رواية حياة عشناها -8

رواية حياة عشناها -8


رواية حياة عشناها -8

لاأقل ولاأكثر مو شركة أبوك يوظفك على طوول بـ 6000 أو 8000
نواف : أأخ ريحتي الله يريحك
فهد : آمين
وبعد
نص ساعة تفرقوا واتصل نواف على سلطان اللي طمنه على هيفاء بس إرتفاع بدرجة حرارتها و عدلوها لها وإهي طلعت ألحين من المستشفى
نواف باإرتياح : الحمدلله
سلطان : إيه عدت على خير
نواف : أوكي ياسلطة >> الدلع ماله خ خ خ
ماأطول عليك ســلاموو
سلطان : بااي يانيفياا
نواف : أعجبك
سلطان : ههههه
* * *

اليووم الثانــي الساعه 7 الصباح بيوم الإثنين :
ببيت أبو نــاصر :
سمــر واهي لابسة بلوزة لونها أخضر غااامق وحرير كم طويل وحزام عند خصرها مررة دقــيق ونحيف لونه ذهبي ولابسة تنورة سودتء مكسرة سترتش وشانيل وفاتحة شعرها اللي وصل لحد كتفها بعد قصة البووي اللي آخر مرة قصتها وطالعه حلووة بس وين تجي الحلاة إلا بالأخلاق ,,
سمــر واهي تلبس عبايتها بملل : يــلهـ تأخرت رفيقاتي بيروحون ويتركوني
فــهد واهو يفطر وماعطاها وجه : يمة
خالته ( مرة أبوه ) : سم يايمة
فــهد : سعاد وينها ماأشوفها هنيه
الأم تبتسم صدق كأنها ولدها غلاته من غلات ناصر ولدها اهو وإخوانه يهتمون فيها بشكل فضيع :نايمة مارقدت أمس الا الفجر جالسة تصمم الله يعينها بس
فهد وهو ماسك كوب الشاهي : آمين يارب ( وبصوت عالي شووي ) يــلأه شباب عالسيارة
سمر بقرف : أووف متى مابغيت
فهد : كح كح بل شنو هاي كل هذا ريحة عطر
سمر بعصبيه من يووم جاء واهو يتلقف بكل شيء >> تستاهل مسنعها : شدخلت يووهـ
فهــد :جووفي سمر مافيه طلعه إلا لما تاخذين نقابك وتبدلين هالعباة اللي مليانه عطر
سمر تخاف منه لأنه أكبر منها وفارض شخصيتة مو مثل ناصر حنوون عليهم وعشان كذا ماتهتم له كثر فهد : لالالا مالك شغل فيني
فــهد وبصرااخ : بسررررررررعه
سمر إنتفضت من الخوف : هــاه طيب طيب ياااربي وش هالحاله
فهد ابتسم على إخته هالمراهقة بس اهو حالف يعدلها : ههههههه
الأم مستانسة إن فيه حد تخاف منه سمر : الله يوفقك ياولدي
فهد حب راسها : آمين وياج يالغلا
ومسك يدين فارس ودانه وطلع ومنار طبعا كالعادةويا السواق عشان هيفاء تروح وياها ومعهم الشغاله ,,
ونزلت سمرواهي تسب في هالفهد وفي الساعة اللي عرفته فيه ,,
الأم : الله يهديك يابنيتي
سمــر تطلع وتسكر البابوراها بقووووة وتركب السيارة اللي من ركبت وفهد يشغل لها أشرطة محاضرات مؤثرة لها لعل وعسى الله يهديها عاد اهي تتحلطم لما توصل يعني فهد وراها وراها ,,

* * *
دخل فهد جامعته اللي إندمج فيها وكون ربع له إهناك ,,
سعد : حيا الله أهل الإمارات
فهد باإبتسامة : الله يحيك ويبقيك
سامي : ياخي وربي ملامحك إمراتية مو كأنك سعودي
فهد : كلنا أهل مافيه فرق كلنا عيال الخليج وعرب ومسلمين
سعد : طيب شوي شوي علينا
سامي : يله فهد ترى المحاضرة ابتدت من ربع ساعة
فهد : يلهـ توكلنا على الله
* * *
بالخبــر الساعه 7 ونصف صبــاحا ً :
العنود كالعادة نايمة وغارقة بالنوم ,,
ومحمد واهو يغني ويفطر ويتأملها :
مــذهــله
ماهي بس قصة حسن
رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكلة
مذهله .. كل شي فيها طبيعي
ومو طبيعي أجمل من الأخيله
طيبها .. قسوة جفاها
ضحكها .. هيبة بكاها
روحها .. حدة ذكاها
تملئك بالأسئله ..
.. مذهله
يابدايات المحبه ..
يانهايات الوله
هالحسن سبحان ربه ..
ظالم وما أعدله
أعذب من الأمنيات ..
عالم من الأغنيات
يا أجمل الشعر البديع ..
من آخره لين أوله
مذهله .. تملئك بالاسئله
هي حقيقه أو خيال ..
هي ممكنه ولا محال
هو سهلها صعب المنال ..
أو صعبها تستسهله
مذهله .. تملئك بالأسئله
ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله
ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله
ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله
ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..
إلا دفاك
ليه أنا عيني تشوف وما تشوف
إلا بهاك
يا أجمل من الأخيله ..
هذا جواب الأسئله
كي تكوني في عيوني
ومن حنيني
بس فيني
ومو بدوني
... مذهله
ومنسجم الرجــــال ومادرىإنالوقت رااح عليه خ خ خ ماشاءالله عاد على أغاني محمد عبده طويلهـ ,,
محمدوبرود طالع الساعه لقاها ثمان إلا عشر إستخف : يوووهـ تأخرررررت
والعنود ماهي حاسة بشيء ناااااااااايمة ومحمد فضل إنه مايقومها خلاص بيخليها تعتذر لما توولد تعب عليها وخاصة إنها ببداية حملها حتى العنود موافقة .,.
محمد واهو يغسل كوب الشاهي بسرررررعهـ >> مايبي يتعب العنوود خ خ خ
وراحولبس ملابسة وطلع للشغل ,,
عالساعه 11 ونصف قامت العنود بكسل فضيع وتوها تستوعب إنها ماداومت وطنشت إهي مو فاضيه يكفي هالتعب اللي حاسة فيه راحت للمطبخ جووعانه ولقت كل شيء نظيف ومغسل ,,
العنود بامتنان : فديته والله ياحبني لهـ
راحت لجوالها وأرسلت مسج لمحمد تصبحة بالخير خ خ
وبعد نص دقيقة ,,
ومادرت إلا بجوالها يعلن وصول رســالهـ راحت تبي تشووف من منوو:
أصحى على همسه
وأقول صبآحي اليوم مو عآدي
دآم أغلى البشر قآل [ صبآح الخير [
وأمسّي بهمس الليالي ,
وأسأله شفـ يك ؟
ويرد / أحبك !
يا خلّي جآوبني ..
تتوقع أقدر على بعده ؟
ويجآوبني [ صعبه ] !!
/ أجل لا تلوموني : ( !!
هنــا العنووود تشققت راحت وأرسلت لهـ مسج مرة قرته وأعجبها ,,
ويسألوني / تحبينه ؟!
وأرد / يا خبلكم !!
حتى سميّه من " البزآرين " أحبّه !
ILOVE U
محمد إستانس الضحكة غطت وجهه وقال له صديقة اللي وياهـ يشتغل
عسى ماشر وش فيك توقع بس >> خ خ خ
محمد إستوعب والتفت لقى واحد من الموظفين يطالعه مستغرب وصديقة كاتم ضحكته : هــاهـ لالا بس كح كح راسي يوجعني بطلع
صديقة سعود : هههههههههه إيه واضح راسك
وراح محمد وإستأذن من الشغل وأرسل رسالة للعنود اللي كانت متمللة وجالسة بروحها


تذاكر كم كلمة خ خ خ وصلها مسج وفتحته وإبتسمت من قلب ,,
محمد :
ما بي أحد وانتي هنا
لا تسأليني من معي
لاتسألي حتى ولو عن ظلَّنا
أبيك بحروفك حنين
وابيك بحساسك تجين
تبللّيني بالمطر
و تطوّقيني الياسمين
أبيك ياكل السنينْ
اللي لمطرها ننتظرْ ..
جوعااااااااااااااان أقلك وش تبينْ
جوعان أعدل.. أي شيء ..
أحذف وأضيفْ
ما ني ضعيفْ ..
قادر وقلبي يحتمل
تدللي .. من غيرك انتي لا تدلل ينقبل ؟!
شوفيني متحفِّز لحرفك بشربهْ ...
شوفيني أنسخ وأكتبه ...
شوفيني وشلون العصافير افعيوني غافية
حتى يديني ترتعش.. وش همني دامك معي ..
أنــا تحت إنزلي بنرووح نفطر ^ _ ^

* * *
الفصــــل السادس ,,,
الجزء الثــالث ,,,

يالغـــــــلا ..
أبسألكـ من أولكـ .. حتى آخركـ ..
كم فصل يوجد بالسنه ..؟
خمسه .. ثلاثه .. أربعه ..!
أنا أشوف إن الفصول أربعه قبل أعرفكـ ..!
والحين .. خمسه بالسنه والخامس الله ماأجمله ..
خريف .. صيف .. ربيع .. شتاء
والخامس .. أنت .. ..
بالسنه .. بكـ تجتمع كل الفصول ..
غيوم.. وأمطار .. وزهور ..
بردكـ .. وحركـ .. مع اعتدالكـ ..
فيها أنا .. أتنفس واعيش ..
والحين ممكن تقدر ..
عن هالفصول تجاوبني ..
إن جيت يوم اسألكـ ..؟

* * *ب
الريــآآآَض يوم الأربــعاء الســاعة 1 الظهر :

.. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
مســاء الخـيــر كيفك هيفاء ؟!
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
تمام بخير إنتي كيف حالك والجامعه

.. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
خ خ خ عايشين كررررف × بكررررررف
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
إيه بالهواء سواء


.. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
ملل اليووم !!
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
بالعكس اليووم بنروح لبيت عمي مستانسة حيــــــل حيـــــل
( نواف استخف ونااسة أجل بيجونا ماأصدق )
.. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
والله !!
ليش وناسة عندهم !!
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
إيــه بس ياليت بنت عمي اللي كبري تجي اليووم وربي وحشتني عالأقل أسمع أخبار نوافووه منها


( نواف مستانس يوم تكلمت عنه )
.. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
ليــش شفيهـ !!
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
ولا شيء بس وحشــني !!

 .. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
هالكثر تحبينه !!
في غيابك كنت اعاني و أمسح دموعي بمكاني لو تبيني اشتكيلك..
تبكي ● الدنــــيا ● وكيلك
وأكثـــــــــــر !!
خلاص غيري السالفة تراني أغاااار خ خ خ
( نواف بنفسة فديت والله اللي يغااااروووووووووون يارب بس تكون من نصيبي يااااارب )
 .. ~|[ أبي مـنـّـك .. حـبـيـبـي .. " لحظــه " .. مـو أكثـر .. ]| ~ ..
ههههههههههههههه أوكي أوكي
( وجلسوا يسولفون سوالف عادية تقريبا ساعةكاملة وكل شوي يكتشف نواف شيء جديد ببنت عمة طيبتها أخلاقها عقلها حكمتها صبرها وفائها كل شيء كل شيء وبعدين سكروا )
* * *
السـاعهـ ( 4:30 ) عــصرا ً :
أم محمد تنادي من على الدرج على هيــفاء : هيووووووووف ترى إن مانزلتي ألحين إجلسي بالبيت لحالك فااهمة الكل ركب السيارة
( هيفاء اللي ماقامت إلا متأخرة من النوم وتوها تدري إن عيال أبو ناصر بيجون لبيت عمها وجالسة تفكر في نواف وتدعي من كل قلبها إنها تشووفه )
هيفاء كانت تحط اللمسات الأخيرة على شعرها المفتووح وزادت عليه وردة صفراء على جنب وطالع شكلها فضيع وكيووتي خاصة بفستانها اللي يوصل نص ساقها لونه رصاصي ومدموج باللون الأصفر خفيف ,,
هيفاء بصراخ : زين زين كاني ألبس عباتي
الأم : راحت تركب السيارة ونزلت وراها هيفاء واهي من السرعه بالويل تتكلم : الحمدلله على سلامتي
سلطان : يووهـ شكل ربعي ذلفوا وخلووني كله منك ياهيووف !!
هيفاء في نفسها ( ياربي شهالحظ أكيد أجل نواف اليوم بيطلع مراح أشوفه ) !!
سلطان وهو يكلم نواف وهيفاء عيونه عليه : هـلا نواف ,إيش !! ليش ماترووح الربع تووهم وينهم فيه طيب إنت ليش وش عندك شغل شنو هالشغل أهاا الوالد إيه خلاص أجل السلام عليكم ,, ( لاعندهـ شغل ولا شيء بس كان يبي يشوف هيفاء خ خ )
هيفاء لو أقولكم تشققت من الوناسة شووووية عليها : كح كح
ووصلوا ونزلوا وكان نواف عند الباب >>> لوووول
متكشخ ولابس بنطلون جينز وتي شيرت أسوود ومجعد شعره والسماعات بإذنة وجزمة سبوورت فطالع شكلهـ بإختصااار : واااااااااااااااااااااو
هيفاء إنهبلت عليه في نفسها : ويلوومووني فيه آآهـ بس منك آآآهـ
نوااف ( يحاول ينسى خطبة هيفاء وكل شيء على قولته بعيش حياتي وبحاول قد ماأقدر ) :
حياالله من جــانا !!
أم محمد جنبها سلطان : الله يحيكم !!
أم محمد : شلوونك نواف
نواف يقز يبي يشووف هيفاء بس كلهم نزلوا ماشاف هيفاء إستغرب : تمام الحمدلله إنتي شحالك
أم محمد ببسمة: الحمدلله بخير دامك بخير
هيفاء لازالت بالسيارة وبما إنها مغيمة ( مضلله ) ماشافها نواف إهي تحس رجولها مو شايلتها مستانسة إلا تبي تشووفه صح ولا حد داري عنها ,,
أم محمد تلتفت : هيفاء إنزلي من السيارة وش فيك إنتي اليووم منهبله مدري شسالفتك آخر من يركب وآخر من ينزل
هيفاء إنحرررررجت وش هالفشيله : هــاه إيه جلاسة تكلمني صديقتي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم