بارت جديد

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -8


رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين - غرام

رواية رايتي السوداء الى متى سترفرفين -8

فراس:ليش؟

ريم:بس مابي اطلع انا خلاص كلم السايق

فراس:ليش ماتبين تطلعين حد تجيه الطلعه ويرفضها لاحظي احنا هاليومين بنجهز للرده

ريم:مايهمني انا بجهز اموري للرده مابي اطلع

فراس:متأكده تبين الغي الطلعه

ريم:أي والحين انا طالع تامرني بش؟

فراس:لا سلامتك

مشيت بخطى بطيئه وانا احاول وافكره باحثه في عقلي عن طريقه تحول هزيمتي الى انتصار

وصلت الى الباب كي أخرج ....

فراس:ريم

ريم:نعم

فراس:عندك شيء ومو عارفه تقوليه؟ معترضه على ردتنا؟

ريم:لا انا مو معترضه

فراس:اجل

ريم:فراس ابي اقولك شيء

فراس:شنو؟

ريم:فراس انا ماحب اطلع مع السايق ولا ريحانه ماحب ماحب

فراس:لا لازم يكونوا معاك وثانياً السايق يعرف بالمنطقه اكثر ولاتنسي اهنا محد يأمن على نفسه

ريم:أي قلتها انا ماحس بالامان معاهم بس معاك فراس انا احب اطلع واتسوق معاك انت ماحب اطلع مع غيرك ياانك تطلع معاي او عادي اني اجلس هنا

فراس:لكن انا عندي شغل

ريم:بكيفك ماحب اغصبك بس الغي الطلعه انا بروح اجلس بغرفتي .....

خرجت وانا اتذوق طعم الهزيمه ولكن كلا ان يتمكن مني فأنا قد صقلني الزمان بعد مارأيت ولن أعتبرها او اسجلها هزيـــــمه أبداَ فذلك ليس ومالا يوجد بقاموسي ولكن هل سيأتي يوماً وتصبح بقاموسي ؟هل سيأتي يوماً وأذرف دموع الالم أكثر مما ذرفت ؟تــــرى هل سأنصدم بالواقع أكثر ؟ الى متى ستظل شموع افراحي منطفئه اما حان وقت أشعالها؟

الى متى سأظل أحرك يدي وأضرب كفاً بكف على خسارتي وضياع أحلامي مع الرياح العاتيه .......؟


وصلت الى مكان أجتماعنا بالتأكيد ان سالم هناك هــه من يدخل هذا المكان لايستطيع ان يفارقه ابداً فهذا المكان يشبع كل الرغبات انا اعلم انه من نار وجحيم ولكن مالفائده لن أستطيع ان انقذ نفسي فلقد أحرقني حب الماده حتى أصبحت رماداً يذر في الهواء الى حيث النهايه ولا يوجد من يتحسر عليه ابداً سواي انا الذي احترقت بهذه النار .......

اتجهت الى المنزل دخلته وكان يعج بالشباب والشابات يعج بالقذاره والنذله

رأيت سوزان جالسه على الكرسي وهي صاحبه هذا المنزل القذر

سلطان:سوزان ...

سوزان:هلا

سلطان:سالم ..وينه؟

سوزان:تلاقيه فوق بالغرفه الي حنب غرفتي

سلطان:طيب ناديه بسرعه

سوزان:ليش مو جالس تونس حالك اشوي

سلطان:لا انا شابع وناسه نادي لي سالم بسرعه عندي معاه شيء ضروري

سوزان:اتوقع اذا ماعندك حاجه من الحين اقولك هالمكان مادي يعني دخولك وخروجك بفلوس مو لعبه السالفه ويلا اطلع واذا بغيت سالم انتظره حتى يجيك ولاتحاول جواله عندي يلا الحين فكني واطلع برا

سلطان:انا طالع ياصاحبه الحقاره ولكن اتذكري ان دمار هالمكان على ايدي

سوزان:هــه سوي الي تبيه لاتنسى انك متورط بتجارة المخدرات وانك مصور فيها لاتنسى ان سوزان ما تخلي شيء وتاخذ كل احتياطها ناظر هالمجتمع ذا كله متورط كــــــــــــــــــله ويلا الحين اطلع بــاي

خرجت وانا صامت مكبوت من القهر فماهذه الدنيا التي اجبرتني على هذه الحياه وربما تكون نفسي هي السبب

خرجت وجلست في سيارتي انتظر سالم يخرج

أصبحت افكر في والدتي وأختي المسكينه المريضه التي تحتاج الى العلاج انها ستموت وترحل اذا لم تعالج

المسكينه عاشت اثنان وعشرون عاماً في الم وآه

خانتني دموعي فسقطت الهي مالعمل؟

مالذي يجبرني على الكذب وقتل مشاعر انسانه بريئه

فمي انا الذي دخلت حياتها بتعويضي الى نقصها انها تثق بي لقد أصبحت لاترى سواي فقط

رأيت سالم خارج وهو متبسماً بتيك الابتسامه الخبيثه هذا الانسان الذي محق انسانيته

خرجت من السياره

سلطان:ســالم ...سالم ..

سالم:نعم سلطان اش عندك؟

سلطان:تعال ابيك بالسياره بسرعه

سالم:هههههههههه لايكون عندك شيء يجيب الوناسه

سلطان:وانت ماتشوف ولا تبي غير وناستك قوم وتعال بسرعه عندي موضوع ضروري تعال لي بسرعه

سالم:ههههه نشوف شنو عنده من ضروريات

دخل سالم السياره وتوجهنا الى الكورنيش القريب والذي يبعد عن هذا المنزل فقط بــ شارعين

نزلنا وتوجهنا الى مكان بعيد حتى لاينتبه الينا أي احد

سالم :اش عندك ياخي جايبني اهنا تراك طولت

سلطان:انت الحين جاد بزواجك من ندى ؟

سالم:أي ليش لا يعني؟

سلطان:يالغبي انت متورط بهيفاء وياويلك ان اخذت غيرها تراها بتخرب حياتك وحياتي لاتنسى ان انا صديقك

سالم:اااااااااااااااااوه تولي هيفاء النذلة ذي للوناسه بس مستحيل اخذها مابيها وانا لاتخاف خططت لكل شيء بظل مع هيفاء بس زواجي بمي بيكون سري

سلطان:واذا عرفت لانها اعرف تراها تراقبك

سالم:ههههههههههههههههههه انا قابض على السالفه لاتخاف

سلطان:وندى لاتضرها ياسالم تراها اكيد مسكينه

سالم:لا ياحبيبي ذي بتكون زوجتي بس لازم تعرف ان كلمتي اهي المطاعه

سلطان:الله يعينها عليك وعلى سواليفك

سالم:تدري عاد انا لو تبي الصدق مخطط على وحده ثانيه

سلطان:احلف انت بس اكيد مجنون

سالم:لا ودي بالي امها تشتغل عدنا بالبيت تجن تهبل اسمها نجلاء بس الاسف انها حافيه منتفه ماعدها سيوله ابد

سلطان:ياخوفي من تصرفاتك الغبيه بتروحنا بداهيه اقول طيعني ولاتاخذ ندى

سالم:ليش تتوقعني غبي من وراها فلوووس بتغردني فلوس وهم هيفاء مابهدها الا لما افلسها على الاخر

سلطان:انا شايف ان كل مخططاتك ذي بتطيح على راسك ياسالم

سالم:لاتخاف مخطط الها زين راسمها رســــــــم انا واختي العزيزه

سلطان:لمياء

سالم:احم احم أي اجل في عندي اخت غيرها

سلطان:الحمدلله لو في ثانيه مثل اختك انتحرت الدنيا

سالم:كانك غلطت؟

سلطان:لا بس اقول ياريت صدق عندك اخت ثانيه وبجمالك وشخصيتك كان اخطبها

سالم:تتمسخر علي هااا لاتخليني اذبحك

سلطان:افاااا انا اتمسخر عليك ياخي انا بس امزح معك نلطف الجو


كنت جالسه بوسط أفكـــاري سمعت طرقاً خفيفاً على الباب

ريم:ريحانه تفضلي تعالي جلسي معي تراني ملانه فراس مو فاضي لي

أنفتح الباب وانا كنت متمدده على سرير

فراس:لا انا مو ريحانه ياريم

خجلت كثيراً فوقفت

ريم:او فراس ماكنت ادري اتفضل ....

فراس:ليش تبيني افضى لك ريم؟

ريم:ههههههههه أي اكيد ابيك تفضى

فراس بحده:وليش تبين افضى لك أش شايفتني مهرج اضحكك واونسك

ريم:أش فيك فراس معصب انا مو قصدي قصدي اننا نغير جو ونتكلم سوى بس لاتفهمني غلط فراس

فراس:متأكده

ريم:سلامات فراس اش فيك أي احلف لك ذا الي كان بقلبي

فراس:ان شاء الله صدق تكون ذي نواياك

ريم:صدقني اهي نواي .....امممممم تعال اتفضل تامرني بشيء تبي مني شيء؟

فراس:أي

ريم:شنو؟

فراس:ابيك تجهزي بنطلع سوا

ريم متبسمه:صـــــــــــــــــــــدق

فراس:أي اش فيك مو مصدقه؟

ريم:خلاص اجل ثواني واكون جاهزه

فراس:ههههههه انتبهي لاتلبسي اشياء مو متناسقه من العجله

ريم:ههههههههه لا يافراس احنا البنات بالاناقه مانغلط حتى لو بوجه السرعه هههههههه

فراس:أي ادري الحريم مستحيل يختلفون كلهم مثل بعض ..على العموم انتظرك بالصاله ...

خرج فراس وبقت أفسر كلامه ماقصده تجاه اننا لانختلف لابد ان وراء فراس امرأه

وهي التي أوصلته الى هذا المستوى من الالم احس هذه المر ه ان سراً عظيماً قد أختبئ وراء جدران القدر ولكن لابد

لي ان ابحث عنه كي أعلم السبب وأفتح البوابه التي ستوصلني الى حيث البدايه الى حيث بداية حياه مختلفه


عدت الى منزلي وانا احمل الاهات في صدري ولا أعلم ماهو منبعها

أخذت هاتفي وكلمت مي وأخبرتها انني خسرت مع سالم وان محاولاتي باءت بالفشل الذريع

المسكينه بكت من الالم على عمتها لاتعلم ان مصيراً اسوداً ينتظرها ولكن ماذنبها

اهو الحب

الهي لقد تستر الجميع ومعظمهم الطغاة خلف أطهر الاشياء وهو الحب

وانا الست مجرماً في قصه الحب هذه ؟

ولكن انا محتاج ولابد لي ان يساعدني احد ولايوجد من يساعدني وليس امامي سوا هذه الطريقه ...........

سلطان:يمــه ..يمـــه

أم سلطان:انا مع اختك بالغرفه

أتجهت لرؤيه أختي المريضه نهى لابد لها من السفر فشكلها الجميل شوهته هذه الادويه التي تشربها وبدون فائده فقط مسكنه

سلطان:السلام عليكم

ام سلطان:وعليكم السلام ...توك تجي ياسلطان تعال شوف اختك تعبانه

سلطان:نهى نهى حبيبتي اش فيك؟

نهى:أحس ان عظامي تذوب من الحراره احسها تحترق احس عضلاتي تألمني

كلامها يقتلني فشللها مع هذا المرض كلفها الكثير

سلطان:تبين اوديك المستشفى

نهى:لا سلطان مابي

سلطان:لا كذا بتتعبي

نهى:لا بس انا محتاجه اطلع احس تعبت من البيت والسرير احس تعبت من هذا السجن

ام سلطان:وين تبين تروحين يابنيتي؟

نهى:سلطان ارجوك طلعنا البحر انا وانت وامي من زمان خبري بالهواء والبحر

سلطان:بس انتي تعبانه

نهى:لا انا ابي اطلع والا ماتبون تطلعوني؟

سلطان:لا افا عليك خلاص الحين نطلعك ..ها يمه اش رايك؟

ام سلطان:الشيء الي يريح نهى احنا عليه اكيد بنطلع

وقفت مع والدتي وحملنا نهى الى الكرسي كنت أسمع صوت انينها مع حملنا لها كانت تتألم ولكنها تقاوم هذه الحياه

ان الحياه فقط للأبطال وليست لشخص مثلي بائس حقير


ام هيفاء:هيفاء حبيبتي خلاص بردة فراس من السفر بنبدي باأمور الخطبه

هيفاء:صـــــــــدق

ام هيفاء:أي ياقلبي جاء اليوم الي تتمنينه من اسنييييين

ابو هيفاء:اذا صحيح جاء كان بها والا ماراح اخليه ابد يرتاح

هيفاء:لا خلاص يايبه فراس هالمره بيجي انا متأكده

ابو هيفاء:لو كذب ماراح يشوف خير راح اخليه يفلس حتى بيته ذا يروح عيله

ام هيفاء:أي لازم يتعلم حدوده ويعرف انه يتعامل مع منو وان احنا مو أي ناس


خرجت الى غرفتي وانا فرحه فمخططي قد حصل ولكن الان العرقله الوحيده هو سالم كيف لي ان ازيحه من طريقي فأنا متورطه معه من رأسي الى اخمص قدمي لالالا لااتوقع فحفنه كبيره من المال ستصمته الى الابد ولكن هذا المال انا التي سأقرره وليس هو فهذا القدر ليس له الاحقيه ان يتحدث معي ابداً...............


خرجت من غرفة ندى بعد ان نامت واتجهت الى غرفتي المسكينه انها تخسر ان تزوجت من سالم الحقير .....

أخذت هاتفي أريد ان اكلم فراس ربما وضع حلاً لهذه المهزله المريعه


كنا نشتري بعض الملابس

ريم:اممممممممممممم

فراس:أش فيك؟

ريم:اش رايك بذي البلوزه عاجبتني بس أي لون أشتري محتاره بين الاحمر والاسود

فراس:بصراحه الاحمر بيشيع اكثر

ريم:يعني تقول انا لاحمر احلى ؟

فراس:أي بس تدري خل ناخذ ذي البلوزه الحمراء والاسود بنعوضه بشيء ثاني

ريم:شنو؟

فراس:خل نشتري البلوزه والحين اوريك في شنو بنعوضه

أخذنا البلوزه وأشتريت منها ايضاً لمي وندى وسناء

ذهبنا الى مكاناً خاص للملابس الفاخره والجميله

وكان هناك ثوباً أسوداً يلفه بالوسط حزاماً فضياً مطعماً بالكرستال وبعض الالماس

وحلقة الرقبه ايضاً نفس الحزام

وبجانب الثوب تتددلى منه شرائط فضيه بكل شريطه ورده صغيره ناعمه

وبه ذيلاُ طويلاً قليلاً

وايضاً توجد به أحزمه فضيه حول متن اليد يتفرع منها قطعاً سوداء حريريه جميله

ويتبع الثوب حذاء أسود به خيوط فضيه تلتف حول الساق

وحقيبه جميله سيرها الفضي زاد من روعتها مع نقوشاتها الجميله والمنحوته بدقه

فراس:أش رايك فيه؟

ريم:يجننننن جميل وااااااااااااااااااجد

اتجه فراس الى البائع واشترى منه الثوب وكان قد وصل حديثاُ

خرجنا واتجهنا الى اماكن الاكسسوارت وأشترينا منها ثم توجهنا لاكمال النزهه وعندما كنا بالمتحف

ريم:فراس تلفونك انذبح من الاتصالات يمكن الاهل يبوك ضروري

فراس:ابصراحه انا مو حاب اني ارد عليهم الحين

ريم:لا يافراس ذول اهلك كلمهم افضل لك

رفع هاتفه واتصل وكانت سناء هي التي اتصلت

فراس:الو هلا سناء

سناء:فراس الحق علينا

فراس:خير اش فيكم

سناء:فراس لازم نتصرف امك تبي تزوج ندى الى سالم

فراس:هاا سالم منو سالم؟

سناء:اش فيك؟ سالم اخو لمياء

فراس:الحين تترك ياسر وترح الى سالم لا احنا رادين هاليومين ومستحيل هالزواج يتم ابداً

سناء:الله يخليك فراس كفايه عمتك ندى تعبت من هالحياه

فراس:لا تخافي وطمني عمتي وصدقيني ماراح يصير الا اهي تباه ان شاء الله

سناء:طيب سلم على ريم بروح اجلس مع ندى مع السلامه

فراس:ان شاء الله الله يسلمك

ريم:فراس

فراس:هلا

ريم:انت لازم ترجع وتشوف حل تراه اذا بتزوجوا ندى الى سالم انتوا كذا تتعبوها وتنهوا حياتها تدريجياً

فراس:ليش؟

ريم:اكيد انك تعرف عن تاريخ سالم

فراس:أي اعرف ومارح تتم مهزله لمياء اكثر من الي صار

ريم:اش قصدك؟

فراس:لا ولاشيء

علمت مايقصد ابتعدت عنه وانا احس بحراره الدمع يقترب من جفوني ليسقط على وجنتي

فراس:ريم اش فيك؟

ريم:لا فراس مافيني شيء

فراس:ليش متضايقه؟

ريم:ولا شيء صدقني خل نكمل رحلتنا

فراس:ريم انا اعتذر صدقني بالغلط ماكان قصدي اني اسميك مهزله

ريم:لا فراس لاتعتذر انا اعترف انني مهزله لانه الانسان الي بدون ام واب يعيش حياه قاسيه وكل شيء صعب يكون بوجهه ...

فراس:أي سؤال تبحثين عن جوابه ريم؟

ريم:فقط شيء واحد

فراس:شنو

ريم:تتوقع انا جواب سؤالي حد بيقدر يجاوبني عليه

فراس:يمكن

ريم:امي وابوي والانتقام رموز حياتي كلها ابي جواب عليها

فراس:ريم لاتستعجلي الامور بيجيك الجواب بس لازم تصبري

ريم:مع اني اعرف ان صبري بالنهايه جواب مر

فراس:جائز

ريم:وجائز يكون احلى من الشهد

فراس:مستحيل

ريم:لا مو مستحيل ..على العوم خل نكمل رحلتنا الاخيره افضل من ان نبحث عن اجوبه عقيمه

كنت اراقب صموتها ولم يزيدني الا حيره فما هذه التصرفات التي تتصرفها معي اهي صادقه ام لا؟

وكيف اتصرف انا ؟

كلا سوف اتزوج من هيفاء وانتقم منهم جميعاً.....

ولكن أصبحنا ندور في حلقه أنتقامات ترى من سيحقق انتقامه

ربما ريم

ولكني اتوقع والدتي هي التي تفوز فهي تملك قوى كبيره

لااستطيع انا ان احطمها ولكن هل استطيع

؟

الى هنا انتهى البارت........


البارت العاشر


كنا نسير على الطرقات التي تضج بالناس منهم السكان الاصليون ومنهم السائحون والكل مشغول في أمور شتى ومختلفه ...

فراس:ريم جلسي على الكرسي اهنا وانا بروح أشتري شيء بارد مع شيء ناكله وبرجع

ريم:اوك ..بنتظرك

فراس:انتبهي لنفسك ولاتسمحي لحد يكلمك اوك

أبتسمت له أبتسامة الطفل المطيع:ان شاء الله

أبتعد وجلست أراقب الاطفال لفت انتباهي طيف لطفله

ان هذا الطيف اعرفه

كنت أريد ان الحق بها ولكن وعدت فراس ان لا اتحرك

ان هذه الطفله رأيتها عندما كنا في البحر

اتوقع ان كان أسمها شذى

أنها شبية بي قليلاً

حقاً يخلق من الشبه أربعين ....

كنت جالسه على الكرسي

رأيت فتاه يبدو بسيماها انها عربيه ولكنها متحرره غير متحجبه

:.هـــاآآيـ

ريم:اهلينـ

:شسمك؟

ريم:أسمي ريم ..وأنتي؟

:أسمي شيماء

ريم:هلا فيكـ

شيماء:سعوديه انتي صح

ريم:أي وانتي؟

شيماء:انا اصل ابو سعودي بس أمي من المانيا ..متزوجه أنتي؟

ريم:ايوه وانا الحين انتظر زوجي

شيماء:لا انا اشتغل مهندسه داخليه اهنا بشركه لواحد سعودي وعايشه هنا ومستحيل اقبل اتزوج كذا انا لازم اتزوج بالرجال الي انا اختاره

ريم:شيماء شكلك جريئه صح

شيماء:أي وتراه ذا الزمان مو زمان خجل حبيبتي الحياه تتطلب القوه الحياه ذي تعلمني ان اكسر انوثتي

ريم:أشوفك غلطانه في بعض نظرياتكــ

شيماء:لو فكرتي فيها بتلقيها صح

ريم:طيب لقيتي لك الحين الرجال الي يناسبك

شيماء:اممم ولو ان سؤالك شخصي ولكن اقدر اجاوبك انك تقدري تقولي لقيته بس الى الان ماسقط

ريم:سقط؟!!؟!؟؟!

شيماء:العباره ذي خليها على اهلها اتوقعها صعبه عليك صح

ريم:كلامك أغلبه طلسم ..على العموم انتي ساكنه اهنا

شيماء:أي اجل تتوقعي أسكن مع أبوي المعجز هــه!! مستحيل

أثناء كلامنا جاء فراس شفت بعينه من بعيد نظره أستنكاريه مافهمتها

شيماء:فرااااااااااااااااااااااااااس كيفك

رأيتها تسلم عليه يداً بيد وتحاوره بلغه لم أفهمها وهو يبادلها بنفس اللغه أحسست بنار الغيره

فاقتربت كي أحاول انا ارد عليها ولو قليلاً ...

ريم:شيماء اتوقع ان حريتك الزايد ماتوصل الى هذه الدرجه

شيماء:عزيزتي خفي من الغيره هههههههههههههه

كنت اتفجر غضباً بسببها

مسكت ذراع فراس بقوه

ريم:فراااااس مو كأنا تأخرنا حبيبي؟

فراس:ليش تعبتي ريم؟

ريم:أي واااجد

فراس:بس ماكملنا رحلتنا

شيماء:ريم الحين احنا اصدقاء وزوجك اهو صاحب ذي الشركه الصغيره الحلوه

فراس:ان شاء الله تكبر بجهودكم ياشيماء

شيماء:بمناسبه المصادفه الحلوه اتوقع انا لليله عشاكم معي

ريم:لا شيماء فراس أشترى العشاء

شيماء:وحتى بتجون معاي البيت

ريم:فراس

فراس:خلاص ريم نتعشى معها الليله

ركبنا سيارتها الحمراء المفتوحه

زجت بالمسجل شريط أغاني أجنبيه صاخبه حتى اني أحسست ان رأسي يكاد ينفجر

فراس:تسرعي كثير شيماء

شيماء:أعشق السرعه ليش تخاف ههههههه

فراس:لا اكيد

شيماء:اجل اكيد زوجتك الخجوله تخاف

فراس:وكيف حكمتي انها خجوله؟

شيماء:طالعها واهي ساكته بس تبي الصراحه

فراس:شنو؟

شيماء:زوجتك جميـــــــــله جداً جدأً هههههههه

كنت أراقب حديثهم وارى ردة فعل فراس معها وهو يحادثها وكيفيه كلماته التي تشبعت بمشاعر غريبه

وأرى شيماء أشعر وكأنها درست هندسة فراس حتى انها تستغل شيء ما

لا ادري ولكن أشعر ان هذه الانسانه لم تدخل حياتي عبثاً

وصلنا الى شقتها في الطابق الخامس كانت جميله جداً

فراس:لما جيت قبل سنتين كنتي محتاره في كيفيه تصميم الاثاث وغرفه النوم صح

شيماء: أي بس شو رايك فيها الحين؟

فراس:الغرفه حلوه كثييييير

جلسنا على طاوله واتصلت شيماء بالمطعم وبعد نصف ساعه وصل العشاء ماجعلني اتعجب انها خرجت لصاحب المطعم هكذا وكلمته بكل جرأه واعطته المال ودخلت انها تعيش حياه بلا حدود حمراء ابداً

تناولنا العشاء وانا لم اتناول الا القليل فبداخلي بركان متفجر فغيرة النساء تقطعني الى اوصال صغيره

ريم:فراس انا تأخرت وحابه ارد البيت أنام

شيماء:الى هالدرجه مستعجله ياريم ؟

ريم:الى ابعد ماتتصورين مانمت وحابه استريح

فراس:اوك شيماء احنا ماشيين

شيماء:هالمره بقبلها عشان ريم بس تعشيتوا وبتمشوا بس مره ثانيه لا

فراس:هههههه ان شاء الله بس المره الثانيه انتي الي بتجين

شيماء:اكيد بجي

فراس:يلا نشوفك على خير مع السلامه

شيماء:مع السلامه وريم مو قايله لي مع السلامه؟

ريم:لا ماقصدي بس انا تعبانه يلا باي

خرجنا وانا أصك على أسناني بقهر وغيظ وصلنا المنزل دخلت رميت بعبائتي جانباً

أريد ان اجلس بغرفتي ولاأريد انا تحدث مع احد لا ميري ولا فراس بالاخص فراس لااريده ولا اريد انا تحدث معه ابداً

كنت افتح باب غرفتي بالمفتاح

فأحسست بيداً تمسكني

التفتت خلفي

ريم:فراس أش فيك خلعتني؟

فراس:أنتي الي اش فيك؟

ريم:ولا شيء بس تعبانه وحابه انام

فراس:لا تحاولي تحيكي اجوبه مو حقيقيه احب الصراحه ريم

ريم:حتى أنا احب الصراحه بس اتركني انا تعبانه

فراس:لاتجبريني اسوي شيء ماتحبيه

ريم:فراس انا تعبانه ارتاح اشوي ونتكلم بعدين اوك

فراس:ريـــــــــــــــــــم قلت لك الحين يعني الحين

ريم:مو متضايقه بس تعبانه تبيني اضايق نفسي بنفسي يعني؟

فراس:مايحتاج تجاوبي انا عارف

ريم:شنو؟

فراس:شيماء صح

أدرت نفسي الخلف ودمع أحتبس بين جفوني من القهر الذي أشعر به

فراس:تغارين؟

ريم:لا

فراس:أجل ليش ذا كله؟

ريم:لانه ذي كرامه يافراس كرامه

فراس:كرامه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

ريم:أي والحين عرفت خلاص اتركني أروح غرفتي محتاجه انام

دخلت غرفتي وهطلت دموع القهر خلف الباب وانا اسمع صوت خطوات فراس يبتعد ويغلق باب غرفته


الوحيده التي قالت هذا الكلام هي ريم فقط واعتبرت ذلك كرامه انها تدمع ولكنها تريدني فقط لمصلحتها لاأعلم رأسي يؤلمني

ولكن شيماء فعلت من أجلي الكثير انها هي الوحيده التي غامرت من الفتيات اللواتي هنا وصاحبتني في غربتي وحملت على ظهرها عاراً كبيراً فلم تبقى تهمه لم تلتصق بها ولكنها لأجلي ولأجل معاناتي تعاطفت معي وساعدتني بغربتي

ريم وهيفاء ووالدتي ولمياء هم من نفس الصنف انا اتوقع ذلك

ولن اتزوج المدعوه هيفاء ولن أبقى مع أبنة القاتل ريم

ولن اكون أسيراً لأوامر و الدتي ودسائس لمياء

سأتزوج شيماء قريباً وهذه العقبات سأتخلص منها بالتأكيد .....

أخذت هاتفي واتصلت على شيماء

شيماء:أهلين فراس

فراس:هلا الغاليه

شيماء:أش فيك فراس تبي شيء متصل بذا الوقت المتأخر


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -