بداية الرواية

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -81

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -81

-(ضحكت ضحكه موب مستوعبه ثم قالت بجديه :~ اقولك احبك تقول طيب شتبين
اساوي ؟؟؟
-ليه قلت شي غلط ؟؟؟
-مايد ابرد ماعندك وأحر ماعندي .!!!
-(عدل جلسته وهو بين كل جمله ياخذ نفس زقاره :~ طيب بختصر لج الموضوع ..
انتي بالنسبه لي زي أي بنت ... يعني ماأقدر أرد عليج وأقول بكل حب وحنان ..
وأنا بعد أحبـــــــــــــــــــــــج ..!! الا اذا كنتي تبيني أكذب عليج ...
فهذا شي ثانـــــــــــــي ...
-(نزلت راسها والنار تغلي بداخلها :~ طيب مع الأيام يمكن تحس بمشاعر اتجاهي..
-(وقف ثم رمى الزقاره عالأرض وداسها .... :~ مابي أعطيج
أمل عالفاضي ... وأنا عارف انو مافي ولا ذرة أمل اني أحبج ...
-(توه بيلف يروح بسرعه قالت بحقد :~ تحب لمــــــــــــــى ... صــــح ؟؟
-(وقف شوي وهو ساكت ثم كمل طريقه بدون مايرد عليها ...
تركها بقهرها واحباطها ...))
((نـــــــــــــــــــرجع للأرض الإمــــــــــــارات ..
دبـــــــــــــــــــي ...
فيصـــــــــــــــــــــــل وهو يطالع اللبنانيـــــــــــــه اللي قدامه بصمت ...
-(اللبنانيه ابتسمت وهي تقول :~ شتئنالك ..... شو اخبارك ؟؟؟
-(يطالعها بدون أي كلمه ..)
-(ابتسمت :~ شو مصدوم ؟؟؟ مرت فتره طويله ما ؟؟؟
-شتبين ؟؟؟
-(تقدمت منه ثم قالت :~ طيب مو بالأول اعزمني ع كاسة عصير ؟؟؟
-(كرر الجمله بنفس الهدوء :~ شتبين يايه هني ؟؟؟
-(رفعت دقنها وهي تقول :~ آآآهـــآآآ ... الزاهر الشاب الوسيم بيكرهنا ؟؟
-(عقد حواجبه :~ يكرهنا ؟؟؟ انتي من اليوم تجمعين ... منو قصدج ؟؟
-(ابتسمت أكثر :~شو نسيت اني من طرف إمك؟؟؟
-(قلبه صار يدق بقوه بس حاول يكون طبيعي :~ شقصدج ؟؟
-بؤصود ياحلو ... إمك انتا وخواتك بدها ياكون ... وجايه لتاخدكون عالروسيــــا ..
شو خبريه حلوه ما ؟؟؟((ثم غمزت له وهي مبتسمه ))
-(فيصــــــــــــــل حس بجسمه وعضامه ترتخي من الصدمه ...
يعني أمي روسيـــــــــــــــه ..؟؟ يعنــــــــــي أـنا روســـــــــــــي ؟؟؟
هذي الحقيقـــــــــــــه اللي انتظرتها ..!!!!
هذي الحقيقه اللي كنت خايف منها ...؟؟
يعنــــــــــــــــي انا موب عربـــــــــــــــــــي ..
((رفع عيونه بتوتر :~ انتي شقاعده تخربطين ؟؟؟
-(تقدمت عنه بعيد وهي معطيته ظهرها :~ شوف ازا بدك تعرف كل شي
تعآ معي عالبيت ...
-(عقد حواجبه :~ بيت ؟؟؟
((بهاللحظه أميره بالصدفه كانت وراه .... وسمعت آخر كلمه ...
ماقدرت تتحرك ... فضولها باللي سمعته أقوى منها ...
بيت وفيصـــــــــــــــــل ولبنانيه حلــــــــــــوووه ... شي طبيعي يهمها الموضوع
بما انها تحبه ....
-(اللبنانيه التفتت عليه :~ أي ... وراح تعرف كوووول ايشي ...
((طلعت من شنطتها الصغيره كرت ثم مدته له وهي تقول :~ هاد هوا العنوان...
ماتنسى اليوم عالساعه تمان الليل .... كل شي راح يتوضح لك ...
سدئني لو تجي ماراح تندم طول عمرك بما انك راح تعرف كوووول شي
بيخصك .... يالله باي ياحلو ....((ثم قربت منه وهي تقول بصوت قصير ماسمعته أميره:~
بالبيت خبرني إزا مرتبط أو لآآآ ... ولو اني مابعتئد ع هالجمال كلو مش مرتبط...
((غمزت له ببتسامه نااااعمه ...
فيصل طول الوقت كان ساكت ... يحس بشي بداخله غريب ..
مايدري هو خوووووف ..
شـــــــــــــــــــــــــكـ...
توتـــــــــــــــــــــر ...
مايدري ليش خايف من كل اللي قالته اللبنانيه ...
نزل عيونه على الكرت ...
شوي ثم دخله بجيبه ثم راح للجهة الكافتريا ...
أميره واقفه وهي تطالعه رايح للبعيد عنها ...
حست بخووووووووووف ماتدري ليش ...
ماتدري شلون جت فكره ببالها قويه ومالها داعي ...
بس معزمه تطبقها ...
طلعت برآ الجامعه بسرعه ثم ركبت سيارتها وجلست فيها ....
وهي قدام الجامعه ...
((توليــــــــــــــن وهي تمشي رايحه للكلاس دكتور كلال ...
لما دخلت بسرعه جلست بدون ماتطالع أحد ..
أما طلال رفع عينه ثم نزلها بسرعه عنها وهو يكمل بداية المحاظره ...
الشابين على آخر القاعه يطالعون في تولين ويبتسمون ...
تولين حست عليهم ...
التفتت وعطتهم نظره كلها استخفاف فيهم ثم لفت تطالع كتابها ..
ابتمسو الشابين ...
-(واحد منهم اسمه خالد يقول بصوت قصير للجاسم :~
مثل ماهي شايفه روحها ..
-(جاسم ابتسم :~ هذا أحلى شي بهالنوعيه من البنات ..
-بس شكلها للحين تحب الدكتور ولا ؟؟
-شدراك ... هالأشكال تلاقيهم من شاب للشاب ...
-هههـ عيل تهقى بيي دورنا ...
-لا يالحلو انا ماأنطرها لين ييني دوري ... انا بنفسي بييبها لي ..
-(خالد :~ شبتساوي يالمينون ؟؟؟
-(جاسم وهو يطالع تولين بنص عين :~ بكسر لها خشمها ...
وقل ماقاله جاسم ولد أبوه ...
-(خالد :~ ولد ابوك ولا ولد عمك ... ياعمي انا مالي شغل فيك ...
-(جاسم :~ بدونك ماراح أقدر اساوي أي شي ..
-بس انت بالأخير الربحان ... يعني انا ماراح استفيد شي غير اني ساعدتك ..
-لا تخـ....
-(طلال قطع عليهم بطفش :~ كملو حجيكم برآ .... ولا سكتو ..؟
-(جاسم بصوت عالي :~ لا دكتور سكتنا ...
((ثم قال بصوت قصير :~ بعدين اقولك شناوي عليه ...
((ثم رجع يطالع تولين ببتسامه خفيفه ...
تولين حست انه يطالعها ... بس ماعبرته ولا التفتت عليه ...
دكتور طلال لما سأل سؤال ...
-(طلال :~ هاه محد يعرف الجواب ؟؟؟
-(جاسم رفع يده ..
-(طلال :~ تفضل ...
-(جاسم :~ أعتقد ان المجتمع يطبقون كل مايستنتجه العلماء ... وهذا المقصود
بهالمقطع اللي بالكتاب ...
-(تولين حست ان الإجابه اللي براسها غير عشان كذا رفعت يدها رغم متردده
عشان الدكتور طلال ...
-(طلال التفت على تولين ثم قال :~ عندج اجابه ثانيه ؟؟
-(تولين عدلت جلستها ثم قالت بثقه :~ بعتقادي انا ... ان المجتمع ليس إلا
وسيله للبحث عند علمائنا النفسيين ...
كما قلت يادكتور بأن العالم النفسي جميع مايبحثه على المجتمع ونفسيته ...
فبدون تجارب المجتمع ... العالم لا يستطيع فعل أي شيئ ...
((ثم قالت بضحكه ساخره :~ الا اذا مالقى غير عياله وعلى نفسه فهذا شي ثاني ...
((ضحكو بعضهم أما الدكتور طلال ابتسم وهو يقول :~ اجابتك مفصله تقريبا ..
وليس اجمالا __^ ... عموما االمره اليايه لحد يجاوب غير بالأنقلش ...
((ثم رجع بكمل الشرح ....
جاسم كان يطالع تولين بنظرا غامضه ...
تولين التفتت عليه وهي رافعه دقنها ... ابتسمت بسخريه ثم لفت تكمل
كتابة بعض المعلومات ...
((لما انتهت المحاظره ...
طلع الدكتور طلال ....أما تولين توها واقفه بتطلع الا ووقف قدامها جاسم ووراه خالد ..
-(جاسم ببتسامه حلوه :~برافو .... أهنيج عالإجابه الأكثر من رائعه بنظري ..
صحيح مثل ماقال الدكتور موب مفصله وايد بس على كذا عيبتني ...
((تولين تنهدت بملل ثم شالت شنطتها ووقفت تبي تطلع لكن جاسم واقف
وساد عليها الطريق ...
تولين رفعت عيونها عليه ثم قالت بغرور :~ بعد عن ويهي ..
-(ابتسم ثم رفع حواجبه وهو يقول بستهبال :~ قلت شي ينرفزج ...
-ؤفففففففففففففـ .... بـعد...عــــن......ويهييييي....
-(وخر شوي ثم قال :~ تفضلي ... ولو احنا مانزعج السيدات المحترمـــــآآآآآات...
-(توها بتترحك بس وقفت .. التفتت عليه بعيون حاقده ثم قالت :~ محترمه غصب
عليك وعلى اللي يابك يا.....((وهي فاتحه فمها ابتسمت بسخريه ثم لفت وكملت
طريقها طالعه .....
جاسم حط يده على دقنه ثم ابتسم وهو يقول بقلبه :~.......
هذا نوعـــــــــــي المفضل ..... الغرور وبـــــــــــــس ...
((تولين وهي تمشي صادفت جواهر بالصدفه ....
وقفت وهي تطالع جواهر اللي قبالها ...
جواهر تطالع تولين بنظرات لوم وعتاب ...
تولين توترت من هالنظرات عشان كذا تجاهلتها وبسرعه كملت طريقها ...
تولين مرت على سعد اللي ورى جواهر بالصدفه ..
التفت على تولين مستغرب .... لما التفت بيكمل طريقه شاف جواهر
واقفه لحالها ...
تقدم منها ثم قال :~ مرحبا ..
-(التفتت عليه ثم قالت ببتسامه :~ هلا فيك ...
-(عقد حواجبه :~ فيج شي ؟؟
-(جواهر ابتسمت ثم نزلت راسها :~ لا عادي ...
-(سعد عقد حواجبه وهو يقول بحب :~ تولين ضايقتج ؟؟؟
-(حاولت تخفي دموعها ثم هزت راسها بالنفي وكملت طريقها تتهرب منه ..
سعد واقف يطالعها ولا لحقها ...
تنهد وهو بقلبه حب وحنان لها بس هي موب حاسه فيه ..
وهو موب مستعد يقول لها دامها مخطوبه ...
وبيتجاهل حبه لها وبيتناساه ...
((على الظهر ....
طلعت ليان من بالحديقه وهي تمشي رايحه على رجولها للشقه ...
دق جوالها ..
-(لما رفعت جوالها لقته صقر .. سكتت شوي وهي تطالع الرقم ..
ترددت ترد ولا لا ...
لما جت بترد سمعت صوت وراها :~
ليــــــــــــــــان ...
-(التفتت ليان بسرعه وتفاجئت بوجود عبدالمحسن للحين بالجامعه ...
نزلت الجوال وهي تطالعه ...
وطنشت صقر اللي يدق عليها ...
-(عبدالمحسن لاحظ جوالها يدق وهي مطنشته :~ ردي ..؟؟
-(نزلت عيونها ثم هزت راسها بالنفي ودخلت الجوال بشنطه بعد ماحطته
عالسايلنت ...
عبدالمحسن مايدري اذا هو صقر ولا لا ....
بس أخيرا قال :~ ليان ماقدرت أروح بدون جواب مقنع منج ...
-(تقدم شوي ثم قال :~ خليني اوصلج بنفسي للشقتج ...
-(بتوتر :~ لللـ....لا ... مايحتاي ...ابي امشي أحسن ..
-(سكت شوي ثم قال :~ وصقر ليش مايرجعج بنفسه ؟؟؟ ...
-(بلعت ريقها ثم قالت :~ انا ابي ارد بروحي هالمره ..
-(مافتت عليه كلمة هالمره والرتاح عالأقل ان صقر حاس بالمسؤليه لو شوي...
ابتسم بهدوء :~ طيب بمشي وياج وعالطريج نتكلم ...
-(ودها تقول لا بس ماقدرت .... عشان كذا لفت وطلعو مع بعض من الجامعه على
الرصيف يمشون ...
ليان حاسه بتوترررررر وهي جمب عبدالمحسن ...
عبدالمحسن برتباك التفت عليها ثم قال :~ يروعانه ؟؟؟
-(نزلت راسها :~ لا ...
-(التفت يطالع الطريق وهم يمشون ثم قال :~ تغيرتي وايد ..
-(رفعت عيونها عليه مستغربه بس ماقالت شي ..)
-(كمل كلامه وهو حاس بنظراتها له :~ صحيح كنتي هاديه بس نشيطه وحيويه
أما الحين ... واظح عليج تعبانه وهاديه بشكل موب طبيعي وجنج موب متعوده تتحجين
مع أحد .... (التفت عليها ثم قال :~ ليان ..... وين ليان الأولى ... اللي طول الوقت تبتسم
ونشيطه وكل الحاره تحبها .... ليش صرتي ماتحجين مع أحد ...
ليش صرتي انطوائيه للدرجه كبيره ...
ماكنتي جذي ... انا اعرفج عدل ... من كنتي صغيره ...
((رفع راسه يطالع السما ثم قال بذكرياته :~ ليان الصغيره اللي كنت ايلس على عتبة
درج المستشفى عشان اتفرج عليها وهي تضحك ...
ونشيطه بكل شي ...
حبيت هالطفله من كانت صغيره ...
ليــــــــــــــــــــان ... هالأسم حافظه من سنين طويله ...
ليان البنت اللي عانت الكثير بس كانت قويه ..
وينها الحين ؟؟؟
انا ماشوف غير ليان وحده ثانيه .... انطوائيه وحزينه ...
((وقف ثم التفت عليها :~ ليان انا متأكد انج موب سعيده ... قولي لي انتي بس ..
لأني ماأتحمل اشوفج جذي وانا ساكت ...
اذا ماتبيني ويريحج هالشي فأنا ماأعترض ..
بس على شرط اني اشوفج سعيده ...
قولي لي انتي سعيده ولا لا بحياتج مع صقر ؟؟
اذا كنتي تحبين صقر وهو معذبج قولي لـ........
-(قاطعته من غير شعور :~ أنا ماأطيقه .... ولا أطيق قربه مني ...
لأن قلبي مو بيدي .... قلبي عند الإنسان اللي حبيته من وأنا صغيره ..
يمكن لو اني ماأحب جان صرت سعيده مع صقر وحبيته ...
صحيح هو يعاملني بشكل حلو بس انا مو قادره أحبه او اتقبل قربه مني ..
أحس بخنقه منه .....
((نزلت راسها وهي تقول والعبره خانقتها :~ انا موب سعيده ابدا ...
لأن قلبي ملك شخص ثاني ... حاولت انساه بس ماقدرت ...
-(عبدالمحسن شوي ثم قال بعطف :~ منو تقصدين اللي تحبينه ؟؟؟
((بلع ريقه وهو يحس بقلبه بيطلع من قوة دقاته ...
-(تبي تقول انت بس تحس فيه شي رابط لسانه ..
تبي تنطق بس كلمة ((أنــــــــــــــــــت)) ماقدرت ...
بسرعه لفت عنه وكملت طريقها ...
-(عبدالمحسن بسرعه مسكها مع يدها ثم قال بتوتر :~ قولي منو تقصدين ؟؟؟
-(حست بالخوف وهي تطالع يده على ذراعها ... بس واظح على عبدالمحسن
ماراح يتركها الا لما يعرف من تقصد ...
بهاللحظه قالت بيأس :~ ماأقدر اقول ..... أنا متزوجه ...
افهم شمعنى انا متزوجه ...
يعني مايفيد لو اقولك منو ...
-(عبدالمحسن ضغط على ذراعها :~ ليان قولي ولا تترددين ..
انا بساعدج ... بس قولي لي منو ...
-(نزلت راسها ثم قالت بين دموعها اللي نزلت :~ بليز اترك يدي ...
-(ضغط أكثر :~ ماراح أهدج ... قولي لي منــــــــــــ.....
((ماحس الا بصقر سحبه من كتفه للجهته وبقوه عطاه ظربه على وجهه قويه ...
ليان شهقت من الروعه ...
صقر ماقدر يمسك نفسه ثم مسك اخوه مره ثانيه وبقوه عطاه ظربه
على وجهه ثانيه وأقوى من اللي قبل ...
لما جى بيعطيه الظربه الثالثه على وجهه ...
-(ليان بسرعه مسكته وهي تقول بترجي وتبكي :~ صقر الله يخليك
لا تظربه .... هذا اخوك هذا اخـ....
-(صقر دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ وانتي السبب اللي خليتيني اكرهه ...
((توه بيعطيه ظربه الا ودفته بقوه ليان ثم وقفت قدام عبدالمحسن وهي تقول بصراخ بين دموعها :~
ماتفهـــــــــــم ماتفهـــــــــــــــــم ... قلت لك لا تلمسه ...
((عبدالمحسن منزل راسه وهو يمسح الدم على شفته اللي انجرحت ...
أما صقر متفاجئ من حركة ليان الجريئه ...
أول مره يشوفها كذا بهالحاله ...
-(ليان قطعت عليه حبل أفكاره وهي تقول :~ أظربني انا بداله ...
أظربني بداله أظربنــــــــــــي ..
-((عبدالمحسن لما حس بالوضع رفع راسه وهو يبعد ليان عنه :~ ليان
ردي للشقه ...ردي وماعليج مننا .....احنا اخوان ونقدر نحلها بيننا ...
-(صقر بيجن جنونه ...
الغيره والحقـــــــــــــــد اللي بقلبه من اخوه بتنفجر ...
صبره نفذ ..
مل من العيشه اللي يعيشها ...
خلاص مايقدر يتحمل أكثر من كذا ...
تقدم لليان وبقوه عطاها كـــــــف على وجههــــــــــــــــــــــــا ...
ليان وهي منزله راسها من بعد الكف القوي
اللي جاها من صقر ...
لمست خدها اللي تحسه يحرقها من الألم ...
مصدومـــــــــــــــــــه .. موب قادره تستوعب ..
تذكرت ذكرياته القبيحه لما يظربونها اخوانها قدام أمها العجوز
اللي ماتقدر تساعدها او تتحرك ...
عبدالمحسن بغضب دف صقر وهو يقول:~ انت مينوون ..؟؟
-(صقر وهو يتنفس بقوه وبسرعه ماعاد يدري وش يصير وكيف تجرئ
وظرب البنت اللي يحبها بجنون ...
ليان لفت بسرعه وهي تركض رايحه للشقه ..
نزلت دموعها بحسره وألم على حظها وحياتها اللي للحين ماشافت السعاده
فيها ....
صقر التفت عليها وهو يطالعها بحزن كبيــــــــــــــــر ..
وهو بقلبه :~...............
ليـــــــــــــــش ياليان تعيشيني بهم وغم ... ليش خليتيني أظربج...
-(عبدالمحسن لف بيلحق ليان بس صقر مسكه ثم قال بحقد :~ لا تتدخل ..
((صقر لف بيركب سيارته وبيروح للمكان يشكي له همومه ...
من غيــــــــــــــــره ..
البحــــــــــــــــــــر ... كاتم أســــــــــــــرار الإنســــــــــــان ...
البحــــــــــــر .. عالـــــــــــــم من الأسرار اللي يستحيل اكتشافه ..
((صقـــــــــــــــــر جلس قدام البحر تحت الشمــــــــــــس اللي تكسر الراس ...
شغــــــــــــــــل المسجل وعلاه على آخر شي بسيارته وفتح الباب
وشبابيك بحيث كل اللي حواليه يسمعونه رغم انو مافيه أحد على هالظهر تحت
هالشمس ...
صقر وهو يسمع كلمات الأغنيـــــــــــه ولحنها الرائـــع الحزيــــــن ...
والأغنيــــــــــــه كانت
{{
خبــــــــــــرووه انــــــي على وصلــــــــه حيـيــت...
وان تفارقنــــــــــــا ترى موتـــــــــــي دنى ...
لي حبيبـــــــي يوم روح ماسلـــــــــــــــيت ..
يعلـــــــــــم الله توي ماذقـــــــــــت العنــــــــــآآآ..
~~~~~~~~
عبرتــــــــــــــــــي هليتهـــــــــا حزن وبكيـــــــــــت ..
ياردى عمرى الحسوفــــــــــه ماجنـــــــــــى ..
ذقت من دنيـــــــــــــا حبيب ومارتويـــــــــــت ..
جنة الدنيـــــــــــا حبيبي والمنـــــــــــآآ..
~~~~~~~~
((على موسيقى الأغنيه صقر نزل راسه بين رجوله والهـــــــــم بقلبه يكبر بكل ثانيه..))
~~~~~~~~
عشـــــــــــــت بحلام الهــــــــــوى ليل وبنيــــــــــت ..
كل آمالــــــــــــي تداراكهــــــــــــا الفنـــــــآ ..
في حياتــــــــــــــي ماذكرت انـــــــي شكيـــــــــــــــت ..
في هوانــــــــــــآآ ضحكة الدنيـــــــــا لنــــــــــا ..
~~~~~~~~
$$ هل يستحق صقر كل تلـــــــــــــكـ المعانــــآآآه ..!!$$
وهل تستحق ليـــــــــــان ان تخســـــــر حبها بسبب صقر ..!!$$
$$ الأيــــــــــــام سوف تقرر ..$$
كما قررت على روميو وجولييــــــــــــــــــت ... المـــــــوت $$
المـــــــــــوت !!!؟؟؟ هذا شيـــــــــئ لا يستبعد __^ ..$$
$$ الفصـــــل قد طــــــــآل ... ويبدو بأن الحــــــــدث الكبيـــــر
ليـــــــــــــس بهذا الفصـــــــــــــل __^ ..$$
اذا قد يكـــــــــــون بالفصــــــــل القــــــآدم ..$$
سلامـــــــــــي ومودتــــــــي للجميـــــــــع .........
فيرزاتشــــــــــــVirsatCheـــــــــــــــي ..
أو ...
دمـ حبيبيـ يروينيـ ..
Salam……………
((نــــــــــــــــــــرجع للصقـــــــــــــر اللي واقف قدام الشقه متردد يدخل عقب اللي
سواه في ليان اليوم ....
بعد تردد كبير فتح الباب ....
لما سكر الباب بعده راح للجهة غرفة النوم ...
فتح الباب بهدووووووووووء والضيقه بقلبه كاتمته....
لما فتح الباب ... شافها كيف منسدحه ومعطيته ظهرها وتبكي بصوت مو
قصييييييــــــر ...
حس بقلبه يعوره عليها ...
دخل الغرفه ثم سكر الباب ...
جلس وراها وهو يقول بتردد وضيقه :~
لــ..... ليــــــــــــآن ...
-(لما سمعته حاولت تكتم انفاسها وهي تبكي ...)
-(صقر بضيييقه كبيــــــــــــره :~ ليـــــــــــــان .... أنا ...
أنا ............... آسف .... سامحيني .... ليان ردي ...
بس قولي لي انج مسامحتني .... ليان انا آسف بس ماتحملت أشوفج ويى
أخوي اللي ..... اللي .... اللي تحبينه ....
الغيره قتلتني اليوم ...
ماقدرت امسك نفسي خاصتا لما دافعتي عنه ...
ليان سامحيني ... موب قصدي وربي ...
-(ليان سآآآآآآآآآآآكته ودموعها تنزل بهدوووووء ...
جلست وهي تمسح دموعها ...
صقر راح وجلس على ركبه عندها ...
ميك يدينها الصغيـــــــــــــــــــره ...
وهو يقول بضيقه :~ ليان سامحيني .....
يعل ايدي تنقطع لما مديتها عليج ..... ليان سامحيني ....
ليـــان الغيره ذبحتني .... الحب ذبحني ...
الحب كبير علي ... ماأقدر اتحمل عذابه ....
ليان سامحيني .... سامحيـــــــــني ...
((ثم تقدم شوي ثم حط راسه على رجولها وهو يكمل بصوت واظح عليه الضيقه
:~ ليان ساوي لي أي شي بس سامحيني ....
يعل ايدي القطع اللي انمدت عليج ....
سامحيني .....
((غمض عيونه بتعب كبير من عذاب حبها اللي ماقد ذاق طعم السعاده معها ...
:~ سامحيني ليان ....
((ليان نزلت دموعها لما سمعت كلامه اللي عور قلبها ....
بتردد كبيــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
مسحت بيدها على شعره الناعم ....
لما مسحت على شعره صارت تبكي بصوت واظح وهي تقول له
بصوت باكي :~
أنا اللي آسفــــــــــــــــــــه ....
أنا اللي آسفـــــه ....
ماأبيك تتعذب وياي ....
صقر صدقني انا اتمنى اليوم اللي اقولك فيه اني أحبـ...
أحبـــــــــــك ... بس وربي ماأقدر ....
آسفـــه ...
آسفــــــــــــ............
((لما رفع راسه حط يده على فمها وهو يقول :~ لا تكملين ...
لا تكمليـــــــــــــــــن ... مابيج تتأسفين مهما كان عذابج لي ...
مابي اسمع منج هالكلمه ...... يكفي انج وياي ....
يكفي انج لــــــــــــــــــــي ....
أنا بخليج تحبيني .... أدري ان محاولاتي كلها كانت فاشله لأن طبعي قاسي ...
ليان طبعي قاسي من وانا صغير .... عشان جذي تحمليني تكفين وعطيني الفرصه اللي
اثبت لج حبي ..... حبي الكبيـــــر ....
طبعي قاسي وعصبي بقوه .... هذا طبعي ماأقدر اغيره رغم اني حاولت عشانج ...
صبرت كثير عشان تحبيني ...بس ادري ان محاولاتي كلها كانت فاشله ...
((ضم يدينها بين يدينه ثم باسها بحنان ..
رفع عيونه وكمل يقول بصوته الحنون الدافي :~
اسمحي لــــــــي اثبت لج حبي من اليوم ورايح ...
راح احاول .... بأخليج أسعد بنت بهالكون ...
-(ليان بصوت باكي :~ أوعدنـــــــــــــــي ...؟؟
-(ظل يطالع عيونها الذابله من الدموع ..... ثم قال ببتسامه حنوووونه :~
أوعــــــــــدج ..... وعـــــــــــــد مني أخليج أسعد بنت بهالكون ...
وعــــــــــد مني أمحي من ذاكرتج كل الماضي الشيئ اللي طلع مني أو من اللي شفتيه
لما كنتي صغيره ......
وعـــــــــــد مني تكونين سعيــــــــده ....
((فتح يدها ثم قال وهو يطالع كفها الصغير :~ اذا ماوفيت بوعدي ...
اسمحي لي اطلب منج ...
ردي لي الكـــــــــــــــــــــــف على ويهي ....
((رفع يدها ثم حطه على خده وهو يقول بنفس الحنان :~ اذا ماوفيت
بوعــــــــــــــدي .... أوعدج اننا ..... ((سكت شوي ثم كمل :~
أوعدج اننا ننفصـــــــــــــــــــــل .... وعد مني ....
((ليان نزلت دموعها من بعد الكلام اللي قاله ....
وقف ثم جلس جمبها وهو يمسح بيدينه قال بضحكه بسيطه يبي يغير الجو :~
لآآآآآآآ .... مابي أشوف دموعج من اليوم ورايح .....
دموعج غاليـــــــه يا.... يالغاليــــــــــــــــــــه ....
$$ أممممـ لا أعتقـــــــــــد بأنني سوف أتجاوز الحدود وأكمل __^$$
لكن لا علي الا ان أقول لليان وصقــــــــر ..$$
نـــــــــــــــــــومه حلوه وأحلام سعيده مع بعض ^__* ..$$
((باليــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...
$$ حتى الآن لم نرى الحــــــدث الكبير الذي سوف يتذكره جميع أبطالنا $$
للأبــــــــــــد ..$$
لنرى ماذا سيحصل للتوأم __^ $$
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -