يطالعه بنص عين ومقهوووور .. بس فضل انه يسكت ولا يقول أي شي ..
أما الكل ماحبو يطولون الصمت اللي بينهم وقطعوه بدراسه وكل واحد
ماسك كتباه ويراجع بصوت واظح تغيير للجو المتوتر بينهم ...))
((بهاللحظه ليان مرت من عندهم ...
وقفت علطول لما لمحت فيصل ..
التفتت عليه وهي تطالعه وبداخلها لهفه كبيره ماتدري وش هي ..
فيصل وهو مكشر من بعد أميره ..
التفت على ليان اللي تطالعه ..
سكت شوي وهو يطالعها .. تذكر انها هي اللي يقولون عنها اخته ..
تلعثم شوي ثم نزل راسه وهو يحاول يتجاهل نظراتها ..
-(ليان ماتبي تبتعد عنه ... تحس انو فيه أمل يكون اخوها ..
بهاللحظه صقر وراها لما شاف مين تطالع ابتسم ثم قال بصوت عالي :ْ
فصوووووول .. حبيب قلبي انت .. تعال ابيك شوي ..
-(فيصل توتر ثم قال :~ ياخي انا مابيك ...
-(صقر ضحك وهو عارف ليش متوتر فيصل فقال :~
لا لا تخاف .. تعال وانت بيدين أمينه ..
((بهاللحظه ليان بتروح لما حست ان فيصل يتجاهلها ومايبيها ..
بس صقر مسكها مع يدها وهو يحاول يطمنها ببتسامه ..
نزلت راسها للدرجة انها نست موضوع يد صقر وهو ماسك يدها ..
المهم عندها الحين اخوها .. هل هو اخوها جد ولا بيكون كله غلط بغلط ..
وبذيك الساعه جد راح تتحطم ..
-(فيصل متوتر ثم وقف وهو يحاول مايطالع ليان ..
فيصل توه بيوصلهم الا وصدمت فيه نارا بدون قصد وهي منزله راسها ..
فيصل التفت عليها بقهر وهو وده يعطيها كف بسبب ظربتها القويه ..
-(فيصل بنرفزه :~ ماتشوفين طريجج انتي ؟؟
((بس استغربو لما كملت طريقها وهم مايشوفون وجهها مع السواد اللي يغطيها من فوقها
الي اسفلها ..
-(صقر ابتسم :~ شفيك ياريال مختبص جذي ؟؟
-(فيصل يحاول يثبت نظراته على صقر ولا يلتفت على ليان ..
بس ليان تطالعه بلهفه كبيــــــــــره وهي تحس بقلبها يدق بقووووه وبيطلع من مكانه ..
-(فيصل :~ ياخي محد قال لك انك قلق ؟؟ شتبي ؟؟
-(صقر غمز له :~ علينا هالحركااااااااااااااات ياولد .. بعدين ماودك تسلم على زوجتي
اللي هي اختـ....
-(قاطعه بسرعه :~ صج ماعندك سالفه ...
((لف بيروح بس ليان سبقت صقر بالكلام :~
لا تروح ...
((طلعت هالكلمات من غير شعور ... حتى انها نزلت راسها بعتاب على روحها ..
فيصل نزل راسه وهو مايدري يلتفت لها ولا لا ..
-(صقر مسك كتف فيصل وهو يقول :~ ياخي استح على ويهك حبيبتي وحياتي تقولك وقف
تقوم وتعطيها ظهرك .. لا ترى حتى لو كنت اخوها ماأسمح لك ..
((فيصل التفت على ليان وهو يطالعها ..
اما ليان منزله راسها ..
-(صقر بضحك :~ بعدين شنو هاللبس اللي لابسه ... الظاهر فيوزاتك ظربت
من بعد هالإختبارات ههههههـ ..
-(فيصل حس انه متفشششششل مو عشان صقر ..
لا عشان ليان .... حس بوجهه قلب أحمر وهو بهاللبس قدام ليان ..
لعن نفسه لما شرى هاللبس وناويها استهبال كعادته على آخر يوم ..
فيصل ماعاد يدري وش يسوي لما رفعت ليان عيونها عليه تطالعه ..
فيصل اختبص بس ماحس بروحه الا بيده اللي سحبت قبعته بفشيله رغم ان القبعه
لايقه عليه وطالع شكلها حلو بس مايدري ليش متفشل قدام ليان ..
-(ليان ابتسم ومن غير شعور قالت :~ بالعكس حلوه ليش فسختها ؟؟
((فيصل رفع عيونه عليها وهو متوترررر ووجهه طاح أكثر لما قالت كيذا ...
صقر ابتسم وهو يقول :~ الله الله عالعصافير الحلوين .. لا لا جذي ترى اغار يافيصل ..
اذا انا زوجها ماتقول جذي ...وانت تقول لها ؟.... لا لا مايصلح جذي ..
خلاص تراني اجذب عليكم موب اخوان انتم .. يالله كل واحد بطريقه ..
فيصل مع السلامه تراها موب اختك لا تصدق ..
-(ليان ضحكت ونزلت راسها ..
صقر التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــــه .... يحاول يستوعب اول مره تضحك
قدامه وعلى كلمات قالها ...
مسك شعره وهو يقول بستهبال على انه موب مستوعب :~ لا لا لا مستحيييل ماأصدق ..
ليون تضحك وياي ... فصول وينك من زمان ياريال ... والله لو اني داري ان ليون بتتغير
لما تتعرف عليك جان من زمان قلت لها انك اخوها ...
لا صج موب مستوعب ..
-(فيصل استغرب ليش يقول هالكلام وهم متزوجين .. بس ماعبر للموضوع اهميه
ثم قال :~ يالله انا رايح .. عن أذنكــــــــــــــم ...
-(ليان تحس روحها ماتبي تبتعد عنه ..
صقر التفت عليها وهو يقول بصوت واطي لها :~ تبيني امسكه ولا اخليه
يروح عنج ولا دقيقه ... حتى لو تبيني امسكه عن الإختبار انا مستعد ..
-(ليان نزلت راسها وهي مبتسمه .. هزت راسها بنفي وكأنها تقول
خله براحته ....
ابتسم صقر وهو حاس بروحه يتجدد الأمل ..))
((الســــــــــــــــــــاعه ثمــــــــــــ8ـــــــان ....
بهاللحظه دخـــــــــــــــــــل بندر للجامعه بعد عناااء وبحث طويل عرف ان
توأمين يدرسون بهالجامعه لكن باقي توأمين مايعرف عنهم أي شي ...
عرف عن نـــــــــــــــارا وتوليـــن ...
من المستشفى لما قالو له عن الدكتوره ليلى ربت بنت وسمتها تولين ...
وبرضو عن الدكتور محمد اللي ربى بنت وسماها نارا ...
((دخل بثوبه السعودي الرسمي ...
وواظح عليه الغنى من مشيته ورزته ...
لما وصل باب المبنى عند قروب فيصل ...
-(فهد :~ شباب لا يفوتكم ..
-(لما التفتو ومعاهم فيصل ... برهوم :~ شعنده ياي بثوب للجامعه أمريكيه ؟؟
-(متعب :~ يمكن دكتور بيسجل ولا شي لأن واظح عليه موب بعمر الجامعه ...
-(فيصل يطالع ثوب بندر :~ شكله موب امراتي ...
-(عبادي يطالع الثوب :~ أي واظح عليه سعودي من الثوب ...
-(فهد بستهبال :~ يالحبيـــب ... ياي بتدرسنا ماده سعوديه ولا شسالفه بالضبط ..ههههااااي ..
-(الكل نزل راسه وضحك أما فيصل ابتسم وهو يطالع بندر ....
-(بندر التفت عليه بهدوء ... طالعه نظره كلها كبرياء من فوق لتحت ثم قال بدون مايطالعه
بتكبر :~ جهز قلمك الأزرق بس وذاكر ..
((بهاللحظه الكل ضحك على فهد وكأن بندر مستبزر فهد وبقوووه ...
فهد عض شفته بقهر وهو توه بيرد بس بندر دخل للمبنى ..
-(فهد :~ هذا مساوي لي روحه ريال وكبير يعني ولا شلون ؟؟
انا اراويه اشغل ..
-(فيصل بعدم اهتمام انسدح على رجل عبادي وهو يقول :~ لا تنسى
تقول لي ودي استهبل وياك .. من زمان ماستهبالنا على أحد ..
-(فهد بخبث :~ ابشر ياطيـــــــب ماطلبت شي وانا اخوك ...
-(متعب وهو ماسك ضحكته :~ فهود دور قلمك الأزرق بس لا يكون ضايع ..
-(فهد بقهر :~ وانت شنو شايفنا بالمدرسه تقول قلم ازرق ؟؟ روح زين انت الثاني ..
((تولين بالإمتحان ..
تدور بشنطتها على أي قلم ماحصلت ..
الإختبار بدى وهي تدور على أي قلم المهم تبدى تحل ..
بهاللحظه دخل دكتور وقال للدكتور اللي يراقب عليهم بصوت خفيف :~
المدير عاوزك ..
-طيب والطلاب ؟؟
-ماتخافش الدكتور طلال بالطريئ راح ياخوز مكانك اليوم ...
((دخل الدكتور طلال :~ السلام عليكم ..
((تولين جمدت يدينها وهي تدور ..
رفعت عيونها وهي بآخر القاعه الكبيره تطالع الدكتور تبي تتأكد هو طلال ولا لا ..
رغم انه بعيد عنها والقاعه مدرجات بس عرفته دام
عيونها حافظه هالشخص زين ..
((طلع الدكتور وبقى الدكتور طلال والدكتور المصري ..
طلال الفت يطالع اللي جالسين بأعلى المدرجات ..
تولين علطول نزلت راسها قبل لا يشوفها طلال وقلبها يدق بقوووه ..
وأخير شافت بسحاب شنطتها قلم ...
بس مو أي قلم ...
هذا قلم الدكتور طلال لما عطاها على بداية هالسنه الدراسيه والحين هم بآخر يوم للدراسه
صدق الدنيا سريعه ياتولين ...
توهقت شلون تطلعه والدكتور موجود ...
بس بالأخير قررت تحل بسرعه وتطلع ..
فتحت القلم وبدت بالحل وبالها مو مع الأسئله ..
كل شوي ترفع عينها على طلال اللي بعيد عنها واقف جمب الباب ..
طلال حس على شخصين يغشون ..
-(بصوت عالي من جهة تولين للشخصين :~ انت وياه غيرو أماكنكم ...
-(الشاب :~ بس دكتور ..
-(قاطعه بجديه :~ خلاص قلت لك غير مجانك ... بسرعه ..
((تولين نزلت راسها لأن طلال يطالع من جهتها ...
رفعت يدها على قلبها اللي يدق بقوه ..
تنهدت بخوف ماتدري ليش ثم رفعت عيونها لما بدلو الشابين أماكنهم ...
بس المفاجئه لها لما طاحت عينها بعين طلال وهو يطالعها وكأنه يتفحص شكلها
يبي يتأكد هي تولين او لا ..
بهاللحظه نزلت راسها بسرعه عالطاوله ..
جبهتها ظربت بقوه على الطاوله ثم صرخت :~
آآآآآآه ..
((رفعت راسها ونست موضوع طلال وهي تمسك جبهتها وتدلكها بألم وهي تتأفف ..
الكل التفت عليها وشكلها غلط ...
رفعت عيونها عليهم ثم تذكرت موضوع طلال ..
التفتت عليه علطول وهو يطالعها ...
-(بلعت ريقها من التوتر ...
ماتدري شلون رفعت يدها وسلمت عليه ببطئ وهي مبتسمه ابتسامه واظح عليها متوتره ..
حركتها كانت غبيه بس من التناحه طلعت معها من غير شعور ..
طلال استغرب حركتها ...
الكل ماقدر يمسك ضحكته وضحكو عليها ...
والمصيبه انهم عارفين وش علاقتها مع الدكتور طلال ..
طلال تنرفز من حركتها كيف تفشله قدام الكل وهم عارفين عن علاقتهم بالمسن ..
بعد عيونه عنها بعد ماكشر بوجهها ..
تولين خاب أملها وحست بالندم على حركتها الغبيه اللي ماتدري شلون سوتها ...
لما نزلت راسها بتحل طاح قلمها من التوتر اللي هي فيه ..
طفشت من حالتها .. لما دنقت بتاخذ القلم مالقته ..
استغربت وينه ... بس انتبهت عليه وهو يتدحرج على الدرجات بين الكراسي للأسفل ..
خاصتا انها بأعلى مدرج هي عالكرسي ..
شهقت بخوف وهي تشوف القلم يطيح من جهة طلال وهو واقف بالأسفل ..
حطت يدها على فمها وهي تفكر وش تسوي ..
بس قررت تلحق على القلم قبل لا يشوفه انه قلمه ..
بسرعه وقفت ونزلت من الدرج تبي تمسك القلم ..
الكل التفت عليها باندهاش من تصرفاتها الغريبه من بداية الإمتحان ..
لما وصلت للقلم مسكته وهي مبتسمه وجالسه عالأرض ..
وهي منزله راسها تطالع القلم ببتسامه شافت رجول شخص واقف قدامها ..
لاحظت انها بآخر مدرج يعني عند الدكتور طلال ..
رفعت راسها بتردد وهي تتمنى يكون الدكتور المصري مو طلال ..
بس خاب أملها لما رفعت راسها وهي تشوف طلال منزل راسه يطالعها وهو مرفع حواجبه ..
الكل ساكت ويطالعونها بستغراب ...
تولين ماتدري وش تسوي بس ابتسم ابتسامه واظح عليها تصرف ...
طلال عقد حواجبه لما شاف قلمه بين يدينها ..
دنق لها ثم سحب القلم من يدينها ثم وقف يطالعه ..
هذا قلمــــــــــــــــــــي شيابه وياها ؟؟؟ وأخيرا لقيتــــه ..!!!
بس شلون صار عندهـــــــــــــــــــا ..!!
((رجع يطالعها ...
تولين بهاللحظه بلعت ريقها وهي ماتدري وش تقول او وش تسوي ..
وقفت قدامه وهي ساكته ..
-(دنقت راسها ثم لفت بترجع للمكانها ..
الدكتور طلال بسرعه مد لها القلم وهو ساكت ..
رفعت حاوجبها من تصرفه الغريب والمفروض عالأقل عالأقل مايرجع قلمـــــه لها ..
لأنه قلمــــــــه مو قلمها وهو مظيعه من زمان ..
بتوتر ماتدري تاخذه ولا لا .. بس قررت بالأخير انها تاخذه وبعدها ترجعه له ..
-(لما خذته من يده قالت بدون ماتطالعه :~ شكرا ..
-..................... ((مارد عليها بس اكتفى يطالعها ..))
((لما رجعت للكرسيها حست بأحد وراها يرقى معها على المدرجات ...
ودها تلتفت بس ماتدري ليش خايفه ..
لما جلست بآخر كرسي وهو كرسيها .. رفعت راسها عاللي وقف جمبها بالجدار
بما انهم على أعلى المدرجات ..
انصدمت لما شافته الدكتور طلال ...
شلون وكيف وليـــــــــــــــــش ...!!!
بس ماتدري ليش حست بالفرحــــــــــــــه وهو جمبها واقف ويطالع القاعه من فوق بجمبهــــــا ..
بس المصيبه انها ماعاد عرفت تحل أي شي عالأسئله ...
طلال وده ينزل عيونه يطالع حلها ...
بس خايف تلاحظه ..
لما حس انها منزله راسه بقوه وشوي وتدخل بالورقه نزل راسه يطالع ورقتها ..
فتح عيونه لما شاف الورقه فاضيه ومافيها أي حل ..
تولين مقهوووووره من نفسها كيف صارت بهالوضع الغبي بسبب حبها اللي ماعاد تقدر
تفكر بأي شي ثاني غير باللي واقف جمبها ومتوتررره بسبب كذا ...
-(طلال رفع راسه يطالع الطلاب .. وهو تفكيره مع تولين ..
ماعاد تحمل لما مرت ربع ساعه وهي ماحلت أي شي ..
سحب ورقتها وهو يطالعها ..
تولين جمدت مكانها ماتدري شسالفه ..
ماتبي ترفع راسها ابدا وتطالعه ...
خايفه مرتبكــــــــــــه متوتررره بشكل مو طبيعي ...
طلال تنحنح عشان تطالعه ..
حست ان الوضع متأزم فرفعت عيونها له ...
-(طلال رفع حواجبه :~ للهدرجه الأسئله صعبه عليج ؟؟؟؟...
-(طاح وجهها ولا قالت شي ...)
-(طلال التفت على الورقه يطالع الأسئله ..
صحيح مايعرف شي عن هالماده ..
بس يتذكر بعض الأسئله منها ...
-(طلال بتفكيـــــر :~ مادة الـ(Linear Algebra)
حط الورقه على الطاوله ثم دنق عندها وهو يقول :~ طالعي هالسؤال ..
((تولين مجمده بمكانه حاسه بأنفاسه قريبه من أذنها اليسار ...
-(طلال :~ معقوله ماعرفتي اجابة هالسؤال بعد ؟؟؟
-(بلعت ريقها ورقبتها ماتتحرك من اللإرتباك وهو مدنق لها ويطالعها ...)
-(طلال سحب القلم منها ثم كتب :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
-(رفع عيونه لها وهو يطالع وجهها القريب منه ثم قال :~
كتبت لج القاعده ... والحل عليج ... اتوقع مافي أسهل من جذي ..
((حط القلم ثم وقف مره ثانيه وهو يطالعها بنص عين بيشوف هي بتحل ولا للحين مبتلشه ..
((تولين نو كومينت .... أصلا ماتدري وش سقول لأنها متنحه من الصدمه والخوف ..
نزلت عيونها ماتدري هو وش كتب اصلا ..
لما شافت القاعده عقدت حواجبها وهي تقول بصوت خفيف بدون ماتحس يسمعه طلال:~
طيب أدري ..!! بس ...(( ثم عقدت حواجبها وهي تطالع القاعده حست انو فيها غلطت ...
شخبطت على الـ(u) ثم كتبت (w) .. بدل ماتكون مثل ماكتب كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
عدلتها للصح كذا :~
U + ( v + w ) = ( u + w ) + w
((طلال لما شاف كيف هي عارفه اصلا القاعده قال بصوت خفيف لها :~
طيب ليش ماتحلين دامج عارفه الحل والقاعده ..؟؟
-(تولين بهاللحظه شهقت .. ماتوقعت انه يراقبها او سمعها ..
قررت تتجاهله لأنها ماتقدر على مواجهته وقلبها تحس انه بيطلع من مكانه وهو واقف جمبها ..
بدت تحل وهي عارفه الإجابات بس كل شوي تلف عيونها من جهته بدون مايحس تبي تشوف وش يسوي
((القاعه غالبيتهم طلعو ومابقى غير ثلاث طلاب وتولين الرابعه ..
طلال لازال واقف جمبها ويطالع ورقتها وهي تحل ...
بهاللحظه دق جوال تولين وهي ناسيه تخليه عالسايلنت ..
طلال التفت على شنطتها بالأرض ..
تولين بسرعه فتحت شنطتها برتباك وهي تدور عالموبايل ...
بس توهقت من كبر شنطتها واللي تمليها أدوات مكياج وخرابيط ماالها علاقه بالجامعه..
وقراطيس العلك فيها ونص مناديل الكرتون
في شنطتها وحالتها صعبه <~ كككككـ شنطتي ...
((طلال مفتح عيونها عالآخر من الأغراض بداخل الشنطه ...
الكل التفت على تولين باإزعاج جوالها ...
تولين تحس نفسها بتصيح وهي تسب هالشنطه ...
طلال مسك ضحكته عليها ..
جلس عند الشنطه ثم فتح السحاب من ورى الشنطه وطلع جوالها وهو يطالعها ..
مد لها الجوال وهو يطالعها بنظرات غريبه بس حست بالخجل منها ..
سحبت جوالها بسرعه وهي تحاول تحطه عالسايلنت بس ماقدرت من يدينها اللي ترتجف
بقوه ... طلال وقف وهو يطالع وضعها الغريب ..
تولين طفشت ففتحت الشريحه وطلعتها ..
طلال رفع حواجبه على تصرفاتها الغريبه ...
رمت جوالها بالشنطه وهي مرتببببكه بسبب وقوف طلال جمبها ..
((الكل طلع مايقى غيرها والدكتور طلال والمصري ..
-(المصري قال بصوت عالي لأنهم بأعلى المردجات :~ دكتور طلال انا حطلع ..
المدير أكيد عاوزني بعد هالإختبار ...
-(طلال :~ لا يعطيك العافيه مشكور ..
((القــــــــــــــــــــــــــــاعه كبيـــــــــــــــــــره ..
وخاليــــــــــــــــه من الكل ...
ماعدا تولين وطلال بأعلى المدرجات ...
-(تولين حست روحها بتصيح من الوضع البايخ اللي هي فيه ..
ماعاد تعرف تفكر وتحل بسبب وقوف طلال جمبها ...
طلال حس بتوترها ورتباكها .. بس تفاجئ لما وقفت بسرعه وهي تقول :~
خلاص خلصت ..
-(طلال يطالع الورقه اللي نص الأسئله ماحلتها ..
بسرعه قال وهي تشيل شنطتها تبي تطلع بسرعه :~ بس انتي ماحليتي شي ؟؟
-(بدون ماتطلعه وهي تسكر شنطتها :~ خلاص موب لازم ..
-(طلال :~ لا لازم .. ايلسي كملي الحل ...
على كذا بتفشلين بلإختبار ... ايلسي وكملي حل .. واذا حسيتي انج ماتعرفين شي
بحاول اساعدج باللي اعرفه .. عالأقل ماتتركين أي سؤال بدون جواب ..
-(حست ان الوضع جد تأزم ... ودها تطلع تحس نفسها مخنوووووقه من التوتر والإرتباك اللي عايشته الحين بسببه ..
جلست بتوتر وهي تطالع الورقه والقلم بيدها ...
-(طلال دنق عندها مره ثانيه ثم قال :~ أي سؤال ماعرفتي تحلينه ؟؟
-(تولين بتوتر :~ لا أعرف ... شكرا ...
-طيب ليش ماتحلين ؟؟
-(تولين ماعاد تحملت فقالت :~ لأنك واقف عندي ...
((سكت يحاول يستوعب وش تقول ...
يطالعها وهي تطالع الورقه وتحاول تتفاداه ...
نزل راسه ثم قال :~ طيب أخليج براحتج ..
((وهو ينزل تولين رفعت عيونها تطالع ظهره وهو ينزل ...
شكثر أحبــــــــــــــــكـ وانت موب حـــــــــــــــــــــاس ...
((بعد ربع ساعه وهي تحل الأسئله بسهوله من بعد ماراح عنها ...
رغم انها تحس بنظرات طلال لها بس تتجاهل وتكمل الحل عشان تطلع


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -