بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -82


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -82

((فيصل لما رجع أمس بالتاكسي في الساعه ثنتين الليل ...

أما أميره من بعد حركته ماقدرت تتجرأ تشوفه مره ثانيه ...
ورجعت البيت وهي ترتجف خوف ....
بصبـــــــــاح هاليـــــــــــــــــــــوم ...
مع يوم جديــــــــــــد للجميــــــــــع أبطالنا ...
الكل يستعد للجامعه وادوامات ....
بس مافي أحد يدري ايش راح يصير فيه اليوم ....
الإبتسامه على وجيههم للصباح راااايق ونقي ...
((في بيت توليـــــــــــن وأمها ...
تولين نزلت وهي تحس بنشاااط كبير ...
لما شافت امها على الطاوله تفطر بعد ماتجهزت للدوامها ...
ابتسمت وهي تقول :~ صباح الخير ياأحلــــــــــــى وأغلى أم بهالدنيا ...
((جلست عالكرسي وبدت تفطر ...
أم تولين هالأيام صايره تفكر كثير من بعد السالفه اللي قالتها لها تولين ...
خايفه لا يجي اليوم اللي تروح منها تولين بلا رجعه ....
تولين حست على امها مو طبيعيه هاليومين ... عشان كذا قالت ببتسامه حلوه :~
مامي شفيج ؟؟
-(أم تولين وهي تاكل :~ سلامتج .... استعيلي قبل لا تتأخرين على محاظراتج ...
-(تولين ابتسمت بخبث وهي تقول :~ شرايج عاد اليوم ماأروح للجامعه وأروح
وياج ؟؟؟
-(أم تولين رفعت راسها بستغراااااااااااااب ..... أول مره تولين تقول انها تبي تروح مع
امها للمستشفى ...
للحظات ثم قالت:~ ليش ؟؟
-(تولين رجعت تاكل وهي تقول :~ لا بس ودي نغير جو انا وياج ...
وبعد الدوام نطلع للسوق او أي مجان ؟؟؟
-(أم تولين :~ لا روحي للجامعتج .... وبعد الجامعه نروح للسوق ...
بس لا تتركين جامعتج اللي هي مستقبلج ...
-(تولين :~ الله وكبر يالمستقبل .... عاد وين بتوظف ؟؟؟
-ماعليج بس اهم شي شدي حيلج والوظيفه لا تفكرين فيها الحين ...
-(تولين رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ عيل خلاص انا بروح الحين
بس بعد الدوام بنروح للسوق هااه ؟؟
-(ام تولين ابتسمت :~ انشالله ...
((تولين بسرعه طلعت للجامعه مع السايق ...
في جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
نارا قامت ببطئ وتروشت ببطئ وكل شي عندها ببطئ وهدووووووء ...
ماخذه الحياه من بعد آخر سالفه ...
))إكــــس فـــــــــــي إكــــس ))
لما لبست طلعت للجامعه ....
وهي تمشي مدت يدها تعدل قصتها اللي على وجهها بعد ماصبغت شعرها أمس
أسسسسسود ...
رفعت عيونها على اللي حواليها ..
ابتسمت بحتقار للكل لما شافت كيف يطالعونها وهم متقززين من شكلها ...
قطعت الشارع بجنون رغم ان السيارات سريعه ..
بس المخ فاصلته هي ...
لما مشت عالرصيف الثاني طلعت جوالها ثم شغلت على أغاني
روك ....
رفعت راسها وهي مغمضه وتغني بصوت قصير مع الأغنيه الأجنبيه ...
ماحست الا وهي صادمه ...
فتحت عيونها وهي متوقعه انها صادمه بجدار ضخم....
لما رفعت عيونها شافت يزيد واقف وهو متكتف ويطالعها ...
((عقدت حواجبها ثم كشرت بوجهه وهي لافه بتروح من جمبه ...
بس يزيد مسكها مع يدها من فوق وهو يقول :~
ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟
-(سحبت يدها منه وهي مكشره .... طلعت السماعات من أذانها ثم قالت بملل :~
شقلت ؟؟؟
-ممكن آخذ من وقتك دقايق ؟؟؟
-(التتفت عليه ثم قالت :~ لاء ...
-(مشت بالرصيف ثم مشى معها يزيد وهو يقول :~
وش مسويه في نفسك انتي ؟؟؟
-(نارا بهدوء :~ شكلي وعاجبني .. انت شكو ؟؟؟
-(يزيد من النوع الصبوووور خاصتا مع نارا اللي ترفع الضغط بس يعرف
كيف يتعامل معها :~
للهدرجه تبين تلفتين الأنظار ..؟؟
-(التفت عليه بقهر ثم قالت :~ وانت شكو ؟؟؟
-(ابتسم بدون مايطالعها وكأنه يبي يقهرها :~ لا بس
توقعت ؟؟؟..
-(نارا :~ وانت للحين تلاحقني من مجان للمجان ؟؟؟
-(ابتسم أكثر :~ وانتي ماتبين تعرفين لي شانا الاحقك كذا وأدافع عنك
بأي مكان ؟؟؟
-(نارا :~ مابي اعرف ....
-براحتك بس صدقيني ماراح تفتكين مني لين ماأنتهي من اللي جاي عشانه ...
-(التفتت عليه ثم قالت :~ لا تقول بعد تحبني ؟؟؟
-(رفع راسه للفوق وهو يضحك بصوت عالي :~
هاهاهاااااااااااااههههااااا.....
((لما أخذ نفس من بعد الضحك التفت عليها ثم قال :~ ليش يهمك ؟؟
-(نارا انقهرت شوي ثم قالت :~ اكيد مايهمني ...
بس كنت بقولك لا تتأمل كثير ....
انا مستحيل أحبك أو احب احد غيرك ...
-موب لازم تحبيني ... اصلا انا مابيك تحبيني ((ثم التفت عليها وهو مبتسم ))
-(نارا حست بقهر من كلامه :~
يكون أحسن ..
-(يزيد بجديه :~ ليش مجرحه نفسك كذا ؟؟؟؟...
-(نارا :~ مالك شغل ...
-الا لي شغل ونص .... انتي تهميني ...
-(التفت عليه ثم قالت :~ وتقول ماتحبني ؟؟؟
-(ابتسم :~ صحيح كلامك ... أحسن من اللي يخجلون من الحقيقه ؟؟؟
-(فهمت انه يقصدها ... :~ ...............
-(تنهد ثم قال :~ ماراح اقولك انو اللي تسوينه غلط بغلط ...
بس راح اقولك هذي مو طريقه تحلين فيها مشاكلك ...
الواحد يتجه للربه ويشكي له همومه ... وبعدها أكيد
راح يرتاح ...
الواحد لو يفكر من ناحية الدين لقى ان مشاكله كلها راح تنحل ...
عموما انا مابيك تشوهين نفسك لأنك بالحقيقه حلوه وأنا متأكد ....
((لما وصلو للجامعه ونارا ساكته وهي تسمعه ....
التفت عليها لما حس انها ماراح تتكلم ثم قال :~
يالله انا وراي محاظره .... واذا احتجتي مني هذا رقمي سجليه عندك ...
-(رفعت راسها ثم قالت من غير شعور :~ مايحتاي رقمك عندي ...
((سكتت شوي تحاول تسترجع كلماتها المتسرعه اللي قالتها ...
ابتسم عالخفيف ثم قال :~
اجل يالله انتبهي للنفسك ...
((يفكر كيف ان رقمه عندها من سنتين ...
هذا شي يطمن ...))
((عنـــــــــــــــد الإداره ....
أم التوأم واقفه بعد ماطلبت من الإداره يستدعون عيالها الأربعه ...
توليــــــــــــــن كانت بكلاس الدكتور طلال ....
أما نارا بحاظرتها برضو ...
فيصل جاي متأخر ومنسدح بين قروبه على رجل برهوم ..
ومغمض عيونه ومايحاكي أحد ابدا ....
الكل مستغرب منه أول مره يكون بهالحاله ومايكلم احد ابدا حتى يكلمونه
ولا يرد عليهم ...
أميره لما مرت من عندهم خااااايفه تلتفت عليهم وتطيح عينها بعين فيصل ...
بس بالصدفه لمحته كيف هو منسدح ومغمض عيونه ومو داري عن أي احد ...
تذكرت ضيقته وحزنه اللي امس ...
كيف للحين مهموم ...
دخلت المبنى وهي متجهه للمحاظرتها ...
أما ليان اللي دخلت هي وصقر مع بعض ...
ليان وهي تمشي وجمبها صقر ...
-(التفت عليه ثم قالت بهدوئها المعتاد :~ انا بروح للمحاظرتي ...
-(صقر ابتسم :~ بوصلج ليييييين الباب __^ ...
-(ليان نزلت راسها برتباك من كلامه ثم مشو مع بعض ...
لما وصلت للقاعه توها بتدخل الا وقال صقر بسرعه :~
لحظه لحظه على ويييييييين ..؟؟
-(التفتت عليه مستغربه )
-(صقر وهو يأشر على جواله ويقول :~ شنو مرسله لي انتي اليوم ؟؟
-(ليان عقدت حواجبها وهي ماتتذكر انها بحياتها الرسلت له شي ...
-(صقر :~ ماصدقتيني تعالي قوبي وشوفي بعينج ...
-(ليان قربت بتشوف جواله وش يقصد برساله ؟؟؟
ماحست الا بصقر دنق وعطاها بوسه خفيفه وهو يضحك ...
ليان قلبها وقف من الحركه اللي سواها ...
بسرعه حمرررر وجهها بسهوله ..
لفت ثم دخلت للقاعه بدون ماتطالعه او تقول شي ...
صقر ضحك لما شاف وجهها اللي صار طماطه ...
تنهد بقوووه وهو يقول بصوت قصير :~ يااآآآآآآآقلبي وه .....
((ثم راح للمحاظرته ........................
((في كلاس الدكتـــــــــــور طلال ...
تولين حاطه رجل على رجل وهي تكتب ثم تتابع الشرح ...
حست بنظراااات جاسم لها اللي من بداية الكلاس ...
تولين التفتت عليه ورفعت حواجبها وكأنها تقول نعم خير فيه شي ..؟؟؟
طلال شاف حركتها للجاسم ....
وهو يشرح التفت على جاسم اللي بادل نظرة تولين ببتسامه ...
تولين كشرت ثم لفت وكملت تكتب ...
طلال حس انه موب مرتاح .... توه بيقول جاسم الا وطق الباب شخص برى ...
التفتو كلهم عالباب اللي طل منه معلم وهو يقول :~ معليش عالمقاطعه بس ابي طالبه
عندكم ...
-(الدكتور طلال استغرب :~ ليش .؟؟
-الحقيقه الإداره اللي تبيها .... اسمها تولين ...
((تولين رفعت عيونها مستغربه ....
طلال التفت عليها متعجب ثم قال بهدوء :~ تولين تقدرين تتفضلين مع الإستاذ ..
-(تولين سكتت شوي تفكر هي وش مسويه ...
بس ماتحس انها مسويه شي ...
قامت بعد مادخلت كتابها بشنطتها ثم طلعت ....
وهي تمشي مع الإستاذ رايحين للإداره التفت عليها الإستاذ :~
انتي روحي وانا بنادي الباقي ...
((عقدت حواجبها تحاول تستوعب شسالفه بس سكتت ولا قالت أي كلمه ...
بعيييييييد من جهة قاعة نارا اللي متكيه عالجدار ومسحره برى الشباك ...
لما طق الباب قال الإستاذ :~ سوري عالمقاطعه بس الإداره تبي الطالبه نارا ...
((نارا التفتت عليهم ببرود ...
-(الدكتوره :~ نارا بتئدري تطلعي ...
((نارا بملل رفعت شنطتها على كتفها ثم قامت بتكاسل ....
لما طلعت التفت عليها الإستاذ ثم قال :~ انتي روحي للإداره الحين ...
-(نارا :~ ليش ؟؟
-روحي وبتعرفين ...
((نارا بملل لفت وهي متجهه للإداره ....
في قاعة ليان لما نادى الإستاذ ليان ...
ليان التفتت مبخوف لما سمعت كلمة الإداره ...
بحياتها ماقد نادوها الإداره او سببت مشاكل ...
كيف ينادونها الحين ؟؟
لما قامت وبيدها شنطتها ...
طلعت ويدها على قلبها ...
هي راحت للإداره اما المعلم راح يدور فيصل ...
لحد ماقالو له انه عند باب المبنى برى جمب الدرج ....
-(المعلم وقف وهو يقول لقروب فيصل :~ منو فيكم فيصل ؟؟؟
-(فيصل كان مغمض عيونه ... لما سمع اسمه فتح عيونه ...
شلة فيصل التفتو على فيصل وهم ساكتين بستغراب ..؟؟
-(فيصل عدل جلسته ثم قال بهدوء :~ نعم انا فيصل ؟؟؟
-تعال وياي عالإداره ...
-(كل الشله :~ الإداره ...!!!!!!!...
-(عبادي :~ ليش استاذ شمساوي فيصل ؟؟
-(الإستاذ :~ تفضل وياي وبتعرف شسالفه ...
((فيصل بملل قال :~ ماينفع بعد ساعه ؟؟؟
-(المعلم :~ لا الحين .. يالله قوم ...
-(قام وهو يتأفف بملل ..
القروب كله قامو ورى فيصل والمعلم ...
-(المعلم التفت عليهم ثم قال :~ على وين بتلحقونا ؟؟؟
((سكتو بس اكتفو ببتسامه ترقع موقفهم ...
-(فيصل بملل كمل طريقه وطنش المعلم وقروبه ...
لما وصلو للإداره التفت المعلم وهو يقول بستهزاء :~ لا بعد دشو داخل ويى رفيجكم ؟؟
-(فهد ابتسم بإحراج وهو يحك شعره :~ لا والله ماودنا نضيق عليكم .. بنترياه هني ..
((فيصل فتح الباب ثم سكره بعده ..
لما رفع عيونه ...
وقف وهو مصدوم لما شاف أمه الروسيه ...
حس بقلبه بيطلع ...
لف عيونه وهو يشوف ثلاث بنات واقفات ...
تولين متكتفه بملل وتطالعه بحتقار وكل اللي حواليها مايسوون عندها
ظفر وهذا اللي واظح عليها .. وكأنها تقول يالله اخلصو علينا شتبون ..
التفت على البنت الثانيه اللي هي نارا ...
متسنده عالجدار ورافعه رجلها عالجدار وتطالع ألأرض بطفش ...
لما التفت على البنت الثالثه ...
كانت ليان منزله راسها بأدب وواظح عليها الخوووووووف وهي واقفه بحترام ..
-(الإداره :~ انت فيصل ؟؟؟
-(تنهد وهو يحس بشي كبت على صدره من الإرتباك :~ أي نعم ...
-(الإداره :~ هاي قالت لنا نستدعيكم ...
والحين تقدرون تتفضلون برآ وتتناقشون معها باللي تبيه منكم ...
-(تولين بغرور :~ ؤففففـ منو هاي اصلا ..؟؟؟
((وهي تطالع أمها من فوق للتحت بحتقار ...
-(نارا مشت بهدوووء وطلعت برى الغرفه ....
أما ليان رفعت عيونها تبي تعرف تروح أو لا ...
((لما طلعو التوأم مع أمهم ...
اللبنانيه كانت واقفه برى ثم قالت للفيصل :~
خلونا نطلع للحديئه ...
-(فيصل :~ هاي شنو يابها هني ..؟؟
-(اللبنانيه :~ انتا بتعرف انو امك ماراح تعرف تتكلم معكون بما انها بتتكلم روسي ...
مشان هيك خلونا نطلع برى الحديئه ونتكلم على راحتنا ...
-(تولين عدلت وقفتها بغرور :~ انتي هيه مناديتني من المحاظره عشان تخربطين
على راسي .؟؟؟ بلا حديقه بلا هم انا موب فاضيه لكم وخرابيطكم ..
بعدين منو انتو اصلا ؟؟؟
((لفت بتروح بس اللبنانيه بسرعه قالت :~ لحزه راح تعرفي كل شي
برى ...
((لما طلعو بالحديقه ....
قريب جنب الشارع ...
تقابلو مع رجالين واقفين وواظح عليهم موب عرب ...
-(اللبنانيه وهي واقفه قدام التوأم اللي واقفين جمب بعض بس بسمافات ...
:~ كل واحد منكون بيعرف اسموه بس مابيعرف مين أهلوه الحئيئيين ...
-(تولين :~ وانتي شكو ..؟؟
-(نارا بملل :~ ؤفففففففـ وبعدين ..؟؟
-(اللبنانيه التفتت على ليان تنتظر منها كلمه بس لاحظت الإحترام والأدب
وهي منزله راسها وساكته ...
-(فيصل ساكت وقلبه يدق بقوه وهو يطالع أمه بصمت ...أمهم اللي منزله راسها
ودموع غرقانه عيونها ...
-(اللبنانيه :~ ياللي راح تسمعوه هلئ راح يكون صدمـــــه كتيــــر
كبيــــــــــــره عليكــــــــــون .....
((كلهم ساكتين ويطالعونها ....
-(اللبنانيه حاسه بتوتر رغم انو مالها علاقه :~ الحئيئــــــــــه ...
انتو الأربعه ...... اخوان ..... توأم .....
وهاي إمكـــــــــــون ياللي جابتكون عالحياه ...
~~~~~~~~~

هدوووووووووووووووووووووووووووووء ....
الكلام عالتوأم مثل الكف اللي صحاهم على شي ينتظرونه من سنين ....
بعد دقايق من الصمت ...
-(نارا بضحكه ساخره خفيفه :~ ههههـ .... هاي مينونه ولا شنو ؟؟؟
-(تولين التفتت عليها ثم قالت بنفس الضحكه الساخره :~
لا وانتي الصاجه يايه تساوي آكشن علينا ....
(ليان تطالع الأرض مصدوووووومه ..
تحاول تستوعب شسالفه ...
اخوان ....
توأم ...
أمهم قدامهم ..؟؟؟
((أما فيصل عارف حقيقة الأم ...
بس الصدمه عليه لما عرف انو هذولي خواته ...
صحيــــــــــــح مافيه دليل ...
بس أول مره يحصل لهم هالموقف فشي طبيعي ينصدمون منه ...
((بالشــــــــــــــــــــــــــــارع ...
بندر توه نازل من السياره الفخمه ....
العــــــــــــــــم بندر وصل للجامعه عشان ياخذ عيال أخوانه للسعوديه ...
أمــــــــــــــــا أم التوأم جايه تاخذهم للروسيـــــــــــــــــــا ...))

$$برأيكــــــــــــــــــــم مالذي سيحصل ...؟؟؟....
فتكملة هذا الحــــــــدث بالبارت القـــــــــــادم ..$$
الحــــدث الذي لطالمها انتظرناه منذ بداية الروايـــــــــــــه $$
هاهو اليوم حصــــــــــــــل ..$$
انتظروني بالبارت القادم بأذن الله ..$$
سلامي ومودتــــــــــــــــي للجميع ...
فيرزاتشــــــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــــ ـي ..
أو .....
دمـ حبيبيـ يروينيـ ..
Salam…………….


==البـــــــــــــــــــــاب الخــــــــــــــــــــامس عشــــــ15ــــــر==
==الفصـــــــــــــــل الـــــــــــ1ـــــــأول==

((فيصل التفت يطالع خواته ...
تولين برتباك التفتت على فيصل اللي يطالعها ...
كشرت بغرور :~ هيه انت شتطالع ..؟؟؟ لا يكون صدقت هالجذب ؟؟؟
تخيلو تكونون اخواني ((قالت آخر جمله بقرف .. وهي تطالع نارا من فوق لتحت ...
نارا حست بنظرات تولين عشان كذا التفت عليها ثم طلعت لسانه بقوووه بالمايل ...
ثم لفت راسها بهدوء ...
تولين لما شافت حركة نارا وكأنها تقلل من تولين ... كشرت بقرف ثم الفتت على ليان ..
وتطالعها من فوق لتحت ...
ليان حست بتولين تطالعها عشان كذا نزلت راسها أكثر ولو بيدها
دخلت تحت الأرض ولا انو احد يقعد يطالعها ...
نارا وتولين التفتو على فيصل وهم يطالعونه بشمئزاز ...
فيصل حس بنظراتهم .. رفع عيونه عليهم وهو رافع حواجبه وكأنه يقول نعم فيه
شي ؟؟؟؟
تولين ونارا يطالعونه بشمئزاز وهم عارفين انه أكبر مغزلجي ..
((فيصل علطول عرف نظرتهم وش يقصدون فيها ..
رفع حواجبه أكثر :~ في شي غلط ؟؟؟
نارا لفت وجهها للجهه الثانيه بحيث طاحت عينها على العم بندر اللي توه داخل من الشارع ..
اما تولين عطته نظرة غرور ثم التفتت على اللبنانيه وقالت:~
انتي ممكن تتحجين عدل وعن الجذب السخيف مالج ....
-(اللبنانيه :~ والحئيئه الأكبر انتو بنات بدر بن سعد بن محمد الـ.............
من السعوديه أما امكون روسيه ....
وهلأ امكون بدهاياكون تروحو معها ع روسيا
((التوأم سكتو يبون يستوعبون شسالفه ...
الورقه اللي تثبت انها زوجة ابوهم عطتهم اللبنانيه يشوفونها بنفسهم ..
تولين رفعت عيونها برتباااااااك وهي تحاول تكون واثقه :~
طيب هذا مايثبت انها امنا وهذا ابونا ؟؟؟ وين ورقة الولاده او أي شي يخص
الحقيقه اللي يثبت اننا عيالها ...
-(اللبنانيه توترررت أكثر ... التفتت على أم التوأم ثم قالت لها كل شي بالروسي ..
لما قالت لها الأم بعض الكلام ...
التفتت اللبنانيه ثم قالت :~ هيا عم بتئول انو بتعرف المستشفى ياللي ولدتكون
فيه ... راح تاخدكون ويمكن تلائون أوراْء بتخص ولادتكون ...
ليـ.....
-(قطع عليهم صوت خشن وراهم :~الاوراق معي ....
((الكل التفت على العم بندر ....
التوأم عقدو حاوجبهم موب عرافين منو هذا بعد ؟؟؟
فيصل وهو يدقق بملامح بندر ...
مايدري وين شافه ولا يتذكر انهم قد تقابلو قبل سنتين....
بس يحس ان ملامحه موب غريبه عليه ...
-(بندر بجديه وهو يطالع التوأم الأربعه .... طالع فيصل ثم قال :~
انت فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...
((ثم التفت على نارا وقال :~ وانتــــــــــــــــــــي نارا ....
((لما التفت على ليان قال :~ وانتي توليـــــــــــــن أو ليان ..؟؟؟
-(تولين بلعت ريقها بتوتر :~ وانت منو .؟؟؟؟
-(ابتسم أكثر ثم قال :~ أنا عمكم بنـــــــــــدر اخو ابوكم بدر ....
انتو عيال بدر الـ..............
وانتو من السعوديه ....
والأوراق اللي تثبت انكم عيال بدر وهذي أمكم ...
((طلع كم ورقه ثم عطاهم يشوفونها ....
الأوراق تتداول بينهم بصدمه ....
ليان حست بصداااع وغثيان من الخوف اللي بقلبها ...
شي تنتظره يمكن أكثر وحده من بين اخوانها الحين يصير قدامها ...
فيصل كان جمب ليان ...
حس انها بتطيح ...
بتردد كبييييييييييييييييير بعد ماتأكد انها اخته ...
مد يده ومسكها مع كتفها عشان ماتطيح ....
فيصل حس بقلبه بيطلع من مكانه من التوتررررررر ....
-(تولين خنقتها العبره وماقدرت ترفع راسها ...
كل واحد متوتر أكثر من الثاني ...
ماعدا شخص واحد ...
اللي هي نارا ...
رفعت راسها ببرود ثم رمت الأوراق وهي تقول :~
وانتو توكم تطلعون لنا ؟؟؟ بعد شنو .؟؟؟؟ صج حثالـــــــه ...
-(بندر وهو يطالعها بشمئزاز ثم قال :~ آخر شي توقعته بنت اخوي تصير من هالنوعيه ؟؟
-(نارا بتحدي :~ لا تقول بنت اخوك ... مايشرفني اكون منك لا انت
ولا اخوك هذا اللي ماندري وينه ...
ولا خايف ...؟؟
-(بندر تحولت ملامحه للغضب بس حاول يضبط اعصابه بما انها ماتربت وواظح من
شكلها :~ ابوك مات .... من قبل لا تنولدون ...
-(تولين رفعت راسها وعيونها غرقانه دمووووع بلعت ريقها وهي تطالعه ..
التفتت على أمهم اللي واقفه بحزن كبيييير....
-(بندر :~ والحين بعد ماتأكدتو اني عمكم ... لازم آخذكم للسعوديه
عشان تقابلون جدكم ...
-(فيصل رفع راسه بكره وحقققققد بما انه عارف القصه زين :~
أي جد اللي تتحجى عنه ؟؟؟
الأبو اللي يتبرى من ولده عشانه تزوج روسيه ؟؟؟؟
تبرى منه بس عشان سمعته وثروته عند المجتمع ...؟؟؟
-(بندر ساكت بدون أي كلمه وهو مقدر ردة فعلهم ...
-(تولين التفتت عليه ثم قالت ودموعها صارت تنزل بدون ماتحس :~
ليش تركتونا ..؟؟؟ شذنبنا ..؟؟
-(نارا التفتت على ليان وهي تتذكر آخر موقف لما حاولت تهرب هالبنت من
زواجها ....
-(اللبنانيه وراهم :~ انتا شو عم بتئول ...؟؟؟ إمهون هيا أولى فيون ...
((أم التوأم لما فهمت السالفه من اللبنانيه بسرعه راحت للبندر
وهي تبكي وتترجاه بلغه روسيه مافهومها أحد غير اللبنانيه ....
بس كان شكلها جدا يرثى حاله وهي تتوسل له ...
مسكت يده تترجاه انه يترك عيالها لها بس بندر مافهم شي وحس بتوتر
لما مسكته ..
سحب يده منها بتوتر مايدري شفيها ..؟؟
-(اللبنانيه حست انها بتبكي على وضع أم التوأم ثم قالت :~
عم تترجاك تتروك أولادآ إلى .
((ليان ماعاد تحملت الموقف حطت يدها على فمها وهي تحاول تبعد الغثيان
بس الظاهر مافي فايده ..
توها ملتفته على ورى بتروح تستفرغ بعيد بس مالحقت لما استفرغت عندهم...
بلحظه اللي استفرغت فيها نزلت دموعها وصارت تبكي بصوت واظح ...
تولين وهي تطالع ليان نزلت دموعها أكثر من قبل وعقلها مشوش ...
أما فيصل اللي واقف يطالع ليان بحزن كبييير كيف صارت حالتهم كذا ...
نارا توها بتتحرك تروح لليان الا وسبقتها أمهم لها وهي تقول كلمات غير مفهومه
بس واظح الخوف بعيونها على بنتها ...
فيصل ضغط على كفه بكررررررره وهو يشوف كيف امه حاطه يدها على اخته
اللي توه يعرفها ..
ماقدر يتحمل خاصتا انه عارف كيف هربت منهم بالمستشفى ..
ليان وهي تبكي حست بيدين على كتوفها حنونه ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -