بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -86


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -86

جدك يعيش بتأنيب ضمير ومحتاج يشوفكم ..

بعدين اذا انت موب مسامحه قول له قدامه موب عندي ..
المهم تشوفون بعض .. وثاني شي ...
انا لازم الروح معاكم ونثبت انكم عيال بدر الـ....
يعني فيه أوراق كثيره لازم تتضبط عشان تكونون مثل باقي الناس لهم
نسبهم وأصلهم ...
ويالله خلنا نروح ندور خواتك بهالجامعه اللي وش كبرها ..
مدري شلون بنلاقيهم ...
-(فيصل سكت شوي وكأنه اقتنع ...)
((بقاعه كبيــــــــــــره ...
فيصل والعم بندر جالسين على أحد الكراسي ينتظرون
البنات الثلاث ...
فيصل دق :~
فهود وينك ياريال مالقيتهم ؟؟؟
-(فهد :~ الا وصيت نص الجامعه ينادونهم للقاعه اللي قلت لي عنها ..
أفا عليك خويك عنده علاقات اجتماعيه كبيره ...

((انتهـــــــــــــــــــــى البارت ....
وألقاكــــــــــــــم ببارت قادم له أحداثه وتطوراته ...
سلامي للجميــــــــــــــــــــــع ...
فيرزاتشـــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــي ...
أو
دمـ حبيبيـ يروينيـ ..
Salam…………….



البــــــــــــــــــــاب الســـــــــادس عشــــــــــــــر ...
الفصـــــــــــــــل الـــــــــــــــــــــأول ...

$$لكل موقــــــــــــف مكــــــــــــان ..$$
ولكـــــــــــــــل ذكــــــــــرى زمـــــــــــــن $$
$$ شخــــــــــــــــص اختفــــــــــــى فجأه ..$$
وهـــــــــــــاهو يعـــــــــــــود لنــــــــــا اليــــــــــــــــوم ..$$
فمـــــــــن هو __^ ..$$

((توليــــــــــــــــــن وهي توها بتدخل كلاس الدكتور طلال ...
الا وقال لها أحد الطلاب انها تتوجه للقاعه بمكان فلان ...
سكتت شوي مستغربه بس راحت بدون أي كلمه ...
قابلت على طريقها ليان ...
ليان ابتسمت للتولين ...
أما تولين حست برتباك ماتدري ليش ..!!
نزلت راسها وكملت طريقها ..
يمكـــــــــــن لأنها ماتعودت عليهم ...
((لما وصلو القاعه نارا كانت توها بتدخل ....
جوا القاعه ..
-(العم بندر :~ تأخرو ؟؟؟
((الا وعلى دخلتهم الثلاثه ...
-(فيصل واقف مايطالع غير نارا اللي جابت الإشمئزاز ...
العم بندر عقد حواجبه من شكل نارا وبسرعه قال :~
وش هذا ..؟؟
-(نارا جلست عالكرسي ثم قالت :~ اخلص انا بروح ...
((أما الباقي ساكتين ...
بعد ماقال كل اللي عنده .. قالت نارا وهي واقفه :~
ؤفففـ انتو سافرو انا بقعد هني .. ومايهمني اذا عندي أهل او لا ...
عشت حياتي كلها بدون اهل ..
فما تفرق عندي ...
-(العم بندر :~ وبرضو ماتفرق عنك ان اسمك موب كامل ؟؟
-(نارا سكتت ولا ردت ...
-(العم بندر :~ هاه ليان انتي وتولين .... لحظه لحظه الحين أي وحده فيكم ليان
ولا تولين ؟؟؟
-(ليان ابتسمت ثم قالت :~ انا ليان ... وأنا موافقه اذا كانو خوا....
خـ... اخواني بيروحون معاي ...
-(العم بندر :~ فيصل موافق ... أما نارا وتولين للحين ماوصلتنا اجابتهم ...
-(نارا :~ قلت لك انا موب موافقه ..((ثم سكتت شوي ...
وتذكرت ان يزيد رجع للسعوديه ... عشان كذا بسرعه قالت :~
خلاص بروح ...
-(العم بندر :~ حددي بتروحين ولا لا ؟؟؟
-(نارا :~ ؤفففـ قلت لك اذا للهدرجه ملزم خلاص بروح وأمري لله ...
-(العم بندر ابتسم :~ لآآآآ عااد ... هههـ طيب وانتي ياتولين ..
-(بلعت عبرتها ثم قالت :~ ماأقدر .... مستحيل اترك أمي ...
-(العم بندر عارف ان أكثر وحده من بين عيال اخوه متوفق مع عائلته
اللي ربته هي تولين ...
عشان كذا قال :~ خليها تجي معاك ... خاصتا اننا ماراح نطول بما ان وراكم
جامعه ... وبالعطله يصير خير بعد الجامعه ...
بس المهم تشوفون ابوي ويشوفكم ...
-(تولين ماتدري وش تقول وأخيرا :~ماأدري يمكن يمكن لا ...
بفكر ...
-(العم بندر :~ طيب خذي راحتك وترى الطياره اليوم على الساعه 11 ونص ...
ننتظرك وهذا رقمي دقي علي اذا وصلتي للمطار ...
وعموما كلنا موعدنا على الساعه 11 ونص نكون بالمطار ...
انشالله الكل يجي ... ترجعون وتشوفون أهلكم وناسكم وديرتكم ...
والبيت اللي بيجمعكم وهو بيتكم ....
عموما ودي نتعرف على بعض أكثر شوي شرايكم نطلع مع بعض للمطعم ولا
للكافي ..؟؟
((الكل ساكت ....
نارا عادتها الصمت وماتجاوب الا عالشي اللي تحسه ضروري لها ..
فيصل أصلا كاره جده من الماضي اللي عرفه عنهم ...
عشان كذا واقف بدون نفس ..
أما تولين اللي بس تفكر بأمها ...
أما ليان خافت من صقر وش بيسوي فيها لو تطلع بدون ماتقوله وهو من عادته يحب يتملكها ولا تطلع
لأي مكان من دونه ...
-(العم بندر ابتسم ثم قال :~ طيب موب مشكله خلونا نتعرف على بعض هنا ...
انتي ياليان ((قال الأسم وهو يطالع تولين مضيع بينهم :~
قولي أي شي بخاطرك ...
-(تولين :~ أول شي انا تولين ...
-(العم بندر ضحك :~ طيب ياتولين ... قولي كل شي بخاطرك ..
-(تولين :~ ماعندي شي اقوله ..
-(سكت شوي وهو مقدر الوضع اللي هم فيه بما انهم للحين اغراب عن بعض :~
طيب يانار وش هالستايل الخطير ((قالها ببتسامه وهو يبي
يقصر المسافه اللي بينهم رغم ان ستايلها ومنظرها مادخل مزاجه ابدا )
-(نارا ساااافهته ولا كأنها تسمع ..)
-(العم بندر توقع منها أي شي عشن كذا قال :~ طيب ليان انتي تكلمي ..
-(ليان حست باحراااج :~ ماأدري شنو اقول ؟؟؟
-قولي اللي بخاطرك ..؟؟
-(ليان بعفويه وبرائه :~ اللي اقدر اقوله اني فرحانه بوجودك بيننا ..
واني عرفت اهلي من لحمي ودمي ...
-(ابتسم أكثر :~ يعني افهم منك انك تبين تعيشين بالسعوديه معانا ..؟؟
-(ليان توترت شوي ثم قالت :~ ماأدري لأني متزوجه ...
-(العم بندر فتح عيونه عالأخر وهو مبتسم :~ واللله .... عالبركه ..
من متى ووين زوجك خلينا نتعرف عليه نسيبي عاد الحين هو ..
-(ليان توتر أكثر :~ مشغول ...
-لااا عاد مالك حق ابدا يابنت اخوي .... لازم نشوفه ولا خليه يرجع معانا
للسعوديه ولا شرايك ..؟؟
-آآآ .. مدري عنه ...
-(العم بندر حس انها انحرجت عشان كذا قال :~ طيب يارجال البيت
((قالها وهو يطالع فيصل :~ والله وشكلك زكرتي ....
((فيصل ماقدر يمسك نفسه وضحك :~ هههههـ ... شلون يعني ؟؟
-(غمز له :~ افهمها ياقدع ... مايبيلها شرح ... طيب هاه قل لنا عنك نبذه مختصره
لا تخلوني كذا مدري شسالفه بعدين كلكم ماتعرفون بعض خلونا نتعرف زين ..
-(فيصل :~ مع الأيام ياعمي بنتعرف على بعض زين ((
قال عمي بدون مايحس ....
العم بندر حس بشي بداخله مايدري ليش فررررح بهالكلمه ...
ماتوقع هالشي راح يصير بس حاس انه حاب عيال
اخوه من اول ماشافهم ...
حس ان كل واحد منهم فيه وراه عالم بعيييد عن الثاني ..
شخصيات مختلفه غامضه مايعرف عنها شي ...
((بعيــــــــــــــــــــد عن أراضــــــــي الإمـــــــارات ...
في احد دول أوربــــــــــــــــا ...
مــــــــــــــايد وهو توه طالع من الجامعه سمع صوت وراه يناديه ...
التفت ولقاها شيخه ...
-(شيخه وهي تحاول تستجمع انفاسها اللي انقطعت وهي تلحق مايد وتدوره ...
-(مايد رافع حاجب :~ نعم ...؟؟
-(شيخه وهي تبلع ريقها تحاول تتنفس :~ الحق يامايد الحق على هالمينونات ...
-.....................
-(شيخه:~ مايد الحق الحق ... بسرعه تعال وياي ..
((بس الغريب ردة فعل مايد لما كمل طريقه مطنشها ..
-(شيخه بعصبيه :~ اقولك مصيبه وانت بارد جذي ..!!! ..
-(تنهد بملل بس مالتفت عليها وكمل طريقه )
-(شيخه :~ انت ماتسمع ..!!
-(شيخه ماعاد تحملت سحبته مع شنطته ...مايد طفش منها عشان كذا بعد يدها بهدوء عنه وكمل طريقه معاها ...
لما دخلو بالمبنى لقو زححححمه الطلاب متجمعين على بنتين يتظاربون وبقوه ...
شيخه مسكت ذراع مايد ودخلته بصعوبه لين وصلو للمى وملاك اللي يتظاربون ..
وعالأغلب ملاك توطت في لمى بشكل غير طبيعي ولمى اغلب اللي تسويه تدافع
عن نفسها وهي تدف ملاك ...
-(ملاك بغضب :~ يالخايسه انا الراويج .... جذي تدرين اني احبه وتاخذينه
مني يالجلبــــه .... وانتي كلش عندج صداقه وصداقه ...
-(لمى وهي تبكي :~ فجيني يالمتوحشه ... آآآآآآآآآآآي لحقو علي ...
بعدوها عني هالمينونه ...
بهاللحظه تدخلو بعض الطلاب وفكو بينهم ...
ملاك بس تهاوش بصوت عالي على لمى بقهرررر ...
-يالجذابه تجذبين علي طول المده اللي راحت وتقولين ماأحبه ...
وبالأخير اكتشف انج تحبينه ..!!! ...
بس هذا ويهي اذا عطاج ويه ...
ماعطاني انا ويه عشان يعطيج ويه ...
-(لمى :~ وانا شكو اذا مايــــــــد مايبيج ... انتي شكو فيني احبه ولا لا ؟؟؟
((مايد واقف يسمع كلامهم ... دخل يدينه بجيوبه ثم التفت على شيخه وقال
بملل :~ الحين يايبتني هني عشان هالبنتين ..؟؟...
-(شيخه بقهر :~ البنات يتظاربون بسببك رغم انهم رفيجات وانت ولا همك ..!!
((بهاللحظه لمى وملاك التفتو على مايد وشهقو ...
مادرو انه موجود وسمع كل كلامهم ...
مايد وهو يطالع لمى وملاك ....
لف ببرووود يرفع الضغط ... بيطلع ...
-(شيخه بعصبيه :~ انت هيه .... صج ماتستحي ...
البنتين يتظاربون بسببك وانت بارد جذي ..!!
((ملاك بسرعه راحت للمايد اللي طلع برى المبنى تحت المطر ...
-(ملاك بقهر :~ مايـــــــــــــد .... الحين انا ولمى نتطاق بسببك وانت آخر همك ..!!
((مايد برضو مطنشها رغم انو المفروض يرد عليها رد يسكتها بس
ماله خلق لهم ابدا ...
-(ملاك تقدمت منه ثم وقفت قدامه وهي تقول :~ احاجيك ..!!!
ليش ماترد علي ..!! ... بدل ماتقول شي تحجى ..!!
((مايد تنهد بملل من اسلوبها وهي الا معلقه فيه ...
بس قال بهدوء :~ ممكن تبعدين عن طريجي ..؟؟
-(بعناد :~ لا ... موب قبل لا تقول شي ... خاصتا بعد ماعرفت الوضع عدل ...
قول الحقيقه وريحنا ... منو تحب انا ولا لمى ...
-(ببرود :~ ممكن تبعدين عن طريجي ؟؟
-قلت لا يعني لا ...
-(مايد حط عينه بعينها ...ملاك حست برتباك شوي من نظراته الغريبه ...
مايد تقدم منها ثم قال :~ الحين انا قلت لج انتي ورفيجتج حبوني ..!!
ولا قلت لكم تطاقو عشاني ..!! ... ولا قلت اني احب وحده منكم ..!!
صج فاهمين الدنيا غلط ....
والحين بعدي عن طريجي ..
((بحركه منه بعدها من كتفها بملل وراح عنها ...
ملاك بتحترررق من القهر ....

$$ أممممـ الشخص اللي فقدناه بفصولنا الأخيره ..؟؟$$
مـــــــــــــايد ؟؟..$$
الإجابه أكيد عندكم __^ ..$$
((الســـــــــــــــاعه تســــــــــــع الليل ....
فيصل وهو يجهز شنطته الصغيره بما انو ماراح يطول بالسعوديه كلها يومين وراجع ..
-(ميما :~ بابا وين تروح ؟؟؟
((سكت شوي ثم قال :~ بابا انا بروح للشغل وبرد ...
انتي بترقدين عند خاله شمى ... طيب ؟؟
-(بضيق :~ مابي ..
-(ضمها وهو يقول :~ عشان اييب لج هديه مررره حلوه ...
-مابي ...
-طيب شتبين اييب لج ..؟؟
-مابي ...
-هههـ شفيج علقتي على مابي ..؟؟
-مابي ...
-ههههههههههههـ خلاص طيب لا تبين ...بس انا بروح شوي وأرد لج ..
لا تزعجين خاله شمى ؤكي ؟؟؟
-مابي مابي ماااااااابي ... اروح وياك ...
-لااا انا اروح شوي وأرجع .. ياليييل شسوات ...
-(ابتسمت :~ طيب بابا تييب لي لونه ؟؟؟
-هه شنو لونه هاي ...؟؟؟
-لونه لونه ... تطير ..
-آآآآآآآآآآآآه بلونه ... الله يخس بليسج مدري وين تودين نص الحروف ...
((فيصل وهو يتجهز رفع عيونه على الساعه تسع ...
معقــــــــــــوله تجي أميره ... مستحيــــــــــــل ...
هي موب من هالنوع ...
ماأمداه يكمل تفكيره الا ورن الجرس ...
حس بقلبه نغزه بقوه ...
مستحيــــــــــــــــــــل تكـــــــــــــون أميره مستحيــــــل ...
((وده يروح يفتح وبنفس الوقت ماوده ...
وأخير قرر يفتح بعد ماصجته ميما ...
ميما سبقته تحاول تفتح الباب بس ماطالته ...
فيصل تنهد ثم فتح الباب ...
((مــــــــــــــــــــن جهه ثانيــــــــــــــه عند توليـــــــن ...
وهي جالسه ...
-(وهاي كل السالفه ..
((أم توليــــــــــــــــن توقعت ان هاليوم يجي ...
الدنيـــــــــــــا ظلمت قدامهـــــــــــــــا ...
بنتها بتروح عنها ...
-(تولين قطعت افكار امها :~ بس امي اذا ماتبيني الروح ماروح ...
انا اصلا ماأقوى اتركج ...
-(ضغطت على قلبها وهي تقول بألم وضيق :~ لا يابنتي .. لازم تروحين وتشوفين أهلج
اللي من لحمج ودمج ..
-بس انتي اهلي وناسي ولك شي بهالدنيا ومستحيل أهدج وأروح للناس
هدوني ومابغوني لما كنت صغيره ...
-لا يابنـ....
-(قاطعتها :~ لا تلحين امي انا عارفه انج بعد ماتبيني الروح وانا اصلا مابي
الروح وياهم ...مستحيل اهدج بروحج ..
-لا ياتولين روحي ... بس دقي علي وطمنيني عليج ...
-(سكتت شوي وهي تحس بداخلها ذرة فرحه صغيره ان امها وافقت من نفسها ..
وكأنها تنتظر امها تقول روحي وبتروح ....
تبي تروح للأهلها الحقيقيين ....
وبنفس الوقت ماتبي تترك امها اللي اغلى عليها من روحها ...
((نــــــــــــــــــرجع للبيت فيصل ...
-(ميما بفرحه :~ نووود ... نووود ...
((العنود جلست عند ميما وضمتها بقوه وبحب ....
فيصل وهو مكشر :~ انتي شيايبج هني ؟؟؟
-(العنود رفعت عيونها عليه ثم وقفت وهي شايله بين يدينها ميما ..:~
ابي احاجيك بموضوع ...
-بسرعه موب فاضي ..
-(بتوتر :~ الحقيقه عشان ماطول عليك ... بغيت اقولك ان
عمي اللي هو ابوك يقول رد للبيت .... هو بيرسل لك اخوك تركي
بس انا سبقتهم عشان يكون عندك خبر ..
-ليش تعبتي عمرج لأني مستحيل ارد للبيت مايبيني ... وبعدين الله مغنيني
عنكم وعن مذلتكم ...انا اصلا رايح للأهلي اللي مني وفيني ...
للأهلي بالسعوديه ...
عنود انا فيصل بن بــــــــــــــــــدر الـ........
اقولها وبكل فخر بأبوي اللي اتمنى لو انه عايش الحين ...
ماأقول لج افخر بأمي ولا يدي .... أبوي اللي تمسك فينا بس الموت خذه قبل لا يشوفنا
انا وخواتي ....
-(العنــــــــــــــــود كانت مصدومه موب مستوعبه ...
مبلللللمه متنننننحه .... هذا من جده يتكلم ....
وأخيرا فيصل سحب ميما من يدين العنود وهو يقول :~
يالله فمان الكريم ...
((ثم دخل وهو توه بيسكرالباب الا وسندت يدها على الباب وهي تقول :~
يعني شلون بتروح وتهدنا ؟؟؟
-انا اصلا مطلعكم من حياتي من زمااان ماعدا منى ...
وانتي اللي ناشبه ولا لو بيدي ماكان اشوف غير منى ...
-(العنود :~ بس يافيصل انا احبك شلون تروح وتتركني ..
-ؤففففـ .... اقول يالله يالله توكلي ..
((ثم سكر الباب بوجهها ...
مايدري ليش حاس بإحبااااط كبيييير انها العنود مو أميــــــــــــره ...
وبنفس الوقت مرتاح انها موب اميره لأنه متأكد
انها موب هالنوع ...))
فيصل حس انه قسى على العنود بس تجاهل الوضع لأنه خلاص ماراح يشوفها مره
ثانيه ...
((بالمطــــــــــــــــــــــــــــــــار ...
أو بالأصــــــــــــــــــح بالطيــــــــــــــــــــــــــاره ....
متجهين للسعوديه .... وبالتحديد الريــــــــــــــــــاض ...
:

$$ النهـــــــــــــــــــــــــــــــايه __^ $$ ...
:
:
:
عقبال مانقولهـــــــــــــــــــــا قريب كككككـ ..$$
صحيح ... الشخصيه القديمه اللي تكلمنا عنها ببدايـــة البارت ..$$
راح نعرفه بالبارت الجاي $$
تحياتي وسلامــــــــــــــــــــــي للجميـــــــــــــــــع ...
فيرزاتشــــــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــــ ـي ..
أو ...
دمـ حبيبيـ يروينيـ ...
Salam…….........

البـــــــــــــــــــــاب الســـــــــــادس عشــــــــــــ16ــــــــــر ...
الفصـــــــــــــــــل الثانــــــــــــــ2ـــــــــــي ...

$$ فــــــــــــــي أرض الكــــــرم ...$$
$$ أرض الخيـــــــــــر والكعبــــــــــه المشــــــرفه $$
أرض المملكــــه العربيـــــــه السعـــــــــــــــــوديه ..$$
((عسى الله يحفظها لنـــــــــــــا))

بخارج مطـــــــــــار الملــــــك خالــــــــــد بالريـــــاض..
سيــــــــــــــارة بنتلــــــــــــي واقفــــــــه قدام البوابــــــه ..
توليـــــــــــــن وليــــــــان ونــــــــــارا وفيصـــــــــل ..
يمشون جمب بعض ورى عمهـــــــم بنـــــدر اللي يمشي بهيتبه ورزته المعروفه ...
لما طلعو برى المطار ...
العم بندر ركب السياره بعد مانزل السايق منها وسلمها للعم بندر يسوقها بنفسه ...
أما التوأم واقفيـــــــــــن ...
أول مره بحياتهم يجون السعوديه ...
حاسين بغربه كبيــــــره خاصتا انهم ماقد سافرو من الإمارات ...
فيصــــــل العم بندر استغرب وش فيهم واقفين ماتحركو وركبو السياره ...
فتح الدريشه ثم قال ببتسامه خفيفه :~ ماتبون تركبون ؟؟
((بهاللحظه توهم ينتبهون للسياره ...
فيصل مسك قلبه وهو متعود عالإستهبال من غير شعور ...
ويقول بصوت خفيف يسمعونه خواته ... بلع غصته
:~ يلعن أصله ... بنتلــــــــــي مره وحـــــــــــــده ..!!!!..
-(تولين وطت جزمة فيصل بعصبيه :~ هيه انت فيه أحد يلعن أصله ...
أصله هو أصلك يادلخ ... صج ماشفت خير ...
اسكت بس لا تفشلنا جدامهم ..
-(فيصل أبد مايسمعها ... متننننح بسياره وبقوووه ...
دووووووووووووومه يحلم بموديلات السيارات ...
بس كله كانت أحلام مايقدر يحققها الا اذا نام وحلم في أنواع السيارات
الغاليــــــــــــــه ...
وهو اللي عايش بددسن من العصر الحجري وبالويل صارت تشتغل معاه ...
((ركبو التوأم السياره وهم للآآآآآخر درجه بالتوتر ...
ماعدا نارا اللي حاطه رجل على رجل وتفكر بيزيد اللي جت
عشانه بالسعوديه ...
أما فيصل ولااازااال متنح بالسياره ....
العم بندر التفت على فيصل ثم ابتسم وهو يشوفه كيف يلمس جلد
الكرسي ويطالع بنبهااار ...
حس بعوار في قلبه كيف كل هالخير هو أصلا خير ابوهم برضو
والأساس جدهم ... بس على كذا الا انهم عاشو بحياه بعيييده عن هالثراء الكبيـــر ...
حرك السياره وهم يمشون بالطريق ...
بهاللحظه قال وهو رافع عيونه للمرايه يطالع نارا بالخلف :~
الحين شلون ماشافوك بالمطار ولبسوك عبايه ..؟؟
-(تولين ضحكت بسخريه وهي تطالع نارا بحتقاااااار :~ من هالأسود ذاللي لابسته حسبالهم
عبايه ....
-(نارا ماعطتهم وجه ولا حتى حركت عيونها عن الدريشه ...
-(العم بندر :~ عموما انا قلت لهم يجهزون لكم كلكم عبايات ...
-(تولين بغرور :~ انا موب محتايه منكم شي عندي عباتي ...
-(العم بندر ببتسامه :~ مننا ..؟؟ الله يسامحك يابنت اخوي حسستينا
اننا اغراب عنك ولا كني عمك ؟؟
وبعدين خير جدي هو خيركم كلكم وخير ابوكم ... يعني
لا تستحون وانتو بين اهلكم ومافيه أي احراج بيننا ..
بس هي شغلة انكم تتعودون على العز شوي ...
<~ قالها بطريقه عاديه بالنسبه له ... بس التوأم حسو ان فيها غرور
عليهم وتنقيص بحقهم انهم ولا شي ..
-(فيصل بقهر بس ماحاول يوضح :~ العز اللي تتحجى عنه
انا عن نفسي مابيه ... يعني ترى الشغله كلها بس لأنك اصريت علي
ايي للسعوديه ولا جان ماييت ...
وموب هامني ابوك هـ....
-(قاطعه بجديه :~ ابوي هو جدك .... وترك الحقد اللي بداخلك
بعيد ... جدك تعبان وبدال ماتحترمه للكبر سنه تقول عنه كذا ؟؟؟
-(فيصل :~ اللي ماأحترم رغبة ابوي وطرده ... ماله احترام عندي ..
-(العم بندر يحس انه بيفقد اعصابه ... بس حاول يضبطها ويسكت مايرد..
((لما وصلو للبيتهم .... أو بالأصح قصرهــــم ...
دخل العم بندر بسيارته للداخل القصـــــــر بعد مافتح له الحارس البوابه ...
العم بندر لما وقف السياره نزل منها وهو يقول :~ يالله انزلو ...
((لف بيروح بعد ماسكر الباب ...
بس حس انو مافي احد نزل ...
التفت عليهم وهو يطالعهم من خلف القزازه ...
أشر لهم ينزلون ...
للحظات حس بأشكالهم كيف يطالعون القصر من الشبابيك
بصدمه ...
العم بندر راح وفتح الباب الخلفي للبنات وهو يقول بضحكه :~
البيت بيتكم شفيكم ... موب عاجبكم ؟؟؟
-(فيصل فتح الباب الأمامي ثم نزل وهو يقول يحاكي نفسه بس بصوت مسموع :~
منهو الثور اللي مايعجبه هالقصر ..!!
((نزلو البنات بهدوء ...
يمشون ورى العم بندر ...
وأخير لما دخلو من الباب الداخلي للبيت ...
التفت عليهم العم بندر وهو يقول :~ الخدم بيهتمون فيكم وبيودونكم للغرفكم
أنا برقى اشوف ابوي وأقوله عنكم ...
انتم الرتاحو وخذو لكم شاور مريح وبعدها تقابلون جدكم ...
((العم بندر راح عنهم للفوق ...
الخدم واقفين قدام التوأم ..
وبنفس الوقت مسكو ضحكتهم على اشكالهم وهم فاتحين فمهم بتنااااحه
عالبيت وأثاثه الفااااخر ...
ماعدا نارا اللي واقفه وتطالع البيت بحتقار ...
نارا وانتو عارفينها .. مايعجبهـــــــــا العجب ولا الصيام بـرجب ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -