بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -83


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -83

التفتت ببرائه وهي تبكي وتطالع أمها وكيف تبي تظمها بقوه ..

بس فيصل ماعطاهم فرصه لأنه سحب أمه بقوه ودفها بعيد عن
ليان وهو يقول بصوت كله حقد وكره :~ توج تعطفين علينا؟؟
-(اللبنانيه بسرعه قالت :~ فيصل اهدى هاي إمك ...
-(فيصل التفت عليها وصار صوته أعلى بحيث اللي حواليهم التفتو عليهم :~
لا تقوليـــــــــــــــــــــــن امي ..... هاي موب امي ...؟؟
-(ليان بسرعه بعد مامسحت فمها وهي مرعوبه من فيصل ...
بسرعه راحت للأمها ولأول مره ترفع صوتها بدفاع وهي تبكي ووجهها أحمرر:~
اذا انت ماتبيها انا ابي الروح وياها .... لو حتى للروسيا ...
((الكل فتح عيونه عالآآآآخر ماعدا امها اللي مافهمت شي ...
نارا لما شافت ليان بصف أمها راحت جمب ليان ثم قالت :~
وانا بعد بروح وياها للروسيا ....
((تولين قلبها صار يدق بقوه وهي تفكر بأمها اللي ربتها ...
ماتقدر تتركها مستحيل ...
بندر وفيصل التفتو على تولين وهم خايفين لا يكون بعد هذي تبي تروح
معهم ...
تولين التفت عليهم بعيون باكيه ....
هزت راسها ببطئ نفي وهي تقول :~ انا عندي أمي
اللي ربتني .. ماأقدر اتركها ...
-(بندر بسرعه قال بخوف للفيصل :~ وانت .؟؟؟
-(فيصل التفت عليه ثم قال :~حياتي بدونكم افضل ...
((ثم لف بيروح ... بس بندر مسكه مع يده بقوه وهو يقول بجديه :~
جديك تعبان يبي يشوفك انت وخواتك ...
-(فيصل سحب يده ثم قال بضبط اعصاب تلفانه من أمس :~
مايشرفني يكون يدي ...
((سحب يده ثم راح للمبنى ....
تولين بسرعه دموعها صارت تنزل بخوووف...
لفت على الشارع ثم طلعت للمواقف السيارات ..
جلست بينهم ونزلت راسها بين يدنها وهي تبكي وتبكي ...
وتبكــــــــــــــــي .... مشوشه ماتفكر غير بالمفاجأه الكبيره اللي طلعت لهم ..
سعوديــــــــــه .. امها روسيه ...
جدها تبرى من ابوها ...
امها تبي تاخذهم للروسيا وعمها يبي ياخذهم للسعوديه ..
بجد ماتعرف شلون تفكر ...
مخها مشوووووش ..
وزياده على كذا ماتقدر تترك امها اللي ربتها وتعبت عشانها ...
((من جهة نارا التفت على ليان ثم قالت بتردد :~ انتي بخير ؟؟؟
-(ليان التفت على أمها وهي تبكي ...
بسرعه أمها ضمتها بقووووووه ....
نارا وهي تطالعهم حست برتبااااك وتوترررر ...
لما رفعت امها عيونها عليها ...
وكأنها تقول تبي تضمها ...
نارا بلعت ريقها بتوترررر ...
رفعت عيونها لين ما شافت يزيد واقف يطالعها ...
لما شافته حست ودها تبكي ...
تحس هذولي اللي توها تتعرف عليهم غريبين عليها ...
والوحيد اللي تحسه اقرب لها من الباقين هو يزيد ...
يزيد يطالعها من بعيد بعيون حنونه ....
نارا ماقدرت تتحمل نظراته ...
نزلت حواجبها بطريقه وكأنها حزينه وتبي تثير عاطفته لها ....
وفعلا يزيد حس بقلبه ينغزه لما طالعته بهالنظره اللي وراها الف غموض
وغموووض ...
أشر لها بعيونه للمبنى وكأنه يقول قابليني جوآ ...
لف ودخل بالمبنى ...
نارا بسرعه راحت للمبنى بدون ماتطالع أي احد ...
بندر حس انه متوهق شلون يجمع عيال
اخوه ...
((فيصل أخد من بين جلسة قروبه كتابه ثم لف بيروح ..
-(فهد :~ فصول على وين ..؟؟
((فيصل مايسمع أي أحد وبس يمشي وهو حاس بمشاعر جواته
مافهمها ...
بالصدفه شاف أميره جالسه لحالها وفاتحه كتابها ....
تذكر الموقف اللي أمس ...
بسرعه بعد عنها وراح للشارع قبل لا تشوفه ...
أميره بالصدفه رفعت يعونها وشافته من بعيد بس ماتحركت
من بعد الموقف اللي امس مالها وجه تقابله ...
((نارا لما دخلت المبنى التفت يمين يسار مالقته ...
ماحست الا بيد تمسكها من يدها وتسحبها للكفتريا ....
نارا التفت على يزيد اللي ماسك يدها وهو متجه للكفتريا ...
((لما جلسو قدام بعض ...
-(يزيد حاس بتوترررررر ... توه بيتكلم ويقول
كل اللي عنده الا نارا سبقته لما قالت وهي منزله راسها
بضييييقه وكأنها كاتمتها قدام الأغراب اللي هم اهلها ..
بس ماقدرت تخفيها من يزيد :~
يزيد عرفت كل شي عني ...
أمي أبوي .. عمي يدي ..خواتي وأخوي اللي هم توأمي ...
شي مايدخل بالراس ....
ماأدري منو أصدق منو أجذب ... ولا شنو اساوي ...
حاسه اني مخنوقه الحين ...
احسهم غريبين عني ماعدا وحده اسمها ليان ...
ماأدري ليش هالبنت دخلت قلبي من قبل لا اعرف انها اختي ...
من زمان وانا احس انها داخله قلبي ...
بعفويتها وبرائتها ..
عكسي تماما ...
ماأستاهل أكون اخت وحده مثلها ...
قل لي شنو اساوي ..؟؟
راسي مشوش .... مخنوقه للدرجه جنونيه ...
-(يزيد وهو يطاااااااالعها يحس بحب كبير لها ....
ابتسم بحنان يبي يطمنها :~
يمكن اذا بكيتي ترتاحين ...؟؟
-(بيأس وحزززن :~ ياليت أقدر ...
-(يزيد :~ حاولي ...لا تستحين قدامي او من أي احد ....
انتي يانارا طيبه وبقوه ... بس انتي تحاولين تخفينها بأي طريقه ...
نارا ......
-(بسرعه قاطعته :~ لا تقول أي شي ..... يزيد انا ماأحس انهم اهلي ...
بس فيه شخص واحد احسه أهلي وأمي وأبوي وكل شي بقلبي ....
((يزيد بلع ريقه بتوتر ...
خاصتا لما قالت :~
يزيد انت تكفيني .... انت كل أهلي ... انت للحين تحبني والدليل
انك ماتركتني .... خاصتا اني عرفت نسبي وكل شي ...
واذا شكلي موب عايبنك انا مستعده اغيره ...
تبي نتزوج ؟؟؟ ؤكي انا موافقه ...
تبـ.....
-(قاطعها بضيق وبجديه :~ نارا .... اسمعيني بالأول قبل لا تتعجلين ..
مو قبل لا تعرفين كل شي عني ...
-مايهمني ..
-بس انا يهمني ...
-مابي اسمع ...
-نارا اسمعيني ولا ماراح اقدر اواجهك مره ثانيه وانا مخبي عنك
موضوع مهم ...
-....................
-(يزيد بتوترررر وأخيــــــــــــــــرا بيقول كل شي عنده بعد سنتين
من المحاولات ...
بلع ريقه بخوووووووووف ثم قال وهو حاط عيونه بعيونها :~
أوعديني تسمعين كل كلمه اقولها وتفهميني زين ...
-(بلعت ريقها بتوتر وهي خايفه تسمع مصيبه ثانيه :~
طيب ...
-(يزيد نزل راسه بضيييقه ثم قال :~ نارا أنا .....
أنــــــــــــــــــــــــــــــــا .... ((تنهد برتباااااااك ثم كمل :~
نارا انا ييت للإمارات عشانج ...
بالسعوديه انا أعيش مع أمي وأختي ....
وحالتنا كانت مرررره صعبه يعني على قد حالنا وبقووووه ...
مع الأيام قابلت أمي جدتك .... من قبل خمس طعشر سنه ....
وقالت لها عن موضوع بنت ولدها اللي هي انتي ...
وهي ماتدري عن التوأم اللي تحكين عنهم الحين وانا بعد توني
أدري ان عندك توأم ...
على حسب ماقالت جدتك انها مره سمعت من جدك
وهو يكلم واحد يالتليفون ... ويتكلم عنك وقال اسمك ايش ...
من بعدها سألته جدتك لين ماقال لها عنك بس وأن ابوك الدكتور بكل
سنتين يدق على جدك ويقول له انه يبي يرجعك لهم ...
بس جدك كان يرفض .... جدك يعرف اسمك من الدكتور اللي هو ابوك اللي رباك ..
المهم ...... جدتك من ذاك اليوم وهي متضايقه بشكل كبير عليك ...
جدتك ساعدتني أشتغل بأحسن الوظائف ...
وساعدت اختي تشتغل برضو ...
لحتى ماصارت ماديتنا مرتفعه ...
والفضل يرجع لله ثم جدتك ...
بعد سنوات مرضت لكبر سنها ...
قبل لا تموت قالت لي عنك ... ووصتني اني أدورها وأرجعها
للسعوديه عند أهلها اللي هم عمك وجدك ...
ووعدتها اني انفذ وصيتها وأرد لها المعروف الكبير اللي عطتنا اياه لي انا
وأهلي بعد ماكنا محتاجين وبقوووووه ...
لما جيت للإمارات وعدت نفسي الاقيك ...
بعد مالقيتك صرت الراقبك وأحميك من أي شي لين ماأقولك الحقيقه
وأرجعك معاي للسعوديه ....
حاولت اتقرب منك بس ماقدرت ...
-(نارا بسرعه قاطعته :~ بس انا أتذكر اول مره تقابلنا فيها قلت لي بشاير ؟؟؟ منو
هاي بشاير ؟؟؟
-(ابتسم رغم انه مرتبك :~ هاي كانت محاوله بس عشان اتقرب منج ..
يعني انا ماييت وقلت لج نارا رغم اني عارف ان اسمج نارا ...
خفت لو اقول نارا تبتعدين عني ...
بس لما قلت لك بشاير كأني غلطان وبعدها اتقرب منك شوي شوي ولا كأني قاصدك
.. خاصتا لأني شفت شخصيتك غير عن باقي البنات وصعب التعامل معك
وبقووووه وغامضه للدرجه جنونيه ...
قلت هذي احسن فكره اتقرب منك ...
بعد كذا ((سكت شوي ثم قال :~ مع الأيام اكتشفت اني احبك ..
خاصتا بيوم المطر والعواصف .... لما طحتي مكتومه
حسيت بقلبي بيطلع من مكانه وانا ااشوفك بهالحاله ...
بهذاك اليوم عرفت وتأكدت اني احبك ...
رغم ان نيتي بس الرجعك للأهلك ..
بس ماجى في بالي ابدا اني بحبك ....
حاولت كم مره اقولك بس انتي ماعطيتيني فرصه ...
والحين بعد ماعرفتي اهلك ... اعقتد مابيدي أي شي
اسويه لك بعد ..... انا كنت مقرر لما ارجعك للسعوديه أرجع للشغلي وأعيش حياتي مثل قبل ..
((بلع ريقه بتوتررررر ثم كمل :~
وهذي هي سبب كل مراقبتي لك ...
-(نارا بعيون كلها حب :~ شلون يعني بتتركني ؟؟؟
-(نزل راسه ثم قال :~ أي برجع للسعوديه ...
-(نارا بسرعه :~ طيب اصبر لين مانتخرج ... وأنا وانت نرجع للسعوديه
ونتزوج ...
-(سكت شوي ثم قال بيأس وضيييق :~ مانقدر ..
-(بسرعه :~ ليش ..؟؟
-(رفع عيونه لها ثم قال :~ مانقدر وبس ...
((وقف بيروح بس بسرعه مسكت يده وهي تقول :~ لا تروح قبل لا تقول لي
ليش مانقدر ..؟؟؟ .. اذا ماتحبني قول عادي ولك مني أهدك بحالك ..
بس جذي تخليني ..؟؟..
-(سحب يده لكل هدووووء ثم قال ببتساامه :~ ماعندي شي اقوله لج ...
((وبعدها راح .... رغم انو كان بإمكان نارا تصر عليه وماتتركه ...
بس سكتت ولا قالت شي رغم ان النار اللي تشتعل بقلبها قويه ...
((بين مواقف السيارات ...
تولين للحين تبكي لين حست عيونها بتطلع ...
لاحظت بأحد واقف عندها بدون أي كلمه او حركه ...
رفعت راسها بعيون حمرررا ووجه أحمررر ...
لما شافته جاســـــــــــــــم مبتسم ابتسامه خبيثه ثم قال :~
شفي الحلو يبجي ؟؟؟
-(تولين حست بخوف كونها لحالها بهالمكان ..
وقفت وهي تمسح دموعها بتروح للداخل الجامعه ...
بس جاسم وقف قدامها وهو يقول :~ على وين ياحلو ..
-(تولين حست بخوف وقلبها يدق بقوه ..لفت بتروح ..
بس برضو حدها وهو يقرب منها وتولين ترجع على ورى بخووووف ...
بسرعه دفته بقوه تبي تروح بس برضو مسك يدها بقوه وهو يقول بجديه :~
قدها تمدين يدج علي ..؟؟
-(تولين من الخوووف ماتدري وش تسوي غير انها تفلت بوجهه
ثم لفت بتروح ...
جاسم مسح وجهه بحقد ...
بسرعه لحقها ...
تولين لما شافت سياره بسرعه تخبت وراها ...

$$موقف لا تحســـــــد عليه فعلا $$
سوف القاكم بالبارت القادم بأحداث وتطورات أكثر ...$$

سلامــــــــــــي للجميع ....
فيرزاتشـــــــــــــــــــــــــــVirsatCheـــــــ ـــــــــي ...
أو ..
دمـ حبيبيـ يورينيـ ...
Salam…………….

== البـــــــــــــــــــــــــاب الخــــــــــامس عشــــــــــــ15ــــــــــــر==
==الفصــــــــــــــل الثانــــــــــــ2ـــــــــــي ==

$$ مثل مارأينــــــــــــــا ردة فعل توأمنا كانت صامته $$
ليــــــــــــان بصف امها الروسيه ..$$
أما نارا كما قالت أنها بصف أمها ولا نعلم اذ كانت محقه أم لا ..؟؟$$
أما تولين التي لا تستطيع ترك أمها التي اعتنت بها منذ ان كانت طفله $$
فيصــــــــــــل الوحيد التي كانت ردة فعله عنيفه ..$$
اذا اليوم ماذ سيحصل ..؟؟$$

((ليان وهي جالسه مع امها بتوترررر ..
وكل ثانيه تظمها بحنان وشوق ...
ليان قررت انها ماتترك امها وتروح معها حتى لو تضطر انها تترك دراستها رغم انها
آخر سنه والتخرج على نهية هالسنه ..
بس ماتبي تترك امها ابدا ...
((اللبنانيه وهي تطالع ليان من من بداية الجلسه للحين ...
معجبه فيها وبقوووه على جمالها وبرائتها الطفوليه وأدبها وهدوئها
وخجلها ....
حست انها ذووووق بتصرفاتها ... عكس خواتها الباقيات ..
مايحترمون أي احد قدامهم ...
ولا حتى اخوها فيصل اللي ردة فعله كانت عنيفه ..
بهاللحظه دق جوال ليان وشافت انو صقر ...
ليان توترت شوي ماتدري وش تسوي ...
نست شي اسمه صقر وقررت انها تروح ...
ليان طنشته ولا درت ...
(( صقـــــــــــــــــر لما شافها ماترد حس بالنار تشتعل مره ثانيه ...
وبدت الوساوس تشتغل براسه مره ثانيه ..
علطول عبدالمحسن جى في باله ...
بسرعه ركض للحديقه ....
ضغط عالجوال بقوووه شوي وبينكسر ....
وهو يقول بقلبه :~ ليان بتيننيني بتصرفاتج ...؟؟
والله لو اشوفك ياعبدالمحسن مع ليان والله لا يكون
قبرك على يدي اليوم ...
((نرجع للتولين اللي متخبيه ورى سياره ....
وهي تطل بعيونها الحمررررا ...
مالقت أحد ...
رجعت وجلست وهي ترتجف وتبكي مره ثانيه لما تذكرت
الحقيقه اللي عرفتها اليوم ...
والخوف اللي عاشته تو ...
سمعت صوت وراها خشن :~
سلامات ..؟؟
-(شهقت بقوه وبسرعه رفعت عيونها على اللي واقف عندها ...
لما شافته الدكتور طلال حست بقلبها بيطلع من مكانه ...
-(طلال عقد حواجبه ثم قال :~ توليــــــــــــــن؟؟
-(وقفت وهي تمسح دموعها بتورح عنه ..
-(طلال بسرعه :~ تولين شفيج ؟؟؟؟ ليش تبجين ؟؟؟
-(بتوتر تحاول تكون طبيعيه وماتبكي :~ شلون ييت هني ؟؟
-(طلال :~ هاي سيارتي ....بس ماقلتي لي ليش تبجين ؟؟
-(ماتدري وش تقول بس قررت انها تروح ولا تقول أي شي ...
طلال ماعطاها فرصه لأنه بسرعه قال قبل لا تروح :~ تولين
قولي لي شنو اللي مضيق صدرج ..؟؟
الإدراه قالو لج شي .؟؟؟؟ تولين لا تخوفيني اكثر من جذي ..
ويهج مايطمن ...
-(بلعت ريقها اللي انبح من كثر الصياح ...
التفتت عليه ثم قالت :~ مشكور بس تطمن مافي شي ...
-طيب تحتايين اوصلج ؟؟؟
-لا شكرا ...
-تولين اقدر احاجيج اليوم عالمسن ؟؟؟
-لا ...
-(تولين لا تكونين عنيده ... بس ابي اقول لج اني ...
اني ساويت اجرائات اطلاق ...
-(تولين طلعت عيونها من الصدمه ... هذا من جده ..؟؟
التفتت عليه بروعه ثم قالت :~ ليش وجواهر ..؟؟
-موب البنت اللي احبها ....
-بس ..
-خلاص انا انتهيت وحاجيتهم وكل شي ..((ثم سكت شوي وقال :~
تمام ...
-(بخوف :~ متأكد انه تمام ..؟؟
-(سكت شوي وكمل يقول :~ ماعليج المهم اني بيي اخطبج باليوم اللي
تكونون انتي وأمج موب مشغولين ...
-(تولين تحاول تفكر بس ماقدرت ... عقلها مشوش من بعد اللي صار لها
اليوم ... رفعت راسها وقالت :~ حتى لو اني لقيطه ؟؟؟
-(سكت شوي بتوتر ثم كمل يقول :~خليج من هالحجي ..
-(بسرعه قاطعته :~ لا هذا اهم حجي ....
-(برتباااك :~ صحيح ... بس ...
-دكتور انت تبيني حتى لو اني لقيطه ..؟؟
-(بتوتر قال :~ أي ...
-متأكد ؟؟
-أي متأكد ...
-وأهلك ؟؟
-(نزل راسه مايدري وش يقول ...)
-(تولين ابتسمت ابتسامه ساخره ثم قالت :~ ريح نفسك
انا لقيطه ... وأنا متأكده انك مافكرت بهالموضوع وتصرفت بسرعه وتخليت عن جواهر ..
انصحك ماتمكل اجرائات الطلاق ...
-(طلال حس بحراره لما جابت طاري لقيطه ... هالموضوع يفكر
فيه كثير ومرات يبي ينسى حبه تولين لأنها لقيطه ومرات يقول انا احبها ومايهمني شي ..
يحس انه متذبذب مايدري وش يسوي ...
لما شافها بتورح بسرعه قال :~ تولين صدقيني انا ابيج حتى لو انج ... لو انج ..
آآ .. للـ.. لقيطـ...
-(كملتها عنه :~ لقيطه ... أكملها عنك ... الحين ماقدرت تنطقها .. عيل بعدين
شبتساوي ..؟؟
-تولين انا مايهمني انج لقيطه او لا .... بيي اخطبج وبس ...
-(سكتت شوي ثم قالت :~ لا تجبر نفسك علي ..
-(قاطعها بقهر :~ بس انا احبـ... احبج ...
ومستحيل اتخلى عنج ...
تخليت عن جواهر لأنها موب الحب اللي بقلبي ...
تولين انا بيي أخطبج ...
بس حددي لي اليوم بعد مانتهي من الطلاق ...
((تولين سكتت شوي ثم لفت وراحت عنه ))
((صقــــــــــر لما وقف فوق الدرج يطالع الحديقه ...
شاف ليان مع وحده غريبه وملامحها أجنبيه ..
بسرعه راح لهم وهو يقول بستغراب لليان :~
ليان منو هاي ؟؟؟
-(ليان توترت من وجود صقر قدام امها ...
بس اكتفت انها تقول :~ شي مايخصك ...
-(صقر :~ شنــــــو ..!! .. حلوه هاي .. مو انتي زوجتي ولازم اعرف كل شي عنج ..
-(ليان لفت راسها عنه وتحاول تتجاهله ... بس صقر مسكها بقوه وتوه بيسحبها بس أم ليان مسكت يدها بقوه وهي تتكلم كلام روسي غير مفهوم ..
صقر رفع حواجبه بقهر من أم التوأم ...
كشر وهو يقول بصوت خفيف :~ هاي مينونه ولا شنو ..؟؟
-(سحبت يدها بقوه وهي تقول بغضب والأول مره :~ أحترم نفسك هاي أمي ...
((صقر واقف شوي يحاول يستوعب كلامها ...
للحظات ثم ضحك بسخريه وسحبها بقوه للدرجة انها تألمت وهو يقول :~
قالت شنو قالت أمها ..؟؟
-(ليان خنقتها العبره خاصتا انها صايره حساسه بقوووه من بعد سالفة أمها وتوأمها ..
:~ صقر تكفى لا تحرمني من امي .. هدني بروح وياها .. هدني ...
-(صرخ بوجهها :~ انتي مينونه ..؟؟
-(نزلت راسها بخوف وهي تبكي بصمت :~ آسفه ... بس هاي أمي وانا ماأقدر
أضيع هالفرصه اللي ترييتها من سنين ...
-(صقر بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ انتي شقاعده تتحجين .؟؟
-(اللبنانيه :~ إ هاي إمها ... ماتحرمون من بعضهـ...
-(قاطعها صقر وهو يكلم ليان ومتجاهل الكل ومايهمه غير ليان :~
ليان ممكن تفهميني شسالفه ؟؟؟
-(ليان :~ هاي امي من روسيا ... و...وعندي أختين وأخ واحد ...
وهو نفس اللي قلت عنه فيصل ...
وبس هذا اللي اقدر اقولك عنه ... والحين هدني الله يخليك ...
ابي اقعد ويى امي ..
((صقر سااااكت موب قادر يستوعب غير انه ترك ليان بكل هدوء وهو واقف يفكر باللي قالته
... شلون يعني حتى أهلها بيحرموني منها ...!!
افتكيت من عبدالمحسن طلعت لي امها ..؟؟؟
ياريتها مالقتهـ.....
((ثم قطع على تفكيره وهو يتعوذ من الشيطان وخايف لو صدق تروح عنه ليان بسبب أمها ..
في قلبه يتمنى انها مالقتهم بس بعقله يتعوذ من الشيطان ويبعد هالأفكار الشينه من راسه ...))
((بعـــــــــــــــد مرور الربــــــــــ4ـــــــعة أيام ...
في المطار متجهين للروسيا ...
أم التوأم واقفه وجمبها اللبنانيه وتنتظر عيالها يجون وهي خايفه لو مايجون ...
اللبنانيه حاسه بتوتر مديرتها بس ماحبت تزيد عليها وجلست تنتظرهم وهم
خايفين لا تطير عنهم الطياره اللي بعد ساعه ...
((فـــــــــــــــــــــي جهه ثانيــــــــــــه ...
بشقـــــــــة صقر وليان ...
ليان وهي شايله شنطه فيها بعض الملابس ورايحه صوب الباب ....
ليان توها بتمد يدها تفتح الباب بتطلع الا وصقر فتح الباب من برى بيدخل الشقه ..
تقابلو قدام بعض ..
ليان توترررررت بقوووه ...
صقر وبيده المفاتيح عقد حواجبه وهو يطالع الشنطه ولابسه العبايه واظح
عليها بتروح ..
-(صقر :~ شنو هذا ..؟؟؟
-(ليان نزلت راسها بتوتررررر وبدون أي كلمه )
-(صقر عاد الجمله وهو متوترررر :~ ليان قلت لج شنو هذا ..؟؟
-(ليان شفايفها ترتجف من الخووووف :~ بسافر . وو.... ويى أمـــي ..للـ ..
للروسيــــــــــــا ...
-(صقر سكت شوي يستوعب ثم ابتسم ابتسامه تدل على قل صبره :~
شنو يعني بتهديني ..؟؟؟
-(بلعت ريقها بخوووووف وهي ساكته )
-(صقر بسرعه سحب منها الشنطه بيدخلها للداخل ..
بس ليان مسكتها بقوه وهي تقول بصوت واطي بخوووف :~ تكفى هدني الروح ويى امي ..
-(صقر صرخ بوجهها :~ مستحيــــــــــــــــل ...
-صقر تكفى ...أمي هاي امي ... فاهم شلون يعني امي ..؟؟؟ .. امي اللي ترييتها
سنين ... لا تحرمني منها ..
-(بغضب :~ وهاي امج توها تتذكرج .. وينها عنج من زمان ..؟؟
-(ليان غرقت عيونها دموع ...بس مصره تروح ..)
-(صقر هدى الغضب اللي بقلبه وتحول للخوووووف انه ليان تروح وتتركه بجد ...
ترك الشنطه ثم تقدم لها وهو يقول بصوت خايف :~ ليان من صجج بتتركيني
-(مسك يدينها بقوه ثم قال :~ ليان تحجي .... من صجج بتهديني لحالي ..؟؟
ليان انا مقدر اعيش من دونج ..؟؟ فاهمه شلون ماأقدر ... وين الوعد اللي وعدناه
بين بعض .. علطول نسيتيه بين يوم وليله ...
ليان انتي تدرين شكثر أموت فيج ...
ومستعد اساوي كل شي عشانج .. بس انج تتركيني ماأقدر اتحمل وربي ماأقدر ..
-(ليان سحبت يدينها بهدووووء ثم لفت بتروح ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -