بارت جديد

رواية بقايا روحي -7


رواية بقايا روحي -7

رواية بقايا روحي -7

عبدالعزيز : المكان اللي تبينه بنروح له ..

فرح : انت قد كلامك هذا ..

عبدالعزيز كانه بدا يعصب منها ..

فرح : لحظه .. لحظه لا تفهمني غلط ..

فتحت الاشاره وتحركت السيارة ..

فرح : أنا اقصد لو أقول أي مكان راح توديني له ..

عبدالعزيز : .......

فرح برجاء : لا تزعل عبدالعزيز .. أنا اول مره احد يسألني وين بنروح .. بس في مكان في بالي .. ابي اروح له .. بحياتي مارحت له ..

عبدالعزيز وكانه هدأ شوي : شنو ..؟؟

فرح : ابي اروح السينما.. بخاطري ادش السيما (يعني بتقولها بالمصري)

ضحك عبدالعزيز .. قعدت تطالعه .. كانه امير .. تبارك الرحمن على جماله الاخاذ.. واليوم مسوي سكسوكه .. وبالغتره ..آآآه ...التفت عليها ولفت نظرها جهة الطريق..

عبدالعزيز: ............تبين تروحين السينما ..

فرح : والله ..

التفتت عليها وهي تحس بالسعاده.. امتلأ قلبها بالسعاده ..

فرح: قول و الله.. قول و الله..

عبدالعزيز: ليش دايما تبين احلف ..

فرح : ..لانه .. ما .. اصدق..

ونزلت راسها ..حست بالاحراج من نفسها .. الحين بيعرف انها معدومة الثقة في نفسها .. الحين بيعرف مناطق ضعفها ..

عبدالعزيز بهدوئه المعتاد: الحين الساعه 8 تبين تتعشين اول .. وإلا نروح السينما..؟؟

فرح بشغف: لالا نروح السينما اول ..

وفعلا راحوا السينما .. وعند شباك التذاكر .. امسكت فرح ..كم ثوب عبدالعزيز .. التفت عليها ..

فرح : لا تختار فلم رعب ..

عبدالعزيز : ليش ..

رفعت يدها تحك جبهتها .. كانها تحاول تستوعب .. السؤال.. نزلت يدها .. وطالعته

فرح : لانه .. ماراح اقدر أنام اسبوع .. الله يخليك أي شيء إلا رعب..

اتجه عبدالعزيز للشباك .. وقطع التذاكر ..دخلوا .. سألها اذا تبي تاكل شيء ..

استحت .. وقالت ماتبي شيء .. دخلوا الفلم كان فلم كرتوني.. استانست لما عرفت انه فلم كارتون .. بعد ربع ساعه من بداية الفلم .. قرب منها عبدالعزيز وتكلم ..

عبدالعزيز : خليج .. بروح وأرد ..

واول ماحاول يوقف مسكت ثوبه .. التفت عليها .. طالعته برجاء وتكلمت بصوت مكسور

فرح : وين بتروح ..

عبدالعزيز بدهشه : بجيب ماي .. بس

فرح : بروح معاك ..

عبدالعزيز : ....

وقف .. وقفت .. طلعوا .. راحوا للبائع .. طلب ثنين بيبسي .. ونفيش .. وناتشوز..

التفت على فرح .. الي كانت تحاول تطلع شيء من جنطتها ..

عبدالعزيز : ممكن ..

ومد لها البيبسي والنفيش .. ارتبكت .. اخذتهم بسرعه .. ورجع واخذ الباقي .. التفت عليها عشان يمشون .. استغربت فرح كل هالاكل ..

فرح: لمنو كل هذا ..

عبدالعزيز : لنا ..

فرح : وبعدها تبي عشاء .. لا مستحيل .. ماراح تقدر تاكل بعدها ..

كانوا .. واصلين مكانهم .. اخذ منها الاغراض .. قعدوا ..

عبدالعزيز : ههههههههههه ... بنقدر ان شاءلله

عطاها نفيش وناتشوز .. وهو نفس الشيء.. تموا يطالعون الفلم بهدوء ...




عبدالعزيز : فرح .. فرح ..

فتحت عيونها .. لقت نفسها حاطه راسها على كتفه .. شهقت ووقفت بسرعه ..

فرح بتوتر : خلص الفلم ..

ابتسم ووقف ..

عبدالعزيز : ايي خلص .. يلا نمشي..

مسكها من ذراعها .. صارت تمشي جنبه .. زاد توترها .. تكلمت بدون ماتحس

فرح : حسافه .. اول مره ادش السينما .. أنام فيها ..

عبدالعزيز : ايي عشان تنامين عدل ..

طالعته بنظره حقد .. طالعها .. انصدم من نظرتها .. انفجر يضحك ..

عبدالعزيز : ليش تطالعيني جذي ..؟؟

فرح بابتسامه بريئه : يعني بالبيت بروحي .. شنو تتوقع .. اكيد بسهر بليل والصبح أنام..

عبدالعزيز : ... تبين اقعد عندج ..

مافهمت .. هل هو سؤال .. ام انه يضحك عليها ..

فرح : .........

عبدالعزيز : تعالي المطاعم فوق ..

اتجهوا .. للمطاعم واختار مطعم .. دخلوا الكبينه .. عطوهم المنيو .. فرح من عشاق الباستا.. اختارت باستا بالخضروات .. وهو طلب ستيك ..

صمت .. محد يتكلم .. اول مارفعت عينها تطالعه .. تشابكت نظراتهم .. ابتسمت .. حاولت تشغل نفسها باي شيء .. طلعت تلفونها تقرا المسجات اللي فيه... مرت دقايق


تكلم فجأه ..

عبدالعزيز : تعرفين رقم تلفوني ...؟؟؟

رفعت نظرها اتجاهه .. وهزت .. بمعنى لا ..

عبدالعزيز : عطيني .. تلفونج ..

وبدون شعور ..نزلت التلفون على الطاولة .. دزته باتجاهه ..

رفع التلفون .. وسيف رقمه .. ورن رنه على موبايله عشان يعرف الرقم..

عبدالعزيز : تبين شيء دقي علي .. اوكي ..

حطت يدها على جبهتها.. تحييه..

فرح بمزح : أي أي سير ..(قالتها بالانجليزي) وضحكت

ضحك عبد العزيز .. واستمرت فرح تضحك ..

فرح : ماعليه أنا مرات افصل .. عاد اذا مو نايمه عدل تعال شوف البدع..

عبدالعزيز : شلون ..

فرح : أنا صج مرات ..لما اعصب اقلب بالانجليزي .. ومرات لما ازعل .. بس اذا مانمت عدل.. لا صج افصل .. اصير ماحس هههههههههههههههههههههه

عبدالعزيز : ......

تم يتاملها .. انحرجت منه.. نزلت راسها ..

عبدالعزيز : .. انتي ....... لابسه العدسات ..

انصدمت ماتوقعت انه بيتطرق لهالموضوع .. هزت راسها بمعنى ايي

فرح : ايي .. صار امر روتيني لي .. اذا مالبستهم حسيت بشيء ناقص ..

عبدالعزيز : .... نزليهم ..

حست بالدم في عروقها .. تجمد .. ليش انزلهم .. لا تقولون يحب يطالع عيوني الغريبه..

محد كان يحبهم .. الكل يعتبرني مخيفه.. من عيوني ..

تكلمت وهي تحاول تخفي خوفها وتوترها .. ورعبها من الفكره ..

فرح : بس عدساتي طبيه ..

عبدالعزيز : .. ماتشوفين بدونهم ..

فرح : .. اشوف .. بس القريب .. عندي قصر نظر ..

وصل الطلب .. وقعدت تاكل .. ونست انه طلب منها تنزل عدساتها ..

عبدالعزيز : يعني .. ماراح تنزلينهم ..

انتبهت انه في احد معاها .. نست حتى وجوده .. الجوع .. ومايسوي .. من ايام ماكلت وجبه محترمه .. طالعته .. كان مثل ماهو .. حتى اكله ما لمسه .. حست بخيبة امل .. حست بانكسار ... نزلت الشوكه .. وفتحت جنطتها .. طلعت علبة العدسات ..

فرح : لا تضحك .. اوعدني انك ماراح تضحك ..

عبدالعزيز : ماراح اضحك ..

نزلتهم .. وطالعته .. ابتسم لها .. انتبهت .. لشعور الرضى اللي بان على ملامحه .. نزل راسه ..

فرح : انت قلت ماراح تضحك ..

رفع راسه يطالعها ..

عبدالعزيز : بس أنا ما ضحكت ..

فرح وتسوي نفسها زعلانه : والابتسامه .. اللي شاقه الحلج ..

انفجر يضحك .. صرخت بغضب .. وبدون شعور .. طقته من ساقه .. برجلها ..

فرح : لا تضحك ...

طالعها .. انتبه لعيونها الغرقانه .. بالدموع ..

عبدالعزيز : شفيج .. أنا ماضحكت عليج .. أنا اضحك من طريقتج بالكلام ..

فرح : .....

تكلم بجد ...

عبدالعزيز : فرح .. أنا... وسكت ..

حست انه كان بيقول شيء مهم .. بس غير رايه ..

طالعته بطرف عينها .... ورد تكلم ثاني مره...

عبدالعزيز : اذا متضايقه ردي البسيهم .. عادي..

وبدون .. ماتلتفت عليه .. فتحت جنطتها وطلعت علبة العدسات ولبستهم .. وهي تطالع نفسها بمراية صغيره معاها .. رجعت اغراضها بجنطتها .. وحاولت تاكل..ماقدرت تاكل .. حاسه بضيق من ضحكه عليها .. حاولت تمسك دموعها قد ماتقدر .. تلبد جوها بالحزن.. عضت شفايفها..

عبدالعزيز: فرح .. فيج شيء..

هزت راسها بمعنى لا ..

عبدالعزيز : ليش ماتاكلين ..

هزت راسها مره ثانيه .. بمعنى لا ..

نزل الشوكه من يده ..

عبدالعزيز: اوكي .. ماراح اكل إلا لما تاكلين...

حست ببروده تسري باطرافها.. اول مره احد يهتم لمشاعرها .. من تركتها امها .. اول مره احد يتهم اذا اكلت او لا .. من زمان ماحست .. بهالشعور .. تمت تطالعه مصعوقه..

عبدالعزيز: .. بتاكلين وإلا .. لا

شربت شوية ماي من اللي قدامها .. واخذت الشوكه واكلت .. دقايق وسألها

عبدالعزيز : الحين تحسين احسن..

طالعته .. ابتسمت نص ابتسامه .. وهزت راسه بالايجاب .. اكلوا بصمت ..



وبعد بارت ...



ثاني يوم...

واقفه عند المسبح .. وهي لابسه .. بنطلون رياضي قطني ابيض .. وتيشرت ..ابيض سادة هالبجامه طقم مع جاكيت ابيض رابطة حول خصرها ..

فرح : هيه .. هيه ..

سعاد : شنو هيه ..هيه ..

فرح : ايي بس بالاماراتي ..

سعاد : جب بس جب ..

فرح : ههههههههه افا كسره .. بس مالومج .. حامل .. ماتنلامين ..

سعاد : اشوف فيج يوم .. يافرح ..

فرح : ماعلينا .. متى بتزوريني .. بعطيج هديتج ..

سعاد: والله يافرح من حملت مالي خلق اطلع ابي بس اناااااااااااااااام .. توني اعرف قيمة النوم ..

فرح : تبين ازورج.. أنا ماعندي مانع .. بس اشوف الاخ اللطيف ..

سعاد: منو الاخ اللطيف بعد ..

فرح : حبيبي بعد منو ..

سعاد : لا تقولين عبدالعزيز .. انتي اسمه ماعرفتيه إلا لما قالت لج الخدامة اسمه .. شلون حبيتيه ..

فرح : بدينا بالغيره .. قولي قمتي تغارين .. هههههههههههه

سعاد : أنا مرات اشك في سلامتج العقليه .. خلاص لا تجين .. ولا ابي اشوفج ..

فرح : افا .. هذي والله اللي تخون العشره بسرعه .. يابنت الحلال اتغشمر .. والله امزح .. احبج أنا .. مثل امي ..

سعاد بعصبيه : مثل امج ..

فرح وهي مروقه على الاخر ..

فرح : هيه .. بعد ماتبيني احب امي ..

انفحرت فرح تضحك ..

سعاد .. وشوي وتطلع من سماعة التلفون .. وتخنق فرح ..

سعاد : فـــــــــــــــرح ..

وسكرت التلفون .. بوجه فرح .. مسكت فرح بطنها من الضحك .. مو قادره تسكت ..

فرح : oh my god … .. مو صاحيه هالبنت ..

ردت دقت على سعاد .. اللي عطتها مشغول .. المره الثانيه .. ردت عليها ..

سعاد : سام .. احترمي نفسج ..

فرح : لالالا دام وصلتي لسام .. يعني خلاص .. أنا اسفه .. والله والله كنت اتغشمر وياج ماعيدها ..

سعاد: وبعد..

فرح : أنا اسفه يامولاتي .. هههههه وماراح اعيدها لماااا تولدين ..

سعاد : وضربه ..

فرح : لالالا خلاص بتكلم معاج بالجد .. متى يناسبج ازورج .. باجر او عقبه..؟

سعاد : وانتي دايما بسرعه جذي ..

فرح : سعاد .. أنا ماعندي شيء يشغلني .. هالكورس وطافني .. وماعندي احد انشغل فيه او وياه ..ولا تزعلين بعد اسبوع حلو..

سعاد مزاجها بسرعه يتبدل من الحمل : لا باجر تعالي ماعندي شغل ..

فرح بتعجب: توج طاردتني ..

سعاد : ماطردتج .. باجر يعني باجر .. خلاص انتهى النقاش..

فرح : اوكي أنا بروح استأذن الحين ..يله ادزلج خبر بالمسج اوكي ..

سعاد : اوكي انطرج ..

فرح : سلام ..

سعاد : سلام ...

سكرت التلفون .. وهي تحس بالفرح .. كأنها فوق السحاب .. بتشوف سعاد ..

رفعت يدينها تدعي ..

فرح : يارب يوافق .. يارب ...

طلعت غرفتها .. شافت انه وقت صلاة المغرب .. صلت .. من وصلوا امس حطت راسها ونامت .. ماقعدت إلا العصر .. سالت الخدامه عن عبدالعزيز .. قالت انها ماشافته طلع من جناحه .. اكيد لما الحين نايم .. صلت .. وحمدت ربها على النعمه اللي هي فيها .. اخيرا حست بالأمان .. طلعت من غرفتها .. مشت خطوات قليلة .. ووقفت كانها تذكرت شيء .. ورجعت لغرفتها .. طلعت نظارتها الطبيه من جنطتها .. بما انها بالبيت ماتلبس العدسات .. فتلبس النظاره عشان قصر النظر .. ومحد ينتبه لعيونها .. لبستهم .. وطلعت .. كانت رافعه شعرها بشكل ذيل حصان .. اتجهت لجناحه.. وقفت عند الباب .. طق الباب مره ..

مرتين .. محد رد عليها .. ضحكة ضحكه شيطانيه .. يعني نايم .. بدش وتتعبث بالشقه ..

فتحت الباب بخفه دخلت .. وسكرت الباب .. انتبهت ان الاضاءة .. تشتغل .. تحركت خطوتين.. وتفجأت .. بعبدالعزيز .. طالع يمشي من الممر .. وهو لا بس بنطلون رياضي قطني طويل .. لكنه عاري الصدر.. بعضلاته المفتوله ..صرخت ورفعت يدينها الثنتين .. له ليوقف مكانه .. غمضت عيونها .. ولفت للجهه الثانيه ..

فرح : oh my god .. .. ليش ماتلبس شيء ماعندك تي شيرت أنا اعطيك من عندي ..

عبدالعزيز وقف مصقوع .. من كلامها ..

عبدالعزيز : .......

التفتت فرح بتشوف اذا دخل يلبس شيء .. او لا .. اندهشت لما شافته واقف مكانه .. ويدينه الثنتين على خصره .. حطت يدها على عيونها عشان ماتشوفه ..

فرح : مطول .. جذي .. روح البس بكلمك..

عبدالعزيز : انتي اصلا شتسوين اهني .. مو عيب تدشين بدون استئذان ..؟؟

شهقت ..حطت يدينها الثنتين على حلجها .. جمدت ثواني .. مانتبهت لعبدالعزيز .. اللي وقف قدامها وماتفرق بينهم غير خطوتين ..

تكلمت بسرعه : والله طقيت الباب .. محد رد علي .. قلت يمكن ماسمعني .. خل ادش اناديه.. طبعا كذبت .. هي طقت الباب.. بس غيرت نيتها.. لانها كانت ناويه تتعبث باغراضه اللي بغرفة الجلوس .. لكن نيتها الشريره .. طيحتها بشرها .. ندمت على افكارها هذي.. ومارجعها للواقع .. غير يد عبدالعزيز اللي سحبت نظارتها .. طالعته .. تكلمت ببرائه ..

فرح: شتبي فيها ..

عبدالعزيز بابتسامه خبثه: بشوف ماركتها ..

قعد يتعبث فيها بيدينه .. وعيونه على عيون فرح .. وفرح عيونها على نظارتها ..

اسحبتها .. فرح : مو ماركه .. بو طقه .. هاتها عنك .. ممكن تلبس شيء عشان اقدر اتكلم..

اتجه عبدالعزيز للصوفا ورمى نفسه عليها ..

عبدالعزيز : تكلمي .. كلي اذان صاغيه ..

فرح : يعني مُصر ماتلبس ملابسك..

طالعها .. ابتسم .. ونزل راسه .. آآآآآآآه .. لالا قبل مايطلع من هني بيذبحني .. يبي ينهي عليّ..عضت شفايفها .. تنهدت بخفه عشان مايسمعها .. ولفت تبي تطلع .. قبل لا يقضي عليها ..

عبدالعزيز : وين رايحه..

تكلمت وهي معطيته ظهرها .. وتحاول تضبط نبضات قلبها ..

فرح بمزح : أنا ما اتكلم مع ناس ماتستحي..!!

وبسرعه طلعت قبل لا يطقها .. اتجهت لغرفتها .. اسحبت ربطة شعرها .. قررت تنام .. اذا ضاق خلقها .. تلجأ للنوم .. عشان ماتحس بالالم .. ونزلت الجاكيت اللي على خصرها .. والتي شيرت اللي لا بسته .. وبقت .. بقميص بدون اكمام .. لونه اسود .. رفعت غطى الكفر تبي تندس بالسرير .. تفجأت بالباب يفتح بقوه .. عبدالعزيز واقف وعليه روب ازرق .. ومبين بعيونه .. الغضب ..

عبدالعزيز : .. انتي..

وقاطعته بسرعه ..

فرح : والله غشمره .. اخر جمله قلتها غشمره .. ماكنت اقصدها .. بس ابي اطفرك ..

وبدون ماتحس كانت تتجه صوبه وهي تتكلم ..

فرح : وهات راسك ابوسه .. ولا تزعل

ربع يدينه على صدره .. ورسم ابتسامه على وجهه ..

عبدالعزيز : .. منو اللي مايستحي الحين ..

انتبهت لنفسها .. بقميصها اللي بدون اكمام .. ابتسمت .. ورفعت راسها تطالعه .. وهي تملك برائة العالم كلها .. بعيونها ..

فرح : ....

ورجعت مكان .. جاكيتها ولبسته ..

فرح : أي اوامر ثانيه ..

نزل عبدالعزيز راسه لراسها .. لدرجه ان جبهته تلمس جبهتها ..

عبدالعزيز : ايي .. ماتدشين جناحي ابداً ..

هزت فرح راسها .. يعني موافقه .. اعتدل بوقفته ..

عبدالعزيز : شنو كنتي تبين ..؟؟

فرح : هيه .. ذكرتني

عبدالعزيز : شنو هيه ...

فرح : يعني ايي بالاماراتي .. شفيكم ماتابعون فريج .. احب شخصية ام سعيد ..

عبدالعزيز : اللي اعرفهم .. يحبون ام خماس..منو ام سعيد ..

فرح : راعية الدلال والقهوه على قولتها .. مو هذا موضوعنا .. عفيه الله يخليك لا تقول لا ..

عبدالعزيز : ......

فرح : ابي ازور رفيجتي باجر ..بلييييز

عبدالعزيز : لا ..

فرح بانكسار : ليش .. ماراح اطول اسلم عليها واعطيها هديتها واطلع الله يخليك ..

رفع نظره للسقف .. يعني يفكر ... بعدين التفت لها يطالعها ..

عبدالعزيز : ..... نو

انكسرت اكثر .. حست باكتأب.. عطته ظهرها واتجهت لسريرها .. واول مارفعت الغطا عشان تنام .. تكلمت ..

فرح : ممكن تسكر .. الليت والباب وراك ..

تمددت بالسرير وغطت نفسها .. حتى راسها .. عشان تبجي .. على راحتها .. واول ماسمعت صوت الباب تسكر .. رفعت الغطاء وقعدت .. صرخت بغضب .. تمددت حاولت تنام ماقدرت.. دارت بالغرفة .. معطينها اصغر غرفه بالفيلا .. بس اكبر من أي غرفة كانت فيها .. اللهم اللي شاركت عبدالعزيز فيها لما كانوا بإيطاليا .. لونها بنفسجي واخضر.. والسرير على عتبه مرتفعه شوي .. اعلى من الغرفة .. وفيها ابواب للبلكونه .. وتلفزيون صغير.. وصوفا .. وطاولة قهوه .. وثلاجه صغيره بالكبت .. للماي .. والاشياء الخفيفه .. اتجهت للثلاجه.. طلعت علبة ماي صغيره .. وبطلتها شربت شويه .. سكرتها وقطت نفسها على الصوفا ..

سمعت صوت مسج من موبايلها .. اتجهت له .. اكيد سعاد .. تسأل اذا وافق او لا ..

بطلت الرساله .. انصدمت .. من عبدالعزيز ..

" خليج جاهزه الساعه 4 العصر .. باجر .. ووقت الزياره نص ساعه بس"

استانست .. وبسرعه ردت عليه .. بمسج ..

"شوووووكرن...

ممتنه ..

من كل اعماق قبلي ..

ممتنه لك .."

ودزت مسج لسعاد تقولها ... عن الموافقه ...

وهم بعد بارت...



ثاني يوم 4 العصر...


فرح جاهزه .. وتنطر تحت بالصاله .. لبست تنوره جينز .. مع تونز وردي .. مع قلاده من لؤلؤ.. اوف وايت .. وملفعها الاوف وايت .. حطت مسكرا .. مع قلوس وردي ..وهالمره كثرت من القلوس .. على شفايفها ..... لبست عدسات خضرا هالمره .. مرت خمس دقايق بعد الساعه 4 .. مابين ...عشر دقايق ... ماكو احد .. لا يكون هون ومايبي يوديني...

ياربي .. اروح اسأل وإلا طاف .. بنطر لي الساعه 4 ونص .. مابين احد صعدت وبدلت ملابسي ... وفعلا صارت الساعه .. 4 ونص مابين احد .. حست باحباط .. وقفت تبيي تصعد غرفتها .. تفجأت باللي واقف امامها ..

عبدالعزيز : جاهزه ..

فرح .. وهي مو قادره .. تتنفس .. هزت راسها .. بالموافقه .. وتحرك وتحركت وراه .. اخيرا بتشوف سعاد .. هههههه من شهرين ماشافتها كانه .. دهر .. شلون راح يكون شكلها.. سعاد بعد الحمل .. متينه وإلا لا .. بطنها بين.. وإلا بعد .. هههههه يحليلها حيل اشتقت لها.. وبافكارها .. ماحست انها قعدت بالكرسي الخلفي بالسياره .. انتبهت ان عبدالعزيز يطالعها بغضب من مراية السايق .. انتبهت على نفسها ..

فرح : أنا اسفه ..

وبسرعه طلعت وصعدت جنب السايق .. وهي تكمل كلامها..

فرح: والله مانتبهت .. كنت سرحانه .. ماقصدت ..

عبدالعزيز : ........

عطت عبدالعزيز العنوان.. وتحركوا ...


واخيرا.. وصلت عند العماره اللي ساكنه فيها سعاد.. نزلت ونزل معاها.. انتبهت له ..

فرح : أنا اعرف رقم شقتها ..

عبدالعزيز : ...

ومشى جدامها .. وصارت هي تمشي وراه .. وصعدوا للشقه اللي بالدور الثالث .. وقفوا عند الباب .. فجأه تكلم عبدالعزيز ..

عبدالعزيز : أنا بروح مشوار .. نص ساعه وارد .. وماتنزلين لما اصعد لج أنا اوكي ..

هزت راسها بالموافقه .. طق الجرس عبدالعزيز .. وراح للجهه الثانيه عشان مايبين .. واول ما انفتح الباب .. صرخت سعاد .. وابتسمت فرح .. وجرتها سعاد وضموا بعض .. وقعدوا يبجون .. وسعاد تعاتبها ..

سعاد : ياااا شريره والله لج وحشه .....

فرح : بعد قلبي والله .. والله اشتقت لج ..

بعدت عن سعاد ..

فرح: خليني اشوفج ..

رجعت فرح خطوه .. ووقفت تتامل سعاد .. كانت لابسه فستان حمل.. قصير وبطنها مابين .. بعده صغير ...

وبحركه سريعه مسكت فرح بطن سعاد ..

فرح : ياحياتي أنا الكتكوت ..

سعاد دزت ايد فرح بسرعه ..

سعاد : ماحب احد يلمس بطني .. ليش مادري .. المهم حياج حياج ..

فرح تذكرت عبدالعزيز .. ورجعت تشوف الباب مالقت احد .. دخلت وسكرت الباب

فرح : ماعندي غير نص ساعه .. بسرعه سولفي معاي ..

سعاد: شنو نص ساعه .. لا بتتعشين معاي مالي شغل ..

فرح : والله ودي اعيش معاج .. بس مو بكيفي ..

قعدت فرح بالصاله .. شقة سعاد صغيره .. عباره عن غرفتين ومطبخ وحمامين وصاله ..

فرح : شقتج .. تونس .. صغيره .. بس تحسين فيها روح .. مو بيت شكبره تحسين كهف ..

سعاد : هذا من قلوب اللي عايشين فيه .. مو هذا موضوعنا .. شخبارج ان شاءلله مرتاحه ..

فرح : .. الحمدلله .. الحمدلله ..

سعاد : شفيج تقولينها جذي ..

فرح : مافيني شيء .. المهم تعالي خل اوريج هديتج ..

حطت سعاد العصير والكيك .. على الطاوله جدامهم .. وقعدت يم فرح ..

سعاد : وريني ..

فتحت فرح الجيس الوردي الصغير اللي معاها .. وطلعت قميص نوم وردي ناعم .. على دانتيل على الصدر .. ورفعته بالهوا ..

فرح : شرايج ..

تغيرت ملامح سعاد ..

سعاد : هديه وهديه .. وهذي اخرتها ..

انكسر خاطر فرح .. حست بضيق .. وعبست بوجها .. ونزلت الهديه باحباط للجيس..

انفجرت سعاد تضحك ..

سعاد : اتغشمر وياج .. هههههههههههههههههه عطيني اشوف ..

ابتسمت فرح .. وطقت سعاد .. بكتفها بخفه ..

فرح : والله صج صج .. انج ماتستاهلين ........كنت ببجي ..

سعاد : ابجي .. شنو يعني .. هههههههههههههههههههه

فرح بعصبيه: سعـــــــــــــــــاد ...

سعاد : ايي عشان تحريني امس .. قهرتيني والله ..

مدت يدها على الجيس بتشوف الهديه عدل ..

سعاد : رووعه يعطيج العافيه .. اعجبتني والليله لابسته .. وإلا اقولج الحين بلبسه .. ووقفت

صرخت فرح : هييييييه .. انتي .. شفيج

سعاد :هههههههههههه غشمره غشمره ..

فرح : ياثقل طينتج ...

سعاد : بعض مما عندكم ... المهم قولي لي ماكو شيء بالطريج ..

انصدمت فرح ..

فرح : سعاد انتي من صجج .. اهو بغرفه وانا بغرفه ..يعني عايشين مع بعض كاننا اخوان ..

طارت عيون سعاد ..

سعاد : اتني شتقولين .. اكييييييييييييييد انتي اللي طالبه من هالشي .. رفيجتي واعرفج ..

فرح وهي تتكلم بالفصحى : لا اخفي عليكِ سراً .. كنت سأطلب ذلك ..ولكنه سبقني لذلك ههههههه وانا ممتنةُ له .. فأنا لا اتحملهم ههههههههههههه

سعاد : احقاً .. ذلك يا عكرمه ..

فرح : ههههههههههههه حلوه عكرمه ...

سعاد : جب بس جب .. شنو هذا .. انتي غبيه وإلا تتغيبين ..

فرح بتملل : سعاد .. الله يخليج .. هذا شي بيني وبينه .. وكل واحد ينام على الجنب اللي يريحه .. مو انتي كله تقولين جذي ..

عصبت سعاد : أقول فارجي .. لابارك الله بعدوج قولي آمين ..

فرح بأبتسامه : آمـــيـــــن... غيري الموضوع ماعندي وقت .. سولفي سوالف عدله ..

سعاد : جب زين .. واكلي كيكتج واطلعي .. حرقتي لي اعصابي ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -